24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أزمات متوالية تٌعجل بغرق "سفينة كولر" في رمال الصحراء الملتهبة

أزمات متوالية تٌعجل بغرق "سفينة كولر" في رمال الصحراء الملتهبة

أزمات متوالية تٌعجل بغرق "سفينة كولر" في رمال الصحراء الملتهبة

عامان وأشهر من الزمن في قلب نزاع الصحراء، بكل صعوباتها ومنعرجاتها، كانت كافية للمبعوث الأممي هورست كولر ليقدم استقالته، بعد أن راكم حركة وجمودا حاول مرارا استثمارهما لصالح تقريب وجهات النظر بين أطراف القضية. لكن موازاة مع كل هذا لا شك أن رحلات مكوكية وأزمات متوالية آتية من مستقر قوات المينورسو بالصحراء، والتدخل الأمريكي الصريح في الملف، عجلت بالرحيل تحت مطية المرض.

وتبدو حصيلة الرئيس الألماني السابق متجهة نحو الإيجابية، خصوصا أنه أقنع جميع الأطراف بالعودة إلى طاولة الحوار، كما أنه فطن إلى الدور الجزائري المحوري على مستوى الصراع، وحرص على حضور الجارة الشرقية الدائم إلى جنيف. لكن التغول الأمريكي على مستوى الملف الإقليمي لم يسمح في المقابل بكثير من المرونة للمبعوث الأممي، إذ ظل في أحيانا كثيرة ينتظر مبادرة من المستشار الأمريكي جون بولتون للدفع بطرح العودة إلى التفاوض.

وإلى جانب التدخل الأمريكي، شكلت أزمات بعثة "المينورسو" والتلويح الدائم بإمكانية سحبها صداعا حقيقيا للمبعوث الأممي، فقد استأثر الموضوع بجلسات كثيرة واستنزف وقتا كبيرا من مجلس الأمن، الذي ظلت جلساته تراوح موضوع التمديد للمينورسو لمدد متفاوتة لم تتجاوز الستة أشهر إلى سنة، وهو ما يبين بالملموس غياب تصور لاشتغال الآلية الأممية على المدى البعيد.

وقالت جبهة البوليساريو إنها "ستظل ملتزمة بالعملية السياسية رغم رحيل كولر"، مطالبة بالتحرك سريعا لتعيين مبعوث شخصي جديد؛ فيما تشبثت المملكة بجهود الأمين العام للأمم المتحدة لتسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وقالت إنها "ملتزمة بتحقيق حل سياسي واقعي وعملي ودائم، قائم على التوافق في إطار مبادرة الحكم الذاتي".

وفي هذا الصدد، قال كريم عايش، الباحث في العلاقات الدولية، إن "كولر استطاع تحريك الجمود الذي عرفته القضية، وكسر الجليد الذي غلف الملف لعقد"، مشيرا إلى أن "الرجل لم يدرس العلاقات الدولية أكاديميا، لكنه متمرس على مستوى الممارسة، فقد جر بقية الأطراف الأخرى إلى لقاء تجلس فيه جميعها، لأن حل نزاع الصحراء يعني الدول الثلاث، الجزائر والمغرب وموريتانيا".

وأضاف عايش، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "كولر استطاع وضع القضية في المسلك الصحيح، وهو إيجاد حل سياسي متفاوض عليه، غير أنه كان محاصرا بتناقضات ثلاثة تهدد استمرار عمله، وبالتالي تحد من مجال مناورته، وأولها مطالب تنظيم الاستفتاء من طرف البوليساريو والجزائر وجنوب إفريقيا، التي تعارض مقررات مجلس الأمن وتعيد عجلة مسلسل التسوية إلى الصفر".

أما التناقض الثاني، حسب الباحث بجامعة محمد الخامس، فهو "الضغط الأمريكي على عمل الهيئات الأممية والتلويح باستعمال سلاح الحظر أو العقوبات ضد الهيئات التي لا تعطي مردودية، وهو ما شددت عليه الإدارة الامريكية بتقليص مدة بعثة المينورسو من سنة إلى ستة أشهر، وبروز خلافات بين القوى الكبرى حول التعاطي مع الملف؛ ففرنسا التي لا ترى التحركات الأمريكية بعين الرضى عملت على جعل المهمة تحدد في سنة، كإطار مستقر لبحث أفق الحل".

ويبرز عايش أن التناقض الثالث يكمن في "الدفع بالبوليساريو إلى مناطق داخل تراب الصحراء المغربية من أجل القيام بأعمال استفزازية وإجرامية لا يمكن تفسيرها، وتبين غياب إمكانية دخول الملف في مفاوضات، وبالتالي كان من الممكن أن تتحول مكافحة تلك الأفعال إلى نشوب حرب تنتظرها الجزائر لتوجيه ضربات للمغرب بأيدي البوليساريو"، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - adil الخميس 23 ماي 2019 - 20:23
ا لحل الوحيد لحل قضية الصحراء, هي ان تبادر الشقيقة الجزائر بمبادرة مفاجئة ان تدعو موريتانيا والمغرب بقمة ثلاثية عاجلة فوق اراضي التونسية ليخرجون بحل وسط متوافق عليه وهو الحكم الذاتي ,وستكون مصلحة لجميع الشعوب المغاربية,وستلقي ترحيبا دوليا, والا ستبقى الامور الى ان يرث الله الارض ومن عليها.
2 - zaki الخميس 23 ماي 2019 - 20:35
السلام عليكم
ياإخواني القوى الإمبريالية تعيش على الدماء والحروب وخلق النزاعات .فنزاع الصحراء أصبح مصدر عيشها وسوق للمزاد العلني . وكل من أعطى أكثر تُرجح الكفة لصالحه . وهذا الترجيح ليس مستقرا لأن الطرف الآخرإذا قدم عرضا مغريا يفوز بالمزاد .وهكذا تدور الأمور في حلقة مغلقة .بالله عليكم تصوروا معي أصبح المسلمان يحتكمان الى الكافرلحل المشاكل عوض أن يجتمعا في مجلس أخوي وجواري مع مراعات حسن الجواروالعروبة ورابطة الإسلام التي تجمعهما.
قرار ينسخ قرارواجتماعات لا طائل منها .أميركا وحلفائها يضحكون عليهما ويستنزفون خيرات البلدين والشعبان يؤديان فاتورات العروض المقدمة للقوى الإمبريالية .
3 - قرية كيكو المنسبة الخميس 23 ماي 2019 - 20:38
أتمنى ان تكونوا قد فهمتم سياق الاستقالة !
4 - زعطوط الخميس 23 ماي 2019 - 20:39
حسب رأيي المتواضع أضن أن استقالة المبعوث الأممي جاءت بضغط من الدول الكبرى بالنظر إلى الوضع الإقليمي الملتهب سواء في ليبيا أو الجزائر ،خصوصا ما يقع في هذه الأخيرة و أن الشعب الجزائري مصمم هذه المرة من أجل التحرر..و بالتالي فإن هذه الإستقالة ستؤدي إلى فراغ لأي تسوية سياسية علما أن العسكر لم يتبق له هامش المناورة و نستنتج أن هذا الحدث سيخلق متنفسا للنظام الحاكم في الجزائر للعب على أوتار الملف من خلال الدفع بالمرتزقة لخوض حرب بالوكالة لصرف أنظار الشعب الجزائري عن مطالبه المشروعة و إطفاء الثورة.و هذا السيناريو هو طوق النجاة الوحيد للعسكر ...إضافة إلى سعي فرنسا و أمريكا لإطالة أمد النزاع ،كيف لا و هما يستفيذان من صفقات التسلح و نهب ثروات البلدين، و يكونا قد ضربا أكثر من عصفور بحجرة : إنقاد النظام الجزائري لتستمر فرنسا و أروبا لنهب الثروات،و الحفاظ على ملايير الصفقات العسكرية....و الأيام بيننا
5 - دارلمان الخميس 23 ماي 2019 - 20:40
احسن حاجة دار,يبقا تابع المغرب وبوليزاريو يتسطى را 44 عام وهوما مهازين وحالفين الا تصالحو
6 - Moh ammed الخميس 23 ماي 2019 - 20:41
كثيرة الضغوطات التي تعرض لها كولير من طرف اسرائيل وحلفاؤها الانسحاب من هدا الملف مما عجل من تقديم الإستقالته
7 - متتبع بل معني الخميس 23 ماي 2019 - 20:41
قد تنسحب قوات المينورسو بغتة وتترك فراغا على المسؤولين المغاربة ان يكونوا على اهبة الاستعداد للانقضاض على شىردمة المرتزقة واعوانهم فور انسحاب القوات الاممية ليعودوا الى صوابهم
8 - من الجزاءر الخميس 23 ماي 2019 - 20:42
كفانا سخرية ومرواغة وتضييع وقت ولف ودوران.شعوب المنطقة ملوا هذا الملف الباءر بل حتى المبعوث الاممي تعب منه تعبا شديدا لانه فهم بان القضية مفبركة لحاجة في نفس يعقوب. الان شوية رجولة وعقلانية وبادروا الى الحل العاقل الا وهو الحكم الذاتي وهنيونا يا سادة
9 - من إسبانيا الخميس 23 ماي 2019 - 20:46
السلام عليكم ،البوليساريو هذه الشرضمة لا تريد الحرب لأنها لا طاقةلها به انهم يعيشون هنا فيا اسبانيا على فتات الاسبان انهم يتسولون ويطلبون يد العطف
10 - طلحة الخميس 23 ماي 2019 - 20:50
بعض الساسة المغاربة يعتقدون انهم في الطريق الصحيح
أولا البوليساريو الإرهابية تمتل الجزائر عميلة الغرب التي تدخلت في ما لا يعنيها و تعتقد أن المغرب سينسى الصحراء الشرقية تندوف و بشار التي احتلتها فرنسا سنة 1952 وسلمتها للجزائر
فعلى الساسة المغاربة أن يتدخلوا و الإعتراف بدولة القبايل و الطوارق و تسلحيهم بالعتاد الحربي بل و احتضانهم
11 - امير الشعراء الخميس 23 ماي 2019 - 20:54
مدينة الجزاءر لا تريد حلا للنزاع
حل هذا النزاع يعني استرجاع المغرب لصحراءه الغربية ثم شنقيط ( او موريطانيا ) قبل الوصول الى المطالبة قبل استرجاع الصحراء الشرقية المغربية التي تحتلها مدينة الجزاءر.
الحل يكمن في دفع التوارق للمطالبة بتقرير المصير ضد مدينة الجزاءر التي اعطتها فرنسا اراضي لم تكن قط تابعة لها.
للاسف هذه المدينة تلعب دور الاستعمار الذي كان يلعب في السابق الا وهو نشر الغتن والدعوة الى التفرقة وخير مثال اقفال الحدود رغم ان الميكسيك تصدر المخدرات ولم تتجرا و.م.ا باقفال الحدود مع جارها الجنوبي.

يقول الشاعر:
عدوك لن يرضى لك بتقدم...
تقدمك يعني خسارته الكبرى
12 - hassan الخميس 23 ماي 2019 - 20:56
الغرب هو المستفيد من مشكل الصحراء ولا ربح لهم في حل المشكل .. الجزائر لاتريد حتى هي حل هذا المشكل .. فلا المغرب يريد حربا ولا البوليساريو وخلفها الجزائر يريريدونها ..إذا لا حل عسكري ولا سياسي ويبقى استغلالنا من قبل الغرب إلى الأبد لمن خلق المشكل
13 - الأصييييل الخميس 23 ماي 2019 - 21:06
قضية الصحراء تشعبت إلى درجة أن حلها يبقى من السبع المستحيلات. السلبي والإيجابي لا يلتقيان . ومنذ بداية الأزمة وهي في مستنقع دائم. عدونا، الجزائر، شاطر. يحاربنا بالوكالة. فلماذا منذ أربعين سنة لم نفكر في تأطير ميليشيات من أبناء الصحراء ونقاوم العدو بالمثل، في الميدان وعبر العالم، في جميع المحافل والجمعيات. ماهذا الجمود ؟ أتنتظرون خيرا من "إخوانكم الأشقاء" ؟؟؟؟؟
14 - بلازواق الخميس 23 ماي 2019 - 21:06
سواء بقي كولر او دهب فليس هناك اي امل او احتمال مهما كانت ضالته لتفرط المغرب في شبر من ارضه وهدا اما يعلمه جيد رؤوس عصابة المرتزقة وهم يستفيدون فقط من المسرحية
15 - ابن سوس المغربي الخميس 23 ماي 2019 - 21:09
يأتي فلان ويذهب فلان لن يتغير شيء، بالنسبه للقضية الوطنية الاولى كل شيء قابل للتفاوض ماعدا السيادة المغربية التاريخية على أرض مغربية تاريخية لن يسمح الشعب المغربي قبل غيره بخلق كيان وهمي حتى لو كانت على جثة نصف الشعب المغربي صاحب الأرض و الحق التاريخي، قضية الصحراء المغربية هي قضية وجود قبل ان تكون قضية حدود، على قوتنا المسلحة المغربية الإستعداد الدائم للعدو المتربص الذي قد يرتكب حماقات في أي لحظة بسبب اليأس الذي ينتابهم
16 - جواد جواد الخميس 23 ماي 2019 - 21:15
لايمكن لأي دولة أجنبية كيفما كانت أن تساعد في حل قضية الصحراء المغربية لأن المغرب دولة استراتجية وإذا ماتم وانتهت مشكلة الصحراء المفتعلة سيصبح المغرب دولة قوية ورائدة قضية الصحراء تتعدى دول الجوار حتى ولو قبلوا بالحلول القترحة التعقيدات خيوطها بيد دول فاعلة ومؤترة حاليا وتستثمر كل خطأ أوصواب لصالحها وبركماتية أمريكا تهمها مصالحها في المنطقة وأن تبقى الأمور على حالها ولو لعقود طويلة ولقد شاهدنا كيف تصرفت مع دول حليفة لها في الشرق الأوسط المغاربة يجب أن يعولوا على الله وأنفسهم في حماية أراضيهم وشعبهم عملا بالمثل الشائع ماحك جلدك مثل ظفرك
17 - abdou الخميس 23 ماي 2019 - 21:25
عجيب كولر استقال فجأة لأمور صحية وبوتفايقة حكم البلاد لسنين وهو في شبه غيبوبة.
18 - %%%% الخميس 23 ماي 2019 - 21:33
je pense que mrs colher. a etait plus proche du but que les grandes puissances ont du craindre que le conflit prenne fin et leur bisness risque de tomber a l eau et plus de marché d arme . alors il faut remetre les pondules a zero et au point mort .
19 - مغترب الخميس 23 ماي 2019 - 21:55
الآلة المانية مشهود له عالميا بالإتقان والدقة والقوة..
هكذا "كولر" من نفس الجنس والدينية!! لكنه اصطدم بعقبات وعراقيل لاحت له في الأفق وتفهم بأن اللاعبين الدوليين المتمسكين والماسكين بخيوط اللعبة ((التي صنعها الاغبياء واستفاد منها الأذكياء بل نكاد نجزم بأنهم هم من ساهموا في صنع هذا "الصنم" ..)) ليس من مصلحتهم قتل وذبح هذه البقرة الحلوب في شمال إفريقيا والتي تذر عليهم أموالا مسترسلة وتتحكم في مصير المنطقة وتنعم بجزء كبير من خيراتها وتستنزف وتبتز حكوماتها ...وتعتبر سوقا رائجة لمنتجاتها العسكرية والمدنية .....إذن لا مناص من وأد الحلول استكمالا لمخططها القديم المتجدد حين وأدت مؤتمر طنجة لزعماء المنطقة 1954 ورجحت وانجحت الحركيين وعملاءها وسلمتهم زمام حكم المنطقة.....

صنم سيظل الاغبياء عليه عاكفون ولسان حالهم يردد هذا ما وجدنا عليه اباؤنا ...متناسين وملغين مصطلح"الامة" ومناصرين بل متعصبين للدولة "القطرية"...
20 - محند الخميس 23 ماي 2019 - 22:06
اذا رجعنا للتاريخ في القرون الخمسة الأخيرة فإننا نفهم بأن الكراهية هي السمة البارزة التي تحكم العلاقات الغربية والعربية بصفة عامة. توجد جذور هذه الكراهية في الغزو الذي قامت به الإمبراطوريات بالشمال للجنوب (روما ) ثم الجنوب والشرق للغرب (العثمانيين والمغاربة ) للشمال واخير الاستعمار لدول الجنوب والشرق.
في نهاية المرحلة الاستعمارية عمل الغرب على إرساء أنظمة لا شعبية للحكم في الدول المستعمرة، ولهذا الحل والحل الوحيد بالنسبة لهذه الدول كي تتخلص من قبضة الاستعمار هو بناء أنظمة ديموقراطية صحيحة. ان الديموقراطية هي أعظم وأغلى سلاح يمكن لدول الجنوب الحصول عليه بعقول أبناءها ومن دون فلوس.
21 - حل مشكل الصحراء الخميس 23 ماي 2019 - 22:24
حل مشكل الصحراء المفتعل
لا ينتظر حله من طرف امريكا
لا ينظر حله من حكام الجزائر
لكن الشعب الجزائري قادر على الضعط على الحكومة الحالية لانه في غير مصلحته استمرار النزاع حول الصحراء المغربية
22 - وحدوي حتى النخاع الخميس 23 ماي 2019 - 22:43
هيئة الامم المتحدة وليدة 1945 لن تحقق من الانجازات غير ماحققته عصبة الامم التي رات النور عام 1918 انها اكذوبة السلم والامن الدولي لا لشيء سوى لانها تتاجر بازمات الشعوب خاصة الشعوب النامية ...اعتقد بانها تعمق الجراح نظرا لعلاقتها المريبة مع صناعة الاسلحة ومن يتفننون في تطويرها حتى تكون اكثر فتكا وابادة بالشعوب ....فلو انها فعلا كانت تهدف نحو تحقيق السلام الدولي لحاربت صناعة الاسلحة ولعاقبت كل الدول العظمى التي تتفنن في هذه الصناعة ...صناعة الموت مع سبق الاصرار والترصد ...هورس كولر استقال ليس لانه فاقد للكفاءة انما لانه ادرك بان صراع الصحراء هو نزاع مفتعل يتنكر للحقائق التاريخية التي تقر بمغربية الصحراء ولانه اكتشف بان القضية جد معقدة نظرا لوجود عدة اطراف تستفيذ من استمرارية النزاع بدءا بالقوى المصنعة للاسلحة وعلى راسها الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها باروبا بالاضافة الى بقايا دويلات الحرب الباردة وعلى راسها روسيا وازلامها في افريقيا كالجزائر وفي امريكا الجنوبية ككوبا ...
23 - مجرد رأي الخميس 23 ماي 2019 - 23:23
سؤال :
ماذا تريد الجزائر من كل هذا الاعتداء الشنيع على السيادة المغربية؟
لا يهمنا لا كولر ولا كوليرى.
لن نقحم المرتزقة في الموضوع و سنسمي الاشياء بمسمياتها
اذا كان مرتزقة البوليساريو يسعون لخوض حرب بالوكالة عن النظام الذي يأويهم و يحتضنهم و يسلحهم و يحرضهم و يوجههم ، فهم مأجورين عما يقومون به من أدوار،
لكن بقي أن نعلم ماذا يريده قادة الجزائر من هذا العدوان على المغرب ووحدته الترابية كل هاته المدة؟
كل محاولة لرأب الصدع أو للحوار يواجهها الموقف الرسمي الجزائري باللامبالاة ، لكن في الآن نفسه لا يتوانى في معاداة المغرب بكل ما أوتي من قوة، بل إن سباقه نحو التسلح بكل تلك الضخامة بماذا يفسره؟
على الشعب الجزائري أن يكون صريحا في تعبيره عن موقفه من الورم الخبيث الذي يسكن في تندوف و يكشف عن رأيه من هذا العداء الذي يكنه نظامهم للمغرب (أرضا و بشرا ).
نريد أجوبة مقنعة و تستند على أساس و اقعي منطقي قانوني تاريخي، أما أسطوانة تقرير المصير، فقد ثبت أنها ليست في محلها في مستوى نزاع مفتعل كهذا.
24 - Omar الخميس 23 ماي 2019 - 23:41
كيف تجلس مع دولة في المفاوضات و ناىب وزير دفاعها اقال الرئبس و سجن مستشارين و رجال دولة و جنرلات و يسير البلد باكمله كما يسير قهوة و هو كان واحدا منهم و من هدا النظام .كولر اكتشف ان ااحزاىر بحكمها نظام فنكوش على رأي عادل امام لا بمكن الاعتماد علبها كحجر زاوية و انما كحجر هاوية تهوي بالمنطقة الى المجهول.
و من جهة ثانية الادارة الامريكية تريد استدراج الجزائر الى معسكرها عبر فتح نافدة للتنفس و للعسكر و تخفيف الالتمزامات عبر وضع ملف الصحراء في الثلاجة ااى حين تتضح الرؤيا في البلاد و ترى الادارة الامريكية اين تتجه ااجزاىر خصوصا ان الكايد اقال رجالا بل سجنهم كانو بعتبرون من رجال روسبا غي ااجزاىر
25 - في التأني السلامة الخميس 23 ماي 2019 - 23:43
تدخل الولايات المتحدة والحراك الجزائري واستقالة كولر....من غرائب الصدف...فرصة سانحة للقوى الكبرى حتى تدبر "مكيدة"لهذا الملف الشائك والذي أصبح وسيلة للابتزاز بامتياز ....يظهر أن الإمبريالية تشتغل في الخفاء وتدبر الخطط لأنها تقتات على التفرقة والنزاعات.. ومن كان يظن أن الأمم المتحدة أو أمريكا أو غيرها يريد حلا لهذا المشكل أو غيره فهو مخطئ حتى النخاع....ما هو العمل إذن؟على المغرب نسيان الأمر والانكباب على تكريس الديموقراطية ومحاربة المفسدين وتقوية حقوق الانسان....بعدها تنحل عقدة ملف الصحراء المغربية بلا ريب....رمضان كريم للجميع.
26 - حذاري...! الجمعة 24 ماي 2019 - 00:13
أظن أن هناك جهات ما...(؟) تحقد على المنطقة و تريد التطاحن لشعوبها ، أو على الأقل التحكم فيها و تقييدها ...كما هو الحال في الشرق الأوسط...و لهذا يجب الصرامة و التعامل مع الملف بإدماج قوة المؤسسة الملكية و الشعب للحفاظ و الدفاع عن البلد ...!
27 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 24 ماي 2019 - 00:30
النظام الجزائري الذي اختلق نزاع الصحراء المغربية غارق في المشاكل و الفساد و اصبح في مواجهة 40 مليون جزائري الذي قال للعصابة الحاكمة ارحلوا الى مزبلة التاريخ فمادامت قضية الصحراء المغربية مرتبطة بتلك الزمرة الفاسدة فلا مصداقية للاسطوانة المشروخة التي ظلت ترددها على مدى 44 سنة فالنظام الفاقد للمصداقية كل قضاياه ليست لها مصداقية و هذا هو حال مليشيات البوليساريو و كيانها التندوفي التي فبركتها مخابراته التافهة لتقسيم المغرب و صرف انظاره عن مواصلة مسيرته التنموية و تطوره فما بني على باطل فهو باطل لذالك ظلت قضية الصحراء المغربية تعيش هذا التناقض و الجدل و شد الحبل في اروقة الامم المتحدة و بعض المؤتمرات القارية دون ان تحقق شيئا لهذا الكيان المفبرك على يد اغبى نظام عرفه التاريخ البشري فجميع القضايا الدولية المعروضة على الامم المتحدة عرفت الوضوح و الشفافيةو لم تتسبب في الاستقطابات بين القوى العظمى لانها قضايا مشروعة لم يغيذيها المال الفاسد مثل قضية كيان البوليساريو المفبرك فطالما هناك مال فاسد من ثروة غاز و نفط الشعب الجزائري الشقيق يغذي نزاع الصحراء المغربية فستبقى هذه القضية مستعصية على الحل
28 - مواطن ابن شمال افريقيا الجمعة 24 ماي 2019 - 01:23
ان الدوال الامبريالية تعيش على خلفاتنا وتزرع الفتن وتنهب ثروتنا وتبتزنا لا يمكن ان تسعى لحل مشاكلنا لان حل المشاكل يعني وحدة الصف نحن شعوب شمال افريقيا الاسلامية الامازغية العربية الذين وجهنا الاستعمار الامبريالي الفرنسي الاسباني الغاشم واعطينا الدماء والشهداء من اجل الارض والعرض يجب ان نتوحد الحل لمشكل الصحراء هو عند شعوب المنطقة المغاربة الجزاىريين الصحراويين الموريتانيين والتونسيين والليبين ونضع اليد في اليد صدقوني سوف نكون عملاق يهز العالم
29 - إحصاء المخيمات مطلب أممي الجمعة 24 ماي 2019 - 02:30
الجزائر متخوفة من الحكم الذاتي كما هي متخوفة من إحصاء المخيمات، لأنها ترى فيه إزعاج كبير سيكون بمثابة عبرة لمن أراد الإعتبار ، و هي بهذا نجدها تعرقل و تدافع بكل قواها على الإستفتاء حتى و لو تطلب ذلك زمن أطول .
الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر ، أضعف قواها و دأخلها في متهات لا حسرة لها ،و هو الشيء الذي أضعفها على المستوى الإقليمي و الدولي و عرى على ما كان مستوراً.
فالحكم الذاتي يبقى هو الحل المجدي و الكل يتحمل مسؤوليته، لذا فإحصاء المخيمات هو مقدمة لإنهاء هذا النزاع المفتعل.
30 - وناغ الجمعة 24 ماي 2019 - 05:02
ارى ان هناك وقت ميت
لن يفيد مهمة كولر اي شيئ
ولهدا فضل الاستقالة
هؤلاء لايضيعون وقتهم سدى
انهم الالمان
31 - أ يت السجعي الجمعة 24 ماي 2019 - 11:21
الوقت كفيل بحل المشكل لذلك على المغرب التركيز على ربح الوقت وفرض الأمر الواقع بقوة الحديد والنار والعمل على إعطاء سكان مخيمات تندوف الحق في التعبير والتنقل وعندها ستفرغ المخيمات من ساكنتها فمنهم من سيعود إلى المغرب ومنهم من سيعود إلى بلاد مالي وموريتانيا وقد تختار فئة ثالثة الهجرة نحو أوروبا .
وجب تبني نهج هجومي والعمل على تغذية فتيل حراك مخيمات تندوف والاستعداد عسكريا الرد استفزازات المرتزقة.
حفظالله المغرب من كل مكروه.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.