24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | باحثون: وثيقة المطالبة بالاستقلال خرافة سياسية تحظى بهالة وهمية‬

باحثون: وثيقة المطالبة بالاستقلال خرافة سياسية تحظى بهالة وهمية‬

باحثون: وثيقة المطالبة بالاستقلال خرافة سياسية تحظى بهالة وهمية‬

بحلول يوم 11 يناير، يتجدد النقاش حول وثيقة المطالبة بالاستقلال التي تحل ذكراها الخامسة والسبعين، بحيث يعتبرها حزب الاستقلال "الأصل والأساس"؛ وهو ما دفع العديد من الباحثين والمؤرخين إلى التمحيص في سياق كتابة الوثيقة ودوافعها التاريخية آنذاك، لأنها غير واضحة المنشأ والمسار، معتبرين أن أغلبية الأشخاص الموقعين عليها لا إرث نضالي لهم، مبرزين أن حزب الاستقلال عمل على "إقبار مختلف الوثائق التي طالبت بالاستقلال قبل 11 يناير".

وتعالت دعوات الناشطين من أجل إلغاء الاحتفال بهذه الوثيقة، معللين طلبهم بكونها تخص حزب الاستقلال وحده ولا شأن للمغاربة فيها، مستغربين من كون يوم 11 يناير عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها، مستحضرين "استغلال الحزب للمساجد من أجل الدعاية لها وتجييش العلماء وتضخيم عدد الموقعين عليها".

بوشطارت: الوثيقة خرافة سياسية صنعت هوية وطنية مزيفة

قال عبد الله بوشطارت، إعلامي وباحث في تاريخ المغرب، إن "جميع المغاربة عليهم أن ينادوا بإسقاط هذه الوثيقة التي تجاوزها التاريخ والواقع معا؛ لأنها في الحقيقة تناقض الوحدة الترابية والهوية الوطنية للدولة المغربية العصرية، باعتبارها تأسست من لدن حزب سياسي معين، ومن ثمة فهي وثيقة حزبية لا تربطها أي صلة بالشعب أو المقاومة المغربية".

وأضاف بوشطارت، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "ثمانية وخمسين فردا قد وقعوا الوثيقة في البداية، لينضم إليهم ثمانية أفراد آخرين، ليصبح عدد الموقعين في نهاية المطاف ستة وستون شخصا؛ ذلك أنها مجرد وثيقة بسيطة للغاية تتكون من أربعة أسطر فقط، تطالب فرنسا بالحصول على الاستقلال، لأن الخطير في المسألة برمتها هو التأويل السياسي المغرض الذي تعرضت له الوثيقة، لتتحول إلى أسطورة سياسية تدعي بأنها حملت الاستقلال إلى المغرب، بعدما عمل حزب سياسي معين على تبنيها للحصول على الشرعية".

وأوضح الباحث في الثقافة الأمازيغية أن "إشكال الوثيقة يكمن في كونها تنادي فرنسا بالحصول على الاستقلال، في حين لم تستعمر فرنسا المغرب لوحدها، بحيث كانت هنالك حماية بالريف وسيدي إيفني وأيت باعمران ومناطق شاسعة من الصحراء المغربية، إلى جانب طنجة التي تميزت بوضعها الدولي. وبالتالي، فالمغرب قد تعرض لأربعة أنواع من الحماية. كما أن الحماية الإسبانية لم تكن موحدة، ذلك أن الحماية بمنطقة الريف تختلف عن سيدي إفني والصحراء؛ ما يعني أن الوثيقة التي تبناها حزب واحد تنحصر على المنطقة الفرنسية، بينما أقصيت المناطق الإسبانية ومدينة طنجة أيضا".

وأردف: "ينبغي العمل على تقليص حجم الوثيقة، من خلال عدم الاحتفاء بها كعيد وطني الذي يجب أن ينحصر على الحزب فقط. ومن ثم، لا يمكن أن تفرض على جميع المغاربة، فضلا عن كونها تحصر تاريخ الدولة في ثلاثة عشر قرنا، دون إغفال أنها جاءت لقطع الطريق على المقاومة المسلحة، بعدما ظهرت إرهاصات جيش التحرير؛ وهو ما يجعلها شبيهة بباقي الخرافات والأكاذيب السياسية التي تصنع هوية وطنية مزيفة، من قبيل الظهير البربري وكتلة العمل الوطني".

العلوي الباهي: حزب الاستقلال أقصى مناضلين وطنيين من الإمضاء على الوثيقة

من جهته، أكد امحمد العلوي الباهي، المؤرخ والباحث في تاريخ المغرب، أن "وثيقة المطالبة بالاستقلال جاءت من أجل إقصاء المناضلين الوطنيين الذين عرضوا حياتهم للموت وخاضوا مقاومة شرسة ضد المستعمر، مثل مدينة تازة التي يوجد فيها محمد أبو عبد الله وإبراهيم الوزاني اللذان توجها إلى مدينة فاس بغية استكمال الدراسة قبل توقيع الوثيقة، وقد أشرفا على عملية تعليم الوطنية للوطنيين، وبالتالي نتساءل عن المعايير الذي اعتمدت في كتابة الوثيقة. هل طلبوا من أناس عاديين أن يوقعوا عليها لتحظى بهذه الهالة التي تعرفها اليوم؟ لأن المناضلين الحقيقيين لم ينالوا حقهم من الاهتمام الذي يستحقونه".

وشدد العلوي الباهي، في حديث مع هسبريس، على أن "الوثيقة في حاجة إلى المزيد من الدراسة؛ ذلك أن الـ66 توقيعا الذي تضمنته يطرح العديد من الاستفهامات، من قبيل: هل وجدوا بالرباط وجرت عملية التوقيع بحضورهم أم تمت بمدينة فاس؟ هل كتبت بالرباط أم بفاس؟ بأي لغة كتبت؟ هل كتبت باللغة العربية وترجمت إلى الفرنسية أم العكس؟. كلها أسئلة تجد مشروعيتها لدي كمؤرخ لأنني أبحث عن الحقيقة، ما دفعني إلى إعداد دراسة تاريخية معمقة حول الموضوع".

وأبرز الباحث في تاريخ المغرب أن "كل الذين وقعوا على الوثيقة وافتهم المنية، بحيث لا نعرف أمكنة إقامتهم خلال عملية التوقيع؛ لكننا نعرف مكان ولادتهم وهم على الشكل التالي: عشرة مواليد من الرباط، وستة عشر من فاس، وسبعة من مكناس؛ كما يتحدر أربعة من آسفي، وستة من سلا، وشخص واحد من سيدي قاسم، وأربعة من مراكش، وشخص واحد في كل من مانشستر ووجدة وزاوية الحاج التاغي بن أحمد والقنيطرة وسطات، وثلاثة من الخميسات، بينما لا يعرف مكان ولادة الشخص الأخير، إذ توجد لوائح فيها عدد أقل وأخرى عدد أكثر، ما يستدعي المزيد من التدقيق في الموضوع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (117)

1 - Khalid الجمعة 11 يناير 2019 - 12:09
السلام عليكم . وهذه هي الحقيقة المرة .فكل من وقع في تلك الوثيقة قد باعو البلد واخدو نصيبهم من اراضي اوزيد وزيد ونحن لازلنا في الاستعمار فكل المجالات فهي تابعة لفرنسا كل القوانين فحتى لغتنا الام لانستعملها في ابسط الاداراة
2 - البوعزاوي الجمعة 11 يناير 2019 - 12:12
هذا المقال أريد أن يقرأه المعارضين لعطلة رأس السنة اﻷمازيغية التي يريدها أكثر من 80% من أبناء هذا الوطن...فهذه الوثيقة/الخرافة تدخل ضمن مخططات تعريب الشعب المغربي و طمس الهوية اﻷمازيغية وإقبارها...
3 - خنيفري الجمعة 11 يناير 2019 - 12:13
لا ٲثق في كوننا كمغاربة قد حصلنا على الإستقلال. لا ٲحس بذلك في بلدي لٲننا لسنا ٲحرارا. إذا كانت فرنسا قد خرجت من النافذة فقد تركت ٲزلامها يتحكمون و ينهبون في ثروات وخيرات الوطن ونحن دائما في الهامش لا تعليم ولاصحة ولاشيء على ٲرض الواقع وإذا تكلمت وطالبت الحقوق فإن العصا والسجن هو المصير فماذا عساي ٲقول.... لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم... الشكوى ليك يارب!
4 - Ararasse الجمعة 11 يناير 2019 - 12:21
Nous attendons de nos historiens un travail rigoureux et indiscutable pour écrire la vraie histoire du peu peuplé marocain .. je dis cela car il y’a souvent des zones d’ombres et des faits non vérifiés qui s’accumulenr Et deviennent à la longue « vérités historiques «  nos historiens d’aujourd’hui disposent de moyens d’investigation et d’objectivite Pour mener à bien ce travail .
Sans passé on ne peut envisager l’avenir ...
5 - jillali el adnani الجمعة 11 يناير 2019 - 12:23
vous n'avez qu'à mener des recherches dans les archives françaises pour voir à quel point 11 janvier a été important pour la suite des événements. laissons de côté les doléances du Nord et parlons des documents français. la polémique reposant sur des surenchères culturalistes ne peut éclairer le contexte 1934-1944. En 1944 le Sahara marocain à pris le non de Rio de Oro . vous savez pourquoi Général Franco donna le nom de Maghreb alAqsa au bateau réservé aux pèlerins marocains ? retour aux archives et à la recherche. Apprenons nos leçons
6 - مغربي و أفتخر الجمعة 11 يناير 2019 - 12:24
حزب الإستقلال حزب لم يرا الشعب مع الخير لقد سخر نفوده و سلطته لفائدة المقربين و الموالين له و وزعوا تروات البلاد بينهم .
7 - vive le maroc الجمعة 11 يناير 2019 - 12:24
المهم ان 11 يناير عيد وطني يذكرنا باستقلال بلدنا. لا للفتنة فقط لأنها متعلقة بحزب من الاحزاب. فالكل يعلم ان الاستقلال لم يتحقق في يوم واحد. و اذا دخلنا في هذه النقاشات سيتم طمس هذا العيد بدون بديل
8 - aziz الجمعة 11 يناير 2019 - 12:24
غادرت فرنسا ضيعتها(المغرب) والزمت من وقع على هذه (الوثيقة) بخدمة فرنسا وتستمر في نهب البلاد وتصفية الاحرار بالقتل او السجن او النفي.هذه الوثيقة خدعة بين الخونة وامهم فرنسا مازال ضررها ساريا وما زال الموقعون يجثمون ويخنقون الشعب بالنهب والسطو.
9 - souhail_2311 الجمعة 11 يناير 2019 - 12:27
السلام عليكم جمعة مباركة انا اتفق مع صاحب المقال هذه الوتيقة مزيفة المغرب ما زال مستعمر من طرف فرنسا 72 سنة او المغاربة عيشين في هذه الاكدوبة
10 - ابن مقاوم الجمعة 11 يناير 2019 - 12:27
نعم ليست بخرافة ولكن هي وثيقة رصخت الاستعمار ومكنته . وكل هؤلاء الأشخاص الاستقلاليين كانت لهم مآرب ومصالح شخصية .سياسية ومادية.اما حينها فتبعتر تاريخ المقاومة وشهد زورا لا مثيل له .
انا عربي ولكن اقول كلمة حق على الدولة المغربية أن تحل ذكرى 11 يناير .بذكرى اعضم منها ولها من التاريخ الغربي ما لها وهي ذكرى 13 يناير مناسبة رأس السنة الامازيغية فعاش الأمازيغ والعرب المقاومين الأحرار ويرحم كل من جاهد وقاوم هاد الاستعمار الغاشم من فرنسيين ومن من كانوا يحسبون على حزب الاستقلال.
11 - محمد جلال الجمعة 11 يناير 2019 - 12:29
معه الحق ،وثيقة حررت بقلم أغنياء أذكياء وبدم المجاهدين الفقراء من غرض التميز من أجل التفرقة.
12 - ريفي حر الجمعة 11 يناير 2019 - 12:31
وهل فرنسا غبية لهذه الدرجة لتمنح الاستقلال للمغرب بدون مقابل ولسنوات .وخاصة أن المغرب غني بالثروات .!!!!!!!
13 - الحبيب الجمعة 11 يناير 2019 - 12:32
للاول مرة ارى موضوع. في المستوى بكل جراءة وصاحب المقال اتقن الوصف والتلخيص في مزبلة استقلال المغرب هيسبريس تعود لرشدها بعد هذا الغياب بعدما صنفت من الصحف الممخزنة لدى القراء ربما هذه علامة ترتيب البيت من الداخل و علامة خير الجراءة هي التي تاكد مصداقية الخبر للان المصادر تبقى متعددة المنابع .....للان ان لم تعجلوا باصلاح جدري في التحرير مالكم ...معروف .واذا رضيتم بدريهمات المخزن ..مقابل الجراءة والمصداقية .. الفاهم يفهم ...
14 - Adam الجمعة 11 يناير 2019 - 12:32
عن اي استقلال اصلا نتحدث و سبتة و مليلية و الجزر لا زالت محتلة و مشكل الصحراء لا زال قاءما بفعل استعلاء اصحاب هذه الوثيقة على الصحراوة. ثم ماذا عن الابطال موحى اوحمو و عسو اوبسلام و عبد الكريم الخطابي الذين تزعموا الحروب ضد المستعمر و لا احد يذكرهم و يترحم عليهم ؟
15 - ahmed الجمعة 11 يناير 2019 - 12:32
where is the independence
we can't feel free : jobless homelessness illness and a lot of poverty
16 - majid الجمعة 11 يناير 2019 - 12:33
ا صلا اعلان استقلال المغرب سنة 56 مع وجود نصف اراضيه تحت الاستعمار هو خطا تاريخي لان الاستقلال لا يعلن رسميا حتى يتم تحرير كل شبر من الاراضي المغربية و بالتالي كان الواجب تسمية هذا اليوم بيوم خروج الاستعمار الفرنسي
اما اعلان الاستقلال فيكون بعد تحرير جميع الاراضي
17 - hassia الجمعة 11 يناير 2019 - 12:33
اتفق مع الباحت والمقال,الوتيقة كانت صفقة مع المستعمر الفرنسى ولم تكن مطالبة بالاستقلال بحيت ضاعت صحراؤنا الشرقية بدريعة أن الجزائريين إخوة وسنتفق معهم.كما لم تبالى الوتيقة بطنجة الدولية والمستعمرات الاسبانية شمالا وجنوبا
18 - سعيد الراجي الجمعة 11 يناير 2019 - 12:35
هذه الوتيقة اكبر اكذوبة وتزوير في تاريخ العلويين من اختراع الحركة الوطنية التي اسسها بعتات طلابية بفرنسا وابناء الباشا والقادات وكلهم ينتمون لمنطقة بلاد المخزن وهدفها المحافظة على مصالحهم ومصالح فرنسا عن طريق تقسيم التروات ومدمجهم في وظاىف ادارية ، فهل يعقل من دولة مستَعمَرة ان تعطي وتيقة لدولة مستعمِرة لكي تعطينا الاستقلال
19 - Marocain الجمعة 11 يناير 2019 - 12:35
Allez voir ceux qui ont signé par leur sang l'indépendance du Maroc à Ouedzem par exemple. Ils n'ont rien eu. La ville elle même n'a rien eu.
20 - محمد المانيا الجمعة 11 يناير 2019 - 12:37
كانت بداية عهد جديد لاستعمار جديد للفاسيين (الفاسدين )
21 - Ben الجمعة 11 يناير 2019 - 12:37
نريد اعادة كتابة التاريخ المغربي الأصيل بكل مكوناته
هناك أناس ناضلوا في الظل بأرواحهم وأموالهم ولم يسمع لهم رنينا هم كذالك لأنهم أرادوا بذلك ان تعيش الأجيال القادمة في سلم وسلام.
فتاريخ المغرب مكتوب خارجه طال الزمن ام قصر سنرى الحقيقة كحقيقة هذه الورقة عفوا هذه الوثيقة
22 - استاد الجمعة 11 يناير 2019 - 12:37
تريدون ان تحرمونا من يوم عطلة مؤدى عنه تبا لكم ولامثالكم هدا العيد سييقى رغم انفكم الله الوطن الملك
23 - sohail الجمعة 11 يناير 2019 - 12:39
هادشي ديال الاعياد كعيد المطالبة بالاستقلال وفاتح يناير وفاتح محرم والمطالبة بعيد الامازيغ كلها خرافة كل طرف يحاول اقناع الاخر بان عيده هو الحقيقة وفي ظل هذا الوضع سيبقى الصراع وسيشتد في المستقبل لهذا الحل الوحيد لهذا المشكل على الدولة احداث بطاقة تشبه بطاقة التعريف الوطنية يدون فيها العيد الذي يراه صاحب البطاقة له القناعة في الاحتفال به ولا يسمح باختيار عيدين هذه البطاقة عند حلول احد الاعياد تقدم للادارة او الشركة كإذن بالغياب ولتعويض عن العيد وبهذا الدولة ستوفر اموال كثيرة على حساب العنصرية التي يمارسها كل طرف على الاخر (راه سرنا نيت غير العصى)اوخلي المخزن اربح
24 - مواطن الجمعة 11 يناير 2019 - 12:41
وثيقة المطالبة بالاستقلال أصل تجاري مزيف بنى عليه حزب الاستقلال شرعيته المزيفة .com
25 - منتظم الجمعة 11 يناير 2019 - 12:43
على كل حال لم تكن الوثيقة و لا ما تلاها من أجل النهوض بالشعب المغربي من الفقر و الأمية بل كانت من أجل السيطرة على الحكم إلى حد أن الملك كان فها قنطرة للوصول إلى الحزب الوحيد كما في باقي الدول العربية حيث فطن المرحوم الحسن الثاني لخطتهم و أجبروه على أخذ زمام الأمور وحده و بالقوة تلافيا للفتنة ..هذه الخطة ذهب ضحيتها العديد من أبناء الوطن إما بالقتل أو بالإقصاء و رميهم بالخيانة و كسروا كل حزب آخر يمهد لديمقراطية حقيقية..رحم الله كل من ذهبت أرواحهم غدرا ..
26 - أبو سلمى الجمعة 11 يناير 2019 - 12:45
أقصى ما يمكن الوصول إليه من العدمية والجحود والعقوق هو التشكيك في كل ما يفتخر به الوطن.فلك الله يا بلادي وبلاد المغاربة الأوفياء.لا عجب فهؤلاء المشككون - بدون شك -هم حفدة الكلاوي وبلبغدادي وكل الخونة أيام الاستعمار الذي رحل وترك بذرتهم تنغص الأحرار
27 - دولهايبوش.اللانتو.كونيتو الجمعة 11 يناير 2019 - 12:46
نضرة واحدة لاسماء الموقعين على الاستقلال المغشوش وسترون من هم الان وابناءهم كيف يعيشون.وكيف قنعوا بمغرب ضيق لايسعهم حتى هم.ولهدا يقولون مغربنا وطننا لهم وحدهم والبقية في المهجر اوتحرك او عكاشة
28 - المغرب موحد الجمعة 11 يناير 2019 - 12:47
صافي دابا قضينا على البطالة والفساد و سوء التدبير والتسير و تقدم التعليم والصحة ....بقانا غير انشكوا اناس في وثيقة الاستقلال وانخلقوا صراعات وانقسامات ....نعلت الله على الفتنة وموقيضها ....وبزاف عليكم الاحزاب الوطنية ...حزب الاستقلال الحزب الوحيد في المغرب الذي حافظ على خريطة المغرب كاملة ....الكذب هو الذي تروجونه لغرض واحد هو اقرار السنة الامازيغية وفي نظري المتواضع فهي سنة تميزية بين المغاربة ...
29 - متابع الجمعة 11 يناير 2019 - 12:47
هل بلفريج كان مع هؤلاء الموقعين؟ .اضن انه هو الوحيد الذي أسمع صوت الشعب في الأمم المتحدة.بعد أن ألغي جواز سفره الفرنسي.وبقي بدون إقامة حتى ساعده ظفر الله خان وزير الخارجية الباكستاني وأبقاه في نيويورك بإعطائه جواز ديبلوماسي باكستاني للدفاع عن المغرب.ما جعل السفير الفرنسي يستشيط غضبا
30 - عبد الحق اهريتان الجمعة 11 يناير 2019 - 12:47
ان نشكك في ذلك، فهذا من قبيل حب البلد، ان نطالب بالتقصي فيمن وقع فهاذا من اخلاق من يرغبون في الرفع من هويتنا التارخية.
الوثيقة تدرس فارغة من صحتها، ورثناها. احترامت لبلدنا الحبيب لانتحدث عنها درءا للفتنه في مناسبتها، لكن ارحموا الاجيال القادمة تاكدوا مز سمعة من وقعها.
العيوب ااتي تشوبها كثيرة منها عدد النساء اللواتي وقعن. اكان الكل من فصيلة الاعيان، علما ان من قاوم كان اكثرهم من الضعفاء اجتماعيا، فاين هم .
علمنا، و تيقنا ان فيةكل مدينة،في كل حي، في كل زقاق، في كل بيت، كان مقاوم.
لم يسالوا مؤسسة النقاومة الاعتراف بها، لانهم دافعوا عن المغرب ، حبا للتضحية في سبيل الله، كان مسلمين بالمفهوم الضيق للكلمة، كانوا نصارى ، وكانو يهود. كانوا امازيغا و كانوا عربا. كانو من اهل المدينة ، و كانو من اهل القرى
كانوا مغاربة لم تذكرهم هذه الوثيقة الغريبة.
اكتب هذا، ولاةيهمني لماذا لم تذكر هذه الوثيقة اسم ابي، عمي بالدم ، خالي، جارنا .لانهم فيةعداد من فضل ان تذكرخ وثيقة الله في حب البلد في عزة النفس.
لكم الله با من لم تذكركم الوثيقة الوضعية.
31 - أزغوذ الجمعة 11 يناير 2019 - 12:48
كل ما درسونا فيه عن تاريخ المغرب عندما وعينا والطمنا بالواقع وجدناه مخالف تماما .مثل هذه الوثيقة التي تكلم عنها المقال بوضوح ليس هناك وثيقة مجرد دعاية ركب عليها أناس من أجل أغراض شخصية .عندما كبرت في بلدتي وجدت قبورا و أسماء لمعارك طاحنة خاذتها المقاومة المغربية لم نقرأ عنها شيءا في تاريخ المغرب .و من ثم عرفنا بأن كل شيء مزور في تاريخنا ليست إلا دعاية فقط . أما الحقيقة فلا زالت مطموسة و مقبورة .لأغراض في نفس يعقوب .كفاكم استحمار هذا الشعب الذي فقد الثقة في كل شيء و لم يعد يثق إلا في جيبه هل تكفيه مصاريف المعيشة .
32 - مزيز الجمعة 11 يناير 2019 - 12:49
مجرد سؤال ....
ماذا لو بقيت فرنسا في المغرب الم تكن وفرت على شبابنا الموت في البحار و بنت مغربا افضل ديموقراطيا’
33 - عبد الجمعة 11 يناير 2019 - 12:50
سبحان لله الامر بسيط الى هدا الحد توقيع الوثيقة و مطالبة المستعر بالاستقلال اصبح امرا بسيطا في عصرنا الحاضر و انتم ايها الباحثون يا من تعيشون في عهد الاستقلال اذا طلب منكم مجرد امضاء وثقة للتضامن مع اي مضلوم ترجعون الى الخلف خاءفين مدعورين التضحية يعرف معاناتها من عاشها و اكتوى بنارها اما من سمع عنها فل يقل ما شاء وليبحث كما يشاء
34 - simo الجمعة 11 يناير 2019 - 12:52
صحيح هذه الوثيقة تخص فقط حزب الاستقلال، والمغاربة غير معنيين بها،الاستعمار مازال قائما بالمغرب،كما أن الوثيقة قدمت لسلطات الحماية الفرنسية ولم تقدم للحماية الاسبانية.
35 - fouad الجمعة 11 يناير 2019 - 12:54
تاريخنا شامخ برجاله والمشككين لن ينالوا منه فهذا البلد الحبيب لم تستطيع الجيوش العثمانية دخوله وحتى الاستعمار الفرنسي لم يعمر فيه طويلا كما في الكثير من المستعمرات رحم الله أجدادنا كانوا ابطالا والمعارك التي خاضوها خير دليل ارجعوا لتاريخ بلدكم المغرب كل المغرب الذي لم يكن يعرف فرقا بين شماله جنوبه شرقه وغربه
36 - Ben الجمعة 11 يناير 2019 - 12:54
اصحاب الوثيقة علاقة لهم بالنضال هم من كانوا يعشون في بيوتهم اما المناظليين الحقيقين هم المظلوميين وعاشوا حياة كارثية الا يومنا ابنائهم في وصعبة صعبة اما جماعة الوثيقة هم من دمروا المغرب وهم من تحكموا في كل الوزارات والوظائف العمومية
37 - khalid الجمعة 11 يناير 2019 - 12:58
لما تحظى وثيقة المطابة باستقلال المغرب التي ظهرت في الشمال ,تطوان وطنجة بنفس الاهتمام مع لعلم انها حررت سنوات قبل وثيقة حزب لاستقلال
38 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 13:06
يفتي الناس عن أشياء لايعلممونها،الذي وقع في مدينة الرباط أن مظاهرات خرجت وكانت مواجهات مع الأمن وحكم على 3 من أبناء الرباط بالإعدام ومنهم أخ جدتي رحمهما الله ونفذ قبل عيد المولد النبوي وهذا الحدث تعرفه العائلات الرباطية،ولكن من دخل إلى المدن بعد ذلك أو متعصب أمازيغي فلايمكنه أت يفتي لأنه ليس محايد.
39 - saad الجمعة 11 يناير 2019 - 13:09
لقد التف زمرة من اهل فاس علي تضحيات أبناء الوطن الذين قتل منهم من قتل و عذب في سجون الاستعمار اعداد منهم أغلبهم من أبناء الأطلس و أمازيغيين و منحدرين من اقاليمنا الصحراوية و لم نسمع عن مقتل فاسي أو سجنه لكن عرفوا كيف يقفزون علي تضحيات الآخرين ويستولوا علي خيرات البلد ويورثوها أبناءهم وثيقة الاستقلال مجهولة المصدر طمست بها تضحيات الآخرين تحتاج الي بحث مستفيض حول ظروف بروزها و هوية كل موقعيها وكذا البحث في شأن وجود عرائض أخرى مطالبة بالاستقلال يمكن أن يكون قد ثم طمسها من طرف الاستغلاليين.
40 - وحدوي الجمعة 11 يناير 2019 - 13:10
العريضة قدمها حزب الاستقلال و هذا امر طبيعي لانه اول حزب سياسي انذاك انشئ خلال فترة الحماية بالمغرب اي انه لم يكن هناك حزب يساري او اسلامي بالتالي فقد كان اول اطار سياسي للمغاربة في ظل غياب اختيار ايديولوجي اخر ...كما ان الوثيقة عندما قدمت لفرنسا دون اسبانيا في زمن ازدواجية استعمار المغرب اقول بان فرنسا هي صاحبة القرار في كامل التراب المغربي بما في ذلك منطقة نفود اسبانيا في الريف والصحراء المغربية حيث ان فرنسا هي من فتحت المجال لاسبانيا في مشروع التقسيم 1906لخزيرات وان بنود معاهدة الحماية على المغرب توضح في فصولها ان فرنسا هي الامر والناهي وان اسبانيا ملزمة بالتشاور مع فرنسا في كل خطوة تقوم بها بالريف والصحراء المغربيتين ... كما ان الوثيقة قدمت تحت اشراف السلطان محمد بن يوسف وقدمت نسخ منها لعدة قوى عالمية كالاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة ...لتاخد طابعا دوليا ...واخيرا من يشكك في اهمية الموقعين على العريضة اقول لهم ليس في المغرب مقاوم كبير ومقاوم صغير ...كل من قدم شيئا للبلاد في سبيل استقلالها يعتبر مناضلا واذا كان لابد لنا ان نستثني احدا فليكن من يشكك في وطنية جيل 1944
41 - يتبع الجمعة 11 يناير 2019 - 13:11
مالكم ايها المغاربة تشككون في كل شيء في الدين في الاستقلال في انفسكم وهويتكم نعم كثيرا يضربون في الدين علنا وآخرون في سلوكنا المحافظ بدعوى التحرر كفاية نحن امة واحدة مسلمة عربية اصالة ومن يشك في هذه الأمور فما عليه سوى البحث له عن وطن آخر وأرض اخرى ترضى عنه عشت بلدي الحبيب وتفرقع ايها المشكك الحقود.
42 - morady الجمعة 11 يناير 2019 - 13:12
ها المعقول
هذا جا ليها گود
الهدف إذن من هذه الدعوة هو إعادة الاستعمار وتبرئة ساحته
باحثون قالوا
باحثون عن ماذا؟
عن مصلحتهم
عن السنة الخرافية الأمازيغية الصهيونية
الله ينعل اللي ما يحشم
43 - نورالدين العيسي الجمعة 11 يناير 2019 - 13:14
اتمنى ان استيقض من اهجيج و فلكلورات و بخور النفاق.
الدستور منذ سبع سنين عجاف من الانكباب ليلمس المواطن التغير .
تقطير الشمع على التاريخ عوض التوجه بطريقة مباشرة الى خلق اليات لطرجمته بالملموس من شأنه اعطاء المكانة المستحقة في المستقبل .مكو

ربوع المملكة غنية ولكن تفتقر للاستثمار الموجود بيننا اولا ومنه حلفاء بعضنا وهكذا نأمل ان نتعايش الا ان يرث الله الارض ومن عليها
الهلاك قريب ان استثمرنا في التغير من اجل الامتياز .
44 - زوزو الجمعة 11 يناير 2019 - 13:18
انتهى زمن الماضى بعد مرور اكثر من 60 سنة على استقلال المملكة ولازلنا نسمع بمفردات تقادمت مع تقادم الزمن ولم يعد لهذه المفردات نكهة غير النفعية لاقلية ممن يسمون انفسهم بالمقاومين وممن يزعمون دعوتهم فرنسا المطالبة بالاستقلال والضغط عليها حتى استجابت . وواقع الحال غير ذلك . ذلكم ان جميع الدول المستعمرة بكسر الميم التزمت منح الاستقلال لمستعمراتها بفتح الميم مباشرة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية . وذلك ما تم بالفعل . اما المقاومة وجيش التحرير وتقديم وثيقة الاستقلال فلم يكن باستطاعة هذه الحركات هزم الاستعمار لعاملين رئيسيين .1 قوة السلاح 2 والنزعة العسكرية المهيمنة . لهذا يجب الذى يجب . والسلام على من اتبع الهدى .
45 - smail الجمعة 11 يناير 2019 - 13:22
راس السنة الامازيغية اولى بالاحتفال من وثيقة خرافية
46 - باحث عن الحقيقة الجمعة 11 يناير 2019 - 13:25
بغض النظر عن من وقع او لم يوقع ، وبغض النظر عن الوطني الحقيقي من غير الحقيقي ، الذي اصبح المغاربة يلمسونه ان هذه الوثيقة ليست مجرد وثيقة اشهاد على عمل وطني، بل اصبحت وثيقة للاسترزاق والحصول على المناصب العليا والامتيازات ، اصبحنا نحن المغاربة نشعر ان من كان اسمه او اسم ابيه او جده على الوثيقة فهو المحظوظ الذي ولدته امه في يوم السعد . واما الذين ناضلوا بارواحهم وابنائهم واهليهم ولم يكتب لهم ان يسجلوا انفسهم على الوثيقة فهم خارج التاريخ وأغلبهم ان لم يكونوا كلهم يتسولون الرغيف ويعيشون تحت الصفر
ارحموا هذا البلد وارحموا اهله فقد وصل السيل الزبى
47 - nabil الجمعة 11 يناير 2019 - 13:26
أغلب موقعي الوثيقة هم في الأساس عملاء يتعملون مع المستعمر في شتى المجالات، أبرموا اتفاقية مع فرنسا تضمن مصالح الطرفين و ليس وثيقة استقلال. و ضرب المقاومين الحقيقين في الجبال و السهول و الصحراء و المدن . نطالب جميع الباحثين و المؤرخين المغاربة إيضاح القاق لمغيبة عن الأجيال الحديثة جزاكم الله كل الخير.
48 - Nizza الجمعة 11 يناير 2019 - 13:27
أنا لا ادافع عن الوثيقة ولا عن أي احد، لكن أن تصدر الانتقادات عن نشطاء أمازيغ فالمعنى و الهدف واضحين و لا يحتاج الأمر إلى كثير تأمل
49 - ملاحض الجمعة 11 يناير 2019 - 13:29
باحثون لم يجدوا شيءا
لمذا تحاولون بث التفرقة بين العرب و الامزيغ؟
لحاجة في نفس يعقوب!!!!
50 - غيور"ت" الجمعة 11 يناير 2019 - 13:29
السلام عليكم.
لاحظوا التعليقات وستعرفون من وراء هذه الفتنة. ومن أي منطقة هم. إنهم منذ 2015 وهم يبحثون عن زرع الفتنة بأي طريقة من خلال الدعوة لإزالة لغة القرآن كلغة رسمية وتصبح لهجة لا يضبطها حتى أبناءهم،إقرار عيد لا يوجد إلا في عقولهم ، يريدون علما لهم من غير العلم الذي يوحد 40مليون مغربي، بدافعون على كل ما هو ضد الإسلام والمسلمين(اللواط.السحاق.المسيحية...) ويهجرون كل ما يتعلق بدين الإسلام (القرآن ولغته. اللباس الذي أقره الله للمرأة.الأخلاق الدينية...).يريدون جعل من أبناء المغاربة بئر من الفساد والميوعة والرذيلة والفحشاء. هؤلاء هم ينبشون في أشياء لخلق الفتنة وتفرقة المغاربة. حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.
51 - Hadraj Said الجمعة 11 يناير 2019 - 13:31
حزب الاستقلال قام بتصفية المقاومة الفعلية و صنع مقاومة وهمية شوشت على المصار النضالي المغربي.،.،،،،واستفادوا من خيرات البلاد بفضل سياسة الرعي.....
52 - محمد من فاس الجمعة 11 يناير 2019 - 13:32
دابا تيقولو ما تحتافلوش بدكرى 11يناير ومن بعد يقولنا ماتحتافلوش بعيد الاستقلال .اش هاد المصيبة وليتو كتشككونا في الوطنية وفي الإسلام ديالنا وتقنعونا بكل ماهو غريب على المجتمع ديانا مثل الإلحاد والشدود الجنسي.واش هادي ماشي مؤامرة على المغاربة ولا انا غالط ؟
53 - slaoui الجمعة 11 يناير 2019 - 13:33
manque de faîte et un long week end .vive la dépendance....
54 - Rastaman الجمعة 11 يناير 2019 - 13:35
كان العرب جسدا واحدا وجاء المستعمر وقسمها إلى حضائر ووضعوا على كل حضيرة كلب ومع الزمن أصبحت الوطنية هي الإنتماء إلى الحضيرة والدفاع عن الكلب
55 - l'expert retraite bénévole الجمعة 11 يناير 2019 - 13:38
هذاك الشي اللي داروه أصحاب الوثيقة مجرد جهاد أصغر.

أما الجهاد الأكبر فهو الذي نقوم به الٱن ضد المتربصين الذين لا يصرحون بجميع مداخلهم من أجل إخضاعها للضريبة على الدخل.
56 - saber الجمعة 11 يناير 2019 - 13:38
هههه دابا غير بالعقل هل أربعة أسطر موقعة من ستة وستين شخصا ستدفع فرنسا إلى الخروج من محميتها؟ وأين هو السلطان الذي أذخلهم وأين هي الوثائق المبرمة بين الدولة العلوية وفرنسا؟ لو عرفتم الحقيقة لندبتم وجوهكم ولعرفتم أننا عشنا في أكبر كذبة إسمها الإستقلال٠
57 - محمود الجمعة 11 يناير 2019 - 13:41
الوثيقة ليست وثيقة خرافة سياسية فقط بل احتقار للشعب المغربي و للدولة المغربية كيف لدولة بكل مكوناتها ان تنال استقلالها بورقة وقع عليها بعض الأشخاص و بعدها ورثوا ممتلكات و مصالح المعمرين، الاءستقلال هو نتيجة لنضال شعب بكامل مكوناته هناك من عذب و نكل به و هناك من شرد و من قتل سواء في المدن او في البوادي لذا كان من الصواب تسمية يوم عطلة رسمية بيوم الشهيد مثل يكون يصادف يوم استشهاد علال بن عبد الله و قد يعارضوه لان هذا الأخير هو ابن كرسيف فقط !
58 - louardi dz الجمعة 11 يناير 2019 - 13:51
استقلال عن طريق تقديم طلب خطي مرفوق بصورة شمسية و شهادة حسن السيرة و السلوك
لنا عظيم الشرف ان نتقدم الى سيادتكم المحترمة نحن الموقعون اسفله بطلبنا هذا و المتمثل في منحنا استقلال شكلي هذا ان لم يكن عند سيادتكم مانع او اعتراض و بعد موافقتكم طبعا و رضاكم عنا و في انتضار ردكم المطاع تقبلوا منا فائق التقدير و الاحترام
نحن المقاومين المقاتلين المغاربة الشجعان
و طبعا جاء الرد بالموافقة عن طريق الفاكس
59 - حامد الجمعة 11 يناير 2019 - 14:00
وأوضح الباحث في الثقافة الأمازيغية أن "إشكال الوثيقة يكمن في كونها تنادي فرنسا بالحصول على الاستقلال،.... ويريد أن يجعل من يوم 13 و14 يناير احتفال بما يسمى سنة أمازيغية رغم أنها أكبر كذبة في التاريخ والتي هي صناعة صهيونية كما صنعوا الأكراد في الشرق وكل هذا يصب في زعزعة البلدان العربية وتمزيقها
60 - abdou الجمعة 11 يناير 2019 - 14:03
nous ne sommes pas libres. la preuve c'est que l'heure supplémentaire nous est imposés malgré l'opposition de tout les marocains.
61 - Adilusa الجمعة 11 يناير 2019 - 14:09
حزب الإستقلال إبان الإستعمار ليس هو حزب الإستقلال الحالي.
62 - الحسين الجمعة 11 يناير 2019 - 14:09
بلغت بكم الوقاحة و الجهل الخلاق التقدمي، بأن تطعنو في وثيقة الاستقلال و أن تسيءو إلى شهدائنا.
على كل حال، من يفعل ذلك فهو ، في نظري، كمن يطعن في انتسابه لابيه. أي ولد الحرام.
63 - المغرب العربي الجمعة 11 يناير 2019 - 14:20
اذكر بعض المعلقين البربر ان الكراهية تعمي القلوب وتضل العقول و تميت الصدور .
اذكرهم ايضا ان حزب الاستقلال هو اول حزب سياسي مغربي . اسسه المرحوم علال الفاسي .
وانصح من لا يعرفه الا بالاسم ان يقرأ كتابه؛ النقد الذاتي .
عاشت المملكة المغربية من طنجة الى لكويرة ولا عاش من خانها او حاول.
64 - hennou laraj الجمعة 11 يناير 2019 - 14:22
on ne se lassera jamais de le répéter, en 1944, la France était elle même occupée par l'Allemagne, alors de quel militantisme parle t-on ? ces bourgeois devaient justifier une action de combat pour prendre les rênes du pouvoir.
65 - مغربي غيور الجمعة 11 يناير 2019 - 14:28
اقول لأشباه هؤلاء " المؤرخين و المتخصصين في تاريخ المغرب" لقد أعماكم كرهكم و حقدهكم لهذا الوطن واخذتم تضربون في كل الوجهات بدون هوادة. كيف سمحتم لأنفسكم المريضة ان تطعنوا حتى في وجود هاته الوثيقة. الا تعلموا ان اغلبية الموقعين عليها شجنو و عدبو و عرفوا المنفى السحيق لسنوات و سنوات. و ان كتابتها و تقديمها تمت برعاية و اشراف المرحوم الملك محمد الخامس الذي هو بدوره عرف المنفى هو و اسرته. كم هو سهل السب و الشتم في الموتى .
ما انتم الا شرديمة من الجبناء و الجهلة. سيقتلكم حقدكم الاعمى . رحم الله محمد الخامس و كل الوطنيين و المقاومين الشرفاء الذين بفضلهم خرج الاستعمار .اما ما تبقى من ثغورنا المحتلة فلكل زمان رجاله. و ما ضاع حق وراءه طالب.
66 - السلام عليكم الجمعة 11 يناير 2019 - 14:34
المشكلة أن تاريخ ما وقع ما بعد الاستقلال لا زال مجهولا . وحتى الذين عاصروه رفضوا أن يشهدوا عن ما وقع من صراعات وتصفيات بين القصر والأحزاب الوطنية وجيش التحرير.فحزب الاستقلال كان يريد أن يظهر هو الوحيد الذي جاء بالاستقلال لهذا رفض اعضاء من حزب الشورى التوقيع على الوثيقة .على الزعماء الذين عاصروا الحقبة امثال أحرضان وايت يدر أن يتحملوا مسؤولياتهم أمام التاريخ والمغاربة ليشرحوا ما وقع في مذكراتهم
67 - صحيح ان وثيقة ... الجمعة 11 يناير 2019 - 14:40
... المطالبة بالاستقلال بتاريخ 11 يناير 1944 ، لم تكن هي الوثيقة الاولى المتعلقة بالمطالبة بانهاء معاهدو الحماية ولا الاخيرة في الموضوع.
ما يميز الوثيقة انها من تدبير السلطان محمد بن يوسف الذي اشرف سرا على اعدادها وامر بتقديمها الى الراي العام الدولي.
اما الموقعون فهم مناضلون بالصدفة لان السلطان المحاصر في قصره من قبل الاقامة العامة الفرنسية وجد في استاذ ولي العهد محمد الفاسي وزوجته مليكة، المسموح لهما بدخول القصر ، احسن وسيلة لربط الاتصال سرا مع خلية السياسيين الوطنيين في جامعة القرويين.
وهكذا صنع السلطان منهم قادة حركة المطالبة بالاستقلال.
ومن مكر التاريخ ان بعض قادة حزب الاستقلال بعد رجوع السلطان من منفاه تنكروا له واعتبروا انفسهم اصحاب الفضل على المغاربة، وصاروا ينافسونه في السلظة.
68 - abdallah marrakech الجمعة 11 يناير 2019 - 14:48
المهم تدكرنا بماضينا اي كنا نستعمرين والان والحمد لله يجب ان نتلاحم ونبعد من كل ما سيفرقنا ويجعلنا اقل قيمة بين الدول .اما نحن مع الامازيغية كلهجة والريفية والحساتية وتشلحيت .لا نخلط الاشياء ونرجوا من الله ان يجعلنا من زمرت المسلمين
69 - Sd45 الجمعة 11 يناير 2019 - 14:57
فرنسا وخدامها ينهبون خيرات البلاد في البر
واسبانيا ألزمتنا بالقوة ان نسلمها ثروة البحر
فعن أي استقلال نتحدث ؟
و متى ينعتق المغرب من براتن هذا الاخطبوط الذي خنق انفاس الشعب و يضيق عليه معيشته .
70 - ٱبن مقاوم أمازيغي الجمعة 11 يناير 2019 - 15:00
وثيقة المطالبة بالإسقلال هذه هي كالتوب الذي فصل لباسه على قياس الشعب ثم لما خيط لبسه الخونة وتركو ما تبقى منه في الدولاب لأولادهم وأحفادهم .
71 - مواطن الجمعة 11 يناير 2019 - 15:00
عن أي استقلال تتحدث.مازالت فرنسا متحكمة في زمام الامور من بعيد.مازالت ثروة البلاد تنهب بمباركة من مسؤولي البلد..مازلنا مستعمرين
72 - مرتن بري دو كيس الجمعة 11 يناير 2019 - 15:01
tant qu'on se repose ce jour ..c'est bien..le Maroc depuis le début n'a rien donné au marocains si non enrichir encore plus les riches at appauvrir ceux qui étaient en classe moyenne..le hizb al istiqlal était bénéfiques pour les fassi qui sont toujours les maîtres tandis que nos grands pères et nos pères ont combattu pour avoir la qualification de moukawim pour un agrément d'auto-car pour 33 moukawimes et des vrais..alors que les fils des fellagua sont devenus des ministres des gens directeurs des très haut fonctionnaires ..pour léguer cet héritage à leur progéniture qui se prelace aujourd'hui ds une richesse volée au vrais citoyens et combattant...alors une fete de plus ou de moins..c'est toujours quelque chose de gagné pour les pauvres d'aujourd'hui et fils des pauvres d'hier ...pourtant nous sommes tous des marocains...que je sache.
73 - مهدي ميد الجمعة 11 يناير 2019 - 15:04
النقاش لا يفسد للود قضية اسي رقم 64 كي تتهكم علي البعض هل أنت لك دراية أعمق مما قيل نحن مجرد ساردي التاريخ هل هو صحيح أم مغلوط هل تعلم لماذا للأغلبية يكرهونا حزب الاستقلال للانه الوحيد اللذي كيفما تن نقولو بالدارجة جمع حب وتبن في حين أغلب المناضلين الحقيقيين اما ماتو في المعركة وأما ماتو نتيجة النسيان والإهمال مصائب قوم عند قوم فوائد
74 - Renard الجمعة 11 يناير 2019 - 15:08
١١ يناير بالنسبة لجموع المغاربة هو يوم عطلة، الراحة والتخمم، اما القراءة التاريخية لمدلول هدا اليوم ، فهي وصمة عار لدى النخبة السياسية لتلك الفترة ، لأن التهافت على اقتسام الغلة كان هو الهاجس الوحيد لهم لكسب ماتخلفه لهم فرنسا بعد إنصرافها ولنا الحجة ما يجري على الأرض الواقع ، تصفية حسابات ، استحواذ على الضيعات والاراضي الفلاحية المناصب العليا، تقاسم السلطة مع القصر، تشكيل بورجوازية إقطاعية في البداية وتحويلها فيما بعد الى نخبة مالية سرطانية لها أيادي في كل مراكز القرار والتأثير، اصبح القصر يهابها لأنها ممزوجة بالماسونية النفعية والعلمانية المفرنسة ومن يريد أن ينبه المغاربة عن خطورتها ، تحرك وسائلها المعروفة للقضاء على أي محاولة تغيير الواقع المرير بالتالي مناسبتهم و أعيادهم الوطنية إلا ترسيخ لهيمنة أقلية على باقي أحرار الأمة المغربية . والقصر يعي جيدا هدا المعطى ، بالتالي مصالحه بمصالحهم ولو على حساب دماء شرفاء هدا الوطن ، انتهى الكلام .
75 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 15:13
هراء !!!؟المناهضون لوثيقة المطالبة للإستقلال ،عنصريون با الفطرة إتجاه حزب الإستقلال ،ويجهلون أو يتغاضون على أن أغلبية الشعب المغربي المتعاطف والمتضامن مع حزب الإستقلال وحتى القصر الملكي آن ذاك ، كانتا يدا واحدة لمكافحة الإستعمار والجلاء الكلي على كل شبر من الوطن بون إستثناء أي شبر من تراب المملكة .لذا لا فائدة من تبخيس وثيقة المطالبة با الإستقلال التي كانت سبب الزج بموقعيها في السجون والنفي -! رحم الله من توفى منهم وأطال عمر من بقي في الحياة منهم وليحيا الوطن مزهوا بمناضليه الأوائل والخزي للجاحدين - !!؟.
76 - ملاحظ الجمعة 11 يناير 2019 - 15:13
قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية كانت دولتان مهيمنتان على اوروبا وافريقيا وهما فرنسا وانجلترا بحيث عمدوا الى اقتسام المستعمرات بينهم في معاهدة سايكس بيكو كما انهم اقصوا المانيا من حصتها في المستعمرات ولم يسمحوا لها باستعمار الا دويلات صغيرة في افريقيا كل هذا دفع بهتلر الى الانسحاب من عصبة الامم التي كانت تلعب دور الامم المتحدة الان الا انها كانت ضعيفة امام فرنسا وانجلترا الدولتان القويتان وبعدها استطاع هتلر ان يتجاهل فرنسا وانجلترا وان يقوي بلده اقتصاديا وعسكريا لينتقم لالمانيا ويكتسح اوروبا ويحاصر انجلترا في حرب تركت اكثر من 50 مليون قتيل واستطاع ان يذل فرنسا وانجلترا ويروع شعوبها ويجوعهم ويعطيهم درسا في الاعتداءات والتنكيل التي كانوا يستخدمونها ضد الشعوب المستعمرة من طرفهم هذه الحرب من نتاءجها انها غيرت العقلية الاوروبية وظهرت حركات تنادي بتحرير الشعوب من الاستعمار وحركات تنادي باقرار حقوق الانسان والمساواة بين الشعوب واعادة ترميم عصبة الامم باسم جديد هو الامم المتحدة الان اذن فلولا اندلاع الحرب العالمية الثانية لم خرج الاستعمار من عندنا ولكانت الخريطة السياسية غير ما هي عليه الان
77 - settouti الجمعة 11 يناير 2019 - 15:15
اعتماد يوم 6 نوفمبر كعيد لاستكمال وحدة و استقلال المملكة
78 - م.قاسمي الجمعة 11 يناير 2019 - 15:17
حتى ولو كانت وثيقة 11 يناير الوحيدة المطالبة بالاستقلال وكان موقعوها ذوي إرث نضالي، فهذا في نظري لا يسوغ الاحتفال بها كعيد وطني. فمن جهة، تقديم الوثيقة إياها ما هو لحظة من مسلسل نضالي وكفاحي طويل لنيل الإستقلال، لحظة لا تبلغ وزن لحظات أخرى حتى كاستشهاد الوطنيين الأحرار. وبالتالي، ما يجب الاحتفال به كعيد وطني هو الاستقلال ذاته، وليس كيف تم تحقيقه. من جهة ثانية، المناسبة تهم حزبا بعينه، ومن التعسف سحبها على الوطن كله، وكأن الوطن مختزل في حزب معين، على مقاس قولة نابليون الشهيرة "أنا الدولة والدولة أنا". ويبقى في اعتقادي من مسئولية الدولة المغربية تصويب هذا الوضع المعيب حقا
79 - sociallllllllllll الجمعة 11 يناير 2019 - 15:18
ما كاين لا امازغية ولا عروبية ولا جبلية ولا ريفيىة كاين الله الوطن الملك وشعب مغربي واحد وأعياده واحدة اما من يخلق الفتنة والتفرقة الله ياخذ فيه الحق
80 - الزغبي الجمعة 11 يناير 2019 - 15:32
البرابرة يرددون :
لا تحتفلوا بعيد 11يناير...
وبالمقابل احتفلوا برأس السنة الفلاحية...لكن انسبوه لنا وقولوا انه رأس السنة الأمازيغية...
ما هذه الوقاحة؟ ما هذا العبث ؟
انتم لا تشكلون حتى 0.00001 % من الشعب المغربي...كيف تجرؤون على التحدث باسم المغاربة ؟
الفتنة ليست في صالحكم أبدا!..العرب أشد بأسا وشكيمة..والكل يعرف ذلك
81 - oujdi الجمعة 11 يناير 2019 - 15:35
كل جميع الدراسات من جميع المؤرخين أن آنذاك كان حزب وحيد لم تكن هناك أي حزب اشتراكي او أمازيغي فلهاذا اظن ان هذه الوثيقة آنذاك صحيحة بغض النظر عن الأسماء الموقعة
82 - amin sidi الجمعة 11 يناير 2019 - 15:37
سلام : هناك الاحاديث الصحيحة والضعيفة .
وهده الوثيقة ضعيقة .
83 - Wishes الجمعة 11 يناير 2019 - 15:40
ما اهمية هذا الموضوع اصلا. متى سنبدا بالنظر في حاضر و مستقبل هذا البلد. مازلنا نرى العصبية القبلية والمواضيع التافهة .المهم بالنسبة لي هو انه يوم عطلة نرتاح فيه قليلا. الكل اصبح اليوم يفهم في التاريخ وفي السياسة ولا احد ليعطينا افكار ذكية لتقدم هذا البلد. كم اعشق تكرير "لا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم"
84 - الحقيقة الجمعة 11 يناير 2019 - 16:04
الى52 غيور ت أوافقك الرأي وليك في علمك يا أخي أن تلك التعليقات السلبية على بلادنا ماهي إلا حقد دفين آت من جارة السوء لنشر الفتنه في بلادنا وهم شرذمة يتناثرون كالذباب على جريدتنا المفضلة ليفرغوا كبتهم الدفين فلنا اليقين التام أن المغاربة واعون بالفتن الآتية من الجهة الشرقية وكل الشكر والتقدير لجريدتنا العالمية التي تحمل لنا أخبار العالم
85 - طالب معاشو الجمعة 11 يناير 2019 - 16:05
بإسم الطبقة البروليتارية الكادحة و بإسم الفئة المغلوب على أمرها المتعطشة نطالب بسحب هذا الكلام و البحث الذي لن يفيدنا في شيئ سوى زيادة يوم عمل آخر شاق تحت سلطة البيروقراطية
86 - Gad الجمعة 11 يناير 2019 - 16:08
,انا حاءر ...لا افهم ...
فمن جهة يقال لنا اننا لم نستعمر ..بل فقط حماية....
ومن جهة ..نحتفل ..بهذا النوع من الاعياد...وثيقة المطالبة بالاستقلال...و الحصول على الاستقلال....
ارجوكم افيدونا...فعقولنا عاجزة على فهم ماذا حدث؟
87 - امين الجمعة 11 يناير 2019 - 16:33
لقد درست أرشيف الصحف الفرنسية الصادرة في فترة إعلان الوثيقة و لم أجد أي إشارة لهده الوثيقة. يعني أنها لم تكن دات قيمة سياسية في تلك الحقبة
88 - غيور على الوطن الجمعة 11 يناير 2019 - 16:39
ورقة الترشيح للحصول على الاستقلال
المانح: فرنسا
المستفيد : المغرب
مقاومة الشعب المغربي تحت قيادة المغفور له الملك محمد الخامس هي التي ارغمت المستعمر بالتنازل عن احتلاله و اعتداءه على الوطن
وليست وقة....
89 - اكوش الجمعة 11 يناير 2019 - 16:39
كمواطن مغربي امازيغي ، اعترف بما قدمه المغاربة الشرفاء من تضحيات في سبيل نيل الاستقلال ، عربا وامازيغ... واثمن الدور الذي لعبه حزب الاستقلال "الحزب الوحيد انذاك " في هذا الإنجاز ، ولن اسمح للصراعات الحزبية والسياسية ان تدفعني للتشكيك في تاريخ المغرب الحافل بالملاحم كما تريد بعض الزعامات الحزبية التي تصطاد في الماء العكر...كما اوجه دعوة لاخواني الأمازيغ ان يلتفوا حول وطنهم ويتمسكوا بمبادئ الكرامة ، الحرية والعدالة الاجتماعية ، وان لا يسمحوا للحركات التي تنصب نفسها ناطقة بإسم الأمازيغ ان تنشر الفتنة والتحريض ، فلا يهمنا اقرار رأس السنة الأمازيغية بقدر ما يهمنا اقرار الحقوق وجعلها في متناول مختلف مكونات الشعب عربا وامازيغ...لا مجال للمزايدات من يحب الوطن والشعب فليعمل بجهد على تطويره وتنميته .
90 - العروبي الجمعة 11 يناير 2019 - 16:41
يا مغاربة ق 21 فيقوا وعيقوا
ان هناك عناصر قبلية تريد زرع الفتنة بينكم
ونشر الأكاذيب وتحريف البوصلة بوصلة مساهمة الحركة الوطنية في تحريك ونشر الوعي بضرورة الاستقلال.
عودوا الى الوثيقة لتلاحظوا ان مكوناتها غير قبلية احادية.
91 - ادريس الجمعة 11 يناير 2019 - 17:05
الحقيقة أن من ناضلوا من اجل الاستقلال قتلوا وسجنوا وأبنائهم اليوم يؤدون ثمن اليتم والتضحية والذين حملوا السلاح هم من اجبروا المستعمر على الخروج من البلد. اما وثيقة المطالبة فهي لم تزعزع شعور فرنسا ولم تكن حاسمة في نيل المغرب استقلاله لأن موقعيها لم تكن لهم اي قدرة على فرض أي شيء وكانوا من الطبقة المتعلمة فقط. إذن الاستقلال فرض على فرنسا بالحديد والنار وليس بالاستجداء.
92 - سيمو الجمعة 11 يناير 2019 - 17:11
هده الورقة اسمها الحقيقي وتيقة الاستغلال
93 - Peace الجمعة 11 يناير 2019 - 18:12
انتم تريدون قلب الحقائق التاريخية و تحدفون اعيادا وطنية باحداث حقيقية وقعت في الواقع و موثقة بالصوت و الصورة و ترسمون اعيادا اخرى استعمارية وهمية اسطورية ك"السنة الامازيغية". اولا تم تقديم الوثيقة لفرنسا و ليس لاسبانيا, فلماذا خلط, فرنسا كانت تستحود على جزء مهم من المغرب مدن و حواضر كبرى و اراضي خصبة, فهذا الجزء من المغرب هو الذي ناضل بطرق سياسية متقدمة جدا اعني متحضرة و كان معسكرها هي مدينة فاس, و هناك من ناضل و هو غير معروف و لا يوجد اسمه متوبا على اللوثيقة, لان هؤلاء 66 هم ممثلوهم و لا يعني ناضلوا لوحدهم, فكانت وراءهم فئات شعبية عريضة, خرجت لاستقبال محمد الخامس بعد رجوعه من المنفى. و شعبية محمد الخامس معروفة لدى الجميع, فلا داعي للف و الدوران. و طنجة لم كن فرنسية و انما دولية.
94 - حسن الجمعة 11 يناير 2019 - 18:50
عن اي استقلال السياسي ام الاقتصادي ام ام الاستقلال الفكري و الثقافي لقد اصبحنا عبارة عن مزبلة للغرب اخدنا منهم ما يسمى بالحريات الغردية و حاربنا عادتنا و تقاليدنا و لم ناخد منهم العلوم التكنولوجيا و لا يمكن لاي موظف ان يكون ساميا او وزيرا الاادا اخد الديبلوم او تكون في الغرب يباركه الغرب حتي مدرب الكرة يجب ان يكون غربيا و حتى المهرجانات لن يكون لها دوق حتى يحظرها اجنبي خلاصة القول اصبحنا مستعمريين اكثر من اي وقت مضى و مؤخرا زدنا ساعة على حساب الفرنسيين الدستور فرنسي الراية فرنسية النشيد الوطني فرنسي اللغة الادارية فرنسية المفسديين تحمهم فرنسا سراق المال تحميهم فرنسا من المحاكمات تركيا دولة مستقلة في 2009 ايران مستقلة 1970 اما في العرب فهم مستقلون في اللهو و اللعب يوم العطلة عوص الجمعة الاحد راس السنة الميلادية تكون قيام الساعة ام الهجري فلا احد يحس به يجب ان نشمر على سواعدنا و نعيش الواقع لا في الخيال
95 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 18:51
السلام عليكم مبروك على المغاربة جميعا عيد الاستقلال ووثيقة الاستقلال المهم ما تركه الاباء والاجداد لنا من وحدة ومحبة وحب الاوطان وناضلوا من اجل ذلك ووقفوا صفا واحدا ضد الظهير البربرى وها نحن اليوم نسمع ما لايطاق من عنصرية وبربرية باسم الامازيغية ومحاربة الاخلاق الاسلامية والوحدة الوطنية اتقوا الله في انفسكم واهلكم واوطانكم فنحن في حاجة ماسة للوطنية الصادقة التى لا تغيرها مطامع الدنيا الزائىفة .
96 - ماجد واويزغت الجمعة 11 يناير 2019 - 19:11
أنا متفق مع الكاتب و صاحب المقال
97 - صديق الجريدة الجمعة 11 يناير 2019 - 19:30
شكرا لصاحب المقال على اعطاءه الفرصة للرأي الاخر.وشكرا للباحثين على مجهوداتهم من اجل تنوير الرأي العام بالحقيقة .تحية لهسبريس
98 - محمد بن موسى الجمعة 11 يناير 2019 - 20:30
لطالما صادفنا حصيص 25 بالمئة المخصص لفئة معينة، كما نصادف الاستئثار بحيازة رخص النقل.
اليوم كلنا مواطنون، وكلنا لا يحب أن يكون للاستعمار موطأ قدم وعليه فإن هذازالامتياز يجب أن يلغى في إطار التقدم للمباريات المؤدية للتشغيل في الأسلاك المختلفة للدولة للوطن للجميع.
99 - Mohamed El mosbahi الجمعة 11 يناير 2019 - 21:47
الوطن لا شيء يشبهه ،الوطن هو الحمية هو الأمن هو ءالبيت الدي يجمع كل مواطنه ،اذا اختلفنا في السياسة أو العرق أو الفكر أو الدين الوطن يجمعون
100 - Afif الجمعة 11 يناير 2019 - 21:49
للأسف هذه هي الحقيقة وما خفية كان أعظم
101 - slima الجمعة 11 يناير 2019 - 22:43
هل فرنسا استجابت بالمجان ل66 توقيع لأشخاص لا يحملون ولو عصا في الوقت الذي حاربت فيه وبشراسة المقاومين الحقيقيين في جبال صاغرو وجبال بادو ومناطق أخرى بالجنوب الشرقي وكبدوا قواتها خسائر جسيمة !!!
102 - الكل ناضل من اجل الوطن الجمعة 11 يناير 2019 - 23:26
- كل المغاربة الأحرار ناضلوا من أجل تحرير بلادهم ضد الاستعمار دون مقابل لأن هذا واجب من المواطن تجاه وطنه.

- ولا فضل لأحد على أحد في الدفاع عن الوطن المغرب لأن هذا واجب .

- واليوم يجب أن نأخد العبرة من أجدادنا الأبطال أين ما وجدوا في كل شبر من أرضنا المغرب من أجل بناء المستقبل .
103 - Mohamed الجمعة 11 يناير 2019 - 23:33
تاريخ مضحك طلب الحمابة 1912 بوتيقة موقعة من المغرب و1944 طلب استقلال من استعمار وهمي كيف تستقل من حماية هل الشرطة تستعمر الشعب لأنها تحميه عجيب أينشتاين سوف ينتحر
104 - مغربية امازوعربية الجمعة 11 يناير 2019 - 23:40
الى البوعزاوي صاحب التعليق 2 لا اظن وثيقة المطالبة بالاستقلال اكثر خرافية و اسطورية من خرافة و اسطورة السنة الامازيغية المنبنية على تزييف فاضح لتاريخ الفراعنة باكمله و تزوير لاحداثه و جمع بين ملوك ما جمعهم التاريخ ابدا و من شاء ان يطلع اكثر على هده الخرافة المضحكة فنا له الا ان يقرا تاريخ مصر القديم و يراجع دروسه حتى يفهم ان من خلقوا هده الفكرة يسخرون من دكاء الامازيغ الشرفاء و يستهين بهم .نحن حصلنا على الاستقلال بفضل نضال الشعب المغربي بكل فئاته و استشهادهم من اجل استرجاع كرامة و حرية المغاربة اجمعين اما احفاد الخونة و العملاء الدين يستغلون كل فرصة لنفث سمومهم في اوصال هدا الوطن الغالي فلن ينتصروا ابدا مهما فعلوا و سيبقى المغرب سائرا نحو الرقي و الازدهار بالرغم من كيد الكائدين .
105 - السنة الامازيغية السبت 12 يناير 2019 - 00:50
الرسالة وصلات
جاءكم الضوء الاخضر للنقص من قيمة هذا اليوم وهذه الوثيقة تدريجيا
حيث سيلغى الاحتفال بهذا اليوم وتعويضه برأس السنة الامازيغية
106 - L autre السبت 12 يناير 2019 - 08:12
كل الاستقلالات التي حدثت في افريقيا كانت في إطار مشروع ال France-Afrique الديغولي او الاستعمار الجديد. المغرب لم يخرج عن هذه القاعدة والوثيقة هي الزجاجة التي خرج منها العفريت. كان على الاستعمار ان يترك نخبا وراءه لتخدم مصالحه الاستعمارية وتعمل على استمرارها وربما بطرق ابشع. المشكل الاخر هو انه حتى من فهم اللعبة تحلى عن مبدأ النضال وسار يبيع كرامته وكرامة الأجيال بعده. نعم من استفاد من خروج الاستعمار كانوا نخبة، لكني ارى الان ابناء الشعب يبيعون كرامتهم مقابل الأقل.
107 - محقق السبت 12 يناير 2019 - 09:51
يحاول بعض البربر الطعن في كل ما ليس بربريا وتخوينه في حين أن أكبر خيانة كانت في البربر -واستثني الأحرار منهم -الذين ارادوا تفريق البلاد في كل مناسبة وحين بدءا من الجمهورية الخطابية العار التي اراد بهاالخطابي تأسيس كيان مستقل عن المغرب خاص بريافة وحدهم يكون فيها ال الخطابي هم الحكام المطلقون ، وصولا الى الظهير البربري الذي لا زال يحلم به بعص البربر الى اليوم.
كثير من البربر انفصاليو النزعة يمقتون كل ما هو غير بربري في الوقت الذي يبخسون كل مناسبة وطنية ويتهمون غيرهم بالخيانة يعلون خرافات بربرية مختلقة لا وجود لها ويمارسون الخيانة بشكل سافر وواضح تحت مسمى الهوية
108 - moto nini السبت 12 يناير 2019 - 09:55
هنيئاً لنا بما أنجزه بعض الباحثين من أمتنا ، ماشد انتباهي في هذا المقال وأثار استغرابي ودهشتي هو وقوفي حائراً أمام عدة تساؤلات لم أجد لها ردود حول الموضوع ، منها على سبيل المثال وليس الحصر ، كم من السنوات والشهور والأيام استغرق هذا البحث الخرافي والجزافي ؟؟؟ ماهي المصادر والمراجع التي استند واستدل بها الباحثون في بحثهم العميق ؟؟؟ ماهي جنسياتهم وانتماءاتهم العرقية والطائفية وتوجهاتهم الفكرية والعقائدية ؟؟؟ مهمة الباحث هي التعمق و الغوص في أعماق أمور مختلفة وفي مجالات علمية متنوعة من أجل استكشاف خباياها خدمة للعلم والإنسانية ، وللأسف عندنا البعض يجد ويكد ويجاهد في نبش الماضي وحفر التاريخ من أجل إمدادنا بمعلومات قد تكون خاطئة لا أساس لها من الواقع ، أو شبيهة بخرافات وتراهات وهمية وأساطير وأزليات خيالية ، من شأنها أن تثير الجدل حولها ، و تساهم في إحداث الهوة بين مكونات الشعب الواحد[email protected]
109 - اكرد المصطفى السبت 12 يناير 2019 - 11:24
عز الدين العراقي اجبر بمرسوم اعتبار رسالة لسفير فرنسا المستعمرة من طرف هتلير 1944, عيدا وطنيا للاستقلال. اين معارك لهري وانوال وباسلام وتيزنيت وووو. هذه الرسالة لاتساوي اي شيء امام هذه الامجاد. عيد خاص بحزب الاستقلال او بعاءلة علال الفاسي.
110 - مبارك السبت 12 يناير 2019 - 13:22
صحيح هي مجرد وثيقة (طلب ) طالبت فيها فئة من المغاربة بالاستقلال فكيف نمنحها ما هذه الهالة و نحتفي بها كل سنة علما أن فرنسا لم تول أي اعتبار أو اهتمام للوثيقة التي يعود تاريخها1944 والاستقلال إنما جاء 1956 بعد المقاومة المسلحة الشرسة من المغاربة في المدن والبوادي
111 - أمازيغي قوح معك السبت 12 يناير 2019 - 14:09
وثيقة الإستقلال تمت كتابتها بخط قرآني عربي كأنهم يتمنون إذا قرأت علينا الوثيقة قلنا صدق الله العظيم..من أنتم...ورأس السنة الأمازيغية أولى بها
112 - Mohamed السبت 12 يناير 2019 - 14:12
سؤال هل كان طلب الحماية الفرنسية 1912 هو طلب استعمار وهل يعقل ان يطلب بلد من بلد آخر استعماره تم بعد دالك يطلب من نفس الدي طلب منه الحماية استقلال ولما لم يكن طلب الحماية لمدة زمنية محددة تغني المغرب طلب الاستقلال بعد أن جلب استعمار فابور لارضه ارجو من الدين عندهم عقول تنويرنا جزاكم الله
113 - وحدوي السبت 12 يناير 2019 - 17:04
الى mohamed المغرب فرض عليه نظام الحماية ولم يطلبه وهو استعمار غير مباشر ارتبط بظروف سياسية واقتصادية عاشها المغرب خاصة بعد وفاة السلطان الحسن الاول 1894 ولم يكن حينها ولي العهد راشدا حتى يحكم البلاد ومن بعده بسنتين توفي حاجب السلطان الذي يفترض انه يكرس مغرب المؤسسات في حال مرض او وفاة السلطان دون امكانية انتقال الحكم الى ولي العهد لسبب من الاسباب وبعد ذلك دخل المغرب مرحلة من الفراغ السياسي وصراع اجنحة وانتشار حالات من التمرد والعصيان ضد سلطة المخزن التي فقدت الكثير من هيبتها المعهودة ...
114 - Mohamed الأحد 13 يناير 2019 - 00:01
الي وحدو اسمها معاهدة حماية يعني بين فرنسا والمغرب وقد قبل السلطان شروط الحماية يعني بالحرف الواحد قبل باستعمار بلاده للبقاء علي عرشه ولم تفرض عليه والا لكان رفض
115 - Abdellatif hababa الأحد 13 يناير 2019 - 17:49
يحتفلون بأعظم الإخفاقات التي عرفها تاريخنا.
116 - السوسي الاثنين 14 يناير 2019 - 18:31
نحن المغاربة نحيي حزب الاستغلال ونحن فخورون لانه تمكن من استغلالنا حتى النخاع لقد قام بتكوين ابناءه بالمدارس الغربية لمي بكونوا لفرنسا خير عميل واطلق ايدي السماسرة في خيرات هذا الوطن فشكرا للوطنية
117 - amine الجمعة 18 يناير 2019 - 12:35
من الآخر، ماذا تريدون و علام تفتشون؟؟!! تريدون تغيير الإحتفاء بذكرى وطنية صميمة بأخرى مجهولة المنبع و المصدر؟؟؟ تريدون طمس معالم لغة القرآن و تعويضها بلهجات ركيكة تبث التفرقة و تحرض على الإنقسام؟؟؟ تشككون في كل ماهو ديني و وطني و تستخفون بل تحتقرون تضحيات الأجداد في سبيل الله و في سبيل هذا الوطن...ماذا تريدون؟؟؟!!! خسئتم و خسئت مخططاتكم العنصرية، وسيبقى المغرب دولة عربية إسلامية إلى أن يرث الله الأرض و من عليها شاء من شاء و أبى من أبى و السلام على من ٱتبع الهدى
المجموع: 117 | عرض: 1 - 117

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.