24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة (5.00)

  2. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  3. صحيفة تُسَود صورة القصر الكبير .. غبار وبغال و"هجرة سرية" (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. زعيتر يتدرّب رفقة نورمحمدوف قبل "نزال أبو ظبي" (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الدبلوماسية المغربية تطوّق مناورات البوليساريو في مجلس الأمن

الدبلوماسية المغربية تطوّق مناورات البوليساريو في مجلس الأمن

الدبلوماسية المغربية تطوّق مناورات البوليساريو في مجلس الأمن

على بُعد أسبوعين من صدور التقرير نصف السنوي حول الصحراء المغربية وبروز مؤشرات دولية تسير في اتجاه إنهاء وهم انفصال جبهة "البوليساريو" وفرض خيار الحكم الذاتي، شرع المغرب في تحركات دبلوماسية قوية داخل أروقة مجلس الأمن الدولي، من أجل تحصين مسودة القرار من أي تعديلات تمس بسيادة المملكة.

ولجأت "البوليساريو" إلى روسيا، وهي عضو دائم بمجلس الأمن الدولي، من أجل البحث عن صوت داعم خلال المناقشة المقبلة للتقرير حول مسألة تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة بالصحراء "المينورسو"؛ فقد التقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية للتنظيم الانفصالي، الأسبوع الماضي، مع الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي المكلف بالشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية الروسي.

مصادر مسؤولة أوضحت لهسبريس أن الرباط تتعامل بمسطرة مضبوطة لا يحكمها رد فعل الخصوم، وأشارت إلى أن المرحلة الأولى تكمن في إعداد مسودة التقرير مع الجهة التي تعد القرار، وهي الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان ديفيد هيل، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، وهو المكلف بملف الصحراء، التقى، الأسبوع الماضي في الرباط، ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، تزامنا مع شروع مجلس الأمن الدولي في مناقشة ملف الصحراء قبل تجديد ولاية بعثة "المينورسو" في الـ29 من الشهر الجاري.

وتعمل الرباط وواشنطن على حماية مسودة القرار رفقة أصدقاء وحلفاء المغرب بمجلس الأمن الدولي، ثم يمر إلى مرحلة فتح مناقشات مع أعضاء مجلس الأمن الدائمين وغير الدائمين من أجل وضع النقاط على الحروف وتفاديا لأي مفاجآت قد تحصل لحظة التصويت على القرار الأممي.

ويرتقب أن يحل وفد مغربي بروسيا، وفق ما علمته جريدة هسبريس الإلكترونية ، في إطار التحركات الدبلوماسية مع أعضاء مجلس الأمن الدولي، خصوصا أن موسكو تحاول دائما في اللحظات الأخيرة أن تضفي نوعا من التوازن على القرار النهائي.

وتتخوف جبهة البوليساريو من القرار الأممي المرتقب، خصوصا في ظل المعطيات التي كشفتها صحيفة بريطانية بخصوص مفاوضات جارية في الكواليس بين الرباط وواشنطن من أجل إسقاط خيار الانفصال بشكل نهائي في ظل الحراك الشعبي وتغير موازين القوى في الجارة الجزائر.

كما أثار موقف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صدمة داخل مخيمات تندوف، عندما كشف في تصريحات صحافية أن الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا يرفضان وجود دولة بين بلاده والمملكة المغربية؛ وهو الموقف الذي يتماشى مع ما أوردته صحيفة "ميديل ايست أي" البريطانية بخصوص استنفاد حل الانفصال لصلاحياته، خصوصا في ظل التغيرات التي تعيشها المنطقة المغاربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - عبدالواحد الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:15
إنها بداية النهاية لأسطورة شرذمة انفصالية وبروز الحقيقة.
2 - امزرو الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:16
"ظهر الحق و زهق الباطل ، ان الباطل كان زهوقا" صدق الله العظيم ، وزهقت معها ملايير الدولات من خزينة الشعب الجزائري الشقيق ، نتمنى ان يوضع حد لهذا العبث، فالتاريخ لا يرحم
3 - عدنان الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:21
القوي يفرض رأيه.....على المغاربة أن يعملوا لتقوية بلدهم في مختلف الميادين وتقوية الجبهة الداخلية وتنويع العلاقات مع مختلف البلدان.............إيوا اخدموا بلادكم بركا من الأنانية وانعدام المسؤولية.
4 - mounir الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:22
ا لمغرب استرجع صحراءه من اسبانيا اثناء المسيرة الخضراء , 1975, ومازال مسيرة الخضراء الثانية لاسترجاع الصحراء الشرقية منها تندوف المحتلة انها اخر مستعمرة بافريقيا , وفتح سفارة جديدة للجمهورية القبائل الحرة في الرباط,
5 - مغربي أمازيغي الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:27
المغرب عانا كثيرا من مشكل الصحراء .والغريب في الأمر هاتة المعانات تحصل من شردمة المرتزقة المدعومة من بلد ثم استقلاله ليس بالبعيد . كان المغرب دائما مساندا للجزائر لاستقلاله .ونيل حريته .حتى يتفاجأ بنكران الجورة والاخوة على المغرب أن يأمن حدوده ويخرج العصا لا في الصحراء المحررة ولا في الحدود حتى ينصع له ولا يقدم أي تنازلات و لا ينضم لهاكذا لقاءات . او مفاوضات مع هاد الكيان المزعوم و المدعوم .نحن وبكل إيماننا بوطنيتنا أمازيغي و عرب همنا الوحيد الدفاع عن وطننا مهما كانت مشاكلنا الداخلية .لان تصفية هاد المشكل من أسباب تقدمنا شركائنا.
6 - مغربي أمازيغي صحراوي الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:29
على كل حال وفي جميع الأحوال المغرب في أرضه والحمد لله مند 44 سنة بقيت فرصة دهبية أمام دوي الأصول من الصحراء المغربية المحتجزين أو اللاجئين في مخيمات تندوف أن يبادوا للعودة إلى أرضهم وأهلهم ودويهم قبل فوات الأوان..
7 - الصحراء المغربية الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:29
الفريق القايد صالح و مادورو يؤيدان بعضهما البعض .. مصلحتهما فوق مصلحة شعبيهما .. الموزمبيق تقف إلى جانبهما !
8 - محمد ايوب الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:31
الرجوع للحق:
هذا ما يجب أن تبادر به الجزائر،فتشجيع انفصالي صحرائنا المغربية لن يكون في صالحها عاجلا ولا آجلا..فكما تدين تدان..ولتراجع التاريخ لتعلم إلى أي مدى كانت حدود المغرب..ولو قامت فرنسا وإسبانيا بالافراح عن وثائق هما لتأكد الأخوة الجزائري ن من الحقيقة..لا يجب مقارنة ولا إسقاط قضية صحرائنا بأية قضية أخرى كجنوب السودان أو انفصال إندونيسيا أو يوغوسلافيا وغيرها..فاتقوا الله يا حكام الجزائر..
9 - مغربي جنوبي الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:31
لقد ولّى زمن تفريخ الدويلات من عدم ...البوليساريو تفكك منذ 1988 ومانراه هو مجرد مسرحية عبثية يلعب فيها دور الكومبارص كل من لامين البوهالي وعبدالله لحبيب وخداد وبشرايا وغيرهم من ذوي الأصول الجزائرية والموريطانية
أما مخرجي المسرحية فقد آل نظامهم إلى الزوال والفاهم يفهم
بوليساريو لا يمثل سوى صوت العسكر الجزائري وبقايا جبهة التحرير وهذه هي الحقيقة
وحين يشاهد العالم الشعب الجزائري وهو يطالب بتقرير مصيره فإن ماكان يطالب به العسكر الجزائري من تقرير مصير شعب صحراوي لم تستطع الأمم المتحدة تحديد هويته ومجاله الجغر افي ليس سوى بروبغندا مقيته لا علاقة لها بالمبادئ التي طالما تشدق بها الشياتة الجزائريون الذين قلب أغلبهم " الفيستة " وإنحاز إلى الشعب ضد عصابة القايد صالح والمرادية
10 - فكيكي الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:32
الحق يغلى ولا يعلى عليه فكرة الإنفصال زائلة طال الزمن أم قصر لأنها ردة فعل لمجموعة من الشباب الماركسي اللنيني التي كانت سائدة بين الشباب قبل سقوط حائط برلين وهذا الخط الإديولوحي لم يبقى له مناصر إلا في تندوف وبدأ يجف عليه الماء بسبب ما تعيشه الجزائر من مرحلة انتقالية قد تغير رؤيتها إزاء كل القضايا الدولية منها قضية البولساريو الذي يطالب الشعب الجزائري بطرده.بالإضافة إلى متغيرات اخرى يشهدها العالم لإنهاء جميع النزاعات الإقليمية والدولية. وخلاصة القول الشعب المغربي ومعه عقلاء العالم يرفضون تواجد دولة مصطنعة بين المغرب وموريطانيا وهي من المستحيلات السبع.
11 - نحن الشعب الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:32
لا توجد فرصة خير من هاته للاجهاز على هذا الملف و انهاء هذه المشكلة للأبد...من يجرؤ من فاسدي الحكم في الجزائر للوقوف أمام أبناء الشعب الجزائري الثوار الشرفاء و اقناعهم بمناصرة منظمة انفصالية تساهم في تدمير العلاقات مع بلد جار...انتهت اللعبة بالنسبة للعصابة الحاكمة في المرادية و انتهت معها أوهام دعاة الفتنة و الانفصال....عودوا إلى وطنكم و ضعوا أيديكم في أيدي إخوتكم من عموم الشعب و بإمكاننا جميعا الضغط للحصول على عيش أفضل في وطن واحد...
12 - صحراوي الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:34
روسيا لن تدعم أبدا الجبهة
روسيا تعمل على الحفاظ على مصالحها في الجزائر وتعزيز مبيعاتها من الأسلحة القديمة.

الصحراوي كريم ومكرم في أرضه. عناصر الجبهة يعيشون الأوهام ويوهمون المغلوب على أمرهم في المخيمات بأكذوبة الجمهورية وهذه العناصر في واقع الأمر هي شبكة جواسيس ضد المغرب ولا ولن يخدموا مصلحة الصحراوي أبدا.
13 - متابع الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:35
تعمل الدبلوماسية المغربية وفق مسارات ومداخل عديدة، تحدد أطرها شخصيات رئيسية، تؤثر في توجهات السياسة الخارجية للمملكة.....وللأسف الشديد
14 - مجرد رأي الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:37
والله لا أعلم حتى كيف تتبادر إلى الذهن فكرة تأسيس دولة على جزء من أرض دولة ذات سيادة !!!
المغرب سخر ميزانيات ضخمة في سبيل أن تنعم أقاليمه الجنوبية بالتنمية المستدامة فقد سعى جاهدا و منذ استرجاعها من الاستعمار الاسباني إلى اطلاق الاوراش الكبرى بالمنطقة (طرق سيارة موانئ مطارات معامل مدارس مستشفيات مراكز إدارية فضاءات متعددة الاختصاصات. ... ثم يأتي أحدهم ليركب على كل ذلك و يستفيد مما بناه المغاربة طيلة عقود بل طيلة قرون و يوهم نفسه بتأسيس دولة هناك! !!المستحيل في أرقى تجلياته .
من حسن حظهم أن المغرب بادر إلى إطلاق خيار الحكم الذاتي .
15 - كلمة حق الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:39
العز للدبلوماسية المغربية.. اتمنى من الله سبحانه وتعالى ان يتم الحسم في هذا الملف الذي عمر طويلا. ويعم الاستقرار في بلادنا.. وبالتالي تخلق مشاريع استثمار كبرى..
16 - عبد العزيز الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:40
السلام عليكم.
من مصلحة المملكة المغربية أن يطيح الشعب الجزاءري بالنضام الحاكم و أن يزيح كل رموزه لأن حتى بالنسبة للشعب الجزاءري فإن هدا النضام هو سبب تأزم العلاقة مع المغرب و هو سبب تخلف الجزاءر , كفى من المغالطات أيها الجزاءريون , بلادكم تسير إلى الوراء بسرعة , نحن المغاربة لا نريد منكم شيئا , نريدكم أن تحترمون وحدتنا الترابية , فما دام حكامكم يحاربوننا فإننا لهم بالمرصاد , فإننا بحول الله وقوته سننتصر عليهم لأننا أصحاب الارض و هم أصحاب الاوهام , افيقوا من سباتكم لقد خدروا عقولكم مند استقلال الجزائر لكي ينهبو ترواتكم بحجة العدو المغربي. اللهم انصر الاسلام .
17 - selina الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:43
حتی الشعب الجزاءري الشقيق يطالب بانهاء اسطوانۃ هده الشرذمۃ التي ادت الی استنزاف ثرواته والتي ادت كذلك الی تفرقۃ الشعبين الشقيقين اللذان تجمعهما نفس اللغۃ ونفس التقاليد وووو المهم البولساريو اصبحت ايامه معدودۃ والدول العضمی كذلك تريد اقبار ونهايۃ هذه الشرذمۃ الانفصاليۃ باي باي الحشرات والی الجحيم لكل خاءن خان وطنه
18 - مباشر الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:50
السياسون المحنكون هم من يرجعون في آخر لحظة قبل فوات الأوان وقبل سقوطهم في حفرة لا يخرجون منها أبدا..ها هم عمر البشير في السودان و القذافي في ليبيا و بوتفليقة في الجزائر لم يتحلوا بالحكمة في آخر مراحلهم و عوض أن يتذكرهم التاريخ بالخير في آخر أيام سلطتهم ها هو سيتذكرهم بحبهم للسلطة و بأذاهم لشعوبهم و مواطنيهم..البوليساريو الآن يمكنه أن ينفك من أطروحة بوتفليقة الذي لم يأت بخير لشعبه فما بالك ببوليساريو و الصحراويين المغاربة ..يمكن للبوليساريو أن يقفز إلى الأمام و يقطع الهاتف مع أوامر قصر المرادية ثم يدخلوا أبطالا إلى بلدهم المغرب يشاركوا في الإقتصاد و الإزدهار..
لكن ربما ستطغى الأنا و تجدبهم الحملة و يذهبوا أين ذهب سابقوهم...
الذكي هو يأخذ قرارا حكيما قبل انجرافه و المغفل يبقى مغفلا حتى يديه الواد..
19 - أزغوذ الاثنين 15 أبريل 2019 - 12:55
أحسن حل للمشكل هو التفاهم بين المغرب و الجزائر .لكن مع الأسف إخواننا في القيادة الجزائرية ضميرهم متعفن و متعطش لخلق الفتن و إهدار أموال الشعوب . لا أرحب بحل تفرضه علينا الدول الغربية لأنها دوما تعمل لمصالحها في المنطقة ، و بذلك كل حل آت من عندهم له ضرائب تفرظ على الشعوب .أملنا في الله تعالى بأن تتغير القيادة الجزائرية من جدورها وتأتي لنا باناس غيورين على بلدهم أولا ثم جيرانهم و يجلسوا معنا على طاولات الحوار لحل الأزمة التي اخذت من الشعبين الشقيقين عقودا من عمرهما و معها أموالا لو كانت سخرت في التنمية لكان الاسبان الآن يغرقون من أجل الوصول عندنا .
20 - الشريف الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:00
ابراهيم غالي زعيم البوليزاريو باع مرتزقته بالرخيص للجزاءر ، وكانت الجزاءر تظن انها ستبيع ابراهيم غالي ومرتزقته بالغالي للمغرب لكنه شاءت الاقدار ان تبيع الجزاءر نفسها بثمن بخس قبل ان تبيع غيرها،
21 - عكاشة أبو حفصـــــــــــة . الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:05
’’ البوليزاريو’’ منظمة ارهابية تجمع قطاع الطرق والصعاليك، لا ادري كيف وصلت الى رواق الامم المتحدة ؟ والتي لم تستطع حى الان احصاء اعدادهم وتبيان الصحراوي الحقيقي من المرتزق ولم تضمن رجوعهم الى أرض الوطن بعيدا عن الفتن والقتل .
حسبنا الله في من كان سببا في وجودهم ان الله يمهل ولا يهمل .
22 - ادريس اكزناي الاثنين 15 أبريل 2019 - 13:52
نظام العسكر يتهاوى في الجارة الجزائر ومعه تتهاوى احلام الانفصاليين البائدة. ومن حسنات الأقدار أن الأوضاع المتوترة في الجزائر تتزامن والاجتماعات المفصلية لقضيتنا الوطنية الأولى في أروقة مجلس الأمن.
23 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:12
جميع المؤشرات تدل على سكان المخيمات يستعدون لمغادرة الجزاءر و الالتحاق بارض الوطن و خير دليل على ذالك شروعهم في بيع اراضي تندوف خوفا تدهور الاوضاع في الجزاءر عقب انتفاضة الشعب الجزاءري الشقيق ضد نظامه المستبد و الفاسد الذي كان من نتاءحه البارزة اقالة بوتفليقة و هو اكبر حليف لمليشيات البوليساريو الشيء الذي اطاح من معنوياتهم و كذالك الحصار الذي فرضته عليهم الدبلماسية المغربية في المحافل الدولية
24 - Dieglo الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:13
حتى و لو كنا نختلف في بعض السياسات فإننا نعتبر أن الصحراء المغربية ارضنا و ارض أجدادنا. فليذهب الكيان الوهمي الى مزبلة التاريخ قريبا انشاء الله
25 - الفلاح الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:17
الحلول ااديبلوماسية تعطي نتائجها الجيدة إذا كان المكلفون بالملفات الثقيلة لهم وزن وباع سياسي وإقناعي ويجيدون اللغات كما أن الدولة يجب أن تدعمهم بالعلاقات الثنائية مع مجموع دول المعمور كان بالإمكان أن يكون هذا النزاع المفتعل قد حل منذ زمن طويل لو أننا كنا نتوفر على آلة ديبلوماسية كهاته التي نتوفر عليها اليوم إلا أنه من الأخطاء يتعلم الإنسان ونأمل من الله أن تكون هذه السنة نهاية لما يسمى جبهة الخزي والعار والشؤم
26 - jamal chebli الاثنين 15 أبريل 2019 - 14:35
لن تنعم المغرب براحة البال على الصحراء لأن نهاية الملف تعني نهاية أرباح الإتحاد الأوروبي وأمريكا وروسيا و صيني من إفريقيا وهدا يعتبر كتهديد لأمنهم القومي لأن نهاية الملف تعني بداية تشكيل إتحاد حقيقي مغاربي وسيطرة على كل إقتصادات الدول الإفريقيا التي كانت بحوزة عمالقة الإقتصاد المدكورة أعلاه
27 - اتنين الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:01
لن يحلم الخونة بدولة في جنوب المغرب ولو اجتمعت لها كل دول العالم
28 - ولد علي الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:18
بصراحة اقولها وأؤكد على ما أقول وهو ان المغرب قد تنازل كثيرا عن حقوقه عندما طرح وقبل بالحكم الذاتي في المناطق الجنوبية للصحراء المغربية
فعلا ان المغرب تنازل من اجل ارضاء الجارة الشرقية فقط ليس الا
نعم ان المغرب متأكد على ان الصحراء ارض مغربية لا جدال ولا نقاش في هذا ومع ذالك قد تنازل من اجل ارضاء الآخرين ومن لم يقبل بهذا معناه انه يبحث عن الحرب والكارثة نجانا الله وأياكم منها
29 - مغربي الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:33
قرار قادم لن يخلو من تفخيخ و مصطلحات الصالحة لتأويل لان منتظم الدولي و على راسه الكبار بالزعامة امريكا ترامب لازال غير جاد في حلحلت النزاع مفتعل حول الصحراء المغربية لاسباب عدة على راسها ان المنطقة المغاربية تشهد التطورات جديدة على راسها اوضاع بالجزائر و نتاءجها لم تحسم بعد لازالت رهينة بالمعطيات الحراك على الارض كما ان الاخيرة تعد ضمن ساحات معارك الاقتصادية مهمة مشتعلة بين كبار مما حتم و سيحتم تأجيل الحسم في الحل القضية الصحراء المغربية الى حين اتضاح رؤية اقليميا خاصة و قاريا عامة و من يدعي ان حل ملف يلوح في افق فهو خارج صرب يغرد الا في حالة توافق بين كبار يفوض لامريكا اتخاد قرار بطي ملف نهاءيا في اطار تبادل الادوار بين كبار كما في شتى قضايا حول العالم و لعل ملف كوريا شمالية و سوريا و فنزويلا و العراق و اليمن و غيرها من قضايا لجواب عن لكل من يقر ان حل بات قريب وبالتالي الحيطة و الحذر و اليقضة و التعبءة مستمرة والاستعداد لاسوا الاحتمالات المنطقة مغاربية تواجه اليوم تنفيذ مخطط فوضى خلاقة رغم تغيير اليات و ادوات ايها المغاربة.
30 - ملاحظ الاثنين 15 أبريل 2019 - 15:38
ان تحقق هذا و أبيد الانفصال مع مشاكله الهامشية و مع ذهاب النظام الاستبدادي الجزائري و مع أمل ان يتغلب الليبيون على ازمتهم، قد تشهد المنطقة المغاربية تطورا اقتصاديا متكاملا قد يكون قاطرة لافريقيا و وصلا تعاونيا مع اوروبا ليكونوا دفعة و ركيزة متينة للاقتصاد العالمي. فالخلافات و الحروب غير مجدية في الحاضر المعاصر. حان الوقت للانسان ان يكون اكثر حكمة ليؤسس الحضارة التي ترقى الى الاخلاق و القيم.
31 - ولد علي الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:01
نداء للمغاربة
اوجه نداء للاخوة المغاربة الذين يتقنون اللغة الانجليزية
ان يتواصلون مع الجرائد جنوب افريقيا بالهدوء وانتظام
الهدف: توضيح قضية وحدة المغرب الترابية وتاريخها والبوليزاريو
ومن صنعها بسبب الحقد وطمعا بمنفذ بحري والسيطرة على اراضي الغير
لخ
32 - مواطنة الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:11
لقد حان الوقت للشعبين الشقيقين المغربي والجزائري ليضعا اليد في اليد من أجل بناء الغذ ، وعلى هذا الغرار تبني الشعوب المغاربية مستقبلها الذي نتمنى ان يكون مزدهرا وفي مقدمة الدول الرائدة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وصناعيا .....
والتي طالما تمت عرقلة هذا التقدم بفعل من ارادوا الشر لهاته الشعوب لانه يتغذى على اجسام الاخرين ، وهذا النزاع طالما كان ارضية خصبة تعيش عليها المرتزقة ومن يسير في فلكها .
33 - ملاحظ الاثنين 15 أبريل 2019 - 16:28
31 - ولد علي... كلامك صحيح مائة في المائة... هناك طلبة بارعون في الانجليزية يناضلون ضد اعداء الوطن عالميا. لكن مع الاسف جامعاتنا المغربية بدون استثناء من الشرق الى الغرب تتجاهلهم لتهجرهم و تحبطهم.
34 - الأصييييل الاثنين 15 أبريل 2019 - 17:03
يكفي للمرء أن يتتبع الوثائقي الذي بثته قناة (MÉDI 1 TV ) "من تندوف إلى العيون- طريق الكرامة" ليلة أمس، ليتأكد أن هؤلاء المرتزقة هم عبارة عن لصوص يقتاتون من الإعانات الدولية الموجهة إلى إخواننا الصحراويين المغاربة المحتجزين وراء السياج والأسلاك في تندوف. هذا الشريط الذي أنجزته صحافية إسبانية محايدة فضح أكاذيب المرتزقة وإدعاءاتهم. وهو أكبر حجة وبرهان على مصداقية المغرب . وأتمنى أن يطّلع عليه كل من المتدخلين الجزائريين الذين مازالوا يعيشون في الأوهام، حيث سيصدمون بالحقيقة المرة ويتأكدوا أن أموال ثرواتهم ذهبت أدراج الرياح وأن الشعب الجزائري عاش منذ 42 سنة أكبر خدعة في تاريخهم. لأن أموال بترولهم كانت تذهب إلى الحسابات البنكية للزمرة الحاكمة والعسكر خارج الوطن، تحت غطاء ...تقرير المصير...ووووووو......
35 - وناغ الاثنين 15 أبريل 2019 - 17:09
الى رقم 28
لاتقلق
فالمغرب طرح الحكم الداتي للتفاوض فقط
ولم يطرحه كحل نهائي
كما طرح الاستفتاء في التسعينات
وبعد دالك تراجع عنه عندما ثم قبوله
نفس الشيء سيقع مع الحكم الداتي
وهده هي السياسة
36 - ABODE LJABAR الاثنين 15 أبريل 2019 - 17:28
صراحة لا افهم مدا استنزاف الحكومة الجزائرية اموال الشعب وصرفه في تمويل مشروع خاسر ، وجره الى مستنقع الفصل بين الشعبين الجزائري وشقيقه المغربي ، لطالما كانو بجنب بعضهما البعض ضد كل من سولت له نفسه ان يمس اي طرف من الاطراف والتاريخ يشهد على ذالك منذ الازل ...!
37 - Hassan الاثنين 15 أبريل 2019 - 18:00
هلمو،هلمو يا اخوانا في الصحراء المغربية أبواب بلدكم مفتوحة على مصراعيها للترحيب بكم ،استغلوا الفرصة كلما أتيحت لكم الفرصة ،استفيقوا من الوهم
أن العالم الآن أصبح قرية صغيرة انظروا حولكم.
كفى من التغرير بكم و استغلالكم لأغراض سياسوية وانتهازية.
إننا نحبكم في الله
حسن من كندا
38 - الزغوذي أحمد الاثنين 15 أبريل 2019 - 18:51
منذ أزيد من أربعين سنة و نحن نسمع بحنكة الدبلماسية المغربية و الأوضاع تزيد تعقيدا و تدهورا سنة بعد أخرى .أين هي الحقيقة ؟ و أين يكمن المشكل الحقيقي ؟ يئسنا من الحرب أكبر حرب 18 سنة و يئسنا من اللاحرب و اللاسلم .متى نتخلص من هذه الأزمة ؟ مشكلة الصحراء المغربية أصبحت ورقة ضغط على المملكة كل من خاصم المغرب يلوح بالاعتراف بجمهورية الوهم و أكبر دليل على ما أقول هي جنوب افريقيا الدولة العضمى في القرة الافريقية .اعترفت بالبولزاريو عندما نشب خلاف بين المملكة و جمهورية جنوب افريقيا على تنظيم كأس العالم .فمن بني على باطل يبقى باطل .اللهم خلصنا .
39 - Mimo11 الاثنين 15 أبريل 2019 - 18:59
بعيدا عن وهم الإنفصال وبعيدا حتى عن الحكم الداتي... فقط عندي سؤال: ماذا يمكن لقيادة (البليساريو العصابة) أن تقدمه للمنتظم الدولي من قيمة إيضافية حتى يحسب لها العالم ألف حساب أو يقيم لها وزنا كجمهورية في المستقبل؟؟؟؟
لحد الآن و طيلة أربعة عقود و نيف لم يوجد من استفادة للعصابة أو قياد الجمهورية الوهمية سوى استغلالها من طرف الدول المعادية لإستقرار المغرب أو توضيفها في مصالح الدول الكبرى في ابتزاز المغرب كذلك..... وكل من يعتقد غير ذلك فاليجبني بالدلائل و اابراهين الواقعية بعييييدا عن أسطوانة الشعب الصحراوي لسبب وحيد هو لو طبقنا معيار الشعب الصحراوي فإن الجزائر ستخسر أضعاف أضعاف ما سيفقده المغرب وستصبح دولة الصحراء من مصرأ. لى موريتانيا بما في ذلك النيجر و مالي و حتى تونس.... ولن يتبقى للجزائر سوى الشريط الساحلي...
40 - Algerois الاثنين 15 أبريل 2019 - 19:51
اتمنى من كل قلبي ان يعود سكان مخيمات تندوف الى ارض وطنهم بسلم وسلام المغاربة الى ارضهم والموريطانيون والماليون كل الى بلده
وان تخرج بلدي الحبيبة الجزائر من ازمتها بسلام وان تتفاهم شعوب المغرب العربي وحكامهم وان يسود السلام المنطفة برمتها......امين يا ربي.
41 - لغة القانون الاثنين 15 أبريل 2019 - 20:37
المغرب البلد الفقير المثقل بالازمات الذي يعيش شعبه في القرون الوسطى المغلوب على أمره و المتهالك عرشه لا أحد يعترف له بالسيادة على الصحراء الغغغغغغغربية ومع هذا يستمر في حلمه ويستعين بالشيطان فلا تنسوا قوافل للأسرى ولا جثث الموتى المترامية الجنود المغارة التي لم تجد من يواريها الثرى والفيديوهات موجودة وهلم جرا
42 - قاهر الانفصاليين الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:58
على المغرب عدم التهاون ...فهذه فرصة لا تعوض لسحب خيار الانفصال بشكل نهائي من أي مسودة قادمة وبذلك سيجفف منابع الاستقواء لذى شردمة الخيام البالية...الشعب الجزائري يعيش حراكه لكنس رموز الفساد والذي تعتبر البوليساريو جزء لا يتجزأ منه....الجزائر مقبلة على صفحة سياسية جديدة لا مكان فيها للمرتزقة....وعلى الدبلوماسية المغربية التحرك داخل أروقة الأمم المتحدة لرص الصفوف وتوضيح الرؤى المستقبلية....لفرض خيار الحكم الذاتي مع تقوية الجبهة الداخلية...فحلفاء الجزائر في حالة ترقب لماسيؤول إليه الوضع والذي يظهر أنه سيتجه للقطيعة مع بقايا الحرب الباردة .
43 - قاهر الانفصاليين الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:59
على المغرب عدم التهاون ...فهذه فرصة لا تعوض لسحب خيار الانفصال بشكل نهائي من أي مسودة قادمة وبذلك سيجفف منابع الاستقواء لذى شردمة الخيام البالية...الشعب الجزائري يعيش حراكه لكنس رموز الفساد والذي تعتبر البوليساريو جزء لا يتجزأ منه....الجزائر مقبلة على صفحة سياسية جديدة لا مكان فيها للمرتزقة....وعلى الدبلوماسية المغربية التحرك داخل أروقة الأمم المتحدة لرص الصفوف وتوضيح الرؤى المستقبلية....لفرض خيار الحكم الذاتي مع تقوية الجبهة الداخلية...فحلفاء الجزائر في حالة ترقب لماسيؤول إليه الوضع والذي يظهر أنه سيتجه للقطيعة مع بقايا الحرب الباردة .
44 - مغربي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 00:38
أنا لا أومن ولا أثق في وم أ و لا مجلس الأمن ولا كل الدول العظمى.اللعبة هكذا خاصها تكون باش تتبقى كثيرا من التنازلات
45 - صحراوي الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 06:35
دويلة...جبهة انفصالية...مرتزقة.....؟
ولماذا كل هاته الهستيريا والخوف....
والكلام ليلا ونهارا على هؤلاء المرتزقة؟


ولما الجلوس معهم في طاولة....
ولما الوقوف معهم في المحاكم....
اثبتوا بأن الارض لكم...ألستم مملكة عريقة و12قرن..
هل ضيعتم خريطة مملكتكم؟
أو أن مجلس الأمن لا يعرف خرائط العالم؟
46 - يوسف الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 18:44
نعم ان المغرب متأكد على ان الصحراء ارض مغربية لا جدال ولا نقاش في هذا ومع ذالك قد تنازل من اجل ارضاء الآخرين ومن لم يقبل بهذا معناه انه يبحث عن الحرب صحراء مغربية وتبقي مغربية شاء من شاء عاش الملك ...,,,
47 - َAbdou الأربعاء 17 أبريل 2019 - 20:51
سقوط معمر القذافي + سقوط الطغاة في الجزائر= سقوط البوليزاريو , مسألة حتمية, لأن هم من صنعوه ودعموه وروجوا له واحتضنوه
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.