24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | شيعة مغاربة يدعون الرباط إلى ربط الجسور مع نظام بشار الأسد

شيعة مغاربة يدعون الرباط إلى ربط الجسور مع نظام بشار الأسد

شيعة مغاربة يدعون الرباط إلى ربط الجسور مع نظام بشار الأسد

بابُ العودة الرّسمية إلى دمشق قد باتَ موارباً أمامَ الدّول العربية؛ لكنَّ الرباط لم تفصح بعدُ عن توجّهها المستقبلي في ما يخُصُّ الوضعَ المتقلّب في السّاحة السورية، ما دفعَ نشطاء مغاربة يعتنقون المذهب الشيعي إلى استباقِ الموقف الرّسمي بإعلانهم مؤازرة العودة العربية إلى سوريا ودفعِ السلطات المغربية إلى الاعترافِ بنظام بشار الأسد، خُصوصاً مع الانسحابِ الأمريكي.

ولا أخبار رسمية، إلى حدود كتابة هذه الأسطر، حولَ توجهات الرباط في قادمِ الأيام. ومعروف أنَّ دولاً عربية بادرت إلى إعادة التواصل مع دمشق مع تغيّر موازين القوى الأمنية والعسكرية في سوريا، وإعلان الجيش الأمريكي انسحابه كليا من الأراضي السورية. ويقرأُ محللون في كون التريث الذي طبعَ خطوات دول عربية في اتجاه الاعتراف الكامل بالأسد مردّهُ إلى "ضبابية المشهد".

ويؤكد عبد الرحمان الشكراني، وهو ناشط شيعي مغربي، أنَّ "دولاً عربية كثيرة ستجدُ نفسها مُضطرة لإعادة التواصل مع نظام بشار الأسد؛ بعدَ خروج قوات "ترامب" من المنطقة ونفضِ يديهِ من الرمال العربية المتحركة من تحت قدميهِ"، مردفاً أنه "كانَ هناكَ توجه لإخضاعِ الشام لتوجهاتٍ خارجية، وهذا قد مُني بفشلٍ ذريعٍ الآن".

ويضيفُ رئيس جمعية "رساليون تقدميون" المحظورة بالمغرب، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "العودة العربية إلى الشام مسألة وقت فقط، سيتصارعون ويسارعون إلى الاصطفاف عندَ أبواب دمشق ولن يتأخرُّوا طويلاً"، مبرزاً "حتى المغرب مطلوب منه تصحيح أخطاء السياسة الخارجية التي وقعَ فيها بعدَ الربيع العربي، لأنَّ مشروع المقاومة أثبت نجاحهُ في المنطقة ضدَّ المشروع الصهيوني، وأثبت مشروع الانبطاح فشله نهائياً".

وينطلقُ الشكراني من مبادرة دولة الإمارات في إعادة فتح سفارتها في دمشق ليطالبَ الرباط إلى الاقتراح والانفتاح على هذه الخطوة، مشيراً إلى أن "البحرين، التي كانت من أشد أعداء النظام السوري، تعيدُ فتحَ سفارتها من جديد.. وسنجد المغرب والدول الأكثر تصلباً في هذه القضية تعودُ إلى سوريا".

ويقرُ الشيعي المغربي بأن "بعدَ انهيار المشروع الأمريكي لا بدَّ أن تكون هناكَ توابع في المنطقة بمبررات كثيرة؛ وهو أن الدول العربية كلّها ستعودُ إلى دمشق من أجل محاصرة المدّ الإيراني في المنطقة.. وهذا مجانب للحقيقة؛ لأن سوريا الآن هي المنتصرة وهي التي تفرض شروطها، ولا يمكن لدول منهزمة أن تفرضَ شروطها".

وأكملَ: "بشار استطاع أن يضمنَ استقلالية بلاده من تيار "الانبطاح" وهو الذي سيفرضُ شروطه في المستقبل"، مؤكداً أن "الجسم السوري صفّى نفسه من الشوائب التي كانت عالقة فيه منذ مئات السنين"، مورداً أن "السياسة الخارجية المغربية فشلت في مواقع كثيرة؛ وأثبتت انحيازها إلى محور معين، حيثُ كان يمكن أن تلعب الرباط دورا قوياً في معركة الشام؛ لكنها ضيعت الفرصة، واتبعت الخاسر".

من جانبه، قال الناشط الشيعي محمد محمدي إن "المغرب حتما سوف يعيد علاقاته مع سوريا. ولكن التوقيت ربما ليس في القريب المنظور. ربما بعد عقد اجتماع لمجلس الجامعة العربية"، مضيفاً "عندئذ قد يتخذ قرارا عربيا بالإجماع لإرجاع سوريا إلى حاضنة الدول العربية".

وأضافَ الناشط الشيعي: "انتصار سوريا على الإرهاب هو في صالح دول عربية عدة كانت ستستهدف هي الأخرى. لقد سقط مشروع الفوضى الخلاقة/ الهدامة الذي راهنت عليه أمريكا وبعض الأنظمة العربية"، مبرزاً أن "ورقة التنظيمات الإسلاموية، التي راهن الغرب عليها لتفتيت الدول وزرع الفتنة، قد احترقت بالانتصار السوري".

وعن صيغة هذه العودة إلى دمشق، يرى الناشط الشيعي أن "ربما تكونُ على هامش لقاء الجامعة العربية، قد يلتقي وزير الخارجية المغربي بنظيره السوري وقد تتم الدعوة لزيارة سوريا؛ وبذلك تفتح صفحة العلاقات".

وحولَ ضمانات هذه العودة، يشيرُ المتحدث إلى أن "الرباط لن تكون لديها مطالب محددة (..) ربما قد يكون هناك تنسيق أمني حول قوائم الإرهابيين المغاربة"، مستبعداً أن تكون هناك "مقامرة بل الكل سوف يخطب ود دمشق".

ويسترسلُ الناشط: "ستكونُ هناك نقاط مشتركة، خاصة ملف اللاجئين الذي ستكون له أولوية ومعالجته يتطلب تنسيقا عالي الدقة خاصة ما يروج أنَّ هناك عناصر للجيش الحر والمتورطين في الحرب قد هربوا نحو دول شمال إفريقيا؛ فربما هناك مؤامرة، كما كشفت عن ذلك مصادر جزائرية، حول تصدير الإرهابيين نحو شمال إفريقيا وبالضبط إلى الجزائر ودول الساحل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - شمس الجمعة 04 يناير 2019 - 09:14
شيعة المغرب اين تغيبون حينما يتعلق الامر بقضية تخص المغرب...وحين تكون قضية بشار الاسد و ايران تخرجون كالحلزونات يوم المطر....غريب امركم ومشكوك فيه ايضا...
2 - Ghomari الجمعة 04 يناير 2019 - 09:14
شيعة فقط؟ ما هذا التمييع؟ معظم المغاربة بغض النظر عن انتماءاتهم، يعتقدون أن قطع العلاقات مع إيران (تضامنا مع دول الخليج التي لم تقطع علاقاتها مع إيران، يا للغباوة...)، أو مع سوريا الشقيقة التي لم تفرض يوما فيزا على المغاربة، كان عملا بهلاوانيا و صبيانيا لا يراعي مصالح البلاد...
3 - متتبع الجمعة 04 يناير 2019 - 09:18
العرب اشد نفاقا وكفرا بالامس ذهب الرئيس البشير لسوريا وسيتبعه الاذناب الواحد تلو الاخر. اصبح العرب اضحوكة العالم.
4 - Amine الجمعة 04 يناير 2019 - 09:22
تحية خالصة للقائد بشار الأسد أنا مغربي سني ومن الأول أدركت أنك ستقضي على الإرهاب وتحية للجيش العربي السوري على صموده في وجه الإرهاب
5 - Peace الجمعة 04 يناير 2019 - 09:22
اولا نحن لسنا مضطرين لاي شيء و سوريا اغلبية شعبها ليسوا شيعة اصلا هم صوفية و اخواننا في الدين, و انا كنت ادعو طيلة السنوات الماضية لهم و لنظام الاسد, رغم ان لديه بعض التحفظات عليه, بالفرج و السلام و الازدهار لسوريا, اما العلاقات الديبلوماسية, فعلى نظام بشار الاسد ان لا يعاكس وحدة المغرب الترابية و ان يعلن عدم اعترافه بجمهورية البوليساريو الوهمية, و لما لا اقناع روسيا و ايران بالتخلي عن دعمها لها. اعترافا لي بما بدلته من مجهودات روحية للدعاء لسوريا الشقيقة لتتخلص من الارهاب, و الا سيصيبه غضبي و عندها لن تنفعه روسيا و لا غيرها. راه ما كاين غير الله و النبي يا رسول الله صلى الله عله و سلم, اما دعم روسيا له فهو سبب فقط.
6 - عبد الله الجمعة 04 يناير 2019 - 09:33
الشيعة دينهم غريب جدا يدعوهم لقتل المسلمين لكنهم لا يجدون حرجا في العيش في بلدان المسلمين و يؤدون مناسك الحج أمرهم أشبه بالطفيليات التي تحتاج لحامل لكي تعيش و تقتات من جسده على العموم ادا دعى ألف أو حتى مئة ألف من الشيعة الى ربط علاقات مع السفاح المجرج عبد بوتن فهناك 40 مليون مغربي مسلم يدعون الى رفض أي نوع من العلاقة مع هدا الشيطان كما لا يجب أن ننسى أن المجرم بشار يعنرف بجمهورية تندوف و يعادي وحدتنا الترابية فأمثاله لا يستحقون الى نهاية كالتي ألا اليها شارون و بوتفليقة و فرعون
7 - omar الجمعة 04 يناير 2019 - 09:34
الشيعة مذهب سياسي بامتياز يتسنى الفرص لاستغلال ضعف و انهزام السياسات ذات المرجعية السنية لجرها لتطبيع علاقتها بالسياسة الإيرانية (سوريا=ايران و الشيعة= الفتنة و الخراب)
8 - sof الجمعة 04 يناير 2019 - 09:40
الى حدود الساعة لم يروج للشيعة المغاربة سواك ولم يعرف لهم وقر
حبرك الرقمي الذي يفتقر لروح المسؤولية , والذي يعوي كذئاب البراري هو من
يروج للطائفية الدينية .
مقال مبتذل
عبد السلام الشامخ الشامخ حاول مجددا
حسن خطك
9 - روكا الجمعة 04 يناير 2019 - 09:41
بشار هو ايران وايران هي بشار ، ولا تفعلوا اي شي تطالب به هذه الفئة فإنهم لايريدون الخير لبلدهم بل هم يدعمون كل ما فيه مصلحة لأسيادهم
10 - إيمان من كطالونيا الجمعة 04 يناير 2019 - 09:43
المغرب بعيد عن شرق الأوسط ولا نريد أن ندخل في مشاكل وايضا نطلب الدولة المغربية أن لا تحشرنا في مشاكل تلك المنطقة.. وان كنتم انتم تريدون أن علاقة مع نظام الأسد فقط لأنه لديكم نفس المذهب فذاك شي يخصكم ولا يخصنا يظهر انكم سوف تدخلوننا في مشاكل نحن في غنى عنها... قلنها مرارا وتكرار الي من هو ولاءكم؟؟؟
11 - DZ4EVER الجمعة 04 يناير 2019 - 09:44
سياسة المغرب الخارجية مختلفة على سياسات الدول
المغاربية،المغرب البلد الوحيد في شمال افريقيا الذي
شارك الخليجيين في حروبهم ضد العراق واليمن و كان
مع الخريف العربي في ليبيا و سوريا عكس الدول مثل
تونس والجزائر وموريتانيا ،المغرب الوحيد الذي يتاجر مع
اسرائيل حت اصبح ثاني اكبر شريك اقتصادي في افريقيا
بعد مصر السيسي ،و لكن متى يعود المغرب الى رشده
ويغير سياسته الخارجية الغريبة على دول شمال افريقيا ؟
12 - ع عبد العدل الجمعة 04 يناير 2019 - 09:45
المغاربة المتشيعون خطر على إستقرار ووحدة المغرب، فأجسامهم في المغرب وعقولهم، وقلوبهم، وولائهم للنظام الإيراني.
13 - tomcat الجمعة 04 يناير 2019 - 09:45
و الله قالها ف 2013 ملي بدا مشروع تسليح و تدريب المعارضة من قبل المريكان بتمويل دول الخليج فاش كان كلشي ديك ساعة قطع العلاقات، قال "بعد انتهاء الأزمة، سترى نفس الدول العربية التي تتأمر علينا [الان] مع الغرب تعود لتتوسل لدمشق و تلتمس الاعتذار"
14 - السعيد الجمعة 04 يناير 2019 - 09:46
هذه الدعوة دليل على ارتباط هؤلاء الشيعة بالنظام الايراني سياسيا وعقاءديا . نحن في المغرب لم يسبق لنا الارتباط باي نظام في الشرق الاوسط منذ ازيد من 1400 سنة . نحن امة مستقلة وذات شخصية تاريخية .. لا يهمنا لا نظام بشار الاسد ولا النظام الايراني الشيعي ... فمن اراد ان يرتبط بهم فعليه ان يهاجر عندهم ففي المغرب ليس هناك ولو شبر من الارض يتسع لعملاء الخارج كيفما كان توجههم ...
اتوجه الى من يسمون انفسهم شيعة المغرب اتقوا الله في انفسكم وعودوا الى رشدكم .
15 - كمال بوجليل الجمعة 04 يناير 2019 - 09:47
ونحن السنة أيضا نطالب بتطبيع العلاقات مع الأسد المغرب إرتكب خطأ جسيما عندما قطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق لأن سوريا تعرضت لمؤامرة صهيوعربية ولم تنجح في إسقاط النضام الذي ظل متماسكا وعرف كيف يخرج منها منتصرا
16 - ناصر الجمعة 04 يناير 2019 - 09:52
الظاهر أن بيننا من كان يؤيد الدكتاتور بشار الأسد على قتل شعبه....والآن يتلذذون بانتصاره.....ويتمنون أن يستمر في الحكم مثل أبيه.......الله غالب....
بالمناسبة ايدوا البشير هاهو على دربه....الظاهر أنكم عطشى إلى الدماء .......
قال شيعه قال.......تشيعون بشار.....اعبدوه احسن.......
17 - ADAM الجمعة 04 يناير 2019 - 09:52
أحنا عندنا في المغرب طائفة يهودية و مسلمة التي تمتل الأغلبية الساحقة عن هؤلاء الدين يسمون بشيعة مغاربة فهم غرباء عنا صافي بان ليكم لبلان غي في سوريا و رئيسها بشار واش دخلكم في السياسة الخارجية أديال لبلاد
18 - KIM الجمعة 04 يناير 2019 - 09:53
الامرات والبحرين كانو يسمون انفسهم "باصدقاء الشعب السوري" واليوم انقلبو 130درجة لصالح بشار الاسد وهاذا
يدل على ان الديموقراطية والخزعبلات كانت محرد شماعة
فعقبى للسيد العثماني ان يلتقي بشار الجعفري لتصالح.
19 - وليد الجمعة 04 يناير 2019 - 09:54
شر البلية ما يضحك هههه سوريا المحتلة من طرف جميع الأمم الروس والايرانيين والأمريكيين والأتراك والاسرائليين والمليشيات انتصرت ههههه سوريا المدمرة المسلوبة السيادة سوريا انتصرت وغالبية سكانها لاجئين ونعم الانتصار هذا الانتصار ترى على من تضحكون أم أن الانتصار في قاموسكم هو بقاء الطاغية الحقيقة التي لا تعلمونها أن الكل انتصر في السوريا إلا سوريا
20 - Mogador الجمعة 04 يناير 2019 - 09:55
و ما دخل الشيعة المغاربة في نظام بشار الأسد؟
هذا يؤكد بالملموس الدور الكبير الذي لعبه الشيعة في ما وصلت إليه سوريا من دمار و خراب.
يجب على السلطات الضرب بيد من حديد لكل خطوة يهدف من خلالها الشيعة المغاربة ( و غالبيتهم تأثروا بالمد الشيعي في بلجيكا على الخصوص ) تكوين أو تأسيس جمعية تتكلم بإسمهم و تدافع عن مخططاتهم التخريبية، و المثال على خطورتهم ما يقع في سوريا، اليمن ، لبنان، العراق ، البحرين و التاريخ الإسلامي يعج بنماذج شيعية عاثث الفساد و الخراب في بلاد الإسلام.
21 - Motafarija الجمعة 04 يناير 2019 - 09:55
ماشي صفا بلادو من الشوائب. هوا راه صفاها ليهم و شردهوم.
كون غير تكمشو مساكن نهار الاول ما صورو حتا حاجا. كيف ما كان الحال نتمناو ديك البلاد تقاد شويا
22 - سني لا وهابي الجمعة 04 يناير 2019 - 09:56
ليس فقط بعض المغاربة الشيعة بل حتى من السنة و من اليساريين .. نعم يجب تصحيح خطأ إخراج إحدى الدول المؤسسة للجامعة العربية.. سوريا الصمود داعمة المقاومة و الخزي لثوار الناتو و عملاء الامبريالية والصهيونية من قبيل جبهة النصرة الارهابية وأخواتها وشقيقاتها
23 - السميدع من امبراطورية المغرب الجمعة 04 يناير 2019 - 09:58
شيعة من؟؟!! لان علي بن ابي طالب شايع و احب ابابكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم لكن هؤلاء الذين يسبون الخلفاء الراشدين الثلاث متى سبهم علي رضي الله عنه ؟ و لماذا تضاهر معهم و كما الحسن و الحسين رضي الله عنهما شياعا معاوية بن ابي سفيان رضي الله عنه و بايعاه و تنازل الحسن عن الولامامة لمعاوية برضى الحسين رضي الله عنه و لازال شيعة بن سبأ لا يخالفون سبطي رسول الله صلى الله عليه و سلم كما اقول متى امر الحسين رضي الله عنه بابادة المخالفين لدين شيعة اليهودي بن سبأ التي ينسبونها اليه و متى امر بقتل وابادة احفاد قتلته و لو بعد قرون !!! من ان قتلته نالوا عقابهم و كلهم من الكوفة الذين ادعوا انهم شيعته !!
باختصار ان دين الشيعة هو اخطر اديولوجية تمس عقيدة المسلمين و لا عدو لها الا الملسمين الموحدين لله و هي مبنية على كره المسلمين و الحث على ابادتهم و قتلهم و التهمة جاهزة فكل مسلم في نظره مجرم قاتل للحسين رضي الله عنه و كي يرضوا عنه يجب ان يدخل دينهم او يحضر لهم حسن السيرة خالية من قتل الحسين رضي الله عنه !!! و من اين سياتي بها ؟ المهدي الموهوم غائب و الحل هو ان تصبح واحد منهم اي بهيمة الله في ارضه
24 - said الجمعة 04 يناير 2019 - 10:05
لقد سقطنا في فخ إسرائيل عندما باعت لنا سوريا كأنها رأس الشر بمباركة إخوانهم آل سعود بنجد وهاجمناها فدمرت سوريا بذريعة الإرهاب كما دمرت العراق وليبيا وعديد من الدول العربية فأصبحت إسرائيل أكبر قوة في المنطقة ولما تبين الحق بعد التدمير أصبحت الطائرات الحربية تذخل وتقصف في آراضي سوريا وتفعل ما تريد وسكت العملاء من السعوذية وقالت لم يبق لكم الا اليمن وأنا سأدور اليمن صدق كشك رحمه الله لما قال ستدمر العراق فسوريا ليخلو الطريق لإسرائيل على قيام دولتها من النيل الى الفرات وسترون ذالك يوما...
25 - Filali الجمعة 04 يناير 2019 - 10:07
شيعة و لاؤهم لإيران و الأسد الشيعيين، فقط لمن يطبلون بحرية المعتقد ووووو .
بعيدا عن البعد الطائفي ، لا يجب أن ننسى أن النظام السوري منذ عهد حافظ الأسد معادي لكل مصالح المغرب
26 - Muhajir الجمعة 04 يناير 2019 - 10:08
Why do Shia sect intefere in politics? This is exactly why you will never get a zaouia because you're loyalty is not with Maroc but with shia states like Iran, Irak, libanon and Syria.
God protect our beloved country from Shia fitna .
.God bles the king
27 - rachida الجمعة 04 يناير 2019 - 10:11
انا لست شيعية واتمنى ان تعود العلاقة الجيدة مع سوريا ومع نظام بشار الاسد لان من دون سوريا الوطن العربي ضعيف. وصدق من قال سوريا قلب العروبة النابض . والمفروض ان يكون المغرب حرا في سياسته ولا يتبع لا لدول الخليج ولا لغيرهم لان مصلحة المغرب تكمن في قوة الملك والجيش والشعب .
28 - مسلم الجمعة 04 يناير 2019 - 10:14
عن أي انتصار يتحدث صاحبنا؟عن قتل الملايين العزل وتشريد الملايين،وهذا ليس غريب عن هذا النظام النصيري الدموي،فمن منا لايتذكر مذبحة حماة سنة١٩٨٢،نظام بشار الطائفي كان في مهب الريح لولا تدخل روسيا والقوى الغربية التي فتحت الباب على مصراعيه لإيران الرافضية للعبث بمقدرات هذا البلد المسلم الأبي،الشيعة يعيشون بين ظهرانينا وولاؤهم لولاية الفقيه فهم لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة وهم مطية اليهود لتنفيذ مخطط برنار لويس لتقسيم المنطقة العربية الى دويلات فاشلة لا حول لها ولا قوة،وزمان قال ابن تيمية رحمة الله عليه الشيعة حمار اليهود،وبالفعل هم ورم سرطاني ينخر جسد الأمة الإسلامية وجب استئصاله.
29 - احمد الجمعة 04 يناير 2019 - 10:16
فليهاجروا لسوريا وليبايعوا الاسد ويتركوا المغرب في حاله.
عالم غريب ... الحق اصبح باطلا والباطل اصبح حق مشروعا.
30 - Rachid الجمعة 04 يناير 2019 - 10:18
السلام وبعد
شعب قتل وحوصر وهجر واغتصب کما لم یسبق للبشریة جمعا۶ علی طول العصور ان عرفت .
انه لمن الشماتة والانحطاط ان یسود القهر بهده الشماتة التی لم یعرفها التاریخ .
والسلام
31 - الرحماني الجمعة 04 يناير 2019 - 10:19
لم يسقط بشار ليس لانه قوي. ولكن. لأنه وجوده في سوريا هو الاصلح. لاسراءيل. ولقد قالها ابن عمته. لم يطلق. ولا رصاصة. واحدة اتجاهها منذ سنة 1973لم تجري اي عملية عسكرية ضد اسراءيل من الحدود السورية. بعض الفلسطنيين الذي حاولوا. حكم عليهم بالاعدام. هذا هو سبب بقاءه. وكذلك اراد. بوتين
32 - عبد الله الجمعة 04 يناير 2019 - 10:24
الشعب المغربي بكل فئاته ينبذ التشيع و لا يوجد في المغرب أي أثر لهذا الفكر في عقول الناس و لا في قلوبهم هذا الموضوع نشر لجص النبض و لما لا تمرير بعض الجرعات من النزاع الطائفي
33 - مغربي أصيل الجمعة 04 يناير 2019 - 10:26
في المغرب لا يمكنك أن تقول أو تقترح وجهة نظرك في عدة أمور خاصة ما يخص السياسة الخارجية و قضية الصحراء المغربية لأن الذين في يدهم هذه الملفات يعتقدون بأنهم هم الفاهمون و هم أهل الحكمة و هم أصحاب القرار الأول و الأخير و هم معصومين من الخطأ، و بدون افتخار عندما اشتعلت الحرب في سوريا و كان الحديث آنذاك في المجالس و المقاهي تطغى عليه القضية السورية كنت أقول لبعض الأصدقاء بأن المغرب عليه أن يقف محايدا أو وقفة مراقب في غاية التحفظ لما يقع في سوريا و أن لا يقطع نهائياً علاقاته الدبلوماسية مع هذا البلد و رغم أنني كنت اتلقى انتقادات كثيرة بحكم أن المتابعين كانوا ينخدعون بما كان يروجه الإعلام عن سوريا إلا أنني كنت متيقنا بأن أغلبهم لا يعرف الوضع السياسي المعقد الذي هو عبارة عن تراكمات تاريخية و تحالفات في الخفاء و تحركات خفية في غاية الخبث لأصحاب المصالح في المنطقة، المهم هذا درس للدبلوماسية المغربية مستقبلاً.
34 - karima الجمعة 04 يناير 2019 - 10:30
السؤال هنا والذي يطرح بإلحاح هو ليس تسرع المغرب في قطع علاقاته مع الدول اقتداء بدول الخليج وعودتها ان عادت دول الخليج ولكن بأي وجه سيطلب المغرب فتح سفارته في دمشق وهو الذي طرد السفير السوري م الرباطومنع السوريين من دخول المغرب وعقد اجتماع أصدقاء سوريا في مراكش للاطاحة بنظام الاسد ،الاسباب التي تم قطع العلاقات مع سوريا لم تتغير الاسد باق في منصبه والنظام لم يتغير
ماذا سيكون التبرير ان طلبت دمشق من المغرب تبريرا لعودة العلاقات ؟
35 - الجزائر أذكى من كل العرب الجمعة 04 يناير 2019 - 10:32
الجزائر أذكى من كل العرب لأن سياستها الخارجية تتلون حسب الظروف

الدولية و الأحوال.


أما السياسات الخارجية لأغلب البلدان العربية فإنه لها دائما نفس الحلفاء


و نفس الأعداء.
36 - تائب الجمعة 04 يناير 2019 - 10:33
الى المعلق 8 - sof
شكرا لك اخي على فطنتك.
فكثيرةهي المواضع والشخصيات التي لا تحس بها ولا تكاد تجد لها ركزا الا في هذا الموقع. وهذا يطرح علامة استفهام حول الخط التحريري للموقع قناعاته خلفياته والجهة التي يخدمها .
37 - Redouane Rochdi الجمعة 04 يناير 2019 - 10:35
اَي مذهب له مرجعية
ومرجعية الشيعة إيران
إيران دولة معادية للسنة والصحابة
والمغرب بلد سني مالكي يقوده ملك محنك
من انتم حتى تطلبون من المغرب مع من يتعامل
38 - zebio الجمعة 04 يناير 2019 - 10:38
حينما يغادر الحكم. نحن المغاربة سنيون ولسنا من أهل اشيعة
39 - الجميع إنتصر إلا سوريا الجمعة 04 يناير 2019 - 10:41
الجميع إنتصر في سوريا : أمريكا، إسرائيل، إيران، روسيا، تركيا، الحركات

الإسلامية المختلفة.


أما سوريا فقد تعرضت جل مدنها إلى التخريب و هاجر الملايين من السوريين

بلدهم و بقي بشار الأسد في السلطة، إذن ماذا ربحت سوريا ؟
40 - بوتقموت الجمعة 04 يناير 2019 - 10:44
تقولون ان الكل سيخطب ود نظام بشار الاسد وكان سوريا هي الصين.عن اي انتصار تتحدثون سوريا دمرت بالكامل وبشار لم يعد يحكم سوريا.سوريا تحكمها روسيا وايران .سوريا اقتصادها وجيشها منهارين.كل ما في الامر ان العرب بين مطرقة الاسلام المتطرف وسندان الدكتاتوريين امثال بشار.
41 - Chiite =perse الجمعة 04 يناير 2019 - 10:54
Vous pouvez pas trompez le monde vous histoire entre chiite&sunnite n a pas de rapport avec la religion vous utiliser juste cette religion pour que les moutons vous suivent vous haine contre les perses date depuis Nostradamus en réalité c est une rivalité entre perse et bédouins,la civilisation perse est l une des grandes civilisation contrairement a la civilisation sahraoui peuplé des bédouins vivant sous une tente.
42 - البطاش الجمعة 04 يناير 2019 - 10:58
سوريا منذ حافظ بشار الأسد كانت معادية لمصالح المغرب مع إيران والجزاءر المتابعة في الخفاء،وبالتالي لسنا في عجلة من أمرنا كي نصفك عند باب الاسد،لأنه لا مصالح تربطنا بسوريا والمسافات بننا وبينها شاسعة،اما من يزايد علينا بدعم دول الخليج فليعلم أن العلاقات بين الدول هي مصالح متبادلة،فكانت الدول الخليجية مساندة للمغرب في وحدته الترابية منذ 1975 ضد معسكر الغدر (الدزاير،ايران،سوريا وليبيا في وقت من الاوقات)بالإضافة إلى مساعدة المغرب اقتصاديا عن طريق استثمارات جد معتبرة.وبالتالي فليس هناك ما يفرض علينا الاصطفاف عند باب بشار الأسد لانه كيفما كان الحال ليس قوة عظمى سوف تؤثر في قضايانا الوطنية على الصعيد الدولي
43 - مسلم الجمعة 04 يناير 2019 - 11:00
الشيعة ليسوا مسلمين ولا مرتدين عن الاسلام ..اساسا هم مادخلوا الاسلام ..
نحن نريد علاقة مع سوريا وشعبها وليس مع بشار الاسد .ولا نسمح لابناء المتعة ان يطلبوا من دولتنا شيء لا يهمهم اساسا ابناء المتعة
44 - براهيم كزوزي الجمعة 04 يناير 2019 - 11:07
عنوان المقال مثير للضجر لأن المغاربة لا يتحددون بدينهم و لا بتيارهم الديني. المغربي مغربي سواء كان غير مومن أصلا أو متدين بالدين الشعبي المنتشر عندنا بكثرة و المسمى المذهب المالكي أو كان شيعيا أو زيديا أو مسيحيا أو يهوديا.
نعم علينا ان نطالب بإعادة العلاقات المغربية السورية لأن الضجة السابقة التي أثيرت حول النظام لم يكن من ورائها إلا غسرائيل و أمريكا و خدامهم الخليجيون و لم يكن الهدف منها إلا تخريب و هدم البنية التحتية للبلاد باسم الديمقراطية احيانا و باسم الدين أحيانا أخرى كما لو ان سوريا هي وحدها البلد العربي الوحيد الذي تنعدم فيه الديمقراطية و كما لو أن في الدول العربية ديمقراطية تفوق نظيرتها اليونانية السابقة و الأوربية الهندية الحالية.
إنخدع النظام المغربي بتبعيته لدويلات الخليج و مرتزقتهم المصريون و السودانيون و الأردنيون و الآن ما على الخارجية المغربية إلا الإعنذار و ربط علاقاته مع النظام السوري لأن الدمقراطية الأمريكية الخليجية التي يؤتى بها بالمدافع ليست إلا استعمار و احتلال و خدمة لأجندات الغير
45 - sonni الجمعة 04 يناير 2019 - 11:15
على الشيعة المغاربة أن يلتحقوا باخوانهم. المغاربة سنيون ولا يقبلون دروسا من احد.
46 - جواد الجمعة 04 يناير 2019 - 11:20
انا أستغرب من أين اتى هؤلاء الشيعة المغاربة....أعتقد هم فئة قليلة ..بعض افراااد انتهازيون..يحصلون على دعم ايران...لابتزاز المغرب ...ويجب على المسؤولين..طرد هذه الفئة..او نهرها.. فإن تمكنوا ..سيزرعون الفتن في المجتمع..و الحوثيون في اليمن خير مثااال فئة قليلة الان استطاعت في مدة ان تقلب الموازييين
47 - معلق الجمعة 04 يناير 2019 - 11:35
إذا كانت خطبة الجمعة عند الشيعة تقام ضد السنة حيث يقول الخطيب( من قتل سنيا بنى الله له بيتا في الجنة ) ( ومن قتل سنيا فكأنما قتل كلبا ) هل هؤلاء مسلمون حاشى لله أن يكون في قلوبهم ذرة من الإنسانية اما المسلم فهو من سلم الناس من أفعاله وأقواله يقولون شيعة بل هم شيع لا حظ لهم في الإسلام وهو منه براء فكل من يحلل ما حرم الله بغطاء ديني يتشيع ،مثلهم مثل من يدعون انهم مسيحيون مغاربة اللهم الطف بعبادك وانصر من نصر الدين واخذل من خذل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها .
48 - massi الجمعة 04 يناير 2019 - 11:40
ils ont commencé à se mêler de la politique maintenant ? ça commence à bien faire , non le Maroc ne doit pas nouer avec un régime assassin qui a commis un génocide à l'encontre de son propre peuple
49 - الشيعي المقاتل الشرس الجمعة 04 يناير 2019 - 11:57
بالرغم اننا نختلف قليلا في المذهب فنحن نؤمن بالله ومحمد رسول الله ونصلي ونزكي ونقوم باعمال البر لكن يجب الانتباه ان بشار الاسد ليس شيعي بل من الطائفة العلوية التي تؤمن بالله وبرسولنا صلى الله عليه وسلم وقد حذر العرب مرارا من الخرب الماسونية القادنة عليهم منذ سنة 2005 لكنهم لم يعيروه انتباههم وها هم اليوم يهرولون ورائهم
50 - الرحيق المختوم الجمعة 04 يناير 2019 - 12:06
العرب دائما ما يبتلعون الطعم؛ انسحاب ترامپ من سوريا مناورة فقط والأيام بيننا، ومعركة دابق التي أخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي سينزل فيها الروم في سهل دابق باتت التحضيرات تجري لها على قدم وساق وهذا بشهادة من رأوا الحشود تحتشد هناك، وأمريكا من الروم، إذن فلا داعي لكثير من التفاؤل. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى، استبشروا أيها المغاربة خيرا فإن إيران الفارسية باتت لها ذراع في المغرب الأقصى، وبدل أن كنا نفتخر بأن أرض المغرب سنية مائة بالمائة، صار الشيعة الروافض يزاحموننا فيها، بل ومنها يدعون أهلها إلى الهرولة نحو نظام دموي قتل وشرد شعبه بالملايين، وقَصْدُهم نظام الملالي في طهران والدعاية لهم ولخزعبلاتهم الكفرية والعياذ بالله. انتظروا غدا حينما تخرج عليكم التقارير الإخبارية بأن ميليشيا شيعية مسلحة تقاتل في جبال الأطلس أو في غابات معمورة.
51 - ملاحظ عابر الجمعة 04 يناير 2019 - 12:11
ما محل الشيعة من الاعراب لايشكلون حتا 6 في المااة من مجموع المسلمين ما يقارب مليار ونصف من المسلمين كلهم سنيون ،المسالة سياسية محضة اما الواقع فشيئ اخر
52 - المهلهل الجمعة 04 يناير 2019 - 12:37
لحد الساعة لم يصدر من روسيا وإيران وسوريا بالأخص اي موقف معادي للمغرب رغم ان المغرب اتخد موقفا معاديا لسوريا وحلفائها. اعترف المغرب بمرتزقة سوريا. سوريا لم تفعل دلك.
احتضن المغرب مؤتمر أعداء سوريا . سوريا لم تفعل دلك.
قطع المغرب علاقاته مع سوريا سوريا لم تطبع علاقاتها مع البوليزاريو.

في الاخير من يقول على الشيعة ان يرحلوا الى إيران. اقول له على ألسنة الهجرة الى السعودية.
53 - بناني محمد الجمعة 04 يناير 2019 - 12:55
ليس الشيعة وحدهم من يريدون ربط اواصل المحبة مع النظام و الشعب السوري.. بل حتى المغاربة العاديين منهم سنة وشيعة ويهود يريدون عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
54 - مغربي انا الجمعة 04 يناير 2019 - 13:38
فقط لان "حزب الله"شيعي وايران تدعم حزب بعثي في مفارقة غريبة ناضوا شيعة الفكر الخميني في هاذ البلاد السعيدة يطالبون الدولة بربط علاقات مع من شتمها في الامم المتحدة وتعدوا على سفيرها المسلبون دوما مذلولين بغا يكون عندهم صوت اذهبوا الى ايران راها دولة غنية ويعيشوا تما المغاربة مالكيون انتهى
55 - Hassan الجمعة 04 يناير 2019 - 14:30
سوريا وامثالها دائما ضد الوحدة الترابية.
وهؤلاء الانجاس الشيعة لا يظهرون الا ليظهروا ولاءهم لايران. اين انتم من القضايا الوطنية . و ما علاقة هؤلاء الانجاس بالسياسة الخارجية للمملكة المغربية .و بما انكم تتكلمون على ان ايران و سوريا كمحور مقاومة ضد الصهاينة لماذا لم تستعمل ايران المجوسية و سوريا النصيرية و حزب اللات اللبناني هذه الاسلحة التي دمروا بها سوريا ضد الكيان الصهيوني في حرب غزة كما استعملوها ضذ السعودية و اهل اليمن الجواب هو ان ايران و حزب اللات و النظام السوري لا يتحركون الا بامر من الصهاينة و امريكا لتدمير الدول العربية المسلمة حتى داعش هي صناعة صهيونية المهم عند بني صهيون تدمير الدول العربية السنية و سرقت اراضيها لحساب حلفاء الكيان الصهيوني.
العراق سوريا لبنان اليمن .ايران و الكيان الصهيوتي هم حلفاء في السر و اعداء امام العلن و يضحكون على ذوي العقول الضعيفة.ايران تتوعد الكيان ااصهيوني منذ١٩٧٩ لكن سلاحها و تحريضها موجه للدةلىالعربية السنية الخميني تكون على يد المخابرات الفرنسية الصهيونية.
على الدولة محاربة هذه الجماعات الغريبة على المجتمع المغربي فهي كسرطان
56 - الناقد الجمعة 04 يناير 2019 - 15:05
نحن نعلم أن الشيعة المغاربة لم يطلبوا شيئا من هدا القبيل، وإنما هي حيلة خبيثة لطلب عودة العلاقات مع سوريا.
الآن وبعد 7 سنوات من التحريض والقدف وإرسال الإرهابيين إلى سوريا، وبعد ما تبين أن كل ما فعله المنافقون دهب سودا، بدأت عملية التملق إلى الأسد.
أقول:إدهبوا إلى دمشق صاغرين مذلولين لطلب العفو وإعادة العلافات مع سوريا.
أما بالنسبة إلى جامعة الأعراب المنافقين، فليست هي من سترجع سوريا إلى حضيرتها بل العكس.
57 - منصف الجمعة 04 يناير 2019 - 15:25
الأخ الرحماني: كل طلقة رصاص من مقاومة فلسطين فسوريا لها يد فيها .. و الكلام ليس لي و إنما لرءيس حركة الجهاد الإسلامي(السنية) .. مسألة أخرى لا يعرفها الكثير : أغلب أعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي السوري و أغلب الجيش العربي السوري من السنة لأن أغلبية الشعب من السنة المعتدلين الوسطيين المتعايشين مع مختلف المذاهب والطوائف والأديان الأخرى لأنها سوريا الرقي و الحضارة و ليست كالمشيخات الخليجية الأعرابية!!
58 - ملاحظ الجمعة 04 يناير 2019 - 15:33
فرقتم دينكم ايها المسلمون شيعة وسنة وفرق اخرى تجد مسجدا سنيا يقول فيه الخطيب عمر رضيى الله عنه وليس بعيدا عنه مسجد للشيعة يقول فيه الخطيب عمر لعنه الله ما عدنا نفهم شيءا كل ما درسوه لنا في صغرنا خطا اليوم بعدما صار العالم قرية صغيرة واعاد التاريخ نفسه واحتدم الصراع بين السنة والشيعة وظهرت داعش وظهر الواهبيون مكتسحين الهواءيات ينفثون سمومهم الان الحمد عرفنا جيدا من نحن وكيف كنا تاريخيا وكيف سنكون في المستقبل نحن امة الفتن بامتياز
59 - عبداللطيف المغربي الجمعة 04 يناير 2019 - 16:02
الى 11.الجزائري.انت اتفه واصغر من ان تتدخل فيما لا يعنيك.السياسة الخارجية المغربية معقلنة ومتوازية.المغرب ناصر الشعب السوري على دكتاتورية الجزار بشار.عكسكم ناصرتم الدكتاتور.لأن نظامكم دكتاتوري مثل نظام بشار.وكيف لا تناصرونه.بالنسبة للخليج.المغرب مرتبط باتفاقيات استراتيجية مع دول الخليج.التي تناصره في وحدته الترابية.ولا مكان للعواطف امام المصالح.اما بالنسبة لاسرائيل فهذه دولة ذات سيادة يتعامل معها العالم بمنطق المصالح.وفي كل الاحوال تعامل المغرب مع اسرائيل تمليه المصالح.شأنه شأن مصر الاردن ودول اسلامية عديدة.ناهيك عن باقي دول العالم.خرافة العداء الابدي لدولة اسرائيل انتهت من زمان.ولعلمك ان لنا مليون يهودي مغربي في اسرائيل.يدينون بالولاء لوطنهم الأصلي المغرب.وهم قوة اضافية للمغرب.الذي لم ولن يخذل ابناءه على اختلاف اديانهم.وهذا هو الفرق بين المغرب العظيم المنفتح على كل الحضارات.وبين نظامكم الدكتاتوري المنغلق...
60 - anas الجمعة 04 يناير 2019 - 16:18
عجبا لهذا الكلام استقلاليه سوريا اي استقلاليه والقرار السوري موجمد في موسكو فروسيا تقول انها جربت اكتر من 300 سلاح جديد ومستباحه من ايران وملشياتها الطاءفيه كفي طاءفيه ايها الرساليون الشعب عايق بكم لم نسمع لكم صوت ولا لايران لقتل الصين للمسلمين الروهنكا لانها حليفه لايران ولم ياتكم القرار الايراني بالتكلم كما جاءكم الان كفي تقيه عقنا بكم اما انتم مغاربه او لا ليس هناك منطقه وسط
61 - عزيز كرين الجمعة 04 يناير 2019 - 17:01
استغرب لبعض التعليقات التي تقول بشار كان يقتل شعبه من اين عرفت هذه المعلومة و انت لم تبرح مكانك عرفتها من وسائل الاعلام و الفضائيات فدعني اقول لك ان معلوماتك مغلوطة لان مصدرها مغلوط فكل وسائل الاعلام اليوم اصبحت مسيسة بما فيها القنوات الرسمية و الجرائد الوطنية ورقية كانت او الكترونية و الحقيقة لا يعلمها الا الله سبحانه و تعالى و ستعرفها الاجيال القادمة و ربما عرفناها نحن ايضا اذا كان في العمر بقية فاتقوا الله و لا تطلقوا الاتهامات على الاشخاص دون بينة
62 - بلقاسم الجمعة 04 يناير 2019 - 17:07
الى عبد اللطيف المغربي
لماذا تسب تعلم أن تناقش وتحلل وتستمع الى الرأي المخالف أما السب والشتم فهي تدل على ضعف الحجة وتعكس أن مصداقية الراي الاخر وتعطيه قوة وحجة قوية ، المعلق رقم ١١جاء بحقائق تثبت ما يقول ، نحن نعرف جميعا مثلك تماما أن المغرب قطع علاقاته مع ايران ومع سوريا ووقف مع المعارضة السورية ضد نظام بشا الاسد تلبية ونزولا عند رغبة السعودية ودول الخليج ميلما انخرط في حرب اليمن التي لا تعنيه فكيف تتدخلون في شؤون الغير وتمنعون الاخرين من التدخل في شؤونكم ،ما الذي تغير في النظام السوري حتى تعيد الدول التي كانت تحاربه للعودة مطأطئة الراس لطلب ود دمشق ..
نريد اقناعا لا سب لانك تكتب في جريدة محترمة ولها قراء من مختلف الدول العربية وما تكتبه من سب يسيئ اليك قبل الاساءة للاخرين
تحياتي لك ولجريدة هسبريس المحترمة
63 - مرتن بري دو كيس الجمعة 04 يناير 2019 - 17:09
اينما احللتم يا شيعة الضلام. نرى ، ونجد وراءكم بكاء أيتام وأرامل وجرحى ومعطوبين..تخسرون أموال طاءلة في زرع الفتن والبلبلة داخل دول آمنة بمال الايرانيين الذين يجدون أنفسهم متجهين نحو فقر مغقع...وتتمادوا في غيكم لدفع دول ومنظمات إرهابية.. للاعتراف بجمهورية وهمية على تراب سيادة مغربية ...وتزرعون مرتزقتكم متشبعين بمذهب الشيعة النجس الموالي للصهاينة..تزرعونهم كالحبوب في جميع أنحاء الدول العربية السنية.كما هو الشأن مع جراثيم شيعة المغرب .الذين يصفقون للسفاح الأسد.وايران المجوسية ..ويريدون وهم بضعة أفراد أن يفرضوا آراءهم على 40 مليون مغربي سني مالكي...فتبا لكم ولمذهب خرج على سنة محمد صلى الله عليه وسلم .
64 - ALLAL TAZI الجمعة 04 يناير 2019 - 17:20
C'est la conséquence grave de la tolérance illimitée du pouvoir marocain envers le virus chiite qui s'implante dans notre société marocaine pour la détruire de l’intérieur a moyen ou même a court terme...
Des opportunistes et arrivistes qui ont embrassé le chiisme iranien par intérêt égoïste matériel a savoir les pétrodollars des barbus iraniens que des énergumènes de traîtres de leur patrie ces chiites marocains sans foi ni loi de dernière heure visent comme créneau rentable pour eux même sacrifiant notre unité nationale.
Il y a longtemps que les marocains avertis lançaient des cris d' alarme au pouvoir pour qu'il mette fin avant qu'il ne soit trop tard a ces dérives d'opportunistes et arrivistes de traîtres de chiites pro- Iran qui œuvrent pour faire éclater notre nation de l' intérieur au profit du regime des barbus extrémistes qui sèment la fitna dans les pays arabes et cherchent a s' introduire au Maghreb a travers ces brebis galeuses d 'opportunistes de corrompus ...
65 - جلال الجمعة 04 يناير 2019 - 19:18
المغرب ليس دولة تابعة لي أحد لا الاسيادكم الإيرانيين الفرس الصفويين وليس تابعة دولة خمارات المغرب يقود ولا يقاد المغرب هو زعيم شمال أفريقيا والأسداأفريقيا هو قائد رئيس الإمارات محمد بن زايد تطاول على الملك محمد السادس طلب منه الزيارة بشار الأسدفي دمشق متل عمر البشير رئيس السودان الجنرال موريتانيا يلهث وراء الرز الإمارات والسعودية لقد أخذ هذا القزم الرد المغربي الذي يستحقه بسبب تطاوله تجاوزه حدوده على هؤلاء الشيعة اذا لم تعجبهم السياسة المغاربة أن يذهبوا يتم ارسالهم اول طائرةاإلى سيادهم يرسلون لهم الأموال نشر الفتن في طهران كربلاء والقم وعلى السلطات مراقبة هؤلاء الشيعة خطرهم لا يقل على خطر دواعش هم عملتان لوجه واحد ولائهم ليس المغرب بل جهات الأجنبية الأخرى فهو لا الوطن لهم ولا يؤمنون بي الأوطان يؤمنون فقط مشروع الولي السفيه في إيرانمتل دواعش يؤمنون البغدادي الداعشي
66 - salimDZ الجمعة 04 يناير 2019 - 19:34
au n 64 . tu as parlé du Maghreb ?. alors je suis algérien .
et je dit ce que suit ; je préfère l’Iran 1000 fois que votre pays
67 - الحسن لشهاب الجمعة 04 يناير 2019 - 20:03
غريب امر الشيعة،بالامس الشيعة الفارسيون ناضلوا من اجل اسقاط النظام الملكي،و اليوم الشيعة المغاربة يطالبون بالتعاون مع الانظمة الدكتاتورية ،فعلا صدق الشعار الفارسي الاسرائيلي القائل، الموت للعرب،حتى و ان غيروا عقيدتهم و لغتهم يبقون دائما عرب ،يعبدون الاسياد مقابل حصتهم من الكعكة ,,,
68 - Madrilaine الجمعة 04 يناير 2019 - 20:13
سبق لي عن ما نشرته الجرائد المغربية حينا كانت سوريا تحترق تحترق تحت المؤمرات ابناء السعودية و قطر? اين هم مواقفهم و مبادئكم? سحبتم سفارتكم من سوريا و اتهمتون حكامهم بالدكتاتورية و الحزب الواحد و اتذكر في لقاء جرى في مؤنمر كيف شاهدنا الديبلوماسية ا لسورية مسحت الارض بالدبلوماسية المغربية والله حتى استحيت على الكلام الذي وجهوه للمغرب. سوريا بعد عودتها ستعرف كيف تتعامل مع بعض الدول العربية و ستصبح لها مكانا معتبرا بين دول العالم و الكل يحترمها رغم انف الجميع و بدون ستغير رايها ضد بعض الدول العربية و ستبني عداوتها ابدية اتجاههم. بدور اشكر كل الدول العالم و بالخصوص الدول العربية رغم قلتهم الذي التزموا بمبادئهم الا لانهم دول ذو السيدة يستحقون الاحترام ام باقي دول يبقوا في خدمة الدول الامبريلية الى يوم الدين.
69 - مغربي قح الجمعة 04 يناير 2019 - 20:17
لرقم11 DZ4EVER
أولا المغرب يعتبر من بين أقدم دول العالم كدولة قائمة بذاتها ولذلك من الطبيعي أن تكون سياسته مُختلفة ونظرته للعالم مُغايرة ليس عن دول شمال افريقيا فقط بل عن كل الدول
وثانيا إذا كان المغرب شارك في الحرب ضد العراق واليمن لنصرة الحق فبلادكم الجزائر شاركت في الغدر والخيانة ضد المغرب البلد الذي له فضل كبير عليكم كما قمتم بغدر موريطانيا الشقيقة ومازلتم ليومنا هذا مصدر الشر والفتن بالمنطقة
وثالثا هل المغرب من يصدر الغاز لإسرائيل ام بلادكم؟؟
وهل المغرب من يستورد 5مليار دولار سنويا من المنتوجات الاسرائيلية كالادوية والأسلحة وووو أم أنتم؟؟
أكاذيبكم انتم الجزائريين ضد المغرب والمغاربة لا نهاية لها عوض أن تهتمو ببلاد الشر الذي تنتمون لها وهي سبب كل بلاوي المنطقة لكن تمثلون على العالم بعكس ذلك رغم أن حقيقتكم أصبحت مكشوفة للعالم ككل
وعوض أن تتسائل عن عودة المغرب لرشده كان عليك ان تطرح نفس السؤال عن بلادك عميلة فرنسا بالمنطقة أما المغرب فلو لم يكن بكامل رشده لما توقفت الحرب بيننا وبينكم ليوم واحد منذ استقلالكم لليوم مادام لا شغل لكم سوى التآمر علينا وفي الاخير ستقعون في شر اعمالكم
70 - ABDELFATTAH الجمعة 04 يناير 2019 - 20:36
ولاد لبوا بمتيازززز...... الى كان عند هاد الحكومة ديال ديال الزفت ادنى احترام لينا مخاصها تخلي حتى شي ولد لبو يرجع....خونة مشاوا يدعموا اكبر ارهابي كيقتل في شعبوا.....المرجوا الطرد من المغرب وتمزيق اوراق هؤلاء الغدارة...لا تقة فيهم بعد اليوم الى خليناهم يرجعوا المرة الجايا يذهبون عند الكلاب الضالة في تندوف....تفواااااااا
71 - ali الجمعة 04 يناير 2019 - 20:42
أستغرب للمعلقين الجزائريين الذين يُهللون لسياسة نظامهم الديكتاتوري لأنه وقف مع المجرم بشار ضد شعبه!!؟
يبدو أننا وصلنا لآخر الزمن مادام أصبح المجرمين مثال بشار يُناصرون من طرف الناس ويُهللون لقوتهم ويهللون لمن ناصرهم كالنظام الجزائري!!
بينما لو كان عندكم شوية ضمير لخجلتم من مواقف نظامكم التي كانت دائما ضد التيار وضد المصالح العربية الاسلامية
لو كان عندكم ضمير لخجلتم من مناصرة من قتل عشرات الالاف من الاطفال والنساء والشيوخ وارتكب في حقهم أبشع الجرائم
لكن مادام الضمير ميت فعادي ان تتباهو بنظامكم!!
لكننا كمغاربة مستحيل أن نقبل أن يُعيد نظامنا العلاقة الديبلوماسية مع المجرم بشار حتى ولو كانت فيها مصلحة لبلادنا فلا ولن نقبل أن تكون لنا علاقة بمجرم
حرب يجب محاكمته على ما فعله بشعبه لا ربط علاقة معه
وأنا متأكد أن المسؤولين المغاربة لن يتجرءو على فعل ذلك لأنهم يعرفون موقف الشعب المغربي الذي معروف عنه أنه شعب يكره الظلم والظالمين ولذلك مستحيل أن نقبل بأي تطبيع للعلاقة مع هذا المجرم حتى وإن فعلت ذلك كل الدول العربية فنحن براء منكم جميعا
72 - عادل مراد الجمعة 04 يناير 2019 - 20:43
الى مغربي قح
ههه من اين اتيت بهذه الارقام.الجزاىر تصدر الغاز لإسرائيل؟متى و كيف.
الجزائر تشتري السلاح الإسرائيلى؟كيف.
اسمع لو كانت العلاقات الدوليه بالقدم اكانت اليونان و مصر اسياد العالم فقدم الدوله لا يعطيها حق في اي شي و رؤية المغرب داىما ما كانت خاسرة.فخليك من حكاية 1200 سنه لانها ل. فادتكم لما صرتم اخر مستعمره اروبيه في افريقيا و لحررتم اراضيكم.منذ 1200 سنه
73 - مغربي قح الجمعة 04 يناير 2019 - 21:07
رد الى "عادل مراد"
وهل تعتقد أن إنكاركم تصدير الغاز لإسرائيل سيُغير شئ؟؟
كل العالم يعلم بأنكم تصدرون الغاز لإسرائيل عبر مصر أما المغالطات التي ترددونها دائما بأنكم البلد الوحيد الذي لا يتعامل مع اسرائيل فهي فقط لدغدغة مشاعر المغفلين
وبالاضافة لهذا أكثر من مرة اجتمع مسؤولين ببلادكم مع مسؤولين اسرائيليين بعواصم غربية ولهم صور تجمعهم وهم جنب الى جنب وما عليكم سوى ان تبحثو عنها وعن موضوع تصديركم للغاز واستيرادكم لاسلحة ومنتوجات اسرائيلية كي تتأكدو أنكم ترفعون شعارات أكبر منكم ولا وجود لها بواقعكم

وثانيا لو كانت رؤية المغرب خاسرة لما ضيعنا منكم أكثر من 300 مليار دولار في التآمر على وحدتنا وامننا وعلى اقتصادنا وعلى كل ما له علاقة بنا وفي الاخير لم تنالو منا سوى الريح وبسببنا وصلتم للهاوية لكن المشكلة أنكم لا تُدركون ذلك وربما بعد فوات الاوان

وعوض ان تتكلم عن سبتة ومليلية المدينتين الصغيرتين كان عليك ان تتكلم عن بلادكم التي مازالت مستعمرة من اولها لأخرها لأن فرنسا لم تخرج بل وضعت لكم من ينوب عنها في حكمكم ومقولة دوغول عن من تركهم ببلادكم تكفي كي تعرفو أن فرنسا لا ولم ولن تخرج من بلادكم
74 - علي الجمعة 04 يناير 2019 - 22:42
جميل وواجب ان نربط علاقتنا بالشعب السوري اما بشار وزبانيته بحالهم بحال بوليزاريو هم سوى اداة في يد الفرس
75 - moha raiss الجمعة 04 يناير 2019 - 23:25
ان الكيان الصهيوني يخطط منذ زمن بفك سر قوة المسلمين فوجدوا ان العراق ومصر وسوريا اهم ركاءز القوة الضاربة والمهددة للصهاينة بلالاضافة طبعا لايران المحتضنة لمحور المقاومة .
- فمادا كانت النتيجة ايها المعارضين لبشار والمطبلين للمشروع الاعرابي الصهيوني الفاشل . ماتت العراق وتفككت واصبحت تابعة لايران ثم تخربت سوريا باموال عربية وبارهابيين يدعون انهم مسلمون وما هم بمسلمين . اليمن رغم ازيد م3 سنوات من التحالف الارهابي الاعرابي عليها خرجت منتصرة لان وراءها مقاومة لاتتخلى عنها ابدا انهم الشيعة ايران التي لايمكن ان تتخلى عن حلفاءها ابدا .
- ان المسؤول الاول عن هجرة الشعب السوري وخرابه هم الاعراب الخليجيين الدين قال تعالى فيهم انهم اشد كفرا ونفاقا . يتبعون اهواء امير طاءش وينزلون الى تلبية رغبته في اقامة الحروب وقتل الابرياء واعتقال النساء . الشعب السوري بدا يرجع الى سوريا اما المهجرون فهم الاكراد تريد تركيا التخلص منهم خارج البلاد .
- احد المتدخلين يعتبر معاوية من الصحابة ويرضي عليه . شخصيا هو كان اول من انقلب على الشرعية الدينية اي غير نظام الحكم في الاسلام بطريقة وظف فيها فقهاء داعش عصره
76 - عبداللطيف المغربي السبت 05 يناير 2019 - 00:54
الى عادل مراد 72.اولا المغرب لم يحتل قط.بل فرضت عليه الحماية اثناء ضعفه.وهزيمته في معركة ايسلي بسببكم...ولم تدم هذه الحماية اكثر من 44 سنة.من جهة اخرى المغرب دولة منذ اكثر من 12.قرنا.والدولة بمفهومها الحالي...اما الامة المغربية فمتواجدة منذ الاف السنين.عكس جزائرك التي لا تاريخ لها اللهم تواجدكم تحت الوصاية المغربية.ثم بعدها الامبراطورية العثمانية فالاستعمار الفرنسي.الذي منحكم زعيمه دوكول الاستقلال باستفتاء.المغرب احتضن اول جامعة في العالم ( جامعة القرويين بفاس ).في الوقت الذي كانت فيه اغلب الامم تغط في الجهل والامية.كانت تدرس عندنا مختلف العلوم.( الرياضيات.الفيزياء.الكيمياء.الطب.الفلسفة.و.و.و )فأين كانت جزائرك...وذون ان اطيل عليك بقراءة امهات الكتب التاريخية لتجد في بطونها.من هو المغرب الامة والدولة.وانصحك ان تغتسل وتتوضأ قبل ان ينطق لسانك بكلمة المغرب العظيم وما ادراك ما المغرب العظيم...
77 - Amine dz السبت 05 يناير 2019 - 05:38
76 - عبداللطيف المغربي بوسلهام
بلغ سالمي الحار لاسبانية و الانجليز و عرج على فرنسا قالك لم يستعمر قط هل تعرف مامعنى عائلتين استعمرت شعب بالخرافة و النسب و تحالفت مع من اخدو ارضك /// دولة 12 قرن من العبودية.. تحية من دمشق و القيروان لي فهم يفهمو .....سلام و انشر حق الرد بليزززز
78 - marroqui السبت 05 يناير 2019 - 11:53
le Maroc va rétablir ses relations avec la syrie car ses maîtres vont lui ordonner de faire ça
pour passer sa résolution du conflit palestiniens trump a besoin un soutien arabe unanime car sans la syrie aucune solution ne peut passer
79 - عبداللطيف المغربي السبت 05 يناير 2019 - 13:34
الى 62 بلقاسم.لعلمك انك اخر من يعلمني ادب النقاش.واتحذاك ان تجد في تعاليقي اي سب او شتم كما تدعي.انا قلت بأن النظامين الجزائري والسوري دكتاتوريان.وهذا يعرفه الداني والقاصي.فاذا كانت كلمة الدكتاتورية سب وشتم في نظرك فهذا شأنك.اما من ناحية المغرب.فهذا الاخير معروف عنه عدم التدخل فيما لا يعنيه.ومؤازرته للسعودية تمليها المصالح والاتفاقيات المبرمة بينه وبين هذا البلد الشقيق.المغرب لا يملي عليه احد.والدليل موقفه الحيادي من ازمة دول التعاون الخليجي مع قطر.فلماذا لم نرى الضغط السعودي.ولعلمك ان العلاقات المغربية ليست على ما يرام هذه الايام لمواقف المغرب التي لا تروق السعودية.انصحك ان تكون واقعي ولا تعطي الدروس المغلوطة للناس.فكل شيء اصبح واضحا في زماننا.مع تحياتي لك ...
80 - حامد الأحد 06 يناير 2019 - 08:23
دمشق هي عاصمه الدهاء السياسي و بعد النظر في تحليل الامور منذ عهد الامويين... بالرغم من الخسائر الفادحه التي ابتليت بها سوريا.. اثبتت انها الوحيده في هذا العالم الاسلامي البائس التي تعرف كيف تصبر و تقاوم و تستفيد من كل فرصه متاحه لتحقيق انتصار..ِِ العرب يهرولون الى دمشق لانها انتصرت عليهم سياسيا و عسكريا.. وقبل ذلك اخلاقيا..كرهنا بشار الاسد او احببناه يبقى قائد الجيش العربي الوحيد الذي انتصر بحرب منذ سبعه قرون...
81 - Momkin الأحد 06 يناير 2019 - 10:08
الاسلام لا يدعو الى التفرقة ليس هناك شيعي او سني في الاسلام انا مسلم فقط لا سني ولا شيعي بالله عليكم عودوا الى رشدكم
82 - عبداللطيف المغربي الاثنين 07 يناير 2019 - 01:12
الى ابراهيم 44.لا تتحذث باسم المغاربة واذا كان الجزار بشار ( بطل ) في نظرك اطلب الله ان يحشرك مع ال الاسد الذين دمروا البشر والحجر والحضارة في بلاد الامويين.بأسلحة وعتاد الخنزير بوتين.من جهة اخرى.لقد كان ترمب ذكيا باعلان سحب قواته من خراب سوريا.فهو يوجع رسالة الى من يعنيهم الأمر.ان ان امريكا لن تساهم في اعادة البناء.كما حذث في الحرب العالمية الثانية.حين اعادت بناء اوروبا المخربة بمشروع مارشال الضخم.اذن ما على الجزار بشار الا ان يستنجد سيده بوتين وخامناي لكي يعيدوا ما الحقوه معه من خراب وتدمير لبلد كان من اجمل بلدان الدنيا قبل ان يتسلط عليه ال الاسد.وكمغربي لا يشرفني تطبيع وطني المغرب مع النظام السوري الدموي الى ان يطاح بال الأسد.وينعم الشعب السوري الشقيق بالحرية والدمقراطية.. .
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.