24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | بلحسن: لغات التدريس قضية مجتمع .. وربط اللغة بالسوق مجازفة

بلحسن: لغات التدريس قضية مجتمع .. وربط اللغة بالسوق مجازفة

بلحسن: لغات التدريس قضية مجتمع .. وربط اللغة بالسوق مجازفة

قال محمد بلحسن، نائب الكاتب العام للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، إن مسألة تدريس اللغات ولغات التدريس قضية مجتمعية لا تهم النواب والأحزاب، بل تهم المجتمع، نافيا إمكانية حصر تردي المنظومة التعليمية بالمغرب في سبب واحد.

وأوضح بلحسن، مساء الجمعة، في مداخلة بندوة هسبريس حول "جدل فرنسة التعليم"، أن في "ربط المسألة اللغوية اليوم بالاقتصاد وسوق الشغل مجازفة لا يؤمن بها رجال الاقتصاد". وزاد مبيّنا: "من يستطيع تحمل مسؤولية كيف سيكون سوق الشغل عند تخرّج التلاميذ بعد عشرين سنة، والمهن التي ستظهر غدا، خصوصا أن الولايات المتحدة الأمريكية هي القوّة الاقتصادية اليوم، وغدا ستكون الصين؟"، واصفا ذلك بـ"المقاربة البراغماتية غير الموضوعية".

ورأى نائب الكاتب الوطني للائتلاف الوطني للغة العربية أن الائتلاف لم يتأخر في نقاش القانون الإطار المتعلّق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بل بدأ النقاش مع إحالة مشروع القانون الإطار على مجلس النواب، وأصداء الصراعات داخله، موضّحا أن النقاش بدأ مع الحكومة السابقة وفرض اللغة الأجنبية في البكالوريا، حيث ذكر بالمشادة الكلامية التي وقعت بين رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران ووزير التربية الوطنية السابق رشيد بلمختار حول الباكالوريا الدولية.

وتحدّث بلحسن عن "الزيغ والانحراف"، الذي طال النص الذي ورد في الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين، في القانون الإطار بصيغته الحالية، وأحال على النقاش حول تعريف التناوب اللغوي والتحوير الذي طال ماهيته وغيّر صيغة "تدريس بعض المضامين والمجزوءات باللغات الأجنبية" إلى صيغة جديدة.

وأكد بلحسن أنه "لا اختلاف مع الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 بحذافيرها"، مقدّما مثالين على "الخروج عن هذه الرؤية في القانون الإطار"، أحدهما يتعلق بحديث الرؤية الاستراتيجية عن التناوب اللغوي في بعض المضامين ابتداء من التعليم الثانوي، وخروجها عن ذلك عند الحديث عن التدريس بالفرنسية منذ التعليم الابتدائي.

ونفى بلحسن أن يكون للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية "مانع في تدريس اللغات"، قبل أن يستدرك قائلا: "لكن لغات التدريس هي اللغات الأم"، مضيفا أن تجربة التعريب "لا يمكن الحكم عليها بالقصور لأنها لم تطل المضامين التعليمية في الجامعة، ولو وفرت لها الشروط الأساسية من الألف إلى الياء بالتدريس من التعليم الابتدائي إلى العالي لكان من الممكن الحكم عليها حكما موضوعيا".

وانتقد نائب الكاتب العام للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية "خصوم التعريب"، الذين قالوا بفشله، مع أنه لا يمكن الحكم على هذه التجربة دون النظر إلى الحيثيات والخبرة والدوافع، وقدّم مثالا على ذلك بالمغاربة الذين درسوا باللغة العربية، ثم انتقلوا إلى روسيا وألمانيا وأوكرانيا والصين، واستطاعوا التكيّف.

تجدر الإشارة إلى أن ندوة هسبريس بُثَّت بشكل مباشر على صفحة الجريدة الإلكترونية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، وجمعت إضافة إلى الكاتب العام للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية محمد بلحسن، أستاذ العلوم السياسية حسن أوريد، وعضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي نور الدين عيوش.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - sami السبت 13 أبريل 2019 - 00:16
English should replace French and be used as the language of instruction of science subjects.Arabic & Amazigh are languages of identity.
2 - نصيحة السبت 13 أبريل 2019 - 00:22
ا لعربية في جميع اسلاك التدريس التعليمي والمهني والادارة المغربية لانها لغتنا بهانتواصل جيدا ثم الانجليزية نتواصل بها مع العالم ثم الفرنسية اوالاسبانية كلغة ثالثة اختيارية
3 - محمد من السعودية السبت 13 أبريل 2019 - 00:28
اللغات الاهم
الانجليزية - الصينية - العربية
وغيير ذلك يعتبر مضيعه للوقت
ومؤخرا في السعودية تم إدراج اللغة الصينية في المقررات الدراسية بجميع المراحل التعليمية
4 - سعيد السبت 13 أبريل 2019 - 00:28
تحية لهسبريس على مبادرتها الطيلة وشكرا للمتدخلين وخاصة السيد بلحسن الذي لامس عمق الاشكالية المنحصرة في نأي الجامعة وتبنيها لغة غير لغة دستور البلاد وأغلب العباد.
نعم للانفتاح على اللغات وخاصة الانجليزية ولكن التدريس بلغة الدستور من الروض الى الجامعة كما هو معمول به في كل بقاع العالم.
هل سمع المتدخلون بفرنسة التعليم في فرنسا او أنجلزته في بريطانيا أو رسرسته في روسيا وكركرته في كوريا، الخ ؟؟؟
5 - اازغبي السبت 13 أبريل 2019 - 00:29
من لا يدافع بشراسة عن لغته العربية،لا يزعجه فقدانه لشرفه ..اللغة العربية أساس هويتنا الحضارية..وبدون عربية لا نساوي شيئا !!
6 - عبد المجيد السبت 13 أبريل 2019 - 00:49
العراق درست المواد العلمية في التعليم العالي في عهد صدام حسين بالعربية ووصلت إلى ماوصلت إليه من التقدم والإزدهار في النووي والطب والأداب ... فهل كانت العربية مشكلا؟؟؟؟؟
7 - عبدالرحمن السبت 13 أبريل 2019 - 00:51
لنوحد تعليمنا وانداك نتكلم عن لغة التدريس.في المدارس الخصوصية يلقنون تلاميذ الفئة المحضوضة الفرنسية والانجليزية والعربية في حين نريد العربية لغة التدريس في العمومي. هذا استحمار للمغاربة وضحك على الذقون. كفانا من تضييع الوقت وهدر الجهود في الجدل العقيم. ان الاوان ان نوحد تعليمنا ويكون المغاربة سواسية في التدريس والتعلم كما هو الحال في المانيا وباقي الدول التي تريد ان تنهض بتعليمها دون مزايدات واديولوجبات
8 - احمد تازة السبت 13 أبريل 2019 - 00:51
ايها الناس هل انتم تنتسبون الى العرب ام عالم آخر كفاكم من هذا النزاع واتركوا الامور كما هي وحاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا واعلموا ان لغتنا احسن لغة في العالم فالكثير يحب ان يفهمها من الاجانب وتدريسنا لا باس به نحن نقارن انفسنا مع آخرين عرب فليس هناك فرق بيننا
9 - مهتم السبت 13 أبريل 2019 - 01:03
كلكم تنطلقون من إيديولوجيا معينة.لا ٱحد فيكم يستطيع ٱن يقرر ما يصلح للمغاربة.
10 - beny abd السبت 13 أبريل 2019 - 01:03
Et les enfants des riches on ne discute pas ils apprennent le français et l'anglais depuis le primaire
et ils sont dans les postes clés. On veut imposer l'arabe pour laisser les pauvres à la merci après le bac? quelle est cet état qui étudie sa seule langue. la France anglais et choix troisième langue depuis le primaire. Mais bien sûr la musique la peinture la couture même et le savoir faire.
11 - دا موح السبت 13 أبريل 2019 - 01:08
الغير العربي مثل عيوش، عصيد ، بلحسن ، أكفوس، العثماني ، أخنوش .....لا يريدون العربية مع العلم أو عن جهل بأن إحصائيات 2012 تقول بأن النسبة المئوية الغير العرب لا تتعد 27% لكن يجدون في مراكز السلطة ولا يريدون إستفتاء يعلمون جيدا أن الأغلبية عرب يريدون العربية
12 - Ingénieur d' Etat السبت 13 أبريل 2019 - 01:11
Assez de démagogie. 40 ans d'échec de ladite arabisation, avec comme corollaires: chute des niveaux généralisée (alors que notre système éducatif était parmi les meilleurs à l'échelle planétaire les années 60 et 70, le voilà parmi les plus arriérés), la prolifération des diplômés chômeurs et la fracture sociale (entre ceux qui ont les moyens d' inscrire leurs enfants dans les établissements privés et les missions étrangères permettant d' assurer un bon avenir et le petit peuple), nous vous à pas suffit. Les gens qui s' entêtent aujourd'hui à nier cette évidence sont soit des hypocrites, qui préfèrent sacrifier l' avenir de nos enfants et hypothéquer l' avenir du pays sur l' autel de l'idéologie (panarabisme et islamisme), ou bien des gens qui ne savent pas de quoi ils parlent, vu qu' ils défendent l'enseignement des matières techniques et de l'ingénieur en langue arabe, alors que simplement ce est pas pas possible, car on serait en train de mette la charrue devant le boeuf.
13 - أورو السبت 13 أبريل 2019 - 01:13
منضومة التعليم في حد داتها بمقرراته فاشلة التلاميذ باللغة العربية و فاشلين و بغيتهم يقراو بالفرنسية و بالإنجليزية يوم ما سنسمع give one msaman please مقررات البغرير...التعليم على سبيل المثال هنا في بلجيكا في الأول ثانوي تختار الشعب أو الخدمة لي بغيت تزاولها يعني التكوين المهني موجود في الثانوي بغيت شعبة ميكانيكي أو شعبة علوم أو شعبة فزياء كلها موجود و مؤطرة و لما تتتخرج تخدم في لي نتا بغيتو ماشي كيف البلاد بماستر قاعد بدون عمل
14 - شيئ من العقل السبت 13 أبريل 2019 - 01:21
الكلام بخلفية عاطفية و اديلوجية سياسوية لن تفيدنا في شيئ.ربط الهوية باللغة العربية نقاش مغلوط من اساسه. المنطق السليم يقتضي التدريس بالفرنسية على المدى المتوسط اعتبارا للواقع الموضوعي للبلد. والتفكير بجد في تاهيل اللغات الوطنية الحقيقية
15 - حسن الفيزياء السبت 13 أبريل 2019 - 01:35
اشكر صديقي الاستاذ محمد بنلحسن على مداخلته هذه و لكن شريطة تدربس العلوم في التعليم العالي بالعربية و اقول مرة اخرى ان الاستاذ بنلحسن يدافع بشراسة عن لغة القرآن الكريم
16 - بوعو السبت 13 أبريل 2019 - 01:54
كفانا فرنسة و استحمارا. خيار إعادة التدريس بالفرنسية مرة أخرى هو مضيعة للوقت لا غير.
17 - القشور السبت 13 أبريل 2019 - 05:15
اولا العربيه من الخمس الكبار في الامم المتحده و لغه معتبرة في كل اقسام السانيات و الاديان المقارنه. ثانيا الحمد لله اني هاجرت منذ 20 سنة ..لانه كلما قمت باطلاله على المغاربه و مشاكلهم اشعر بالغثيان..الهضره بزاف و السكات احسن!
التعليم راه بيد مافيا القطاع الخاص لتجفيف جيوبكم و تكليخ اولادكم ...و بقاو مقابلين العربيه..علموهم بالشلحه و هنيونا.
18 - السؤال المطروح... السبت 13 أبريل 2019 - 05:16
... هو لماذا تم تعريب المواد العلمية في الابتدائي والاعدادي والثانوي ؟.
لقد تبين بعد التجربة ان مستوى التلاميذ قد تدنى بعد تعريب العلوم ، ولهذا تقرر تصحيح الخطأ و الرجوع الى تدريس العلوم بالفرنسية.
اما مواد المعارف الاسلامية و مواد الاجتماعيات فهي تدرس بالعربية ولا احد يطالب بفرنستها.
الجديد هو ظهور الحاجة الى تدريس مبادىء المعلوميات وتقنيات الكمبيوتر والانترنيت منذ الابتدائي. ومن الافضل تدريس هذه المعارف الجديدة باللغة التي تنتجها وهي الانجليزية.
وهكذا سيصل التلميذ المغربي الى الباكالوريا وهو ملم بثلاث لغات ويكون مؤهلا لولوج ارقى معاهد البحث العلمي في العالم وخوض المنافسة في سوق الشغل الدولية.
19 - سعيد السبت 13 أبريل 2019 - 07:00
القانون الاطار جاء بما هو أخطر من لغة تدريس العلوم انه يضرب المجانية في العمق ...
كل الفرق البرلمانية متفقة على ضرب مجانية التدريس !!! والشعب يناقش لغة التدريس!!!
20 - Jamal السبت 13 أبريل 2019 - 08:16
لعل كل متبع غيور على بلده وهو يتابع النقاش الدائر حول لغة تدريس يدخله الشك وكأننا بصدد هدم مرحلة والشروع في بناء أخرى ناسين أو متناسين أن نظام التعليم قائم يحتاج اجتهادات حقيقية بعيدة عن الرؤية الانتخابوية او المصلحية.
كان من الاجدر أن تكون للجهوية مهمة في هذا الإصلاح
فلو فرضنا جدلا أن جهة معينة ستعتمد في برنامجها على منظومة تعليمية بتدريس العربية الأساس ثم الإنجليزية او الفرنسية
وجهة اخرة نفس الترتيب مع تغيير الأولويات
خلال خمس سنوات يتم التقييم
على أساس عشر سنوات يتم الفصل فيالانجغ
اي العودة الى مقرر عربي موحد وباقي اللغة مختلف باختلاف الحاجة والأهمية التي تكتسيها الجهة .
ممرضوع للنقاش .
21 - Mockingjay السبت 13 أبريل 2019 - 08:21
إلى : Sami :
You’re so ignorant ! Why should we study with a language that is not our language !? All countries that respect themselves use their languages in their education like France , Germany , Italy , China ..etc . why France don’t use Arabic or other language as language of its education !? Did you know that in France Arab immigrants are prohibited from speaking Arabic in class !? Every country who wants to succeed in education must use its language
22 - Mohssin السبت 13 أبريل 2019 - 08:42
ربط لغة التديس بسوق الشغل مجازفة، و ربطها بالمسجد فقط ليست بمجازفة.
23 - امغريبي السبت 13 أبريل 2019 - 09:04
الحرب اللغوية فيما يخص التكوين العلمي والمهني هي حرب اديولوجية قومية. نفس الأشخاص المثقفون الذين يكونون رأس التعريب ينتمون الى حزب الفاسيين و حزب الإخوان. هذين الحزبين لا تهمهم العربية كلغة بل كوسيلة لتعريب الشعب المغربي و تدويبه في العروبة التوسعية.هذه الأحزاب و الأشخاص لها اتصال وتمويل من الخليج و الجامعة العربية ليخلقوا الخوف بين المغاربة تجاه هويتهم الأمازيغية وتجاه اللغات العلمية العالمية.الخليجيون يتبنون الانجليزية كلغة التكوين والأعمال والاقتصاد. التعريب خدعة موجهة ضد شعوب شمال أفريقيا لتبقى ملحقة تابعة للعرب و محروسة بواسطة خدام العرب بالمغرب. عرب الداخل أو أمازيغ خونة مأجورين لبيع تاريخ ومستقبل و حتى شعب المغرب.حزبان حكما المغرب لعقود؟البرنامج الوحيد في اهتمامهم هو هدم الذاكرة التاريخية للمغاربة وإعادة برمجة الإنسان المغربي عن طريق التعريب و الأسلمة السياسة.يجتهدون في منع المغربي من إعادة عزه بذاته وأصله كي ينطلق على أساس صلب.ككل الشعوب العريقة المتقدمة.تبادلوا المصالح مع النظام المخزني و يضحكون على الشعب.
24 - سعيد السبت 13 أبريل 2019 - 09:12
اضن أن لغة السوق أصبحت هي الطاغية في المجتمع ...لغة أتت من الغابة والبلاء و استولت على مساحة مهمة من داكرة المجتمع. رجال التعليم و السياسيون اكلوا الميزانيات ولم يقوموا بواجبهم التوعوي...و ستضل التربية هي الحل education و هي الوسيلة الوحيدة للتواصل الحضاري ليس التعليم. فعلا لغة السوق تسيطر الان لأنها شعبوية وتدعي انها سريعة في التفاعل و ردة الفعل ...وهدا غلط و كدب...بعض أصحاب الشكارة لبانضية يعطوا هدا الانطباع. لكن الخطير هو الخوانجية دؤبوا على عدم تحيين اللغة والمفاهيم حتى يستطيعوا خلط الأوراق و السيطرة على العقول ...نتدكر أن هدا حصل في أوروبا في القرون الوسطى حين كان الإنجيل باللاثينية ولا يستغله سوى تجار الدين و بعدما قام مارتن بترجمته إلى لغة عصرية مفهومة قامت القيامة و انقسم العباد إلى كاتوليك وابروتيستانت...الآن والدين يتقنون الفرنسية والإنجليزية مثلا يعلمون أن بإمكان المرء ان يقول ويعبر أو يشرح اي شيء و بدقة. حتى العبرية تم تحيينها مند أكثر من مائة سنة....رجاءا احترموا أنفسكم!
25 - المجدوب السبت 13 أبريل 2019 - 09:16
بقي حنى انقلبوا على الهوية عند دراري الصغار و تنتخباوا وراهم أوهما بغوا غير يفهموا هذا العالم لي ضاير بهم بأي لغة، ويلا كبروا يلقوا فين يخدموا ركزوا على هذه النقطة الأخيرة ( الخدمة) ركزوا العمل و الاجتماعات ديالكم ب80% بش تلقوا حل للبطالة و جودة ظروف الشغل .المغربي إلى شاف الفائدة يدرس باي لغة انظروا مغاربة العالم أعيدها الخدمة و الاقتصاد هو الأساس. العربية أم اللغات الحديثة. الإنجليزية لغة العالم والعصر الفرنسية لغة الاستعمار و الطبقية و احسن لغة تنفهموها هي المغربية السياسيون الكفئ لا يهتمون بتغير اللغة بل معنى الحياة للمقهورين
26 - عبد الله الكاتب السبت 13 أبريل 2019 - 09:27
العربية أثبتت أنها لغة العلم منذ الخليل ونظام التقاليب ولا ينكر ذلك إلا جاهل بقواعد صرفها، وأنا أعرف يقينا أن معهد التعريب التابع لجامعة أم القرى يعرب جميع ما كتب في الطب والهندسة والفزياء... لكن تبقى السياسة هي المانع الحقيقي من التدريس باللغة العربية، واللغة مهمتها وصف العلم ومتكلم اللغة هو من يتحكم في مصيرها، الفيتنام تدرس العلوم بالفبتنامية والصين بالصينية والروس بالروسية ولغة الخوارزمي عاجزة؟؟؟ لماذا سوريا والعراق ذهبت بعيدا باللغة العربية. شكرا هسبيريس
27 - simo السبت 13 أبريل 2019 - 09:30
ربط اللغة بالسوق مجازفة ؟؟؟
على كل حال لن تكون العربية هي لغة السوق .
العربية هي لغة الحرب . هل سمعتم بحرب ليس فيها دولة عربية .
28 - Khalid السبت 13 أبريل 2019 - 09:46
جدتي كانت انسانة أمية لم تطل قدمها المدرسة و تكلمت العربية بلهجتها البدوية.كم كانت جميلة لغة جدتي .
29 - شيكاغو السبت 13 أبريل 2019 - 09:51
لماذا كل هذا التهويل والتفزيع اللا مبرر.. مستوى الطلبة المغاربة لا بأس عليه وأظن أنه جيد وأنا أعطيكم مثالا حيّاً أعرف شاب كان في السابع عشر من عمره في الفصل الحادي عشر حين هاجر إلى الولايات المتحدة مع أبويه وذخل مباشرة إلى قسم الباكالوريا وتمكن أن يتوفق على جميع رفاقه في الفصل ونجح في الباك بتفوق ممتاز أمام دهشة أساذته ومؤطريه والآن تتهافت عليه الجامعات الأمريكية بكل دعم ليدرس عندهم.. والذين يصفون المستوى الدراسي للطلبة المغاربة بالكارثي فأنصحهم بأن يأتوا لأمريكا ليروا مذا تدني المستوى التعليمي للطلبة الأمريكان خاصة في التعليم الإبتدائي والثانوي.
30 - البداية ...للخطاب العلمي السبت 13 أبريل 2019 - 09:55
قبل الحذيث عن العلوم وعن لغات الدول المنتجة للعلوم وقبل التطرق لمواضيع تدريس العلوم .من أنتم ومن تمثلون ولصالح من تعملون ؟أي علم؟ لأية عقلية؟
31 - yousfi السبت 13 أبريل 2019 - 10:15
الغرب يرى في تعاليم دين الإسلام و القرأن البعبع الدي يقظ مضجعه فضغط على الدول التي تدور في فلكه بان تعيد النضر في برامج تدريسها لنشئ و بادئة رأينا إعادة سياغة مقررات التربية الإسلامية و ستغير في المستقبل و اليوم يضغط على المكونات السياسية بالعودة إلى تدريس باللغة الفرنسية بحجاج و اهية ان سوق الشغل يلزم بدالك و ان العلم ليس الا في فرنسا.ادهبو الى الدول الحرة مثل فلندا و الدنمارك و اسلاندا باي لغة يدرسون و كم من العلم ينتجون.اياخونة اللغة و الشعب .
32 - البوهالي السبت 13 أبريل 2019 - 10:50
سأختصر تعليقي في ظاهرة غريبة متمثلة في إهانة اللغة العربية من طرف بعض معلقي بعض القنوات على غرار كويست عربية، حينما يتحدث عن الحيوانات ويضفي عليها صفة الانسان بقوله مثلا (يهاجمون) في إشارة للأسود أو الضباع، عوض أن يقول (تهاجم) وبذلك فالعبارة تترسخ في أذهان الأطفال ويصبحون بذلك تائهين وحائرين عن التعبير الأصح...
33 - المجازفة الخطيرة هي ... السبت 13 أبريل 2019 - 11:56
...الانعزال عن العالم والتمسك بايديولوجية المجتمع الجاهلي المبني على العصبية والحمية القبلية والتي عوضتها اوهام الهوية والمواطنة والتي يدحضها الواقع.
الا تتبخر هذه الاوهام بمخاطرة الشباب بارواحهم في البحر هربا من الهوية والمواطنة بحثا عن الكرامة والعيش الكريم في بلاد العقلاء.
لقد انغلق المغرب على نفسه في القرن 19 وكان التعليم بالعربية لوحدها وادار ظهره للتحولات التى احدثها البحث العلمي بجواره فكانت النتيجة التخلف والضعف والاستعمار.
وبعد ان تخرجت من المدرسة الفرنسية في عهد الحماية نخبة من المتعلمين كان لهم الفضل في تسيير البلاد بعد الاستقلال وتبين ان المعربين غير مؤهلين لتولي المناصب العليا وممارسة المهن الحرة الجديدة.
34 - التعريب ينتج ... السبت 13 أبريل 2019 - 13:26
... الفكر المقيد بالنقل عن السلف ويربط المتعلمين بمعارف متقادمة اكل الدهر عليها وشرب و يعبد الطريق امام ايديولوجية الاخوان الذين يرون الحل كل الحل في الاسلام لوحده مما يؤدي الى انضمام المتطرفين الى التنظيمات الداعشية.
اما الفرنسية فانها تفتح العقول على فلسفة الانوار التي تعلم النقد وتنفتح على المعارف الحديثة.
35 - كريم السبت 13 أبريل 2019 - 14:12
يظهر أن الضيف السيد بلحسن يملك حجة بالغة في هذا الصدد بخلاف الضيفين الآخرين فلهما أفكار مضطربة لكونها نابعة من مصدر أديولوجي.
36 - المغرب بلدي السبت 13 أبريل 2019 - 16:24
لا يمكن لدولة أن تتطور إلا بسواعد رجالاتها الأوفياء و لا يمكن لشعب أن يحافظ على استقراره إلا من خلال اعتماده السلم الأهلي و البحث عن أوجه التلاقي لا على نقاط الخلاف، فالروابط هي التي تجمع الشمل و التفرقة مآلها الفشل و الوهن (للجميع طبعا).
وأضرب لكم مثلا ، دولة رواندا مرت عبر مرحلتين متناقضتين: أولاهما: مرحلة الإحتقان التي أدت إلى حرب أهلية أودت بحياة عشر الشعب الروندي
ثانيهما: مرحلة المصالحة الأهلية و بناء المؤسسات الوطنية و تجاوز الآثار النفسية على ذوي القتلى حيث بعد هذه المرحلة أصبح القاتل يعيش وسط أهل الضحايا بعد جبر الضرر و المسامحة منكبين فقط على تحقيق العيش الكريم و العدالة الإجتماعية لكل مكونات المجتمع عن طريق تطوير الإقتصاد .
37 - ح س السبت 13 أبريل 2019 - 16:37
يبدو من خلال اعتذار وزير للتربية سابقا في برنامج كانت قد استضافته فيه وقتها قناة إعلامية أجنبية ناطقة بالعربية ، بانه لا يجيد الكلام بالعربية ويفضل الكلام بلغة اجنبية مهما كانت ذريعته عفوية أو تنم عن قصد خفي فانها كانت بمثابة استخفاف باللغة العربية وباهلها كلغة القرآن ولغة وطنية رسمية إلى جانب الأمازيغية والتي يقرها دستور بلاده.
لا يعرف المرء كيف ستكون حدة الردود من طرف الإسبان او الفرنسيين أو الانجليز أو الأمريكيين او الاسرائليين لو أدلى مسؤول وصي على قطاع التعليم بمثل هذا التصريح المستخف بلغتهم الوطنية الرسمية !؟.
من الطبيعي أن تفشل سياسة لغة التدريس بالعربية بمدارسنا إذا كانت لا تحضى بالاعتبار من طرف من اوصي على بلورة سياستها التعليمية، وبالتالي لا تتحمل العربية لوحدها فشل التدريس بها إذ غابت إرادة سياسية حقيقية لإقرارها رغم غناها بمفردات دقيقة الوصف والمعاني.
صحيح أن اللغة العربية كلغات اخرى في العالم لم تواكب التطور العلمي لتخلف أهلها وبالتالي يتعين على الباحث لمواكبة هذا التطور أن يتقن لغة حية وعالمية كالانجليزية أو لغة أخرى حسب الطلب والحال والذي لا يعني التخلي عنها.
38 - بهيجة الحمدوتي الأحد 14 أبريل 2019 - 11:43
ستبقى اللغة الغربية شامخة تنافس لغات العالم السائدة لأنها لغة القرآن ولغة العلم التي مهدت الطريق لعلماء الغرب ووضعت لهم اللبنة الأساس لتطوير العلوم . لغتنا ستظل شامخة مادام من يدافع عنها ويحميها مهما تكالب عليه الأعداء .
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.