24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3107:5613:4516:5419:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أمن تطوان يوقف مروج شائعات انتشار "كورونا" (5.00)

  2. مغاربة يرصدون غياب المداومة الطّبية لرصد "كورونا" بالمطارات‬ (5.00)

  3. الزفزافي: الشهادة أهون من رفع الإضراب عن الطعام (5.00)

  4. أحزاب إسبانية تدعو إلى "الجمركة الأوروبية" لمدينتي سبتة ومليلية (5.00)

  5. حاكم سبتة يطالب بترحيل الأطفال المغاربة القاصرين‎ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أنثربولوجي ألماني: دين محمد ﷺ واحد .. ولا وجود لـ"إسلام مغربي"

أنثربولوجي ألماني: دين محمد ﷺ واحد .. ولا وجود لـ"إسلام مغربي"

أنثربولوجي ألماني: دين محمد ﷺ واحد .. ولا وجود لـ"إسلام مغربي"

نفى رومان لواميير، أنثروبولوجي من جامعة غوتنغن بألمانيا، صحّة الحديث عن "إسلام مغربي" أو "إسلام تونسي"، وأضاف موضّحا أنه رغم وجود بعض الاختلافات الطفيفة بين المغرب وتونس ودول أخرى إلا أن الإسلام واحد.

وتحدّث الأنتروبولوجي المتخصّص في أنتروبولوجيا الإسلام، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على هامش محاضرته حول "الإسلام الإفريقي" بأكاديمية المملكة، عن عدم وجود اختلاف كبير بين تقاليد المجتمعات التونسية والمغربية والمصرية، بل فقط اختلافات بسيطة في فهم النصوص، وفي الممارسات الدينية.

ووضّح المتحدّث أنه رغم اختلاف طرائق عيش الإسلام بين المغرب وتونس على سبيل المثال، إلا أن هناك الكثير من التشابهات بينهما، مضيفا أن "هذا التشابه الكبير والاختلاف الطفيف صحيح أيضا بالنسبة للأماكن التي عاش فيها الإسلام في العالم بأسره".

ورأى لواميير في مفهوم "الإسلام الإفريقي" حجّة استعمارية، جاءت في سياق السعي إلى "تقسيم المجتمعات المسلمة"، وزاد موضّحا أنه "ليس من الممكن الحديث عن وجود إسلام إفريقي متفرّد، بل هناك إسلام واحد يُعاش في تقاليد مختلفة، من بينها التقاليد الإفريقية، والعربية، والهندية، والإندونيسية..".

اختلاف التقاليد الإسلامية لا ينفي، حسب الأنثروبولوجي الألماني، رجوعها إلى منبع أساسي واحد، في حين ترى فكرةُ وجود "إسلام أسود" أن خصائصه تتجلّى في عدم أرثودوكسيته، وهو ما لا يصحّ لأنه من غير الممكن أن نفرّق بين إسلام عربي وإسلام إفريقي.

هذا المنبع الأساسي الواحد لا ينفي حسب المتخصّص وجود اختلافات طفيفة باختلاف التقاليد، مقدّما مثالا بـ"الصّدمة والنقاش الكبير في إفريقيا الغربية" عند لقاء بعض سكّانها في القرن الماضي بالحجّ بمن يصلّون بطريقة مختلفة، سدلا أو قبضا، قبل الوصول إلى أن "كلتي الطريقتين صحيحَتان في الصلاة".

تجدر الإشارة إلى أن روافد الإسلام المغربي تعرَّف، غالبا، باستحضار ما ورد في متن العالم المغربي بن عاشر؛ "وهو فهم أبي الحسن الأشعري للإيمان، وكيفية أداء العبادات وتطبيق المعاملات، وفق فقه الإمام مالك بن أنس، وتصوف الجنيد وسلوكه إلى الله"؛ فيما يوضّح إدموند بورك، أستاذ بجامعة كاليفورنيا، أن للإسلام المغربي بعدين أساسيين عند معظم الباحثين الأوروبيين، هما "الاعتقاد في شبه قداسة الملك الذي يعتبر سلطانا يحكم المؤمنين من جهة أولى، واستمرار شيوع المعتقدات والممارسات الدينية والسحرية بين سكان المغرب القروي، خصوصا الأمازيغ، مثل العين الشريرة والتلاحم بين العشائر عبر القرابين، وعزو سلطة الرحمة والشفاء لشخصيات مخصوصة"، إلى أن أصبح "الإسلام المغربي" اختزالا يعني "الخصائص المميزة للحُكْمِ المغربي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - العجب السبت 26 يناير 2019 - 00:23
هذا المتحدث عن الإسلام هل هو مسلم على الأقل!! وا العجب شيوخ عرب ممنوعين من المحاضرة في المغرب و ألماني كاوري يحاضر عن الإسلام
2 - elbejaadi السبت 26 يناير 2019 - 00:25
Monsieur, les responsables marocains veulent faire croire aux judéo-chrétiens qu’il y a un islam marocain un islam light un islam de soumission
3 - امين السبت 26 يناير 2019 - 00:40
كلام صحيح ومنطقي
هؤلاء الذين يروجون لما يسمى اسلام مغربي لا اساس له، هناك اسلام واحد جاء به رسول واحد
اعجبني كلام ها الاستاذ
شكرا هسبرس لم اكن اتوقع مثل هذا الموضوع
4 - علي السبت 26 يناير 2019 - 00:49
لافض فوك.
كلام فيه حكمة بالغة لبعض المتصوفة المفرنسين.
5 - مغربي مسلم السبت 26 يناير 2019 - 00:50
يبدو ان شمس الإسلام ستشرق من الغرب.
6 - الإسلام والمسلمين السبت 26 يناير 2019 - 00:51
يقول المثل المغريبي (اروحي ايما نوريك دار الخوالي) نحن ادرى باسلامنا وبديننا لايوجد لادين أفريقي ولا أمريكي ولامغريبي الله واحد ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم واحد واسلامنا واحد ولا فرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوى
7 - بركاك في الطاليان السبت 26 يناير 2019 - 01:21
راه اسيدي حسب السياسين المغاربة. كاين الاسلام المغربي. او فيه بزاف الاسلامات. كاين الطنجاوي او الريفي او الشلحاوي او الملالي او المراكشي....
او كاين الاسلام الريفي ََََ السوسي و الامازيغي..
انت لم تفهم انه مصطلح سياسوي و ليس بمصطلح تعريفي ديني....
8 - مواطن مغربي السبت 26 يناير 2019 - 01:33
نعم دين محمد صلى الله عليه و سلم واحد و لكن تميز تدين المغاربة بصفاء العقيدة و بساطة النهج و وضوحه الذي يتسم بالاعتماد على القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة و قياس العلماء الأجلاء المنزهين كالامام مالك رضي الله عنه . فعدد من المذاهب الإسلامية في الشرق خاضت في الجدال السياسي و الفكري و المصلحي الذي انزاح بها خارج السياق الإسلامي الصحيح و كثر الوضع في الحديث و السيرة و تأويل القرآن خارج السياق و بعيدا عن الحقيقة . و الكل يعرف أن إسلام المغاربة اصفى و أنقى من الشوائب الذي يحث على المقاصد الشرعية في القرآن الكريم و السنة النبوية و زاده المغاربة و علماءهم الأجلاء عمقا في التعبد لله وحده و نهجا سليما في السلوك الإنساني من خلال التصوف المغربي الذي يعمق حب الله ورسوله و عباده و مخلوقاته من خلال القاعدة التي تؤكد بأن الدين هو المعاملة و العمل الصالح
9 - مصطفى ميكو السبت 26 يناير 2019 - 02:10
يمكن اعتبار التجربة الأولى للإسلام هي المصدر لكن هل الأنهار تسير نحو المصب أم ترجع إلى المنبع.؟ لا يمكننا أن نكون تابعين لكوننا نعيش فترة جديدة ونملك عقلا وظيفته الإجتهاد كما منحنا الله الحرية ولا يمكن لأحد من البشر أن يسلبها منا نحن الكائنات الحية.
10 - musulman السبت 26 يناير 2019 - 02:13
Les musulmans d'Europe sont plus sincères que la majorité des marocains exemple " une fille voilée impossible qu'elle accepte d'être dragué dans la rue " une marocaine au Maroc voilée elle a des rapports sexuel " un jeune arabe musulman d'Europe il ne va pas voler " au Maroc beaucoup sortent de la mosquée directement pour arnaquer les gens . Ce monsieur ne sait pas que beaucoup de marocains ont un islam hypocrite
11 - 3bi9a le politicin! السبت 26 يناير 2019 - 02:36
وما ارسلناك الا رحمة للعالمين!
12 - said السبت 26 يناير 2019 - 02:41
إسلام مغربي على أساس أن الوحي نزل على السلاطين المغاربة٠ كل ما في الأمر أنه مصطلح جديد دخل الخدمة بعد مظاهرات 20 فبراير والغرض منه توجيه بوصلة المغاربة نحو الإنزواء والإبتعاد عن الثورات الشرقية وبالتالي من هم في الحكم ينعمون بالإستقرار مثل مفردة الظهير البربري لتشتيت المغاربة وعدم لم الصف٠
13 - محمد السبت 26 يناير 2019 - 02:50
على من تقرأ زبورك يا أيها الالماني المنور. الا ترى الانسان بعظمته ينحني ويبوس اليد والاقدام جاعلا سيدا له وكان سيده لم يخرج من البطن مثله. إن المفترين على محمد (ص) نسبو انفسهم كذبا وبهتانا لبيته ونصبو انفسهم امراء المؤمنين على الأميين. امراء المؤمنين نسائهم عاريات متبرجات. امراء على المؤمنين وهم يتكسعون في شواريع باريس بلأبسة الروك والجين لمقطع. امهات امراء المؤمنين هاربات مع عشاقهم ويسكنون في فيلات فاخمة في قلب باريس وقصر لا يبعد على على باريس الا سويعات. استغلو الدين وتحكمة في مفاصله لحماية عرشهم. لكن طال الزمن او قصر سيأتي اليوم الذي يندثرون ، ولن يدوم الا الحق المنصور من الخالق






















































.
14 - Simmo السبت 26 يناير 2019 - 02:55
اجيو تشوفو الإسلام في الأمة العربية وخاصة في المغرب و الا وهو الإسلام حسب راية المخزن بدعم الزوايا والأضرحة والرشوة والفساد والضلم وعبادة وتقديس والركود الى شخص واحد من دون الله .هذا هو الإسلام المغربي وأما دين محمد فلا علاقة له بالمسلمين.
15 - أحمد السبت 26 يناير 2019 - 03:16
يقول بعض الظرفاء :
كاينين اليهود
وكاينين النصارى
وكاينين المسلمين
وكاينين المغاربة
واااااييه المغاربة
دينهم بوحدو
هههههه
16 - Amazighi السبت 26 يناير 2019 - 03:26
هناك اسلام التعايش و هناك اسلام الحرب و هناك اسلام الكرامة وهناك اسلام الديني ..وعلى الغرب ان يعترف انه انهزم امام الاسلام ،والاسلام لايهزم و انما الانسان هو من ينهزم ،هذا ما لايعرفوه الغرب .الاسلام مناعة ضد الاغبياء و الطامعين و الحساد و المستعمرين ،الاسلام علم و ليس وهم او خرافة ،علم الهي مثقن مثقف ،على الغرب ان يدرسوا الاسلام و ان يعترفوا ان الاسلام هو حاكم الارض ! الاسلام لم ياتي للعرب فقط بل للعالمين .وان يعرف الغرب ان ما اوتوا من علمهم الا القليل ..الاسلام قوة مدمرة لغير العقول و قوة بناءة لاهل العقول ..الصين و غيرها تراجع سياستها الان لان الاسلام دخل في دمها و لن يخرج منها ،اذا دخل الاسلام دمك فسبح باحمده و استغفر ..ص ل ع..
17 - دمحم السبت 26 يناير 2019 - 04:36
يقول الله سبحانه وتعالى كل أمن بالله و ملائكته و كتبه و رسوله..... الله واحد و محمد رسول الله و الإسلام الدين واحد إلا ما حدث بعد وفات رسول صلعم. مناك مذاهب من أئمة فيها بعض المرجعية و لكن ليست مختلفة بكثير لأن السنة النبويه تتجلى على التوحيد و السنة. ظهرت بعض الخلافات اخيرا و مع الأسف ظللت عن الإسلام ككل. فأصبح المدح و التطبيل و دخلت عصابات في الخط فشل الإسلام و المسلم عامة و ظهر التطرف و الشيعة ووو ما أدى إلى الانقسامات و الحروب و القتل المتعمد و لا حول و لا قوة و بلاء من الله المسلم لا يقتل و لا يخرب بيوت الناس الا بالحق نجاحا الله و كل المسلمين من هذا الزمان الفاحش و الإرهابي امين.
18 - Arsad السبت 26 يناير 2019 - 04:57
علة المسلمين ليست في اي اختلاف عقائدي بل علتهم انهم استرخصوا الحرام وشدّدوا على الحلال وسبب تخليهم هو انهم دائما تجدهم يسعون إلى ما تركه او يرد تركه والتخلص منه الأقوام الاخرين .
19 - صحيح السبت 26 يناير 2019 - 05:31
صحيح الاسلام واحد والاستعمار هو من زكى التفرقة واذكتها القومية ويجب ان لا ننسى ان منبع الاسلام هو واحد :القران والسنة
20 - said ghouber السبت 26 يناير 2019 - 05:44
Chaque régime politique dans les pays arabes avance le type de l’Islam politique(Madhab) qui lui convient pour maintenir et pérenniser sa dominance !
Une vrai pagaille .
استغلال الدين للحكم والتحكم
21 - الى مواطن مغربي السبت 26 يناير 2019 - 06:06
انت لست مغربيا ، انت شيعي تريد ان تدس السم في العسل وتريد ان تمرر اعتقادكم الفاسد الذي يشكك في سنة النبي عليه الصلاة والسلام بقولك كثر الوضع والكذب في احاديث الرسول . اما صفاء العقيدة فقد كذبت ، العقيدة المغربية يشوبها الكثير من الشوائب واكبر دليل على ذلك مانراه في أضرحة الأولياء فهي ليست صافية كما تقول
22 - محمد سعيد KSA السبت 26 يناير 2019 - 06:35
السلام عليكم

قلنا هذا مرارا وتكرارا ولكن البعض لا يحس بالسعادة وطمأنينة البال إلا عندما يفضحنا عند الأمم.

الإلحاد والأفكار الثورية الوارده على الأمة الإسلامية مثل هذه وهابيه وإسلام مصري ومغربي توصف بكلمة واحده (هرطقه).

هذا الألماني يعرف الإسلام اكثر من المهرطقين في بلاد العرب والمسلمين.
23 - محمد أسرارأمزيان العمراني السبت 26 يناير 2019 - 07:00
في كتاب المذهب المالكي في شمال افريقيا كان عندنا مقررا بدار الحديث الحسنية يفصل هذا الموضوع من جدوره التاريخية وفي كتاب بداية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رشد يضحد مايذهب اليه المفكر الالماني المشكل في القراءة وليس في الفهم،وهناك فرق بينهما ،لأن الامام الشافعي في كتابه الام والرسالة هو الذي خلق لنا هذه المشكلة وزادها القرضاوي طمسا وأمثاله من أنصاف الفقهاء ونحن عندنا من علماء المغرب الكفاية في ابراز هذه القراءة العميقة،التي بسببها تغيرت المفاهيم والاختلاف بين الخوارج وعلي بن أبي طالب رضي الله الا بسبب القراءة أما حديث قريش لن ينفع مع الدولة الحديثة فالاسلام أرقى لأن فيه الروح وهي الذاكرة الجمعية ان أردنا منها القراءة الانسانية البسيطة تتمثل في الاحترام وقبول الاختلاف وسماع الرأي المخالف والاحتكام الى الاغلبية الواعية ،السويد تتميز بحصانة فكرية ناضجة،وعندنا خلل فكري خطيرلولا لطف الله ومن يتحكم فيها لدخلنا في فوضى لاقبل لنا بها،نحن في حاجة الى الحماية الفكرية الناضجة،السدل هو الاصل عندنا وليس القبض ان قلت العكس فانت مخطأ ودين المغاربة موثق توثيقا جيدا والدخيل عليه يجب مراجعته ومسحه من.....
24 - حرفتم دينكم السبت 26 يناير 2019 - 07:02
ابحث عما طال دينكم من تحريف و ابتعد عن الاسلام الذي تتربصون به الدوائر فأنتم أصل التفرقة بيننا نحن المسلمون و لا يهدأ لكم بال حتى تَروْنَنا نفعل مثلكم كما حرفتم دينكم
25 - Fati السبت 26 يناير 2019 - 07:29
أول من قال بالإسلام المحلي هم الفرنسيون الذين دعوا إلى إسلام على الطريقة الفرنسية يتماشى مع مبادئ الجمهورية.
و طبعا بما أن المغاربة copie coller فقد بدؤوا يتحدثون عن الإسلام المغربي رغم أنه لا يجوز لهم ذلك.
26 - jamais السبت 26 يناير 2019 - 07:37
Ce qu'avance ce Monsieur n't pas différent de ce que vivent les catholique, chrétiens, protestants, .anglicans etc.. la source pour eux aussi est la même. Ce qu'il oublie de dire ce que l'idée finit par subir l'influence du temps et de l'espace d'où les différences de perceptions influencées pr la langue, la culture, le pouvoir politique etc...
27 - kata السبت 26 يناير 2019 - 07:48
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاستاذ والباحث على حق لانه يرى في الدول الاسلاميه النفاق و الصراع على الكراسي و عدم المحاسبة و عدم المتابعة وءكل مال الشعب و القتل و النهب وهذا كله للأسف يوجد في الدول الإسلامية وهو ما لايتقبله الغرب سبحان الله ءصبح الغرب يلقنون دروس في الاسلاميات للعرب الجهل
28 - طريقة السبت 26 يناير 2019 - 08:20
صدق الرجل فدين الله واحد و رسالة محمد صلى الله عليه وسلم واحدة في كل زمان ومكان
29 - يوسف من تمارة السبت 26 يناير 2019 - 08:25
بعض ما قاله هذا الباحث يوافق الحق وبعضه يخالفه ، والحق انه لا يوجد اسلام مغربي واسلام تونسي ، لان ما يميز الاسلام مغربي انه فقه مالكي وعقيدة أشعرية وطريقة الجنيد في التصوف ،وكان الامام مالك لم تكن له عقيدة (بمعنى انه مخرب العقيدة ولا ينصح به في باب العقيدة ،وكذلك ليست له طريقة في العبادة ) فهل هذا يقول به عاقل ،بربكم أهكذا يكون الاسلام .
ختاما نقول كما قال الامام مالك (كل يؤخذ من كلامه ويرد إلا صاحب هذا القبر ,وأشار الى قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ) والحمد لله هذا ما يراه كل عاقل وهو ان الاسلام منبعه رسول الله صلى الله عليه وسلم
30 - مفيد السبت 26 يناير 2019 - 08:25
الدين الإسلامي هو القرآن و سيرة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة.. و التدين هو طريقة ممارسة هذا الدين.. ممارسة سليمة أو ممارسة خاطئة عن وعي أو عن غير وعي.. كثير في بلاد اامسلمين لا يقرأون القرآن و هو رسالة الله لهم.. فكيف بِشخصٍ لا يفتح رسالةً وصلت له.. يمكن أن تكون ضريبة تأخرتَ في تسديدها أو وصلتك حوالة مالية تسترزق بها أو من صديق يسلم عليك أو من أخ يعلمك بزيارته.. فكيف لا تفتح و تقرأ رسالة من رب العالمين.. فيه صالح لدنياك و اجتنابا لعذاب في أخراك.. و تقرأها كاملة....ستفهم شيئا و سيغيب عنك شيئا آخر .. ستذهب عند من لهم علم فإن لم تقتنع بما فسروا فستقتنع بتفسير آخر.. و إن صعب عليك فافهمه بأعلى درجة فيها صالح لك و للناس..سيأتي زمان آخر إن عشته يكون تفسيره جليا.. لو كنا مسلمين سننفق مما آتانا الله و نزكي رزقنا كما أمر الله و نطعم الفقير و ندفع بالتي هي أحسن و نصل الجار و نصل الرحم و نزيل الأدى عن الطريق و نتطهر و نقرأ و لا نشرك بالله و بغيبٍ لا يعلمه إلا هو و لا نخون الأمانة و نحكم بالعدل.. فكيف بمجتمعٍ يفعل كل هذا لا يكون سعيدا متقدما.. ؟
31 - ghomari السبت 26 يناير 2019 - 08:26
بالنسبة للتوفيق هناك إسلام مغربي، مالكي صرف/ و ملَكي، و من خرج عنه فهو خارج عن الإسلام......
32 - مصطفى السبت 26 يناير 2019 - 08:40
الله سبحانه.واحد..وأنزل الفرقان.على نبينا محمد صلم. .هدى ورحمة للعالمين......
33 - كمال السبت 26 يناير 2019 - 08:55
فعلا هو كذالك. والبتالي القول ان هولاء متشددون كالطالبان والدواعش والخوانجيه الخ.. وهؤلاء معتدلون كاللاسلم المغربي التنوسي مجرد أكذوبة وذالك للتمويه فقط .
الافكار نفسها والتعاليم نفسها ايضا .الاختلاف فقط يكمن في التطبيق .اما الاصل فهو نفسه.
34 - سناء من فرنساء السبت 26 يناير 2019 - 08:56
الإسلام متعدد الأنواع أكثر من أنواع عشاق التزحلق على الجليد,وأكثر من أنواع الجبن التي يأكلها الشعب الفرنسي وأكثر من أنواع الأطعمة والأغذية التي يأكلها الناس وخصوصا هواة رواد المطاعم الذين يراهنون على المطاعم وكأنهم يراهنون على سباق الخيول فهنالك من الناس من يراهن على هذا النوع من الإسلام أو ذاك النوع ويقسم أغلبيتهم بأنهم وحدهم في الجنة وباقي الأنواع كلها في النار خالدون فيها أبدى,والإسلام وأنواعه أكثر من أنواع السيارات المنتشرة في كافة الشوارع المعبدة في كل المدن والقرى,ويقال بأن عدد الأساطير التي تتحدث عن السيارات هي أكثر من 600مليون أسطورة على عدد المركبات المستعملة في هذا الوقت,وكذلك الإسلام هنالك أكثر من مليار نوع للإسلام فأنت مثلا تريدني أن أكون مسلما على طريقتك كما يحلو لك وتريد مني أن أتصرف وأن أسلك في المجتمع كسلوكك أنت وكل شخص مسلم في العالم يريد مني أن أكون مسلما مثله كما تريد مني أنت أن أكون....
35 - عبدالغني السبت 26 يناير 2019 - 09:03
لا عجب أن يكون غربي يسقط تفصيلاته وتخييطاته وترقيعاته بلغة علمية وعقلية غربية على مادة مستعصية الإدراك بدون حس إيماني حيت سيفهمها وفق كما تلقاها سطحية وقد خضعت و تشكلت وفق مزاج من روجها لتتشكل كموضوع متميز
36 - محند امزيان السبت 26 يناير 2019 - 09:04
كلام هذا المستشرق مجرد دغدغة للعواطف. في المانيا وبالضبط مثلا في فرانكفورت تحاول الدولة تدريس الاسلام كمادة اتضح ان تعدد الجاليات المسلمة ومذاهبها التي تكفر بعضها البعض لا تستطيع الجلوس عند طاولة واحدة من اجل الاتفاق على صياغة مقرر دراسي واحد
وحتى المعلم الذي تختاره فءة معينة يتم رفضه من الاخرين...
في النهاية اتضح للجميع تطبيقيا ومستحيل وجود اسلام واحد فلا مقرر دراسي ولا معلمين.
اذا اختصرنا الاسلام على قول الشهادة فقط فانا متفق مع الكاتب.
37 - عكا السبت 26 يناير 2019 - 09:07
اشكر هسبريس على اختيارها لهاذا المحاضر ،لقد كان دقيقا في كل ما جاء به وكانه عاشه ، الا قدسية الملك ، فديننا لا يامرنا بتقديسه وانما بطاعته ، واما العالم القروي الفقير فهو في حاجة الى توعية دينية حقيقية عوض تكريس الجهل بالاغداق على الاضرحة التي بدورها تكرس استمرارية الجهل والضلال والهرافات .
38 - المزابيHD السبت 26 يناير 2019 - 09:41
قال عالم الزمان المسمى صعيد نريد اسلام امازيغي وليس عربي
فجاءه الرد من باحث الماني
39 - نمير السبت 26 يناير 2019 - 09:46
الأمر لا يتعلق بإسلام مغربي، ولكن يتعلق بفهم مغربي للدين، أضفى على المغرب خصوصية مميزة، يتصل جانب كبير منها بالجغرافيا والتصوف.
فعلا ثمة تشابه كبير بين المغرب وتونس، فهناك تأثير واضح للشاذلية، ولكن ثمة بةن شاسع بين المغرب ومصر و السعودية. فالفكر المغربي أنتج علال الفاسي ومحمد بن العربي العلوي و...ولم ينتج بلادن والظواهري و سيد قطب....
40 - أمازيغي يحب الله عزوجل ورسوله السبت 26 يناير 2019 - 10:51
الحمد لله على نعمة الإسلام وكتاب الله المقدس القرأن الكريم لاريب فيه أما السنة فنأخد منها الأحاديث الصحيحة التي تتماشى مع هاد العرف والعصر الحالي
41 - محمد السبت 26 يناير 2019 - 11:00
الإسلام واحد أحد يجتمع فيه جميع الأجناس أما الإسلام المغربي والتونسي فهو نفاق يختفي تحت ضل الإسلام
42 - اسلام سياسي السبت 26 يناير 2019 - 11:29
دين محمد واحد انما التفرقة تخدم مصالح واضعيها من تبع شيئا لم يقتنع به فهو أتم اعرف و اقتنع و ابحت تم اتخد القرار الصحيح هل تتدكرون ان الكنيسة تم تحريف مصار اعمالها من الدعوة الى الله الى شيء أخر هو ابتزاز الناس بصكوك الغفران قمت بدنب. فاشتري صك الغفران ليسامحك الله. هل تريدون ان يصل الاسلام الا هاد الحد. لكم عقولكم وعندكم كتاب الله وسنة رسوله . وانتهى الامر
43 - hassan السبت 26 يناير 2019 - 11:35
هذا السؤال يقض مضجعي منذ مدة: ما الفرق بين إسلام المغرب وإسلام السعودية وإيلام إيران....وإسلام داعش؟؟؟ وبشكل أكثر دقة، من الأقرب بين هؤلاء لفهم الاسلام بشكل صحيح؟ هذا المستشرق ربما يقدم جزءا من الجواب..
44 - نورالدين السبت 26 يناير 2019 - 11:37
أولا لنتقبل هذا الرأي و لو جاء من غير المسلم، و لو ان المغاربة المكلفون بالسياسة و الفن و الثقافة يفضلون مغنيين شبه عرايا و مباريات رياضية تلهي الناس. فنحن المغاربة منا أناس من افضل الفقهاء و رجال الدين و العلم و لكنهم غرباء في وطنهم و أمراء عند الغرب و العالم المتحضر، و لكن المغنيات و المغنيين لهم الحظ الأوفر من الميدياميتري و ساعات البث و لو كانت قيمتهم الفنية تجاور الحضيض.
اما بالنسبة لهذا الرأي من هيئة ألمانية غربية فلا نستهن بها لان الهيئات الرسمية في العالم الغربي تركز على مثل هذه الدراسات و لو ان الشعب يصدق ما تقوله الصحف و دور النشر و السماعي البصري، و ليكن في علمكم انه هنا مثلا في فرنسا، اعظم و اكبر دور الصحافة و القنوات هي في ملك لوبيات و اباطرة البورصة. باستثناء القلة القلائل التي تخرص أصواتها.
45 - Aminedz السبت 26 يناير 2019 - 12:10
الفلفل مغربي راس الحانوت مغربي الكسكس مغربي بوتفليقة مغربي خلد مغربي الرأي مغربي النعناع مغربي مالي مغربية السنغال مغربية ووووو قلنا معليهش لكن الاسلام مغربي هنا طفح الكيل
46 - خلط بين الاسلام ... السبت 26 يناير 2019 - 12:19
... الشعبي والاسلام الفقهي المعرفي ( الاكاديمي).
لقد قسمت الفتنة الكبرى التي حدثت بين الصحابة بعد وفاة الرسول (ص) بين المسلمين ، فنشأ الاسلام السياسي بمذاهبه الثلاثة المتصارعة .
الاسلام السني بمذاهبه والاسلام الشيعي بمذاهبه والاسلام الخوارجي بمذاهبه.
وعن كل اسلام من الاسلامات الثلاثة تفرعت خلافات بين الاتباع كل مذهب.
قد يكون التقارب في العبادات فقط وكثير من المعاملات.
وهكذا تحول الاسلام الى ايديولوجية حيث صار كل مذهب يفسر نصوص الكتاب والسنة حسب هواه.
47 - Peace السبت 26 يناير 2019 - 13:55
الصراحة الاسلام واحد, و لكن ما نقصد بالاسلام المغربي هو العقيدة الاشعرية بالدرجة الولى و المذهب المالكي, و هو ليس يعني مذهب من اختراع المغرب و لكن مذهب المدينة المنورة في الاصلو التصوف السني للجنيد, و يمكن القول ان الاسلام و هو اسلام مغاربي و ليس مغربي فقط و ما يميز المغرب عن باقي الدول المغاربية هي امارة المؤمنين و هي الامامة العظمى و هي امامة مرتبطة بالانتماء بال البيت الكرام, ما يسمى في المغرب بالشرفاء, اما الاسلام الافريقي, فمثلا دول عديدة من غرب افريقيا, لها نفس الاسلام المغربي و مرتبطة بالمملكة المغربية و امارة المؤمنين روحيا. طبعا متفقة معك ان الثقافات المختلفة للدول تؤثر على تنزيل الاسلام على ارض الواقع, لان الاسلم منفتح و يحترم الاعراف و التقاليد, التي لا تتناقض مع روحه.
48 - عبدالجليل من اسفي السبت 26 يناير 2019 - 14:07
هذا المحاضر الألماني أولا هل هو مسلم ام لا .انا تعليقي حول قوله .فهو موجه إليه مباشرة عليه أن يعرف أن التونسي او المغربي لهم شهادة واحدة وهي لا إله الا الله محمد رسول الله.بها تقام الصلاة .وبها يتوضأ التونسي المغربي.نكن لسنا في حاجة لمثل هذه الأقاويل. لأننا نحن مسلمون نعرف مباديء الإسلام وفراءضه.تبق بين تونس والمغرب وغيرهم من الدول العربية روابط إسلامية لا يمكن لأي أحد ان ينكرها.نحن مسلمون .والإسلام هو مبني على كلام الله تعالى وتبارك القرآن الكريم .وسنة رسوله .فكلما نتوجه إلى قبلة واحدة وحج واحد .الإسلام دين أحد صفوف المسلمين والمسلمات ليسوا في حاجة لمن بريدهم إلى ذلك او يفسر لهم . انا فقهاء وعلماء يكفينا فخرا واعتزاز بهم.
49 - سوق عكاض السبت 26 يناير 2019 - 21:41
بظهور علماء مسلمين جمعوا الفيزاء والكمياء والجيولوجيا كعلي منصور كيالي وزغلول النجار وغيرهم سوف تزول كل الظواهر الغير الطبيعية التي أضيفت للاسلام من طرف الحكام.لأن الكرة الأرضية والعالم كله خلقة الله بالفزياء والكمياء لا يمكن فهم القرأن وشرحه اذا لم تفهم في الفزياء وسرعة الضوء والايونات و...وو وانا ادعوا من لا يعرف علي منصور كيالي أن يتابعه على ال YouTube يشرح القرأن بشكل علمي رائع جدا وشكرا
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.