24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2413:4516:3318:5820:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. بنشماش: تصريحات وهبي "الطائشة" تضرب صلاحيات إمارة المؤمنين (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | خبراء يقاربون مقترح الحكم الذاتي ويفككون ألغام نزاع الصحراء

خبراء يقاربون مقترح الحكم الذاتي ويفككون ألغام نزاع الصحراء

خبراء يقاربون مقترح الحكم الذاتي ويفككون ألغام نزاع الصحراء

قال عبد الرحيم المنار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية وتحليل السياسات، إن "المغرب حقق تراكما لم تستطع العديد من الأمم الأخرى إنجازه، حيث ارتقت الدولة المغربية إلى مفهوم الأمة، وهي التي تضمن رابطة اعتقاد مشترك بالوحدة بين جميع المواطنين مهما تباعدت المسافات بينهم"، لافتا إلى أن "ملف الصحراء يبقى مسألة قوية ومن ثوابت البلد".

وأضاف اسليمي، في لقاء مساء الخميس مع تلاميذ معهد غوستاف إيفل بمكناس، أن "الجزائر خلقت مشكل الصحراء جنوب المغرب من أجل ضمان عدم اكتمال نهضة المملكة على عدة أصعدة، خصوصا على المستوى الاقتصادي"، مشددا على أن "العقيد معمر القذافي والهواري بومدين كانا أصل مشكل الصحراء القائم إلى حدود اللحظة، لكن من غذّاه بشكل كبير هو الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وهو في الحقيقة انتقم من الدولتين الجزائرية والمغربية بهذا الصراع".

وأشار أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالعاصمة الرباط إلى أن "الجارة الجزائر صرفت الكثير لصالح استدامة الصراع، ومنذ فترة بومدين إلى غاية اتفاق وقف إطلاق النار سنة 1991، أنفقت 250 مليون دولار على جبهة البوليساريو"، مشددا على أن "السياق الحالي يفرض على المغرب مباشرة تنزليه لمقترح الحكم الذاتي على أرض الواقع".

بدوره، قال عبد الفتاح البلعمشي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاضي عياض، إن "مقترح الحكم الذاتي ورقة تفاوضية قوية لصالح المغرب"، مسجلا أن "بدايات صراع الصحراء غذّته الثنائية القطبية التي كانت بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي، فالمغرب اتجه نحو الخيار الثاني وحرية السوق والديمقراطية، فيما اختارت الجزائر الاشتراكية".

وأضاف البلعمشي، في الندوة ذاتها، أن "الصحراء كلفت المغرب حربا مع الجزائر استمرت لعدة سنوات، مشددا على أن مقترح الحكم الذاتي يجنب المنطقة العديد من المخاطر الأمنية المحدقة"، وزاد: "جميع القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة إلى حدود اللحظة هي في صالح مقترح الحكم الذاتي، كما أنه يلاقي ترحيبا دوليا كبيرا، وفي المقابل تعاني جبهة البوليساريو والجزائر طوال سنوات من ارتباط اسميهما بالنزاع المفتعل".

وقال سعيد خومسي، باحث في التواصل السياسي، إن "قضية الصحراء تهم المغاربة أجمعين، لكن للأسف لا يتم التعاطي مع الأمر بشكل استراتيجي، لتبقى حبيسة مناضلين يدافعون عنها"، وطالب بـ"ضرورة توفير لغة ومواقف واضحة وبسيطة للعموم وللمهاجرين من أجل الترافع عن القضية الوطنية".

ولفت خومسي إلى أن "المغاربة ينتظرون أن تغير الجزائر مواقفها العدائية لتجاوز الخلافات، وكذلك كان عندما توفي العقيد القذافي وانسحبت ليبيا من ملف الصحراء"، مسجلا "وجود مجهودات كبيرة تبذل على المستوى الدبلوماسي للتعريف بالقضية".

من جهته، قال صبري لحو، خبير متخصص في قضية الصحراء، إن "فشل مسلسل تقرير المصير غير مرتبط برفض المغرب، بل باستحالة مهمة الأمم المتحدة، وهي الخلاصة التي وصلت إليها بعد أن أرادت الجبهة دس أناس ليس لهم الحق في التصويت"، مشددا على أن "مجلس الأمن اتجه نحو الآلية التفاوضية بعد أن لمس لدى القوى الإقليمية رغبة في عدم حل المشكل".

وأوضح لحو أن "المجتمع الدولي بات يرفض الانقسامات والانفصال، والدليل هو ما يجري في منطقة كردستان وكاتالونيا"، لافتا إلى أن "مبادرة الحكم الذاتي ليست متحجرة ويمكن فهمها بشكل واسع".

بدوره، قال الحسين اعبوشي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض، إن "قيام دولة جنوب المغرب أمر مستحيل، وكل المؤشرات القادمة من المخيمات تفيد بأن لا علاقة للجبهة بقضايا التحرر الوطني، بل هي أداة للحرب بالوكالة تصرفها كل من الجزائر وليبيا وكوبا ضد المغرب".

وشدد اعبوشي، خلال اللقاء ذاته، على أن "المجتمع الدولي يراعي خطر الإرهاب المنتشر في منطقة الساحل والصحراء، وبالتالي لن يسمح بدويلة جنوب المغرب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - أيت السجعي الجمعة 17 ماي 2019 - 00:59
أظن أنه ليس من المنطقي أن يتفاوض المغرب مع الجزائر في شأن داخلي يهم منح الحكم الذاتي لجزء من التراب الوطني نحن نعتقد بأن على المغرب التشبث بالدمج الكامل لأقاليمنا الجنوبية في الوطن الأب وتقوية القوات المسلحة الملكية وانتظار تشتت البوليزاريو التي بدأت تظهر عليها أعراض التفكك والضعف.
نحن نرى أن الحكم الذاتي وان كان لا مناص منه يجب أن يطبق بضمانات دولية وإقليمية صريحة ولا رجعة فيها لأن الحكم الذاتى قد يحمل في طياته بذرة الإنفصال والمغرب انتصر عسكريا في النزاع وليس عليه أن يمنح الجزائر فرصة تحقيق بالمفاوضات ما عجزت عن تحقيقه بالحديد والنار.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
2 - محسن الجمعة 17 ماي 2019 - 01:12
المغرب في صحراءه حتى يرث الله عزوجل الأرض ومن عليها والشعب المغربي العضيم لن يفرط ولو في حبة رمل واحدة من الصحراء المغربية وسنقطع يد كل طامع في بلدنا الغالي أسد إفريقيا العضيم المغرب الشريف من طنجة العالية إلى الكويرة الغالية
3 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 17 ماي 2019 - 01:14
اعتقد ان هناك خطا في الرقم الذي انفقه النظام الجزائري على تفاهة البوليساريو في زمن بوتفليقة و الرقم الاقرب الى الحقيقة ان لم يكن اقل بكثير من الرقم الصحيح هو 250 مليار دولار و ليس 250 مليون دولار كما جاء في المقال لان دولة كوبا طالبت بضعف ذالك المبلغ نظير تكوينها لمليشيات البوليساريو عن قترة 16 شهرا فقط و ما خفي اعظم اما مقترح الحكم الذاتي فسيبقى دائما هو الكابوس الذي يطارد النظام الجزائري لانه في حالة تطبيقه سيكون هو الخاسر الاكبر بعد ان تبخرت الف مليار دولار من اموال الشعب الجزائري الشقيق على تفاهة البوليساريو لذالك اعتقد ان المغرب ان لا ينتظر من النظام الجزائري موقفا ايجابيا من مبادرة الحكم الذاتي اللهم الا اذا تغير هذا النظام بنظام اخر يضع مصالح شعبه في مقدمة اهتماماته و يتخلص من جرثومة البوليساريو التي افقرته و جلبت النحس و افلست خزائن امواله التي استفادت منها بعض الدول الانتهازية و المنظمات الدولية فالبوليساريو لم تكن شيئا يذكر لولى اموال نفط و غاز الجزائر و هي سبب خرابها و المشاكل التي تعيش فيها لكن عقدة جنيرالاتها و مركب النفص الذي يشعرون به اتجاه المغرب جعلهم يرفضون اي حل.
4 - متتبع الجمعة 17 ماي 2019 - 01:21
لاننسى ان الامور بدات تتكشف شيئا فشيئا مع قضية كوبا التي تطالب يمستحقات تدريباتها لعناصر البوليزاريو و ماخفي اعظم
5 - سعيد من اكادير الجمعة 17 ماي 2019 - 02:26
رقم 3 بدون شك لقد افرغتم ما بجعبتكم و لم يعد لكم ما تقولون سوى اعادة نشر تعاليقكم السابقة التي هي مدونة على صفحات منبر هسبريس المحترم لم يسبق لي ان اعدت نشر تعليقي و لو مرة واحدة كما تفعلون كل تعليق فيه الجديد يتماشى مع مضمون المقال اما انتم فقد استهلكتم جهدكم لانكم تعرفون الحقائق و تتعمدون انكارها خدمة لاجندة نظامكم و للتغطية على فضائحه و فشله لذالك حبل الكذب قصير ومادور منيرسو في صحراء انا سليمي فقد اجابه بعض طلبة مباشرة في احدى ندواته
6 - ملاحظ الجمعة 17 ماي 2019 - 02:31
مفهوم الأمة يا استاذ من الإرث التاريخي للمغرب الكبير. به أنشئت الوحدة في كل مراحل امبراطوريات المغرب الكبير التي كهربت دول ماوراء البحر بشمال المغرب، ليتجزيء فتضعف هذه الأمة. اذن الانفصال له اهداف اضعاف الأمة . و النظام الجزائري الذي ما هو الا ارثا استعماريا ضد وحدة شعوب او أمة المنطقة ابتكر بمباديء النفاق الا خدمة للمستعمر الذي مكنه الغاز و النفط و جرده من التنمية و التنوع الاقتصادي الا ليخدمه و الامبريالية. بثروات الاشقاء استطاع خلق مرتزقة و القلة من الصحراويين و جعلهم لاجئين بدون هوية . مع العلم ان كل من هو من اصول صحراوية ما هو خاين لأمته و ما هو بانفصالي . والنظام الجزائر لا يستطيع ابدا تنفيذ عدواه في أمة شمال افريقيا و لا جعلها أمة خائنة انتهازية بعد ما عرف عنها امجادا و تاريخها حافل بالوحدة في الهوية قبل و بعد الاسلام. النظام جزائري متناقض و متكهرب مع اي مفهوم الأمة أو الوحدة. لهذا هو فاسد متهم بسرقة التاريخ و الأرض و الثروات و الشعوب.
7 - خليل صادقي الجمعة 17 ماي 2019 - 02:36
عندما سترتفع نسبة الوعي لذى مواطني شمال إفريقيا، سيتخلصون من الاحتلال الذكي، ويتحررون من القومية المتعصبة والمتزمتة، وذلك بتأسيس دولة واحدة تشمل كل ما يسمى حاليا بدول موريطانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر والسودان؛ وبالتالي، هدم كل الحدود التي وضعها الاستعمار، والقضاء على الفساد والاستبداد السياسي وجميع مظاهر التخلف.
8 - مجرد رأي الجمعة 17 ماي 2019 - 03:12
العالم أجمع يعلم السياق والظروف التي افتعل فيها نزاع الصحراء المغربية من طرف الأنظمة ذات التوجه الاشتراكي سابقا(تمويلا وتسليحا و..) بمباركة جزائرية
تلك الدول استدرجت المغرب للحرب آنذاك لكنها كانت تموه العالم أن الحرب كانت بين البوليساريو والمغرب، لكن المفارقة العجيبة أن الاعتداءات كانت قادمة من الأراضي الجزائرية،
ودرءا لخسائر الحرب وويلاتها فقد ذعنت الأطراف الى وقف إطلاق النار واختارت خيار الحوار برعاية أممية وهو الأمر الذي زاد من اعتقاد البوليساريو و بتوجيه من الجزائر من صحة أطروحة وهم " الانفصال"فكانت الذريعة الواهية أن المغرب أعلن استقلاله سنة 1956!!! وما زاد من شدة العداء هو تنظيم المغرب للمسيرة الخضراء واستكمال الوحدة الترابية،.
العالم اليوم اقتنع بضرورة طي صفحة النزاع الذي عمر طويلا و دعا الى الحلول الواقعية و الجدية فكان أن تقدم المغرب بمقترح الحكم الذاتي مبديا حسن النية في إيجاد حل يحضى بالمصداقية نظرا لنجاحه في العديد من التجارب الأوروبية..
وهو ما بعثر أوراق الأطراف الأخرى التي كانت تمني النفس بالنيل من الوحدة الترابية للمغرب، رغم كونه الحل الذي يخدم مصالح الجميع.
9 - متتبع الجمعة 17 ماي 2019 - 03:33
كلما إزدادت الشعوب المغاربية وعيا إزداد رفضها لجنرالات الجزائر الذين لا يفقهون في السياسة والغريب أو البديهي أنهم لا يفقهون أنهم لا يفقهون في إدارة الأمة. نظام الجزائر يقف حجرة عترة في طريق تطور الشعوب المغاربية خاصة وشعوب شمال إفريقيا عامة.
10 - محمود الجمعة 17 ماي 2019 - 04:24
إدا كنا نحن الوحدويين قد افرغنا كل ما في جعبتنا كما يزعم (سعيد5 من أكادير) فماذا بقي في جعبة دعاة التشردم والإنفصال بأن يقولون عدا اسطوانتهم المشروخة التي لم يعد يقتنع بها حتى الأبله؟.. إن التركيز على البديهيات الواضحة أمام العيان في الندوات والتعليقات على هذا المنبر وإعادتها كل مرة عوض الخوض في الأوهام والمتناقضات هو شيء محمود لعل بعض رؤوس الحجارة الفاهمة أن تفهم الحقائق كما هي دون تطاول على التاريخ وعلى حقوق الغير
11 - صحراوي حر الجمعة 17 ماي 2019 - 04:28
الصحراء ..البقرة الحلوب، من لم يجد مايسد به رمقه يقوم بإنشاء جمعية يطلق عليها اسم جمعية تنزيل الحكم الذاتي ..او دعم الحكم الذاتي..انصار الحكم الذاتي..الخ.ولنا في منار سليمي خير مثال.والقائمة طويلة .
12 - رشيد المانيا الجمعة 17 ماي 2019 - 07:39
إلى المرتزق رقم 5 سعيد من تندوف. إعادة بعد الجمل بهسبرس في بعض المقالات لم ترقك فماذا ستقول إعادة اسطوانة مشروخة متاكلة ومتجاوزة من حقبة الإتحاد السوفياتي والحرب الباردة بأنظمتها الإشتراكية الشيوعية الدموية القمعية.
أنا أقول عنها هذه الإعادة والتشبت بالسراب، وكما نقول بالمغربية، هجرو لشباب شمال افريقيا عموما وللشباب الجزائري خصوصا الذي ضاعت أمواله على السراب وأصبح أقصى حلمه رئيس مدني.
فالحمد لله الذي قانا مما ابتلى غيرنا به
13 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 17 ماي 2019 - 08:46
رقم 5 المدعو سعيد ما جاء في تعليقك هو في الحقيقة استنساخ لاحدى تعاليقي السابقة التي وجهتها اليك او لاحد البيادق مثلك لا اتذكره بالضبط و هي مدونة في منبر هسربيس المحترم بعد ان فضحتهم امام القراء الكرام حينما لاحظت انهم يكتبون تعاليق غبية و اسطوتنات مشروخة و يستمرون في نشرها لمدة قد تزيد عن عدة شهور و هذا دليل على ضعفكم و عجزكم و محدودية تفكيركم ; اعرف انك تمثل احد بيادق مرتزقة البوليساريو او النظام الحاضن لها و اعرف انك تتالم من بعض النعاليق القوية التي تفضح كيان تندوف المفبرك و ضياع اموال الشعب الجزائري الشقيق على تلك التفاهة لكن سنستمر في كشف عورة ذالك النظام بالدليل.
14 - Momo الجمعة 17 ماي 2019 - 09:04
وفقًا لتحليلك ، فإن هؤلاء الأساتذة يخدرون الشعب المغربي الذي لا يفهم شيئًا عن مشكلة الصحراء ، وهي مشكلة إنهاء الاستعمار. المغرب ليس له الحق في فرض حل لجبهة البوليساريو. أيا كان الحل ، يجب أن يحترم تطلعات الشعب الصحراوي. لذلك لا تخبر هراء
15 - مريم الجمعة 17 ماي 2019 - 09:35
قضيتنا الوطنية الأولى تحضى باهتمام المديرة المؤسسة للمركب التربوي الذي يدرس به ولداي، و هي التي بادرت إلى تنظيم هذه الندوة الهادفة و البناءة التي من شأنها أن تزرع حب الاستطلاع و الفضول الإيجابي لدى التلاميذ " كما جاء على لسانها " للبحث و الخوض في ماهية النزاع المفتعل حول صحرائنا المغربية و مستجداته التي تناولها الأساتذة و الدكاترة الأجلاء.
بادرة جد محمودة، اللهم بارك خاصة بعقدها في هذا الشهر الفضيل
16 - ولد طانطان الجمعة 17 ماي 2019 - 09:37
الى رقم 5
لست من الدين يخفون الحقائق
لو كان فعلا هدا الجندي
تعمد اخفائها
وعندما لم تملك الرد
سلكت طريق الوهم
كما العادة
انتظر
سياتيك الدعم من هناك
Louardi
من الانتفاضة
عادل مراد
KARIM
من بلجيكا
محمد
HOUARI
كتيرا هم
جندتهم
المخابرات العسكرية الجزائرية
لمثل هده المواضيع
17 - مصطفى الفداء الدارالبيضاء الجمعة 17 ماي 2019 - 09:54
حكام الجزائر كانت لهم تروة الغاز و النفط و كانو يحلمون بمنفد على المحيط الاطلسى المغربى. و كل الحقيقة تقول ان حكام الجزائر كانت لهم تلاتة اهداف جيوستراتجية الهدف الاول كما دكرت هو بناء ميناء جزائرى فى الصحراء المغربية قصد تصدير الحديد الخام الموجود بوفرة فى منطقة اجبيلات ناحية تندوف و الهدف التانى هو الهاء المملكة المغربية الشريفة بعدم المطالبة بالصحراء الشرقية و التى سرقتها فرنسا من المملكة و اهدتها الى الجزائر و الهدف التالت هو قطع الجدور الافريقية للمملكة الشريفة........الجزائر اليوم دولة بدون مقومات دولة بل فوضى تتلوا فوضى و سيناريو دولة فينيزويلا هو الاقرب الى حالة الجزائر... اليوم نتمى من حكام الجزائر ان يرفعوا ايديهم عن المشكل المفتعل و نعيد بناء مغرب عربى كبير يحسب له الف حساب و احنا والشعب الجزائرى الشقيق خاوة خاوة و لاه لعداوة.......تحية لكم اخوانى اخواتى
18 - الديموقراطية الحرية الكرامة الجمعة 17 ماي 2019 - 10:39
اختطاف ومحاصرة وتهميش ساكنة الريف ومازال كتحلمو بلي تربحو القظية ديال الصحراء ?????
19 - ريفي من السويد STOKHOLM الجمعة 17 ماي 2019 - 11:11
القرار بيد الشعب الصحراوي وماشي في يد الجزائر ولا في يد منار اسليمي يعني اشقائنا الصحراويون ماقابلينش ينظمو الى المغرب وباغيين الاستقلال والحقيقة هي هادي وزايدون راه الدول المستبدة غادي يبقاو ديما اللور وديما عايشين في النزاعات الى يوم يبعثون والى الابد والابدين,الريافة خرجو في مسيرة مليونية يوم 18 -05 - 2017 وقالو بلي احنا ماشي انفصاليين ومن بعد اسبوع وصل العدد ديال الاختطافات لازيد من 800 مختطف وها هما غبروهم في السجون ظلما وعدوانا وحكمو عليهم باحكام قاتلة فتاكة وجائرة وقاسية وانتقامية لانهم فظحو المفسدين والطاغية والظالمين لي كينهبو ثرواتنا وكيسرقو فلوسنا بالملايير بدون حسيب ولا رقيب اذن بلا ما تحلمو بالصحراء.
20 - Mgharibi الجمعة 17 ماي 2019 - 11:13
Pour le numéro 5. Le polisario fait perdre un temps précieux pour 100millions de maghrébins qui escomptent l'unification. En tout cas vous allez rester sous les tentes jusqu'au jour où vous allez désigner des représentants ne possédant pas la double citoyenneté et ne résidant pas dans les 5 étoiles pour vous représenter dans les pourparlers de paix. Une chose est sûre c'est en aucun cas les nations unies et surtout les grandes puissances alliées du Maroc ne vont imposer un référendum sans la participation de 3 millions de marocains déjà installés au niveau des provinces du Sud.. .... d'ici là je vous souhaite bon rêve
21 - متطفل الجمعة 17 ماي 2019 - 11:57
المدخل الضروري لحل النزاع هو إستفتاء حر ونزيه وديموقراطي وهو الحل الوسط بين مطلب الاستقلال والانضمام.غير ذلك يبقى أضغات أحلام.
الشعوب عصية على الهزيمة...والشعب الصحراوي ليس إستثناءا. انتهى الكلام
22 - عبد الرحيم الجمعة 17 ماي 2019 - 16:47
في اعتقادي أن الشعب الجزائري حتى وإن تربى مع النظام بتلقي البهتان والبروباكندا ضد المغرب سيعرف الكثير من الحقائق بتدخل المغاربة على هذا المنبر بتعليقاتهم الواضحة والأخوية في مجملها.. وسيعلم كذلك أن التدخلات المضادة والديسلايكات التافهة التي لا ولن تغير من الواقع في شيء هي من فعل مخابرات النظام العسكري الداعم لعصابة مرتزقة البوليزاريو
23 - رشيد الجمعة 17 ماي 2019 - 22:19
اموال الشعب الجزاءري اكلها المفسيدين امثال اويحية، و حداد و زمرتهم، مثل ما اكل المخزن اموال الشعب المغربي الشقيق، و لا زال، اما قضية الصحراء فاهي قضية اممية و كل ما تقرره نحن ندعمه سواء الحكم الذاتي او شيء اخر، لا تجعلوا الجزاءر شماعة فشلكم، نحن مشغولين بتنقية الاجواء من الفساد، و لا دخل لنا في مشاكلكم و صحة رمضانكم.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.