24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. "بنك المغرب" يرصد ارتفاع أسعار الخدمات المصرفية في المملكة (5.00)

  4. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  5. الناطق الجديد باسم الحكومة "يصدم" صحافيين وينتظر هطول "الشتا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | باحث مغربي يبسط أدلة وصول ابن بطوطة إلى بلاد الهند والصين

باحث مغربي يبسط أدلة وصول ابن بطوطة إلى بلاد الهند والصين

باحث مغربي يبسط أدلة وصول ابن بطوطة إلى بلاد الهند والصين

استكمالا لمقال سابق في الرد على شبهات فرانسوا كزافيي فوفيل، مدير البحوث بالمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، حول حقيقة وصول ابن بطوطة إلى الصين، واستجابة لمجموعة من الرسائل التي وردتني من قراء هسبريس الكرام، إليكم دليلا آخر للتخلص من الشكوك بالاعتماد دائما على مقارنة بين ما أبلغنا به ابن بطوطة وما ورد في المراجع الصينية من الحقبة نفسها.

خلال فترة ترحاله، والتي دامت 27 سنة، قضى ابن بطوطة ما يقارب سبع سنوات منها في الهند، امتهن خلالها القضاء خلال فترة تولي السلطان محمد ابن تُغْلُق (توغلوك في مصادر أخرى)، الملقب بأبي مجاهد، والذي عرف عنه الكرم والشجاعة وبعض من البطش.

وإذا كانت دولة المغول (أسرة يوان في المراجع الصينية) بقيادة جنكيز خان قد اجتاحت جميع الدول ما بين المحيط الهادئ والبحر الأبيض المتوسط، إلا أن الهند احتفظت باستقلالها أمام الزحف المغولي، مع نشوب نزاعات بين الفينة والأخرى، خاصة في المناطق الحدودية بين بوذيي التبت ومسلمي الهند.

وتجنبا لاندلاع حروب مدمرة بين القوتين، دأب أباطرة الصين وملوك الهند على إيفاد بعثات دبلوماسية من أجل حماية مصالح الدولة الموفدة ومواطنيها في الدولة المضيفة، وكذلك تنمية العلاقات التجارية بين البلدين. وعادة ما تكون هذه البعثات فرصة لتبادل الهدايا مما يزخر به البلدان آنذاك من منتجات ثمينة.

حسب التاريخ الرسمي لأسرة يوان، أرسل إمبراطور الصين يوان شون دي سنة 1342 بعثة صينية من مدينة تشوانجو (مدينة الزيتونة) بحرا إلى الهند، محملة بهدايا ثمينة للسلطان محمد، تقدم فيها يوان شون دي بطلب للسماح للبوذيين الصينيين في المنطقة الحدودية بإقامة شعائرهم الدينية.

يقول شمس الدين الطنجي، في كتابه تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار: "وكان ملك الصين قد بعث إلى السلطان أبي المجاهد محمد شاه مائة مملوك وجارية وخمسمائة ثوب من الكمخا، وخمسة أمنان من المسك، وخمسة أثواب مرصعة بالجوهر، ومثلها من التراكش مزركشة، ومثلها سيوف؛ وطلب من السلطان أن يأذن له ببناء بيت الأصنام بناحية جبل قراجيل، وإليه يحج أهل الصين". وينقل ابن بطوطة جواب السلطان محمد بن تغلق: "إن هذا الطلب لا يجوز في ملة الإسلام إلا لمن يعطي الجزية، فإن رضيت بإعطائها أبحنا لك بناءه، والسلام على من اتبع الهدى".

كما أورد ابن بطوطة وصفا دقيقا لمختلف أصناف هدايا سلطان الهند لإمبراطور الصين، وهي ثلاثة وعشرون صنفا "مائة من الجياد مسرّجة ملجمة، ومائة مملوك ومائة جارية مغنيات ورواقص من غير المسلمات، ومائة ثوب بيريمية، ومائة شقة من ثياب الحرير، ومائة ثوب من الثياب المعروفة بالصلاحية...وعشرة من السيوف، أحدهما مرصع بالجوهر..."، (الجرد الكامل للهدايا في كتاب تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار، تحقيق ذ محمد عبد الرحيم، الصفحة 292).

وفي تحقيقه لتاريخ أسرة يوان ومراجع حروب المغول في جنوب شرق ووسط آسيا، قام الكاتب الصيني يانغ يو سيانغ (Yang Yu Xiang) بجرد لهدايا ملك الهند محمد شاه لإمبراطور الصين خلال الحقبة نفسها التي أشار إليها ابن بطوطة، وإليكم ترجمة حرفية لما جاء ذكره: "كانت هدايا ملك الهند أكثر عددا وقيمة من هدايا الإمبراطور يوان شون دي، وهي عبارة عن مائة فرس أصيلة، ومائة من العبيد، ومائة جارية تتقن الرقص والغناء، ومائة من ثياب البيسان (Buisam) ومثلها من حرير الهند".

وفي تطرقه لهدف البعثة الصينية، أشار يانغ يو سيانغ إلى أن إمبراطور الصين طلب من ملك الهند الموافقة على إعادة بناء معبد بوذي في منطقة سامورال (Samural) كان الصينيون يحجون إليه قبل تدميره من طرف جيوش الملك محمد في حروب سابقة.

من خلال هذه المقارنة، يظهر جليا أن هناك تطابقا تاما في وصف أصناف الهدايا وكميتها، وكذا أهداف البعثة الدبلوماسية، بين ما سرد ابن بطوطة وما تم تدوينه في تاريخ أسرة يوان؛ بل إن ابن بطوطة وكعادته أورد تفاصيل أكثر دقة يعتبرها الباحثون الصينيون ذات أهمية بالغة في فهم التراث الإنساني لأسرة يوان، نظرا لندرة الآثار والمراجع لتلك الفترة.

وبالتالي إذا كان ابن بطوطة لم يصل إلى الهند والصين كما شكك في ذلك العديد من المستشرقين، فكيف له أن يقدم وصفا دقيقا ومطابقا للمراجع الصينية من نفس الحقبة عن نوعية الهدايا وعددها، وكذلك الطلب الذي تقدمه به إمبراطور الصين لفائدة رعاياه في الأراضي الهندية المسلمة وهو مقيم في فاس أو الإسكندرية أو دمشق؟ التفسير العلمي الوحيد هو أن ابن بطوطة كان يحظى بثقة ملك الهند، ونظرا لولعه بالترحال اختاره السلطان محمد شاه كمبعوث خاص لدى الإمبراطور يوان شون دي.

ويعتبر ابن بطوطة أول أجنبي لعب دورا دبلوماسيا مهما بين القوتين العظميين آنذاك، الهند والصين، كسفير فوق العادة للسلم والتعايش بين الأديان. وهذا ليس غريبا على المغاربة، والذين بحكم موقع بلدهم الإستراتيجي في ملتقى الحضارات أتقنوا منذ القدم اللغات الأجنبية وتميزوا بحنكتهم في العمل الدبلوماسي.

وأخيرا كأحفاد للشيخ ابن بطوطة الطنجي، وجب أن تتضافر جهودنا في تحقيق أسماء الأماكن والأشخاص والوقائع التاريخية، بالرجوع إلى المصادر الصينية والهندية المعتبرة؛ وبالتالي سنساهم في رد الاعتبار لهذا الرحالة المغربي الكبير، ولتستمر الأجيال القادمة في الاعتزاز بتاريخنا المجيد واقتداء طريق أعلامه النبلاء في مسيرة تحصيل العلم والبحث والمثابرة.

رمضان مبارك كريم للأمة الإسلامية، وتمنياتنا أن تسترجع هذه الأمة حيويتها بعد سبات طويل دام عدة قرون.

*أستاذ باحث في العلاقات الإفريقية الصينية بجامعة صن يات سين


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - slima الاثنين 13 ماي 2019 - 02:22
عوض استثمار تلك المنجزات في خدمة التنمية وتطوير ٱدائنا لصالح الأوطان والشعوب لجأنا الى التغني بها والمكوث في المكان في الوقت الذي تطورت فيه الشعوب الأخرى حتى أصبح ينطبق علينا البيت الشعري : إن الفتى من يقول ها أندا // ليس الفتى من يقول كان أبي
2 - أكاديري من ألمانيا الاثنين 13 ماي 2019 - 02:27
إبن بطوطة كذب على شيخ الإسلام إبن تيمية ، يزعم إبن بطوطة أنه شاهد إبن تيمية ينزل من منبر الجمعة ويقول هكذا هي صفة نزول الله عز وجل ..وهذا كذب لأن إبن بطوطة لم يلتقي ولم يرى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. .. إبن بطوطة يريد بذالك أن يلصق بدعة المشبهة إلى شيخ الإسلام ...
3 - Amayno99 الاثنين 13 ماي 2019 - 02:38
ارى تقاعس وزارة الثقافة في الدفاع عن عظمائنا التاريخين.
فاحد الدول الشقيقة ما فتئت تنسب طارق بن زياد ويوبا الثاني ويسف بن تاشفين اليها واخرين .
ولا احد يدافع او يهتم للامر بعد ان استحوذو علة القفطان والكسكس والطاجين المغربي .
لا اعلم حقا ما دور وزارة الثقافة في هذا البلد السعيد
4 - ولد حميدو الاثنين 13 ماي 2019 - 02:41
ادا شككوا في رحلات ابن بطوطة فحتى حقبة الاندلس كدب
في الماضي البعيد كان المغاربة يدهبون للحج مشيا على الاقدام اش بقا لهم للصين و الهند
5 - مولاة لحريرة الاثنين 13 ماي 2019 - 02:57
حتانا مكنضنش بن بطوطة وصل لهند وصين. مرا كتقولو لينا مشا علا عود. مرا كتقولو لينا مشا علا حمار. كيدير هاد لحمار لي يصبر على لمشي من لمغريب للصين؟ واش هاد بن بطوطة دا معاه مكبنة صابون وبلانشة؟ شوفو حويجو شحال كانو ديما نقيين ومسرحين وسط رمال صحرا.
6 - مجرد ملاحظة الاثنين 13 ماي 2019 - 03:13
نبش والحفر على تاريخ فارغ لا يملئ العقول سوى تفاهات لا أكثر.
التاريخ الحقيقي هو تاريخ الحديث لأروبا عصر النهضة وانوار عصر العلم والمعرفة.
7 - محمد المغربي الطانطاني الاثنين 13 ماي 2019 - 03:14
الغرب لا يعترف بأن العرب والمسلمين كانوا قادة العالم ولا يزالون ينكرون ذلك لأنها حرب نفسية ضدنا، و ابن بطوطة مثال على ذلك.
8 - مهتم الاثنين 13 ماي 2019 - 03:20
هذه كلمة شكر وامتنان للباحث أولا عن دفاعه على ابن بطوطة وكذلك لهسبريس لنشرها مواضيع من هذا المستوى الفكري
9 - Akram الاثنين 13 ماي 2019 - 03:32
اقرا اخبار ابن بطوطة وانا في السحور أتناول بطبوطة
10 - باحث في التاريخ الاثنين 13 ماي 2019 - 04:57
الصين: غادر ابن بطوطة جزائر ذيبة المهل متوجها إلى الصين، عن طريق سيلان وجاوة وسومطرة، إلى أن دخل مدينة الزيتون، التي يعتبر مرساها "من أهم مراسي الدنيا وأعظمها". وتوغل في بلاد الصين فزار أهم مدنها في ذلك الوقت حتى وصل خان بالق. تحدث فيها عن كثرة الفنادق والمنازل لإيواء المسافرين، وعن براعة الصينيين في فن التصوير والخزف، وتعاملهم في البيع والشراء بأوراق نقدية من الكاغد، وتحدث كذلك عن سلطان الصين بالقان، وعن عقيدة أهلها المتمثلة في عبادة الأصنام. خرج رحالتنا من الصين راجعا إلى الحجاز عن طريق سومطرة فالهند، ثم إيران فالعراق فالشام، ثم حج حجته السادسة وزار قبر الرسول عليه الصلاة والسلام للمرة الأخيرة؛ وذلك سنة 749هـ.
11 - وهل يمكن انكار ... الاثنين 13 ماي 2019 - 04:58
... ان سكان جزر المالديف بجوار الهند اسلموا على يد ابو البركات يوسف البربري المغربي في القرن السادس الهجري؟.
وهناك لوحة مكتوبة في المالديف تؤرخ لهذه الواقعة.
ابن بطوطة عاش في عهد بني مرين حيث ازدهرت الفنون التي تشهد على جمالها المدارس البوعنانية كما ازدهرت المعارف حيث ان ابا الحسن المريني الذي اعاد توحيد البلاد المغاربية قرب اليه الفقهاء كما تدل على ذلك فاجعة غرق 400 منهم لما رافقوه الى تونس.
12 - youssef labhar الاثنين 13 ماي 2019 - 08:59
شكرا لك استاذي العزيز ناصر بوشيبة
13 - [email protected] الاثنين 13 ماي 2019 - 09:24
شكرا جزيلا ايها الدكتور الفد ناصر بوشيبة فقد افحمت من يسمون انفسهم مثقفون من الغربيين وخصوصا 'فرانسوا كزافيي فوفيل' وهم مهرطقون;; ادام الله عليك من علمه لكي تنور به طلابك الصينيين ودمت مغربيا قحا.
14 - MOUNIR الاثنين 13 ماي 2019 - 10:31
لماذا يا حبيبي أنت متفاجئ. إبن تيمية معروف أنه يجسد الذات الالهية وما قاله إبن بطوطة صحيح.
15 - ابن سوس المغربي الاثنين 13 ماي 2019 - 13:16
هناك أشياء كثيرة نسيت و أهملت ولا نعرف عنها في المغرب شيء لأن هناك نقص في المادة التاريخية و إعادة كتابة تاريخ المغرب الشامخ و كل شمال إفريقيا، في مصر تدرس الجامعات المصرية لغات عبرية فارسية هندية صينية لماذا نحن في المغرب لا يكون فروع لهذه اللغات في الجامعات المغربية خبراء وعلماء في اللسانيات لغات مثل العبرية الصينية الفارسية الهندية التركية اليونانية هذه اللغات كان لها و مزال لها شأن غنية بالعلوم المعرفة و تاريخ و ترجمة كتب مؤرخين يتقنون هذه اللغات و البحث فيها عن الترابط بين الشعوب و الإستفادة منها و يمكن ان يترجم لنا كيف ترى هذه الشعوب المغرب و شمال إفريقيا
16 - Hooollandddddddssss الاثنين 13 ماي 2019 - 14:55
الي اين وصلنا نحن مقارنة مع الشعوب الاخري عند ما كنا نحن في القمة كانوا هم يسكنون السحاري والوديان فاذا بهم يسبقوننا بمءة سنة ضوءية.
عرفة لماذا لان .........والاخر طور قدراته ولغته ونحن لا زلنا مغ الامازيغية او البربرية
17 - تازي الاثنين 13 ماي 2019 - 17:23
شككونا في ديننا فكيف لا بالتاريخ ... اضعنا كل شيء و جلسنا ندقق في امجاد هي بدايات الخراب و قدم له هدية 100 خيل مسرجة و 100 غانية و 100 من العبيد اليس هذا اتجار بالبشر ؟ في اي حديث او اية قرات ان النبي اهدى بشرا لملوك ؟ الاحسن ان ننفي بعض الحقائق المخجلة بدل التغني بها على انها كانت امجاد
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.