24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  2. مقترح قانون جديد يقضي بإلغاء وتصفية معاشات برلمانيي المملكة (5.00)

  3. البيجيدي وبرنامج "التمكين" من النساء لا لهن (5.00)

  4. "المرابطون" يزاحمون "الأسود" على صدارة المجموعة (5.00)

  5. العدالة والتنمية وتكريس الفساد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الملك محمد السادس يشيد بالروابط مع الفاتيكان

الملك محمد السادس يشيد بالروابط مع الفاتيكان

الملك محمد السادس يشيد بالروابط مع الفاتيكان

بعث أمير المؤمنين الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى البابا فرانسيس، وذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى السادسة لاعتلائه الكرسي البابوي لحاضرة الفاتيكان.

وعبر الملك، في هذه البرقية، عن أحر التهاني وأصدق المتمنيات للبابا فرانسيس بموفور الصحة والسعادة، وبموصول التوفيق في مهامه النبيلة لإشاعة القيم الإنسانية المثلى ونصرتها.

ومما جاء في برقية الملك محمد السادس: "وإذ أشيد بما يربط المملكة المغربية وحاضرة الفاتيكان من علاقات متميزة، قائمة على الصداقة المتينة والتقدير المتبادل، أؤكد لقداستكم حرصي على مواصلة العمل سويا معكم من أجل الإسهام في ترسيخ ما تتقاسمه الإنسانية من قيم دينية وروحية سامية، تدعو إلى السلم والتسامح والعيش المشترك، وتنبذ كل أشكال الجهل والكراهية والتطرف".

وأضافت البرقية: "أتطلع لأن تشكل زيارتكم المقبلة إلى المملكة المغربية مناسبة سانحة لتبادل وجهات النظر والتشاور مع قداستكم حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، سعيا منا إلى دعم المساعي والجهود الهادفة إلى توطيد جسور التواصل والحوار البناء والتفاهم بين مختلف الديانات والثقافات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - l'expert retraite bénévole الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:10
Ainsi, le Maroc de Mohammed VI est devenu une plaque tournante pour instaurer la paix et la cohabitation des religions un peu partout dans le Monde.

Vive le Roi, Commandeur des Croyants, le Sage, le Clément et le Bienfaiteur de l’humanité.
2 - abdo الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:34
لما لا يباشر صاحب الجلالة كرئيس دولة بقضية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، نحاول دائما تحسين الصورة خارجيا لكن هذا البلاد الجريح يتخبط في مشاكل اجتماعية مسكوت عنها كأن شيئا لم يقع... و للحديث بقية.
3 - simo norway الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:42
نحن ليست لنا روابط مع الفاتيكان هم يؤمنون بالثالوت ونحن نؤمن بالواحد الأحد ......زيارة باباهم لا تسمن ولا تغني من جوع....
4 - الجادة الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:28
القران لا ريب فيه ضم الكل وعلى الكل ان يستجيب له دون سبل منعرجة عن الجادة من اجل مجتمع انساني بحق.
5 - الحقيقة الأربعاء 13 مارس 2019 - 16:04
ملكنا الهمام يسعى دائما لنشر الأمن والأمان والاستقرار فى ربوع وطننا الحبيب وخصوصا في مثل هذه الظروف الحساسة التي تطغى فيها الحروب الباردة بين الخير والشر فجلالته دائما وابدا يبدي عنايته ليجعل من القيم الإسلامية هدفا لنشر المحبة والإخاء والتسامح هدفا يحتدى به وخير دليل على ذلك رغبته في التسامح مع الشقيقة الجزائر حفظ الله ملكنا الهمام رافع راية المغرب والساهر على راحة شعبه وعلى أمن واستقرار وطننا الغالي فلولاه لكان مصيرنا مثل سوريا وليبيا واليمن
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.