24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هسبريس مباشر: قضية الصحراء بين تعثر المفاوضات ومواصلة التنمية

هسبريس مباشر: قضية الصحراء بين تعثر المفاوضات ومواصلة التنمية

هسبريس مباشر: قضية الصحراء بين تعثر المفاوضات ومواصلة التنمية

في تقريره الذي تم عرضه على أنظار مجلس الأمن حول حالة الصحراء بداية الشهر الجاري، حاول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس تقديم صورة متفائلة عن سير الخطوات المعتمدة من طرف مبعوثه الأممي هورست كولر من أجل الوصول إلى حل سريع ومنصف للأطراف المتنازعة.

وأكد التقرير الذي يقدم بشكل دوري قبل اتخاذ القرار المرتقب بشأن تجديد مهمة عمل المينورسو أن الأمم المتحدة بذلت جهودا حثيثة للدفع قدما بعملية التفاوض؛ وتجلى ذلك في مفاوضات 5 و6 دجنبر 2018، وكذلك 21 و22 مارس 2019، إذ عقدت اجتماعات مباشرة ومطولة في سويسرا بين المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا في مناخ اتسم بالاحترام وبالروح الإيجابية والبناءة، في ظل التزام الطرفين والدولتين المجاورتين بمواصلة المشاركة في العملية السياسية.

لكن التقرير لم يقدم إجابة صريحة حول سؤال: إلى أين يسير ملف الصحراء بعد تجدد المفاوضات بين المغرب والبوليساريو؟ وهل سيتمكن المغرب من فرض مبادرته بخصوص حل نهائي في إطار الحكم الذاتي؟ أم أن جبهة البوليساريو ستتمسك بحق تقرير المصير عن طريق تنظيم الاستفتاء الذي يرفضه المغرب؟.

وعلى عكس سير المفاوضات المتعثر، تواصل جهات الصحراء مسيرتها التنموية بخطى حثيثة وإنجازات واقعية لا ينكرها إلا جاحد. كما أن النموذج التنموي للأقاليم الصحراوية، والذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس في نونبر 2015، شكل إطارا جديدا لتسريع وتيرة الإنجازات بحكامة صارمة تعتمد ربط المسؤولية بالمحاسبة وتوزيع الاختصاصات بدقة. وتم وضع مخطط تجاوز سقف ميزانيته 7.8 مليارات دولار، يهم العديد من القطاعات، منها قطاعات الفلاحة، والثقافة، والسياحة، والصيد البحري؛ كما يستهدف أيضا النهوض بالثقافة الحسانية وتطوير الخدمات الصحية والتعليم والتكنولوجيا المتطورة والبنيات التحتية.

ومن المرتقب أن يكون ورش تنزيل الجهوية الموسعة الذي انطلق بعد المصادقة على دستور 2011 كفيلا بتدعيم كل هذه الإنجازات عبر إرساء أدوار رئيسية للفاعل المحلي على المستوى الترابي، وتوفير فضاء حر لتقديم العديد من المبادرات والتعبير عن كل الآراء في مختلف مجالات التنمية، ودعم المشاركة السياسية من أجل تمثيلية أساسية للفاعل المحلي، وتوازن بين السلط والاختصاصات تميل كفته أكثر لفائدة الجهات.

ودأبا على استمرار تناول موضوع الصحراء كل سنة، تعيد جريدة هسبريس للواجهة هذا الملف الذي له راهنيته وحساسياته، كما أنه موضوع تهيمن عليه الكثير من المغالطات والتأويلات، ويحضر فيه القليل من الموضوعية وقول الحقيقة. وفي هذا الصدد، تستدعي جريدة هسبريس يومه الخميس للخوض في هذا الموضوع كلا من السيد الخطاط ينجا، رئيس جهة الداخلة واد الذهب، والأستاذ عبد الرحيم منار السليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني.

جدير بالذكر أن متابعة حلقات "ضيف هسبريس" متاحة بالصوت والصورة على جريدة هسبريس الإلكترونيّة. كما سيتم نقل أطوار الموعد باعتماد "تقنيّة المباشر" على صفحة هسبريس بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، والقناة الرسمية لجريدة هسبريس الإلكترونية على "يوتيوب"، على الساعة الرابعة والنصف من بعد زوال اليوم الخميس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - محسن الخميس 25 أبريل 2019 - 14:22
الصحراء مغربية وستبقى مغربية إلى أن يرث الله عزوجل الأرض ومن عليها والشعب المغربي العضيم لن يفرط ولو في حبة رمل واحدة من الصحراء المغربية وسنقطع يد كل طامع في بلادنا الغالي أسد إفريقيا العضيم المغرب الشريف من طنجة العالية إلى الكويرة الغالية
2 - عاصم الخميس 25 أبريل 2019 - 14:25
يقول المثل الدارج المزوق من برا اش خبارك من داخل التنمية في المناطق المذكورة لا يستفيد منها الا الدينصورات اما المواطن المغلوب على امره و للذي يباع ويشترى الف درهم بما يسمى التنمية البشرية اوشراء صوته بمائة درهم حدث ولاحرج يا لمغاربة الاحرار لا تنجروا وراء الاوهام.
3 - amaghrabi الخميس 25 أبريل 2019 - 14:41
بسم الله الرحمان الرحيم.الحمد لله المغاربة الصحراويون قي اقاليمنا الجنوبية يعيشون الحكم الذاتي على الواقع مع عهد ملكنا محمد السادس حفظه الله,فهو يرعى المغاربة في الصحراء ويسمع الى مطالبهم وبامر بتطبيق أهدافهم وخططهم ومشاريعهم ولا يمكن لاي احد في المغرب ان يعراض مغاربة الصحراء او يعرقل خططهم وبالتالي فمغاربة الصحراء في عهد جلالة الملك حفظه الله يعيشون الحكم الذاتي بامتياز ولا يبق الا التوقيع عليه امميا ,والحكم الذاتي دولتنا ستوقع عليه الى ابعد حدود التي يرضاها مغاربة الصحراء وحتى إخواننا المغاربة المحتجزين من طرف العدو الجزائري
4 - مصطفى العيساوي الخميس 25 أبريل 2019 - 14:48
الغريب في الأمر كيف استطاعت شرذمة من شتات أن تتوه دولة لها تاريخ 12 قرنا في دهاليز هيأة الامم والمحافل الدولية لما يربو عن اربعين سنة
أتساءل عن الاسباب والمسببات ؟؟ ؟
5 - المعلم الخميس 25 أبريل 2019 - 14:51
لااظن ان الصحراويين يريدون موت هده الدجاجة التي ولدت لهم "الخيىر اولخمير"؛لدلك ان لم تكن هناك ارادة دولية فالحال سيبقى كما هو عليه الى اشعار اخر.التنمية التي تقولون عنها هو استنزاف للخزينة المغربية ،وهناك مناطق ناءية ومهمشة كثيرة في عموم المغرب في حاجة الى التفاتة صغيرة لانقادها من انياب الاقصاء ؛اما مدن الصحراء فهي تضاهي عدة مدن مغربية في تقدمها وتنمبيتها الى جانب الامتيازات التي ينعم بها الصحراويون في جميع مناحي الحياة.
6 - مفاوضات ...؟ الخميس 25 أبريل 2019 - 14:59
يجب تجاوز كلمة "الحوار' مع البوليزاريو و تسمية المحاور الحقيقي ألا و هو الجزائر ...!
دون ذلك فلا تسوية و لا تقدم في حل الملف ...لأن الكيان الانفصالي مدفوع و محكوم و لا يمكنه أخد أي قرار ...و هو لا يمثل إلا نفسه... يجب أولا إحصاء من تسميهم الجزائر " شعب "...؟ هذا بند و مبدأ الخلاف ضروري أن يعتبره المغرب من الأولويات ...؟؟؟
7 - مغربي الخميس 25 أبريل 2019 - 15:23
تقرير الامين العام للأمم المتحدة الى مجلس الامن يعد اخطر من خطير اذا لم يقع فيه تعديل بعيدا افراط في التفاؤل و شرح مستفيض لمصطلحات صالحة لتأويل و عن تجميل صورة دون مراعاة سلبيات التقرير الذي يحمل في طياته مصطلحات و مفردات مدروسة بالدقة متناهية تسحب البساط من تحت ارجلنا رويدا رويدا بل تمس بالمجال الاهم في القضية بامتها مجال الامن و استقرار باقاليم الجنوبية تحت مظلة الية جقوق الانسان وبالتالي ان تمت موافقة النهاءية بالمجلس الظلم على التقرير كماهو يسمح لبعثة مينورسو بلاتصال بانفصاليي الداخل يعني توسيع صلاحيتها وهذا هو بيت القصيد و الهدف و مطلب الرئيسي للاعداء السريين و العلنيين للوحدة الترابية للمملكة مما تعد محاولة واضحة المعالم لجر المغرب بمرونة الى مستنقع مجال حقوق الانسان بعدما وقع فيه على قوانين و بروتوكولات اضافية و قطع فيه اشواط ايجابية كبيرة خلطت اوراقهم خاصة باروقة الياته الرسمية على راسها المجالسه بجنيف باختصار دون فرض حكم الذاتي كالحل نهاءي اننا امام مؤامرة نستهدف فيها من الخلف بالوعود سرعان ما يتخلى عن اصحاب قرار امام لغة المصالح فوق كل اعتبار ايها المغاربة.
8 - Le Marrakechi الخميس 25 أبريل 2019 - 15:24
هنااااااك حل وحيد لا غير .
الاتحاد المغاربي بصفة خاصة، و اتحاد العرب بصفة عامة.
9 - مجرد رأي الخميس 25 أبريل 2019 - 16:00
الحوار الوحيد واللغة الوحيدة و الحل الوحيد الكفيل بحماية الاراضي المغربية من كل تدخل أجنبي هو مرابطة الجيش المغربي الباسل للحدود مدججا بكل الأسلحة على اختلافها.
المغرب هو أول دولة تعترف بتأسيي أمريكا التي أضحت اليوم لها وزنها على مستوى العالم ومع ذلك لا زالت تبتز المغرب و تشكك في سيادته على أراضيه.!!!!
المغرب قدم كل الدعم والمساندة للجزائر حتى تنال استقلالها و قدم المغاربة أرواحهم فداء لينعم الجزائريون باستقلال تام لكن قادة الجزائر افتعلوا نزاعا حول الصحراء المغربية واحتضنوا مرتزقة من مختلف الجنسيات حتى يعرقلوا مسيرة التنمية في المنطقةو اعتبروا المغرب الجار اللدود !!!
أوروبا تستفيد من خيرات المغرب بما في ذلك ثروات الصحراء ولازالوا يذبذبين لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء رغم الدور المحوري للمغرب في إيقاف الهجرة غير الشرعية من الجنوب نحو الشمال! !!
المرتزقة يستفيدون من الوضع القائم ويطمحون إلى استمراريته .
المغرب في صحرائه و لغة الحديد والنار هي اللغة التي يفهمها كل العالم.
10 - فاس الخميس 25 أبريل 2019 - 16:47
إهدار أموال الشعب الجزائري وتقديمها ك"أموال ومنافع" لبعض المنظمات الحقوقية الدولية لحملها على إعداد تقارير مغلوطة حول وضعية حقوق الإنسان بالصحراء المغربية.
11 - hmido الخميس 25 أبريل 2019 - 17:13
كل مغربي مع مغربية الصحراء علينا الاستثمار هناك اكثر و اكثر في جميع القطاعات لان اي مواطن يتحدر من الصحراء لن يقبل بعسكر البوليزاريو و افكارهم القديمة حزب واحد و رجل واحد بعقلية اكل الظهر عليها وشرب
12 - خالد F الخميس 25 أبريل 2019 - 17:26
حملتني الصدفة اليوم بأن ألتقي بجزائري وفرنسي بدأ الحديث بالفرنسية تم أكملنا بالعربية كعادة المغاربيين فيما بيننا وأخذ الفرنسي يضحك فأخبرني يأنه يفهم وعلمت أنه إسباني الأصل تم تطور الحديث عن شخص ثالث يسكن في وجدة يقيم كذلك في فرنسا ليشمل موضوع الحدود المغلقة، فسئلت عن السبب فقلت بأن الجزائر تريد اقتطاع جنوب المغرب، فقال الجزائري بأن الصحراويين تواجدوا قبل وجود المغرب، وأنه لا يوجد تاريخ للمغرب، وهو ما أكده الإسباني برأسه، فأخبرتهم بأن تاريخ المغرب الموثق يزيد عن 12 قرنا فقاطعني الإسباني ولكننا استولينا على المغرب بكامله، كيف ذلك شبه الجزيرة الإيبيرية كانت تحت حكم المسلمين 8 قرون فقال لستم أنتم إنهم عرب الجزيرة، فقلت له بعد أن ضعفوا أكملنا احتلالكم وأخبرته عن المرابطين والسعديين والموحدين وقبل كل هذا الأمازيغ هم سكان المغرب الأصليين ثم جاء العرب فدخل الأمازيغ في الإسلام، أخذ الجزائري ينظر إلى الأرض والإسباني الفربسي ينظر إلي بدهشة بعدما تبين له أن ما سمعه في السابق مجرد خرافات. هنا تفطن غير الجزائري مجرى الحديث 360 درجة، صراحة أحسست براحة شديدة
13 - sahraoui الخميس 25 أبريل 2019 - 18:04
الحل في الاستفتاء
14 - بن سالم الخميس 25 أبريل 2019 - 20:09
الجواب للمعلق رقم 4 أموال الجزائر اقتصاد الجزائر أرباح البتروكيماويات المتخومة ورشاوى المدفوعة للهيئات الدبلوماسية ومراكز الضغط
المرتشية من بترول الجزائر هنا بيت القصيد
15 - ahmad الخميس 25 أبريل 2019 - 21:31
حتى احد لم يريد التجنيد وتقولون ندافع على بلدنا الدي يريد بلد هو ان يتجند انا اابلغ في لعمر 55 سنة
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.