24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.50)

  4. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

  5. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (3.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "منتدى التصوّف" يدعو إلى تحديث الزوايا والولاء لإمارة المؤمنين

"منتدى التصوّف" يدعو إلى تحديث الزوايا والولاء لإمارة المؤمنين

"منتدى التصوّف" يدعو إلى تحديث الزوايا والولاء لإمارة المؤمنين

دعا المنتدى العالمي للتصوّف بشفشاون، في ختام فعاليات دورته الأولى، إلى "تحديث دور الزوايا ووظائفها وتفاعلها مع مستجدات العصر ومتطلّباته التنموية". كما أوصى، في بيان ختامي لأنشطته التي امتدّت طيلة أيام 18 -21 أبريل الجاري، بـ"ترسيخ القيم الروحية والوطنية كسبيل لتحقيق الحياة الآمنة والمستقرّة، من خلال أسس التربية والتزكية".

المنتدى، الذي أوصى بجعله موعدا سنويا، شدّد على ضرورة تثمين التحام الثوابت المغربية حول إمارة المؤمنين؛ كمصدر قوة وصمود واستمرارية الدولة المغربية باعتباره عهدا وميثاقا مكتوبا بين أمير المؤمنين وأمته تمتدّ فعاليته منذ تأسيس الدولة في عهد إدريس الأول وصولا إلى أمير المؤمنين الملك محمد السادس، شاجبا "كل قيم التطرّف والعنف والإرهاب والإقصاء والتكفير"، مع التأكيد على "نبذ الكراهية، واستيعاب الاختلاف بالحوار، واحتضان الآخر، والحفاظ على الهويّة والخصوصية".

نموذج ديني بديل

يذكر البيان الختامي للمنتدى العالمي للتصوّف أن المتدخّلين خلال أيامه الأربعة أجمعوا على أن "النموذج الديني للمملكة، فكرا وممارسة، هو النموذج البديل الذي يمكن أن يصحح مبادئ الدين الصحيح للارتقاء بالقيم الإنسانية المثلى في سياق دولي معقّد يطغى عليه التشوّه الفكري، والتطرّف السلوكي، وسيادة موجة العولمة التي أحدث تغييرات جذرية عميقة في نمط عيش الإنسانية بانفصالها عن قيمها وتحويلها الإنسان إلى آلة".

كما ذكر المصدر نفسه أن المنتدى في دورته الأولى سعى إلى التحسيس بأهمية التصوّف المغربي بوصفه ثابتا، إلى جانب المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية وإمارة المؤمنين، واختيارا طوعيا توافقيا راسخا للتمسك بالهوية المغربية الأصيلة، والحفاظ على الوحدة الوطنية. كما سعى إلى "إدماج الشباب والاستجابة لطموحاته؛ من أجل بناء مجتمع سليم ومتوازن في إطار منظومة أخلاقية متكاملة تستمد قوّتها من الإيمان"، مع الإشارة إلى "إشعاع الفكر الصوفي المغربي" ودوره في "إبراز الإسلام عالميا في صورته الحقيقية القائمة على قيم الوسط والاعتدال ولمّ الأسرة الإنسانية الكونية وإخراجها من وطأة التفرقة والتنافر".

هذه العطاءات والقيم يعمل على تفعيلها وترسيخها أمير المؤمنين، وفق تعبير البيان؛ "استلهاما للفهم الصحيح لهذه المبادئ، ولتراثِنا الحضاري وتاريخنا العريق، في التعامل النبيل من أجل صياغة مستقبل أفضل للإنسانية"، وهو ما نُظِّمت في سبيله "مداخلات علمية متنوعة ارتكزت على دور الصوفية وزواياها وآلياتها ووظائفها في ترسيخ السلوك المجتمعي السديد وبناء الإنسان السَّوِيّ المتوازن المتشبع بقيم المواطنة الحقّة"، باستحضار "القيم الروحية والوطنية النورية المتميزة، والكسب التوعوي والتربوي والتأطيري لمعانقة الإنسان، كلِّ الإنسان، والإسهام الروحي للقطب الرباني عبد السلام بن مشيش، وتلميذه أبي الحسن الشاذلي".

"ولاء لأمير المؤمنين"

اختُتم المنتدى العالمي الأوّل للتصوّف في "مسجد طارق ابن زياد" باشرافات، الذي يرجع تاريخ تأسيسه لبداية الإسلام في شمال غرب إفريقيا، وعَرَفَ رَفْعَ برقية ولاء لأمير المؤمنين الملك محمد السادس، من رئيس المجلس العلمي المحلي بشفشاون، وتردّدت في هذه البرقية عبارات "الحب والولاء والإخلاص والوفاء"، والدعوات لملك البلاد بـ"اليمن والسعد والتوفيق والنّصر".

وذكر نصّ برقية الولاء أن أيام المنتدى عرفت "استدعاء ثلة خيِّرَة من العلماء العاملين المشهود لهم بالإحاطة بالفكر الصوفي علما وعملا من داخل تراب المملكة وخارجها، لإثراء النقاش حول التربية الصوفية المستمدّة من كتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، استرشادا بمَنَاهِجِ الصوفية التي اعتمدها المغاربة، بطريقة الإمام الجنيد، مساهمة في إيصال الرسالة الدينية المنفتحة القائمة على الوسط والاعتدال، وحمل السواد الأعظم من الأمة وخاصة الشباب على استبطان المناهج الصوفية المعتدلة وجعلها منهجا للتربية والتزكية والسلوك".

كما ورد في كلمة سبق أن تلاها محمد بن تحايكت، رئيس المجلس العلمي المحلي بشفشاون، أن من مقاصد هذه الدورة الأولى: "تجلية خصائص التصوّف المغربي وربطه بالثوابت الدينية والوطنية"، و"تقوية روح المواطنة الصادقة والشعور بالمسؤولية والإسهام في التنمية"، و"ترسيخ قيم الأخلاق الإسلامية وركائز المبادئ الإيمانية في المجتمع"، فضلا عن "التركيز على التصوّف السُّنِّيِّ المغربي باعتباره أحد الثوابت الدينية المغربية"، و"استقطاب الشباب لتغذية الروح وتقويم السلوك"، مع "بيان حقيقة التصوّف وارتباطه الوثيق بالشّرع الحنيف ونبذه للتصوّف البعيد عن التأصيل الشّرعيّ".

حرص على الدين والوطن

شدّد علي الريسوني، شيخ الزاوية الريسونية، على أنه "لا وطنية إلا بالدين ولا دين إلا بالوطنية".

وأضاف شيخ الزاوية الريسونية، في كلمة ألقاها خلال النّشاط الختامي للمنتدى العالمي الأوّل للتصوّف، مساء الأحد، أن من يفرّقون بين الدين وبين الوطنية يكذبون؛ لأنه "في الأرض لا بد لنا ممن يحمي لنا ديننا"، داعيا إلى وضع الدين والدنيا في كفّة واحدة ليتكتّلا فيما بينهما، ثم استدرك موضّحا أنه يعني بالدنيا الوطن؛ "لأن له بيئة تحتضن المئذنة، والمحراب، وكرسيَّ العالم وقلمه، وهو المحضن الذي يحتضن المقبرة الإسلامية، والزاوية الصوفية، ومسجد المسلمين".

هذا الوطن، بالنسبة إلى الريسوني، فيه مؤسّسة مقدّسة تسمّى إمارة المؤمنين، بدأت منذ إدريس الأوّل، واستمرّت تثرى يوما بعد يوم فحفظ الله بها للغرب الإسلامي، إسلامَه، وللمسلمين دينهم وعقيدتَهم ومقابرهم وفِقْهَهُم ومعاملاتِهم ولغَتَهم وهويّتهم واستقلالهم، ولولا هذه المؤسّسة التي تجمع الأمّة وتجمع العلماء والأتقياء والأولياء والفضلاء لكانت الدنيا فوضى.

وإلى جانب كلمات محمد علمي ودان، عامل شفشاون، ومحمد أصبان، عضو المجلس العلمي المحلّي بالرباط، والحسين وكاك، عضو أكاديمية المملكة المغربية، عرّف محمد الفاسي، عضو المجلس العلمي المحلي في شفشاون، بمسجد طارق بن زياد الذي خُتِم به النّشاط، وبيّن أن نسبته إلى قائد طنجة الذي يرجع له فضل بنائه عند الفتح الأوّل حَسَبَ رأي معظَم المؤرّخين؛ فيما يشير آخرون إلى أن تأسيس المسجد يعود إلى عقبة بن نافع الفهري. فيما استحضر عمر الحفيظ، شيخ يمني من أبرز دعاة العالم الإسلامي، مجيء إدريس الأول إلى بلاد المغرب، وما تسلسل بعد ذلك من زمن إلى زمن من "استمرار للاتصال بآل البيت الطاهر والعلماء الأكابر"، مثنيا على "بقاء التصوّف في هذا البلد في مكان يليق أن يكون فيه، ويليق للأمّة أن تضعه فيه، والعلماءُ والأخيارُ معه، والدولة وأميرُ البلاد يرفعون راية الاستمساك بهذه التزكية، وبهذا الأصل والفهم الواعي لدين الله وشريعته، وهذه النورانية في الوعي والتنزيل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - Michel de Montaigne الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:22
.مارسوا السياسة بحال عباد الله في العا6لم كلو .
باراكاو من البدع و ااتخربيق و الكذوب على عباد الله .وراه ااناس كاع عاقت بيكم .هاذ الهضرة لا اساس لها من الصحة .
الديموقراطية و التشاركية و غيرها مفاهيم كونية لا تقبل التحريف .
وهاد الشي لي تتهضرو عليه ما بقاش تصوف لانه يخلط الدين بالسياسة وبالتالي لاهذه سوية ولاذاك صحيح .
التصوف فيه زهد في الحياة و اعتكاف و ابتعاد عن الملذات و مظاهر اابذخ بينما انتم تجمعون بين الاضداد و المتناقضات فنجد وزير مثلا يقول انه مريد الزاوية الفلانية و هو يحلب الريع بعشرات الملايين من شهريا و ذلك منذ قرن و غزالة .
لاحول ولا قوة الا بالله.
لماذا لا تستفيدون مما يدور حولكم من احداث و احتجاجت شعبية او تفعلون ما تفعله النعامة تطمرون رؤوسكم في الرمال للتظاهر بعدم سماعكم مايدور حولكم والناس كلهم يرون ما تؤتونه من متناقضات وعورتكم عارية و بادية للجميع .
و رجعوا الله وعيشوا شواي مع هاذ الشعب في الواقع وديروا معانا السياسة و خليو الدين عليكم في الاتقار متحشروهشي في النفاق و في الريع حتى هوا.
خليونا نصليو و نصومو ديننا.
2 - صوفي الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:28
هذة الكلمات ليست من وحي الفكر الصوفي انما هي من ايحاء الفكر السياسي الرسمي.أما مصطلحات القوم هي مصطلحات اخرى ذات حمولة تربوية تزكي حتى قارءها
3 - Mouuad 69 الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:40
التصوف بدعةٌ محدَثة في الملَّة وليس في الإسلامِ ما يُسمَّى بِدعةً حسَنة وبِدعة سيِّئة، بل البدعُ كلُّها سيِّئة

يقول الرسولُ صلَّى الله عليه وسلَّما (لعَن الله مَن غيَّر منارَ الأرض، ولعَن الله مَن ذَبَح لغَيرِ الله، ولعَن الله مَن آوَى مُحدِثًا))، وصاحِب البدعة داخلٌ في هذه اللَّعنة.
وإذا كان لأَحدٍ مِن أتْباع التصوُّف أن يدعي أنَّ التصوُّف مِن الإسلام، فلياتي بدليلٍ واحدٍ مِن القُرآن أو حديث عن رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم أو خبَر عنِ الصَّحابة رضي اللَّه عنهم
وعِندما سُئلتِ السيِّدةُ عائشةَ - رضي الله عنها - عن خُلُق رَسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم قالت: كان خُلُقه القرآن، ولم تقلْ: شيئًا مِن التصوُّف،
يقول سبحانه وتعالى: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ ﴾
4 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:44
السلام عليكم

لماذا تظهر الأقليات كالصوفية والشيعه إلخ مظاهر وسلوكيات تشوه سمعة الإسلام أمام العالم ؟

الإنسان حر في إختيار دينه ومذهبه ولكن لا يعني هذا خرق القوانين والأعراف فمشهد ذبح الجمل وهو حي في إحدى مدن المغرب لهو تطرف شديد و وحشية لا نظير لها وهذا السلوك سببه الزوايا الصوفيه.
5 - التطرف الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:44
التطرف لم يأتي من الغير مؤمين ونلاحض أنه كلما زاد الإيمان إزداد التطرف لماذا؟ وبلاد المؤمنين تستهلك الخمر واللحم والقمار أكثر لماذا.? هل التصوف سيطهر البلد من دور الدعارة ويقفل الكباريات ويمنع صناعة الجعة والخمر والقمار؟ ويقوم بتربية جيل المسقبل ميسكر ميقرقب ميشرمل ميقمر ميزني يشتغل ومرضي الوالدين ويحترم القانون ولذلك يجب إعطائه ومعلمه جميع وسائل وأدوات لازمة لتربيته أحسن تربية.
6 - الفاني الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:55
الباقي الله هو الصمد الأحد رب الناس اجمعين، و خالق كل شئ فاني. ولا تشتروا بآيات الله .... و اعملوا و باركة من الصوفية السياسية ديال تطلابة و طوبة دسكار هي سبب تخلفنا.
الزاوية هي دارنا و الاولياء الصالحين هما الوالدين و الفقراء. الميت لا ينفع الحي. إدريس الأول شيعي و الملك ديانا نحبه جدا و نخلص له كمغاربة مسلمين و يهود و ....ولا نطمع من هذا لا مال ولا جاه ولا سلطة على الناس بل هوا حب في الله للّه. اتركوا الصوفية لِ ابن زايد و للتبريزي و ابن الرومي وابن عربي و الفقراء لله والمساكين به و العاشقين له و لا تلطخوا القلوب و تفسدوا ايمانها كن مع الله ترا الله معك... وحذر طمَعَك
7 - بلفقيه الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:58
ان تنزوي بجانب محراب زاوية مزلج وانت ترتدي جلبابا وتسلط نظرك على قدميك الدافئين في جوارب منفوشة بيضاء وكانك غارق في التفكير وانت تعلم اكثر من غيرك ان كل هي هده التمظهرات لن تمنحك صفة العالم فبالاحرى الداعية وانك لاتخدم المجتمع ومصالحه في شيء بقدر ما تناقض نفسك ووجودك وانت تلعب دورا غير مقتنع به ومؤدى عنه مسبقا صالح نفسك واترك المخلوق للخالق عسى ان يكون جزاء الصدق في النية والقلب السليم افضل من الاستدرار المصطنع للرحمة والمغفرة
8 - سويسرا الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:02
اللهم احفظ بلدنا المغرب ببركة الأولياء والصالحين الموجودون فيه يارب العالمين.
آمين.
9 - متعبد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:29
يجب الإكثار من الزوايا . اللهم الزوايا خير من تعاطي المخدرات ً الزوايا تنشر التعبد و احترام بإجلال الأولياء . .والقرقوبي يكرس إعاقة الوالدين و الصالحين ً كلاهما .,ًًًًً..
10 - Youssef الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:32
تحديت الزوايا و الولاء لإمارة المؤمنين ! هذا هو بيت القصيد. استمرو في سباتكم في زواياكم و روحانياتكم ل 100 سنة اخرى. فأنتم على مر التاريخ الإسلامي احب الناس للحكام. ولا حول ولا قوة الى بالله
11 - مواطن الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:39
"تحديث دور الزوايا ووظائفها ..."
نريد تحديث الصحة و التعليم و الشغل و الكرامة و العدل ...
و براكة من تكلاخ الشعب راه الشعب عاق و فاق ...
*** لا إله إلا الله،محمد رسول الله ***
12 - اجرار الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:50
الحمد لله أن الزوايا في انقراض تام .و الشباب غير متعاطي لها.
أما امارة المؤمنين حتى نكون مؤمنين حقا.
أنشر من فظلك
13 - شيخ الزاوية القائمة الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:56
المنتدى العالمي للجهل ..
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي. "
14 - كلمة حق الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:57
أخي المعلق
1 - Michel de Montaigne
كلامك في الصميم ،تحياتي!
15 - الكرامة وتقسيم العادل للثروات الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 07:57
اهم حاجة فهاد الدنيا وهو العيش الكريم والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وبناء مستشفيات وجامعات ومدارس والصناعة وتوفير فرص الشغل وقظاء نزيه ومعاقبة ومحاكمة المفسدين ومساعدة الكادحين الفقراء المهمشين ومساعدة المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وانقاذ المعاقين المقهورين ومحاربة المخدرات المسمومة القتالة الفتاكة وهكذا كيزيدو الدول للقدام.
16 - هماندوزي الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 08:04
الزوايا والسادات اماكين لنشر الجهل والتخلف . اماكين العبادة معروفة بالنسبة للمسلمين هي بيوت الله ما عداها فهي بدعة.
17 - حميد ش الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 08:10
زوايا الشرك و الزنا واللواط واكل اموال الناس بالباطل والهاء السذج عن واقعهم المر واليوم اضفتم الوقوف الى جانب الظالمين والتطبيل لهم
18 - ابو غطاط الدندني الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 08:17
الولاء للله سبحانه و ليس للاي كان . والزاوية في الريضيات تعني الركن عند الفقهاء والركن الفقهي ليس له قاعدة حسابية مظبوطة بمعنى الزاوية تبقى قياسية بالتالي كلام الزوايا كلام لا ياخد به ابدا للان هذه الزوايا لاعلاقة لهم بالدين بالمفهوم الحديث هي رموز سياسية باجندة واديولوجية لتخدير وتدجين الشعب بالضلالة كتقديس الحاكم مثلا .....الخ ...
19 - محمد المانيا الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 08:23
يا لها من مهزلة كفى من استحمار الشعب. الدول الصاعدة تتنافس في الصناعة و التكنولوجية و انتم لازلت نيام و تحلمون بالتفكير الجاهلي.نريد تحديث الصحة والتعليم و طرق بدون حفر. نعم للبيعة. لا للركوع و تقبيل اليد.
20 - موحند الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 08:29
الدولة المخزنية تسخر جميع الطاقات المادية والبشرية للحفاظ على منظومة القرون الوسطى التي تعتمد العبودية والاستبداد ومختلف اشكال الريع والعهر والقوادة والفساد والنهب والافتراس لحقوق وممتلكات وارض الشعب. فالزوايا والاضرحة والكتاتيب القراتية والمساجد والفقهاء والشيوخ وما يطلق عليهم بالعلماء كلهم يحافظون على المنظومة الفاسدة. اظافة الى الزوايا توظف الدولة احزابها المخزنية للسيطرة على الضعفاء والجهلاء كما يفعل حزب الامبة للبواجدة الذين يتاجرون في الدين لاغراض سياسية. كفى من تكليخ الشعب والنفاق العظيم.
21 - الحسن العبد بن محمد الحياني الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 08:55
قال عز من قائل:"وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِين"َ-س القصص الآية 5؛وقال سبحانه وتعالى:"وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚوَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ"س النور الآية 55؛النصر للعبد المسلم العابد والفتح المبين قريب إن شاء الله فيه تمكين واستخلاف لأولياء الله الصالحين من العباد المسلمين الموحدين المؤمنين المحسنين المتقين؛فعلينا بالصبر والتقوى وتحقيق النصر في أنفسنا وطلب ذلك من الله سبحانه بالدعاء؛وصلى الله وسلم على نبيه محمد الذي أنزل عليه الكتاب فعلمه وعمل به ودعا إليه،فمن كان يرجو رضا الله وجنته فعليه بالاستقامة على الطريقة و الطريقة محمدية خالصة:" عبد مسلم لله"وكفى والصلاة والسلام على المصطفى،فمع الله
22 - المعلق الصغير الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 09:02
"النموذج الديني للمملكة، فكرا وممارسة، هو النموذج البديل الذي يمكن أن يصحح مبادئ الدين الصحيح للارتقاء بالقيم الإنسانية
كيف تريد أن تصحح الصحيح ان لم تكن تريد تحريفه بما تراه انت صحيحا و قد اعترفت بنفسك بأنه في الأصل صحيح
عندما كان على رأس الدولة الملك العالم ابو الربيع سليمان العلوي ا لا ذي دعا الزوايا إلى التوقف عن الشركيات و البدعيات و إخراج القبور من المساجد.... قلتم عنه دكتاتور و حاربتموه
و عندما يعطونكم الأموال و العطايا تصبح الإمارة زوينة
الكل يعلم الان ان التصوف بدعة و ان مذهب الإمام مالك بعيد كل البعد عن هذا و ان عقيدة الإمام مالك سلفية و ليست اشعرية فالامام مالك على عقيدة ابي بكر و عمر و الصحابة اما ما تسمونه الجنيد فلا محل له من الإعراب
لما لا تقولون مذهب مالك و عقيدة مالك أليس مالك كان على الحق ام ان عقيدته كانت منحرفة
اما الولاء لامارة المؤمنين و السمع و الطاعة فهذه ثوابت العقيدة السلفية عقيدة مالك و لا احد يصبر عليها سوى السلفيين الوحيدون في المنشط والمكره في غيىظر معصية
فلا يدوم الا الحق
23 - مصطفى المغربي الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 09:25
الولاء لأمير المؤمنين وولي أمر المسلمين واجب ووثابت بنصوص الكتاب والسنة ولكن لا وجود لتحديث الزوايا في الكتاب والسنة لذلك ما جئتم به ابتداع و تحديث في دين الإسلام لا وجود للتصوف أو الإخوانية أو السلفية الجهادية في الإسلام الذي فهمه الصحابة من الرسول صلى الله عليه وسلم والتابعين رضي الله عنهم أجمعين و نقلوه لنا أبيضا ناصع البياض وأنتم تستحدثون ما ليس فيه اتقوا الله قبل فوات الأوان لقد اهلكتم الناس وكرهتموهم في دينهم بسبب شركياتكم وخرافاتكم وقصصكم الغبية
الولاء لله والرسول والصحابة التابعين ولأمير المؤمنين
*يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم *
24 - Said الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 09:40
انا كيبقاو فيا غير هادوك مساكن اللي كيتيقو هاد الخزعبلات بصح والله الا هادشي فعال أحسن من البنج براسو باش يبنجو الشعب ويزيو ليه تكليخ على تكليخ ولكن بصحتهم وراحتهم حت اللي هدرو على حقوقنا البسيطة راهم مساكن وراء القضبان ومتهمون بالخيانة والعصيان والانفصال والشعب كيزيد يتشفى لذللك للمسؤولين وما جورهما تمتعو بالخيرات بقا ليكم خطوة واحدة فقط عليكم بإنجازها فأقرب وقت ممكن القضاء على التعليم العمومي لانني من خريجيه بعد ذللك فقط ابناء النخبة ستفعل بالشعب وتلهو معه كما يحلو لهم وتكمل المهمة الاسهل
25 - بائع الصوف الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 09:43
دعا المنتدى العالمي للتصوّف بشفشاون، في ختام فعاليات دورته الأولى، إلى "تحديث دور الزوايا ووظائفها وتفاعلها مع مستجدات العصر ومتطلّباته التنموية.
وظائف الزوايا معروفة.من بينها تربية الأجيال على الركوع والسجود للملك من باب الولاء لإمارة المؤمنين.
محاربة السنة والترويج للبدع و المنهيات بدافع التسامح.
هؤلاء هم أحباب التوفيق.
26 - مؤمن الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 09:55
أما الدين فهو لله وهو المعاملة،هو النصيحة،والتصوف هو الزهد، والورع، والإعتكاف، والإختلاء في المحراب، وليس تتبع اللعاقة والمتاجرة والإسترزاق ، من كان يعبد الله فإنه حي لا يموت ومن كان يعبد محمد فإن محمدا قد مات صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه، اللهم آت سيدنا محمد الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة وابعثه اللهم مقاما محمودا الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد، آآآآمييين.
27 - Pija الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:03
الى الأخ محمد سعيد KSA،
امرك غريب حقا.
اولا, ما دخل الشيعة أصلا في الموضوع؟
تقول ان الجمل ذبح حيا في منظر بشع .... كيف يذبح السنة امثالك الأضحية يا ترى؟ لن اكن آذري انه يجوز في اديولوجية السنة و الجماعة تنويم الأضحية قبل ذبحها!!
لا انتظر منك ان تعطيني الحق في اتباع المذهب الذي أريده، لان افكارك مبنية على تشريعات الصحراء الدموية الإرهابية التي تعتبر دخيلة على مجتمعنا المغربي المتفتح.
الصوفية تمكنت من أنسنة اسلامك الوهابي السني السلفي المليء بالأمور اللااخلاقية و اللاإنسانية يا سيدي و لولا أموال البترول التي نفقها أسيادك لنشر الفكر الداعشي لكنا نعيش في سلام و أمان و محبة.
الصوفية أقصت من قاموسها مفردات الكفر و الردة و جهاد الطلب و الغزو و الجزية و إرضاع الكبير و تحريم التبني و ملك اليمين و رحماء بينهم و ضرب النساء و أهل الذمة و ركزت على الروحانيات التي لا وجود لها في اسلامك التوسعي الإرهابي.
حاول إقناع اهلك و شعب بلدك بخرافاتك و دعنا في حالنا.
و شكرًا
28 - [email protected] الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:11
التصوف به يبلغ الزاهد المتعبد مرتبة الإحسان ، وبپلوغ مرتبة الإحسان يتذوق الإنسان حلاوة الإيمان، هم الذين وصفوا بالسابقون بالخيرات، فالأنبياء اختارهم الله بعد بلوغهم مرتبة الإحسان، ولا يكن في صدرك شيء عليهم إن رأيتهم يتراقصون في فترة الرياضة، فحتى في رياضتهم يتمايلون بذكر الله، فيسخر منهم جهال السلفيين ويتهمونهم بالبدعة وهم لا يعرفون البدعة من الإبداع، لم يروا منهم إلا رقصهم فحكموا عليهم بالبدعة ، لم يروهم وهم يصومون النهار ويقومون الليل ويستغفرون بالأسحار ويذكرون الله كثيرا.
29 - مصطفى أغروم الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:24
يدور مفهوم التصوف حول الحب الإلهي لكن يتحول إلى مصيبة عظمى عندما تؤسس مبادئ الحكم تحت وطأة الحب وقد بينت الدراسات التاريخية أن كلما أحب الشعب ملكه بتفاني وإخلاص إلا استصغر الملك مقدار حبهم له وطلب منهم الزيادة وهكذا دواليك حتى أضحت أسس الحكم مرضية وفاسدة وتم بعد ذلك تجديد مبادئ الحكم وصياغة مبدأ التراضي وأن العلاقة الحاكم والمحكوم تقوم على المصالح بعيدا عن الأهواء وتم الفصل بين الدين والسياسة .
30 - Andaloussi الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:41
Il faut etre realiste , le peuples a besoin d’autres choses plus importante est plus necesaire , ash Zawya aw Tasawef ? C’est que de Takhalouf islam c’est autre chose Arkane el Islam tous le monde le sait , chez nous tout sortes de fistivales musique, religion etc etc .
31 - الى السيد المتعبد رقم 9 . الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:50
الى السيد المتعبد رقم 9 . الزواية أكثر وأخطر من الخدرات . ينفقون الملايير على الزواية من أجل تخذير العقول يعبدون الشيخ والشيخ يعبد المخزن والمخزن يحمي الزواية . العالم يتقدم في الصحة والتعليم والصناعة والعدل والعيش الكريم لكافة الشعب هذا هو الإسلام القوي وليس صناعة الزواية وماذا يستفيد الإسلام من الزواية غير الضعف والهوان .
32 - خديجة الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 11:06
تصوروا ديك الملايير لكيعطيوها لزوايا يبنيوا بها مستشفيات مدارس مصانع الناس كلها تولي مرتاحة وميبقا لا عنف لا أمراض نفسية ولا هم يحزنون
الله رَآه في القلب ماشي في مساجد فيها احسن الزرابي والناس منفرش الأرض
الحكام خصهم يعرفو ان الشعب غادي يحتارمهم الا حتارموه ماشي الى خلاهم في المحن والتوفيق كيبرع الزوايا
باراكا اتقاو الله في هد الشعب راكم قهرتوه بالهضرةوالاجتماعات الخاوية وهدك وزاة الأوقاف لمتبرع الزوايا على والو ومتبني مساجد والناس كتنعس في البرارك
33 - مسلم الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 11:43
جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: أي الناس أحب إلى الله؟ وأي الأعمال أحب إلى الله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد - يعني مسجد المدينة - قال الشافعي رحمه الله... أسس التصوف على الكسل ...وقال ... لو أن رجلا عاقلا تصوف أول النهار يصير أحمقا أول الضهر
34 - عابر سبيل الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 11:52
الطرق الصوفية كثيرة لا تحصى، وهي تزيد على طول الزمان، وأكثرها فيه من الشر، والفساد، والبدع ما لا يحصيه إلا الله عز وجل، وكل طريقة فيها قسط من الباطل، وقسط من البدع، لكنها متفاوتة، بعضها شر من بعض، وبعضها أخبث من بعض، والواجب على جميع المتصوفة أن يرجعوا إلى الله، وأن يتبعوا طريق محمد عليه الصلاة والسلام، وأن يأخذوا بما جاء في الكتاب والسنة، ويسيروا على نهج سلف الأمة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وأتباعهم بإحسان، بطاعة الأوامر، وترك النواهي، والوقوف عند حدود الله، وعدم إحداث أشياء ما شرعها الله، 
35 - محمد108 الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:05
الا يعلم هؤلاء ان من زكى و وطد نفوذ الاستعمار الفرنسي بشمال افريقيا ( المغرب الجزائر و تونس ) كما ذكر العلماء هم المرتادون على الزوايا ..... بالله عليكم اذكروا لي شخصا واحدا من المرتادين على الزوايا اعتقلته فرنسا او وزج به في السجن .... الخلاصة الحقيقة ان صح القول انهم كانوا عملاء )
36 - محمد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:17
الموتى يسيرون البلاد اعتمادا على البركة في وقت المعلوميات والرقمنة أفيقو من الأحلام والخرافات
37 - youssef الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:24
الجزء الاول:
قال تعالى:«ولن تجد لسنة الله تبديلا». على ما يظهر لي أن في هذا التجمع أغراض في نفس يعقوب منها:
1* تعقيد ما أنزل الله تعالى، اي ان الإسلام بسيط جدا: « أن تعبد الله كأنك تراه، فان لم تكن تراه فهو يراك»، مما يعني أن تكون على هدى من الله على قدر علمك بالقرآن و السنة. مما يفضي بنا إلى أهل السنة والجماعة.
2* ذكروا طوائف كالأشعرية والصوفية وهم يعلمون أن أصحابها تراجعوا عن مذاهبهم وتمسكوا بالكتاب والسنة وابتعدوا عن الغلو.(ولكم البحث في ذلك لأن المقام لا يتسع).
3* ذكروا المذهب المالكي، ونحن على العهد باقون.
خلاصة هذه النقاط: المغرب فيه أناس على قدر بسيط من العلم بالدين...اتركوه يصلي ويصوم ويعبد الله على قدر استطاعته لأنكم تخلطون عليه الأمور إلى درجة توهمه أن الإسلام أشياء أخرى غير التي عهدها.
محاولة الجمع بين ما هو بائد و
تابع الجزء الثاني الثالث . شكرا
38 - يوسف الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:27
الجزء الاول
قال تعالى:«ولن تجد لسنة الله تبديلا». على ما يظهر لي أن في هذا التجمع أغراض في نفس يعقوب منها:
1* تعقيد ما أنزل الله تعالى، اي ان الإسلام بسيط جدا: « أن تعبد الله كأنك تراه، فان لم تكن تراه فهو يراك»، مما يعني أن تكون على هدى من الله على قدر علمك بالقرآن و السنة. مما يفضي بنا إلى أهل السنة والجماعة.
2* ذكروا طوائف كالأشعرية والصوفية وهم يعلمون أن أصحابها تراجعوا عن مذاهبهم وتمسكوا بالكتاب والسنة وابتعدوا عن الغلو.(ولكم البحث في ذلك لأن المقام لا يتسع).
3* ذكروا المذهب المالكي، ونحن على العهد باقون.
خلاصة هذه النقاط: المغرب فيه أناس على قدر بسيط  من العلم بالدين...اتركوه يصلي ويصوم ويعبد الله على قدر استطاعته لأنكم تخلطون عليه الأمور إلى درجة توهمه أن الإسلام أشياء أخرى غير التي عهدها.
39 - يوسف الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:31
الجزء الثاني
عهدها.
محاولة الجمع بين ما هو بائد و متجدد:
1* ما تسببت فيه المذاهب الاولى كالخوارج والمعتزلة والمرجئة والشيعة و الأشعرية والصوفية وكل الفرق المعطلة من أضرار و تناحر واقتتال بين المسلمين منذ خلافة عمر، رضي الله عنه، إلى يومنا هذا، ما سلمت فترة في التاريخ الإسلامي من قتل وتقتيل وتشنيع بدءا بعثمان وعلي والحسن والحسين إلى المولى إدريس، رضوان الله عليهم جميعا.
2* ذكروا الخلافة او الملك في المغرب منذ المولى ادريس الى الآن، ما خلت فترة، ولو بالوجيزة  من التناحر. التاريخ يتكلم وانا أذكر فقط. كم نفى المولى إدريس من أهله؟ ولماذا!؟ كم قتل ابن تومرت من المرابطين؟؟ وكم قتل من الموحدين على يد من جاء بعدهم، وهكذا .... كلما جاءت « حركة دينية» «جاهدت» واجتهدت وتفننت في إبادة المسلمين...الكل يتكلم باسم الدين، وهو بريء منهم...
40 - يوسف الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:36
الجزء الثالث
السؤال الخطير عندي هو: لماذا الآن ؟
1* في زمن اختلطت فيه "المذاهب"،بل الحركات الدينية والأحزاب السياسية والجمعيات التعاونية و المدنية والمفاهيم الجديدة كالعولمة والتطور العلمي والتكنولوجي والرأسمالية والسباق المحموم للسيطرة على العالم وموارده البشرية والطبيعية...إلخ، رأت الزوايا نفسها في خطر الانقراض والزوال، ولهذا فيهي تحاول مواكبة العصر باستعمال أسلوبين متناقضين: محاولة التوفيق بين القديم والجديد، بمعنى البقاء على الأصل، الدين، ومسايرة الركب الإقتصادي باستعمال أسلوبين متناقضين: محاولة التوفيق بين القديم والجديد، بمعنى البقاء على الأصل، الدين، ومسايرة الركب الإقتصادي. ستقول لي أين هو المشكل!!؟:
41 - يوسف الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:37
الجزء الاخير
الإقتصاد حركة ديناميكية تجري واء الأرباح المالية. وهذا طبيعي ما دام يوافق القوانين والضوابط الشرعية. لكن المشكلة عند أهل الدين، لا أقول كلهم ولكن جلهم، يسعون وراء الربح السهل المريح: الريع والصدقات والهبات...
ما الذي وقع، يا ترى!!؟:
المجتمعات المسلمة تعيش أزمات متعددة: أزمة الهوية، ازمات إقتصادية ضربت كل القطاعات، بطالة، حروب، فوضى عارمة...ليست هناك مداخيل تمكن المسلم المعطاء من الصدقات والهبات كما كان الامر من قبل...
الخلاصة: الزوايا وغيرها اصبحت تعاني النقص في المداخيل...افهم يا عبد الله!!!
42 - منتدى الزردة الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:44
مات الحوت وكانت بطاقة شريف كتاكل وراهي تلغات ماكاين لا شريف ولا حرامي إلا بالممارسة، وزيدون في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن رهبان مسلمون ولا زوايا ولا أضرحة، وجد عليه الصلاة والسلام شابا لا يفارق المسجد وهو بين وضوء وصلاة فسأل عمن يعيله؟ فقيل له؛ أخوه وهو يشتغل ولا يأتي المسجد إلا لصلاة الجمعة فقال شفيع الأمة نبي الرحمة قال؛ والله أخوه لأعبد منه ، وانوضواتخدموا باركا ملعجز.
43 - malika kech الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:41
حسب ماتناهى الي علمي هناك الزاوية القائمة والزاوية المنفرجة والزاوية المحدبة وعلي زاوا غيرها لاادرك ولا اعقل.
44 - ناصح الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 14:52
نعم لطاعة ولي الأمر في المعروف كما هو منصوص عليه في كثير من الآيات و الأحاديث الصحاح. نعم للوسطية كما بينها رسول الله و الصحابة الكرام. نعم لطلب العلم التأصيلي من الكتاب و السنة. نعم للفقه المالكي المحقق بالأدلة الصحيحة. نعم للسلوك الطيب و الأخلاق المباركة.
لا للشرك و البدع و المعاصي.
اما عبد السلام بن مشيش رحمه الله أنا لا أعرفه و لكن إن كان حقا مؤمنا تقيا فهو الولي. و لكن أنه قطب: قطب يعني أنه يشارك الله في الربوبية جهة من جهات الأرض...هذا لا بارك الله فيكم فإنه يجب علينا أن نوحد الله في الألوهية (العبادة) و الربوبية و الأسماء و الصفات.
حفظ الله بلدنا العزيز من كل شر و مكروه و المسلمين و ملكنا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
45 - Mohammad الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 16:17
لماذا ياعلي الريسوني لم تدكر الزوايا التي تحالفت مع الاستعمار والأنظمة المستبدة.
بالإضافة أن الشيخ انه لا يأتي بطريقة الانتخابات .ولماذا المشيخة يتوا رتها احفاد الشيخ .بما يدل أن الزاوية بالنسبة للشيخ وأحفاده وسيلة للاستفادة من ريع الدولة.
46 - نريد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 16:56
نحن في حاجة ماسة الى بناء دولة فوية بكل ما في كلمة من معنى، من أجل مواجة الهيمنة الغربية وترمبية والصهيونية وغيرها.
47 - كمال // الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 17:23
على الاقل الصوفي لا يقصى ولا يُكفر و لا يرهب .. غايته الاولى و الاخيرة هي حب الله
و على كل حال انما الاعمال بالنيات و لكل مرء ما نوي فمن كان يعبد الله لاجل انشاء حزب سياسي او تاسيس خلافة او انشاء بنك اسلامي .. فعبادته لما نوى اليه
يجب ان يعلم البعض ان كل من ادعى التصوف ليس بالضرورة صوفي فمثلا عبدالسلام ياسين مؤسس حزب العدل و الاحسان يدعي التصوف لكنه في الحقيقة ليس كذلك لانه خرق اهم مبادء التصوف حينما اصبح سياسيا .
ايضا بعض الزوايا تزيغ عن الطريق الصحيح نحو التصوف حينما يصبح هدفها سياسي او تجاري .
48 - fes الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 19:35
*المتصوف الحقيقي هو الشخص النافع للمجتمع citoyen actif و داكر لله و شاكر لله


وصفات أهل الله بلسم وشفاء لقروح القلوب المثقلة بالتيه والغفلة. ولكن الرقائق العرفانية لا تجدي في سقم حتى ينصرف القلب عن الأغيار ويلزم باب الكريم الغفار. ولكن لكل طريق دليل إذ النفس مسرعة إلى هلاكها ولا بد لها من دال على الله متحقق بنعوت الولاية.. وما بين الطالبين للأغراض بالمهادنة والمتصنعين بلحون الطريق ولسان القوم يجعل الكيس الصادق لنفسه سهما من كل غنائم أهل الله..
من أراد وجه الله تجرد ولم يختص بفقر ولا جاه وأفنى باطنه في مناجاة محبوبه الأوحد والتزم فضيلة الصدق والتصديق وخرج من غربة الصور والظلال إلى حقيقة الأنس بالله..
لكل طريق وعر دليل والدال على الله يحرر القلب من كل طمع لا يجدي فتشفى الروح بترياق العشق من أوهام الوجاهة وحمى التصدر بغير إذن ولا عرفان لأمر اختص الله به خاصته من أوليائه..
طريق أهل الله تحرر من قيود الوهم والاستدراج وهي وصل وعطر وجاه ومدد وأدب وطيب وحال ومقام وسر وكمال وظهور وفناء ووصول ومجاهدة ومشاهدة وفتح وعز كريم..
49 - Mohammad الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 20:57
خبر سار:كل امرأة عانسة وتؤمن ببركة الصالحين
من أجل قضاء حاجيتها ندعوها لزيارة الأولياء لمدنية شفشاون وأكل جبن ولحم المعز شفشاون طيلة الإقامة مدة 7 أيام
......مندوبية السياحة.المغرب
50 - Amir الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 21:00
من المستحيل ان نعرف مم هم المسلمون الحقيقيون. فالكل يدعي انه يملك الحقيقه الخالصه ولم يكتفو بذالك كفرو بعضهم البعض. وفي اخر المطاف والحاله هذه الوحيدون الذين سيذهبون الى الجنه هم الانبياء والرسل والمبشرون بالجنه في عهد الرسول. اما الباقي فمصيره واضح والبتالي لا داعي لذكره.
51 - الخميس 25 أبريل 2019 - 07:44
✔يا إخواني المعلقين: أنا مريد والحمد لله طمعا في رحمته تعالى
52 - الخميس 25 أبريل 2019 - 08:03
✔...أما الذبائح والهدايا التي تقدم في الزوايا والأضرحة فهي صدقات للفقراء في سبيل الله وليست قربان كما يروج لها ويحسبها بعض الجهلاء بالمقاصد الحقيقية لتلك الأعمال ✔✅
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.