24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. السكن ومشاكل المال يرفعان عدد قضايا الطلاق في محاكم البيضاء (5.00)

  2. تجار مغاربة يرفعون شعار "المقاطعة" أمام "كوكاكولا" (5.00)

  3. انفجار "بوطة" يرسل أشخاصا إلى مستشفى برشيد (5.00)

  4. عندما تحترم الكلاب المشردة القانونَ (5.00)

  5. "الظهير البربري" يغضب هيئات أمازيغية في تزنيت‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | ميثاق مراكش العالمي للهجرة يجلب ترحيب وتوجس منظمات حقوقية

ميثاق مراكش العالمي للهجرة يجلب ترحيب وتوجس منظمات حقوقية

ميثاق مراكش العالمي للهجرة يجلب ترحيب وتوجس منظمات حقوقية

حظي اعتماد الميثاق العالمي للهجرة، الذي جرى التوقيع عليه بمدينة مراكش يوم الإثنين الماضي، بترحيب من منظمة "أوكسفام" الدولية، التي اعتبرت تبنّيه "لحظة تاريخية" و"إنجازا كبيرا"، مشّددة على أهميته لوضع جميع أشكال الحماية للمهاجرين ولتأسيس المبادئ التوجيهية لكيفية معاملتهم.

ويتضمّن ميثاق الهجرة الذي يُرتقب أنْ يجري التصويت النهائي عليه في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك يوم 19 دجنبر الجاري، ليدخل بعدها حيّز التنفيذ، ستّة بنود تنصّ على ضرورة تخفيف المخاطر التي يواجهها المهاجرون أثناء الهجرة، وتوفير ظروف ملائمة لإدماجهم في المجتمعات المُستقبلة، ونبْذ خطاب الكراهية والعنف تجاههم.

وقالت "أوكسفام" إنّ تبنّي ميثاق الهجرة جعل الدول تعترف، لأوّل مرة وبشكل جماعي، بأنّ ملايين الأشخاص يضطرون إلى مغادرة منازلهم وبلدانهم بسبب تغير المناخ، وتدهور البيئة أو الكوارث، وأنهم جميعا لديهم الحق في المساعدة وإنقاذ حياتهم والوصول إلى مسارات آمنة.

وبالرغم من أنَّ الميثاق العالمي للهجرة ليسَ مُلزما قانونا، فإنّ منظمة "أوكسفام" أكّدت ضرورة أن تكون سياسات وممارسات البلدان متوافقة مع الميثاق الجديد، الذي يعني اعترافا من طرف الحكومات بشكل رسمي بأنّ المهاجرين لديهم حقوق إنسانية أساسية يجب على البلدان مراعاتها في جميع سياساتها وممارساتها.

ورفضت بعض الدول التوقيع على الميثاق العالمي للهجرة بمراكش، كالولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وسلوفاكيا، بينما وقعت عليه 160 دولة، من بين 195 الأعضاء في الأمم المتحدة، وهي المرة الأولى التي يتم التوقيع فيها على ميثاق عالمي للهجرة.

واعتبرت منظمة "أوكسفام" أنّ الميثاق العالمي للهجرة مهمّ لوضع جميع أشكال الحماية للمهاجرين ولتأسيس المبادئ التوجيهية لكيفية معاملتهم، مبرزة أنّ الاتفاق المذكور يعبّر في جوهره على ضرورة أن تتوافق سياسيات الهجرة الخاصة بالبلدان مع معايير حقوق الإنسان.

وبالرغم من إشادتها بتبنّي الميثاق العالمي للهجرة، فإنّ "أوكسفام" ترى أن مدى جدوى هذا الاتفاق لن تظهر إلا بعد سنوات، أيْ بعد الشروع في تنفيذه، متسائلة ما إذا كانت الحكومات ستتعاون فيما بينها من أجل إعمال أمثل للميثاق وتطوّر سياسات جديدة تستند إلى التزاماتها تجاه المهاجرين حول العمل والتعليم والخدمات الاجتماعية.

في السياق ذاته، وصفت منظمة "الأورو متوسطية للحقوق" الميثاق العالمي للهجرة بـ"المَعْلم التاريخي"، باعتباره أوّل وثيقة للأمم المتحدة تتناول جميع جوانب ظاهرة الهجرة على الصعيد العالمي، لكنّها حذّرت من عدم تفعيل بنوده على أرض الواقع.

وحذّرت المنظمة المذكورة من "اتباع نهج غير ملزم بشأن هذه القضية الجوهرية في سياق الهجمات المتزايدة ضد المهاجرين والأفراد المتضامنين معهم في المنطقة الأورو-متوسطية، بما في ذلك المغرب".

واعتبرت "الأورو-متوسطية للحقوق"، على لسان مديرها، أنّ الهجرة تُعدّ حقيقة عالمية تتطلب إيجاد حلول عالمية ومشاركة عالمية في المسؤولية، ولا يمكن لأي بلد أن يعالجها بمفرده، مشدّدة على ضرورة أن يحظى الميثاق العالمي للهجرة بدعم جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، مشيرة إلى أنَّ الأهداف الـ23 التي يستند إليها تغطي جميع جوانب ظاهرة الهجرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - القرعة الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 19:16
العالم باسره كيعرف بلي المغرب ما فيهش حقوق الانسان ولا حرية التعبير
2 - مغربي الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 19:18
و السؤال الأكبر ماذا سينفع هذا الميثاق المغرب عامة و مراكش خاصة ..... ألن يزيد من المهاجرين الأفارقة في مدننا .... و بهذا ستزيد الاغتصابات الجماعية و القتل و السرقة و تغير ديمغرافية المغرب... المشكل ليس في من إتخده بل في من سكت من الشعب و قال نعم لنهاية كرامته
3 - N.H الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 19:26
لكانت هاد لبلاد لكحلة ممراعية و محتارمة حتى حقوق مواطنيها بقى غير المهاجرين بقاو لينا غير لمهاجرين زيد لعكر على لخنونة
4 - المغرب قبل كل شيء الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 19:34
بنود هذا الاتفاق حول الهجرة سوف تلتزم به القطة ميمي.وليس الدول الأوروبية.
5 - ولد حميدو الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 20:09
ليس المشكل في الحقوق و لكن ميعنا حقوق الإنسان حتى أصبح البعض يساوي بين المجرم و غيره في السجن و حسب رأيي ما دام القرقوبي في البلاد ما غداش تقاد و عندما يتناول شخص حبوب الهلوسة يصبح وحشا بسيفه بينما مصر فيها 100 مليون و تعيش أزمة أكثر منا و لن تجد من يحمل سيفا أو سكينا يهدد به و السبب هو تشديد العقوبة على المخدرات فالمستهلك عدة سنوات و البائع المؤبد أو الإعدام حسب الكمية
فعلا عندها نشالون و لكن بالحيلة و ليس بالتهديد أو حتى الخطف
ربما خرجت على الموضوع
6 - Omar33 الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 20:20
Le Maroc doit pas signer ce pacte qui va nous enlever la maitrise de la politique migratoire
7 - واحد من ناس المغرب الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 20:42
ميثاق الهجرة! ومن سمع هذا الكلام سيعتبر ان المغاربة عايشين في النعيم و بلادنا فيها مصانع كبرى و مراكز انتاج ضخمة و عندنا نقص في اليد العاملة!!! و الحالة ان الشعب المغربي غارق في البطالة و الفقر و مشاكل السكن وووو....، و الغريب في الامر ان جل الدول الاوروبية بدات تكتسحها نزعة الرفض القاطع للمهاجرين، و الدليل هو النجاح الباهر للاحزاب اليمينية الرادكالية الرافضة للمهاجرين، في ايطاليا النمسا المانيا اسبانيا ... و هذا هو مؤتمر الوهم و الاوهام
8 - Med-dz الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 21:27
الجزائرلم تمضي على هذا الاتفاق لانها تعرف جيدا انها ستكون اكبر خاسر في هذه المسئلة ,كل واحد يبقى في بلادو حنا مايخصناش الهواس للي فينا يكفينا .
9 - بودواهي الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 22:33
الدولة المغربية تنهج سياسة فضيعة على مستوى الحقوق حيث تعمل بازدواجية متناقضة و مفضوحة ...
من الجانب الأول تمارس بيروقراطية فضيعة اتجاه مواطنيها حيث القهر و السجون و التفقير و البطالة و الأمية و حيث نهب المال العام و الاستغلال الفضيع .....
و من الجانب الثاني تمارس سياسة التضليل لتلميع صورتها أمام الرأي العام الخارجي و خاصة منه الغربي حيث تنظم هكدا مهرجانات و مؤتمرات و لقاءات و تتخذ هكدا قرارات التي تجعل من المغاربة الضحية الكبرى و الأجنبي الرابح الأكبر ..!!!!
10 - sarah الخميس 13 دجنبر 2018 - 07:55
gilets jeunes pour le pacte de Marrakech
11 - mounir الخميس 13 دجنبر 2018 - 08:23
si j ai bien compris les immigrant marocains ne sont pas concernes mais plutot les africains. qui vont deborder notre pays pourquel que dollars
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.