24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | السفياني: المغاربة يرفضون بيع القدس والإجهاز على قضية فلسطين

السفياني: المغاربة يرفضون بيع القدس والإجهاز على قضية فلسطين

السفياني: المغاربة يرفضون بيع القدس والإجهاز على قضية فلسطين

طالبت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين الفاعل الرسمي في المغرب بالإعلان عن الموقف الصريح من الخبر المُسرّب حول المشاركة في الورشة الاقتصادية للمنامة، داعية إلى إعلان "التراجع عن هذا القرار الخاطئ إذا كان قد اتخذ فعلا، باعتباره لا يعبر عن إرادة الشعب المغربي، ويتناقض مع التزامات المغرب".

وقالت المجموعة سالفة الذكر، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، إن "قرار المشاركة، إن كان صحيحا، لا يعبر عن إرادة الشعب المغربي، بل إنه إهانة صادمة لمشاعره، وإسهام في الإجهاز على مقدساتنا في الأقصى المبارك وانتهاك لالتزام المغرب إزاء أشقائنا في فلسطين، وعدم أخذ بعين الاعتبار مناشداتهم عدم المشاركة".

في هذا الصدد، قال خالد السفياني، منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين: "الموقف الواضح هو عدم المشاركة في الورشة بشكل صريح، لكن يجب أن نكون حذرين من الأخبار التي يتم تسريبها من قبل الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية، لأن المغرب لم يعلن موقفه الرسمي إلى حدود الآن. كما أن ما صرحت به كاتبة الدولة في الشؤون الخارجية قبل أزيد من شهر، بخصوص تمسك المغرب بحق الشعب الفلسطيني وبالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، جواب ضمني برفض صفقة القرن".

وشددت المجموعة على أن "أي مشاركة في ورشة البحرين إلى جانب قادة الإرهاب الصهيوني هي تزكية لمجازرهم وجرائمهم في حق الشعب الفلسطيني وإقرار باحتلالهم للأراضي العربية، وتهويدهم للقدس واعتداءاتهم اليومية على المتعبدين من مرابطات ومرابطين في الأقصى، وتسليم بمصادرة أوقاف المغاربة ببيت المقدس، وخضوع للأمر الواقع في حارة وباب المغاربة، وبالتالي تفريط في ما لا يحق لأحد، أيا كان، أن يفرط فيه، كإرث حضاري مشترك بين كل المغاربيين".

وأضاف السفياني، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة عقب الاجتماع الحكومي يكذب تقريبا الأخبار الواردة من طرف الإدارة الأمريكية، إلى جانب إعلان السلطة الفلسطينية كون المغرب أبلغها بمقاطعته للورشة، لكن يجب عدم التسرع في معالجة الموضوع"، وزاد: "في حال وقعت المشاركة فإنها ستكون مدانة بكل المقاييس، باعتبارها تصب في اتجاه الإجهاز على حقوق الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وبيع القدس".

وأوضح الفاعل نفسه أن "المغرب رسميا وشعبيا عبر عن كل أشكال التضامن والدعم للقضية الفلسطينية، بوصف الملك رئيسا للجنة القدس، والشأن نفسه ينطبق على الحكومة والأحزاب السياسية"، مردفا: "المغرب أعطى النموذج في تقديم أشكال التلاحم والتضامن مع الشعب الفلسطيني، إذ نظم أكبر المسيرات والتظاهرات الداعمة للقضية الفلسطينية، دون إغفال التعليمات الملكية بإرسال المستشفى العسكري المتنقل، ما يعني أن الملك والشعب والحكومة موحدون في الموقف الجماعي القاضي بالتمسك بالحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني".

وتابع السفياني: "شخصياً، أنا على شبه يقين بأن المغرب لن يشارك في ورشة المنامة، وعلى شبه يقين بأنه سيبقى إلى جانب الحق الفلسطيني، إذ سيستجيب لنداءات السلطة الوطنية الفلسطينية والمجلس الوطني الفلسطيني لمقاطعة الورشة التي لن تؤدي إلى أي نتيجة، لأن العنصر المعني أساسا غائب (الشعب الفلسطيني)، ومن ثمة الورشة ليست سوى محاولة للتطبيع مع الكيان الصهيوني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - الحسين الجمعة 14 يونيو 2019 - 13:13
من السبع المستحيلات أن لا يحضر المغرب اي مؤتمر تدعوا إليها امريكا لوكان المؤتمر دعت إليها الدول العربية والإسلامية ممكن أن يرفض المغرب الحضور..
لكن أن يرفض المغرب الحضور و الانصياع الى امريكا هذا لا يمكن أن يحصل على أرض الواقع .
2 - فيصل الجمعة 14 يونيو 2019 - 13:16
القدس بيعت باقساط واسراءيل اقتربت من اخذ المفاتيح
3 - لبيب ع وادي زم الجمعة 14 يونيو 2019 - 13:23
السياسة الخارجية للمغرب ، تحددها المؤسسة الملكية ووزارة الخارجية تماشيا مع مصالح المغرب الاستراتيجية ، وليس الجمعيات والمنضمات التي تجهل خلفياتها السياسية واهدافها الحقيقية .
لأجله فنحن كشعب ، لدينا جلالة الملك ومؤسسات الدولة التي نثق فيها ، وفي كل الخطوات والقرارات التي تتخدها ، حاضرا او مستقبلا ، ولا يحق لأي كان ان يتكلم باسم الشعب ، فالشعب له مؤسسات منتخبة تتكلم باسمه .
شكرا هسبريس على النشر .
4 - MOCRO الجمعة 14 يونيو 2019 - 13:23
التخطيط الأمريكي الصهيوني العربي لتصفيّة القضيّة الفلسطينية يتسارع دون اعتبار لرأي الفلسطينيين شعبا وفصائل وسلطة؛ ودون خوف من ردة فعل الشارع العربي؛ فقد أهدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس لإسرائيل واعترفت بها عاصمة موحدة للدولة الصهيونية ونقلت سفارتها اليها، واهدت الجولان لإسرائيل دون اعتراض عربي أو إسلامي؛ فسفراء أمريكا وجنودها ما زالوا " يبرطعون " في العواصم العربية والإسلامية كما يشاؤون دون خوف، بينما تخطّط إدارة ترامب لدعم إسرائيل في ضمّ المستوطنات المقامة في الضفة الغربية والسيطرة على معظم منطقة وتصفية قضية اللاجئين بتوطينهم في الدول العربية والأجنبية التي يعيشون فيها، وعقد مؤتمر البحرين الاقتصادي الذي تنظمه مجموعة اللوبي الصهيوني المهيمن على قرارات البيت الأبيض الشرق أوسطية والمتحالف مع اليمين الإسرائيلي بقيادة نتنياهو، وستحضره دول الخليج ومصر والأردن المغرب ودول عربية وإسلامية أخرى تدور في فلك أمريكا وإسرائيل لتحضير عقود البيع!
5 - القدس ليست للبيع الجمعة 14 يونيو 2019 - 13:26
القدس ليست للبيع ابدا ياقوم , محمد السادس حفضه الله هو رئيس لجنة القدس ونحن جيش ورائه. اغبياء في الخليج فقدو عقولهم يعبدون ترامب ويركعون لأمريكا واسرائيل ليحتفضو على الكراسي. رحمة الله على صلاح الدين الا يوبي
6 - حصاد الجمعة 14 يونيو 2019 - 13:29
إن أي تطبيع مع العدو الصهيوني سواء كان رياضيا أو ثقافيا أو إقتصاديا مع فهو جريمة وخيانة للقضية الفلسطينية بل إنه مشارك فعليا مع الكيان الصهيوني لكل ما يقوم به في حق إخواننا الفلسطينيين من قتل وسجن وتهجير وهدم للبيوت واستيلاء للأراضي وتدنيس للمقدسات وغيرها من الجرائم التي يقوم بها العدو بمباركة أمريكية وبريطانية وبعض الدول العربية كمصر والأردن.
7 - سعد الجمعة 14 يونيو 2019 - 13:44
نعم نعترض كل الاعتراض عن المشاركة في هذه الورشة ، ورشة الذل وخيانة القضية الفلسطينية خصوصا وأن المغرب هو المسؤول عن القدس ومقدساتها بصفته رئيس لجنة القدس.
8 - الى السفرديم الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:04
نعلم انكم انتم من يصوتون بالسلب على التعليقات المويدة لفلسطيننا الحبيبة، لن تفلحون ابدا في اشعال الفتنة بين المغاربة العرب والامازيغ كما فعلتم في العراق سوريا السودان … المغاربة سوف يلقنونكم درسا
9 - almahdi الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:06
يجب ان لا يجتمع حكام العرب مع العدو الصهيوني، وان لا يلتزموا باي شيء يفرط في الارض والحقوق. من يدري ربما تدور الايام ويستيقظ العرب : ويصبحون قادرين على استرداد القدس والحقوق،فعلها الايوبي من قبل،فهل نتطلع الى ايوبي معاصر في القرن الواحد والعشرون؟
10 - المغرب اولا الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:08
ومن هو هذا السفياني ؟الذي يتحدث باسم المغاربة ؟وسير ابحث ليك عل شي شغل ،المغاربة يعرفون مصالحهم جيدا كفاك من المزايدات القومية الخاوية والشعارات البالية والتي تقتات منها وتسترزق بها لإرضاء الآخر
11 - حمو الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:13
امام مسمع ومرأى العالم الويلات المتحدة الأمريكية سلمت حقا لمن لا يستحق : القدس،الجولان، وتتحدث اخيرا عن مستوطنات في الضفة الغربية. مذا تريد من هذه الأمة المغلوبة على أمرها إلا أن تصادق لها وتصفق لها ولاجراءاتها. ومن ثم رحمة الله على الا قصى والقدس وفلسطين والجولان... والقادم امر. (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) صدق الله العظيم.
12 - الخنفساء المزعجة الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:21
cher Soufiani la cause Palestinienne vit la pire de ces moments, les dictatures militaires prennent le pouvoir dans le monde ARABE , les peuples n'ont plus de voix pour imposer leur projets, et TRUMP comme un cow boy avec son pistolet menace dans tout les sens, nous appartenons à une civilisation qui agonise, et l'esprit révolutionnaire, n'est plus à son temps, nous sommes dans l’ère de la BARBARIE
13 - Boutmourth الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:24
Le représentant officiel du Maroc et des Marocains est SM le ROI que Dieu le glorifie suivi de son gouvernement,..qui tous décident de ce qu'il y a de faire dans l'intérêt du Maroc.... Cette association n'a aucun droit de parler au nom du peuple marocain..
14 - عبده/ الرباط الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:39
لا يحق لاي احد ان يقول نعم ام لا لحضور هذه الورشة الا ملك البلاد باعتباره رءيس لجنة القدس....و المنطق يقول بعدم الحضور...فماذا تنتظرون من امريكا الداعية لهذه الورشة و صاحبة الفيتو ضد اي قرار لصالح فلسطين و يدين اسراءيل.....و لا اعتفد بان ملك البلاد حفظه الله سيوافق على الحضور في مؤتمر لا تحضره الدولة المعنية وهي فلسطين ولا توافق عليه لانه ليس في صالحها بل هو في صالح اسراءيل
15 - Le vagabond الجمعة 14 يونيو 2019 - 16:02
بعدما استرجع صلاح الدين الأيوبي القدس سأله احد قادة الصالبيين المنهزمين هل هذا المكان يستحف كل هذه السنين من الحرب والتضحية، فأجابه: هذا المكان يعني كل شيء لنا، لا تاريخ لنا بدونه...
في يومنا يباع من أجل الحفاظ ببعض كراسي منهزمين...
16 - عتاد الجمعة 14 يونيو 2019 - 16:13
علماء الصهاينة الخونة فاقدي المروءة والإنسانية هم من يتعاطفون مع الصهاينة والحمد لله فهم قلة منبوذة.
17 - مغترب الجمعة 14 يونيو 2019 - 16:44
من المفارقات العجيبة والغريبة في زمن الانحطاط والانبطاح لامريكا(ترامب/كوشنر)وابني صهيون.. أن أصحاب القضية والمعنيين بها أصلا قبل كل مسؤول وكل الشعوب ألا وهم الفلسطينيون يرفضون رفضا قاطعا المشاركة والحضور في قمم ولقاءات "البيع" بيع القدس والقضية يرفضون الصفقات المشبوهة ومن بينها مؤتمر البحرين الذي ظاهره اقتصادي الله سياسي (حيث سيضمن لا "سرايل " تدفق الاموال العربية والاجنبية بمليارات الدولارات لتعيد توجيهها واستثمارها في ابناكها وخدمة لمواطنيها....
كل من شارك اودعا إليها فإنه آثم أمام الله قبل العباد
18 - Sam.. italy الجمعة 14 يونيو 2019 - 16:45
القدس لها ربها يا من تصهين اكثر من الصهيونية
19 - سعيد اسماره الجمعة 14 يونيو 2019 - 17:01
اخواني القرا' لا تتشكوا في مشاركت حكومتكم في فشله المهانه. لقد الاستاذ عبد الباري عطوان يتسال كيف للحكومات العربيه التي المشاركه في فشله الهانه انتقنع شعوبيها.دعوني اجيب الاستاذ عبد الباري .اخي عبد البار نحن شعوب لكن ليس بمعنى الشعوب التي تعني.نحن شعوب الكوع والخنوع والهوان لانستطع تغييد المنكر بالقلب وذلك اضعف الايمان ولاننس تحيه ملوه الاعجاب والتقدير للاستاذ الفاضل السفياني من معه يحملون حب مقدسات الامه بين جوانحهم القلب الذي لازال ينبض في المغرب الاقصى فتحيه حاره من محب لفسطين وعليها وعلى الجولان ومزارع شبعه فلتبكي البواكي.
20 - منتصر الجمعة 14 يونيو 2019 - 17:15
من هدا المنبر أود أن أقول للسفياني:..كفى من تضليل المغاربة..لقد ولى زمن تحقيق القومية العربية ..ان ما تسمونه بالوطن العربي لا يوجد إلا في ادهان القوميين الناصريين والبعثيين الدين اوصلوا كثير من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى قمة التخلف والدمار...أقول له ولباقي المغاربة "المستلبين" ادا كنتم اعتبروا انفسكم مناضلين حقيقيين، فناضلوا من اجل تحقيق استقلال بلدكم المغرب الدي لا زالت كثير من أراضيه مستعمرة من قبل الاسبان....فأغلب المغاربة لا يعرفون لا جغرافية بلدهم ولا تاريخه الحقيقي ..ففضلا عن سبتة ومليليا هنا جزر كثيرة وأشباه الجزر (باديس مثلا ... ) لا زالت مستعمرة من طرف اسبانيا..وحري بالسفياني وغيره ان يناضل من اجل تحرير هده الثغور...عاش المغرب مرة اخرى وكفى من الاسترزاق بالقضية الفلسطينة.. المغاربة اليوم يعرفون جيدا أن وضع الفلسطينيين من حيث التنمية البشرية أفضل من وضعهم..كما أنهم يعلمون بأن جزءا كبيرا من الفلسطينيين ومن بينهم قادتهم يتعاملون بنوع من الودية مع إسرائيل والصهاينة بعيدا عن ما تسمونه بالطبيع ..شكرا...
21 - العلم نور الجمعة 14 يونيو 2019 - 17:26
القدس اسلامية وستظل اسلامية والله ناصر عباده المؤمنين ولو كره المنافقون والكافرون والمشركون وستعود عزيزة ابية بعد ان يقوم المؤمنون بالله حق الإيمان وينبذو التفرقة والعنصرية والبعد عن الله وعن دينه واذ داك سيعود الإسلام ليسود الأرض بعد غياب طويل.
22 - لحو نايت باها الجمعة 14 يونيو 2019 - 17:49
نحن الامازيغ لا نقدس لغة و لا عرقا و اي شيء الا ما جعله الله و رسوله مقدسا.
فالاقصى بالنسبة لنا ارض مقدسة و قبله الحرمين فلا مساومة و لا تراجع و لن نقبل باقل منهم .
الامازيغ رضوان الله عليهم لا يختلفون عن الانصار و لن نتخلى عن حبة رمل في الاماكن المقدسة !!!
و انصح من يريد ان يدافع عن اللغة الامازيغة الا ينجر كما قال الله تعالى :
لا يغرنكم شنأن قوم الا تعدلوا اعدلوا اقرب للتقوى.
اذن اقول نحن الامازيغ نؤمن و نقر و نجزم و نشهد ان الدفاع عن المقدسات الاسلامية اولى و اعظم .
و اليهود ليسوا منا و لسنا منهم ولا يهمونا في شيء . هم من اتخذوا جميع البشرية اعداء و ليس العكس و هم من يخططون للسيطرة على العالم لمدة الف سنة.
23 - مواطن الجمعة 14 يونيو 2019 - 19:07
ومن لم يستطع فبلسانه ومن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان.....ضاعت فلسطين بتخاذلنا نحن العرب والمسلمون....
24 - عبد الحميد الجمعة 14 يونيو 2019 - 19:36
انا اتعجب هل هءا السفياني مغربي! لم اسمعه في قضية الوحدة الترابية للمغرب!!!
ثم هل المغرب من باع فلسطين؟؟ كيف تقبلون بحدود الاستعمار عندما تكون في صالح العرب و ترفضونها عندما تكون في صالح اسرائيل؟
ان كانت اسرائيل غير شرعية فكل الكيانات التي قامت في اراضي العثمانيين غير شرعية.
ثم هل المشكل كله صار في القدس!! ههههه قزمتم خياناتكم !! انا مغربي و لم يبع المغرب لا فلسطين ولا غيرها و المغرب كان دائما ضد حدود الاستعمار.
حضوركم او عدم حضوركم كيف كيف. لان البيت المنقسم على نفسه لا تقوم له قائمة. الصقوا ضعفكم و تخاذلكم في انفسكم اما المغرب فهو سيد قراره.و لا ننافق احدا.
25 - حسن الجمعة 14 يونيو 2019 - 19:53
كتائب احمد عصيد تعمل جاهدة للقيام بديسلايك للتعاليق التي تهب في صالح القضية الفلسطينية و القضية الاسلامية عامة . وهي لا تعلم ان اغلب المسلمين في المغرب والمتشبتين بدينهم هم امازيغ و ان توجه بعض الامازيغ الملحدين المخسوبين على اطراف الاصابع والوقوف بحانب اسرائيل لايخصهم الا هم فقط . القضية الفلسيطينية هي قضية الشعب المغربي قاطبة وعلى راسهم الملك. لهذا لا تحاولوا تشتيت المغاربة
26 - Dris الجمعة 14 يونيو 2019 - 20:05
تعليقات باسم المغاربة ولايك من تل ابيب احذروا يا عرب !!
27 - ابن محمد/ الو الجعد الجمعة 14 يونيو 2019 - 20:14
أقول للسفياني كفى هرجا وصراخا عن فلسطين فهل وقفت في جل القضايا الداخلية للبلاد قبل خارجها.
ماذا انجزت عن وحدة تراب المملكة وماذا حققت عنها خارج الوطن؟
ام هناك من يشتري صراخك ويحركك بدولارات تحت غطاء الوحدة العربية؟
كفى من التضليل فان المغاربة فطنوا لجميع مهرجي جوقة التضليل وخير ضليل كم تبعك خلال خرجتم الاخيرة؟
اذا كنت مواطنا غيورا فتعالى نصع اليد في اليد لتدارس تخبط العالم القروي والتعليم والصحة والمساواة .
اما فلسطين تصيح لابقاء اصحاب شركات داخل إسرائيل على رأي سلطتها؟
واش كلشي عاق وفاق وانت ما فراسك اخبار؟
28 - احمد الجمعة 14 يونيو 2019 - 20:54
لكل من يطبل ويزمر للقضية الفلسطينية وعلى رأسهم السيفياتي أقول لهم ان فلسطين بيعت منذ سنة 1917 عند صدور وعد بيلفور ومن خان القضية الفليسطينية هم الفلسطينيون أنفسهم بتواطئ مع مصر والأردن وسوريا ، سؤال هل السلطة الفلسطينية تعترف بمغربية الصحراء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
29 - mossa الجمعة 14 يونيو 2019 - 21:29
اقول للذين ارادوا ان يعطوا النصيحة للفلسطينيين او الذين يدافعون عن القضية الفلسطينية في تعاليقهم انهم واهون وان من يشجع الشر على الاخرين قد يشجع الشر على بلاده فيجب عليكم ان لا تعطوا تبريرات بدعوى ان الفلسطنيين باعوا بلدهم بل ان ادعاؤكم انكم تحبوا بلدكم في الوقت الذي تدلوا بارائكم في القضية الفلسطينية خير دليل على انكم لا تحبون بلدكم وانكم ادا استعمرتكم يوم غد دولة من نلك الدول المارقة التي تتلون كالحرباء كاسرائيل او امريكا سترحبون بهم اكبر ترحاب لانني اعرف ان الشر ليس له لونين فلونه لا يمكن ان يفصل حين الكلام عن فلسطين او عن البلد الام فكفى من السفسطة المستهلكة وعاقو بكم
30 - المغربي الجمعة 14 يونيو 2019 - 21:40
يا قدس أنت في القلب مهما طال الزمان و لن نفرط فيك أبدا و خيانتهم لن تثنينا و لن تغير مبادئنا ، سنضل أوفياء لقضيتك إلى أن يرجع الحق لأصحابه و تعودين لأحضان المسلمين أبية.
31 - غ،ص، مغربي الجمعة 14 يونيو 2019 - 21:51
التاريخ يعيد نفسه في كل وقت ،سياسات اسكات أصوات اصحالب الحق ،أو قتلهم هو نفس النهج الذي يستعمله ،الاسرائيليون ، و المساندين لهم من قريب أو بعيد،منذ بعثة الأنباء والرسل ،ومنذ القرن الماضي ،قتلهم لحسن البنى في الثلاثينيات،واستمر الامر بحبس السيد قطب صاحب اكبر كتاب تفسير القرءان في القرن الماضي،والذي توفي بالسجن في عهد حكم عبد الناصر ،وخلال القرن الحالي قتل ياسر عرفات وقبله زعيم الفلسطينيين ومرشدهم الروحي ،صاحب الانتفاضة الاولى في فلسطين في التمانينات ،ا لسيد ياسين وآخر هاءولاء الزعماء وليس بالاخير الرئيس المصري السيد مرسي،المسجون ،وهكذاطرقهم في مواجهة من ينطقون بالحق ،والعدل،وليس لهم من الجرءة ،لمقابلة هاءولاء الزعماء بالسياسة والحكمة التي نزعت من صدورهم ،وهذا دليل واضح عن ضعفهم وجبنهم …ويستمر الامر كذالك بإسكات وافشال كل الثورات الآخيرة منذ بداية الربيع العربي،بداية من مصر ومرورا بسوريا وليبيا والاءحة طويلة ،
انها مسءلة وقت ،وموعدنا الصبح ،اليس الصبح بقريب!…حينها لن ينفع التخطيط الامريكي والصهيوني ،لتصفية القضية الفلسطينية ، ولو كره المشركون …
32 - ABDERAHMAN الجمعة 14 يونيو 2019 - 23:10
رغم أن القضية الفلسطنية تعتبر القضية الأولى للشعوب العربية والإسلامية فأعتقد أن الشعب المغربي ينأى لنفسه المشاركة في مؤتمر ًصفعة القرن أو تصرفيقة القرن حسب التعبير اامغربي"الدي يرمي الى تصفية القضية الفلسطنية بتواطؤ بين الولايات المتحدة وبعض دول الخليج التي أصبحت تستغل من طرف أعداء الأمة في خلق نزاعات بين أبناء الأمة الواحدة يؤدي ثمنها الشعوب العربية والإسلامية. وكيف لهم المشاركة في اجتماع يغيب عنه أصحاب القضية والأمم المتحدة ويتزعمه من يقف الى جانب العدو في عدوانه على الأراضي الفلسطنية والسورية.....
33 - ولد حميدو السبت 15 يونيو 2019 - 00:26
هل القدس ديال المغاربة باش يبيعوه فنحن بعيدون عن المنطقة
34 - almahdi السبت 15 يونيو 2019 - 07:36
طريق تحرير القدس المسلمة يبدا بتقوية ايمان المسلمين انفسهم .الدعوة والتعليم والعمل اولويات في العصر الحالي . اكبر واخطر هزاءم هي الهزيمة الروحية .يجب لن نكون واثقين ان شمس الاسلام سترتفع عالية مهما طال اليل ،فبوادر فجر الاسلام بدات . فصبر جميل.
35 - sifao السبت 15 يونيو 2019 - 15:51
مناضل بدون قضية ولا تضحية ، ماذا تسطيع ان تقدمه حنجرة السفياني عجزت عنه صواريخ حماس ؟ هذا الرجل ومن يزمر خلفه يعيشون وهم "المناضلين الابطال" بعيدا عن ازيز الطائرات وانفجار القنابل ويعتقدون انهم الشرايين الذي يضخ الدماء في فلسطين وان كسب المعركة على مرمى حجر ؟ ايتام عفلق لم يستيقضوا بعد من سباتهم العميق ، ناضلوا من اجل العدالة الاجتماعية في بلدكم ومن سبتة وامليلية وباقي الجزر المحتلة ، لا تسترزقوا بآلام الفلسطينيين
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.