24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. سكان الدار البيضاء يرفضون عودة مظاهر فوضى الباعة الجائلين (5.00)

  2. غياب التدابير الوقائية يدفع السلطات إلى حملة إغلاق المقاهي والمطاعم (5.00)

  3. بؤرة معمل لتصبير السمك تُغرق آسفي في "بحر فيروس كورونا" (5.00)

  4. لأمر ما جَدَعَ الوزير أنفَه (5.00)

  5. مغاربة عالقون بألمانيا يلتمسون إرجاعهم إلى البلاد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | باحث يرصد "حياة وموت السياسة" في المغرب

باحث يرصد "حياة وموت السياسة" في المغرب

باحث يرصد "حياة وموت السياسة" في المغرب

سيصدر في 28 فبراير 2019 عن مركز حركون للدراسات المعاصرة ودار مسلون للطباعة والنشر، وهي دار نشر سورية مقرها في تركيا، كتاب "صيرورة المفارقة السلطة والمجتمع في المغرب خلال قرن"، لصاحبه أحمد الحاقي، وهو باحث شاب مقبل على مناقشة أطروحة دكتوراه حول الدولة ومآلات الانتقال السياسي والاجتماعي في بلدان أمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية.

وكما هو مبين في ظهر الكتاب، فإن الباحث يصف موقفه الإبستمولوجي بالعبارات التالية: "إن التقاطعات حول مفهوم السلطة ليست مشكلة متولدة من نفسها، بسبب تشبث أعمى بهذا المفهوم أو ذاك، فليس في المقدور تثبيت سداد نظر بسيل من الأدلة؛ ذلك أنه لا يدخل في باب الإمكان البشري تقديم سند لتصور معين إلى ما لا نهاية. وإذا لم يكن في استطاعة مفهوم أن يكون أكثر صدقية من غيره، فلأن العلم لا يمنح قيمة لتعريف ما، لأنه يتبين دائمًا أن التعريفات غير كافية؛ فالتعريف الوحيد الممكن هو تطور الشيء عينه، غير أنه في ذلك ينتفي بوصفه مفهومًا. مؤدى ذلك أن دراسة موضوع السلطة والمجتمع توجهنا إلى بحث معقولية الانتفاء؛ كيف تحددت العلاقات لتنتفي، وكيف انتفت لتمنحنا تحديدًا؟ ذلك ما يعني أن الأسئلة التي تطرحها السلطة السياسية والبنية الاجتماعية، ونتائج العلاقة بينهما، توجب تتبع سيرورة التكون، وتفرض سعة نظر تشمل المرجعية التاريخية في بنائها".

ووضح الكاتب، في اتصال مع هسبريس، أنه سعى في هذا الكتاب إلى توضيح أن السلطة السياسية في المغرب تكونت داخل التحول العميق الذي أحدثه الاستعمار، وأنها وليدة الانقلاب التاريخي على البنية الاجتماعية التقليدية، مضيفًا أن البنية الاجتماعية والسياسية المعاصرة فقدت اتصالها التكويني والبنيوي بالبنية التقليدية؛ فهي بنية مشوهة ومعاقة التطور وهي في ملامحها العامة حصيلة السيطرة الاستعمارية.

وحول فرضيه الدراسة، يقول الكاتب بأنها تميل إلى البرهنة على أن الخصائص الجوهرية للسلطة السياسية المعاصرة هي انعكاس للتطور الثقافي والاجتماعي الحديث، وأن مسار هذا التطور خضع لسيطرة المجال السياسي، الذي هو مجال السلطة، منذ التدخل السياسي والعسكري لتقويض السيادة المغربية.

لذلك اعتمد الباحث مقاربة تاريخية نقدية؛ فهي، من جهة، بحث في سيرورة وصيرورة التحولات الاجتماعية والسياسية للمغرب، منذ التنافس الأوروبي عليه. ومن جهة أخرى، مراجعة منهجية للخطاب الكولونيالي والوطني في فهم الواقع التاريخ لهذا البلد.

وقد عمل الحاقي، كما يوضح، على تتبع هذا المسار في إطار علاقة السياسي بالاجتماعي، مسترشدًا بفرضية هيمنة المجال الأول على المجال الثاني. ليبحث الأسس المادية لمجمل التحولات السياسية والاجتماعية، وانعكاساتها الثقافية والفكرية، متسلحًا بقراءة نقدية وشاملة لتطور البنيات المعاصرة، والقوى السياسية والاجتماعية الكبرى المؤثرة، في إطار معقولية تاريخي معينة، خارج أسطورة المغرب الوسيط والدولة المغربية القوية المتخيلة. وهو ما يصفه بمسلسل حياة وموت السياسة في المغرب؛ منذ الصراع على السلطة، مرورا بمراقبتها، وصولا إلى الإجماع عليها؛ وذلك في ظل أزمات اجتماعية متتالية لا تنتهي. وقد آلت إلى انبعاث الأزمة المركبة للمجتمع والدولة نهاية القرن التاسع عشر، التي انتهت إلى السيطرة الاستعمارية، مع بداية القرن الحادي والعشرين في ظروف دولية وإقليمية لا تقل تحولًا وارتباكًا من ظروف القرن الـ19.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - نجم الشمال السبت 26 يناير 2019 - 11:40
الله يرحمها روح محمد الخامس بطل التحرير الأمة المغربية الذي وقف للحماية الفرنسية بالمرصاد من منفاه حتى خرجو مهزومين مدحورين من هاد الوطن الأبي الشريف
2 - الصراع بين السياسي ... السبت 26 يناير 2019 - 14:54
... والاجتماعي يكون في الانظمة الشمولية انظمة الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي الذي تتولى ادارات الدولة تسييره والتحكم في مفاصله.
اما في الانظمة الليبيرالية ،التعدد السياسي والمبادرة الحرة واقتصاد السوق فان الصراع يكون بين الاجتماعي والاقتصادي بينما السياسي يحاول التوفيق بينهما.
انماط الانتاج ومصادر معاييش أرزاق العباد هي التي تتحكم في القرار السياسي وهي التي تفرض عليه ايجاد الحلول للتحولات الاجتماعية الناتجة عن التغيير الجذري والمستمر في وسائل الانتاج ومصادر عيش السكان .
الابتكارات العلمية انتجت مصنوعات جديدة فرض انتاجها وتعميم استعمالها اشكالا جديدة من تركيبات الاجتماع البشري تسبب في اضطرابات واختلالات تركيبات المجتمعات الرعوية والزراعية.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.