24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تقرير حقوقي: نصف المغاربة يعانون من أمراض نفسية أو عقلية (5.00)

  2. حمد الله يساهم في تفوق جديد للنصر السعودي (5.00)

  3. المغرب يواجه الجزائر خلال كأس إفريقيا لكرة اليد (5.00)

  4. هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد (5.00)

  5. أغلى سرج مغربي (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عمرو خالد: الله يتولى عباده المؤمنين .. والحزن لا يليق بالمخلصين

عمرو خالد: الله يتولى عباده المؤمنين .. والحزن لا يليق بالمخلصين

عمرو خالد: الله يتولى عباده المؤمنين .. والحزن لا يليق بالمخلصين

قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إن الله تعالى يتولى أمر عباده المؤمنين، فيكون لهم وليًا يكفلهم ويرعاهم، موضحًا أن هناك حالتين لا ثالث لهما: "إما أن يتولى الله أمرك، أو يكلك إلى نفسك"، والنبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو الله قائلاً: " اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين".

وخصص خالد عاشر حلقات برنامجه الرمضاني "فاذكروني" للحديث عن اسم الله "الولي"، مشيرًا إلى أن "الخالق المهيمن مالك الملك العليم الحكيم الغني القوي.. على علوه وعظمته.. ولي الذين آمنوا.. "الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور".

وضرب مثلاً بالطالب في المدرسة حين طلب منه إحضار ولي أمره، وكذا العروس يطلب منها عند الزوج أن يكون لها من يتولى أمرها"، مشددًا على أن هناك "فرقًا كبيرًا بين أن تذهب للقوي تقول له: تول أمري.. وبين أن يعرض هو عليك.. "الله ولي الذين آمنوا".

ووصف خالد، الحياة بأنها "محفوفة بالمخاطر"، على الرغم من ذلك "هناك من يحبك.. يرعاك.. يتولى أمرك "ألا أن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون"، لافتًا إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم وسط كل المؤامرات كان يقول: "إن ولي الله الذي فطر السموات والأرض وهو يتولى الصالحين".

وأشار إلى كيف أن الله تولى أمر نبي الله يوسف عليه وسلم، في البئر.. أحوج القافلة إلى الماء ليصلوا إليه، وأحوج عزيز مصر للأولاد لتتبناه.. وأحوج مصر للطعام ليخرجه من السجين .. لذلك قال في آخر سورة يوسف: "أنت وليي في الدنيا والآخرة".

ودعا خالد إلى العيش باسم الله "الولي": "ناج ربك بالليل.. يا رب ليس لي سواك.. تول أمري .. أنت وليي"، متسائلاً: "إذا كان الله وليك فمن يستطيع أن يقف في وجهك؟ من يستطيع أن يؤذيك.. من يستطيع أن يقهرك؟".

وقال إنه لا يشترط في الولاية شروط غير عادية كما يتصور البعض "فقد يجلس الآن بيننا أولياء لله.. شاب عمره 20 سنة.. أو امرأة مطلقة كلها همها ابنها.. والله تعالى يقول في الحديث القدسي: "من عادى لي وليًا فقد آذنته بالحرب".

وذكر خالد أن هناك من الناس من يتفاخر بأن له شخصًا يحتمي، ويقول: "أنا معي رقم تليفونه.. قال لي اتصل بي لو فيه حاجة"، معلقًا بقوله: "تخيل وليك الله الذي رفع السموات والأرض يقول: "عادى لي وليًا".

وروى أنه حين نعى السائب بن الأقرع إلى عمر بن الخطاب شهداء المسلمين في معركه نهاوند، فعد أسماء من أعيان الناس وأشرافهم، ثم قال السائب؛ وآخرون من أفناء الناس (أي من عامة الناس) لا يعرفهم أمير المؤمنين، فبكى عمر وقال: وما ضرهم ألا يعرفهم عمر؟! إن الله يعرفهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الناقد الخميس 16 ماي 2019 - 04:01
إدا كان الحزن لا يليق بالمخلصين، فهل يدل هدا أن أبا بكر لم يكن مخلصا؟ لأنه كان في الغار مع الرسول وكان حزينا بدايل الآية:
إد يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا.
ننتظر الإجابة من عمرو خالد !!!
2 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الخميس 16 ماي 2019 - 04:15
كيف لا أحزن ؟ وأنا أب مطلق ’ طلاق الشقاق ’ ومحروم من معانقة فلذة كبدي رغم وجود منطوق حكم يحدد يوم ووقت الزيارة ؟ وهل يوم واحد في الاسبوع كافي للتشبع بنور حنان الابوة ؟ . كيف لا احزن وانا أب لا أواكب مسار ابنتي الدراسي ولا أعرف مآلها ولا املك القن السري للدخول الى منطومة مسار . كيف لا احزن ولا مرة تم استدعائي للوقوف على مرض ابنتي طيلة 17 سنة ؟ . كيف لا أحزن وابنتي تعرضت لحادثة سير وهي ممتطية النقل المدرسي ولم يتم اخباري بذلك لا من طرف الحاضنة ولا من طرف المؤسسة ؟ ...
صحيح اني تأقلمت مع المنع بمرور هذا الكم الهائل من السنوات لكن ما يحزنني هو ان ابنتي محرومة من حنان الاب ومن كلمة أبـــــــــي كباقي الاطفال . ان من له الحق في الحضانة يتلذذ بالمنع . ومن خلال المواكبة لما يدور حولي أعرف أني لست وحدي . بل هناك العشرات ممن هم في وضعي ولا يسعني الا ان أردد حسبي الله ونعم الوكيل . وعند ربكم تختصمون .
اقف هنا والسلام عليكم رحمة الله .





- المحروم الحزين عكاشــــــــــــــــــــــــــــــــة .
الصابر المحتسب عكاشة ابو حفصة .
3 - Brahim الخميس 16 ماي 2019 - 04:32
ربنا يا واسع الفضل والرحمة تول أمرنا وأحسن خلاصنا كن لنا وليا ومعينا وظهيرا ونصيرا انصرنا بما تنصر به أولياءك استعملنا فيما تشغل به أحبابك دلنا بهدايتك لما يرضيك عنا وخذ بنواصينا إليه حل بيننا وبين ما يغضبك واصرفه عنا.
4 - من فرنسا الخميس 16 ماي 2019 - 06:59
٠شباب هذا العصر المنفتح على العالم بوسائل التواصل و التكنولوجيا العصرية يطرح أسئلة لم يكن من الأمكن أن تخطر على الاجيال السابقة وهي ماذا قدم علماء الدين للبشرية غير ترديد نفس الكلام منذ قرون؟ وهل علماء الدين هم أحسن من علماء البيولوجيا وفيزياء الكم و باقي العلوم الذين قدمو للبشرية اكتشافات مثل الادوية و الاختراعات المذهلة التي ننعم بها حتى داخل المساجد نستعملها مثل الكهرباء للإضاءة ومكبر الصوت للآذان و الانترنت لاستقبال الخطب عبر البريد الالكتروني الذي هو أسرع من الجن الذي كان يسيره سيدنا سليمان
5 - احمد الخميس 16 ماي 2019 - 10:08
الحزن مرحلة قصيرة تمر بكل إنسان كيف ماكان نوعه وتنتهي.فطرة خلقت مع الإنسان وإلا فليس هناك فرح وفرج ولكن اذا استمرت وطالت تعد يأسا وهذا مانهى عنه ديننا الحنيف....
الحزن على ما وصلت إليه الأمة الإسلامية من ذل وهوان واجب علينا خصوصا في هذا الزمن ..... كيف لا تحزن وانت ترى بأم عينك مثلا في بلادك الحبيبة أناسا يموتون بالجوع والعطش و يملؤون السجون ظلما وعدوانا وووو... وإلا كيف تريد ان تغير منكرا بدون ان تزعزع مشاعرك وتقشعر نفسك ..... أولم يحزن يعقوب على يوسف عليهما السلام 'حتى ابيضت عيناه من الحزن وهو كظيم ' سورة يوسف .
الذي لا يليق يا عمرو خالد هو القنوط من رحمة الله يعني ان الإنسان تصل به الدرجة الى ان ييأس حتى من خالقه مما يدفع بصاحبه الى الإنتحار أو ماشابه ذلك.
6 - [email protected] الخميس 16 ماي 2019 - 10:32
كل رزقي وقل لي لاتحزن الله سيدخلك الجنة وتحصل على انهار من عسل وخمر حلال وحور عين.
هل غرائز الدنيا التي لا نستطيع تلبيتها سنلبيها في الآخرة?
ياله من تخلف مقزز.
جميع الكائنات بما فيها الطيور لاستمرارها في الحياة تعمل لتأكل وتعيش وتربي أولادها
الحياة=العمل العمل العمل وليس انتظار دخول الجنة
كفا من الأفكار المتعفنة.
7 - yassine Oujda الخميس 16 ماي 2019 - 10:33
كيف لا أحزن و أنا أقرأ مقال صاحب التعليق 2 , كيف لا أحزن و حال الدنيا محزن، كيف لا أحزن و حزنوا من قبلي خير خلق الله من أنبياء و رسل، كيف لا أحزن و هذا المدعو عمر خالد كلما اراه ارى وجها عبوسا، كيف لا أحزن و بعض فقهاءنا و علمائنا باعوا دينهم لأجل حفنة مال و جعلو من فقههم تجارة عبر أثير الفضائيات، فلا تحزنوا يا إخواتي صابروا و رابطوا، إن الله مع الصابريين
8 - الولاء والبراء . الخميس 16 ماي 2019 - 10:41
إذا كان الله يتولى المؤمنين فلماذا دول الإسلام أكثر نعرة وخرابا ؟ ولماذا حروبها لاتنتهي؟ ولماذا هي الأكثر تفاوتا طبقيا والأكثر تخلفا وأمية وعصبية ؟ لماذا دول الإسلام رغم أنها الأغنى ثروة الأفقر عدالة ؟
9 - هشام كولميمة الخميس 16 ماي 2019 - 10:56
شكرا...كل هذا نعرفه،هل تظن أنك زدتنا شيئا لا نعلمه؟ هناك فرق بين من يتمعن في مخلوقات الله لييسر الحياة للإنسان(العلماء) و من يتاجر بكلام الله و بأسلوب خطابي هدفه دغدغة عواطف الناس و ترهيبهم حتى لا يستعملون عقولهم(الفقهاء)فرجال الدين عدوهم العاقل لأنه هو نقيضهم في الحياة.
10 - رشيد الخميس 16 ماي 2019 - 14:09
من يتق الله في كل صغيرة وكبيرة، يجعل الله له مخرجا من حيث لا يحتسب. هذه الدنيا دار اختبار وليست دار مقام، وبالتالي فلن تجد فيها كل الطرق مفروشة بالورود، لابد من تحديات وعراقيل ومشاكل ستواجهك وستقض مضجعك، وتصرفك في هذه المواجهة ستحدد معدنك وقيمتك عند ربك، هل أنت عبد شكور لله رغم كل المعاناة والتحديات، أم أنت جاحد كافر ناكر للجميل، ناكر لكل النعم الظاهرة والباطنة؟ ، الحياة الأخرى أو الآخرة هي الدار التي تتمناها يجب عليك العمل من أجلها.
11 - رشيظ الخميس 16 ماي 2019 - 15:53
كيف لا أحزن وفلسطين أسيرة ......
12 - وفاء الخميس 16 ماي 2019 - 18:03
لا خير في من ينتقد من يذكر هذا الجيل. على الاقل هذا الرجل يحبب الشباب في ديننا. كيف تقولون انه لم يقدم شيء؟ ماذا قدمتم انتم غير الانتقاد؟ هو يستعمل مواقع تواصل والتكنولوجيا ويجتهد لكي يحبب ويعرف بدين الله. وهذا مجاله. الله يهديكم. الحمد لله على نعمة الاسلام. اما ما وصل اليه المسلمون اليوم فهذا بسببنا وليس بسبب الله. نحن لم نفهم ديننا. لم نعمل ولم نواكب العصر. واذا اردنا التغيير فليبدأ كل شخص بنفسه.
13 - استاذ الخميس 16 ماي 2019 - 18:56
الى صاحب التعليق4
البريد الاكتروني اسرع من الجن الذي احضر عرش بلقيس!
هيا يا عبقري ارسل لنا فقط قهوة من برج افيل في رمشة عين!
امتنا تحتاج الى قدوة تطبق كلام الله. فديننا قدوة وقيادة وعلم وعمل وتدبر وتفكير ...
اما ان تتهم الدين بالجهل فانت اجهل الناس. كم من اية تحث على العلم والتعلم والتفكر والتدبر واعمال العقل؟
واما عن عمر الداعية فكلامه لم يعد يستقر في قلوب الناس لانه يخرج من لسان رجل باع نفسه منذ زمن بعيد.
الناس تحتاج الى اعمال لكي يخف حزنها وليس الى كلام فقط.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.