24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | بنكيران يناقش حديث الرسول أمام الملك برمضان

بنكيران يناقش حديث الرسول أمام الملك برمضان

بنكيران يناقش حديث الرسول أمام الملك برمضان

ترأس الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد، والأمير مولاي إسماعيل، اليوم الاثنين بالقصر الملكي بمدينة الدار البيضاء، الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية.

وألقى درس اليوم بين يدي الملك محمد بنكيران، عضو المجلس العلمي المحلي للعرائش، متناولا بالدرس والتحليل موضوع: "صيانة حديث الرسول الأمين برعاية أمير المؤمنين" انطلاقا من الحديث الشريف: "نضر الله امرءا سمع منا حديثا فأداه عنا كما سمعه فإنه رب حامل فقه غير فقيه".

واستهل المحاضر درسه بالتذكير بأن الأمة المغربية شهدت هذا العام، وشهد الناس حيثما بلغهم الإعلام، أن الملك أمر العلماء بإحياء برنامج أطلق عليه اسم "الدروس الحديثية لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم"، وهو برنامج دشنه الملك بعنايته وأعطى التوجيه بما يجب أن يكون عليه، حتى يؤدي مهمته في توعية الناس بعظمة الحديث وحرمته، وواجب الأمة في حمايته من الجهل والكذب والاستعمال الفاسد والمتطرف.

وأبرز المحاضر أن الملك أولى الناس بحماية هذا الحمى، وقد صارت جهات كثيرة تحاول العبث به واقتحام صرحه المتين، مشيرا إلى بعض موجبات الغيرة الدينية التي صدرت عنها هذه المبادرة الملكية، سواء فيما يتعلق بمكانة الحديث في دين الأمة، أو في ما يتعلق بالمآلات التاريخية التي أفضى إليها التعامل معه، أو بما يضطلع به البرنامج الذي ابتكره الملك من أجل تدارك التقويم بما ينبغي في هذا الموضوع من الرد إلى الجادة بإسداء النفع العميم.

وشدد محمد بنكيران على أن سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم لها في الدين قدر كبير، ولها عند المسلمين ما يوازي هذا القدر من الإجلال والتعظيم، وذلك اعتبارا لما لها من الخصائص المميزة والوظائف الجليلة، إذ هي معبر الوحي الواصل لأهل الأرض بالسماء، ومفتاح الاطلاع على مكنوناته وأسراره الغراء، مستشهدا بقول حسان بن عطية: "كان جبريل عليه السلام ينزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسنة كما ينزل عليه بالقرآن، ويعلمه إياها كما يعلمه القرآن".

كما أنها، يضيف المحاضر، مصدر المعرفة الحقيقية والشاملة، بما تكشف عنه من الغيوب والحقائق والعلوم، وبما تفتح من الآفاق الواسعة للمعارف والفهوم، وهي الطريق الدالة على الله، والموصلة إليه، والهادية إلى ما أراده ودعا إليه، من المقاصد المستقيمة الكريمة، والمعاني السوية الحكيمة، كما يدل على ذلك قوله عز من قائل: "وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم صراط الله".

وهي، أيضا، المبينة والمفسرة للقرآن الكريم، على نحو جعل آياته ومجموع بصائره واقعا حيا يراه الناس ويعيشونه، من خلال الأقوال والأفعال والأحوال النبوية، فكانت بذلك المصدر الذي لا غناء للناس عنه، والممدة بالأحكام والتشريعات المطابقة لمراد الله، مصداقا لقوله تعالى: "وأن احكم بينهم بما أراك الله"، وقوله سبحانه: "وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى".

وأضاف المحاضر أن السنة النبوية هي كذلك مجمع الفضائل المزكية النفوس، والمرقية للأرواح، في معارج الطهر والصفاء، بما هي مجلى الصفات الإلهية والأسماء، وهي المعيار والمرجع للأخلاق والآداب المرضية، مصداقا لقوله تعالى: "وإنك لعلى خلق عظيم"، وهي باب الدخول إلى الحضرة الربانية.

وباتباعها، يؤكد عضو المجلس العلمي المحلي للعرائش، يتحقق القرب والحظوة من رب العالمين، لأنه صلى الله عليه وسلم إنما يدخل إلى ربه من حيث أدخله الله إليه، وهو بعض معاني قوله تعالى: "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم".

واستشهد في هذا الصدد بقول الإمام الجنيد رحمه الله: "الطرق كلها مسدودة إلا على المقتفين آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمتبعين سنته وطريقته، فإن طرق الخير كلها مفتوحة عليه، كما قال تعالى: "لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة".

وأوضح المحاضر أنه بهذا المقدار نظر إلى السنة عامة علماء الأمة وأعلامها، الذين ما منهم أحد إلا وهو آخذ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، متبع لهديه وبيانه، كل في مجاله وميدانه، وفي ضوء كل هذا نفهم لماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يحث على نشر سنته، ويحض على رواية أحاديثه وآثاره، فيقول: "بلغوا عني ولو آية"، ويقول: "ليبلغ الشاهد منكم الغائب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - مراكشي الاثنين 20 ماي 2019 - 19:43
شدتني الخلغة نسحاب و ش سي عبد اله بنكيران رجع لحرفتو القديمة
2 - الحسين الاثنين 20 ماي 2019 - 19:47
هناك من باعوا دينهم بثمن بخس من العلمانيين والملحدين ممن سخرروا حياتهم من أجل تشويه علماء علم الحديث وخاصة الامام البخاري ومسلم وغيرهم. وهؤلاء العلمانيين
يقدمون خدمة لاسيادهم من الغرب واعداء الاسلام.
لكن نقول لهؤلاء أن استطعتم أن تطفؤو الشمس في وسط النهار فادا تستطيعون أن تمحو الاسلام على وجه الأرض. لكن هيهات هيهات.
3 - max الاثنين 20 ماي 2019 - 19:56
إن الفقر قدر من الله لا فكاك منه ولذلك فإنه لا تجوز مكافحته وإن من يقول إنه سيحارب الفقر "يعني إنه سيحاربه سبحانه !" تعالى الله
4 - علاء الاثنين 20 ماي 2019 - 20:06
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد
فعلا حلاوة وانت تقرأ سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأحاديثه.
هناك قول لمستشرق الماني نسيت اسمه يقول لو لم يكن عند المسلمين إلا علم الحديث لكفاهم فخرا، بهذا العلم حفظ الله سنة نبيه وأحاديثه الشريفة بأدق تفاصيلها حتى الغسل من الجنابة ترويه امنا عائشة رضي الله عنها كيف كان يغتسل، السند من مميزات أمة محمد صلى الله عليه وسلم
ما حفظ الله سنة وكلام نبي من الانبياء كما حفظ سنة نبيه محمد
5 - اعصيم سمير الاثنين 20 ماي 2019 - 20:37
حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالسبع المثاني والقرآن الكريم .ويحفظ الامير ولي العهد مولاي الحسن.ويحفظ كل الاسرة العلوية الملكية الشريفة.
6 - مجرد رأي الاثنين 20 ماي 2019 - 20:43
* أريد أن أتساءل عن الجدوى من هذه الدروس ؟
* الملك ، وكثيرون من الحضورأو مشاهدي التلفزة،
ليسوا في حاجة إليه ، هذا زمن آخر ، وليس كالأمس
حيث كانت مصادر العلم والمعرفة ضئيلة أو شبه منعدمة .
* في نظري ، يجب إعادة النظر في هذه السنة الحميدة.
7 - fakir الاثنين 20 ماي 2019 - 21:00
قرات العنوان احسبني بنكيران رئيس الحكومة السابق قلبها فقيه
8 - ديما مغربي الاثنين 20 ماي 2019 - 21:58
شي بعض المعلقين ملقاو مايدار عساسين غير على بنكيران اشغدي يقول قول الله حق الله يهدينا جميعا او رمضان مبارك للجميع
9 - حميد الاثنين 20 ماي 2019 - 22:10
خليعتينا اصحبي الله الله على خلعة تكايس علينا الله يرحم الوالدين.
10 - يوسف الاثنين 20 ماي 2019 - 22:20
تاى رقم 2 ليس كل من بحث في علوم الدين و خرج بخلاصة كيفما كانت انه طعن في ائمة الحديث بالله عليك كيف لرجل جمع 600000 حديث في 16 سنة مع انه اعترف انه من بين الستمائة الف حديث التي جمعها يعترف انه 4000 حديث هى الصحيحة مائة في المائة البخاري رحمه الله قام بعمل جبار جزاه الله كل خير و لكن الكمال لله ...كيف يمكن ان اصدق ان رسول الله سحره اليهود و اصبح صلى الله عليه و سلم لا يدري ان فعل الشيئ ام لا ة الله يقول ان يقول الظالمون ان تتبعون الا رجلا مسحورا او كيف يعقل ان الله خلق ادم و طوله 60 دراعا و غيرها من الاحاديث ....
11 - مغربي الثلاثاء 21 ماي 2019 - 04:14
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين اينما حل و ارتحل الرائد بالجميع المقاييس في الخدمة المغرب المغاربة الاحرار بشتى المجالات دون ملل او كلل و النكران الذات و على السائر الاسرة الملكية الشريفة و على المغاربة المغرب الاحرار اينما تواجدو بارجاء المعمور.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.