24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | إسلاميون مغاربة ينعون الرئيس السابق مرسي ويعزّون "إخوان مصر"

إسلاميون مغاربة ينعون الرئيس السابق مرسي ويعزّون "إخوان مصر"

إسلاميون مغاربة ينعون الرئيس السابق مرسي ويعزّون "إخوان مصر"

نعت التيارات الإسلامية المغربية، مساء الإثنين، الرئيس المصري السابق محمد مرسي، بعد انتشار خبر وفاته خلال حضوره جلسة محاكمته بمحكمة الجنايات بالقاهرة، إثر تعرضه لنوبة قلبية.

وفِي وقت سارعت عدد من الوجوه المحسوبة على التيار الإسلامي بالمغرب إلى نعي الراحل الرئيس المصري الأسبق، الذي تم انتخابه بعد الثورة المصرية على الرئيس حسني مبارك، قبل أن يتم عزله واعتقاله سنة 2013، لم يقم بذلك حزب العدالة والتنمية إلى حدود هذا المساء.

وخرجت جماعة العدل والإحسان لتنعي الراحل، إذ نشرت على موقعها الرسمي تعزية موقعة من لدن مرشدها، تعرب من خلالها عن تقدمها بتعازيها إلى أسرته وجماعة الإخوان المسلمين وشعب مصر وكافة الأمة.

من جهتها، نعت حركة التوحيد والإصلاح، بدورها، الرئيس المصري المعزول مرسي، موجهة خالص التعازي لجماعة الإخوان المسلمين التي كان أحد قادتها، معتبرة وفاته "رحيلا لواحد من كبار رموز الدعوة الإسلامية والعمل الإسلامي".

وأشارت الحركة التي يرأسها عبد الرحيم الشيخي إلى كون جماعة الإخوان المسلمين والأمة الإسلامية فقدت واحدا من "خيرة أبنائها البررة وهو يدافع عن العدل والشّرعية ويناهض الظلم والاستبداد".

بدوره نعى الشيخ والداعية محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بأبو حفص، في "تدوينة" له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الراحل المصري، مقدما تعازيه لأسرة الفقيد.

وبينما نشر بعض أعضاء المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية "تدوينات" بمواقع التواصل الاجتماعي تنعي الرئيس المصري وتدين القيادة المصرية الحالية، في شخص الرئيس السيسي، لم تقدم قيادات الصف الأول بالحزب، وكذا الأمانة العامة والموقع الرسمي، أي تعزية إلى حدود الساعة.

وقبل قليل، أعلن التلفزيون الرسمي المصري، نقلا عن مصدر طبي، أن الرئيس المصري السابق محمد مرسي توفي إثر نوبة قلبية أثناء جلسة محاكمته.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن المصدر ذاته، وفاة الرئيس السابق، محمد مرسي، مشيرا إلى أن الراحل تعرض لنوبة إغماء أثناء المحاكمة، توفي على إثرها.

من جهتها دعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية للتحقيق في وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

وقالت المنظمة في تغريدة باللغة العربية على حسابها بموقع تويتر "ندعو السلطات المصرية لإجراء تحقيق نزيه وشامل وشفاف في ظروف وفاته وحيثيات احتجازه - بما في ذلك حبسه الانفرادي وعزله عن العالم الخارجي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - Akkawi الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:14
بدوري أنعي الشعب المصري الحر في وفاة رئيسه الشرعي والدبموقراطي محمد مورسي. تغمده الله بواسع المغفرة والرحمة والرضوان وأسكنه فسيح الجنان و ألهم الامة الاسلامية جميل العزاء .وإنا لله وإنا إلبه راجعون .‘‘وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون‘‘ ‘‘ويمكرون وبمكر الله والله خير الماكرين‘‘ صدق الله العظيم .
2 - عربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:15
متى كان القاتل يحاكم نفسه هل حوكم من قتلوا المصلين العزل في رابعة والنهضة وهل حوكم من أحرق المساجين في عربة نقلهم وهل حوكم من قاد الانقلاب وهل يوجد قضاء في الدول العربية فالحديث عن قضاء وعن تحقيق نزيه هو ضرب من الخيال
3 - منعم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:19
فضيحة كبرى للقضاء المصري لن يمحوها الزمن ولن ينساها من عاصرها رحمه الله وهذه اشارة الى ان الله اثره عند محكمته قبل ان تظفر به محكمة الوحوش الادمية .
4 - حنان الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:21
اتهم القيادي بحزب الحرية والعدالة المصري عمرو دراج الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظامه بالقتل العمد للرئيس المعزول محمد مرسي بشكل مباشر وبالطريقة نفسها التي قتل بها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.
5 - saidr الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:25
رحم الله الرئيس الفقيد مرسي وأسكنه فسيح جناته وآنسه في قبره وجعله روضا من رياض الجنة ويسّر حسابه ويمّن كتابه وأجازه كالبرق على الصراط وآتاه مالاعين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على قلب بشر وزاده رضاه والنظر لوجهه الكريم وجعله مع المقربين والشهداء والصديقين والأنبياء والمرسلين،ورزق ذويه الثبات والسكينة والحفظ والأمان والصبر،وإنك ميت وإنهم ميتون ثم إنكم يوم القيامةعند ربكم تختصمون.واللهم انتقم من العصابة التي ظلمته ومصر.
6 - stouf الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:32
انا لله و انا اليه راجعون رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح جنانه نحسبه من الشهداء
7 - مواطن الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:33
اللوم كل اللوم على شعب مصر الذي أتيحت له فرصة تاريخية لإرساء دعائم الديمقراطية ابتداء من فترة تولي الرئيس مرسي رحمه الله، لكنه اختار بدل ذلك الذل والعار ودكتاتورية السفاح السيسي الذي نصبته أمريكا وإسرائيل لخدمتهما. وأقول للشعب المصري أنك ستجني أكثر في المستقبل نتيجة تخاذلك وسكوتك على السيسي، وهو الدرس الذي استوعبه أشقاؤنا الجزائريون السودانيون ...
انظروا إلى الشعب التركي كيف تصدى للانقلاب بحنكة بمن فيهم المعارضون لانهم لم يريدوا الرجوع إلى الوراء بعد ما رأوه سابقا من حكم العسكر....
8 - jeo الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:35
من مات علي شئ يبعث عليه
هذا الرجل سيبعث يوم القيامة وهو يحاكم من قاضي الأرض
فيشتكي الي قاضي السماء
فيحكم بينهما
سبحان الله
وكأن لسان الواقع يقول انه طلب قاضي حق فلم يوجد في الأرض فرفعه الله اليه ليحكم بينهم
9 - ابن المغرب الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:40
لست من الأسلاميين ولا انتمي لأي تيار
وفاة الزعيم المصري محمد مرسي ترك حزنا عميقا بداخلي كأنه أبي . إن لله وإن إليه راجعون
10 - انشري الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:41
(وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون .اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون)
الدنيا فانية والآخرة باقية .
هنيئا لمرسي بالشهادة ان شاء الله.
و هنيئا لنظام البغي والجور والطغيان بنا أعده الجبار لهم يوم القيامة.قال تعلى
(ومن يقتل مومنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عظيما عظيما) اربعة اوسمة من نصيب المتكالبين على قتل مرسي. الخلود في جهنم ان شاء الجهن
غضب الله عليه كما غضب على اليهود
لعنه الله اي الطرد من الرحمة ولا رجاء له فيها.كما لعن الله ابليس.
ثم هيأ الله له عذابا خاصا معدا لأجله .وصفه العظيم .بالعداب العظيم.
11 - لماذا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:48
لماذا جئت الى مصر يا مرسي لماذا ؟ ارض الذلة والمسكنة . الارض التي تجبر فيها فرعون وادعى الالوهية .. الارض التي كلما انجبت خيار الناس قتلوهم لانهم ورثوا ذلك عن الفراعنة الكفار الذين قال اللهم فيهم انهم على الشعوب دايما ... يذبحون ابناءهم ويستحيون نساءهم .... هذه الارض التي هي مصر ليست اما حقيقة للدنيا لاننا نعرف رحمة الام ولكن مانراه هو امرأة سوء سموها مصر تبنت شعبا ولم تحسن تربيته اننا ما نراه في مصر انه الظلم وليس قبله ولا بعده لان مايحدث في مصر انها الفتنة والفتنة اشد من القتل .. ايتها الشعوب الاسلامية لا تغرنكم الحدود الوهمية بينكم فامتنا امة واحدة وربنا واحد والمسلم وطنه اينما وجد اخوه المسلم وليس مغربا او مشرقا وعليه اقول رحمكة الله يا مرسي لقد وافتك المنية بعزة نفس وات تغرد بالحق كعصفور في قفص ولقد انعم الله عليك حسن الخاتمة ولا تدري ان كنت حرا كيف تموت
12 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:48
السلام عليكم

مرسي أختلف معاه كثيرا ولكنه رحل إلى الآخره فقد أفضى لما قدم.
اللهم إرحم موتانا وموتى المسلمين.
13 - فلالي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 01:52
رحم الله الشهيد الدكتور محمد مرسي ضحية النظام المصري الدكتاتوري. وأقول للتعليق الأول ارتكبت خطئا كبيرا.قلت انعي الشعب المصري الحر كأن الشعب هو الدي مات. قل اعزي الشعب المصري
14 - ولد حميدو الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 02:10
بريطانيا هي من انشات جماعة الاخوان بقيادة حسن البنا و زرعت اسراءيل في المنطقة و لا يمكن تجاهل التاريح
انا اترحم على مرسي بصفته مسلم و ليس بصفته من الاخوان لان المسلمين لا فرق بينهم
حركة التوحيد و الاصلاح نابت عن البيجيدي لانها هي الجناح الدعوي لها و وسيطها مع العدل و الاحسان
15 - Hasselt الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 02:10
رحم الله أول رئيس جمهورية عربية منتخب . رحم الله الشعب الذي صوت عليه ولا يرافقه إلى متواه .
16 - تونفيت الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 02:30
تؤجل الجلسه الى يوم القيامة
ان لله و ان اليه راجعون
17 - يمهل و لا يهمل الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 02:33
* حسب رأيي المسألة لا تتعلق بحزب أو شخص معين ،
و إنما هي قضية نسف إختيار غالبية الشعب .
* كيف تسمح حفنة من الناس لنفسها أن تسبح عكس التيار،
و تفرض توجهها على شعب بأكمله .
* هل هم وحدهم أوصياء على الأمة ؟
* الأغلبية إختارت ما شاءت ، في إنتخابات نزيهة .
و مدبروا الإنقلاب كان عليهم أن يترشحوا للإنتخابات ، لتكون
لديهم شرعية تحميهم مما لا تحمد عقباه .
* و أخيراً رحم الله الجميع ، و الله يهدينا جميعاً ـ و لماذا في السجن
لم يُعامَل مرسي مثل حسني مبارك؟ بالرغم الإختلاف الحاصل في سوابقهما .
إن الله يمهل و لا يهمل .
18 - AKKAWI الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 02:47
الى فلالي : نعم انا انعي الشعب المصري كله لان وفاة مرسي هو بمثابة وفاة للشعب المصري كله، هدئ من روعك فهذا تعبير مجازي ليس الا .
19 - Maroc الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 02:52
رحم الله الرئيس مرسي، عاش رجلا ومات رجلا.
20 - ابوريشة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 02:53
رحمه الله المصريون فرطو في الديمقراطية
21 - لست أدري الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 03:07
المرحوم مرسي ، جاء إلى الرئاسة عبر إنتخابات
نزيهة .
لماذا لم تتدخل الشقيقة السعودية ، كعادتها لحماية
الشرعية في مصر كما تفعل في اليمن الجريح ؟
لست أدري .
22 - حزيييييين الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 04:14
رحم الله الدكتور محمد مرسى وألهم آله وذويه الصبر والسلوان
23 - omar us الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 04:40
لنترك العاطفة جانبا، حكم الإخوان كان كارثيا و كان سيعيد مصر قرونا الى الوراء. الأحزاب الدينية الشعبوية غير مءهلة للحكم لانها تفتقد الى اطر قادرة على تسيير البلاد اقتصاديا و دبلوماسياوووو. همهم الوحيد هو الاستيلاء على جميع الوظائف و تخصيصها لابناء حزبهم، بغض النظر عن الكفاءة أو عدمها. و حكم العسكر كارثي أيضا و لا يليق لهذا الزمان. مشكلة العالم العربي انه هناك خيارين: دكتاتورية الرجل القوي، أو دكتاتورية دينية ترضى عنها الغالبية (نظرا لانتشار الأمية)، و لكنها تسير بالبلاد الى الحافة في جميع الميادين. اعلم ان هذا التعليق سيلطخ بالأحمر، و لكنه الواقع المر.
24 - المهدي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 04:46
نحن ولله الحمددولةإسلامية والإسلام منهجنامنذولادتناإلى أن نلقى ربناومولاناعزوجل..وكل من يجعل الإسلام جزءاوحزبافليراجع عقيدته...
ورحم الله الدكتور محمد مرسي
25 - Said الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 05:05
اتعجب لمن يطلق على البعض بالاسلاميين وكاننت نحن مجوس فليعلم هؤلاء اننا كمغاربة كلنا مسلمون ونغير على ديننا اكثر منهم ونحن كذلك ننعي الرئيس الشهيد ولن نقول بجب ان يكون هناك تشريح لاننا نعلم النتيجة مسلقبا فلاداعي لذالك وعند الحساب سيجازى كل واحد بما فعل.
26 - ابن السعودية الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 05:08
رحمه الله وأموات المسلمين ..
ورحم الله كل شهيد مدني أو عسكري ضاع شبابه وانهيت حياته بسبب اعتصامات رابعة والتحريض من خلالها


المهم هنا
اسأل الله أن يحمي المغرب من كل اسم يتاجر ( بالاسلام ) ويتخذه غطاء لفكر يأخذ البلد ومستقبل شبابه إلى التهلكة وأبعد الله عن المغرب وشبعه كيد كل ( مرشد ) ومفسد وضال يسعى لخدم توصيات خارجيه ضد بلده

رفع الله الاسلام عن كل جسد ( مفسد ) لبس الالتزام ليداري سوء خبثه
27 - Youssef الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 05:08
رحم الله الفقيد . هذاك ضحى بحياتو من اجل مرجعيته الإسلامية وكان يحمل شهادة دكتوراة تخصص حفض محركات المركبات الفضائية من امريكا ماشي بحال لحلايقي ديال العدالة واللا تنمية اللي كان الفكر غير فالتقاعد ديالو والمرجعية الدينية غير ديكور ايدوخ بيه الاميين والوصوليين
28 - الله يرحم مرسي و جميع المسلمين الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 05:33
القائد الوحيد الذي عزى مصر في مرسي هو السيد رجب طيب أردوغان الرئيس التركي البطل الصنديد الرجولة مند الطفولة
29 - ماريا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 05:37
لم تحكم محكمة الدنيا بالعدل فرفعت الجلسة إلى المحكمة الإلهية التي شهودها ملائكة وقاضيها ملك الملوك فهي تنتظر الظالم .وانذاك سيفصل ملك الملوك وسيندم من ظلم وخذل وسرق و نهب وووو ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
إنا لله وإنا إليه راجعون. اللهم اغفر له وارحمه واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين والابرار وحسن أولئك رفيقا.
30 - bouchta الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 05:58
رحم الله الرئيس المتخب الاول في تاريخ مصر, السيد مرسي, وصبر اهله واهله واصدقائه...

القضية لا تهم إسلاميون مغاربة او حزب او تيار به 5000 شخص, بل تهم كل الشعب المغربي...وانا زرت مصر : واقول السيسي قتل مصر , وهلكها...

رحم الله السيد مرسي , وانا مسلم امازيغي مغربي , لا انتمي لاي تيار غير دين محمد صلى الله عليه وسلم, كاغلب المغاربة...

هيتلر قتل المان يهود, لانهم يعتقدون غير اعتقاده, وسيسي قتل مسلمين - الاخوان- لانهم يعتقدون عقيدة غير عقيدته...
31 - كريم.ع الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 06:09
أنت أخطأت ولا يجب المكابرة والهروب من الحقيقة إلى كلام لا يصدقه العقل ولا يوجد مجاز في كلامك لأن المجاز له قواعد وضوابط. الصحيح أن يقال أنعى للشعب المصري محمد مرسي.
32 - محمد أيوب الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 06:11
رحمك الله تعالى:
اترحم عليك وادعو لنفسي ولك بالمغفرة من الخالق سبحانه وتعالى وان يجمعنا جميعا لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم..سيعيش قاتلوك وسجانوك ما شاء الله لهم أن يعيشون من سنين..لكنهم لن يعيشها مرتاحين لان روحك ستؤرقهم ليل نهار..فان يتركوك في سجن انفرادي لمدة تقارب ست سنوات ويمنعوا عنك زيارة اهلك طيلة هذه المدة الا في ثلاث مناسبات فهذا بعمري قمة الغل والحقد عليك والخوف منك..هذا هو ديدن الجبابرة والطغاة لا يتبعون بالنفس البشرية ويسكنهم الخوف من العظماء الذين يلومون على التاريخ باحرف من نور..قد اختلف معك ومع جماعة الإخوان ومع مشروعا لكنني احترم فيك كفاءتك وصراحتك وتواضعك..وهذه صفات لا اجد لها مكانا عند حكامنا الحاليين من المحيط الى الخليج..واحد فقط أراه يشبهك وهو الرئيس التونسي الاسبق منصف المرزوقي وقبله الرئيس السوداني عبد الرحمان سوار الذهب رحمه الله تعالى..ما عدا هؤلاء فباقي الحكام ببلادنا متعجرفون ومتكبرون وطغاة وجبابرة يقتلون شعوبعهم وويستحيون نساءهم..يذكرونني بفرعون موسى لعنه الله تعالى..فمن أجل الكرسي لا يتقون في شعوبهم الا ولا ذمة.. رحمك الله تعالى واسكنك فسيح جناته..
33 - معاتب الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 06:14
السلام على من إتبع الهدى
نحن مسلمون أو مسلمين
فكفى من هذا المصطلح الجديد (الإسلاميون أو الإسلاميين )الذي ألسقه المغرضون بنا
والسلام على من إتبع الهدى
34 - خالد بنسيدي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 06:24
دائما كانت مصر أرض الصراع بين ذرية آدم وذرية إبليس
35 - almahdi الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 06:59
الانقلاب على الرئيس المنتخب مرسي ثمنه حوالي70مليار دولار،دفعت حكام السعودية والامارات 30مليار دولار في الاول وبعد انعقاد مؤتمر شرم الشيخ التزموا بدفع40مليار اضافية بطلب من حلبفهم السيسي. وكذلك التزمت السعودية بهبة بترولية لصالح السيسي لمدة خمس سنوات متتلية.
36 - متساءل الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:07
تصحيح للمغالطة .. ليس فقط اسلاميوا المغرب بل كل الاحرار الديموقراطيين ايا كانت مشاربهم لا يمكن الا ان يحيوا مواقف هذا الرجل الشجاع الذي جعل منه همج العسكر ايكونة للنضال السلمي و دليل على بداءة المتسلطين على الحكم في الوقت الحالي
الكل سيذكر الحريات التي وان لم يكن يتحكم في كل شيء توفرت في فترة حكمه وكيف كان يسب في التلفاز و المدياع..ولم يرتعد ويقم بما قام به اخرون
المهم تعازينا لعاءلته ولوطنه وللوطن العربي و الاسلامي كافة على فقدان ذلك الشهيد ذو المواقف النبيلة.
ومسيرة دمقرطة النظم الرجعية لن تتوقف الى ان يصل المواطن لما يريده هو كمستويات من الرقي في التعامل معه و التعامل مع الوطن الذي هو جزء منه.
وهنيءا لذلك البطل في ذلك الطريق النبيل المتواصل
37 - نوتر الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:07
رجل صمد في وجه الاكراهات، رحمه الله ونعم الرجل ذو المبدأ.
38 - مراسل الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:10
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إسلاميون ؟؟؟؟ومن أنتم ألستم مسلمين أبا عن جد ظهر الإسلام غريبا وسعود غريبا لاحول ولا قوة إلا بالله رحمة الله تعالى السيد مرسي
39 - Amir الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:11
في ١٩٥٢ قامت زمره من العسكريين بقياده نجيب محفوظ وجمال عبد الناصر بالانقلاب على الشرعيه في مصر والتي كانت تتمثل في الملك فاروق رحمه الله. فبدلا من التنديد وشجب الانقلاب وصفتم الانقلابيين بابطال الامه العربيه.
علما ان الملك فاروق هو من تحدى فرنسا وعرض بلاده لخطر هجوم فرنسي بسبب استضافته للبطل المغربي عبد الكريم الخطابي عندما افلت من قبضه سجانيه الفرنسيين اثر رسو الباخره التي كانت تقله في قناه السويس وهي في طريقها الى فرنسا لايداعه سجنا اخر بعدما ان قضى عشرون سنه في المنفي في جزيرة ريونيون.
لم يكتفي الملك فاروق باستضافة الخطابي بل استقبله في حفل رسمي استقبال الأبطال واوصى به خيرا هو ولعائلته ولمرافيقه. .
واضح ان العديد منا ذاكرته ضعيفه .
لا يختلف السيسي عن ما اطاح بالشرعيه الملكيه. والبتالي اما ان نكون او لا نكون.
40 - حميد الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:12
الى لست ادري 22
لأن الاخوان المفلسين يضعون يدهم في يد الشيعة والشيعة اذا دخلوا الى بلاد السنة سوف يستمتعون باختك وامك ووو
41 - العزاء لا حدود له ... الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:24
ولماذا يقتصر العزاء على الإسلاميين فقط؟ ألم يكن رئيسا لمصر الشقيقة و هنته جميع الدول وقت اعتلائه أعلى سلطة في بلاد الكنانة؟ لماذا كل هذا النفاق؟ ممن نخشى؟؟ هل نتجنب الإعلان عن عزائنا خوفا من غضب ترامب و إسرائيل؟ أم إرضاء لبعض الأنظمة الخليجية التي تكره جماعة الإخوان؟...العزاء لا حدود له..
يقدم العزاء للإخوان وغير الإخوان..هكذا علمنا ديننا.
على كل حال ؛ رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه وألهم ذويه الصبر والسلوان....وعزاؤنا للشعب المصري الذي انتخبه بعد ثورة يناير المجيدة ...والتي جنى ثمارها العسكر....وذهب ضحيتها شباب في مقتبل العمر.
42 - عبدالرحمان الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:27
رحم الله جميع أموات المسلمين وشكرأ لجميع الدول التي أعلنت الحداد وإجازة رسمية لمدة ثلاث أيام وهي تركيا وتونس وموريتانيا وجيبوتي وقطر وإيران وباكستان وبعض الدول الأخرى التي إكتفت بالحداد دون الإجازة وقد علمنا من مصادر موثوقة بأن فرنسا طلبت التحقيق في الوفاة وأرسلت فريقأ طبيأ وقانونيأ للمشاركة في التحقيق .
43 - مسلم مغربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:31
بدوري كأي مسلم مغربي انعي وفاة الرئيس محمد مرسي
رحمه الله وادخله فسيح جناته
44 - محمد طنجة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:40
هو شهيد على درب الصراع مع العسكر الخونة...اللهم بددهم بددا واحصهم عددا ولا تبق منهم على الارض احدا...امين
45 - من المانيا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:54
رغم انني اديولوجيا لا اتفق مع الاخوان و لا مع اي استعمال للدين للوصول للسلطۃ اترحم علی الرءيس مرسي لانه تعرض لظلم كبير و خيانۃ كبيرۃ من طرف شعبه الذي لم يحرك ساكنا. كان لدي احساس ان مرسي كانت نيته صادقۃ و كان يحب الخير لبلده. كان علی المصريين الانتظار حتی تنتهي ولايته و بعدها تقييم فترۃ حكمه..
اللهم ارحمه و انتقم من الظالمين.
46 - Fatiha Slimani الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 07:59
دم مرسي "في أعناق فراعنة القاهرة وقارونات الرياض وأبو ظبي عملاء الصهاينة الأنذال...,. اللهم ارحمه واغفر له فانه كان زعيما حقيقيا......
47 - caspar34 الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:17
لانملك الا ان نقول الا ما ير ضى رب العالمين ان لله وإنا اليه راجعون اللهم أكرم نزوله و وسع مدخله وأسكنه دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله. .
48 - tarik الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:19
سلام على من اتبع الهدى إن لله و إن إليه راجعون
A celles et ceux qui avaient encore des doutes sur l'allégeance des islamistes marocains mouvements et partis aux frères musulmans égyptiens...lisez les commentaires...et les réactions des uns et des autres...ceux qui distinguent le mouvement du parti sont des gens fourbes...
49 - مغربي او راجل الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:34
رحمة الله عليه اللهم جعله من الشهداء الابرار و دخله فسيح جناتك تعازينا الحارة لاقرباءه
50 - الخمريتي هولندا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:50
رحم الله الفقيد واسكنه جنانه انا لله واانا اليه راجعون.
اول رئيس مدني مصري انتخب دمقراطيا حتى اصبح رئيسا لجمهورية مصر ثم
اغتاله ابناء جلدته متئا مرين مع بني صهيون وبعض حكام الخليج. وهذا هو نصيبنا وقدرنا في الحياة.
51 - la peur الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:52
Ils autres ne peuvent pas présenter leurs condoléances..car ils ont peur tout court de Trump...et autres régimes alliés de SISSI.
52 - عتيقة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:59
فصل جد مهم من الديموقراطية تحاول أن تمحوه الآلة العسكرية منذ ست سنوات.اليوم تحقق لها ذلك أهو قضاء وقدر أم هو تدبير ظنوه محكما.
ليس ضروريا أن يكون المرء محسوبا على تيار إسلامي حتى يتأثر لوفاة مرسي رحمه الله،يكفي أنه رئيس منتخب.إنا لله وإنا إليه راجعون.
53 - محمد الخطيب الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 08:59
المغاربة كلهم إسلاميين وكلهم ينعون الرئيس مرسي وكلهم حزنون لهذا الخبر، لا لكونه مسلم إخواني بل لأنه إنسان مظلوم.
وتعليقا على العنوان لايوجد فئة معينة في المغرب تسمى بالإسلاميون، المغاربة كلهم مسلمون بنص الدستور
54 - كريم.ع الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:07
الأمية منتشرة بين المعلقين أيضا يتحدثون عن مرسي وكأننا لا نعرف عمن يتحدثون كان حكمه كارثة على مصر ولم يكن يستطيع تكوين حتى جملة مفيدة رغم أنه دكتور! ربما هو رجل طبب ولكنه لا يصلح للحكم.
55 - مصرى متتبع الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:08
إنا لله وإنا له لراجعون العزاء والمواساة فقط لأنه مسلم وليس كرئيس يتغمده الله برحمته ولجميع المسلمين البعض القليل من التعليقات اعجبتنى والبعض الاخر متحفظ عليه وأقول لهم لو كنتم عاصرتوا السنة المشؤمة لتبدلت تعليقاتكم ولكنكم تحكمون فقط من خلال وساءل الاعلام الماجورة وغيرها اقول لكم نصيحة لوجه الله انتبهوا فقط لأنفسكم وعزاؤكم فقط لشخص مسلم بدون تطاول بالالفاظ للمحافظة على علاقة الشعبين الشقيقين المصرى والمغربى وهذا اضعف الايمان وشكرا
56 - إلى 40 الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:23
إلى 40
*يا أخي عليك أن تميز بين نجيب محفوظ الروائي المصري ،
و محمد نجيب سياسي وعسكري مصري .
57 - malika kech الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:27
للتصحيح ليس اسلاميو المغرب من ينعي مرسي شرفاء واحرار المغرب ينعون اول رئيس منتخب ديمقراطيا . اول رئيس غير فاسد . اول رئيس لم ياخد اجرا وتعفف . وشنان بين اسلاميي المغرب واسلاميي مصر . فليس من رضيت عليه واشنطن كمن صنفته كجماعة ارهابية والفاهم يفهم .رحم الله مرسي لم ينزل على رأي الفسدة . فعلا التربية العربية غير صالحة للانبات الديمقراطية. واقصد الديمقراطية الحقة وليس الديمقراطية البيزنطية .
58 - malika kech الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:28
للتصحيح ليس اسلاميو المغرب من ينعي مرسي شرفاء واحرار المغرب ينعون اول رئيس منتخب ديمقراطيا . اول رئيس غير فاسد . اول رئيس لم ياخد اجرا وتعفف . وشنان بين اسلاميي المغرب واسلاميي مصر . فليس من رضيت عليه واشنطن كمن صنفته كجماعة ارهابية والفاهم يفهم .رحم الله مرسي لم ينزل على رأي الفسدة . فعلا التربية العربية غير صالحة للانبات الديمقراطية. واقصد الديمقراطية الحقة وليس الديمقراطية البيزنطية .
59 - بلبل تطوان الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:38
كلمة اسلامي كلمة مستحدثة لا وجود لها في قاموسنا العربي بل نقول مسلم وكافر لا وجود لنعت اخر كفاكم هراء واختم بالترحم على الروح الطاهرة للشهيد مرسي تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جنانه
60 - إلى 41 الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 09:44
إلى 41
*الدعارة ، كما يُـعَـرِّفُها ، هي أقدم مهنة في العالم .
فهي موجودة دائماً في أنحاء الدنيا .
*والعفة موجودة دائماً بصرف النظر عن العرق أو اللون
أو الدين .
*الحانات مفتوحة والمساجد مفتوحة ، من أراد شيئاً فليذهب
إليه ، ومهما فعلت لا يمكنك ثني أحد عن فعل ما يريد ،
و لو عن حسن نية فلا يمكنك إعتراض سبيل رغبات الناس .
* الله خالقنا ، و هو الأدرى بنا ، يعذب من يشاء و يغفر لمن يشاء.
* فلا حيلة مع الله ، فلا تنهى عن شيء وأنت تقوم به .
61 - رد على 41 الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:20
رد على 41

* النظام السعودي لا يمد يده إلى الشيعة ، إذن كيف يتعامل
مع الشيعة السعوديين ؟
62 - أبوزينب عبدالرحمان الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:24
رحم الله تعالى الرئيس الشرعي السابق محمد مرسي رحمة واسعة. عزاؤنا لمصر وللأمة العربية والإسلامية في فقدان هذا الرجل العظيم. "رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه". وإنا لله وإنا إليه راجعون.
63 - العربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:27
انا لله وانا اليه راجعون. رحمة الله عليه .ممكن لا دراية له بكواليس الرءاسة ولكن كان احسن رءيس بولاءه لبلده وللامة العربية والقضايا العربية نعم الرجل المسلم لا يخاف الموت والله هو الحي الدي لا يموت
64 - المغربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 10:58
ارقد بسلام يا مرسي فرحمة الله عليك وما لنا الا الدعاء لك بالغفرة والرحمة والعتق من النيران وان شاء الله املنا في ربنا ان ان يجعلك مع الشهداء ...فما هي الا مداولة انتهت فيها المحكمة بقيادة الظالمين ليتم رفع القضية الى الحاكم الجبار الذي الذي لا يظلم عنده احد محكمة ربنابية لا زبونية ولا رشى ولا جاه ....محكمة العادل الواحد القهار
65 - العمريتي هولندا الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:17
ا قول للمعلق المصري 56 نحن ننعى مرسي لانه مسلم ثم انه انتخب رئيسا لمصر بواسطة صنايق الاقتراع بغض النظر على حكمه كان جيدا او مسيئا. فمصر كلها انقلابات وانتخابات كلها 99% كما هو الحال في جل بلداننا
وهذا بشهادة اشقائنا في مصر. لماذا هذه الحساسية المفرطة. ما كان قويما نذكره كما هو وما كان معوجا نذكره كما هو من اجل اصلاحه وتقويمه.
واتمنى للجميع التوفيق في كل مناحي الحياة.
66 - من أعالي الجبال الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:50
ﻻ تخاف إن شاء الله نجوت من القوم الظالمين اللهم أفرحه بلقائك وأكرمه بغفرانك وأسكنه فسيح جنتك اللهم أنعم عليه واجعله مع الذين أنعمت عليهم من النابئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أوﻻئك رفيقا إنا لله وإنا إليه راجعون
67 - أحيانا تكون الموت أرحم... الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:52
أحيانا تكون الموت رحيمة بالعباد...بمعنى ؛ أنه عندما تقسو الدنيا على الفرد وتريد جهات معادية إذلاله وتعذيبه ..وقتها تكون المنية أرحم من عقاب هؤلاء الجابروتيين الدنيويين.
أعتقد أن الله سبحانه وتعالى أكرم الرجل رحمه الله ...لينقذه من بطش النظام الحاكم .
أما العزاء الذي يتحدث عنه البعض بتحفظ ...فهو لالون ..ولا حدود له ...نقوم بالواجب في تعزية الأسر التي فقدت أحد أفرادها سواء كانت مسلمة أو من ديانات أخرى دون تمييز أو تحفظ.
لكن في الوقت الراهن هناك من يسيس كل شيئ بما فيها العزاء.
68 - كاعي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:45
الى صاحب التعليق رقم 12 محمد سعيد ksa عجبا منكم يا اخي من اين لك هذه الغلة والخشونة في الطبع هل عز عليك ان تدعو له بالرحمة كما دعوة لعامة المسلمين وكانه ليس منهم
يا اخي هذا مقام هدا المقام ليس للتشفي بل للموعظة والتدبر بعيدا عن المواقف السياسية المواطن اصبح مجرد صدى وبوق لحاكمه ولا حول ولا فوة الا بالله
69 - مغربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:15
سيد قطب درس بأمريكا ورجع إلى مصر لينضر للحاضر والمستقبل انطلاقا من المناطق المظلمة في التاريخ وكذلك حذى حذوه مرسي العائد من أمريكا. ينظرون ولا يبصرون! يشاهدون ناطحات السحاب ويصرون على بناء الأكواخ !
70 - العبابسي الدكالي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 15:08
أين الشعب المصري... أهل السودان وأهل الجزائر رجال
71 - Amir الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 16:15
56
واضح اني كنت اقصد محمد نجيب العسكري الذي انقلب على الملك فاروق رحمه الله. والذي بدوره انقلب عليه واطاح به لاحقا صديقه وشريكه في الانقلاب على الشرعيه في مصر جمال عبد الناصر
فالخطأ قد ورد سهوا فقط .
72 - مدوخ الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 16:24
ودع العرب والمسلمون الرئيس الوحيد الذي انتُخب ديموقراطيا.منذ وفاة الرسول والخلفاء الراشدون
73 - عبدالرحيم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 16:52
لو سمحت السلطات المصرية للمصريين بحضور جنازة الدكتور مرسي لكانت ستكون بمثابة استفتاء شعبي حقيقي حول من يعترف به الشعب كرئيس شرعي,

سيشهد له التاريخ رحمه الله على أنه فضل السجن والعزة عوض الارتماء في أحضان أو بالأحرى تحت أقدام أعداء الأمة , نحسبه في زمرة الشهداء إن شاء الله. اللهم ارحمه وخذ من ظلمه أخذ عزيز مقتدر
74 - Nour tadlaoui الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 20:13
أن المجتمعات العربية تسير إلى الهاوية لان العقل الفقهي المتخلف صار يسيطر على هياكل المجتمع و يضيق الخناق على العقل و الحرية ،فهاهم خفافيش الظلام تنوح و تولول في كل مكان لان مرسي مات و كان هذا المرسي هو باتريس لومومبا او تشي غيفارا اراد ان يحرر المجتمع المصري من الظلم و الاستبداد و الفقر و القهر في حين أن في عهده انتكست الحقوق و عاش الانسان المصري الفقر و القهر و لم يحض إلا بالوعود لان إخوان الشياطين لا يجيدون إلا الوعود و مراكمة الأموال و الامتيازات الذاتية و اخونة الدولة و لو كان بالتحالف مع الشيطان و ذءاب السلفية الرجعية في المغرب الذين افقروا الشعب و قضوا على الطبقة المتوسطة و تحالفوا مع المخزن من أجل المناصب و تسول المعاشات و اغراق دواوين الوزارات بالهمج البيجيدي و لم يتركوا لا تعليم و لا صحة و لا أساتذة و لا أطباء اي جميع فءات المجتمع تعدوا على حقوقها التي ناضلوا من أجلها منذ الاستقلال و اعتدوا على الحريات و زجوا بالمغاربة في السجون من الحسيمة إلى جرادة مرورا بزاكورة و تتغير و بني ملال.انهم الهمج في اسوء صوره ،كابوس مزعج نتمنى أن يكون لنا سيسي مغربي ليخلصنا منه.
75 - Un homme libre الأربعاء 19 يونيو 2019 - 00:59
وعدت الشيوعية الشعوب بالحرية وعندما احكم الشيوعيون ومن سار على ملتهم اشتراكيون وما الى غير ذلك..اذاكتهم الاستعباد ووعدت الشيوعيه واخواتها العدل والغني واقتسام الثروة...فوجدت الشعوب نفسها تئن تحت وطإه الفقر والحرمان..والظلم وسيطرة اليديلوجية الاحادية....من سوئ حظنا كان هناك من يريد ملا الفراغ ويتربص العقول والقلوب..انه تجار الدين ..هذا اخواني جمع بين العمالة والمافيا...وهدا داعشي حلل دماء مخالفيه...وهذا وهابي لايمل من مديح يشيخ التزمه ورمي وقدح.مخالفيه.علماء دين وتبع....ولا يستحي ان يذكر شيخه وانتسابه له اكتر من ذكره ربه وصاحب رسالته سيدنا محمد وذاك شيعي ..همه تكفير للسنى واباحه دمه.. وهذا غربي غيب انسانيه البشر وشجع الجشع ..والرشوة..والاستغلال...بشركاته العابرة للقارات ولوت المانخ ولارض والبحار وجوع الشعوب المستضعفة......وشجع ...رواد الخبر الكاذب والدعايه التجارية....انها عالم بلا مبادئ....
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.