24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. عمال "سامير" يحتجون في المحمدية وينادون بالحفاظ على المصفاة (5.00)

  2. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  3. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  4. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  5. لجنة دعم حراك الريف تحضّر أشكالا نضالية لإطلاق سراح المعتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | زيارة البابا إلى المغرب .. لقاء الملك ومجالسَة الأئمة وجولة في تْمَارة

زيارة البابا إلى المغرب .. لقاء الملك ومجالسَة الأئمة وجولة في تْمَارة

زيارة البابا إلى المغرب .. لقاء الملك ومجالسَة الأئمة وجولة في تْمَارة

كشف إعلام الفاتيكان، اليوم السبت، عن برنامج الزيارة المرتقبة للبابا فرنسيس إلى المملكة المغربية، يومي 30 و31 مارس المقبل، حيث أشار إلى أنها ستقتصر على مدينة الرباط، بعدما كان مقرراً أن تشمل مدناً أخرى في المملكة.

وقال بيان صادر عن "دار الصحافة"، التابعة لـ"الكرسي الرسولي" في الفاتيكان، إن برنامج الزيارة ينطلق من قبول اقتراح السلطات المغربية أن "تقتصر الزيارة على مدينة الرباط لتسهيلها".

وتابع المصدر نفسه أن البابا فرنسيس الأول سيُغادر روما في العاشرة و45 دقيقة من صباح السبت 30 مارس 2019، من مطار "فيوميتشينو"، ليصل مطار الرباط سلا الدولي في الثانية بعد الزوال وفق التوقيت المغربي.

ويتضمن برنامج اليوم الأول مراسيم الترحيب الرسمي في ساحة القصر الملكي، ثم لقاء مع الملك محمد السادس، كما سيلتقي نواب الأمة والسلطات والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي في باحة "مسجد حسان"، وسيزور ضريح الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني.

ويتضمن "برنامج السبت"، أيضًا، زيارة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، الموجود بمدينة العرفان في الرباط. كما سيلتقي مع مهاجرين في مقر كاريتاس الأبرشية.

أما اليوم الثاني والأخير من الزيارة فسيبدأ بزيارة المركز القروي للخدمات الاجتماعية في مدينة تمارة، وسيلي ذلك لقاء بالكهنة والرهبان والمكرسين والمجلس المسكوني للكنائس بكاتدرائية الرباط، وعقب الغداء سيترأس البابا الاحتفال بـ"القداس الإلهي".

ومن المنتظر أن يغادر البابا التراب المغربي عقب مراسيم توديعه الرسمية بمطار الرباط سلا الدولي، في الخامسة والربع من عشية يوم الأحد 31 مارس 2019، ليصل مطار "تشامبينو" في روما عند التاسعة والنصف ليلاً بالتوقيت الإيطالي.

وتأتي الزيارة المرتقبة للبابا إلى المغرب بعد زيارة تاريخية قام بها إلى شبه الجزيرة العربية قبل أيام، حيث حل بالإمارات العربية المتحدة والتقى كبار المسؤولين هناك، إلى جانب شيخ الأزهر.

وهذه الزيارة المرتقبة إلى المغرب ليست الأولى لبابا الفاتيكان، إذ سبق للملك الراحل الحسن الثاني أن استقبل، سنة 1985، البابا يوحنا بولس الثاني؛ الحبر الأعظم للكنيسة الكاثوليكية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - ريفي أصيل السبت 09 فبراير 2019 - 21:11
ثم بعد ذلك ما الجدوى من هذه الزيارة اللتي لن تقدم ولن تؤخر شيئا . اللهم فقط الميزانية اللتي سترصد لهذه الزيارة الفارغة .
2 - السامري السبت 09 فبراير 2019 - 21:19
أوروبا أفلحت في الرقي و التقدم لما تخلصت من سطوة رجال الدين
للأسف ما عاشته اوروبا قديما عشناه و لازلنا نعيشه مع تجار الدين الذين وجدوا فيه مركبا لتحقبق غاياتهم و السيطرة على عقول الأميين و الجهلة .....
3 - ابو مروة-ج-ن السبت 09 فبراير 2019 - 21:26
هذه الزيارة هي علامة على اوج و قوة و ازدهار المملكة المغربية التي اصبحت في الطليعة و في مقدمة الدول التي اظهرت حسا ساميا في كافة القضايا و المسائل et surtou pour ce qui est de la technologie de pointe و زيارة البابا و قبلها زيارات عديدة قام بها ملوك كبار و رؤساء دول قوية تتبث القوة الصاعادة الضاربة للمملكة المغربية لا سيما الاقتصادية و المالية في شتى المجالات le Maroc est devenu une puissance régionale tant sur le plan économique, technologique et financier و الامم الكبرى مثل المغرب لا يقبل المساوة و التردد و التراجع بل انه يتقدم بخطوات كبيرة في كل المجالات le Maroc avance à grands pas dans tous les sens et toutes les directions و البطالة في تراجع و القدرة الشرائية في تقدم واضح منذ سنوات و الطرق السيارة التي تجوب البلاد و السكك الفائقة السرعة le chômage est en baisse constante et le pouvoir d'achat en augmentation et palpable depuis des années ainsi que les autoroutes qui traversent le pays et les trains à grande vitesse و هذه الزيارة هي زيارة يمن و بركة و خير عميم و نفع كثير و الخ
4 - مسلم السبت 09 فبراير 2019 - 21:27
من يريد التسوية بين الإسلام واليهودية والنصرانية فهو يريد التسوية بين الحق والباطل ...لأنه ببعثت نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نسخت جميع الأديان ...وإن الدين عند الله الإسلام ...ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه ....ولا نجاة في الآخرة إلا بالإسلام الصحيح.
وكل الأديان السماوية الأخرى كانت صحيحة في عهد أنبيائها ...وكانت هي الإسلام بمفهومه العام.
لكن بعد بعثت الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم....أصبح الإسلام بمعناه الخاص ...وهو دين محمد صلى الله عليه وسلم....وهو المقبول عند الله ...لا غيره ....ناهيك عن التحريف الكبير الذي لحق هذه الديانات وكتبها ....والخلافات التي بين فرقهم ...والتناقضات الصارخة في كتبهم.
5 - مغربي السبت 09 فبراير 2019 - 21:35
لا مرحبا به... لكنها السياسة...المهم الله الوطن الملك !
6 - منتظر السبت 09 فبراير 2019 - 21:39
المسيحية و الإسلام بدآ بقتربان ربما عودة المسيح عليه السلام اقتربت.. المسيح و ممثل المسلمين المهدي سيصليان صلاة المسلمين في القدس و تعم الحقيقة و يبقى الدين واحد لله الواحد القهار..
7 - الفقير إلى الله السبت 09 فبراير 2019 - 21:40
الله يرضى عنك أخي مسلم، لقد وفيت و كفيت بتعليقك الشافي.
8 - Fofo السبت 09 فبراير 2019 - 21:41
وما هي القيمة المضافة بهده الزيارة اصلا نحن مسلمين ولا يربطها بالمسيحية الا الجانب الاقتصادي واصلا تجار الدين ملين منهم ازيدنا حتى هدا
9 - سكزوفرين السبت 09 فبراير 2019 - 21:41
سأجيب بعض المتسائلين عن جدوى الزيارة.
انا اعرف بسبب تقيتكم انكم لا تستطيعون الجهر بسبب رفضكم للزيارة.
لذا اقول هاته الزيارة المباركة ستمحو على الاقل بعضا من العار الذي طلانا به ارهابيو شنيعة شمهروش.
ستحسن صورة البلد لأنه كلما كانت صورة البلد جيدة للخارج كان ذلك في مصلحة الجميع.
المغرب كان ومازال بلدا متفتحا ومتسامحا منذ اكثر من 1400 سنة ومن لا يقبل ذلك فليبدل الارض.
واش البابا يزور السعودية ومايزورش المغرب وهو المعروف تاريخيا بثقافته المتنوعة.
10 - المقاطع المحبوب السبت 09 فبراير 2019 - 21:42
يالهامن زيارة فاتيكانية.وماسبب
مجيئه إلى المغرب وماذايعني هذا؟
العلماءالأجلاءالعاملين عندمايريدون
زيارتناتقوم الدولة ولم تقعدعريضة
تعمل كل مافي وسعهاأن تبعدهم
بكل الوسائل المتاحة لديهاوبابا
بتشديدالباءين تستقبله الشخصيات
المهمة في البلادرغماعلى العباد
11 - سناء الادريسي السبت 09 فبراير 2019 - 21:53
اللهم لا تحملنا مالاطاقة لنا به. فاننا عباد لا حول لهم ولاقوة, حسبنا الله ونعم الوكيل. علاش لما تزور غير البلدان ديالكم وباركة عليك. هذه كلها محبة عندك في المسلمين. ولكن الذنب لا يقع عليك. يقع على الامة العقيمة.
12 - الجلالي السبت 09 فبراير 2019 - 21:56
هذا الرجل لا يسمن ولا يغني من جوع....اما ديانته غير صحيحة ولا مقبولة وهم يكذبون على عيسى
واخيرا الغرب بدا يفرض سيطرع عاى بعض الدول في مايخص هذه الزيارات وهي لا تسمن ولا تغني من جوع لاحياء وتخدير سكانهم بمعنى الحرية والصداقة ووووووولكن هذا كله في القران الكريم وهم يعرفونه اذا يريدون التمزق بيننا والكثير من ذلك اذا
حذاري من هذه الزيترات ونتاءجها مستقبلا
اللهم انصر كلمة الله هي العليا واتباء سنة رسول الله محمد (ص) وهذا هو الفلاح ليوم القيامة للجميع
13 - ميلود السبت 09 فبراير 2019 - 22:01
عجيب أمر بعض المعلقين السابحين خارج التاريخ
وما ادراكم انتم باهمية وجدوى الزيارة من عدمه
14 - l'expert retraite bénévole السبت 09 فبراير 2019 - 22:02
La visite d’un Pape au Maroc c’est du déjà-vu. Il en est de même pour un Premier Ministre Israélien.

Et contrairement à certains pays arabes, les Samedi et Dimanche sont des jours fériés au Maroc et des facilités horaires sont accordées aux musulmans pour accomplir la prière du Vendredi dans de bonnes conditions.

Ainsi, tout est bien qui finit bien au Royaume des lumières et la bûche à l’œil des jaloux.
15 - أبو عمر السبت 09 فبراير 2019 - 22:06
الله المعين،والجزاء يوم الحساب ويوم اللقاء وهنا نعرف المنافق وأصحاب المصالح.
16 - الهواري السبت 09 فبراير 2019 - 22:32
زيارة البابا إلى المغرب .. لقاء الملك ومجالسَة الأئمة وجولة في تْمَارة
رد على أبو مروة ـ ج ـ ن رقم 3
من خلال تعليق المسمى أبو مروة يظهر أنه من ذوي المنعم عليهم بنعمة البلاد على حساب ميزانية الدولة. وأعلم جيدا أنه يكذب على نفسه، إذ كلامه مبالغ فيه مبالغة مفضوحة. سؤالي لك يا أبا مروة: تقول إن هذه الزيارة هي زيارة يمن و بركة و خير عميم ونفع كثير. أتحداك أن تقول لنا أي يمن وأية بركة وأي خير عميم وأي نفع كثير يرجا من وراء هذه الزيارة؟ فإننا ننتظر جوابك. فإن لم تجبنا فلأنك كذاب tout court
17 - abdou حاجي السبت 09 فبراير 2019 - 22:42
لم ترد كلمة اديان في الكتاب ولا في السنة فهي نتاج مستهدفين لديننا الحنيف .
قل لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم......
لاتنتظروا خيرا منهم
18 - مغربي السبت 09 فبراير 2019 - 23:03
الاستعمار القديم الجديد
الدين افيون الشعوب
الدول المدنية تحررت من الدين وتركته في الفاتكن فقط من اجل استعمار الشعوب الاقل تقدما - امركا اللاتنية افريقيا ومحاربة الاسلام لان الاسلام اديولوجية قوية . المسيحية اديولوجيا دينية لا بد لها تواجه الاديان الاخرئ ليعيش العالم الغربي الصناعي الراسمالي في امان بالتحالف مع الراسماليين والاقطاعيين في البلدان ما يسمئ الاسلامية او الدينية الاخرئ ..
19 - انس بن مالك السبت 09 فبراير 2019 - 23:10
المفروض زيارة سياحية لأنها لن تفيد الدولة المتجدرة في الاسلام وأجتماعه مع الائمة عدمية اللهم شرب كاس شاي معهم.اما علاقة الاسلام مع المسيحية واليهودية فقد حسم فيها القرأن بصفة عامة وخاصة.
20 - Yassine السبت 09 فبراير 2019 - 23:32
est ce que le pape peux partager un peu des tonnes d'or qu'ils ont au vatican, pour aider nos pauvres
21 - الهواري السبت 09 فبراير 2019 - 23:46
رد على: تك فريد رقم 3
نعم، الشيعة سواء مغاربة أو غيرهم هم، كما قلت اللي كيبقاو إلطمو فوجاههم ويضربو ريوسهم بالسيوف ويتحمدشو بحال احمادشا. وأزيدك: إنهم يسبون الصحابة وخاصة أبا بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان ومعوية. كما يتهمون بعض زوجان النبي بالزنا. وبالنسبة إليهم، كل هؤلاء كفار وفي النار.
أما وضوؤهم وصلاتهم يختلفان عما يفعله أهل السنة والجماعة. المذهب الشيعي يحلل زواج المتعة، أي زواج محدد المدة من دقائق معدودات إلى أشهر... والمعممون منهم يجمعون الخمس من الأفراد حتى أصبحوا من أغنى أغنيائهم... وقبولك في الدين الشيعي لابد لك أن تقول: أبو بكر وعمر وعثمان وعائشة كفار، في النار...
رد على الناقد رقم 18 وهو يرد على تك فريد رقم 3
1 ـ تعريفك للشيعة تعريف خاطئ. 2 ـ إذا كنت قرآنيا كما تزعم، هل في القرآن كيفية الصلاة وكيفية الحج ... أليس في القرآن: أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم؟ أليس في القرآن: وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا؟ فلماذا إذن تنكر السنة؟
22 - tazi الأحد 10 فبراير 2019 - 00:53
و علاش باغي تجي للمغرب شنو غادي نربحوا منك شنو غادي تزيدنا ف هاد البلاد السلام و التعايش ديالك زيدو ف راسك حنا عايشين بيك ولا بلا بيك
23 - عبد الله ابو امين الأحد 10 فبراير 2019 - 08:13
قال تعالي (ولن ترضي عنك اليهود والنصاري حتي تتبع ملتهم قل ان هدي الله هو الهدي )الدين من غير الاسلام عند الله باطل فلا نقول لهذا رجل دين وانما رجل سياسة او رجل مصلحة ............ المهم لا مرحبا به
24 - Abdelkader Ezzaki الأحد 10 فبراير 2019 - 10:56
Bienvenue à ce leader mondial. C'est un grand honneur pour le Maroc, une terre de la tolérance, de la fraternité et de l'amitié entre toutes les religions. Les marocains doivent être fiers de cette visite qui ne peut .apporter que du bien à l'image de notre pays
25 - abdellah الأحد 10 فبراير 2019 - 11:42
لا اهلًا و لا مرحبا بهذا البابا و هذه الزيارة المرتقبة ستزيد من تشتت الوحدة الدينية و المذهبية للمغرب بعد تشتت الاتجاهات السياسية و بذلك ارى عواقب وخيمة و صراعات مذهبية لا يعرف مداها الا خالق الكون و لنا في لبنان و العراق خير مثال.
أرجو الله عز و جل ان لا تتم هذه الزيارة المشؤومة لهذا المتصهين للمغرب و ما ذاك على الله بعزيز.
26 - Med الأحد 10 فبراير 2019 - 12:27
اخواني المغاربة المرجو في تعليقاتكم ان يكون هناك شئ من الادب حتى نكون من قال فيهم عز و جل كنتم خير أمة أخرجت للناس.... الآية و ان نتحلى باخلاق نبينا محمد عليه الصلاة والسلام.
27 - يتبع الأحد 10 فبراير 2019 - 12:33
لماذا هذا التودد والتسرع في الانبطاح والانصياع لهؤلاء الغير مسلمين بمذا ينفعونكم فيما هم يشتموننا بالإرهابيين افينكم الاباجدة المنافقين ستحضرون قداسهم وانا متأكد سيجعلونه وقت صلاة الظهر اوالعصر ويتعمدوا كي تغيبوا عن صلاة الحق.لتتبعونهم حتى يدخلوا حجر الضب او كما قال رسول اللّه محمد صلى عليه وسلم.
28 - التاريخ يعيد نفسه الأحد 10 فبراير 2019 - 12:43
مرحبا بالاسلام الكاثوليكي على أرض المغرب. فلن يصلح الإسلام والمؤسسة الدينية الا بالسياسةالكاثوليكية كما فعلت فرنسا عبر تاريخها.

ماكان لا اسلام سياسي لاهم يحزنون

ستعود الكاتوليكية الإسلامية ال المغرب كما في عهد الرومان

هنياأأا
29 - إبراهيم أبو اليسر الأحد 10 فبراير 2019 - 13:13
إن برنامج الزيارة يدل على أن الإسلام دين حي يلبي رغبات الناس الروحية والمسيحية ميتة لافائدة فيها ولاخير يرجى من ورائها بل هي ضلال مبين.
30 - mouad الأحد 10 فبراير 2019 - 15:32
كمقدمة أقول أنه مما اتفقت عليه الديانات السماوية منذ الأزل قبل تحريفها هو أن الدين في الأصل واحد من رب واحد وهو الإسلام ملة إبراهيم عليه السلام, و هو نفسه دين موسى "الوصايا العشر" و دين عيسى المسيح عليهما السلام, جاء القرءان الكريم فقط ليذكر به, لذلك سمي ب"الذكر الحكيم".
و بتوالي العصور و الأمم, نفذ إبليس وعده لله والذي هو محور حياتنا الدنيا هته, وهومحاولة إثباثه أنه أحق بالأفضلية من ادم و ذريته, إثر الحدث الكوني الأزلي الذي لم يسبق له مثيل في ملك الله, عندما اختار إبليس خوض مغامرة غير محسوبة بانشقاقه عن خالقه.. و كان بذلك تجسيد لحالة شاذة حيث يطغى فيها الشعوّر{الكبر}على العقل لهذا المخلوق اللامادي الذي يتمتع بعقل و شعور كما للإنسان, إلا أنه انعكس تماما إلى شر مطلق إثر هذه الحادثة الشاذة, فاستخدم إبليس هذا السلاح الداهية "المكر العضيم" في أول مواجهة له مع أدم في جنة عدن الأرضية "وهي غير جنة الخلد التي في الاخرة"عندما أقنع إبليس ادم بأن الشجرة التي نهاه عنها الله تعالى هي شجرة خلد..فكان أول معركة يربحها إبليس..
31 - mouslim الأحد 10 فبراير 2019 - 15:54
و بدأت معاناة أدم و ذريته بالهبوط إلى شقاء هته الدنيا التي نعيش اخر فصولها و الله أعلم.
ما نحن مقبلون عليه يا سادة و كافة العالم و المسلمون خاصة هو فتن تمت هندستها و تدبيرها ب"ليل" و على مدى سنوات بل قرون و بالأخص منذ سقوط الدولة العثمانية منذ قرن من الزمان تقريبا 1922 على يد بريطانيا "العضمى" التي أسست على يد "فرسان الهيكل" أو "فرسان مالطا" المعروفون بتاريخهم الأسود و أفعالهم المشينة في فرنسا و طردهم من طرف الكنيسة و "لويس" ملك فرنسا انذاك. و قد هربوا ,حسب شهادات مفكرين غربيين, إلى "قلعة روزالين" في اسكتلندا حاليا. هؤلاء ,باختصار شديد, يمثلون أقرب واسطة بين عالمنا الإنسي و العالم الشيطاني ومن المقربين و العابدين لإبليس من خلال طقوس .Black Magic السحر الأسود
32 - mouad الأحد 10 فبراير 2019 - 17:19
و كمقابل مادي دنيوي لهم تم تنصيبهم كأقوى سلطة بشرية على الأرض لحد الان و أقوى من الماسون وملكة ابريطانيا و الفاتكان و البابا نفسه الذي لا يعدو أن يكون إلا خادم و منفذ لسياساتهم, بعد أن حرفت الأديان "اقرؤوا عن المخطوطات و الكتب الدينية السرية في الخزانات والأقبية التحت أرضية للفاتكان" لخدمة أجندة عكس الأجندة الإلاهية تماما : إلحاد, انحلال و إذلال لبني ادم, و قتل الإنسان لأخيه باسم الدين و لأبعد مما يمكن أن يتصوره العقل البشري..حتى تظهر الأديان في نظر الناس أنها هي سبب شقاءه في هته الدنيا..و الحقيقة الواضحة هي أن الأديان كانت اصلا دينا واحدا و أن سبب شقاء الإنسان هو نقضه لميثاقه وعهده الذي اخذه مع الله حين هبط للإختبار. هذا النقض لعهد الله كان بمقابل مادي دنيوي زائل مختوم بختم : Made in Satan
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.