24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | المغرب يتجاوز التردّد ويجرُد أرباح وخسائر "صفقة القرن" في البحرين

المغرب يتجاوز التردّد ويجرُد أرباح وخسائر "صفقة القرن" في البحرين

المغرب يتجاوز التردّد ويجرُد أرباح وخسائر "صفقة القرن" في البحرين

أخيراً، وَضعت الإدارة الأمريكية خطّة "السّلام" في الشّرق الأوسط، أو ما يُعرفُ بـ "صفقة القرن"، على سكّة التنفيذ، ولم يعدْ من مبرّر بعد اليوم للاخْتباءِ وراء المواقف "الضّبابية"، خاصةً مع إعلانِ عدد من الدّول العربية مشاركتها في ورشة "السّلام من أجل الازدهار" بالعاصمة البحرينية.

وراجتْ أخبار غير رسمية بشأنِ احْتمالِ عدم مشاركة المغرب في مؤتمر "السلام من أجلِ الازدهار" الذي تنظّمهُ إدارة "دونالد ترامب" في المنامة بالبحرين، ويحضره دبلوماسيون دوليون ومسؤولون ورجال أعمال، قبل أنْ تقطعَ السّلطات المغربية الشّك باليقين وتؤّكد إرْسالَ ممثلها إلى المؤتمر الدّولي الذي يقاطعهُ الفلسطينيون وتمتنعُ بعض الأطراف عن الانخراط فيه.

ويُناقشَ المؤتمر، الذي انطلقت أشغاله أمس الثلاثاء، الجانب الاقتصادي لخطة واشنطن للسلام في الشرق الأوسط، بقيادة صهر الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره، جاريد كوشنر، لكن في غيابِ ممثلين رسميين لإسرائيل والسلطة الفلسطينية. وترومُ "خطة" كوشنر جمعَ تمويلات لاستثمارات بقيمة 50 مليار دولار في الأراضي الفلسطينية ومصر والأردن ولبنان.

ولا يُعرف حجم التّمثيل الدبلوماسي للمملكة في هذا المؤتمر، لكن الخارجية المغربية أكدت أن إطاراً من وزارة الاقتصاد والمالية سيشاركُ في أشغال "الورشة حول السلام والازدهار"، واصفةً ورشة السّلام بـ "التقنية والقطاعية" التي تحضرها أطراف عربية وأوروبية ودولية.

وفضّلت المملكة حضور أشْغال الورشة بدلَ مُقاطعتها، وهو ما يدفعُ إلى التّساؤل حول هوامش الرّبح والخسارة التي سيحقّقها المغرب من بعدِ هذه المشاركة، خاصة وأنّه دائماً ما كانَ يساندُ الموقف الفلسطيني في النّزاع.

ويرى ادريس الكنبوري، باحث وصحافي مغربي، أنّه بالرغم من الضجيج الذي يحوم حول ما يسمى صفقة القرن إلا أنها صفقة خاسرة، معتبراً إيّاها "محاولة أمريكية لخطب ود إسرائيل ومحاولة إسرائيلية لخطب ود الناخبين ومحاولة بعض الأنظمة العربية لشراء الاستقرار في هذه المرحلة".

وقال الكاتب الصّحافي نفسه، ضمن تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إنّ "فكرة تسويق إسرائيل في العالم العربي قديمة وليست جديدة، لكنها تتغير بحسب الظروف"، مضيفاً أنّ "أطرافاً دولية ضغطت على المغرب لقبول المشاركة في المؤتمر، لأنه من الصّعب أن يكون رقماً استثنائياً في المنطقة العربية"، وفق تعبيره.

وأبرز الكنبوري أنّ "عواصم الدّول العربية أنهكت بفعل تبعات الرّبيع العربي وتراجعت، وهو ما دفع أمريكا إلى الانفتاح على قوى إقليمية في المنطقة تلعب أدواراً ريادية في صفقة القرن"، مشيرا ًإلى أنّ "مشاركة المغرب في المؤتمر تأتي من باب المجاملة وليس المصادقة على برنامجها".

وأورد المتحدث أنّ "أمريكا وإسرائيل تعرفان أكثر من غيرهما أن هذه المشاريع فاشلة، وأن العالم العربي غير مستقر ليستقر فيه أي مشروع، لكنهما تبحثان عن اقتناص الفرص. إنهم يستغلون فقط الفوضى، وعندما تندلع الفوضى يبحث اللص عما يمكن أن يفوز به".

وزاد الكنبوري: "لو كان العكس لطرحوا القضية أمام قمة عربية أو إسلامية رغم الخلافات، لكنهم خائفون، لذلك يمرون من خلف الأبواب ويمارسون التهديد والابتزاز"، مشيراً إلى أن "أمريكا لا تريد عقد قمة عربية إسلامية، بل تريد أن تتحرّك عواصم الدول العربية تحت رعايتها وهي التي تحدّد مسار توجهاتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - HAMID الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:27
قالك الاخوان مع فلسطين !!! ولكن الواقع يقول ان منذ حكم الاخوان
تضاعف التطبيع مع اسرائيل الى حد انهم سيشاركون في بيع فلسطين
وبدون حضور الفلسطنيين انفسهم ،تحيا للاحرار وليس لتجار الدين............
2 - عيد المنعم الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:28
امريكا من قامت بخطة السلام فهم يا الفاهم
3 - من تخوم الريف الهولندي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:32
على الأنظمة الحاكمة في الوطن العربي أن تفهم معادلة واحدة و وحيدة: الشعوب العربية ستدافع عن قادتها إن لم تضع يدها في يد من يريدون تصفية القضية مقابل حفنة من الدولارات. لا أحد يملك حق التفاوض في ملك يعود إلى ما يربو عن مليار عربي و مسلم. لا يمكن أبدا أبدا أبدا الإذعان لتهديدات أمريكا و ابتزازها للأنظمة العربية بحكم أن لها هنا و هناك مشكلة ما قد تعمل أمريكا هذه على النقش عليها و فيها حسب إرادتها. بالنسبة لنا في المغرب، كل شيء قابل للنقاش ماعدا القضية الفلسطينية، هي رديفة قضيتنا في الجنوب و لا أحد يملك حق التكلم بإسمنا إلا فيما نحن خولناه الحديث فيه. القضية الفلسطينية قضية أمة و ليذهب كوشنير هذا أولا إلى أن يمسح وسخي أنفه و .. قبل الحديث عن ملف عمر (العين بالفتحة، و الميم بالفتحة مع الشدة) عمر (العين و الميم بالضمة و الراء بالفتحة!) والديه.
4 - Arhal N ilmchane الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:34
كل من شارك خائن للانسانية. لان الاستعمار لم و لن يكون انسانيا بل اجراميا بغض النظر من من وضد من. ربح الاموال على الجثت. ععععععآآآاققققققققق
5 - مكلخ مغربي قح الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:34
نتساءل ان كانت الولايات المتحدة ماضية في عقد موتمر في البحرين لما يسمي بصفقة القرن.لماذا لايعقد موتمر للجنة القدس تحت رءاسة محمد السادس؟ ما هذا الصمت المريب؟ ارحموا القدس يا عرب .القدس في خطر.القدس تستغيت يا عرب .اينكم؟
6 - المغرب بلدي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:37
المغرب انتهك إلتزاماته اتجاه الشعب الفلسطيني و فرط في الثوابت التي لطالما تغنى بها و هي الدفاع عن القدس و حقوق الشعب الفلسطيني في أرضه، هنيئا للعرب بها التخاذل الكبير و بمسيرة التطبيع مع قتلة الفلسطينيين العزل و استمرار مسلسل التنازلات المجانية.
7 - عبدو الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:38
امريكا تريد اكل الثوم بفم بعض الدول العربية
8 - simo الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:39
كل رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية يريد أن تكون له بصمة في الصراع العربي الإسرائلي. فالرئيس كارتر وقعت في عهده كام ديفد بين مصر وإسرائيل، الرئيس بوش الأب إتفاقية السلام بما يسمى الأرض مقابل السلام، وكلينتون وقع السلام بين الأرض وإسرائيل.. وهاهو ترامب بدوره يسعى فالتوقيع ببعض الدول الباقية مع إسرائيل على وثائق تجارية وإقتصادية ولل يهم الإعتراف لأن ذلك يدخل في السياسة.والمهم هو أن هذه الإتفاقيات ستبقى كابقيها توقيعات على ورق أما في الساحة فالمواطن العربي لم يجني أي شيء منه كلها لا في السلم ولا الإقتصاد.
9 - عادل مراد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:39
المغرب داىما يحشر انفه في قضايا لا تعنيه بل تعود عليه بالضرر. بالامس القريب شارك.المغرب في العدوان العربي ضد اليمن الشقيق و ها هو المغرب يشاركزاليوم في صفقه القرن لبيع فلسطين و شرف الامه في المزاد العلني و هذا.كله من اجل كمسه دولارات. الرزق على الله و شوفو اسيادكم وافقين حجره في وجه امريكا و إسرائيل و عايشين احسن.منكم بدون رىيس و لا حكومة. تبعوا امريكا و اسراىيل و سوف تخسرون.كل شي.
10 - عبد الغني الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:44
صفقة القرن هي في حد ذاتها تفضح الدول التي تحتمي من الحر وراء الغربال...وفي مقدمتها الحكومة المغربية ولا نقول الشعب المغربي...وذلك يتجلى في التطبيع مع الكيان الصهيون في حين يترأس لجنة القدس...ومن بين هاته الدول مصر التي تعد حكومتها ايضا من مجرمي القضية الفلسطينية ...الاردن بفعل وصايتها التاريخية على القدس والتي لم يبقى لها من ذلك تدخل اسراييل للاصطياف في واحاتها واخذ الصور فوق قطيع جمال الاردن
11 - mohamed الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:48
الكعكة ستقتسمها مصر الاردن لبنان وفلسططين مع العلم ان لبنان وفلسطين لم تشاركا في هده المهزلة (آش جاب حمار المغرب لاسبوع الفرس).
12 - المغربي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:48
صفقة خاسرة ! هل يعقل ان تباع فلسطين والقدس ودول عربية ب 50 مليار دولا !!!! وبتمويل عربي !! و ماكينزي طليقة جيف بيزوس أغنى رجل في العالم ، وصاحب شركة امازون ، ستتلقى من طليقها نصف ثروته وهي أكثر من 68 مليار دولار، يعني أن السيدة ماكينزي أغلى من فلسطين الحضارة !!!!
13 - مغربي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:54
إن المخزن العميل الخائن لشعبه "العزيز" لا يمثل المغاربة، إنما هو آخذ على منهج الركون إلى الاستعمار والتزلف إليه وطلب رضاه بالذل منذ نشأته.

أما أبناء هذا الوطن الأحياء في ترابه فإن موقفهم الأبدي الثابت رافض - رفضا باتا وقطعيا - للاحتلال الصهيوني لثاني القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

ففلسطين والقدس قضية حياة أو موت، من خانها جاءت ثورة ورمته في مزبلة التاريخ ... ولكم في من قبلكم أية ...

"قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلُ° كَانَ أَكْثَرُهُم مُّشْرِكِينَ" الروم (42) صدق الله العظيم.

تصبحون على وطن
14 - السفير الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:55
''ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ''فَلَو اجتمعت الأمة كاملة على ان يضروا فلسطين فلن يضروها الا اذا أراد الله
15 - خالد بن الوليد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:56
جمعهم كوشنار ليقدم لهم رضى ترام وسخطه وكانهم يبايعون تحت الشجرة
كل من حظر اصبح دمية في يد ترام ومسيرها كوشنر الذي هو اسرائيلي متميز عن غيره وحلمه الوحيد الذي يراوده هو ان تكون دولة اسرائيلة عاصمتها القدس وحدودها من النيل الى الفرات
والله يقول
كل ما عاهاتهم انقضوا عهدهم
أليس الاتفاقات التي من قبل لم تكن معهم فلما غيروها إذن ؟ الله المعين يا حكام الذل على سحقكم
16 - جبلي ابن الجبل الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:59
من سيوافق على بيع فلسطين سيبيع شرفه الأول من أجل حفنة مال او من أجل الكرسي أما فلسطين لها رجالها و نساؤها سيدافعون عنها،، فلسطين ليست للبيع
17 - adil الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:00
50 مليار دولار من أجل بيع فلسطين والقدس في حين حصل ترامب على 400 مليار دولار من السعودية في ساعة من الزمن . ستسألون أمام الله
18 - عبدالاله الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:04
طز قالك السيادة الوطنية لا واه هادي سميتها التبعية العمياء اشمن..المهم السعاية والذل ملئ ايجي من الراس الكبير اش عام نستناو من لعبيد لي تحت يده حكومة موازين و2M..الله يكون فعوان الشعب المقهور وخلاص
19 - zero poltique الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:10
من الغباء السياسي و الاستراتيجي ان يشارك المغرب في مؤتمر لبيع ارض فلسطين. الا ترون ان الفلسطينيين اصجاب الارض والقرار رفض.ا ولم يحضروا؟؟:كيف يحضر المغرب واصحاب القضية غائبون؟؟ مادا سيجني المغرب من هده المشا كة و الدعاية:؟؟ هل فقط لبضعة دولارات اتية من السعودية؟:: انسيتم كيف وقفت السع.دية ضدنا غي الكرة وفي الصحراء؟؟ عليكم ان تخجلوا
20 - عبد المغيث الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:24
كالعادة الشعب في واد والمسؤولون في واد آخر ، لقد باع العرب وفي مقدمتهم المغرب الدي دائما ما تغنى بدفاعه عن القدس والفلسطينين قدسهم ومعها هويتهم ومبادئهم وانتهى الامر. .فليشهد الله ان الشعوب العربية بريئة مما تقوم به حكوماتها من تطبيع مع الصهاينة وقتل لمقدسات الامة مقابل عدة دولارات
21 - ramou الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:34
الغريب في الأمر أنهم يتفقون ثم يجتمعون فيبيعون و يشترون في وطن أهله و أصحابه غائبون عن الصفقة التي يعرف القاصي و الداني أنها ملغومة بشدة..و الأغرب مشاركة و مباركة من زعمائها دو تفويض من أحد في استفزاز لمشاعر الأمة برمتها.لكن لفلسطين رجالها..وهم أشداء
22 - نبيل الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:42
في المغرب الشعب في واد و المسؤولون في واد اخر. في الدول المتقدمة المسؤولون كل ما بوسعهم و بكل مسؤولية لارضاء شعوبهم. اما في المغرب العكس و كل العكس يضمرون الشعب ماديا و معناويا و نفسيا .... و فرض سياسة الامر الواقع من اجل ارضاء الغرب. ذهبو الى المؤتمر (المؤامرة) و هم يعرفون ان الشعب لا يريد ذلك.
23 - mossa الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:44
فلسطين هذه القضية التي تظهر بالملموس ما وصل اليه العالم العربي رغم استقلال دوله من سيادة مع الغرب بحيث يبدو ان القضية قد جعلت هذه الصورة واضحة والتي تتضح تدريجيا خلال العقود الى ان اضحت بارزة الم تكن الانطلاقة خاطئة حتى بالنسبة للدول التي تقول عن نفسها انها مستقلة
24 - سكزوفرين الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:54
بالنسبة لي قرار المغرب قرار حكيم وواقعي فيه مراعاة للمصلحة الوطنية.
المغرب دولة لا تستطيع تحمل ضغط القوى المؤثرة حاليا على الصعيد الدولي.
فموقف الفلسطينيين هو الحكم في النهاية.
25 - ابعد ان دمر العرب ... الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:55
... انفسهم ما زال البعض يتحدث عن قضاياهم كما كان الحال بالامس.
اين قوة العراق وسوريا ومصر وهي البلدان المحيطة بإسرائيل؟.
القوة الوحيدة المتبقية في المنطقة هي إسرائيل .
حتى مجلس التعاون الخليجي فجره الصراع.
السودان ليبيا الجزائر في حيص بيص.
المغرب يبحث عن الدعم لقضية وحدته الترابية ويتجنب المغامرة بمعاكسة القوى الدولية حفاظا على مكاسبه.
26 - العطاوي حس___________ن الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:01
وصمة عار وذل وهوان لكل من شارك في هذه المؤامرة الصهيونية الامريكية,وكل الدول التي شاركت في بيع القدس ,شاركت باوامر مباشرة من امريكا واسرائيل ,قناة جزائرية تطرقت للموضوع وعرت كل ملابساته وكشفت جوانبه والهدف منه,كنا نتمنى الا يشارك المغرب في هذه المهزلة والمؤامرة الخبيثة لكن الله غالب_ماذا سيقول الميت امام من يغسله_نسال الله عز وجل ان ينصر اهلنا بغزة,وان يتبث اقدامهم ,وان يؤيده بنصره وجنوده,ويمكرون ويمكر الله,والله خير الماكرين,اللهم اعد مكرهم الى نحورهم,واجعل فتنتهم فيما بينهم ,يا سميع ويا عليم.
27 - عبد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:05
انها صفعة القرن و ليست صفقة القرن كل العرب خاسرون من هذه الصفقة و الرابح الاكبر هي اسرائيل كان اولى بالدول العربية ان تدافع عن المبادرة العربية و الغريب في الامر ان كل دول العالم اصبحت تتحدى
امريكا للدفاع على مصالحها باستثناء الدول العربية التي انبطحت و اصبحت رهينة لسياسة العصى و الجزرة فشتان بين سياسة ايران و سياسة بعض الدول العربية
28 - صلاح الدين الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:07
السلام عليكم.اما المستعمر الغاشم الظالم فالله وكيل المستضعفين فيهم .نحب ابناء فلسطين ونتمنى دوما شد الرحال....للصلاة في المسجد الاقصى المبارك.... فقد اشتاق له الصالحون الاولون....فاين انتم يا مسلمون.....
29 - تغطية الشمس بالغربال الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:08
اتسائل كيف سيكون رد ما يسمى بحكامنا ومسؤولينا في المغرب لو كان نفس الطرح للصحراء؟ تبيعونها. الكل سياتي دوره. امريكا مجرورة من طرف اسرائيل التي بدوها تجر العرب لخرابهم.
30 - مار من هنا الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:10
مدير مكتب ناتنياهو عن حضور بعض الدول العربية لمؤتمر البحرين : سيحضرون المؤتمر صاغرون لأن عروشهم و كروشهم في خطر.
ما بقالي ما نزيد
31 - غبي و أفتخر الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:25
لا يوجد أصدقاء دائمين و لا أعداء دائمين. لكن هناك مصالح متبادلة.
هذا هو أساس العولمة التي تحكم العالم اليوم .و تحكمنا أيضا. طال الزمن او قصر. أردنا ام أبينا.
و لن نكون فلسطسنيين أكثر من الفلسطينيون
32 - لالمؤامرة بيع فلسطين الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:26
ليس هناك أي تردد أو ضغوطات أو مكاسب يجنيها المغرب من وراء مشاركته في ما سمي بصفقة القرن أو بالأصح صفقة بيع فلسطين غير التطبيع المجاني مع الكيان و الورم الصهيونى الاستيطاني الغاصب للأرض للأراضي العربية المحتلة و استمراره في احتلالها و مصادرة حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة لأراضيهم المغتصبة و عدم الإعتراف بحقهم في تأسيس و إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة الوطنية على الأراضي الفلسطينية المحتلة.
و رغم الضغوط الأمريكية على المغرب للمشاركة في هاته فقد ذهب هذا الأخير بملئ إرادته إلى ورشة المنامة الإقتصادية بعد الزيارة المكوكية لعرابها الصهيوني كوشنير مستشار ترامب للأمن القومي إلى الرباط في الأسابيع القليلة الماضية لإقناع هاته الأخيرة و المسؤولين فيها بضرورة المشاركة في هاته الصفقة/المهزلة و مباركتها..
33 - ناصح الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:29
القضية الفلسطينية فوق الحكام. إن تنصروا الله ينصركم.
و لكن نحن نبتعد شيئا فشيئا عن ديننا، و هذه هي الثمرات، فذوقوا يا عصاة. و لا تلوموا إلا أنفسكم.

و الحل: الرجوع إلى الله و تطبيق شرع الله، و إن كره الكثير داخل و خارج الوطن.
34 - Arsad الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:30
امريكا هي من ترسم مستقبل ما يسما العالم العربي ويستطيع اي سفير من سفرائها اونسؤول امريكي ان يفرض ويرغم اي حاكم او مسؤول عربي على التوقيع والقبول باي مشروع اومقترح امريكي بالامر وهكذا حصل في صفقة الغاز بين الاردن واسرائيل وكذلك مسألة محاربة ما يسمى بالارهاب
35 - سفيان الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:39
لماذا يتصرف الحاكم عكس ارادة الشعب؟ كان بامكان الحاكم ان يعرض الامر على البرلمان ليصوت على موضوع المشاركة و من تم يعتذر عن الدعوة على اعتبار ان ممثلي الشعب رفضوها!! ولكن للاسف المغرب لا سيادة له و هو كغيره من العربان يتلقى الاوامر فيطيع.
36 - مدوخ مغريب______________ي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:43
الشعب المغربي الحر بريء من كل من شارك في هذه الصفقة الخبيثة الصهيونية الامريكية التي لا تحمل في طياتها اي حل سلمي والاعتراف باسرائيل كدولة محتلة,من شارك من المغاربة لا يمثلون الا انفسهم ,واما الشعب الحر يعتبر الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس خط احمر لا يباع ولا يشترى ........!اف للكرسي الذي يجعل كل الحكام خونة للقضية الفلسطينية,لن يرضى عنكم ترامب وكوشنر ولا نتنياهو مهما خنعتم وانبطحتم لهم .
37 - abdou الأربعاء 26 يونيو 2019 - 13:52
Un État en 2 pièces !! Comment voulez vous entreprendre une telle situation qui a duré des années... autre l'étirement idéologiquement parfait , une division des arabes est installée ; donc un triomphe israélien parfait.
38 - الحسن الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:13
المغرب بلد عريق جدا في التاريخ و على رأسه نظام رزين، حكيم، متبصر و متعقل و خصوصا في العلاقات الدولية، له مبادئ كونية كبيرة و ثابتة لا تتغير بسهولة هي رأسماله الحقيقي و عليها يحترمه الجميع. الايام تكشف لنا دائما أن القرارات المتخدة في أوقات معينة تكون دائما هي الأصلح لمصلحة بلادنا.
39 - الدمى العربية الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:29
لا مفر للدمى العربية الإنبطاحية الفاسدة من اامشاركة وقبول خطة ترامب الذي يهيمن على الوطن العربي من اليمن الى الرباط.
ونحي في نفس الوقت الدولة الإيرانية القوية التي تكافح ضد الهيمنة الغربية الذين ينخرون خيرات الأمة العربية كيف يشاؤون.
40 - ولد حميدو الأربعاء 26 يونيو 2019 - 14:56
القادة الفلسطينيون ضد صفقة القرن و لكن لو اعطتهم اسراءيل بعض الملايير سياخدونها
ما عندك ما تفهم اللهم المغرب يدي الباي ديالو و لو بتمثيلية اقل
41 - saidr الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:00
أنتم في وادي الوهم والخيال تهيمون والشعوب لو تتكبّض بيكم تاكلكم،والله متاخذو فلسطين ولو تستعمرو كل البلدان العربية من جديد،والله غير الرصاص يعود يلعلع في أي محتل.
42 - غيور الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:05
هاديك سميتها "فلسطين" وهاديك سميتها "سلطة الاحتلال"
43 - بوعلام الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:09
المؤامرة.... هي أن يعلق 1,5 مليار مسلم فشلهم على 15 مليون يهودي
44 - فضولي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:18
الى : سكيزوفرين..انك فعلا اسم على مسمى...
45 - ذ.عبدالقاهربناني الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:25
نعم لن نبيع القضية الفلسطينية. فبعد تولي ترامب أرسل إشارات منحازة للكيان الصهيوني والتي بلغت ذروتها بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس و التسويق لصفقة القرن مما جعل المعسكر الأمريكي يلاحظ بأن أمريكا خسرت معركتها لذى كان من الضروري التسويق لفرصة القرن عوض صفقة القرن والظاهر أن مصطلح صفقة لم تكن موجهة للجانب الفلسطيني بل للكيان الصهيوني للتخفيف من الرهبة التي زرعها الله في نفوس اليهود منذ الأزل أما الفلسطينيون فلا تعنيهم الصفقة في شيء. زيارة المستشار كوشنر إلى المغرب - الذي يحضى برآسة بيت مال القدس والحامل لمشاريع تنموية ناجحة بالقدس- لثنيه عن الكرسي الفارغ و تبليغ ملك البلاد بفحوى الورشة الإقتصادية والتي ستمهد لمؤتمر السلام السياسي في متم شهر نومبر القادم. فتمثيلية المغرب كانت بمسؤول إقتصادي رفيع المستوى أما إذا ما إضطلعنا على فحوى مؤتمر السلام القادم فالمغرب معروف ملكا وشعبا بمواقفه الفصيحة والشجاعة.
46 - ولد حميدو الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:31
واش اليهود معهم الخبز ام لا
العالم يتبع اللعاقة اما من ينتقدون فتبين بانهم بدون اخلاق بعد ان تسلموا السلطة في دول عربية
هل بنو اسراءيل مدكورون في القران ام لا
47 - saidr الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:32
ياوالله ومانعبدوا الله حق عبادته فجوامع ونزيدوا نحمدوه ونشكروه كي ندخلوا فديارنا،ياوالله ربي يزيدنا همّ على همّ ياوالله ونعبدوا الله غيلا نصرنا ربّي عزّ وجل حقّ النصر.
48 - Mohamed nasri الأربعاء 26 يونيو 2019 - 15:45
نحن دائما وراء الشعب الفلسطيني ونعارض كل يتناقض مع الحق الفلسطيني لا لصفقة على حساب حقوق الفلسطينيين وتحيا فلسطين و يسقط الاحتلال
49 - عبدو الأربعاء 26 يونيو 2019 - 16:28
انظروا الى أين انتقل مربع الصراع من زوال إسرائيل إلى حدود 48 ثم 67 ومن كامب ديفيد إلى أوسلو و مدريد ثم جاءت المبادرة العربية فرفضت إسرائيل الهدية ليتحول العداء لمثلث إيران، حزب الله، حماس ليتفرغ الصهاينة لتوسيع المستوطنات وتصفية المقاومين بدعم من التنسيق الأمني. كنا نعيب على الجيوش العربية هزيمتها أمام عصابات صهيونية لنكنها قاتلت....
50 - مصطفى العيساوي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 16:35
كان الله في عون المملكة لأنها بين السندان والمطرقة .سندان قضيته الوطنية ومشاريعه الافريقية( قط الغاز النيجيري ) وملفه المطلبي بالسوق الإفريقية ومطرقة القومية وقضايا الأمة وعلى رئسها ترأسه لجنة القدس ...
51 - sharli الأربعاء 26 يونيو 2019 - 17:13
المغرب يجب ان يهتم بشؤونه ويبقى على الحياد
عندنا من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يجب ان تحل ما يكفي
اش دانا لشي فلسطين ولا اسرائيل.
52 - عقبة بن نافع الفعري الأربعاء 26 يونيو 2019 - 17:46
بسم الله الرحمان الرحيم اولا يجب ان نذكر الأشياء باسمائها ولانكذب على المواطنين لان المغرب ملزم بالمشاركة وان امتنع فستكون عواقب وخيمة لان امريكا لان تترك المغرب يعيش في سلام ثم اخواننا الفلسطينيين لن تفيدهم المقاطعة او المشاركة شيء الأهم من ذلك ان يتعاون الفلسطينين ويتوحدوا فيما بينهم قبل ان يطلبوا من اخوانهم العرب ان يساعدوهم أما القدس وقضية فلسطين ستحل ان شاء الله لاكن ليس في عصرنا ولاكن قريبا ان شاء الله
53 - NeoSimo الأربعاء 26 يونيو 2019 - 17:46
بدون الدخول في مناقشات حول مشكل فلسطين سوف أقول شيء واحد

في السياسة الدولة هناك من يدعمك كدولة وهناك من يقف ضدك مع الأعداء

إبحثوا في جوجل لكي تكتشفوا يا مغاربة حقائق صادمة عن السلطة الفلسطينية

السلطة الفلسطينية كانت ولا زالت تدعم مرتزقة البوليزاريو في الخفاء والعلن وتوثيق الزيارات المتبدالة موجود لمن يبحث عن الحقيقة

في المقابل الكيان الإسرائيلي لم يشكك يوماً في مغربية أقاليمنا الصحراوية

لا تهمني السياسة وصفقة القرن ولكن يهمني أن أفكر بالمنطق في من يدعمنا كوطن و من يدعم أعدائنا...
54 - ندى الأربعاء 26 يونيو 2019 - 18:35
القدس لها الله و بعد كل ضيق فرج
اما الدول العربية ليس لها وجه تستحي عليه
55 - متتبع الأربعاء 26 يونيو 2019 - 18:53
حتى وان اتفقوا تحت الضغط الامريكي فبمجرد الخروج سينفضون ايديهم من القضية وسوف تبقىدار لقمان على حالها فمصرلن تفوت ارضها للفلسطينيين والفلسطينيون الشعب للن يبيعوا ارضهم وحكام الخليج لن يدفعوا مستحقاتهم وقليل ما يدفع سيذهب لجيوب باءعي القضية
56 - محمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 19:47
آش جاب صحاب بنكيران للإخوان نتاع مورسي لا مجال للمقارنة
57 - مواطن غيور على وطنه الأربعاء 26 يونيو 2019 - 19:50
الشعب المغربي كان وسيبقى مناصرا لاشعب الفلسطيني في ارضه وعلى القدس عاصمة ابدية للدولة الفلسطينية...لقد شاركنا في حرب الجولان وسيناء وباب المغاربة في القدس خير شهيد ...اما ان يعطينا الاعداء دروسا في هذا المنبر فنحن اولى ان نقدم الدروس..والاخوة الاعداء في الجزاءر وسوريا يعادوننا في ارضنا ودماؤنا اختلطت بدماء شهداءهم وتنكروا للخير...واللي بغا يفهم يفهم
58 - الخيانة العظمى الأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:26
"لو كان العكس لطرحوا القضية أمام قمة عربية أو إسلامية رغم الخلافات، لكنهم خائفون، لذلك يمرون من خلف الأبواب ويمارسون التهديد والابتزاز"، مشيراً إلى أن "أمريكا لا تريد عقد قمة عربية إسلامية، بل تريد أن تتحرّك عواصم الدول العربية تحت رعايتها وهي التي تحدّد مسار توجهاتها".
59 - abou mohamed الأربعاء 26 يونيو 2019 - 21:09
اولا هم اسيادك انت . ثانيا هم يطبعون في المجال العسكري وانظر التقارير والفيديوهات. نفطهم تتحكم فيه امريكا ولا يستطيعون تصدير لتر منه الا بامرهم فكيف يقفون في وجه امريكا والاحتلال اليهودي
60 - عذرا يا فلسطين الحبيبة الأربعاء 26 يونيو 2019 - 22:15
كما حما رب العالمين بيته بطير أبابيل سيحمي حتما أرض الإسراء و المعراج ، لكن ستبق و سمة العار تقرؤها الأجيال على صفحات التاريخ أن من يدعون أنهم أحفاد عمر رضي الله عنه و صلاح الدين جلسوا إلى طاولة الوئام ليقدموا قبلتهم الأولى مقابل دراهم معدودة و الأنكى من ذلك ستدفعوا دول الخليج الثمن اللهم نسألك الثبات و حسن الخاتمة
61 - خالد المانيا الأربعاء 26 يونيو 2019 - 22:36
حنا موجودين أن تموت شهيدا خير ان تموت على فراش الموت بمرض السرطان
62 - beeman الخميس 27 يونيو 2019 - 00:21
الا شارك المغرب فتلك وصمة عار على المسؤولين المغاربة من فوق الى اصغر مسؤول
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.