24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2813:4316:2618:5020:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. ألعاب رقمية تدرّ أكثر من مليار دولار على تركيا (5.00)

  2. الحالة الجوية .. أمطار وثلوج وانخفاض درجات الحرارة في المملكة (5.00)

  3. اتحاد الشغل التونسي يتشبث بالإضراب لزيادة الأجور (5.00)

  4. قرار من المحكمة التجارية يمدّد "نشاط لاسامير" شهورا إضافية (5.00)

  5. تحدّي 10 سنوات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | وفيات بين "ميليشيات البوليساريو" تضع الانفصاليين تحت الضغط

وفيات بين "ميليشيات البوليساريو" تضع الانفصاليين تحت الضغط

وفيات بين "ميليشيات البوليساريو" تضع الانفصاليين تحت الضغط

يبدو أن التفكك يحيط بمفاصل جبهة البوليساريو الانفصالية؛ فبعد الاحتجاجات التي شهدتها مخيمات تندوف، على التراب الجزائري، ضد تنكيل قيادة الجبهة الانفصالية بمعارضيها، تعيش ميليشيات البوليساريو على وقع تشرذم كبير بعد تسجيل وفيات غامضة بين صفوفها.

الذعر الذي دبَّ في صفوف عناصر ميليشيات الجبهة الانفصالية أكدته تسجيلات صوتية لعائلات حملة السلاح، إذ أكدت شهادة أخت أحدهم، وكان ضمن "الوحدة العسكرية الخامسة"، أنه عاد إلى بيت والديه وهو في حالة صحية جد حرجة، بعد أن تورّم جسده بالكامل.

عائلات الميليشيات، التي أرغمتْ على الزج بأبنائها في أتون التسليح تحت التهديد، صبت جام غضبها على قيادة البوليساريو بعد أن أصبح الموت يتهدد أبناءها داخل الوحدات التي أرغموا على الانضمام إليها، مطالبة الأمين العام للجبهة، إبراهيم غالي، بكشف سبب الوفيات الغامضة.

ويسود قلقل كبير وسط مخيمات تندوف من أن يحدث اقتتال أو انتفاضة بعد أن هددت بعض العائلات الصحراوية باللجوء إلى تهريب أبنائها من ميليشيات للبوليساريو، ولو باللجوء إلى القوة بغية تنفيذ ذلك.

وتكشف الوفيات الأخيرة في صفوف مسلحي البوليساريو عن الاستغلال الذي يمارسه قادة التنظيم الانفصالي لأبناء الصحراء، المدفوعين تحت الضغط إلى حمل السلاح، إذ لا توفر لهم أدنى شروط الرعاية بعد تدهور حالتهم الصحية لأسباب غامضة.

وفي تسجيل صوتي قالت أخت جندي، يدعى عمار ولد عناي، إن شقيقها الذي توفي قبل أيام أصيب بوعكة صحية بسيطة، قبل أن تتدهور حالته الصحية في ظل الإهمال الذي طاله.

وفاة الجندي عمار ولد عناي سبقتها وفيات أخرى غامضة خلفت الذعر في صفوف ميليشيات البوليساريو، وكانت آخرها وفاة المحفوظ بيد الله، وهو من مواليد سنة 1980، واضطرت عائلته إلى نقله إلى الخارج من أجل العلاج، بسبب الإهمال الذي لقيَه من طرف قادة الجبهة الانفصالية.

ويسود تخوف وسط العائلات الصحراوية من أن تكون الوفيات في صفوف أبنائها، والتي تستهدف الشباب خاصة، متعمدة بهدف القضاء على من لهم ميولات معارضة لقادة الجبهة الانفصالية، أو ينقلون معلومات لا ترغب البوليساريو في أن تخرج نحو العلن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - عمار الجمعة 11 يناير 2019 - 15:13
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين و اخرجنا منهم سالمين.
2 - Kamal Deutschland الجمعة 11 يناير 2019 - 15:15
اللهم شتت من أراد تشتيت الأمة وفرق يارب من أراد تفرقها.اللهم ٱضرب الظالم بالظالم و دمر كل من يزرع الفتن والفرقة والكره والحقد بين الناس عامة وبين المسلمين خاصة يارب العالمين إنك على كل شيئ قدير.
3 - ABDELLAH الجمعة 11 يناير 2019 - 15:18
اللهم اجعل بأسهم فيما بينهم يارب
4 - ولد حميدو الجمعة 11 يناير 2019 - 15:18
ما معنى القدوم من تندوف بالأسلحة و الدهاب بها للمنطقة العازلة و الدخول بها لموريطانيا و لدول الساحل فادا لم يكن هدا إرهاب فمادا نسميه و في الأخير يتساءل العالم عن مصدر الإرهاب و من يدعمه
5 - Marocain libre الجمعة 11 يناير 2019 - 15:18
الحرب الاهلية بمخيمات الحمادة بتندوف على وشك الا نطلاق خاصة وان الميز والطبقية بين المحتجزين وكبار مسؤولي الجبهة يعلو على السطح ويظهر للعيان فبعد ان كان الراحل محمىد عبد العزيز يهيمن على كل تبرعات الدول المتعاطفة مع الب وليساريو ويضخ الاموال في حسابه البنكي وحساب زوجته بلاس بلماس جاء ابراهيم غالي مع زبانيته واتبع نفس النهج مما اجج الوضع بين المحتجزين فثاروا ضده بحمل السلاح في وجهه مما جعله يزج بالعديد منهم في زنازين التعديب حيث ازهقت ارواح كثيرة في سرية عن اهتلهم ودويهم بحجةوانهم لا زالوا يقبعون في السجن اما اليوم فقد بدات بوادر ثوره المحتجزين ضد ابراهيم غالي تظهر للعيان فلم تنفع معها سياسة القمع والسجن والتعديب ابامر لذي يعجل بانهيار خرافة الدولة الوهمية المزعومة وعودة المحتجزين الى وطنهم الام المغرب
6 - المعلم الجمعة 11 يناير 2019 - 15:29
في جميع الحالات فالجزاىءر والبوليساريو سيستغلان الوضع لتسويقه عالميا بان الاحتلال المغربي للصحراء هو سبب مايعيشه الصحراويون في تندوف.على المغرب ان ياخد قضية الصحراء بجدية ويتعامل معها فعلا بالخطورة التي تكتسيها على مستقبل البلاد،كفى من ترديد بعض العبارات الرنانة "الصحراء في مغربها والمغرب في صحراىءه".
انا كمغربي احس بضيق عند ما ارى على شاشات التلفزات العالمية خريطة المغرب مبثورة ،وعند ما يجلس وفد المغرب في نفس القاعة مع وفد جمهورية الوهم،ثم اليوم صور عناصر البوليساريو المسلحة وزعيمهم وعلمهم في جميع الصحف الالكترونية المغربية ،ومازال البعض يعتبر قضية الصحراء مجرد نزاع لاغير ،انها ياسادة قضية وجود او الاندثار لوحدة المغرب .
7 - جليلة الجمعة 11 يناير 2019 - 15:31
اللهم اجعل كيدهم في حورهم ... وسلط علهم عداب الدنيا قبل عداب الاخرة امين...
8 - الحقيقة الصادمة الجمعة 11 يناير 2019 - 15:33
اكبر كدبة في تاريخ المنطقة هم هؤلاء المرتزقة وجمهوريتهم الوهمية وقد استعملهم حكام الجزائر لضرب غريمهم المغرب وقد ساير زعماء العصابة لمجرد المنافع المادية وصفة رئيس وسفير ووزير ولو لمناصب خيالية
9 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 11 يناير 2019 - 15:36
لا يمكن حصر جرائم القتل و السجن و الاختطافات و الاغتصاب التي تعرفها مخيمات تندوف على يد المليشيات المسلحة التابعة للمخابرات الجزائرية في هذه الاحداث هناك احداث مؤلمة تقع يوميا لكن لا احد يستطيع الافصاح عنها خوفا على حياته و حياة عائلته فقادة تلك المليشيات المرتبطين بالجيش الجزائري و مخابراته لا يعرفون الرحمة في حق معارضيهم و حينما تفتح اسرار تندوف المجهولة امام العالم سينقشع شيئ من تلك الاسرار و الماسي فتلك العصابات المسلحة تنفذ اوامر الجهات العليا في الجزائر العاصمة بالتنسيق مع مخيم الرابوني الذي يسكنه الجلادون و لصوص المساعدات الدولية بتواطؤ مع كابرانات الجيش الجزائري فامس فقط حذرت وزارة الخارجية الامريكية رعاياها من الاقتراب من الحدود الجزائرية مع مالي و النيجر و ليبيا و موريتانيا و تونس كذالك فالارهاب الذي تعيشه منطقة شمال افريقيا يتم تصديره لدول جوار الجزائر من ثكنة بنعكنون التي تستغل ذراعها الارهابية المسمات بمليشيات البوليساريو لارهاب تلك الدول المسالمة فمن يسيطر على الحدود الموريتانية الجزائرية غير تلك العصابات المسلحة و كذالك باقي الدول الاخرى في مثلث الموت بالصحراء الجزائرية
10 - انتشار المعلومة و الهواتف الجمعة 11 يناير 2019 - 15:43
العالم شهد مؤخرا طفرة تتمتل في انتشار المعلومة و مقاطع الفيديو في المواقع الاجتماعية
صور و فيديوهات تظهر للعالم الرفاهية و الامن الدي يعيشه بعظهم و الديمقراطية والجامعات والمسابح و الاكل و الشرب والطرق والانترنت وكل ما يلزم الانسان للعيش الكريم
فالدول الفقيرة ينظر مواطنيها الا حكوماتهم كأنها عدو لهم نعم هناك تعقيدات في الامور متل ضريبة و تشغيل و رواج اقتصادي هو الدي يبعت روح الرفاهية
لكن المواطن لايعرف او لا يريد ان يعرف فهمه هو الرفاهية والعيش الكريم مسؤولية الحكومة .
لايعترف باولويات امن و صحة و تعليم و غداء .بل يريد السيارة و المنزل والهاتف و.و.و.و
المهم ان كل هدا يضع الحكومات في مواجهة مع شعبها اي انتخبناكم لتعطونا كدا وكدا
وهدا ماتتخبط فيه تندوف حيت ان معظم المحتجزين تأكدو من ان الحياة خارج تندوف تعد جنة لكن كيف سنبلغها ونحن محاصرون وهناك من يتلاعب بمعاناتنا .
كيف سنعيش 60 سنة من حياتنا متل باقي سكان العالم اد كان نصفها دهب وراء السراب اعطونا حريتنا لنشارك سكان العالم افراحهم و مأسيهم
11 - مغربي الجمعة 11 يناير 2019 - 15:43
فبعد الاحتجاجات التي شهدتها مخيمات تندوف، على التراب الجزائري؟؟؟كان من الأجدر أن يقول كاتب المقال:فبعد الاحتجاجات التي شهدتها مخيمات تندوف الواقعة تحت السيطرة الجزائرية وليس على التراب الجزائري: فتندوف وبشار والقنادسة والعبادلة وتديكلت وكامل منطقة أدرار كلها مناطق مغربية خاضعة تحت نير الاستعمار الجزائري. ستقولون إن اتفاقية 1972 حسمت في هذا الأمر وأقول لكم إن الإجراءات المتبعة والمصاحبة للاتفاقية كانت خاطئة من ألفها إلى يائها بدء من عدم عرضها على البرلمان وانتهاء بإجراءات تسجيلها في الأمم المتحدة بداية الألفية الحالية، إذن فهي اتفاقية باطلة لم يوافق عليها نواب الأمة ومن خلالهم المغاربة قاطبة، وبهذا وجب التنويه والسلام.
12 - ali الجمعة 11 يناير 2019 - 15:44
كل الشكر ل'هسبرس" على هذا المقال المثلج للقلوب. المزيد من التشتت لبيادق الكابرانات ان شاء الله. آمين.
13 - أيت السجعي الجمعة 11 يناير 2019 - 15:53
لا تتعجبوا ! إن الله يمهل ولا يهمل وتلك هي لعنة المملكة الشريفة سوف تحل بكل من تطاول على وطني وخطط لتقطيع صحرائنا الجنوبية الغالية وهي نفس اللعنة التي سوف تحل ان شاء الله بالميكانيكي الذي توجه إلى جنيف كي يضحك شي شوية ونحن نقول له ببركة الانبياء والأولياء والصالحين سيضحك جيدا من يضحك في الاخير.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
14 - ahmed الجمعة 11 يناير 2019 - 15:54
c'est probabelement le résultat de maniement d'arme chimique sans avoir les équipements de protection approprié. Le Maroc doit redoubler de vigilance avec la
chute du régime Libyen beaucoup d'arme on trouver leur chemin aux entités terroriste
15 - أحب وطني و الأسرة العلوية الجمعة 11 يناير 2019 - 16:44
كل من تعد حدوده تجاه المغرب وملكنا لهمام دالك هو مصيره التشتيت والموت
16 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 16:48
كما نقلت هسبريس مشكورة أن العديد من الشباب في مخيمات تندوف مدفوع بالقوة لحمل السلاح وبمفهوم المخالفة هذا الشباب يريد العودة رفقة عائلاته إلى الوطن الأم ( المملكة المغربية ) إنهم محتجزون قسرا داخل مخيمات العار وتستغلهم شرذمة البوليساريو وعسكر الجزائر وحكام قصر المرادية هذا الأخير يعيش على وقع أزمة سياسية ( العهدة الخامسة ) واقتصادية غليان اجتماعي غير مسبوق بفعل تدهور الأوضاع. والمناورات الأخيرة بامهيريز ماهي إلا مناوشة فاشلة لتضليل الشعب الجزائري وإخواننا المحتجزين عن عمق الأزمة التي يتخبط فيها عسكر الجزائر ودميته.
17 - ريم الجمعة 11 يناير 2019 - 17:19
اكيد انهم يتدربون على اسلحة محظورة دوليا او أنهم فئران تجارب لاسلحة خطيرة .والنتائج كارثية في انتظار حصد المزيد
18 - وحدوي الجمعة 11 يناير 2019 - 17:28
حدثني شقيقي الاكبر ذات مرة عن احدى معارك الصحراء وقد كان حينها ضمن مجموعة الوحدات التي تتشكل في معظمها من ابناء الصحراء خاصة قبيلة ايتوسى وعناصر من شرفاء الشيخ مالعينين تحت قيادة البطل مولاي ولد شيخ اقول حدثني عن سقوط اسيرين مغربيين من اصول صحراوية لدى جبهة البوليساريو وكان اسرهما نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارتهما المصفحة مما يعرف لدى العدو بعبارة (دريميزة) وعند وصول المرتزقة لتخوم معسكرهم في المناطق العازلة ارغموا الاسيرين على افاذتهم بمعلومات ودماءهما ماتزال تتدفق دون رحمة بمواثيق اكرام الاسرى وعند اصرار الاسيرين البطلين التزام الصمت حفاظا على اسرار المغرب قاموا باعدام احدهما امام اعين رفيقه و جعلوا دبابة تمر على جسده من القدمين الى الراس هذه هي فلسفة ملشيات الرابوني حتى في حق ابناء عمومتهم
19 - badr الجمعة 11 يناير 2019 - 17:40
اللهم اجعل بأسهم فيما بينهم يارب
20 - ح.م. الجمعة 11 يناير 2019 - 17:47
ربما هاذي فرصة للمغرب للتدخل بمساعدات طبية، فحينها يُمَيَّز الضّالِّين منهم من المغضوب عليهم
21 - BAROUCH الجمعة 11 يناير 2019 - 18:00
ما يهمنا نحن هو انفاق دويلة الجزائر ملايير الدولارات على قضية خاسرة وشعبها يموت في قوارب الحريكة
22 - Moroccan الجمعة 11 يناير 2019 - 18:15
Presidential elections in Algeria,will make a big difference in the area,let's be patient and wait to see.
23 - Hicham الجمعة 11 يناير 2019 - 18:28
Nous avons très peu de stratège parmi nos politiciens ll est nécessaire de construire un hôpital, juste en face de Tindouf, que les familles soit conscientes que le Maroc se soucie de leurs santés. C'est le 1er pas pour un retour au Maroc
24 - انقذو الاطلس الكبير من المحنة الجمعة 11 يناير 2019 - 18:31
مادام جبهة البوليزاريو راهم ساكنين في المناطق لي كيسميها المخزن بالعازلة راه احنا كمغاربة هما لي مهزومين ومذلولين والصراحة هي هادي.
25 - مفتاح الجمعة 11 يناير 2019 - 18:42
ان البوليساريو مثله كمثل LE Sphynx ينبعث من رماده ،بهذه الاخبار والبروباكاندا فنتكلم ونكتب عنه ونساهم في وجوده افتراضيا هذه الاخبار لا تهم المغرب في شيء ،المغرب في صحراءه و الجزاير ربحت البوليساريو او ظله كما قال السيد بوكروح الوزير الجزايري السابق
26 - sauve qui peut الجمعة 11 يناير 2019 - 18:54
في حالة إستمرار الإحتجاجات داخل مخيمات العار لا يستبعد أن يتكرر سنريو مجزرة بلدة بن طلحة ، ومن يهمه الأمر فليدخل إلى اليوتوب ويبحت عن le massacre de ben talha
ليتحقق من جرائم كبرنات فرنسا
27 - IBN JAZAIER الجمعة 11 يناير 2019 - 19:01
الى صاحب رقم 23
المستشفى الذي تتحدث عنه لبنائه قبالة مدينة تندوف كان عليك ان تناشد دولتك لبنائه قبالة الريف والاطلس وجرادة سويرة ووووو الم يسجنو من طالبو ببنائه فكيف انت تريد بنائه لاي غرض هل هو انساني ام هو فخ الشعب الصحراوي لا يحتاج لشيئ بل هو يحتاج ارضه التي كان يعيش عليها وطرد نها
28 - ريفي من الريف المهمش المفقر الجمعة 11 يناير 2019 - 19:59
اللاجئين الصحراويين لي كاينين في تندوف عايشين معززين ومكرمين وافظل منا بكثير ,في المغرب سيارات الاسعاف والطاولات ديال المدارس مازال مابدلوهم منذ بمى يسمى (((((باستقلال المغرب))))) والناس في الاطلس كتموت بالبرد والجوع ومحرومين من ابسط وابسط حقوق في العيش الكريم ومنسيين ومعزولين ومفقرين زمهمشين وهادشي كاين في اليوتوب بصوت وصورة ,الى بغيتو البوليزاريو ها هما في الكركرات وسيرو واجهوهم وبلا ما تستحمرو الشعب المغربي المغلوب على امره.
29 - مجرد رأي الجمعة 11 يناير 2019 - 20:34
يبدو أن المغرب وصل إلى الطريق المسدود في قضية الصحراء و بدأ يتخبط مثل الكبش المذبوج لأنه لم يعد يعرف ماذا يفعل و إلى أي طرف يلجئ و أصبح يتوهم أشياء يصدقها و يحاول يائسا إقناع غيره بأنها حقيقة و لكنه سيعود للواقع المر لأن قضية الصحراء وصلت إلى مرحلة متقدمة جدا و أمريكا تريد حلا نهائيا لهذه القضية التي طال أمدها و هذا الحل من الواضح أنه ليس في صالح المغرب و خير دليل مثل هذه المواضيع الوهمية التي تنشر في الصحافة المغربية و التي تجعل الأطراف الأخرى تبتسم لمجرد قرأتها.
30 - جاك المرسول الجمعة 11 يناير 2019 - 21:02
على الاعلام المغربي تسمية بوليساريو باسم صحيح وهو مرتزقة الجزائر لنفضح المسؤول الدي يرعاهم ويسلحهم ويحرضهم لمصلحته فقط ادن ننادي في الاجتماعات والمؤتمرات والاعلام بوليساريو ب مرتزقة الجزائر لانها هي كلك لانها فعلا مرتزقة الجزائر
31 - من بعيد الجمعة 11 يناير 2019 - 21:07
الى 26 - sauve qui peut
تتكلم على بن طلحة في السنين السوداء التي مرت بها الجزائر. نعم, نحن نعلم ما لا تعلمونه, نحن عشنا و ذقنا المر ما لم تعيشهونه. ما يقوله لكم المخزن على الجيش الجزائري بانه هو من كان على راس هذا المحن لكي يروج لكم عقولكم و يرعبكم في حالة اذا اراد الشعب المغربي ان يثور ضده و هذا الذي يخوفه لان الشعب المغربي يعيش الارهاب يوميا, لا يوجد ارهابا اكبر كالكذب و التزوير و الحكرة حتى وصلتم تجلسون على الزجاجات, تركعون و تسجدون خوفا ليس حبا او احتراما للقصر الملكي, هل يوجد ارهابا كا هذا. اقول لك كا مواطن جزائري ناظل في بلده ضد الارهاب. الحمد لله الجيش الذي تصفه بالارهاب و هو عكس ذالك. الارهاب موله السلاطين و الملوك و فرنسا لتحطيم الجزائر, نحن نعرف القصر الملكي جيدا و نعلم من وراءه. نوعدك ان بعد استقلال الصحراء سينهار المخزن و سينهر القصر الملكي و كان لم يكونا لهما وجودا و الايام بيننا و ما يدوم غير الصح و الباطل يبقى باطلا.
32 - عادل مراد الجمعة 11 يناير 2019 - 21:23
مىات المقالات تتكلم.عن تشتت الصحراويين و فشلهم ووو و في الاخير نجد تلمغرب يجلس معهم.على نفس الطاوله.
المغرب كعادته يريد التشويش عن الاجتماع القابل و ككل مرة يحدث ضجه لا يسمع بها الا من يقرا هسبريس.
البوليزاريو تخطط لكم.بذكاء و انتم تكذبون.على الشعب
33 - ميمون الجمعة 11 يناير 2019 - 21:35
الحمد لله انا فخور بمغربيتي لن انتمي الى اي جماعة ارهابية ولا الى دولة مجاورة لنتماء اليهم ضد بلادي اعيش في البرد والحر وانا فخور مرتاح في حياتي اذا شكرت وحمدت الله بالقليل يعطيك الكثير الذين يطلبون العيش الكريم من الحكومة وماشابه ذلك انهم واهمون.مثل مغربي عري على ذراعك.
34 - محمد الجمعة 11 يناير 2019 - 21:35
المغرب في صحراءه والجبهة الانفصالية سوف تفترش الرمال في مخيمات البؤس حتى يرث الله الأرض ومن عليها
35 - توفيق الجمعة 11 يناير 2019 - 21:57
حسب ما يدور في الرابوني فان ميليشيات البوليزاريو التابعة للمخابرات الجزاىرية وكبرانات الجزائر ربما تتوفر على اسلحة كيماوية جد خطيرة ستفتك اولا وقبل كل شيئ بسكان هذه المعسكرات وكذلك سكان تندوف نظرا لقلة هذه العصابة الاجرامية بهذه الاسلحة الكيماوية. اللهم اجعل كيدهم في تشتيتهم ونحورهم.
36 - ملاحظ الجمعة 11 يناير 2019 - 22:15
الحق يعلوا ولا يعلوا عليه كل ما ببني على باطل فهو باطل...هذا مصير من يريد تفريق أمة عمرها قرون...ووطن الشرفاء والاولياء...اللهم احفظ بلدنا من شر حاسد ومن كل الفتن وأصحاب الانانية النزعة الفردانية واللهم شتت وفشل خططهم...واعتصمرا بحبل الله جميعا...دعوة للمغاربة للحفاظ على بلدهم الامن بعدما انتشر الخوف والهلع في جل بلدان المعمور...فهناك بلدان تعاني الحروب...وبلدان تعاني الكوارث وبلدان تعاني الفقر الشديد وبلدان تعاني قلة الامن....
37 - حي رياض الجمعة 11 يناير 2019 - 22:23
الله الله كون كلهم ديك شرذمة ديال المرتزقة تموت كلها ونتهناو
38 - ارواح شهداء بن طلحة تلاحقهم الجمعة 11 يناير 2019 - 23:00
قَالًِيكْ النِّيف وَهُم يُدبحون كالخرفان في عشريتهم السوداء ، ولكن هدا حال قوم بْلا راس ،
39 - قاهر الانفصاليين السبت 12 يناير 2019 - 08:07
بعض المعلقين الجزائريين يصابون بالدوار حينما يتم النبش في جرائم سياسييهم وعسكرييهم...لأن إعلامهم ألف الترويج لأسطوانة أرض الشهداء والأبطال والشجعان والجزائر القارة وغيرها من الكلام الاستعلائي...وذلك لإخفاء دموية الجينرالات الذين قتلوا أزيد من ربع مليون جزائري بحجة محاربة الارهاب ....إن جرائم الجينرالات لن تسقط بالتقادم....ولابد من الكشف عنها ومحاسبة من تلطخت أيديهم بدماء الابرياء....أما كلامكم عن الصحراء المغربية والمخزن وووووو...فلن ينفعكم في شئ....لقد قلنا عبر هءا المنبر إذا ولج الجمل سم الخياط يمكن للشعب المغربي التسليم في صحرائه...لقد أقسم هذا الشعب قسما ولن يخلفه...أنه سيبقى مدافعا عن صحرائه حتى يرث الله الارض ومن عليها....
40 - Hicham السبت 12 يناير 2019 - 13:37
27 - IBN JAZAIER
Les régions dont tu parles ont toutes leur hopitaux
As-tu déjà visité le Maroc ? non? sa fait 40 ans que la plus part des algériens ne savent rien du Marocet sa fait 40 ans que tu es endoctriné. On t'as convaincu que le sahara n'est pas marocain? ben tu te trompes, il te faut juste un update
Pour revenir à l'hôpital, sa fait 40 ans que des camps de refugiés sont chez vous! c'était à vous de leur offrir cette infrastructure. Puisque l'objectif n'est pas humanitaire, vous vous contentez de les utiliser politiquement.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.