24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  3. إضراب الممرّضين (5.00)

  4. آلاف الطلاب الجزائريين يحتجون ضد "العصابة" (5.00)

  5. شبهة الفساد تلقي أغنى رجل بالجزائر في السجن (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | اليازغي: لهذا اختلفت مع الملك حول الاستفتاء .. وسُجنت في ميسور

اليازغي: لهذا اختلفت مع الملك حول الاستفتاء .. وسُجنت في ميسور

اليازغي: لهذا اختلفت مع الملك حول الاستفتاء .. وسُجنت في ميسور

قال محمد اليازغي، الكاتب الأول الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن خيار الاستفتاء في الصحراء كمدخل لحل هذا النزاع الإقليمي "لا يمكن تنظيمه نهائياً بالنظر إلى المشاكل التي طرحت في تسعينات القرن الماضي، المتعلقة أساساً بالذين لهم الحق في التصويت".

وأوضح الخبير في شؤون الصحراء، الذي حل ضيفا على هسبريس مساء اليوم الخميس، قائلا: "لما طُرحت مسألة الاستفتاء، تشبثت جبهة البوليساريو بضرورة اعتماد الإحصاء الإسباني على ساكنة الصحراء الذي جرى في مرحلتين (1974 و1967) "لكن الإشكال أن الإسبان لم يحصوا كل أبناء الساقية الحمراء ووادي الذهب لأنه كانت هناك قبائل خارج المنطقة التي شملها الإحصاء".

وأشار اليازغي إلى أن المغرب وقتها تشبث بمشاركة جميع أبناء الصحراء في عملية التصويت، بينما رفضت الجبهة مشاركة عدد من الناخبين لشكها في أن هؤلاء لن يصوتوا لصالها؛ ما أدى إلى حدوث أزمة حول هذا الموضوع.

عندما انتهت لجان تحديد الهوية وإحصاء المسجلين، يُضيف وزير الدولة السابق، "قيل إن 85 ألفا سيصوتون، لكن بقي ما يفوق عن 100 ألف من أبناء الأقاليم الجنوبية غير مسجلين، وبالتالي توصلت الأمم المتحدة إلى خلاصة أساسية أن الاستفتاء لا يمكن تنظيمه".

وأورد الزعيم السياسي الذي عايش مشكل الصحراء منذ نشأته وتطوره أن هذه الأسباب كانت أرضية مقنعة لتخلي الأمم المتحدة عن خيار الاستفتاء، ويقترح مجلس الأمن الدولي فيما بعد مسألة الحل السياسي المتوافق عليه، وضمنيا تم استبعاد الاستفتاء "لأن فرضه سيكون غير ديمقراطي".

وشرح اليازغي موقفه البارز في ثمانينات القرن الماضي من الصحراء الذي كلفه السجن، بأنه لم يرفض الاستفتاء الذي قبل به الملك الراحل الحسن الثاني في يوليوز عام 1981، بل "رفضنا الصيغة التي طرح بها ملك البلاد هذا المستجد لأننا اعتبرنا الاستفتاء مسألة سيادية، وأنه يجب أن يُستفتى الشعب المغربي أولاً حول الموضوع قبل إعلانه، وهو ما أدى إلى اعتقال الزعيم عبد الرحيم بوعبيد ومحمد الحبابي وأنا، وحوكمنا بسنة حبسا نافذا في مدينة ميسور آنذاك".

قضية الصحراء المغربية لعبت دوراً محوريا في التوافق الذي وقع بين الملكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بعد صراعات طويلة بين الطرفين؛ إذ يكشف اليازغي أنه بعد قرار فرانكو سنة 1974 بناء دولة جديدة في الساقية الحمراء وجعلها تابعة لإسبانيا بتوافق مع الجزائر، لجأ الحسن الثاني إلى فتح مشاورات مع قادة الأحزاب السياسية المغربية، من ضمنهم الزعيم بوعبيد.

في تلك المرحلة، يستطرد اليازغي، شرع التقارب بين حزب الاتحاد الاشتراكي المعارض والراحل الحسن الثاني، وقال: "زارني بوعبيد عندما كنت في الإقامة الجبرية وأخبرني بأن الملك استشارهم في قضية الصحراء، وكان جوابي أنه إذا اختار الحسن الثاني اختيارا وطنيا فأنا معه، وبالتالي وقع التوافق حول القضية الوطنية، وهو ما خلق وضعا جديدا بيننا ساهم في تطوير الحريات".

وعن المستجدات التي يعرفها ملف الصحراء وصولاً إلى لقاءات جنيف بمشاركة جميع أطراف النزاع، أعرب اليازغي عن اعتقاده أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، "شخصية متميزة" في مسار هذا الملف ولديه إرادة حقيقية للوصول إلى الحل.

ورداً على المواقف التي عبر عنها مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أورد الوزير السابق أن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تقوم بإعداد مسودة مشروع قرار مجلس الأمن حول الصحراء، لافتاً إلى أن الصيغة المقترحة اليوم للتوصل إلى حل سياسي متوافق عليه هي من اقتراح الإدارة الأمريكية.

وأكمل المصدر قائلا: "نحن بدورنا نتفق مع بولتون بخصوص تأخر الوصول إلى حل، لكننا نختلف معه في الصيغة التي طالب فيها بعودة اللاجئين من المخيمات لأن هناك محتجزين من مالي والنيجر ودول أخرى والجزائر ترفض تسجيل وإحصاء هؤلاء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - علي الخميس 10 يناير 2019 - 18:25
الموقف كان حزبيا ولم يكن فرديا.بقيادة الزعيم بوعبيد
2 - مغربي الخميس 10 يناير 2019 - 18:25
صدقت عمي ليازغي لذلك أنا أتفق معك الإستفتاء ليس حلا
3 - مغربي حر الخميس 10 يناير 2019 - 18:28
كنت متفقا مع الاتحاديين حينها بخصوص معارضة اجراء الاستفتاء في الصحراء لكون العملية تشكك في مغربية الصحراء..وان كان ضروري من استفتاء فالشعب المغربي من طنجة الى لكويرة من وجب استفتاؤهم..ولن يفرض علينا الاعداء قبل المرتزقة هذا الراي..نحن اصحاب حق على الارض واقسمنا قسم المسيرة الخضراء اننا لن نتخلى على شبر من رمال صحراءنا..اما بخصوص عودة اللاجءين الى ارض الوطن فمرحبا باخواننا الصحراويين...وعلى النظام الجزاءري ان يبقي في تندوف الاف الماليين والنيجريين والموريتانيين والجزاءريين ومعهم مرتزقته وعصابته قادة ;;;; وحاشيتهم
4 - Moul foul الخميس 10 يناير 2019 - 18:29
La division du sahara est la meilleure solution pour les deux parties
D autant plus le maroc a. Partage le sahara avec la mauritanie au par avant 75_79
Jaimerai une reponse de bouchikhi loin de la langue de bois
Merci
5 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 10 يناير 2019 - 18:31
مبادرة المرحوم الحسن الثاني بتنظيم مسطرة استفتاء مراقب في الصحراء المغربية كانت من اكبر المفاجات بالنسبة للشعب المغربي و للعالم اجمع و لحد الان مازلنا لم نعرف دوافعه اللهم الا اذا كان المرحوم ادريس البصري الذي كان يمسك بملف الصحراء قد اوهم الحسن الثاني ان الاستفتاء سيكون لصالح المغرب و ربما قد اعتمد في ذالك على طريقة تنظيمه للانتخابات في المغرب و التزوير الذي كان يصاحبها لكن القبول او الحديث عن الاستفتاء اعطى دفعة سياسية لاعداء وحدتنا الترابية في الوقت الذي كانت بوادر الحسم العسكري على الابواب بعد استكمال احزمة الدفاع على طول 2700 كلم و انهيار الاقتصاد الجزائري سنة 1988 و دخول الجزائر في اتون حرب اهلية بداية التسعينات ففي خضم تلك الاحداث ارتكب المرحوم الحسن الثاني اكبر الاخطاء التي مازلنا نعاني من تبعاتها حينما قبل بوقف اطلاق النار في الوقت الذي كان في امكان الجيش المغربي اكمال المهمة و الاجهاز على المرتزقة و السيطرة على المنطقة العازلة فتوقيع اتفاقية وقف اطلاق النار كانت الهدية الثمينة التي منحها الحسن الثاني للنظام الجزائري الذي كان يعيش حربا اهلية مدمرة و كان عليه واده في التراب.
6 - الصحراء عندها مواليها الخميس 10 يناير 2019 - 18:39
الاستفتاء يجب ان يكون في المغرب واش الشعب المغربي المقهور عندو الحق في تقرير مصيره ولا لا
7 - فرنكو الخميس 10 يناير 2019 - 18:42
في 14 نوفمبر 1975، صدر بيان ثلاثي : إسباني مغربي وموريتاني. يعلن عن اتفاق توصلت إليه الدول الثلاث بعد مفاوضات دامت أكثر من يومين وانتهت بتوقيع ما عرف باسم اتفاقية مدريد الثلاثية .تنص على اقتسام الارض بين المغرب وموريتانيا …… لا افهم كيف يقول اليازغي ان فرانكو قرر بناء دولة جديدة?
8 - اتحادي الخميس 10 يناير 2019 - 18:48
اينك يا سي اليازغي لماذا تركتم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بيد لشكر (خدام الدولة) و رحاب( اتهمتنا بالقطيع) اين فحول الاتحاد الاشتراكي اصحاب المواقف والوطنيين المخلصين
9 - مجهول الهوية الخميس 10 يناير 2019 - 18:49
في نظري الشخصي الحل الوحيد بيد المسؤولين في المغرب و ليس الأمم المتحدة أو أمريكا روسيا الصين فرنسا إسبانيا
1 بناء دولة ديمقراطية حقيقية عادلة
2 إسترجاع الأموال المهربة إلى الخارج
3 محاربة الفساد و المفسدين بشكل واقعي وحقيقي
اقسم بالله العظيم لو تم تحقيق هده الأهداف الصحراويين في تندوف سينتقلون إلى وطنهم و سيحاربون من أجله و ربما حتى المراطانيين سيطالبون بالالتحاق إلى المغرب
الحل بيد المسؤولين في المغرب
10 - بيضاوي الخميس 10 يناير 2019 - 18:50
يجب الاعتراف ان حزب الاستقلال هو الدي كان يطالب باسترجاع الاقاليم الجنوبية للمملكة انا هنا لا ادافع عن حزب الاستقلال لكن هده هي الحقيقة ويمكن الرجوع الى ارشيف جريدة العلم بعد الاستقلال الى حد كنا ننزعج من مطالبة الحزب باسترجاع الاقاليم الجنوبية ..وحدث شيء غير متوقع دفع بالمغرب للمطالبة بباسترجاع الصحراء اولا الانقلابات العسكرية الفاشلة وبعدها ظروف اسبانياانداك.
11 - عكاشة بو شرويطة . الخميس 10 يناير 2019 - 18:52
الطرف الاخر الذي يتشبت - بالاستفتاء - قد نفخ الاعداد المتواجدة بالمخيم بالبدو الرحل المحيطين بتندوف وزاد عليهم بعض القبائل من مالي النيجر وموريطانيا ضنا منه ان الغلبة ستكون اليه وستكون له طلة على المحيط الاطلسي لكن هيهات فالشعب المغربي ملتف حول وحدته الترابية من طنجة الى الكويرة وله ايمان راسخ بالوطن ومستعد للاستشهاد في سبيله . اما المرتزقة والذين لا وطن لهم يسعون بكل قوة في اطالة امد هذا الصراع لانهم لا يعيشون الا في الماء العاكر ليستمروا في الحياة . ما زلت استغرب عدم قدرة الامم المتحدة الضغط على الدولة الحاضنة من اجل احصاء المتواجدين داخل اسوار هذا المخيم والذي اعتبره سجن كبير داخله مفقود والخارج منه مولود . فكم من فرد غادر المخيم بلارجعة اما فرارا من الاضطهاد او استجابة لمقولة سيدي * ان الوطن غفور رحيم * ومنهم من هو الان اطار كبير يخدم وطنه وفي شتى المجالات وبالتالي لا يمكن الحديث عن الاستفتاء الذي رفضه الطرف الاخر الذي وقف سدا امام جميع الاخوة الصحراويون الذين ينحدرون من جنوب المملكة والتي تربطهم البيعة الشريفة بالعرش العلوي المجيد ... و التاريخ لا يرحم .







عكاشة بو شرويطة .
12 - من مراكش الخميس 10 يناير 2019 - 18:59
كان الواجب ان يستفتى اهل الصحراء قبل المسيرة الخضراء حتما هناك معطيات اخرى لكن الجانب النفسي لاهل الصحراء وهم تحت سلطة المستعمر ربما كانت الكفة ستميل للمغرب اكثر من اي شيئ اخر حينها ان ربح المغرب الرهان فله ذلك وان خسر فماء الوجه باق ولم يخسر حينها لا الوقت ولا المال اللذي يمكن ان يخسره الان .... مجرد راي.
13 - Abou majd الخميس 10 يناير 2019 - 19:01
هذا النزاع المفتعل هل كان المغرب مخبرا فيه أم مسير هذا هو السؤال الرىيسي يوما بعد تفضح سوءات العالم اعتقد ان الامور اكبر بكثير مما قد كنا نتصور ولو كشف لنا الحجاب عن ما دار انذاك بشأن الصحراء لدهلنا كما ندخل اليوم امام ما وقع وما يقع لدول ومن هي الجهات التي تقرر والفاعلة في احداث العالم بدأت تظهر الأيادي الخفية التي تحرك الكراكيز على مسرح الكوكب
14 - Hassan الخميس 10 يناير 2019 - 19:05
أخطاء كثيرة سببها إتخاد قرارات فردية ديكتاتورية ذون إستشارة الشعب. ومن يدفع ثمن الأخطاء هي الطبقة الكادحة المغلوب على أمرها
15 - راضية سعدون الخميس 10 يناير 2019 - 19:15
( توقيع اتفاقية وقف اطلاق النار كانت الهدية الثمينة التي منحها الحسن الثاني للنظام الجزائري الذي كان يعيش حربا اهلية مدمرة و كان عليه واده في التراب.)
--------------------------------------
الحسن الثاني كان ذكيا ، وأنقذ جيشه من الإنهيار ، وهذا ما كان يبحث عنه اليازغي ، وجماعته من اليساريين ، هو أن يأتي الخراب على النظام بعد
فشلهم في تغيير النظام الملكي ، الحسن الثاني فهم لعبة معارضيه ، وقرر فرض
الإقامة الجبرية ( سجن )على اليازغي ، الحسن كان يملك كل معطيات الميدان
وكانت تصله التقارير من قادته ، ومن حلفائه ، خاصة فرنسا ، ما كان يحدث
في الجزائر دفع الحسن الثاني الى أخذ هدنة مع البوليساريو إستعدادا لِما قد
يحدث في الجارة الشرقية من تطورات ، ربما تمتد الى المغرب نارها . الرجل
كان أذكى من الجميع ، وهذا الذي لم يفهمه بعض البسطاء .
16 - شهادة لله الخميس 10 يناير 2019 - 19:15
شهادة لله
نظرا لظروف المرحلة ( خروج فرنسا ، و الأطماع الخارجية) .
كان الحسن الثاني ، رجل الساعة ، متمرساً ، محنكاً ، فلا يضاهيه
أي واحد في شخصيته أو تكوينه أو تربيته ، لا نذكر الإنجازات التي
تحققت في عهده ، ولكن نتذكر عدد الإنقلابات التي أفلت منها .
ـ هذا كله ليس لشيء ، وإنما أود أن أقول ، لا يوجد إطلاقاً من يعارضه ،
الكلمة كلمته والفعل فعله ، و كان لديه مثل اليسار ، مثل اليمين .
ـ أما ما يقوله اليازغي أو الأموي أو ،....إذا حدث شيء ما ، يكون
شريطاً سينمائيا مفبركاً ، ( من كان يجرؤ أن يعارضه أو يناقشه).
ـ أنا لا أصدق اليازغي البثة .
17 - Le patriote الخميس 10 يناير 2019 - 19:27
Mais,attendez,moi-aussi je suis un expert de cette question. Mohamed elazghi,relate son point de vue . Moi,je dis qu'il faut faire,comme israël,nous sommes chez nous dans les provinces du sud avec nos frères et soeurs sahraouis. Il faut chasser les mercenaires par notre aviation de chasse et ne pas les laisser s'installer dans la zone tampon. Nous ne négocions rien de rien,que dalle ,avec les terroristes mercenaires.
18 - استاذ من الصحراء المغربية الخميس 10 يناير 2019 - 19:29
- فرنكو
يا جزائريين الغباء هو سمة جزائرية منذ قدم التاريخ المغرب وموريتانيا الحديثة سطروا الحدود بينهما وليس تقسيم كفوا عن التزوير حتى الكسكس المغربي تريدون ان تقتسموه معنا تبا لجيرتكم ورحم الله شهداء المغرب الابطال الذين دافعوا عن شرفكم ولازال المغرب ياخلاق الفرسان يتعامل مع شرذمة مرتادي مقاهي وجدة
الذين عبثوا في المنطقة فسادا وخرابا ولايزالون على غيهم لكن هذا لن يدوم كثيرا بعزة المولى سنرد لكم الصاع صاعين وتندمون على اليوم الذي حاولتم ان تعتقدوا ان لكم دولة يمكن مجابهة المغاربة
19 - abou الخميس 10 يناير 2019 - 19:31
Hassan 2 durant son régne, ne partage jamais le pouvoir et était borné politiquement, c'était le chef du makhzen pouvoir hérité du colon francais. Le peuple ainsi meme que les partis politiques n'avaient pas leur mots à dire sur n'importe quel sujet au Maroc, dailleurs, c'est pour ces raisons et d'autres que notre pays a échoué dans plusieurs domaines. Hassan avait la situation en main et la chance de finir avec le probléme du sahara , mais malheureusement c'était comme pharaon qui disaient à ses sujets, Je suis le pouvoir, je suis le roi et vous etes mes esclaves, vous ne pouvez pas dire qouoi que ce soit ou discuter mes décisions.
20 - محمد طنجة الخميس 10 يناير 2019 - 19:33
مشكل الصحراء كان ممكنا جدا حله بأحد خيارين للجزاءر...اما أن تتوقف عن إيواء مرتزقة من كل الافاق في تندوف ضد وحدة المغرب...وإما الحرب مهما كانت النتائج...وبعد حرق الاخظر واليابس سنجلس وتننتهي المسرحية الهزلية...!!!.اما بعض المرتزقة الذين يكتبون في هذا المنبر فأقول لهم مادمتم اخترتم الارتماء في احظان دولة الفساد كلعاهرة التي تمارس دون مقابل فقد قتلتم انفسكم شر قتلة...!!!
21 - [email protected] الخميس 10 يناير 2019 - 19:33
إذ يكشف اليازغي أنه بعد قرار فرانكو سنة 1974 بناء دولة جديدة في الساقية الحمراء وجعلها تابعة لإسبانيا بتوافق مع الجزائر ) .
أرأيتم خيانة النظام العسكري الجزائري!! كيف كان يفضل أن تبقى الصحراء إسبانية على أن يسترجعها المغرب!!
كان النظام الجزائري يريد الصحراء أن تبقى إسبانية أو إقليم إسباني تابع لإسبانيا كجزر الكناري!!
22 - KIM الخميس 10 يناير 2019 - 19:42
الاستفتاء لا يمكن تنظيمه
الحكم الذاتي لا يمكن تطبيقه
الخلاصة لم يبقى الا الاستقلال ..
23 - Hamid الخميس 10 يناير 2019 - 19:46
بالفعل انا اتفق مع الاخوان بان الاستفتاء كان خطء مازلنا نعاني من تبعاته قرار اجوف جملتا وتفصيلا لماذا والمغرب كان قاب قوسين من الاجهاز على البوليساريو لاسيما وان الاتحاد السوفياتي تفتت و دول المعسكر الشرقي مضطربة جلها والجزاءر في خبر كان وقام البوزبال بايقاف النار من طرف واحد تلات سنوات قبل ان يهدي المغرب الاتفاق المشؤوم والان ها نحن امام المراهقين البوليساريين يلعبون لعبهم الدنيءة والمؤامرات الابلسية مع المخادعين المساندين لاطروحتهم البالية
24 - بيضاوي الخميس 10 يناير 2019 - 19:53
للدين يكدبون ما قاله السيد اليازغي اقول لهم انهم لا يعرفون تاريخ المغرب ..فعلا السيد يحكي عن حادث وقع بالفعل وهو رفض الاتحاديين للاستفتاء واطلعنا على ما حدث في جريدتهم وسمعتا الخبر في اداعة فلرنسا الدولية ونعثوهم بانهم كانوا بمعارضتهم للاستفتاء ملكيون اكثر من الملك ! وتعرضوا فعلا للاقامة الجبرية ولا اعرف لمادا بعض الاخوة يكدبون الاستاد ونحن سمعنا الخبر وهم كانوا على حق وكنا نقول لمادا الاستفتاء وسكان الصحراء اعطوا البيعة للملكة ?وكان طلبة الصحراء يتابعون دراستهم في مدارس المغرب وفي كليات محمد الخامس بالرباط والموريتانيون كدلك سواء بسواء ولم يكونوا يدهبون للجزاير...
25 - هرو هولاكو الخميس 10 يناير 2019 - 20:07
القبول بالاستفتاء يعني أننا نشك في مغربية الصحراء بعدما غامر آلاف المغاربة في المسيرة بحياتهم وبعدما مات مئات المغاربة في الحروب التي كانت جبهة البوليساريو تخوضها ضد المغرب، فكان من الأجدر أن لا يقبل المغرب دلك الخيار المشؤوم الدي أطال في عمر قضيتنا الوطنية وتعقدت أكثر.
26 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 10 يناير 2019 - 20:19
رقم 15 راضية سعدون لا تحاولي التشكيك في وطنية قادة الاتحاد الاشتراكي و على راسهم الاستاذ محمد اليازغي اطال الله عمره او المرحوم عبدالرحيم بوعبيد فالرجل معروف بمواقفه و دفاعه عن الصحراء المغربية و الدليل هو تعرضه للسجن حينما وقف في وجه المرحوم الحسن الثاني طيب الله ثراه حينما اعلن عن تنظيم استفتاء في الصحراء المغربية ربما لا تعرفي ان حزب الاتحاد الاشتراكي كباقي الاحزاب السياسية المغربية كان يقود حملات دبلماسية في دول العالم لشرح قضيتنا الوطنية نعم كان هناك معارضة لبعض سياسة المرحوم الحسن الثاني فيما يخص السياسة الاقتصادية و الديمقراطية و الحريات لكن لم تكن على حساب قضية الصحراء المغربية التي هي قضية الامة المغربية نختلف في كل شيئ الا القضية المقدسة اما ماكان يحدث في الجزائر فهي لعنة المغاربة التي اصابت النظام الجزائري لكن المرحوم الحسن الثاني لطيبوبته و ميادئه لحسن الجوار فضل عدم تازيم الوضع المتدهور اصلا في الجزائر لكن كما يقال المؤمن لن يلدغ من الجحر مرتين فكانت نتيجة اللدغة الاولى ضياع الصحراء الشرقية و اللدغة الثانية ان النظام الجزائري حينما تعافى من الحرب الاهلية عاد للبوليساريو.
27 - hassia الخميس 10 يناير 2019 - 20:23
لمادا النفاق كنت نقابيا فى الاتحاد المغربى للشغل.فرع الغاز والبترول.ولما قررت التطوع للمسيرة.استدعانى عبد الكريم بعلم من المحجوب بن الصديق وقال لى بالحرف(آش غدى در فى شى صحراء قابل خدمتك)ولما عدت من المسيرة بدأ علي التضييق ونصحنى أبى رحمه الله بالعودة لاوروبا ففعلت فى أوائل76 انتما لى عطاتكم
28 - رد على 24 الخميس 10 يناير 2019 - 20:45
رد على 24
ـ يا أخي ، الإعلام الغربي كان مسيطراً ،( فرنسا الدولية + هنا لندن + ألمانيا + رومانيا +
بلغاريا +....) كنا أطفالاً نتأثر بما يقولونه ، و.....و مشكلتنا هي أننا كنا نصدق قولهم .
ـ يا أخي ، والحمد لله ، توضحت الأمور أكثر ، هل نعوِّل على الصحافة لكتابة تاريخنا.
ـ ها هي جرائد ذات شهرة عالمية ، لا زالت تمارس الإبتزاز ، إلى يومنا هذا ،
لا تهمها نقل الحقيقة ، وإنما الفلوس ، إن أعطيتها ذكرتك بخير ، و إن لم تعطيها تذكرك
بسوء .
29 - marocain الخميس 10 يناير 2019 - 20:47
Salam hassia tu peux développer un peu plus stp .bien cordialement
30 - صحراوي حر الخميس 10 يناير 2019 - 21:19
كفانا كذب وخداع الصحراء لهل ناسها يسيرونها من قرون بالنسبة لليازغي اوراقك محروقة وانتهت صلاحيتك
31 - ازداحماض الخميس 10 يناير 2019 - 22:24
لدى كيان البوليساريو مفهومان متناقضان وهما "تقرير المصير" و "تصفية استعمار" فالأول يعني الانفصال وهو مايقتضي أن الصحراويين جزء من نفس البلد أي المغرب يريدون الانفصال. اما تصفية استعمار يقتضي وجود دولة مُسْتَعْمِرة واخرى مُستَعمَرَة والحالة هذه لاوجود لدولة اسمها الجمهورية الصحراوية قبل الاستعمار الاسباني وهو مااكدته المحكمة الدولية سنة 1974 ويؤكده التاريخ والا فمن ملوك هذه الدولة عبر التاريخ وماهي عملتها المتداولة آنذاك ومن هم سفراؤها لدى الدول منذ ظهور النشاط الدبلوماسي وو وفي كلتا الحالتين "المتناقضتين"  فالجمهورية الصحراوية كيان يُراد ايجاده فوق ارض مغربية. والمغرب يتفاوض مع هذا الكيان من باب التطلع لوقف إطلاق نار نهائي وليس من باب الاعتراف به كصاحب حق يطالب به لأن هذا الكيان فاقد الشرعية التمثيلية في أوساط سكان الصحراء فازيد من 95 % منهم يعترفون بالسيادة المغربية يمارسون حقوقهم السياسية كانتخاب مجالسهم الجماعية والجهوية وغيرها والبوليساريو فاقدة للشرعية التمثيلية حتى في أوساط المحتجزين بالقوة لديها في المخيمات والتي تتضمن فارين من مختلف دول الجوار أيضا. 
32 - عابر سبيل المغربي الحر الخميس 10 يناير 2019 - 23:10
المرجو من هيسبريس ان تسال السيد اليازغي، عن تناقضات محكمة العدل الدولية حين استشاراتها في القضية؟
ولماذا نفس المحكمة، وفي نفس سيناريو المغرب، اعترفت بسيادة الدنمارك على جرينلاند استناذا لمعاهدات تعود للقرن الثامن عشر، اعتبرتها المحكمة سنذ قانوني لاعطاء السيادة لجرينلاند ! في حين ان الاتفاقيات والمعاهدات المغربية التي تعود للقرن السابع عشر والثامن عشر اعترفت بها بانها محققة وموثقة واعترفت المحكمة بموجبها بان هناك روابط تاريخية بين سلاطين المغرب والصحراء المغربية، لكن في تناقض سافر لم تحسم المحكمة في القضية وجعلت الحكم ضبابي كل يفسره على هواه ؟ فالحكم لم يحسم القضية قانونيا؟ الا يفهم من هذا والسؤال موجه للسيد اليازغي ان المحكمة الدولية كانت موجهة من اطراف خارجية ارادت بان يستمر الحال كما عليه من اجل تحقيق مارب لايعلم بها الا الله.؟ السؤال الثاني هل يحق للمغرب ان يتوجه للمحكمة الدولية من جديد؟ ام انه سيكون امر عبثي لان المحكمة الدولية ابانت خلال حكمها الاول انها غير ذات حياد وغير مستقلة؟
وشكرا
33 - عابر سبيل المغربي الحر الخميس 10 يناير 2019 - 23:59
المشكل ليس في الاستفتاء كطريقة شرعية وقانونية للفصل في الامر. لكن السؤال المطروح : هو من سيستفتى؟ هناك دولة استعمارية اسبانية قامت باحصاء ف 1974 احصاء مشكوك فيه لانه خاضع لارادة دولة مستعمرة (استثنث من الاحصاء كل من يشكل عليها خطرا حينها : الصحراويون الرحل والصحراويون الذين نزحو شمالا في المملكة هروبا من الاقتثال ومن الاوضاع السياسية والاقتصادية الاضهادية في ضل المستعمر الاسباني. ولايكاد يخلو اي درب من دروب المغرب تجد فيه العشرات من المنازل نسمونهم دار الصحراوي جيراننا الصحراويون وهؤلاء النازحون موجودون في كل مدن وضواحي المدن المغربية وكل زقاق المدن المغربية تعج منهم فلماذا يجب استثناؤوهم. ثانيا من سيستفتى من الجانب الاخر والجزاءىر بامكانيتها النفطية قادرة على ان تؤتيك عند الاستفتاء شعب موريتانيا كاملا وشعب النيجر وشعب مالي والتشاذ ورحل ليبيا بالاضافة للجزاءىريين من عندها وقد تؤتينا حتى بجنوب افريقيين وتانزانيين وانجوليين وتقول لك هؤلاء صحراويين! ولكل هاته الاسباب فان الاستفتاء مستحيل وغير ممكن وسيفتح باب جهنم سواء على المغرب او على الجزاءىر. انريكو ماسياس سيكون له حق تقرير المصير.
34 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 01:09
وأشار اليازغي إلى أن المغرب وقتها تشبث بمشاركة جميع أبناء الصحراء في عملية التصويت.
--------------------

المغرب اراد فرض سكان كلميم ، وأسا، وطانطان.... يحملون الجنسية المغربية

اما البوليساريو فارادات ان يشارك الا سكان الصحراء قبل خروج اسبانيا من الصحراء










































.
35 - محمد**المغرب الجمعة 11 يناير 2019 - 05:54
السيد عابر سبيل....
شكرا على تدكيركم للحكم المحكمة الدولية، التي صكت حكما ملغما وملتبسا، بحيث طرح عليها سؤالين واعطت ثلاثة اجوبة، رغم ان المغرب كان حاضرا لحظة صياغة الحكم ممثلا بقانوني ايفواري (juge ad hoc ).
اللجوء الى محكمة لاهاي كان تحديا لبومدين حسب ما اورده مالك jeune afrique حيث قال في احد افتتاحياته : مات بومدين ولم يفهم قط لمدا لجىء الحسن الثاني الى هده المحكمة....
اظن ان تلجواب بسيط وهي ان المومن لا يلدغ من الجحر مرتين : كان في داكرة المرحوم الحسن الثاني طعنة الحدود الشرقية وانتظار حتى استقال الجزاءر.
36 - راضية سعدون الجمعة 11 يناير 2019 - 06:12
قرأة الأحداث والوقائع بالعقل النقدي غير قراءتها بالعواطف ، وقراءتها
بالموالاة غير قراتها بالحيادي الإجابي ، وفترة الرصاص المُتبادل لم تكن
لتقول الا ما قلته ، ثم هناك الكثير من المقالات الغربية المحايدة في وقتها
تدعم ما لخصته في تعليقي الموجز، أما إذا كنت متشبثا بالقول عنزة ولو
طارت ، فهذه حال كل من يرى في الأصنام آلهة ، ويتمسك الواقع كما يحب
ان يراه ، إذا كان اليازغي وطني ، فهل كان الحسن الثاني غيروطني حسب
فهمك ؟ أما كلامك عن الجزائر فهو ينبع من الكراهية ، والكراهية لا تعتمد
في الحكم على الأشياء، ولا تكون معيارا في القياس ، لأن النظر من ثقب
ضيق كمن لا يرى شييئا .
37 - ماالعينين الصحراوي الجمعة 11 يناير 2019 - 10:45
كثيرا ما نرى الأخوة المغاربة يعلقون على مقال يخص الاخرين ويتشبثون بمعرفة وفقه في الموضوع والكل يعلم انه عندما يسقط الاسد ميتا تاكلوه الحشرات والطيور وهذا ينطبق على من يقول اليوم ان المرحوم الحسن الثاني يمكن ان يعارضه اي انسان في مملكته هذا كلام لا اساس له من الصحه فهو الامر الناهي وبالتالي فهذه القضيه لا يمكن ان تحل بالعواطف والشعارات الرنانة والكلام النابي الذي يدل على ضعف صاحبه بالصحراء هناك تقطن ناس منذ القدم و هي المعنية بالموضوع واهلها أقوياء وصامدين ولا يطلبون الا الحق فقط ِِ. والسلام
38 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 11:21
تحية طيبة للاخ بوشيخي" التعليق رقم 5" المواظب على نصرة القضية الوطنية. أثير انتباهك فقط إلى أن المنطقة العازلة لم تكن قط بيد البوليزاريو ربما استراتيجية الجيش المغربي ارتأت التراجع نسبيا إلى الخلف حتى لا تصطدم بالجيش الجزائري .اشير إلى أن البوليزاريو ضل يتشدق بتحريره لحوزة التي اتخد منها محمد عبد العزيز مقرا لاقامته، وفي صبيحة يوم تحركت القوات المغربية صوبها فطردت البوليزاريو ومحمد عبد العزيز بسهولة .بالنسبة للاستفتاء ،بالنظر للظرفية الدولية آنذاك لم يكن امام الحسن الثاني خيار اخر غير القبول بالاستفتاء.وقد أثبتت مدخلات تحديد الهوية مجرياتها ومخرجاتها ان الاستفتاء العادل، الحر،والنزيه غير قابل للتطبيق.بعد إعلان جلالة الملك عن القرار الصائب للحكم الذاتي، انشغل الطرف المغربي بشرح مضامين الحكم الذاتي بذل اقناع العالم بحجج استحالة إجراء الاستفتاء المقنعة القوية والجاهزة.
39 - براهبم الجمعة 11 يناير 2019 - 11:29
علينا باحصاء علمي لكل حامل للا صول الوراثية لساكنة الصحراء، في كل أنحاء المملكة المغربية، في تندوف، في تامورت يتابن (موريتانيتا)، ونوتوجه بعزم الى الا ستفتاؤ ، لي اليقين ان المملكة المغربية الكبرى والعظيمة ستنتصر في هذه المواجهة التاريخية والمصيرية. وبعدها ننطلق الى بناء المغرب الكببر.
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.