24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الخطاط: التنمية حل لنزاع الصحراء .. والمغرب يحتضن سكان تندوف

الخطاط: التنمية حل لنزاع الصحراء .. والمغرب يحتضن سكان تندوف

الخطاط: التنمية حل لنزاع الصحراء .. والمغرب يحتضن سكان تندوف

قال ينجا الخطاط، رئيس جهة الداخلة واد الذهب، إن "الحل الحقيقي لقضية الصحراء هو التنمية"، مُطالبا "جبهة البوليساريو والجزائر بالتخلي عن الحلول الوهمية والمستحيلة التطبيق؛ لأن من يدفع ثمنها هم سكان مخيمات تندوف، التي تعيش أوضاعا صعبة تستوجب تحريك الآليات الأممية لمراقبة حقوق الإنسان ومعاينة حجم التجاوزات الحاصلة".

وأضاف الخطاط، الذي حلّ ضيفا مساء اليوم الخميس، على ندوة مباشرة نظمتها جريدة هسبريس، أن "الجزائر عنصر حاسم في إيجاد حل لملف ولها كامل القدرة على فرز حل قابل للتطبيق"، مشددا على أن "أرضية النقاش في القضية يجب أن تكون هي السيادة المغربية على الأقاليم، خصوصا أن التمثيلية الشرعية أصبحت تستمد كذلك من الانتخابات، بعد أن اعترفت الأمم المتحدة بهم".

وأوضح القيادي الاستقلالي أن "مفاوضات جنيف حملت أشياء إيجابية وجب استثمارها، والمغرب كشف من خلالها أنه مستعد دائما للحوار، خصوصا بعد أن تم إبراز كافة جوانب التنمية التي طالت الأقاليم الجنوبية؛ فالمغرب يبحث عن حلول سياسية لكن أيضا يطرح النظر إلى أرض الواقع ومعاينة التقدم الحاصل".

وأشار الخطاط إلى أن "المغرب ذهب بأبناء المنطقة من أجل توضيح وجهة نظره"، مضيفا أن "المملكة قدمت مقترحها كاملا ضمنته في كتيب واضح وينبني أساسا على الحكم الذاتي والمشاركة السياسية لأبناء المنطقة، والانتخابات"، موجها "نداء إلى سكان تندوف بالعودة؛ فالمغرب محتاج إلى كافة أبنائه، ولا يمكن أن ينتظر الناس حلما غير قابل للتحقق لمدة 40 سنة".

ولفت المتحدث إلى أن "المغرب خصص مبالغ كبرى لتنمية الصحراء، واستفادت جهة الداخلة من 20 مليار درهم، مكنت من تسريع وتيرة العديد من المشاريع التي وصلت الأشغال فيها 75 في المائة، مثل ربط المدينة بالكهرباء، ومشروط الطريق السيار تيزنيت الداخلة، فضلا عن ميناء المهيريز، وبرامح أخرى تهم التعليم والثقافة والصحة والصناعة التقليدية".

وشدد الخطاط على أن "الداخلة أصبحت قطبا سياحيا كبيرا، وتمكنت من الريادة في مجالات الصيد البحري والفلاحة"، مستدركا أنه "بالموازاة مع هذا هناك مشاكل ترتبط أساسا بالتشغيل"، وزاد: "لا نتحرج من نقاط الضعف؛ لكن مدن الصحراء أصبحت متفوقة على عدة عواصم إفريقية".

وتمنى رئيس جهة الداخلة واد الذهب من "الجزائر، باعتبارها مالكة قرار البوليساريو، مراجعة الوضع". كما دعا المثقفين والسياسيين في البلدين إلى "استيعاب المشكل المطروح من أجل فكه، خصوصا أن المغرب دائم الاحتفاظ بأبوابه مفتوحة من أجل تصفيه الأجواء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - اطلس الخميس 25 أبريل 2019 - 20:15
تحية الى سي الخطاط وامثاله أما الخونة الذين راهنوا على الانفصال بل تعاونوا مع اعداء المغرب كانوا في تندوف أو في العيون أو في بعض الجامعات المغربية فمصيرهم ذهب مع العصابة التي يطاردها الشعب الجزائري تبا للخيانة
2 - ريفي وغسلت يدي من المغرب الخميس 25 أبريل 2019 - 20:18
بالنسبة للتنمية راه فات الفوت وزايدون ماكاين لا تنمية ولا هم يحزنون وكاين النهب والفساد والزرواطة والتهميش والقمع والاختطافات وتكميم الافواه .
3 - مستغرب الخميس 25 أبريل 2019 - 20:22
التنمية هي حل لكل الملفات الصعبة ليس فقط ملف الصحراء التنمية حل للارهاب للبطالة للجريمة لغليان الشارع والاحتجاجات لو الحكومات في المنطقة العربية قدمت الربيع التنموي ما كنّا سمعنا بالخريف العربي
4 - الخميس الخميس 25 أبريل 2019 - 20:27
لو أتيحت لسكان تندوف الفرصة للاتحاق بأرض الوطن لما ترددوا ولن يترددوا لكن الأمر ليس بأيديهم بل بيد العسكر وقبل أن أنهي وجهة نظري أدعوكم إلى إخبار الأمم المتحدة أن تندوف أرض المغرب وأن البوليزاريو فوقها وما عليهم إلا رفع الراية المغربية فوقها.
5 - ملاحظ مغربي. الخميس 25 أبريل 2019 - 20:28
الملاحظ ان أطروحة انفصالي البوليزاريو بدات تتهاوى ولم يعد المجتمع الدولي يكثرت لها خصوصا بعد الزيارات العديدة في السنوات والشهور الاخيرة لاقاليمنا المسترجعة من طرف العديد من المنظمات الدولية وممثلي البرلمان الاروبي والوفود الامريكية من الذين اطلعوا عن قرب الوضع في الصحراء المغربية وعلى التنمية التي تشهدها المنطقة على ارض الواقع لم يعد احدا منهم مقتنع اليوم بما بسمى بمشروع الجمهورية الوهمية .
6 - احمد الخميس 25 أبريل 2019 - 20:32
التنمية المبالغ فيها و الامتيازات و اقتصاد الريع هم سبب استمرار نزاع الصحراء. الصحراويون عندما يرون تعامل الدولة معهم المختلف عن تعاملها مع باقي المغاربة يحسون انهم فعلا شعب اخر و انهم ليسوا مغاربة عاديين.
انا زرت مدن العيون و الداخلة و رأيت المشاريع و الاستثمارات الهائلة هناك و الطامة الكبرى ان الصحراويين يرفضون العمل اذ اغلبهم يفضل ان يحصل على كارطيات و مأذونيات النقل ليتسنى لهم ان يحتسوا كؤوس الشاي بالبادية او الشواطئ و السهر الى منتصف الليل.
7 - مغربي الخميس 25 أبريل 2019 - 20:35
صحيح ان الاقاليم الجنوبية شهدة ثورة منذ استرجاعها الى حظينة الوطن الام رغم خروقات و الاختلالات التي اصابت عدة المجالات الى ان العنصر البشري بيت قصيد لا يمكن الاعتماد عليه نهاءيا في حالة حدوث الاستفتاء خاصة و النسبة المغاربة تكاد لا تتجاوز 10/اذا كنا واقعيين و وطنيين مغاربة صادقين رغم ما وصل اليه الصحراويين من التقدم و التطور اجتماعيا اقتصاديا سياسيا فاق العديد من افارقة بحيث ظل ولايزال جوهره يؤيد اطروحة الوهمية و يحلم بالانفصال لكن لغة تعبير تختلف حسب طريقة هناك من اعلنها و هناك يتحار به و اغلبية تكتمها تنتظر ساعة الصفر ولعل احداث اكديم ازيك الارهابية لجواب شافي عن كل تساؤلات وتكهتات اليوم وغدا و ماخفي اعظم و بالتالي حل يبقى رهين باللغة المصالح مع اصحاب قرار الحسم النهاءي في طي ملف نزاع مفتعل الخمسة الكبار اما الجزائر دورها و قرارها مصدره و ينبتق من ارادة هؤلاء قوى الاستعمار اما مخيمات تندوف مجرد الورقة يمكن توظيفها من هؤلاء لخدمة مصالحهم بالدرجة الاولى كما يمكن حرقها بالسرعة تفوق توقعات فاللغة المصالح تعد فوق كل اعتبار.
8 - حاميدو الخميس 25 أبريل 2019 - 20:41
حتى لو أصبحت منطقة الصحراء هونغ كونغ شمال افريقيا ونجحت خطط التنمية التي ينهجها المغرب فالجزائر لن تتخلى عن أطماعها في المنطقة وستعرقل كل الحلول لا يهمها لا مغرب عربي ولا تنمية الشعوب ولا تكامل اقتصادي كل ما يهمها عداء المغرب وتحقيق مصالحها في المنطقة .
9 - محمد الخميس 25 أبريل 2019 - 20:58
مثل هذه الشاكلة هي من تدفع أبناء المنطقة الى عدم الوثوق بالسياسات العمومية المتخذة بمنطقة النزاع...الاول سياسي فاسد والثاني أكاديمي متملق...الأول ينهب المال العام والثاني يستحمر العوام (اتهم مناضلي الريف بالتشيع) ...ماتحتاجه المنطقة وكل مناطق المغرب هو ديموقراطية حقيقية وربط المسؤولية بالمحاسبة من اعلى الهرم حتى اسفله...النهوض بالصحة، التعليم، والمرافق العمومية...حرية الصحافة والتعبير وتحييد المقدس...
10 - FROM RIF الخميس 25 أبريل 2019 - 21:00
لنفترظ والى قدر الله مثلا الصحراء قبلت بالانظمام الى المغرب ولكن راه غادي يهمشوها ويقمعوها بحال كيف كيدير حاليا المخزن في الريف وزاكورة وتنغير والاطلس والمناطق الاخرى في المغرب وفي الحقيقة حتى الصحراويون راهم تيشوفو كولشي وتيعرفو كولشي ومتيرظعوش الصبع ديالهم
11 - Mohammad الخميس 25 أبريل 2019 - 21:13
الحل النهائي لقضية الصحراء هي الديمقراطية أولا قبل التنمية (حرية التعبير .الكرامة قبل الخبز )
12 - hoho الخميس 25 أبريل 2019 - 21:16
حتى فرنسا عند احتلالها للجزائر 130 سنة قامت باستثمارات ضخمة على امل البقاء فيها حتى انها تقول ان الجزائر فرنسية الا انه لا يضيع حق ورائه طالب ..
و من اجل الاحتفاض بالجزائر قدمت الاستقلال لاكثر من 15 دولة افريقية من اجل الابقاء على الجزائر ..
13 - عبدالله الخميس 25 أبريل 2019 - 21:23
اقول للخوانة ارى ما تخويو حقدكم على المغرب ان منتم من الريف او كُنتُم اساتذة ، لا تخلطو شعبان مع رمضان او تخلطو كلاخكم مع الوحدة الوطنية، كرهتم ام أحببتم الصحراء مغربية والريف مغربي او لي ما عجبوش الحال الماء والشطابة حتى القاع البحار.
الله الوطن الملك هو شعارنا وكلنا لكم بالمرصاد بغيتو او كرهتو .
14 - صحر\وي الخميس 25 أبريل 2019 - 21:48
إلى المسمى سعيد اسمار الذي يحاول أن يسوق لنا أن المحتجزين من دول الجوار بتندوف على أنهم شعب وعددهم أقل من جمهور الرجاء أو الوداد ، أقول له ساعتكم قد دقت
15 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 25 أبريل 2019 - 22:14
بعد تحرير الصحراء المغربية انصبت مجهودات الدولة على التنمية الشاملة و اعادة الاعمار و توفير سبل الراحة و الرفاهية لابنائنا الصحراويين الذين عاشوا البؤس تحت ظل الاحتلال الاسباني و بالفعل نجحت الدولة في بناء مدن عصرية و موانئ و بنية تحتية متطورة و تنمية بشرية حتى اصبح الجنوب المغربي لا يختلف عن الجهات الاخرى و هذا ما ساهم في فضح اعداء وحدتنا الترابية امام شعوبهم حينما تفاجاوا بالمعجزة المغربية التنموية التي تحققت في جنوبه كما في شماله و شرقه و غربه و بدون قطرة نفط او غاز و هذه النجاحات الاقتصادية و الاجتماعية التي عرفتها مدن صحرائنا العزيزة اشار اليها الامين العام الاممي في تقاريره الى مجلس الامن و اشار اليها ايضا برلمان الاتحاد الاوروبي خلال مناقشاته لتجديد اتفاقية الصيد البحري و الفلاحي مع المغرب فحينما ياتي الاعتراف بهذه المجهودات من اعلى هيئة اممية و من ثاني قوة اقتصادية عالمية فهذا يعني ان المغرب استطاع ربح رهان الصحراء بالتنمية و الاستقرار الذي تعرفه تلك الربوع و بالقوة العسكرية حينما فكر الاعداء في الاستيلاء عليها و الغريب ان الجزائر التي اختلقت المشكل تعيش انتفاضة ضد فساد نظامها
16 - Ingénieur d'Etat الخميس 25 أبريل 2019 - 23:50
A l' attention de homo.
Tu n' as pas honte de faire le parallèle entre la France coloniale et le Maroc ?? Pour ta gouverne, le Sahara faisait partie des grands Empires Berbères (Almoravides, Almohades et les Mérinides) puis des Empires Cherifiens (les Saadiens et les Alaouites). L' Empire Cherifien a fait l' objet, dès la deuxième moitié du XIX ème siècle à un dépeçage de la part des puissances européennes: la France après avoir conquis l'Algérie en 1832 qui commençait à s' approprier de larges territoires sahariens au sud est pour les rattacher à l'Algérie française et l' Espagne qui s' est emparé du la zone sud (notre chère Sahara) en 1884, en plus de la bande de Tarfaya et l' enclave de Sidi Ifni. Toujours est-il que l' indépendance du Maroc s' est faite en plusieurs étapes, la dernière a porté sur la récupération de notre Sahara en 1975, POINT FINAL,
17 - الحرية للرهائن ديال حراك الريف الجمعة 26 أبريل 2019 - 04:04
الى 13 عبد الله,الريف مغربي نعم لكن مجرد لتكملة الخريطة وليس في التنمية وهاد الريف لي كتهدر عليه راه مهمش ومفقر وما فيه ولو مصنع واحد ولا مستشفيات ولا جامعات والى شفتي القرى والمداشر والدواوير لي كاينين في الريف تقول راك فشي قرية في موزمبيق او اريتريا وبنغلاديش ,احنا في الريف بغينا المعقول ومابغيناش الكورنيشات ومزوق من برا اش اخبارك من داخل
18 - وناغ الجمعة 26 أبريل 2019 - 06:36
( قالوا كنا مستضعفين في الارض قال الم تكن ارض الله واسعة فتهاجروا فيها) صدق الله العظيم
الدين لايعجبهم الوضع
فارض الله واسعة
19 - عبيد الجمعة 26 أبريل 2019 - 07:06
المغرب يحتضن سكان تندوف....المغرب يحتضن سكان تندوف...المغرب يحتضن سكان تندوف...
20 - Zeggo Amlal الجمعة 26 أبريل 2019 - 07:35
Le Sahara nord africain s'étend du Nil à l'Atlantique . Lorsque chaque état qui le partage décidera de créer une république arabe indépendante , le Maroc sera le premier à prendre cette décision. Il faut finir avec ce rêve du fou Kaddafi et les autres. L'histoire d des empires berbères de l'Afrique du Nord est tjrs présent même si on essaye de ne pas en parler....
21 - سعيد اسمار الجمعة 26 أبريل 2019 - 08:07
الى المدعو صحراوي. رقم 14 نعم سعتنا قد دقت للنصر الحتمي وانت انكنت صحراوي حقيقي ماعليك الا ان تزغرد وانكنت غير ذلك فابكي .انت الذي تقس الشعوب بعددها انظر ماذا تساوي انت ومن حولك مع الصين العدد ليس مقياس للقيمه ولو كان ذلك ما نقط الذهب مع الرمل .انكنت صحراوي اعطي لنفسك القيمه التي تستحق وارفع راسك انت ذهب .
22 - ait baha الجمعة 26 أبريل 2019 - 08:50
la plupart de ces sahraouis ne sont ni marocain ni
autre chose juste des bédoins nomades qui cherchait a leur chameaux la ou il peuvent survivre il sont partout en algerie en libye méme dans le désért de tunisie brefcomme les gitans en europe
23 - saidr الجمعة 26 أبريل 2019 - 09:53
كل الدول العربية والإسلامية والدول المستعمرة سابقا مستهدفة بالسيطرة أو التخريب والتقسيم أو التدمير،والمغرب حاولوا دوما معه ذلك لكن وجدوا المغاربة في قمة الوعي،فبوليساريو استعملت لهذا الغرض ومرارا حاولوا افتعال حوادث واختلاق توتر لتفجير الوضع لكن حنكة وحكمة الحكومة وحكماء المغرب وآبائه حكمت على تلك المحاولات بالفشل الذريع،وحراك الريف استُغل لزعزعة استقرار المغرب كليا وكان ثغرا سعى من خلاله الأعداء لتحويل المغرب إلى جحيم،وهذا بغياب تام لهذه المخططات من إدراك أصحاب الحراك أنفسهم،ومحاولة خلق الطائفية وتفريق الأمة المغربية في حملات متواصلة اتجاه الأمن الروحي والتآلف الإجتماعي من خلال إدخال التشيع والمجموعات الإرهابية والتنصيرية والممنوعات من مهلوسات وكوكايين وجمعيات مشبوهة كلها تصب في مخطط تخريب الأمة المسلمة فحال ليبيا وهجوم طرابلس وإشعال الجزائرتجسيد لهذا المجهود المتواصل لسحق كل الدول المستعمرة سابقا.
24 - صحر\وي الجمعة 26 أبريل 2019 - 10:00
أقول كصحراوي مغربي ووحدوي للمسمى سعيد اسمار الذي يحلم بدولة لموريتاني وجزائري تندوف في صحرائنا المغربية بأن البولساريو أو بالأحرى ما تبقى منها تلعب في الوقت الضائع ،كل يوم نسمع عن هروب للمجتجزين بتندوف مماجعل عصابة الرابوني تمنع الخروج من مخيمات العار إلا بإدن مسبق وبأعداد محدودة بحيث لا يسمح لكل أفراد العائلة بالسفر . إنهامسألة وقت فقط وتنتهي هذه المسرحية البئيسة التي تعطل مستقبل أكثر من مائة مليون مواطن مغاربي
25 - لابد من تقسيم العادل للثروات الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:35
الدولة لي كتهمش شعبها غادي تبقى ظعيفة وما عمرها غادي تحل شي مشكل وغادي تبقى ديما عايشة في النزاعات والاحتجاجات هنا وهناك,الدولة لي كتنهب الثروات ديال شعبها كلامها غير مسموع وحتى دولة ماغدي تحترمها وها علاش ما ربحناش القظية ديال الصحراء.
26 - RIF VIDEO: CCDNQKKU4YC الجمعة 26 أبريل 2019 - 12:04
من بين 200 دولة كاينين فقط ثلاثة ديال الدول لي كيعترفو بمغربية الصحراء وهما السنيغال وغينيا كوناكري والغابون و 50 في 100 ديال الدول تيقولو احنا ماشي شغلنا والقظية راها في الامم المتحدة و 50 في 100 ديال الدول تيقولو بلي الصحراء ماشي مغربية ,والى التعليق 18 وناغ: وها احنا هاجرنا ولكن حقنا راه غادي ندافعو عليه من الخارج وغادي نبهدلو ونفظحو لي حكرنا في بلادنا ووطننا وغادي نمسحو الارظ باعداء الريف وبدون رحمة ولا شفقة لا لا لا لا وثم مليار لا للهدنة وحتى واحد ماغدي يرتاح.والى التعليق 13 عبد الله: والله وثم والله لن نستسلم ولن نتراجع وغادي نبقاو مستمرين في النظالات ديالنا الى يوم يبعثون والايام بيننا.
27 - الحسن الادريسي الجمعة 26 أبريل 2019 - 20:51
لماذا لا تفتح باب العودة إلى الصحراء تحت إشراف الأمم المتحدة وترك اخواننا في مخيمات العار حرية الاختيار لقد أصبح هذا المطلب ملح في الوقت الراهن بحكم نهاية حكم المافيا في الجزائر
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.