24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4622:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. ارتفاع ضغط الدم ونقص المغنيسيوم .. هذه أسباب رعشة الجفن (5.00)

  2. "آمال الامتحانات" تكسر آلام سجناء مغاربة .. سكينة وعدل وطمأنينة (5.00)

  3. بوكوس: تأخر قانون الأمازيغية غير مبرر .. والترسيم "مشروط" (5.00)

  4. ‪أزمة اختفاء أدوية حيوية من الصيدليات تثير مخاوف صحية مقلقة (5.00)

  5. أعلى معدل في الباكالوريا (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | المغاربة يحيّون الملك محمد السادس وبابا الفاتيكان في شوارع العاصمة

المغاربة يحيّون الملك محمد السادس وبابا الفاتيكان في شوارع العاصمة

المغاربة يحيّون الملك محمد السادس وبابا الفاتيكان في شوارع العاصمة

حل بابا الفاتيكان فرانسيس الأول، اليوم السبت، بالمغرب في زيارة رسمية للمملك، بدعوة من أمير المؤمنين الملك محمد السادس.

ولدى وصوله إلى مطار الرباط سلا وجد البابا في استقباله الملك محمد السادس، الذي كان مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد.

بعد تسلمه باقة من الورود من يدي طفلين ،ترحيبا بمقدمه، استعرض البابا فرنسيس تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية، قبل أن يتقدم للسلام عليه أسقف مطرانية الرباط؛ كريستوبال لوبيز.

عند مدخل القاعة الشرفية لمطار الرباط سلا، قدم لضيف الملك محمد السادس التمر والحليب× جريا على التقاليد المغربية الأصيلة.

وبعد استراحة بالقاعة الشرفية للمحطة الجوي، توجه موكب البابا فرانسيس وأمير المؤمنين الملك محمد السادس إلى باحة مسجد حسان بالرباط، حيث يخصص استقبال رسمي لرئيس الكنيسة الكاثوليكية.

واحتشد عدد كبير من سكان مدينتي سلا والرباط على طول المسار الذي قطعه الموكب، معبرين عن فرحتهم الغامرة بانطلاق زيارة البابا فرانسيس للمغرب.

ويأتي حلول بابا الفاتيكان بالمغرب لتكريس تفرد المملكة كأرض للتعايش واللقاء والتسامح، والتبادل بين المسلمين ومعتنقي الديانات الأخرى.

وبهذه المناسبة ازدانت شوارع العدوتين، من سلا إلى الرباط، بالأعلام الوطنية المغربية وأعلام دولة الفاتيكان، وبرزت المدينتان في أبهى حلة احتفاء بكبير الكنيسة الكاثوليكية الذي يزور المغرب يومين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - ahmed السبت 30 مارس 2019 - 14:08
اهلا بممثل الديانة المسيحية التي احتضنت المسلمين اول البعثة بالحبشة ولم تقم بقمعهم.

ولا عزاء للتيار الراديكالي المتطرف
2 - المهاجر السبت 30 مارس 2019 - 14:10
والله لشرف كبير ....انا عمري كله بإسبانيا وسمعت خطاب جلالة الملك بالاسبانية والله تم والله يتكلم الاسبانية ببلاغة كبيرة ...أقسم لكم بأن هدا الملك الصامت. ..ملك عضيم ....لم أكن اضن انه يعرف الاسبانية .....الانجليزية بطلاقة. ..الفرنسية بطلاقة. .....ارفع القبعة لملككم الرائع المتقف ....حافضوا على بلدكم الطيب الأمين ....
3 - mourad السبت 30 مارس 2019 - 14:18
المغرب مند القدم كان متسامح مع جميع الاديان سواء النصرانية أو اليهودية و لم يكن يوما ضدها .اللهم انعم على الشعب المغربي الامن و الامان و الزدهار تحت شعار الله الوطن الملك
4 - roko السبت 30 مارس 2019 - 14:21
Que dieu protege notre roi et notre terre.
عاش الملك عاش المغرب
5 - adil السبت 30 مارس 2019 - 14:24
المغاربة منذ قرون وهم يرحبون بضيوف العالم , المغرب ارض الله وارض التسامح ,والمغاربة يتميزون عن باقي شعوب العالم بمحبتهم وتقبل الاخر , فبعيدا عن الاديان ,فمرحبا بكل من يريد السلام والتعايش والمحبة,
6 - هابرً السبت 30 مارس 2019 - 14:28
اغلب الأحيان تكون الزيارة للبابا المسيح فقط من اجل التعايش بين البشر ونحن وللاه الحمد ليس لدينا مشاكل مع باقي المتدينين من غير الاسلام فنحترمهم لان الله يهدي من يشاء منعبادهً
7 - صالح السبت 30 مارس 2019 - 14:29
مرحبا بالظيف الكبير بين احضان اسلام المغرب مغرب المحبة والتعارف والتقارب والسلام لامة العالمين
8 - الخوارزمية السبت 30 مارس 2019 - 14:31
دامت امتنا امة مستقرة وخالية من الحروب،رغم المشاكل المادية و الفقر ،نحب وطننا و نتمنى له الافضل.
زيارة مباركة للبابا ،جاء بالخير و الامطار.
تحية لأخوتنا المسيحيين ،السلام عليكم و رخمة الله و بركاته
9 - kharkhoud السبت 30 مارس 2019 - 14:34
المغرب بلد التسامح وقبول الآخر بكل احترام وتقدير وتفهم للنقط الخلافية في المعتقد والرأي.محبة الله وجميع الرسل مصباح ينير القلوب.ولا إله إلا الله محمد رسول الله هي الكلمة العليا.فمرحبا بكل رجال الديانات السماوية ما دام السلام هو الهدف المنشود.
10 - فاصل كوميدي السبت 30 مارس 2019 - 14:35
حل فخامة البابا وحل مطر الخير معه, الان افهم لماذا الله ينعم على المسيحين بالخيرات وامة اخرى بالجفاف رغم تريليونات الادعية والصلوات والتسبيحات..
11 - الحق يقال السبت 30 مارس 2019 - 14:36
اللهم أجعل بلدنا الحبيب آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين اللهم اهدي من ضل إلى صراطك المستقيم اللهم ملكنا محمد السادس رمزا لنصرة ديننا الإسلامي الحنيف
12 - فيصل السبت 30 مارس 2019 - 14:43
عاش الملك و أطال الله في عمره و بارك له فيه
13 - Anversois السبت 30 مارس 2019 - 14:53
زيارة البابا تزامنت مع تهاطل الامطار. ذكرتني ب جمايكا عندما زارهم هايلي سيلاسي راستفاي.فهطل مطر كتير في جمايما بعد سنوات من الجفاف.. فاعتنقو ديانته. عجيب هته المفارقة
14 - مغربي الجنسية السبت 30 مارس 2019 - 15:02
الى صاحب التعليق "المهاجر" الذي ابدى استغرابه من اتقان الملك للغات، هنالك اطفال يبلغون من العمر 14 سنة يتقنون خمس لغات يا أخي، فقط الأمر يعتمد على البيداغوجبة المعتمدة، شتان بين التعليم العمومي و الخصوصي و السوبر خصوصي ...
15 - مغربي السبت 30 مارس 2019 - 15:03
سيبقى المغرب بلد التسامح والتآخي بين جميع أتباع الديانات. حفظ الله جلالة الملك محمد السادس.
16 - Napolitano السبت 30 مارس 2019 - 15:03
عاش الملك محمد السادس نصره الله.
17 - ابو ترامب السبت 30 مارس 2019 - 15:06
بالمحبة والنعمة حل البابا بأرض المحبة والسلام ..فسلاما على داع للسلام والحب والنعمة والخير.
كل طرق المحبة والسلام والخير هي رضى لله ومن
الله .الله محبة.....نعم الزيارة ومن دعى لها.
18 - محمد بلحسن السبت 30 مارس 2019 - 15:12
ها أمطار الرحمة تغطي جميع جهات المملكة. الحمد لله !
ما أعظمها صور بتواجد ممثل الديانة المسيحية بجانب أمير جميع المؤمنين !
ما أعظمه تسجيل فيديو و أمطار الخير تتهاطل على عاصمة الحكم بمملكتنا !
عادت ذاكرتي لزيارة البابا لويس للمغرب في شهر غشت 1985 كان الجفاف مهيمن !
الزيارة الميمونة التي يقوم بها حاليا قداسة البابا للمغرب منذ صباح هذا اليوم السبت 30 مارس 2019 ترافقها أمطار الرحمة أتمنى أن تتواصل حتى ترجع الابتسامة إلى وجوه المغاربة و خاصة نساء و رجل القطاع الفلاحي بالأراضي البورية و سكان المناطق التي تعرف شح في الماء الصالح للشرب و المال الضروري لتربية الماشية و للفلاحة بالعالم القروي.
أتمنى أن تترجم كل خطوة من خطوات أمير المؤمنين محمد السادس و الأمير الجليل مولاي الحسن و خطوات ضيفهم الكبير البابا فرانسيس إلى تساقطات مطرية منتظمة تساعد على تطور نسبة ملء السدود 64 في المائة التي أعلن عنها وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء السيد عبد القادر عمارة إلى 100 في المائة بل نهاية شهر أبريل 2019 في بداية أشغال آخر اجتماع مجلس الوزراء بقيادة جلالة الملك ليوم الخميس 7 فبراير 2019.
شكرا هسبريس.
19 - مرتد من الظلمات الى النور السبت 30 مارس 2019 - 15:21
ياريت لو كانت المغرب دولة مسيحية
كنا غانكونو في افضل حال بالتاكيد وكناس نحدوا حدو دول الشمال التي لم تكبح ديانتهم تقدمهم وتحضرهم واحترامهم لحقوق الانسان
20 - مهاجر السبت 30 مارس 2019 - 15:33
زياره من اجل التضامن مع المسيحيين المغاربه, ونشر الديانه المسيحيه
21 - معتوه السبت 30 مارس 2019 - 15:40
هذا وقد تم نقل ألاف المواطنين من مختلف مدن المغرب لاستقبال البابا وتسبب هذا في ازدحام شديد في مداخل ومخارج مدينة الرباط، فهل جائت هذه الامواج البشرية طواعية ام ان المقدم قام بعمله كما يجب.
22 - لازم الاجتهاد يا سادة السبت 30 مارس 2019 - 15:43
El papa Fransisco esta mas que bienvenido en la tierra de Marruecos. Somos gente humilde, acojedora, e la mayoria muy pacifica, lejos del estereotipo hoy dia sobre los musulmanes o norteafricanos. Paz.
The pope Francis is more than welcomed in Morroco, the peaceful country whose people are very generous.
مرحبا بقداسة البابا فراسيس في أرض الاسلام و السلام، المملكة المغربية، بلاد التسامح.
Sa sainteté le pape François est le bienvenu au royaume du Maroc. Veuillez croire en notre respect et considérations. Que la paix accompagne les peuples.
مشكلتنا نحن المغاربة ليست هي إتقان اللغات بقدر ما هي مشكلة ترشيد التعليم في كل مستوياته و لازم نكران الذاة و القيام بواجبنا كمواطنين لتأدية الامانة
23 - ورزازي الحسين السبت 30 مارس 2019 - 15:53
الى صاحب التعليق 21.المغاربة دائما مع تلبية دعوة و نداء صاحب الجلالة نصره الله طواعية.نحن وراء صاحب الجلالة في محله و ترحاله.وطنيون حتى النخاع نحب ملكنا و نحب مغربنا و اتمنى الخير لجميع المغاربة اينما وجدوا مسلمين او مسحيين او يهود
24 - مواطن ستيني السبت 30 مارس 2019 - 15:59
في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات من القرن الماضي عاش بيننا يهود مغاربة وجنسيات اخرى مسيحية وكنا نعيش في سلم واحترام كبير قل نظيرها اليوم للاسف..ذلك ان جيلي تشبع باخلاق الدين الاسلامي المرتبط باحترام الاخر ونشر السلم والوءام والمحبة بين الناس كيفما كانت دياناتهم وجنسياتهم وهذا ماجعل اليهود المغاربة المنتشرين في العالم اليوم يحنون الى وطنهم ومازالوا مرتبطين بجنسيتهم المغربية..نتمنى ان يعم السلم والمحبة الانسانية كلها لان الاسلام دين سلام
25 - فكيكي السبت 30 مارس 2019 - 16:05
زايارة مهمة ستبوئ المغرب مكاانة خاصة في العالم وتزكي سياسته التى تنبني على التسامح والتعايش والتضامن بين شعوب العالم ودياناته. البابا يمثل ما يزيد عن 2 مليار مسيحي في العالم وكلها متجهة بعيونها الآن الى المغرب الذي هو دولة اسلامية ويرأسها أمير المومنين الذين يؤمنين بوحدانية الله. وهذه قيمة مضافة للمغرب ولا يقوم بهذا العمل إلا الدول المتجدرة في التاريخ فمرحبا بالبابا .
26 - عبر التلفزيون ..وجدة السبت 30 مارس 2019 - 16:06
ما عكر صفوة هده الزيارة هو دلك المخلوق الدي انسل من وسط الجمهور متجها نحو الموكب )سيارة الملك (.... تصرف مشين ؟؟؟؟
27 - Nunun السبت 30 مارس 2019 - 16:09
هل ستكون صفقة القرن من أهم محاور المحادتات بين البابا والنلك محمد السادس بأن تكون هناك دولة واحدة بين الإسرائيلين والفلسطينيين كحل للقضية.
28 - med السبت 30 مارس 2019 - 16:14
الف الف الف الف الف الف مرحبا مرحبا بك
29 - صاحب راي السبت 30 مارس 2019 - 16:17
وفينكم اصحاب الاقلام الرافضة لقدوم مرشدين وائمة الدين الاسلامي، ياله بانوا ها المبشر الاكبر للمسيحية قد ظهر في البلاد، فلتعلموا انه لا دين غير الاسلام والله وخى تجيبوا بابوات العالم كامل، لقد انسقتم وراء اكدوبة الاديان، هو دين واحد وتاج الاديان هو الاسلام وجامع كل الرسالات.
30 - Adil dahbi dahbi السبت 30 مارس 2019 - 16:22
عاش ملك ملكنا واحد محمد السادس
31 - azul felaton السبت 30 مارس 2019 - 16:32
و كالعادة تعليقات العدميين الظلاميين الكارهين لكل شيء جميل تتساقط . لكن القافلة تسير و .....
كل المتمنيات الطيبة لملك المغرب و البابا الكريم و الشعب المغربي المسلم المغوار ،لن تؤثر فينا حفنة من الشواذ المدفوعين من اعداء الوطن
32 - كمال السبت 30 مارس 2019 - 16:49
مرحبا يضيف المغرب الكبير هذه رسالة و لقاء لنبذ كل أشكال التطرف
33 - دكتور ما باغي والو السبت 30 مارس 2019 - 17:02
فرصة نيت نشوفو فيها ملكنا الغالي ونطمئنو على صحتو ونشوفو زين الطلة أميرنا المفدى مولاي الحسن وسمو الأمير مولاي رشيد.
من كل قلبي كاندعي الله يحفظهم لشعبهم الوفي ويرزقهم الصبر على أعباء تنمية هاد البلد المتسامح والصادق الوطنية.
للإشارة: أنا شاب حاصل على دكتوراه وما خدام وما مستفد حتى من الإنعاش الوطني....ولكن كانحب الملك وكانقدر المجهودات الجبارة اللي كايدير في سبيل تحقيق الرخاء والأمن والاستقرار لبلادنا.
34 - محمد السبت 30 مارس 2019 - 17:23
مرحبا بالبابا و مرحبا بزوار المغرب. فليعم السلام و الوءام في الالم.
35 - مغربي السبت 30 مارس 2019 - 17:26
السلام
لم استوعب بعض الناس يربطون زيارة الحبر الاعظم بتساقط الامطار يا اخواتي الامطار و الكسوف و ااخسوف هي من صور الخالق سبحانه و تعالى.دكرتني هاته التعاليق بقصة وقعت ايام النبي ص لم توفي ولده ابراهيم و تزامنت وفاته مع الخسوف و قال الناس حينداك حزنت السماء بوفاته و دلك بخسوفها.فقال الدي لا ينطق عن الهوى الشمس و القمر ايات من ايات الله لا ينكسفان لموت احد او ازدياد احد.
نحن نرحب بالبابا في بلاد السلم و الامان و هي الملة القريبة من الاسلام لولا التحريف الدي طال الانجيل و لازلنا نتدكر قصة ملك الحبشة النجاشي مع المسلمين و كيف استقبلهم من اضطهاد قريش.
36 - محمدي السبت 30 مارس 2019 - 17:49
اختراق للموكب الملكي لعدة مرات يهدد سلامة و امن المغرب بأكملة ، تخيلو معي لو ان الدي اخترق الموكب يحمل حزاما ناسفا او شيء من هاد القبيل ؟ شنو كنا انديرو ؟ لا يجب اللعب بامن الملك فهو امن المملكة باكملها . يجب اعادة النظر في هذه الخرجات وسط العشب او اعادة ترتيب الامن الملكي . علاش ما عندهمش مسدسات كهربائية تصعق كل من يحاول الاقتراب ؟
37 - مغربي السبت 30 مارس 2019 - 18:41
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين اينما حل و ارتحل الرائد بالجميع المقاييس في الخدمة المغرب المغاربة الاحرار بشتى المجالات و الاسلام و المسلمين بل انسانية جمعاء بانسانية لامثيل بالعالم باسره.
38 - الى التعليق 14 السبت 30 مارس 2019 - 19:16
... مغربي الجنسية.
القاء الملك خطابه بلغات اربع اشارة منه الى التعريبيين الذين يريدون فرض لغة واحدة على ابناء المغاربة.
لقد سبق لابيه الحسن الثاني ان ناضل ضد قادة حزب الاستقلال الذين فرضوا التعريب والزمهم بالحفاظ على مستوى معين من ازدواجية اللغات في التعليم.
فلقد ذكر عبد الحق التازي ان حزب الاستقلال جعل من اولى سياساته في التعليم تعريب كل المواد وكان الحسن الثاني يحضر بعض الاجتماعات من اجل الدفاع عن لغات الانفتاح.
وهكذا حرص على تعليم ابناءه اللغات الاجنبية منذ الطفولة.
39 - اعصيم سمير السبت 30 مارس 2019 - 19:21
ملكنا محمد السادس الله يحفظو وينصرو ويحفظ ليه الميمة لي ولداتو.
40 - مغربي السبت 30 مارس 2019 - 20:32
تحية ومرحبا يضيف المغرب الكبير
41 - Revolution الأحد 31 مارس 2019 - 08:41
صباح الامس الكثييير من الحافلات دهبوا الى المساجد بعد صلاة الفجر و الى ازقة الدار البيضاء لجمع الجمهور و الغريب ان المحطة الطرقية صارت فارغة من الحافلات، فاين التسامح و الاساتدة المتعاقدين يضربون و يهانون، اين التسامح و ابناء الوطن منقطعون عن الدراسة ، اين التسامح في وطن باع كرامة المواطن و كل ما يهمه نشر ثقافة التفاهة و التستر على المشاكل القائمة و المستعجلة للاسف يا وطن لم نعد نتفاءل فكل الوعود كادبة
42 - جواد رشيد الأحد 31 مارس 2019 - 11:45
المغرب دائما يكون رائدا في الانفتاح على الآخر بحكم تاريخه السحيق ذو الجدور الأمازغية العربية العبرية التي تكرم الضيوف أيا كانت ديانتهم أو هويتهم العرقية أتمنى أن يحافظ المغاربة على هذا التميز وأن لا ينجروا وراء التطرف والمتطرفين وتجار الدين
43 - محمد بن علي الأحد 31 مارس 2019 - 14:29
ملاحظة حول "اللايكات والديسلايكات":
كلما تضمنت التعليقات تعبيرا عن حب الملك أو تأييدا له أو حتى دعاءا إلا وٱنهالت عليها الديسلايكات.
هذا دليل على أن فئة من الشعب تمارس ديكتاتوريتها حتى على التعاليق والأفكار.
ودام لعاهلنا المفدى كل النصر والتمكين مع موفور الصحة والعافية ولسائر أفراد الأسرة الملكية والشعب المغربي وسائر بلاد المسلمين والمسالمين.
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.