24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4622:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "آمال الامتحانات" تكسر آلام سجناء مغاربة .. سكينة وعدل وطمأنينة (5.00)

  2. بوكوس: تأخر قانون الأمازيغية غير مبرر .. والترسيم "مشروط" (5.00)

  3. متصدرة "باك درعة" تتمنى ولوج "مؤسسة التميز" (5.00)

  4. مسيرة حاشدة في الرباط تلم يساريين وإسلاميين ضد "صفقة القرن" (5.00)

  5. الحسيمة تتصدر نتائج باكالوريا جهة طنجة تطوان‬ (5.00)

قيم هذا المقال

1.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | عمرو خالد: ذكر "لا إله إلا الله" وصفة إيمانية ناجعة لشفاء القلب

عمرو خالد: ذكر "لا إله إلا الله" وصفة إيمانية ناجعة لشفاء القلب

عمرو خالد: ذكر "لا إله إلا الله" وصفة إيمانية ناجعة لشفاء القلب

قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إن ذكر "لا إله إلا الله" هو علاج لما يصيب القلوب من أمراض، وهو إقرار بوحدانية الله تعالى، بأنه لا يوجد خالق لهذا الكون سواه، ولا ند له أو شريك.

وأضاف في الحلقة الحادية عشرة من برنامجه الرمضاني "فاذكروني"، التي خصصها للحديث عن ذكر "لا إله إلا الله"، أن هناك أمراضًا تصيب القلوب لا دواء لها إلا ذكر الله تعالى.

وتابع: "في القلب خوف لا يطمئن إلا بذكر الله، وفي القلب قلق لا يثبت إلا بذكر الله، وفي القلب جشع لا يغني القلب إلا ذكر الله، وفي القلب تشتت لا يجمع شتات القلب إلا ذكر الله، والقلب حزن لا يخفف إلا بذكر الله، وفي القلب شهوات ومعاصي لا يقوى القلب شيء أمام المعاصي إلا ذكر الله".

وأوضح خالد أن في القلب غفلة مميتة، وأنه لا يحيى موت القلب إلا ذكر الله، "أو من كان ميتًا فأحييناه" ، مشددًا على أن أدوية للقلب لا تتحقق إلا بذكر الله "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم إلا بذكر الله"، "يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله".

وذكر أن الله تعالى يقول في الحديث القدسي: "وأنا معه إذا ذكرني"، "فاذكروني أذكركم"، مشيرًا إلى أن ذلك يكون من خلال مباهاته الملائكة بنا.. والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "جدّدوا إيمانكم فإن الإيمان يبلى كما يبلى الثوب"، فسأل الصحابة: كيف نجدده يا رسول الله؟ قال لهم: قولوا لا إله إلا الله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Brahim الجمعة 17 ماي 2019 - 04:20
الذكر من أفضل القربات وأفضل الذكر القرآن الكريم، أفضل الذكر قراءة القرآن، بكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها، كما قال الله جل وعلا: إنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ [يس:69] فهو أفضل الذكر، وقال عليه الصلاة والسلام: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، وفي حديث أبي ذر: أحب الكلام إلى الله: سبحان الله وبحمده، ويقول الرسول صلى الله عليه و سلم في حديث أبي أيوب: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل وهذا فضل عظيم يدل على أن كثرة الذكر يعادل العتق، وفي حديث أبي هريرة يقول صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب يعني يعتقها وكتب الله له مائة حسنة، ومحا عنه مائة سيئة، وكان في حرز من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر من عمله كما تقدم.
2 - Fahmaoui الجمعة 17 ماي 2019 - 04:59
لا اله الا الله ولا معبود بحق سوى الله مفتاح السعادة الأبدية
3 - docteur الجمعة 17 ماي 2019 - 05:13
لا إله إلا الله يارب توفني وانت راض عني و ارزقني النظر الى وجهك ا لكريم
4 - ابن الجبل الجمعة 17 ماي 2019 - 05:58
تابع...
يقول الامام محمد الغزالي :(إن السلطات المستبدة قديما وحديثا تسرها الخلافات العلمية التي لا تمسها ! هل الشك ينقض الوضوء أم لا ؟ هل رؤية الله في الآخرة ممكنة أم ممتنعة؟ هل قراءة الإمام تكفي عن المصلين أم لا تكفي؟. إن حكام الجور يتمنون لو غرق الجمهور في هذه القضايا فلم يخرج ! لكنه يشعر بضر بالغ عندما يقال : هل الدولة لخدمة فرد أم مبدأ ؟ لماذا يكون المال دولة بين بعض الناس ؟ هل يعيش الناس -كما ولدوا- أحرارا أم تستعبدهم سياط الفراعنة حينا ولقمة الخبز حينا ؟......وقد أوجع فؤادي أن بعض الشباب كان يهتم بهذه المسألة : هل لمس المرأة ينقض الوضوء أم لا ؟.وكان اهتمامه أحدّ وأشدّ من إجراء انتخابات حرة أو مزورة !.)
5 - حمو بن محمد الجمعة 17 ماي 2019 - 06:26
لا الاه الا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
6 - وكال رمضان الجمعة 17 ماي 2019 - 09:14
بعيدا عن الخطابات الغوغائية والعبارات الإنشائية والغير واقعية، هل من الممكن أن تعدد لنا الفوائد الملموسة لهذه العبارة على المسلم في الواقع؟
المسلمون يرددونها وغيرها من العبارات وحالهم وحالة أمتهم تصعب على الأعداء.. الأمة تحتل المراتب الأخيرة في كل المجالات. حال الأمة لا يخفى على أحد..
عدة مجتمعات كافرة بل شديدة الكفر حققت في ضرف وجيز مافشلت فيه الأمة باسلامها وعباراتها المعجزة مدة 14 قرن !!
الحاضر هو لإعمال العقل والعلم والمعرفة وليس لترديد ماقيل في العصور الجاهلية نفس العصور الذي كان ناسها يتداوون ببول البعير ويركضون وراء الوزغ (التقليت) لجني الحسنات بقتلها..
7 - [email protected] الجمعة 17 ماي 2019 - 10:10
الإرادة والعزيمة هي التي تبني الإنسان القضاء على الجهل تشجيع العلم معرفة الحقوق والواجبات وضع قانون تشاركي يحترمه الجميع لا قانون يضعه الأسد في الغابة ليأكل الغزال ويترك الذئاب المفترسة. جعل الدين مسألة شخصية تعمل بالضمير بينك وخالقك احترام محيطك من كائنات حية بهذا سيرضى عنا كل ما هو موجود في هذه الدنيا.
8 - golf الجمعة 17 ماي 2019 - 11:06
d apres les commentaires un seul a pense le numero 6,le reste parle il a dit il on dit sans aucune analyse ou logique il son programme religieusement pendant plus de 20 ans ds les mosque les ecole d etat ect
ce n est pas facile de forme un citoyen qui vie en 2019 et qui va faire face avec la creation de future pour les prochaine generation
le maroc et sa culture et base sure le thee la jelaba la balga et generalement l artisana etle nifak.et l idiologie des zaouias et la collection des hassanate et leur intelectuelle c est khaled amro un symbole de chaque annee
le maroc va reste ds le passee avec un smartphone americain ou chinise et un tgv francais et il disent le maroc et en progre
9 - Youssef الجمعة 17 ماي 2019 - 11:10
الإقرار بوحدانية الله لا جدال فيه، أما ذكر : لا إله إلا الله يشفي بعض الأمراض القلبية هو كلام لا يقبله عقل عاقل.
10 - وحهة نظر الجمعة 17 ماي 2019 - 12:23
ما نلاحظه هو أن كثرة الفرائض تزيد من قتل القلوب وليس العكس فالمؤمن يصبح عبارة عن عبد تابع لا يملك حتى حق البحث والتقصي عن حقيقة ما فرض عليه من فوق الغلاف الجوي للكرة الأرضية , لأنه هنالك فرق بين الكلام باللسان والتغني والتمثيل على الجماهير وبين الواقع , فكلامي منطلق من الواقع وليس من الأوهام , من يرطب القلوب ويشافيها هو الموسيقى التي حرمها محمد أقصد الموسيقى الكلاسيكية وليس موسيقى الصداع , والموسيقى فيها راحة للأعصاب وتبديد للقلق , وتجعل من الإنسان إنسانا يحب الخير ويقدم المساعدة للضعفاء بدل إستغلال ضعفهم للإنقضاض عليهم كفريسة سهلة , هذا ما نلاحظه للأسف , هاته وجهة نظر وليست ملزمة
11 - العربي الجمعة 17 ماي 2019 - 12:25
لا إلا ه إلا الله عبارة تجسد التوحيد في شموليته وما وجودنا في هدا الكون الفسيح. البديع إلا لنعبد ونوحد الواحد القهار سبحانه وتعالى وبهذا الذكر نكون قد حققنا الغاية من خلقنا ونكون كدلك قد عملنا على تحقيق أمورنا الدنيوية بالإستعانة بالله الواحد والتوكل عليه أما فيما يخص تحليلات المنكرين آكلين رمضان مردودة عليهم لاإلاه إلا الله .
12 - وفاء الجمعة 17 ماي 2019 - 14:01
ذكرها بالعمل بها وتدبرها. حلقة جميلة جدا. لا إله إلا الله
13 - Youssef الجمعة 17 ماي 2019 - 17:11
"الا بذكر الله تطمئن القلوب..." اذا كنت مسلما بان القرآن كلام الله فأنت في غنى عن المنطق لتصديق فحوى الآية. اما هذا الداعية فانا لا احبه لانه كان في وقت ما يقوم باشهار لقناة تلفزية تملك حقوق بث مباريات كرة قدم يقول في الوصفة انه حرام قرصنة القناة. اذن فهو يركض وراء الاموال
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.