24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الغزواني .. رئيس مدني بعقلية "عسكرية" يقرّب نواكشوط من الرباط‬

الغزواني .. رئيس مدني بعقلية "عسكرية" يقرّب نواكشوط من الرباط‬

الغزواني .. رئيس مدني بعقلية "عسكرية" يقرّب نواكشوط من الرباط‬

ما عدا استبدال جنرال بجنرال آخر، في أعلى مراكز هرم السّلطة الموريتانية، لا يبدو أن نتائج الانتخابات الرّئاسية في بلاد الشّنقيط تشكّل جديداً في العلاقات بين الرّباط ونواكشوط، التي لا يحكمها مزاجُ النّاخب الموريتاني ولا ما أفرزته طموحات الشّعب، بقدر ما يتحكّم في تعقيداتها مصالح البلدين في رسم حدودِ كلّ طرف خاصة في ما يتعلّق بالنزاع في الصحراء.

ويأتي انتخابُ ولد الغزواني، الذي كان يوصف بالأقربِ المرشحين تقديرا للموقف المغربي من قضية الصحراء، في وقت تعيشُ فيه العلاقات المغربية الموريتانية أسوء مراحلها، بعدما سقط الرّئيس السابق، ولد عبد العزيز، في أحضان المؤسسة العسكرية الجزائرية وجبهة البوليساريو وأبعد موريتانيا عن امتدادها الاجتماعي والعائلي والتاريخي والديني المتمثل في المغرب".

ومعروف أن ولد الغزواني له علاقات جيدة مع الرباط، حيث تلقى دراسته بداية قبل أن يتوجه نحو مملكة الأردن لمواصلة تكوينه؛ لكن قربه من العقيدة العسكرية قد يجعله متذبذب الأفهام، خصوصا أن تواصله قائم مع كبار الجنرالات الجزائريين باعتباره أحد راسمي خطط القضاء على الإرهاب بموريتانيا.

ويرى الدكتور عبد الرحيم المنار السليمي، الأستاذ الباحث في العلاقات الدولية، أنّ نتائج الانتخابات الرئاسية الموريتانية كانت "متوقعة"، بينما يقف عندَ المخاطر التي تظهر اليوم بقدرة موريتانيا على تجاوز معادلة انتقال السلطة من عسكري إلى عسكري".

في هذا المنحى، يشرح رئيس المركز الأطلسي للدارسات الإستراتيجية والتحليل الأمني أنّ "الرئيس السابق ولد عبد العزيز لم يرتكب أخطاء عسكريين في العالم العربي عمدوا إلى تغيير الدستور للاستمرار في ولاية ثالثة، متسائلاً ما إذا كان "ولد عبد العزيز سيسلم فعلاً كامل السلطات إلى الرئيس الجديد محمد أحمد ولد الغزواني".

وقال السليمي إن "الانتخابات الرئاسية تؤشر على وجود مخاطر جديدة أمام ولد الغزواني؛ أولها ظهور القومية الإفريقية، فالسلطات الموريتانية ظلت تروج لخطر الإسلاميين بل إن ولد عبد العزيز وظف تحالفات خليجية للصراع مع الإسلاميين، الشيء الذي يعقد الوضع أمام الرئيس الجديد.

أمّا مؤشر آخر أخطر حملته انتخابات موريتانيا، يضيف السليمي، يتعلق بالنتائج التي حصل عليها المرشح بيرام ولد عبيدي، فالقومية الإفريقية تبرز بقوة ولم يعد من الممكن السكوت عنها في موريتانيا، فمن المتوقع أن يجد الرئيس الجديد أمامه ملف العبودية الذي تحول من قضية حقوقية إلى قضية سياسية، إذ لم يعد من الممكن للسلطات الموريتانية الترويج لخطر الإسلاميين وإخفاء قضية إثنية تهدد وحدة موريتانيا".

أما بالنسبة إلى السياسة الخارجية، يشير السليمي إلى أنّ "أحمد ولد الغزواني عسكري تحول إلى مدني، وسيجد أمامه دعوات وضغوطات الاصطفاف مع توجهات أنظمة عسكرية عربية في سياق ما زالت موريتانيا لم تخرج نهائيا من مناخ تأثير الجيش على السلطة، وفي المحيط الإقليمي سيكون ولد الغزواني أمام اختبار إمكانية التجاوز أو الاستمرار على نهج ولد عبد العزيز في علاقته بالمغرب".

واسترسل الباحث: "سواء تسلم ولد الغزواني كامل السلطات أو ظل ولد عبد العزيز يحكم من وراء الرئيس الجديد، فإن مؤشرات تحولات خطيرة ظهرت في موريتانيا يجب الانتباه إليها. كما أن طريقة التفاعل مع التحولات الإقليمية في العالم العربي وشمال إفريقيا ومنطقة الساحل والصحراء ستكون محددا رئيسيا في مستقبل الحكم بموريتانيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - Motherafrica الخميس 27 يونيو 2019 - 12:14
مستقبلا ستتحول موريتانيا إلى قطعة من احدى الدول جنوب
الصحراء
مثل مالي أو سنغال ذلك واضح من تركيبة منتخبهم الوطني
عدا ثلاثة لاعبين من أصول عربية أما الباقي كلهم
ذووا بشرة السوداء
باسماء أفريقية مثل كوليبالي و كومارا هل هم مجنسون أو
سكان أصليون ؟؟
2 - مختار الخميس 27 يونيو 2019 - 12:23
ملف الصحراء في يد المغاربة كره من كره وأبا من أبا الأرض ارضنا والصحراء صحراءنا رفعت الأقلام وجفت الصحف والويل على من يعتدي صتصيبه لعنة أجدادنا
3 - فاس الخميس 27 يونيو 2019 - 12:27
كنت أعمل بجامعة فاس وكان الطلبة الموريطانين بكثرة وكنا جميعا نعيش في جو من التعايش والاخاء أبلغ سلامي لهم وكانت فترة جميلة وكانوا يحسنون في تحضير الشاي مرة أخرى أجدد تحياتي
4 - مكلخ مغربي قح الخميس 27 يونيو 2019 - 12:28
هولاءء المسوولين الموريطانيين حرباءيين مرة مع المغرب مرة مع البوليزاريو.ماعندهم حتا وجه .هاهم كاع مع اسراءيل هاهم مع فلسطين .شوف النفاق المفرط.لا ثقة فيهم.كان من الاجدي المطالبة بشنكيط فهي جزء لايتجزا من المغرب.لاتتركوا المجال لهولاء حتي لياتفتوا.فلتكن الديبلوماسية المغربية صارمة.هذه الليونة لم تاتي باية نتيجة.بل الذل والعار.
5 - صحراوي مغربي الخميس 27 يونيو 2019 - 12:33
يا سبحان الله على أدمغتنا كيف تسير وتفكر وتتمنا
في الرسياسة كما في الرياضة تبني كل شيء على الخسابات التي تريدها وتنسى ما يريده الخصم
اللغزواني أو احد اخر سواء من هناك اومن جهة أخرى لا يهمنا بشيء ولا يهمنا من نجح أو سقط في كل البقاع
فبلادنا مستقلة وصحراؤنا بين أيدينا وشعبنا مستقل وبيننا وللاه الحمد رجال وطنيون من أصغرهم الى كاهلهم ومن له شك في وطنيتنا أو اهلنا فاليحاول الدخول الى اراضينا
فما على الدولة الا ان تسحب ذاك الملف البئيس من الأمم المتحدة وتعلنها للعالم ان الصحراء مغربية ابا عن جد ولسنا مستعدين لا للحكم لذاتي ولا لغير ذالك فمثلها مثل باقي أراضي المملكة من طنجة الى الكركرات والسلام
6 - الحبيب الخميس 27 يونيو 2019 - 12:36
هههه
المغرب ينتظر داءما الانتخابات في الدول المجاورة حتى يقضى على مشاكله
ماذا تنتظرون من الجيران؟
لاشيء
اهتموا بالمغاربة والشعب وضعوا برامج اقتصادية اجتماعية وسياسية نزيهة وسترون العجب من الشعب
شكرا
7 - بورادة -زوريخ الخميس 27 يونيو 2019 - 12:58
قرأت ان موريتانيا هي امتداد تاريخي وجغرافي وعائلي للمغرب....والقائلين بهذه الفرضية المغلوطة هم واحد من اثنين اما ضاليين ومضلليين او جاهلين لعمق التاريخ ، فكل ما نعرفه ان المرابطين الذين أسسوا دولة وحضارة في الجهة العربية من الشمال الافريقي هم موريتانيون أصلا وفصلا ونسبا وجغرافية وبالتالي فان المغرب الحالي هو امتداد حضاري وتاريخي لموريتانيا وليس العكس لان دولة المرابطين التي أسسها الموريتان هي الاصل والمغرب هو الفرع ولا يمكن ان ننسب الفرع للاصل بل العكس هو الصحيح .. هذا فقط لتصحيح بعض الاخطاء الشائعة ..فالمرابطون ليسوا مغاربة بل موريتانيون
8 - madkouri الخميس 27 يونيو 2019 - 13:01
كيفما كان الحال فان المرشح الجديد سيلتف الى جانب جاره المغرب وتطوى صفحة الماضي لما له خير على الشعبين الشقيقين
9 - El hassan الخميس 27 يونيو 2019 - 13:17
Le Maroc pourra réunir autours de lui mêmes les généraux algériens s'il travail dans le bon sens d'étre fort. Autrement assurera un developpement durable en instraurant la justice et l'équité devant la loi r
10 - amaghrabi الخميس 27 يونيو 2019 - 13:32
بسم الله الرحمان الرحيم.مريطانيا خرجت من رحم الدولة المغربية وبالتالي المغاربة والموريطانيين اخوة اشقاء أصلا وفصلا,فمن تنكر منهم وانحاز الى أطروحة الأعداء الخبثاء حكام الدولة الجزائرية فانه شخص عاق مسخوط الانتماء ومسخوط الوالدين .نحن المغاربة لا نعيش مركب نقص خلقنا مغاربة وسنبقى مغاربة وأقول هذا وخصوصا انني ريفي من مدينة الناظور التي سماها المغفور له محمد الخامس مدينة النور.اعتز بمغربيتي واعتز انني ولدت مغربيا واحب جميع اخوتي المغاربة الذين يحبون هذا الوطن الكبير واحب اخواني المريطانيين الاشقاء الذين يحترمون وطني المغرب ولا يتورطون مع أعداء المغرب من الجزائريين الحكام المفسدين الخسودين,واللهم كثر حسادنا كما قال جلالة الملك رضي الله عنه وارضاه وسدد خطاه .
11 - ملاحظ الخميس 27 يونيو 2019 - 13:49
ما حيرني هو ان بعض الموريتانيين يحنون الى المرابطين بينما هم في ما مضى ألفوا الانفصاليين. مع البوليزاريو يستحيل الحلم بامجاد التاريخ، لانه كيان مصطنع بدون جذور، كان دائما تحت هيمنة عسكر الجزائر. و هذا الأخير لم يقنع حتى في بناء اقتصاد بلد الذي هو اساس الدفاعات الأمنية قبل العسكرية في هذا العالم. و مع ذلك لا زال يتمسك الهيمنة حتى ولو باستمرار الفشل، الذي ما يولد الا المزيد في الفساد فاصبح منبودا من طرف الشعب الجزائري. يبدوا انه في آخر أيام الرئيس السابق في بلاد شنقيط بدات علامات التغييرات في المواقف و التي ظهرت استمرارها كأنها بقوة في هذا الرئيس الجديد. هل هؤلاء او نحن في إعادة امجاد تاريخ المغرب ولو في التوافق و التقارب في المصالح ؟
12 - amagous الخميس 27 يونيو 2019 - 14:00
Lauteur de l'article a ecris que le maroc est le prolongement de la maritanie.Meme le nom maroc vient de mauritanie.et moi en tant que marocain j'en suis fier.
13 - ولد زعير الخميس 27 يونيو 2019 - 14:01
وبقاو متبعين السليمي افكاره دائما تؤدي الى الاسواق الخاوية رئيس كباقي الرؤساء يجب التعامل معه بحدر شديد. اما علاقات المغرب وموريطانيا ما كاينش لي خرج عليها قد شباط. وزيد عليها اقران السليمي .المعقول الشعب متشبت بوحتنا الترابية وما عند شي واحد مايصور. منا اما الهضرة الخاوية ديال دوك المحللين تؤزم الوضعية.
14 - بنعيسى -لندن الخميس 27 يونيو 2019 - 14:23
الى رقم٧

المرابطون فعلا ينتمون الى قبيلة لمتونة البربرية من موريتانيا وقاموا بنشر الاسلام في غرب افريقيا كما احتلوا المغرب وأقاموا دولتهم التي تسمى دولة المرابطين وهم الذين بنوا مدينة مراكش وجعلوها عاصمة لدولتهم في عهد يوسف ابن تاشفين وتوسعت هذه الدولة لتشمل كل موريتانيا والمغرب الاقصى وغرب الجزائر قبل ان تسقط على يد الموحدين ، وبالتالي فان المرابطون هم فعلا من موريتانيا ومن يقول غير ذلك فهو جاهل للتاريخ وبالتالي فان أصل دولة المرابطين هي موريتانيا وليس المغرب واذا أخذنا هذه الجزئية من التاريخ فانت محق ان المغرب هو امتداد لموريتانيا وليس العكس، لكن هذا أصبح من الماضي ولا يستدل به في العصر الحاضر فالحدود تغيرت ولم يبق من يقول ان كل ما كان تحت حكم المرابطين من أراضي يجب استراجعه والمطالبة به والا لدخل العالم في حروب لا نهاية لها ، علينا ان ننظر الى المستقبل ونترك الماضي للذكرى
15 - saad الخميس 27 يونيو 2019 - 14:38
ملف الصحراء محسوم للمغرب فلا جدوى من مجاملة الجيران المعاكسين الذين ما فتئوا يتاجرون بهذا الملف على المسؤولين المغاربة ان يهتموا بالشعب فارهان عليه اولا و اخيرا اما الخارج فلنا اصدقاء مهمين و عظماء و عقلاء لن يتخلوا عن المغرب ابدا اما الجيران الاشقاء فهم اعداء و انتهازيين و انتهى الكلام ......
16 - الجلالي الخميس 27 يونيو 2019 - 14:38
قضية الصحراء بيد المغرب لا غير ولها لا يمكن لنا ان نعول على مرطنيا او غيرها حسن الجوار والمعاملات الاقتصادي ومحبة الشعب لاخر....ووووو.....والتاريخ يوضخ ذلك....
اما قضية الرءيس الجديد كما يقول المثل :: المجل تغيرت له قبضته يبقى كما هو حادا::::ولهذا التغيير عسكري بي اخر لا ننتظر السياسة الخارجية تتغير وهو ايضا يعرف الجزاءر ايضا
اذا الحلم والاوهام نعملها وراء ظهورنا والعز لصحراءنا بايدينا لا غير
وشعبنا وملكنا وراء ذلك وصحراءنا مغربية وستبقى مغربية الى الابد احب فمن احب وكرها من كره
17 - دماغ مهاجر الخميس 27 يونيو 2019 - 15:09
المرجو من سلطاتنا ان تطبق العقوبات على الاشخاص اولا مثل أمريكا ، ما اريد ان اقوله هو ان ولد عبد العزيز الدي ترعرع في المغرب وعندما وصل الى السلطة كان اشد الأعداء للمغرب ، يجب ان يمنع من الدخول للمغرب سواء لرؤية عائلته المغربية او لزيارة الطبيب في المغرب حتى يعرف من بعده ان معاداة المغرب لها تبعاتها. وشكرا
18 - طنجة الكويرة الخميس 27 يونيو 2019 - 16:01
لقد أخذ محرر الصحراء و بطلها الحسن الثاني رحمه الله عهدا على القائمين ببلاد شنقيط لما انفصلوا على الوطن الأم منذ خمسين سنة و سميت دولتهم موريتانيا أن لا يمسوا شبرا من أرض المملكة المغربية و أن لا يجعلوا بيننا و بينهم حدودا أخرى نسبة إلى الوهميين و العدميين الذين يلهثون وراء سراب الإنفصال في خيانة كاملة الأركان و تنكر لتاريخ وطنهم الأم... و بالتالي على حكم العسكر في موريتانيا أن يفي بالعهود و أن لا يطمع في الكويرة المغربين بل و يجعلها نقطة تواصل بين الشعبين الشقيقين تعانق نواديبو ثاني مدينة موريتانية و رأتها الإقتصادية و لو على تواضعها... فيا ولد الغزواني طنجة الكويرة عهد فرد الأمانة إلى أهلها لأن حدودها خطهتها دماء المغاربة الزكية لما فررتم من الزحف و بقي أسود المغرب مع قائدهم الحسن الثاني رحمه الله لتطهير الكويرة من الخوانين...
19 - الأنظمة العسكرية في الهاوية. الخميس 27 يونيو 2019 - 17:12
إن النظام القائم بموريطانيا الشقيقة ، هو نظام عسكري يشبه النظام البائد بالجزائر الشقيقة ، بحيث أن الجنرال السيد عبد العزيز الرئيس المخلوع ،جاء على إثر إنقلاب عسكري ، ضد الرئيس المنتخب أنذاك ، و كان هو الرجل الأول في البلاد ،رثب البيت العسكر من خلال الولايتين . و كما كان متوقعاً ، فاز الرئيس العسكري ـ المدني السيد الغزواني في الإنتخابات
الحالية.
السؤال المطروح هو : هل موريطانيا من خلال هذا الإستحقاق، ستصبح دولة مدنية أم دولةعسكرية؟. فإذا ألقينا نظرة خفيفة على الأوضاع بالعالم العربي و خاصة شمال إفريقيا ،كلها تعيش لحظات مقلقة ، لأن المتغيرات قادمة لا محالة و ستأتي بالجديد، لأ شعوب المنطقة سإمت و ملّت و كرهت من الأنظمة العسكرية الديكتاتورية الفاشلة المتسلطة عليها، ثم هل ، الرئيس الجديد قادرعلى أن يخرج من العسكري و يدخل في المدني؟ على كل حال هذا ما تطالب به شعوب المنطقة و هي تريد دولة مدنية ديموقراطية ، من بينها الشعب الموريطاني.
20 - Mostafa j الخميس 27 يونيو 2019 - 17:15
ان المغرب كان هو الثقل والمركز السياسي والعسكري للمرابطين بعد ان تحولوا من حركة تصحيحية للإسلام إلى دولة قوية بعاصمتها مراكش صحيح ان ابن تاشفين اصله الصحراء الجنوبية واللتي كانت امتداد للمغرب وكانت عبارة عن مجموعة القبائل الرحل واعلموا ان مورطانيا لم تكن أصلا
على فكرة فان امريكا كانت مستعمرة من طرف كينيا في عهد اوباما
21 - بن عسو مد الخميس 27 يونيو 2019 - 17:16
قوة المغرب في محبة ووحدة الملك والشعب أما الجيران فلا يعول عليهم ولكن الاحترام متبادل !قوتنا في شخصيتنا والصحراء مغربية وانتهت الكلام.point final.
22 - البيضاروي الادريسي الخميس 27 يونيو 2019 - 21:00
انا شخصيا عشت في موريتانيا أزيد من عشر سنوات اتنقل في صحاريها ومدنها لطلب العلم والأدب .فوجدتهم نعم القوم ديناوعلما واخلاقاوكرما.كنا نحس وكأننا بين اهلينا يحبون المغاربة ويكرمونهم ويجلونهم .فجزاهم الله خير الجزاء نعم القوم .ومن باب الانصاف انهم قطعوا في الرقي الاخلاقي أشواطابعيييدة لااخال مجتمعا عربيا بلغ مبلغهم.
23 - almahdi الخميس 27 يونيو 2019 - 23:23
اتفق مع البيضاوي الادريسي رقم 20فانا كذلك احس من خلال تدخلات السياسيين الموريطانيين انهم متميزون يستحقون الاحسن ومع ذالك في قضية صحرائنا لا نكلف الا انفسنا ونشجع الاصدقاء على الاصطفاف الى جانبنا .
24 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 28 يونيو 2019 - 00:39
الموريتانيون مغاربة و المغاربة موريتانيون اذا نحن نحن شعب واحد يعيش في دولتين معترف بهما امميا ; اثار بعض الاخوة المعلقين مدينة مراكش التي اسسها المرابطون و لكن اذا نظرنا الى الخريطة الحالية للدولتين فاننا نجد ان مراكش تتوسط المغرب و موريتانيا و هذا يدل انهم اسسوا عاصمة ملكهم في قلب امبراطوريتهم الممتدة من نهر السنغال الى الاندلس و لم يؤسسوها في نواكشوط او فاس لذالك قلت اننا شعب واحد الاخ الموريتاني لا يحس انه غريب في المغرب و المغربي يشعر انه داخل وطنه حينما يزور موريتانيا الشقيقة فاين هو المشكل المغرب هو امتداد طبيعي لدولة موريتانيا و هي ايضا امتداد طبيعي للمغرب فالكثير من الموريتانيين شغلوا مناصب مهمة في المغرب اذكر المرحوم الداي ولد سيدي بابا الذي تراس مجلس النواب المغربي الذي يعتبر الرجل الثالث في هرم السلطة حسب الدستور المغربي بعد الملك و رئيس الحكومة فهذه اللحمة التي جمعت و مازالت تجمع الشعبين الشقيقين يجب ان تستمر حتى و ان فرقنا الاستعمار و يجب ايضا الحفاظ عليها و حمايتها من بعض المتربصين بها امثال جنيرالات الفساد في الجزائر و عملائهم من اقزام البوليساريو الذين حاولوا تسميمها
25 - Fouad ali الجمعة 28 يونيو 2019 - 08:20
الذي لا يعرفه الكثير من المغاربة ان الجزائر و المغرب شعب أمازيغي و عربي واحد عبر التاريخ الاسلامي علما ان الموريتانيين و الصحراويون إخوة توامان واظن ان الشعب الموريتاني و الحكومة الموريطانية لن تغير موقفها من الملف الصحراوي المعقد دوليا الذي يجب العمل عليه اتجاه موربطانبا هو اقناع موريطانيا بشطب الفيزا عن المغاربة كباقي دول المغرب العربي ،،،لتسهيل دخول التجارة المغربية صوب افريقيا
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.