24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | سعد سرحان يتقمص شخصية الإسكندر ويعلن الكتاب "فاتحا أكبر"

سعد سرحان يتقمص شخصية الإسكندر ويعلن الكتاب "فاتحا أكبر"

سعد سرحان يتقمص شخصية الإسكندر ويعلن الكتاب "فاتحا أكبر"

في الأوساط المعرفيّة، ومنذ قرون، يشتهر أرسطو باسم المعلِّم الأول. كيف لا وهو الذي مَنْطَقَ العالم بعد أن هَنْدَسَه الأفذاذ من أسلافه بالأساطير. لكنَّ ما يجهله الكثيرون هو أنّ أرسطو كان معلّمًا لتلميذ شديد الفرادة، تَخَلَّد ذكره، لا في الكتب فقط، وإنّما في أرجاء المعمور: إنّه الإسكندر الأكبر.

لقد كان الإسكندر المقدوني مولَعًا بالشعر، لذلك أهداه معلّمه، أرسطو، نسخةً من الإلياذة، حملها معه لاحقًا في كلّ فتوحاته. فملحمة هوميروس الشهيرة، بأبطالها ودسائسها، بخدعها وخياناتها، وبحصانها الأشهر، حصانِ طروادة، كانت الدّليل الفصيح للقائد الشاب في سُبُل الانتصارات وشعابها.

تعاليم أرسطو كانت واضحة في ممارسات الإسكندر، فكان كلّما استتبّت له أرض ينشر فيها الثقافة اليونانية، بعد أن يعرف عنها كلّ شيء بفضل العلماء الذين كانوا يرافقونه في حملاته لهذا الغرض تحديدًا.

لقد أثْرَتْ كتبُ أرسطو العالمَ وأثَّرَتْ فيه لأزيد من عشرين قرنًا. أمّا الإسكندر الذي فتح العالم القديم، فقد أوْرَثَ العالم الجديد عشراتِ المدن والمواقع التي تحمل اسمه حتى الآن.

ما قدّمه أرسطو للإسكندر لم يكن الدّرسَ فقط، ولا التعاليم فحسب، وإنّما كان خارطة الطريق... فأرسطو كان معلِّمًا مُلْهِمًا، فلا عجب أن كان الإسكندر تلميذًا مُلْهَمًا أخذ الكتاب بقوّة، فقائدًا مُلْهَمًا بالقوّة أخذ العالم.

لم يُعمِّر الإسكندر طويلًا، وإلّا كانت الإسكندرية الآن اسمًا لقارّة وليس فقط لهذه المدينة وتلك من مدن العالم. فالقائد العسكري الأشهر في التاريخ رحل عن سنّ الثالثة والثلاثين، محمومًا في الظاهر مسمومًا في الباطن، وهي ذات السّن التي رحل عنها المسيح، القائد الديني الذي ظهر بعده بنحو ثلاثة قرون، مصلوبًا في الظاهر مرفوعًا في الخاطر.

من الأرض ومن السماء، مُلهِمًا وموحِيًّا، وحتى قبل السّنابك والأجراس والصّليل... كان الكتاب فاتِحًا، ولعلّه كان دائمًا الفاتحَ الأكبر.

لقد مرّت قرون عديدة على الإلياذة والإسكندر والمسيح والإنجيل... خلالها تغيّرتْ كثيرًا: الحروبُ والأسلحةُ والعقائدُ والأحلامُ... حتى أنّ الإنسان أصبح يرفل الآن في حياة بأربعة أبعاد... فتغيّرت أكثرَ أدوارُ الكتب، وصارت لها فتوحاتٌ أين منها تلك الفتوحات، فتوحاتٌ لم تقتصر على هذا الصّقع أو ذاك الرّبع، وإنمّا تعدّت ذلك وغيره فطالت حتى مراتب النفس وأقطار السماء.

فإذا كان معظمنا الآن لا يستطيع أن يتخيّل وجهًا للعالم من دون الكتب السّماوية، فهل يستطيع أحدنا أن يتخيّل له وجهًا لم ينحت قسماتِه ميكيافيلي وداروين وماركس وآدم سميث وفرويد وآينشتاين وغيرهم من الأزاميل الساحرة؟ فبسَحْبِ كتب هؤلاء ستتأثر كثيرًا مكتبةُ العالم، أمّا سحبُ تأثيراتها الجذريّة عليه، وهو أمر غير ممكن لحسن الحظ، فسيُعيد الحياة إلى مراحل لن تتعرّف فيها حتى على نفسها.

على امتداد العصور ألَّفَ العالمُ كتبًا لا حصر لها، إلّا أنّ قِلّةً قليلةً منها هي ما ألَّفَ العالمَ، وأصدره في طبعات مَزيدة ومنقّحة، وفي كل طبعة جديدة صفحاتٌ أكثر من الضوء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - ahmad الجمعة 03 ماي 2019 - 09:23
حقًّا،للكتاب فتوحات في اقاليم العقل والنفس
الكتب فتحت اكثر مما فعلت السيوف والبنادق
وهذه دعوة من الكاتب للجميع كي يفتح الكتاب
فالكتاب لن يكون فاتحا ما لم يكن مفتوحا
شكرا للكاتب ولهيسبريس
2 - Peace الجمعة 03 ماي 2019 - 09:43
اكيد اننا لا يمكننا سحب كتب بعض الفلاسفة و العلماء الراديكاليين, ما يفعله الله هو ان لكل عالم او فيلسوف من يرد عليه للوصول الى الوسطية و الاعتدال, فماركس يرد على راديكالية الراسمالية المتوحشة و العبودية الجديدة و على ادم سميث و ادم سميث له ايضا نظريات لا يمكن الاستغناء عنها في الاقتصاد, لهذا يظل اريسطو متفوقا, رغم انه من زمن غابر, لانه يعتمد نظرية الوسط الذهبي في المنطق, لانه كل فكر راديكالي ينتج فكرا رادكاليا اخر معاكس له تماما, مما يؤدي الى صراعات طاحنة قد تستمر عشرات السنين او قرونا طويلة و الى ماسي انسانية. طبعا الله اختصر ذلك كله في الاسلام او او القران بالدعوة الى الوسطية او بعث " امة وسطا" رحمة للعالمين, لمن اراد ان يختصر الطريق. اما من اراد ان يجرب فله ذلك, فمن التجربة يتعلم الانسان و البشرية جمعاء و هذه هي سنة الله في خلقه...و ايضا لا يمكننا اكتشاف الحق الا باكتشاف الباطل و لا النور الا بوجود الظلام..
3 - محسن الجمعة 03 ماي 2019 - 09:51
رائع كما هي العادة .لغة محبوكة وسفر في عوالم الفكر الرصين.
4 - بوعزة الجمعة 03 ماي 2019 - 10:05
أعتقد أن محمد سمع بقصة الإسكندر المقدوني و سمع بسور الصين العظيم الذي يسكن خلفه أناس غرباء فألف قصة ربط بها الإثنين فنسب إلى الإسكندر بناء سور الصين العظيم.
.
الإسكندر كان يحترم الإله آمون الذي كان على رأسه قرني كبش، الإله آمون عبده البدو و سكان الواحات غرب مصر و شرق ليبيا.
الإسكندر له صور على العملة و هو يضع قرنين على رأسه تيمنا بالإله آمون.
.
الإسكندر عاصر بناء سور الصين العظيم.
.
حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا
يبدو أن محمد لم يكن يفهم اللغة الصينية
5 - moh الجمعة 03 ماي 2019 - 10:51
تتعدد النظريات والسبل من اجل سبر اغوار الحقيقة لكنها تتلون بتلون تراكمات الزمن الذي يجعلها عسيرة وان كانت واضحة ويعاد صياغتها بطرق شتى قد تتخللها تشوهات من هنا وهناك لكن نفض الغبار عليها يمكن المرء من استجلائها من ذلك التلوين المقصود من طرف الدين استفادوا من محاولاتهم في طمسها بوضع نظريات بديلة ان العالم مند القدم منشطر الى شطرين متناقضين الاول يجعل من الخير نزعته والثاني يتخذ من الشر عقيدته ومن سوء حظ البشرية ان ما يعرف بالمثقفين والمنظرين والفنانين والفلاسفة شقوا لهم طريق في هذا التمفصل الثنائي واصبح من الضروري ان لا تقرأ كتابا او تشاهد مسرحية او شريطا او تزور معرضا قبل ان تعرف توجه صاحبه او الجهة التي ينتمي اليها سواء في ارتباطه المباشر او للا شعوري
6 - حنظلة المغربي الجمعة 03 ماي 2019 - 12:13
داىما تسرح بنا في عالم راءع سيدي سرحان .لكي تكون فاتحا (متقدما)افتح كتاب.كارتة حقيقيةحينما اجلس في المقهى ولا أرى أحدا من زبناؤها وفي يده كتاب.حاليا بين يدي رواية زوينة لكاتب تونسي اسمه المبخوخ"الطالياني".اقرؤ لعلكم تفقهون .شكرا لكم.
7 - بناصر الجمعة 03 ماي 2019 - 19:34
الى peace
اين رحمة العالمين ؟ بل قنبلة موقوتة ضد العالمين
اليست للكراهية أصول في احاديث السيرة ، ومتطابقة مع آيات قرانية واضحة المعاني والدلالة ، وتطابقها مع أسباب النزول.آيات السلم المكيةتناقضها ايات السيف المدنية ً( اقتلوا المشركين حيثما وجدتموهم .....) التوبة، اية 5 هل تعلم ان اية السيف هذه لوحدها، نسخت وألغت لوحدها، 124 اية من آيات السلم المكية
اقرأ كتب الناسخ والمنسوخ في الاسلام، لتعرف حقيقة الاسلام،الرحمة في دين الانسانية وقوانين الأمم المتحدة والضمير الإنساني المنزه لله مما نسب له البشر من هلوسات وتخيلات...
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.