24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الفهري: الفرنسية لغة "طبقةٍ احتكارية" .. و"قبعة عزيمان" مشكلة

الفهري: الفرنسية لغة "طبقةٍ احتكارية" .. و"قبعة عزيمان" مشكلة

الفهري: الفرنسية لغة "طبقةٍ احتكارية" .. و"قبعة عزيمان" مشكلة

قال عالم اللسانيات عبد القادر الفاسي الفهري: "لا يمكن تدريس المواد العلمية برمتها بالعربية وحدها، ولا يمكن تدريسها بالفرَنسيّة وحدها"، مضيفا أن الاستقطاب الذي صُنِعَ عند النقاش حول مشروع القانون الإطار المتعلّق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي "استقطابٌ سياسي من أجل مشروع الفرْنَسَة".

مصير شعب

وأكّد الفاسي الفهري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الحُجَجَ التي قُدِّمت للدفاع عن القانون الإطار المتعلّق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي غير كافية لتقرير مصير شعب، واصفا تمرير القانونِ بهذا الشّكل في لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب بـ"البئيس". وتساءل: "ما معنى أن يمتنع حزبان كبيران عن التصويت في قضية وطنية كبرى؟".

وأوضح الباحث اللساني أن نقاش لغات التعليم بالمغرب يجب أن يتمّ بناء على مبادئ وأسس، وأن يجمع بين لغات الهوية وبين اللغات الأجنبية الأكثر تداولا في العالم؛ مشيرا إلى أن السياسة اللغوية تكون هكذا عالميا، وأن لا دولةَ تُدَرِّسُ العلومَ بلغة واحدة، باستثناء بعض الأسلاك في أمريكا وإنجلترا.

وأشار الفاسي الفهري إلى أن لغات الوطن هي المنطلَقُ في التدريس، وأن هذا لا يناقش إلا في الدول المتخلفة. وبخصوص مسألة "تدويل التعليم" أكد أن تدريس العلوم، وبعض المواد غير العلمية أيضا، بلغة واحدة غير ممكن، لأن الطلبة والتلاميذ بحاجة إلى تعليم وطني ودولي في الوقت نفسه، وهو ما ينبغي معه أن تدرَّس المضامين العلمية بلغة دولية، وبما أن الإنجليزية هي اللغة العلمية الدولية فقد اقترح التدريسَ بها، مع الحفاظ على اللغة العربية لغة أساسية للتدريس، والتدريس بالفرنسية أيضا لأسباب تاريخية ولكونها لغة التواصل بالمغرب.

حلّ فاشل

وأكّد الفاسي الفهري أن فرنسة التعليم حلٌّ فاشل، لأنه "يخلّ بالجانب الهوياتي واللغة الوطنية، ويخِلُّ، كذلك، بالجانب الدولي المبني على الإنجليزية"، في حين أن النقاش كان يجب أن يكون حول "ما المبادئ والنماذج العالمية التي اعتُمدت في هذا الميدان؟"، مشيرا إلى أنه تمّ القفز على التجربة الوطنية التي درَّسَت بالفرنسية، قبل التعريب، وفشلت، كما تم القفز على التجارب العالمية، والاكتفاء بالقول إن "هذه مسألة تصويت"، رغم أن هذا "لا معنى له"، لأن النقاش يجب أن يكون عميقا، وكان يجب أن يؤجل الجزء المتعلّق باللغات إلى أن يأتي المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية ويفصِّل فيه خبراؤُه، يضيف الفاسي الفهري.

ووصف العالِم اللغوي تمرير الفرنسَة بمبرّر مبدأ تكافؤ الفرص و"الدفاع عن الشعب" بـ"الكذبة"، لأن تكافؤ الفرص، يوضح الباحث اللساني، يكون بتعليم الأطفال الإنجليزية، في حين أن الفرنسية "لغة تواصل طبقةٍ احتكارية"، وهي لغة "تتيح، كما يقال، الشغل في المغرب لأن هناك طبقة احتكارية لها نفوذ ومصالح وتتكلم بالفرنسية.. وتفرضها على المغاربة من أجل التواصل معها".

وزاد قائلا: "هذا مشكل لا علاقة له بالعلم، بل هو مشكل سياسي، له علاقة بطبقة نفوذٍ خوصصةِ التعليم، ولا تزال تخرِّبُ التعليم العمومي بأمور من جملتها حذف مكوّنات الهوية منه".

قبعة المستشار الملكي

وفي حديث عن عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، كمستشار ملكي، قال عبد القادر الفاسي الفهري إن "الملك بعيد عن هذا النقاش، وقبعة المستشار الملكي لا ينبغي أن تكون حاضرة في هذا النقاش البيداغوجي"، لأن "وضع ثقل المستشار في هذا السياق مشكلة، بل يجب أن يبقى حكما في هذه الأمور، لا أن يوهِم بعض الناسِ بأنّ الملك طرف في نقاش ما زال غير ناضج".

وذكّر الفاسي الفهري بأن المجالس بصفة عامة هي مجالس ناظمة تدخل في نطاق الحكامة الجيدة، وهو الإطار الذي لا يجب أن يكون فيه خلط في الأدوار، لأن "المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، الذي له دور استشاري بالنسبة إلى الملك والحكومة والأطراف المعنية، ينبغي أن يكون فيه حياد في النقاش السياسي، بفعل الخبرة التي من المفترض أن تتوفر فيه وفي أعضائه"، بينما "التدخّل في دور له علاقة بالملك شيء آخر". ولهذا أكّد الفاسي الفهري أن الفصل بين "طُربوشَي" عزيمان "ينبغي أن يكون مستحبا".

الفاسي الفهري، الذي نفى عن نفسه السياسة وأكّد أن منطلقه أكاديمي، قال إن "هذا التداخل غير المستحبّ" يوجد في المغرب، مضيفا أن مقصد عدم استحبابه هذا الأمر هو "إنضاج المجالين السياسي والأكاديمي".

التناوب اللغوي

كما ساءَل عالم اللّسانيّات تطبيقَ المجلس الأعلى للتربية والتكوين مفهومَ التناوب اللغوي، الذي لا يبقى معنى للحديث عنه عندما يكون المقصود لغة واحدة، فهو "مفهوم تعددي بالأساس، وإذا لم تكن هناك أكثر من لغة تتبادل الأدوار والمجزوءات فلا استعمال لهذا المفهوم، بل يكون الحديث عن فرنَسَة".

وأوضح الأكاديمي المغربي أن "الأساسي في هذا النقاش أنه لا يتعلّق بطرف له إيديولوجيا وطرف آخر غير مؤدلَج، لأن لكلّ الأطراف إيديولوجيا؛ فالتغنّي بالفرنسية كلغة علم وتقدّم ليس واقعا، بينما ينبغي أن توضع الأيديولوجيا جانبا، ويقال: ما المعايير المتبعة عند الدول الراقية لوضع سياسة لغوية؟ لأن هناك معايير هوياتية ومعايير أداتية؛ وهي معايير موجودة في كل سياسة، وليست أيديولوجية؛ لأن اللغة لغة وطن، وليس من العيب أن نرغب في الدراسة بلغتنا وإلا لن نكون مغاربة، كما أننا لسنا فرنسيّين ولن نكون كذلك".

وجدّد الفاسي الفهري تأكيده على أن اللغة ليست مدخلا فقط إلى التعليم، بل هي مدخل إلى الدولة نفسها، وتَصَوُّرِ الدولة؛ لأن هذه الأخيرة تقوم على مرجعية ولا بد أن تكون لها لغة. واستطرد قائلا إن العالم معقّد اليوم وفيه اقتصاد وتكنولوجيا، وكلها أشياء يجب أن تحضر بالمستوى المطلوب، رافضا "منطق الاختزال غير المرغوبِ فيه"؛ لأنه "لا يمكن أن نقول إننا سنتحدث عن العربية وحدها أو الفرنسية وحدها"، بل "نريد أن نعرف ما الذي يحتاجه المغربي في "السميك" اللغوي، أي الحد الأدنى من اللغات، ليكون "مواطنا لغويا"، وليكون أيضا مواطنا لغويا في المجتمع الدولي؛ حتى يكون "مواطنا عالميا" أو "مواطنا شموليا". وهذا ما يمكن أن يتمَّ عن طريق "اتّخاذِ سياسةٍ لغوية معتدلة ومعقولة، تُوَفِّقُ بين العربية والإنجليزية والفرنسية كلغات متداولةٍ داخل المغرب، إضافة إلى المَازِيغِيَّة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (104)

1 - العروبي الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:17
حكمة العلامة صاحب الرؤية الاستراتيجية .
موقف الوطني المستحضر لمصلحة بلاده راهنا وللتنمية المستدامة اللغوية مستقبلا.
قال يوما المفكر alain touraine مشروع الديمقراطية غير منته ونقول مشروع التاهيل اللغوي والتوعية بنصرة الألسن الوطنية غير منته وخاصة اللسان الموحد بين المغاربة.
فتحية للاستاذ الفاسي الفهري على موقفه التاريخي الذي يعكس أن هناك مثقفين موضوعيين ما زالوا في هذا القطر، وشكرا على تنويره للمسارات في زمان التيه
2 - المتتبع الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:17
السيد الفاسي الفهري انتم تعلمون ان الستور هو اسمى قانون في المغرب وبما ان نا اتخذه من يمثلون انفسهم وحدهم وليس الشعب لانهم خدعوه باسلامهم فابواب المحكمة الدستورية مفتوحة والقضاء مستقل لذلك ما المانع من اللجوء اليها لوقف هؤلاء عندحدهم انت وامثالك يجب ان لا تتباكوا كالنساء في تشيع الجنايز اتضحكون على الذقون
3 - معلق الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:18
منطق يحترم فعلا..
ان كانت دول الخليج تفضل الانجليزية فلأنها تتعامل مع شركات النفط الانجليزية و الامريكية.. اما الدول القوية فهي تفرض لغتها على جميع من يتواصلون معها..

سيادتكم ربما لا تعلمون من هي الدولة التي ترسل شركاتها للمغرب لتستفيد من تكوينهم الفرنسي مقابل تشغيلها لجل مهندسي و تقنيي المغرب المتخرجين حديثا

ما اقوله ليس تمجيدا لدولة معينة بقدر ما هو محاولة لمعرفة مكاننا في العالم.. قد اتفق مع تصريحاتك لو كانت قد قيلت قبل 500 سنة لكننا الان متأخرون جدا عن مصاف الدول في كل شيء..

الانتقاد من اجل الانتقاد سهل يا سيدي الكريم.. لكن علينا التحلي بالمسؤولية و ان نفهم اننا ان وفرنا يدا عاملة متعلمة ناطقة بلغات اجنبية فذلك سيفيدنا قبل المستثمرين
4 - أقديم عبدالصمد الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:19
التعليم بين مطرقة التغريب و سندان التعريب....
5 - باحث في النحو التركيبي الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:23
صراحة أستغرب من مداخلة الفهري عن لغة الهوية، كونه باحث لساني في علم النحو التركيبي لأكثر من 5 عقود ولم يدرج في مقالاته او مجمل ابحاثه المنشورة سنة (1993) و (2012) ولو كلمة واحدة من الامازيغية في حين قارن لغات عديدة أخرى شبه منقرضة (لغات استرالية قديمة) أو قديمة (اليونانية) الخ. سبحان الله تشم في مداخلته ايديولوجية تعريبية. أعتقد أن النقاش هو مجرد صراع بين لوبي فرنسة التعليم ولوبي تعريبه. فقد فشل الاثنين تاريخيا. لغات الهوية الوحيدة في المغرب هي الامازيغية والدارجة المغربية (خليط تركيبي بين العربية والامازيغية). شخصيا أعتقد أن هذا نقاش فارغ، فقد حسم فيه قبل ان يصل قاع الواقع، سيتم فرنسة المواد العلمية وستزاح العرببة الكلاسيكية التي يدافع عنها الفهري.
6 - كمال // الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:26
لماذا ابنائكم يدرسون باللغة العلوم بالفرنسية و تريدون ان تفرضوا على ابناء الشعب تعليم العلوم باللغة العربية
هذا هو المشكل لا يُعقل ان تفرض على ابناء الاخر ما لا تُريده انت لابنائك
وكل كلام يتجاهل هده المفارقة سيضل مجرد كلام اديولوجي لا قيمة له .
7 - جليل الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:27
لا احد يمثلنا لا ملك و لا حكومة و لا أغلبية. .. الشعب معزول .كترت عمليات التجميل على وجه الديمقراطية لتوافق الوضع المغربي كما يزعمون حتى تم تشويهها لا هي ديموقراطية و لا هي ديكتاتورية .كالغراب الدي اراد ان يقلد الحمامة .مهزلة تراجيدية مملة
8 - مغربي من الريف الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:28
ليس هناك عالم في اللسانيات في الدنيا بأكملها ، العالم يكون في الفزياء في الكمياء في صناعة الادوية والتكنولوجيا.والا سيكون علماء في النحو والشكل والإملاء والخط.
ثم كفا ماذا عساه يقول هذا الاستاذ في تدريس العلوم بالفرنسية اننا في وطننا مااحوجنا اليوم وليس غدا بهذا الإجراء الذي سبعود بالخير على التلاميذ ذات التوجه العلمي.
ربما العربية حسب هؤلاء ستكون مهمة في العلوم الشرعية والدينية ولكن بدون ايديولوجيا قومجية ولا عروبية ولا اسىلاموية سلفية لاءكية لانهم يلتقون كلهم هنا بدون استثناء،يجب ان لا ننسى أن اول المدافعين عن الفكر القومجي هم من لبنان ومصر من القوميين المسحيين العرب لايهمم لا دين ولا شيء اخر.
9 - ملاحظ الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:30
لماذا لا يتم اعتماد نمط تعليمي وطني واحد لكن بأربع لغات عربي امازيغي فرنسي انجليزي. ولكل الحق في اختيار مايراه مناسبا لأبنائه؟ عملا بمبدأ تنويع العرض مع تنوع الطلب
10 - جمال الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:31
اللغة الفرنسية لغة استعمار لا تسمن ولا تغني من جوع.لفة الحوار والعلوم هي الانجليزية .وهي اللغة المشتركة في جميع الميادين والبخصوص في مجال السياحة.حتى في فرنسا نفسها عليك ان تتواصل مع السياح بالفرنسية
11 - ولد الشعب الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:32
فعلا الفرنسية أرجأت في عهد التعريب للطبقة الإحتكارية، فأبناؤهم يدرسون بالبعتات الفرنسية و وابناء الشعب بالمدرسة العمومية التي طالها التعريب ناهيك عن عدم تهريب ما فوق مستوى البكلوريا..اليس هذا نوع من الغباء الممنهج.اما المدافعين عن اللغة العربية ،نقول لهم بأنها راسخة متجدرة في حياتنا و دمنا لأنها لغة العلوم الشرعية ، لغة القرآن ؛ بها نغور ونغوص في حصارتنا ونقيم فلسفتنا القانونية والإجتماعية...وعليه وجب مسايرة ترجمة وتعريب كل العلوم الإنسانية ليطلع عليها أبناؤنا حتى نستخلص العبر والمناهج الحضارية القيمة لننقد مستقبل أجيالنا القادمة من الغرق في مستنقع أزمة الإنحطاط الى دائرة المواكبة والتطور الذي يشهده العالم.
12 - abderraman massin الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:33
انا من ضحايا القرارات الانتقامية و العنصورية منذ 1957 - 1958 بدءا بالسنة البيضاء ...
13 - مواطن مغربي الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:34
اللغة العربية محفوظة بحفظ القرآن.(أنا نزلنا الذكر وأنا له لحافظون) وما دمنا من دول العالم الثالث ونتبع اقتصاديا وسياسيا وصناعيا للغرب فالاولى تدريس كل العلوم أما بالفرنسية أو الانجليزيه..حتى يتساوى الكل..لا أن ندرس اللغات الأجنبية لأبناء الطبقة الميسورة ونترك للطبقة الشعبية تدريسا لا يواكب سوق الشغل
14 - أمين رحماني الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:34
للأسف الشديد مثل هذه الطينة العلمية بعيدة كل البعد عن الإنتاج و التأسيس و البناء... فهي مقصية و بعيدة كل البعد...
15 - رد حكيم الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:36
هدرة خاوية ، ديرو الفرونسي ولا الامزيغية ولا حتى جبونية ، كتبقى الانجليزية ام اللغات واكثر من نصف دول العالم تتحدث بها وهي للغة العلم و للغة المستقبل وللغة ثقافة وللغة سياحة . . . بينما الفرنسية هي فقط للغة تواصل ولا يتكلمها إلى الفرنسيون ودول المستعمرت من طرفهم ، لا هي للغة سياحة ولا للغة العلم ، إذا حتى ذهبت خارج المغرب لن تصلح لأي شيء على الأقل العربية أثمن منها فهي ثاني أشهر للغة .
16 - تاونات الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:37
نحن الشعب الوحيد الذي يسير على الأرض دون بوصلة. لماذا الاستغناء عن لغتنا الحضارية العظيمة و استبدالها بلغة أمة أخرى؟ لماذا اعتماد لغة رسمية ثانية لا توجد إلا على رفوف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ؟ لمصلحة من كل هذا التخرببق ؟ لنتعلم من الشعوب الأخرى. لنستحضر ما يمليه المنطق و ما دونه التاريخ و ليس ما تمليه الإكراهات الاقتصادية و العلمية المؤقتة. و لنتذكر دائما بأن ثمة مبدأ ثابتا مفاده : أمة واحدة = لغة واحدة
17 - agdz الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:39
الاستاذ الفاسي الفهري كلامك هذا جاء بعد' وانت عليم ان في المغرب ماتقرر لا تتم العودة اليه،ولنا في المحروقات ،المقاصة، ألتقاعد،الاقتطاع من اجور الموظفيين ...خير مثال.كان تدخلك ان يكون بموازاةمع تقرير عزيمان حتى تتضح النوايا.وكلامك السيد الفاسي عن الاحزاب التي لم تصوت فاقول ان الاحزاب التي تقدم لها الدولة الدعم ماذا ننتظر منها غير المباركة والتطبيل.
18 - Marocain الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:40
óu etiez-vous en 1987-88 quand ils ont arabisé l´enseignement secondaire jusqu´au bac et non pas l´enseignement universitaire?
quel est votre argument vis a vis cette situation qui a produit bcp d´ecoles privées dont vous enseignez vos enfants, pourquoi vous ne les avez pas laissé en ecole publique?
19 - أستاذة بالإعدادي الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:40
وا السي الفاسي الفهري اي لغة تدرس بها لابنائك بطبيعة الحال الفرنسية والإنجليزية وفي مدرسة خصوصية أتستخسرون هذا لأبناء الشهب حتى لا يضايقوا أبناءكم في المناصب أترغبون في أن يحافظوا هم على الهوية المغربية العربية والامازيغية وتخلقون الهوة بين أبنائكم وأبنائنا حينما يشعرون بالنقص وهم فاقدي اللغتين اتقوا الله في أبناء الشعب كما تتقونها في أبنائكم الذين تهيؤون لهم المستقبل الواعد بالفرنسية والإنجليزية هيؤوه لهؤلاء الذين لا حول لهم إلا انهم خلقوا فقراء او آباؤهم يرفضون الاحزاب والتحزب
20 - مصير المغرب ... الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:40
... تحدد مساره منذ ان فرض عليه ضعفه امام القوى الدولية نظام الحماية . وقبل ذلك تحدد بعد انهزامه في معركتي اسلي 1844 و تطوان 1859 ، وبعد معاهدتي مدريد 1880 والخزيرات 1906.
الحماية طحنت و عجنت المغرب القديم و خلقت مغربا جديدا وربطت مصيره سياسيا واقتصاديا بفرنسا خاصة وبمحيطه الدولي عامة.
بعد الاستقلال وجد المغرب نفسه ما يزال ضعيفا وهو في حاجة الى التكنولوجيا الحديثة والى السلاح وكان محط اطماع المعسكر السوفياتي فاحتمى من جديد بحلفائه الغربيين .
البحث العلمي هو الذي يحرر الشعوب وما دام المغرب يستورد انتكارات ومصنوعات البحث العلمي فهو في حاجة الى تدريس العلوم باللغات التي تنتجها.
21 - abcd63 الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:41
قرأنا بالفرنسية أو العربية او الهندية او اليسلاندية بحال بحال...التعليم فلبلاد عندنا ما با غينوش شي متملقين ولاحسي السبابط يطور....دول كثيرة كتقري ولادها بلغة واحدة أو شوف فين واصلين.حنا ها العربية ها الفرنسية ها الانجليزية ها الالمانية ها الاسبانية أو ما شادين حتى فواحدة....أو الناس لي كتقرا لغات أجنبية عا باش يهاجرو صافي هاشي لي كاين
22 - العلمانية الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:41
1_في كل المدارس العمومية المدرسون تألقوا في التدريس باللهجة _ كل حسب منطقته_ من الإبتدائي حتى الباك_ لقد نسي الكل اللغة العربية الفصحى.
2_الطبقة المحتكرة ستظل كذلك تحتكر باللغة التي تحب أن تستغل بها.لاضير في ذلك عندهم.
حقيقتان يعرفها كل العالم المغربي.
المشكل الحقيقي هو إن التعلم والتمدرس والتثقيف يأتي في المرتبة _ بعد المال السكن الأثاث اللباس الاكل_السادسة وفي المرتبة السابعة يأتي التدين أما الفسوق فيصاحب كل المراتب عند عامة الناس.
هذه هي حقيقتنا.يوم نجعل من العلم مبدأ وغاية يومها فقط ندخل تاريخ الإنسان من جديد. اما الآن فنحن خارج التاريخ بما فينا من طبقات لكل مجال احتكارها.وهو في المقام الأول المال ثم السلطة وبعدها البغي والتسلط وأخيرا فكر الوجه لتحافظ على وضعها وإحالتها مع نفس الطبقة المحتملة لمجال غير الذي هي فيه.
23 - العروبي الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:45
حكمة العلامة صاحب الرؤية الاستراتيجية .
موقف الوطني المستحضر لمصلحة بلاده راهنا وللتنمية المستدامة اللغوية مستقبلا.
قال يوما المفكر alain touraine مشروع الديمقراطية غير منته ونقول مشروع التاهيل اللغوي والتوعية بنصرة الألسن الوطنية غير منته وخاصة اللسان الموحد بين المغاربة.
فتحية للاستاذ الفاسي الفهري على موقفه التاريخي الذي يعكس أن هناك مثقفين موضوعيين ما زالوا في هذا القطر، وشكرا على تنويره للمسارات في زمان التيه
24 - rodeo الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:53
كان يجب تدريس المواد العلمية بالإنجليزية ! وما هي الفرنسية ؟ لغة لا تنتشر إلا في دول استعمرتها فرنسا ! وللإشارة فاللغة العربية أكثر انتشارا من اللغة الفرنسية في العالم ومنه أظن أنه تم خداعكم مرة ثانية و سيزداد الوضع سوءا و انا لا أتكلم من فراغ
25 - عباس الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:55
يجب على كل من يريد أن يتحدث في هذا الموضوع أن يبين للمغاربة أين درس أبناءه. فلا أقبل من شخص درس أبناءه في البعثات الفرنسية أن يطالب بتدريس أبناء المغاربة بالعربية
26 - عبدو الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:56
اتركوا المغاربة يدرسون أبناءهم المواد العلمية بالفرنسية أو الإنجليزية أو الإسبانية حتى يجدوا لهم عملا في سوق الشغل بالمغرب . فأبناءكم يدرسون في أفضل المؤسسات الأجنبية في المغرب و في الخارج .. إنكم تريدون أن تحافظوا على تفوق أبناءكم في مجال اللغات حتى تستمر هيمنتكم على المناصب العليا في البلاد .
27 - عبد السلام اطراشلي الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:01
الطبقة السياسية التي تعارض تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية تريد فقط لفت الانظار بأنها موجودة. وهي تعلم علم اليقين بأن معارضتها ليست سوى معارضة شكلية. وإن تكوينها اما كان فرنسيا او مزدوجا وتحملت مسؤوليتها سابقا في إصلاح أنظمة العليم. ومع ذلك تجد نفسها عاجزة عن إعطاء بديل يخلص المنظومة التعليمية إلى الأبد من الشد والجذب. بل تحاول جهد المستطاع التصعيد.
28 - مواطن متابع الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:02
نحن الدولة الوحيدة في العالم ، فيما أعلم . التي تدرس أبناءها مواد غير اللغات ، بلغة غير لغتهم الوطنية ! تدريس لغة أجنبية أو أكثر ، أمر لا نقاش فيه .. لكن أن نتخذ لغة أجنبية للتدريس ، فهذا هو التخلف بعينه ! انظروا إلى اليابانيين ، والصينيين ، والألمان ، والفرنسيين ، وكل شعوب العالم .. شرق وغربا ! احنا تنعرفوا احسن منهم كاملين !
29 - الحاج الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:02
قلت يا استاذ ان الفرنسية لغة الاحتكاريين جميل ومن هم في بلدنا اليسوا هم من رفعوا شعار التعريب منذ الاستقلال وهم يعلمون اولادهم في مدارس اجنبية. اليسوا هم المسيطرون على اهم المرافق في الدولة كفى من ازدواجية المعايير سئمنا من التجارب. الذين يقفون ضد تعلم اللغات الاجنبية انتهازيون يريدون ان تبقي لهم الغلبة والسيطرة على المواطن نحن مغاربة لغتنا العربية يحفظها القران الكريم اما المزايدات فلا داعي لها الكل عاق كانوا يعلموننا. اهتفوا وقولوا المغرب لنا لا لغيرنا. لكن هم كانوا يحفظون انتفوا وكولوا المغرب لكم وحدكم.
30 - بالقعيدة الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:02
المغرب بكل ثرواته و خيراته و اداراته وتوقيته الرسمي تابعون لفرنسا و الشعب المغربي مجرد خماس عندها . ما زلنا مستعمرين
31 - قاريء الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:02
الاستاذ ايضا حامل لايديولوجيا، ومنها يتحدث.
تدريس العلوم بالفر نسية لم يفشل بل افشل من اجل فرض التعريب الايديولوجي زمن كان الراحل عز الدين العراقي وزيرا للتعليم ضمن سياق يعرفه الاستاذ جيدا لكن يتناساه.
32 - ع الجوهري الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:02
لماذا نعقد الأمور لهذه الدرجة فقط ابحثوا على دولة محترمة و متفوقة اقتصاديا وعلميا تدرس طلابها بلغة أجنبية وإذا وجدتموها نحن الشعب المغربي سنزكي وسنقبل بالتمدرس بالفرنسية وللعلم مصطلح تناوب اللغات هو للتمويه وللخدعة
33 - مغربي اطلسي اصيل الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:04
عجب عجاب لهؤلاء المحسوبين من العباقرة والمثقفون!!.. وهل لغة التدريس للمواد العلمية هي التي من شأنها أن تززعزع هويتنا بل العكس من شأن متتبعيها ان ييكونوا بكفاءتهم واخلاقهم ولباقتهم خير سفراء للمغرب وللهوية المغربية
34 - مبروكي الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:05
تدريس العلوم يقضي الاعتماد على لغة اجنبية وهذا ما تقوم به غالبية الدول وذلك لفتح الافاق امام النجباء المتفوقين من متابعة بحوثهم في الخارج وبالتالي جلب الخبرة من الدول المتقدمة .
اما اللغة العربية فهي سارية المفعول الى جانبها بل هي والامازيعية نتعلمها في المنزل وفي الشارع وفي المدرسة وفي القصص والشعر والقران.
والسلام.
35 - متتبع الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:08
ما هي المعايير المتبعة عند الدول الراقية لوضع سياسة لغوية؟؟ بكل بساطة، يقاريو بلغاتهم الأم (دوارج سابقا) و منفتحين على اللغات الأجنبية .. هذا ما يجب القيام به في المغرب، نقاريو باللغة المغربية مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية .. المراوغة هي مضيعة للوقت و للموارد و ماتجيب غير الخسارة لكم و لنا جميعا .. و السلام عليكم ورحمة الله
36 - Mustapha الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:10
كلام أهل العلم أدق من قرارات اتخدتها مجموعة اغلبها لا يرى من القامة الا الكعب. وبأوامر
37 - قنيطري الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:10
لماذا اليابان تدرس العلوم باليابانية و الاتراك بالتركية و ايران بالايرانية فالعلم لا لغة له فهو مجموعة من المعلومات يمكن ترجمتها لأي لغة كفما كانت و انما الشعوب هي التي لها لغة و لايصال المعلومات لها باسرع طريقة لابدا من استعمال لغتها الام لتستوعب وتفهم العلوم في وقت وجيز هذا بالنسبة للعلوم و التعلم اما تعلم اللغات فهو أمر مطلوب ويبقى الاختيار للفرد لاختيار اللغة التي يريد تعلمها حسب احتياجتيه فهذا يختار العربية ليفقه فدينه وهذا الانجليزية للتواصل مع اكبر عدد من الناس عبر العالم و هذا الفرنسية للهجرة .......
38 - مغراني الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:12
سبحان الله بعض الأسماء تجدها أينما وليت وجهك. اما فيما يخص اللغات فلا يحق لأي سياسي او جمعوي او فقيه، تحث اية دريعة كانت، ان يستفرد بمصير المغاربة وان يعتبر نفسه وصيا عليهم. واتحدى بنكيران نفسه ان يرتجل خطابا باللغة العربية الفصحى دون ان يدخل الدراجة او الفرنسية وكل خطاباته وتدخلاته موجودة في اليوتوب ويمكن الرجوع إليها.. واشهد الله تعالى اني لست ضد اللغة العربية فبها اصلي وبها اطلب الرحمة والمغفرة من الباري تعالى ولكن لا يحق لاي احد ان يسجل أبناءه بليسي ليوطي وليسي ديكارت ويحرم شريحة واسعة من ابناء الوطن الفقراء من تعلم لغات يمكن ان ينفتح من خلالها على العالم، عالم المعرفة والعلم والصناعة والمعلوميات والطب وهلم حرا.
39 - سعيد،المغرب الأقصى الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:15
تعمد المسؤول عن الشأن العام عدم تعميم الدراسة بالعربية في التعليم العالي حتى يقول الجاهل بهذا الأمر لقد جربت الدراسة بالعربية و لم تنجح و هذا غير صحيح،بل العكس هو الصحيح إذ لو تمت المواصلة كان سيكون النجاح كبيرا و لولا الوقت لبينت ذلك،من هنا أتت معارضة التدريس بلغة أجنبية و في نفس الوقت يدرك المعارضون و هم على حق المصيدة التي نصبها المسؤول في باب التعليم العالي و التي لا يريد إزالتها،هذا المسؤول يستفزنا بفرض ثقافته الفرنسية المرفوضة علينا،كان على حزب المصباح و آخرين،أن يجبروا هذا المسؤول و الذي قد يكون شخصا واحدا على إزالة تلك المصيدة و فضحه إن لم يستجب،الذي حصل يشبه قصة التي نقضت غزلها المذكورة في القرآن الكريم،إن لم يتم الرجوع عن ما جرى فوداعا أيته الوطنية،
40 - صابر الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:17
لا ينفع البكاء وراء الميت . اللغة العربية اقبرتموها والفرنسية في حالة احتضار وتستغيتون بها وحواراتكم باتت عقيمة فلا الانجليزية اقررتم ولا انتم جادون في قراراتكم الا حكيمة بل العديمة...وانتم الا ماءالت له حالتنا المبكية تفرحون وتتلددون...فموعدكم مع التشرميل ...والقتل . ..وحسبنا الله ونعم الوكيل
41 - محمد بلحسن الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:18
فعلا يا السي عبد القادر فاسي الفهري إن الفرنسية لغة "طبقةٍ احتكارية" ظالمة حقيرة ولكن"قبعة عزيمان" هو الحل ولن يكون أبدا مشكلة. لتبيان كل ذلك يكفي الاحتكام للخبرات والتجارب المعاشة طيلة 20 سنة وبالضبط منذ 23 يوليو 1999
42 - "و شهد شاهد من أهلها" الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:24
السؤال الوجيه الذي يفرض نفسه: لماذا الشعوب الأسيوية درّست و لا تزال تدرِّس بلغاتها الأصلية كل المعارف العلمية و الأدبية دون نقص.. أما ارتباط الإصلاحات التعليمية بالانفتاح على اللغات الأجنبية ما هو إلاّ شماعة الفرونكفونية المقيتة...
43 - abdel74 الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:32
سؤال بسيط لكل المغاربة العقلاء بعيدا عن العاطفة وعن السياسة، فيلندا دولة إسكندنافية عدد سكانها 5.3 ملايين ولغتها الرسمية الفلندية وهي لغة لا أحد يتكلم بها ما عدا في هذا البلد واللغة الرسمية الثانية هي الإنجليزية ومع ذلك المواد العلمية تدرس باللغة الأم من الإعدادي إلى المستوى الجامعي وكل البحوث النجليزية يتم ترجمته اإلى اللغة الأم لتقوية الإحساس بالإنتماء عند شبابها والإعتزاز بثراتها وثقافتها وفي المقابل نفرض على المغاربة التوصيات الإستعمارية بتدريس الفرنسية وليس العربية التي يتكلمها أكثر من 700 مليون إنسان عبر العالم بدعاوي كاذبة وخسيسة . الإعتزاز بلغة أجنبية والجهل باللغة الأم العربية ونصب العداء لها هو تخلف وعمالة ودياثة وخيانة لبلد يسوسها أبناء فرنسا من خلال حكومة الظل البعيدة كل البعد عن الإسلام والمسلمين ولغة القرأن.
44 - البعث العربي الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:33
يجب طرح هاته المسودة اللعينة لصناديق الاقتراع على الشعب المغربي بالتأكيد انه سيرفض أن يكون تابعا لفرنسا مجددا ...
العجيب أيضا أن اغلب من يعارض اللغات و الهوية الوطنية هم المتمزغون ويساندون فرنسة التعليم أيضا طبعا لا شيء يدعو الاستغراب ما دمنا قلنا في السابق أن هؤلاء مجرد عبيد الاستعمار ولا علاقة تجمعهم بالهوية الوطنية غير السلام عليكم وانهم مستعدون حتى السلوفاكية و البرتقيزية المهم من يدفع أكثر إلا لعنة الله عليكم من خونة أكثر مما انتم ملعونين حاليا
45 - المغربي الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:34
نعم هي طبقية لأنها ليست لغة ام الطائفة الفهرية و الادريسية التي جعلت من مشروعها اذابة الشعب المغربي في العروبة و العربية.
الشعب المغربي لا علاقة له بالعربية ليست لغة ام و لا لغة وطن.
قرار فرنسة التعليم هو قرار حكيم و بامكانه ايقاف المد الايديولوجي المتطرف و الفاشي القادم من الشرق ناهيك عن معلاجته للكوارث التي انتجها التعريب القسري و منها انتشار الكراهية بن مكونات المجتمع المغربي.
46 - Observateur الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:36
"عالم اللسانيات" هو واحد من تلك النسبة الضئيلة جدا جدا التي تتقن الفصحى في المغرب، يجهل أن 99،99 في المائة من المغاربة لا يتقنون اللغة العربية .. الحسن الثاني رحمه الله كان فينما اتنقل داخل المغرب وإﻵ وجد زرابي يمشي عليها حتى ضن في وقت من الأوقات أن المغرب كله زرابي !! الحل يا "عالم اللسانيات" و بدون دوران هو ما فعلته الدول الراقية بدون استثناء .. الحل هو مغربة التعليم مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية.
47 - Rachid الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:37
لمدا لا نتعلم لغة الصم البكم فهي لغة عالمية والكل متفق عليها
48 - مغربي من فلادلفيا الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:40
معلومة : حتى الجيل الفرنسي الحالي فأغلبه إن لم اقل كله يتكلم باللغة الفرنسية .و يلقبونه
بla generation E
اما عن السيد الفاسي الفهري. كشخص و قد شاهدته في برنامج تلفزيوني و قد قالها بأسنانه فهو يرى نفسه فاسيا قبل أن يكون مغربيا
49 - مغربي الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:45
لا مكان بين الدول ذات التفوق العلمي الواضح (اليابان أو الولايات المتحدة أو إسرائيل) للغة غير اللغة المتبناة دوستوريا وإحصائيات المنظمات الدولية موجودة
50 - Massin الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:45
Les nouvelles décisions sont excellentes car elles permettent l'égalité des chances .
51 - المغرب العريق الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:45
اعطونا مثال عن دولة تدرس العلوم باللغة العربية حققت إنجاز ؟ و كفى من محاولة الإسقاط على تجارب الصينيين و اليابان و الأتراك.... لأن هؤلاء يدرسون بلغتهم الحقيقية لغة للشعب من الألف إلى الياء. أما اللغة العربية فهي دخيلة على المغرب و بقية شعوب شمال أفريقيا و الشرق الأوسط ب استثناء الخليج (جزيرة العرب)
الإحصاء الرسمي يقول إن 70% من المغاربة يتحدثون الأمازيغية . إذا فهذه هي لغة المغاربة وليس الفرنسية أو العربية كلتاهما لغتان اجنبيتان . و قد دخل الفرنسيون و العرب إلى المغرب بنفس الطريقة = الغزو و الإحتلال و الإستعمار
لغة المغاربة هي اللغة المغربية أو كما يسميها البعض ب الدارجة
على الأقل اللغة الفرنسية أو الإنجليزية تفتح الباب لمتحدثها على الحضارة و قيم نبيلة متقدمة مثل الحرية حقوق الإنسان المساواة التقدم التطور
أما العربية فتأخذ متحدثها إلى عوالم الغيبيات و الخرافات المقدسة و التطرف و الإرهاب و الغزو و احلام العظمة العسكرية...
52 - مع فرنسة العلوم الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:12
اتعرفون لماذا يصرخون ؟بهذا القانون الجديد سيسمح لتلميد أت من الجبال أن يكون طيارا أسوة بالدين يدرسون في البعتات الفرتسية،ماتسرطاطش ليهم .bac math type francais..
53 - Rachidi الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:12
بالخشيبات
المغرب او اموران
او مور او ماروك
شعب يقع في شمال افريقيا
لغتهم الأصلية الأمازيغية هوية وأصالة
ويتكلم الكثير منهم بلغة العرب ولو ان الجزيرة العربية بعيده جدا
يعتقد الكتير من الأمازيغ الاصليين ان لغتهم هية العربية وان الإسلام له لغته الأم لدالك تنكرو للغتهم واصبحو يدافعون عن لغة العرب ليس لانها لغة العلم وتقدم العلمي ولكن أيديولوجية منغلقة وشبه عنصرية لسب فشلهم على حفاضهم على هويتهم
ثم جميع المغاربة لا يتواصلون باللغة العربية بل بلغات اخرى فرنسية امازيغية بلهجاتها ودارجة المختلطة من كل دالك الغات ادن الغة العربية ليست لغة المغرب ولن تكون ساهمت لنقاش ونقاش لا يفسد للود قطية
54 - اللغة العربية والإنجليزية لابد الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:14
نريد إصلاحات اقتصادية واجتماعية وبالخصوص فك العزلة على العالم القروي ومحاربة الأمية والجهل وتحفيز اللغة العربية والإنجليزية.

نريد تقسيم الثروة ومحاسبة المسؤولون الذين ينهبون أموال الدولة والشعب بدون فائدة.

نريد تقسيم الثروة على المواطنين الفقراء وإعطاء لكل أسرة فقيرة 1000 درهم شهرياً بالإضافة 250 درهم لكل ثلاثة أطفال لكل أسرة فقيرة.

نريد تعزيز وتحفيز اللغة العربية والإنجليزية والتربية الإسلامية وحفظ القرآن الكريم والرياضة وجميع العلوم التكنولوجية الحديثة.

نريد إصلاحات ملموسة في الإدارة العامة والمحاكم والتعليم والصحة المهنية والمستشفيات والبنية التحتية التي في أزمة خانقة.

نريد عمال الأقاليم يفتحون أبوابهم لشكاوي المواطنين والاستثماريين. عمال الأقاليم هم سبب الفساد الإداري والرشوة.

نريد إصلاحات ملموسة في المحاكم. القضاة يتلاعبون بالمالفات المواطنين والاستثماريين. يحكمون متى يشاءون ويصدرون الحكم متى يشاءون وليس هناك من يراقبهم.


نريد تسجيع قرأة الكتب العربية والإسلامية والإنجليزية.

هذه هي من مكاسب الحقوق الإنسانية.
55 - موحى الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:17
لغة الأم و الأصلية للمغرب و شمال إفريقيا هي الأمازيغية. و تدريس المواد العلمية باللغة العربية أنتج لنا كوارث. من أراد اللغة العربية فما عليه إلا أن يختارها لأبنائه وبناته. نحن كنا نتمنى لو اعتمد اللغة الانجليزية حيث إنها هي الأكثر تداولا في العالم في جميع الميادين كاالبحث العلمي و الثقافي و الإقتصادي و السياسي و الإجتملعي. أما النقاشات الحالية حول اللغة العربية فهي سياسيوية محضة. و الملاحظ هو أن أبناء و بنات المدافعين عن اللغة العربية يدرسون في مدارس البعثات الأجنبية. فهم يريدون اللغة العربية لأبناء الشعب الفقراء حتى يبقى أبناءهم و بناتهم هم المتفوقين.
56 - Ahmed الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:18
Quand on est incapable d être juste à l'égard de l'autre, ne demandez à l autre d juste envers vous.
Pour le grand linguiste qu il est il est incapable de se montrer juste meme dans son discours. Ça suffit de voir son discours 'qui ne reconnaít aux autres langues leur
place comme c est le cas pour l amazighe
.
57 - الياس الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:23
يجب على كل من يريد أن يتحدث في هذا الموضوع أن يبين للمغاربة أين درس أبناءه. فلا أقبل من شخص درس أبناءه في البعثات الفرنسية أن يطالب بتدريس أبناء المغاربة بالعربية
58 - زهير الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:28
فرنسة التعليم ليس حلا مستداما و التعريب كذلك ليس حلا مستداما .. الحل المستدام هو مغربة التعليم مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية ..هذا ما قامت به جميع الدول المتقدمة الراقية المتحضرة بدون استثناء .. "علمائنا" في خبر كان، الله يجيبهوم على خير
59 - Maroki الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:33
لاتثقوا في هولا؛ انت لساني غير نزيه ومدافع عن الاديولوجية القوماجية بينما ابنا؛ ك في مدارس البعثات وتريد تخريد ابنا؛ الفقرا؛، ايها الشعب المغربي هولا؛ المرسكيون هم اعدا؛ الشعب هم سبب جهلنا و فقرنا احتكروا كل شي؛ حتى مستقبل ابنا؛ فالشعب في يدهم
60 - احمد الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:35
انا امازيغي معطل
احب اللغة العربية واتقنها بقواعدها ونحوها
لكنها لم تسعفني في ايجاد عمل
انا لا اتقن اللغة الفرنسية للأسف والمشغلون يفضلون توظيف المفرنسين
المفرنسون اغلبهم تخرج من المدارس الخاصة ومنهم من ينتمي الى اسر متعلمة او ميسورة
انا انتمي الى اسرة مفقرة في منطقة نائية وما احوجني الى تعليم يؤهلني استطيع من خلاله الاندماج في سوق الشغل دون عائق اللغة
ولأن اللغة العربية لا تنفعني في تجاوز هذا العائق فلماذا يتم فرضها علي فرضا عوض الاستفادة كغيري من تلاميذ وطلبة المدارس الخاصة ومدارس البعثات من تعليم مفرنس يضمن لي كفاءة في اللغة الفرنسية تؤهلني لانتزاع حقي في الشغل والعمل اسوة بابناء المدارس الخاصة وابناء الميسورين..
هذا هو جوهر المشكل وقضية الهوية هي حق يراد به باطل.. ثم ان التعريب المفرط يدمر الهوية الامازيغية للشعب المغربي والتدريس باللغات الاجنبية من شأنه استعادة شيئا من التوازن لانقاد الهويات المحلية لبلدنا المغرب..
61 - عبدالواحد الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:37
الى السيد Abdel 74
لا اعرف اللغة الفنلدية لكنني اظن انها تدخل المصطلحات العلمية كما هي في الانجليزية واللغات الاوروبية الاخرى وهو ما يرفضه العرب الذين يلحون ويتشبثون بالطرجمة وهو شيء مستحيل لكثرة المصطلحات. لن تستطيع مثلا ان تترجم Duplex او Triplex او Studio دون استعمال جملة بالعربية.
62 - Moh الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:40
De toute façons le français et une langue vivante tamazighte une langue qui va vous ramener que de la misère et vous restez enfermé sur vous même les personnes qui pousse les enfants à apprendre la langue tamazighte ne leur veulent que du mal ses personnes qui pousse les enfants à prendre tamazighte leur propre enfants sont tous dans les université européenne ou ils. Aprene de l'anglais espagnol français allemands et pourquoi ils Aprene pas tamazighte .........
63 - محمد الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:42
اذا ليغيروا الدستور و يجعلوا الفرنسية لغة رسمية بدل العربية و الأمازيغية و يعلوننا مقاطعة فرنسية ما وراء البحار. تم تغيير التوقيت كما قالوا لصالح شركة فرنسية و تغير لغتنا في التدريس إلى الفرنسية. تحية للدول التي تحترم لغتها و استقلالها مثل الصين و ماليزيا و أندونيسيا و اليابان.
64 - Cid الأحد 21 يوليوز 2019 - 12:46
مشكل المغرب والجزائر هو. مشكل عويص وغريب، اذ هذين البلدين الوحيدين الذان لا لغة لهم. العرب لا يعتبرونهم عرب ولو من الدرجات الأخيرة. الفرنسيين يعتبرونهم كبقايا الكولونيالية. وهذين البلدين يجسدان في الواقع هذه الوضعية فتجد كلامهم عبارة عن لخبطة فيه ما يدوخ العقول الطبيعية. فهم لا عربية ولا فرنسية. الواجب ان يفعلوا ما فعلته إسرائيل أي بلورة لغة جدية لا تكون عربية بالمطلق ولا بالفرنسية بالمطلق الأبدي بل لغة جديدة تأخذ من كل اللغات المتطورة رم العمل على هذا وجب البدء بتعلم اللغة التي يفهما العالم كله الان... الى ان تكتمل اللغة الجديدة. ما عدا هذا هراء
65 - وطني الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:01
بالله عليكم يا مسؤولينا كيفما كانت رتبكم هل تضحكون علينا اكثر مما ضحكتم علينا؟؟
انتم تدرسون انفسكم و اولادكم بالانجليزية و الفرنسية و تريدون ابناء الشعب بالعربية التي ليس لها قيمة في هدا العصر؟؟
لمادا هدا النفاق؟؟
لا يومن احدكم حتى يحب لاخيك المسلم ما يحبه لنفسه
66 - nabil الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:12
كل ما في الأمر هو تكافؤ الفرص بين كافة المواطنين، لو يدرس أبناء جميع المسؤولين بما فيهم أبناء هذا "العالم" العلوم باللغة العربية لقلنا فليتنافس المتنافسون ، لكن أن يعطي لنا مثل هؤلاء ,الذين ليس فقط يدرسون بل يتحدثون الفرنسية في حياتهم اليومية، الدروس في لغة العلوم فصراحة مسخرة. المغاربة فاقو بكم .
67 - abdel74 الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:13
الخطاب موجه إلى المغرب العريق وهو بعيد كل البعد عن العراقة الأصالة. الأمازيغية لهجة وليست لغة. أنا أمازيغي من الأطلس الكبير وأعتز بإسلامي وبالعربية كأعظم لغة أما الأمازيغية فهي وسيلتي للتواصل مع الناس. كفى من هذه العصبية المقيثة التي يشعل ويؤجج نارها أعداء الإسلام وكل من تنكر للعربية فسيتنكر يوما ما للإسلام فكيف لمن يكره العربية أن يقرأ القرأن الكريم؟ سؤال أطرحه عل كل المغاربة دون إستثناء.
68 - محمد الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:17
لست سياسيا ولا أفقه في السياسة ولكن من وجهة نظري كمواطن عادي أن تعلم اللغات يفيد المغرب سياحيا والمغاربة من أكثر الشعوب اتقانا للغات.
من أتقنت لغته القيامة شره
سائق بسيط
69 - Anir الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:18
مقالك يحمل نزعة اديولوجية قومية. حتى في الواقع العربية ليست اللغة الام لنا كابناء تمازغا انما فرضت سياسة التعريب. انا كأستاذ مثلا عندما ابني المفاهيم العلمية مه التلاميد بالعربية بالكاد يفهمون عكس اللغة الام الامازيغية يستوعبون المفاهيم بسهولة، لذالك نحن لن ننتظر احد كي يفتي علينا بأية لغة سندرس ابناءنا. الحل هو لغة الام و اللغات الاجنبية( الفرنسية و الانجليزية)
70 - Fox الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:23
إلى دعاة الفرنسة
كل الدول المتقدمة والمتطورة جدا تطورت بلغتها الأم الم نحن يوما ما سادة العالم بسبب احترامنا للغتنا؟ هل امريكا والصين واليابان وفرنسا وروسيا وغيرها ما بلغته من تطور وازدهار ورقي بغير لغتها ؟
71 - دياليكتيك الحياة الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:12
العلم يهم العالم كله ويهمنا ونأخذه بوصفه لغة.لانه ليس هناك لغة من أجل اللغة ا و هوية من أجل الهوية او تواصل من أجل التواصل هناك منطق تطور يدور في فلكه كل العالم.اما قضية الهوية فالهوية لا يجب أن تكون جامدة وثوقية بل تتبع منطق التطور الذي يتم بتطور العلم ذاته الذي نوظفه في حل مشاكل حياتنا والقاعدة هي أن من لا يتطور يرجع الى الوراء والوراء هو ماضي الجهل الذي ينفيه منطق التطور بالعلم والاجتهاد لتحقيق حياة أفضل في كل العالم . هذا هو المشكل الحقيقي والحل الحقيقي. يجب فهم الهوية في مرونتها وتطورها حتى لا تدور الحياة في دائرة مفرغة تكرار بة كما يجري الآن عندنا بحكم تخلفنا العلمي .يجب أن نتحذث عدة لغات بحكم تعدد العلم بوصفه لغة. البقع الأرضية التي لا ينتشر العلم فيها تحل محله الحياة البدائية .ونحن لن نخترع الصفر مر أخرى بل نستعمله.
72 - 30 سنة في التعليم الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:13
بعض المغاربة مرضى نفسانيون، يحتاجون للعلاج النفسي .. أمر عادي يصياب الأزبال في الشارع وأمر عادي يحارب اللغة المغربية اللي تيهدر بها في كل مكان و زمان .. إذا قولتيلو آجي نتعاونو نغارسو شجرة نستفدو منها و يستافد منها جيل المستقبل، يقولك عاود الراساك .. يهمهم فقط "السماوي" و يريدون الهيمنة على العالم بلغات أجنبية !! الحل الوحيد لإصلاح المنظومة التربوية هو مغربة التعليم مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية .. و كل شيئ آخر هو ترقيع فقط لا أكثر .. لكن أكثرهم لا يعلمون.
73 - جواد الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:44
ما جاء في المقال صحيح مئة بالمئة...اريد جواب ..عل سؤال..هل هناك دولة متقدمة لا تدرس العلوم بلغتها الرسمية. الحواب على هذا السؤال هو الجواب على هذه القضية..للأسف نجد مسؤولين يفكرون فقط في مصالحهم . لأن اذا تم تجاوز اللغة الفرنسية ..مصالحهم سيتخللها االخطر. سنبقى تابعين لفرنسا.
74 - Aba الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:49
At a time where nations are debating investments in artificial intelligence, machine learning, man-machine interactions and human intelligence augmentation and extension, Morocco is still trying to find what language and symbols to use to teach. Half a century was lost in this stale debate and each time we bury our head in the sand and kick the ball to someone else. Time is the enemy. We lost multiple generations to in reading and an education system that failed and continues to fail to produce people who are critical thinkers, innovators and above all goodcitizens. When students aim from the start is to cheat in daylight, steel and walk the streets with their bottom half naked you knowschools, families and governments have failed them and failed all of us. A wiki ya willing 3ala sa3di ou wa3afi aymmanou.,
75 - العروبي الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:56
المشروع الفكري للعلامة الفاسي الفهري جدير بالدرس والاستفادة ثم الاستلهام .
مشروع الفاسي ليس ظرفيا وطارءا بل له أفق الاستدامة او التنمية المستدامة للغة.
مشروعه مقرونة بالتنمية الشاملة التي تستهدف الارتقاء الاجتماعي والثقافي والمجتمعي الخ، ارتقاء يستهدف الخروج من عنق زجاجة وضع والانخراط في وضع مغاير آخر في مصاف الأمم المتقدمة.
شكرا للمفكر اللساني المتنور في لحظة العتمة
76 - ررين الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:07
نشكر الأستاد على هده الندوة لتنوير الرأي العام بحقيقية الأمور ونطالب بمزيد من هده الندوات وإعطاء الصوت للمتقفين والعلماء أمتال الأستاد.
77 - بوگصعة الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:07
من الواجب علينا العمل لاخرتنا ب اللغة العربية والعمل ل دنيانا ب اللغات الاجنبيه .
78 - حسن حوريكي الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:11
مساهمة في النقاش=لتجاوز ماهوايديولوجي يستحسن الذهاب في التحليل بعيدا
اي االعمل على تحليل الواقع الملموس ،فالاستاذ يقول بان "لغات الوطن هي المنطلق في التدريس وان هذا لا يناقش الافي الدول المتخلفة "لذا فالسؤال المطروح هل الذين يعارضون الفرنسية يطبقون هذه المقولة ،فدعاة التعريب شنوا ولا زالوا يشنون حملات قوية على لغات المغرب من امازيغية ودارجة بحكم الواقع ويعتبرونها لهجات كما كان الفكر الاقطاعي يتعامل مع لغات الشعوب الاوربية قبل النهضة
كما انني استغرب من افكار تعارض الفرنسية ولكن ترسل ابناءها للتدريس بالفرنسية في معاهد خاصة
79 - الصاعقة الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:12
ياأصدقائي ماسيحدث(ومايحدث الان في اقسامBIOF) هو التدريس بالعرنسية:الشرح بالعربية الدارجة والكتابة بالفرنسية.ويجب على الاستاذ أن يكتب كل كلمة على السبورة والويل له إن فكر في الإملاء.
80 - سعيد علوبي الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:13
مااحوجنا الى نظريات الدكتور الفاسي الفهري علماء امريكا يرفعون له القبعة ونحن لانفهم قوله وهدا هو تاريخ العلماء نظرياتهم تنتشر بعد موتهم الهم اطل عمره
81 - عامر الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:17
نكون اطربنا للرفع من اقتصادنا
لغة الت اصل يجب أن تكون عربية وامازغية
هذه السياسة تكون إطار لبلدان أجنبية بمال دافعي الضرائب
82 - العروبي الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:18
المشروع الفكري للعلامة الفاسي الفهري جدير بالدرس والاستفادة ثم الاستلهام .
مشروع الفاسي ليس ظرفيا وطارءا بل له أفق الاستدامة او التنمية المستدامة للغة.
مشروعه مقرونة بالتنمية الشاملة التي تستهدف الارتقاء الاجتماعي والثقافي والمجتمعي الخ، ارتقاء يستهدف الخروج من عنق زجاجة وضع والانخراط في وضع مغاير آخر في مصاف الأمم المتقدمة.
شكرا للمفكر اللساني المتنور في لحظة العتمة
83 - رئيس جمعية أولياء تلاميذ الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:45
للذين يريدون الأمازيغية وهي أمازيغيات فأكيد لا يحبذونها لابنائهم كلغة تعلبم وتكوين بل ففط لغة الحي والمنطقة التي تدور فيها...يبقى الصراع بين مسلمين غيورين على لغة الضاد لغة القرآن ولغة العلوم حتى تم إزاحتها أخيرا وكان للغرب سطوة وفرض لغاته على المستعمرات
84 - Jilo الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:56
يجب الفصل في بعض الأمور، لا يعني أن الدين لا يريدون التدريس باللغة العربية أنهم بالضرورة يكرهون العربية وبالتالي يكرهون القرٱن والإسلام هدا حكم على النوايا ورمي الناس بالباطل. سؤال : هل بعد 70 سنة على الإستقلال لم نعرف بعد بأي لغة ندرس؟
85 - وطني الأحد 21 يوليوز 2019 - 16:15
من خلال تجربتي في الحياة المهنية و انطلاقا من حبي الوطني أؤكد لكم أن الفرنسية لاتستعمل لا في البحث العلمي الدولي و لا كلغة تواصل في المعاملات التجارية الدولية و في عالم الدبلوماسية. لا تساوي الفرنسية شيئا بالمقارنة مع اللغة الانجليزية. و لن تكون هناك حظوظ مثلا للعمل في شركات دولية او في منظمة دولية أن لم تتقن و تتحدث الانجليزية بطلاقة. و هذا من ضمن الأسباب الرئيسية في عدم وجود أطر مغربية في الهيئات الدولية مقارنة مع باقي الدول و منهم المجاورة كمصر و نيجيريا و غانا او اخرى بالهند و باكستان و...اعلموا للذاكرة أن ترشيح المغرب لعزيمان سنة 1995 لمنصب قاضي في المنظمة العالمية للتجارة لم يقبل بسبب عدم المام المعني بالامر باللغة الإنجليزية. و اختير مكانه الأستاذ المصري المتقاعد النجار.علينا أن نكون واقعيين و نختار لناشءتنا و أبناءنا اللغة التي تعطيهم فرصا افضل. اليكم الحكم بكل موضوعية و بكل تجرد عن المصالح الذاتية.
86 - حسن بنلحسن الأحد 21 يوليوز 2019 - 16:38
اريد ان أجيب على ثلاثة اسئلة وردت في المقال : 1 - امتناع الاحزاب عن التصويت لأنها لا تملك الشخصية الاعتبارية الفعلية.
2 - تكافؤ الفرص بالنسبة للشعب لا يمر عبر اللغة ولكن عبر الاقتسام العادل للثرواث بكل انواعها واللغة فقط جزء بسيط من نوع من الثروة وهو الثقافة. فهناك الثروة المادية والثروة العدلية والثروة الصحية...
3- مفهوم الهوية الثقافية و جوابه جاء بطريقة عرضية او استدراكية في آخر المقال وهو اللغة الأمازيغية. هذه هي اللغة الأصلية لشعب المغرب ورغم اننا نتهرب منها لضعفنا الاسترتيجي والاقتصادي فهي لغة لا تحتاج الا لذوي النيات الحسنة من اللغويين ليبرزوا ما تملكه من مقومات التطور والانفتاح السهل اما اللغة العربية فلا تختلف عن الفرنسية الا بكونها لغة الفتح الإسلامي والاخرى لغة الاستعمار الفرنسي. ويبقى الانفتاح على كافة اللغات نهجا مطلوبا.
87 - متابع الأحد 21 يوليوز 2019 - 16:54
كل هذا التخبط في منظومة التعليم ناتج عن ضعف الذهنية المغربية.
جميع التقرير والاحصائيات تثبت تدني مستوى التعليم الى مستوى هابط جدا رغم انفاق مبالغ ضخمة على اصلاح المنظومة
88 - مواطن الأحد 21 يوليوز 2019 - 17:00
الأستاذ تكلم عن اللغة الفرنسية كلغة تواصل ثم قال إن الانسان يجب أن يكون في تعليمه وتكوينه مواطنا شموليا وعالميا وهذا لا يتأتى إلا بالاطلاع على اللغات الحية وليس اللغات الميتة . قدرنا أننا استعمرنا من طرف فرنسا وغيرنا استعمرتهم بريطانيا
فما ذنبنا إذا كنا مفرنسين. الفرنسية لغة حية والإنجليزية كذلك . لا يمكننا هدم البناء من أساسه لنرضي الآخرين بدأنا بالفرنسية كلغة تواصل ونضيف الإنجليزية كلغة علمية وتعامل والعربية لغتنا الأم لغة حية ومعترف بها لا نفرط فيها . ومن أرادوا أن يقيموا الدنيا ويقعدوها نظر الله إلى حالهم مبرراتهم لا تحادي الصواب وستمضي القاطرة إن شاء الله في الإتجاه الصحيح .
89 - باحث مهتم الأحد 21 يوليوز 2019 - 17:39
إذا صحّ أن عبد القادر الفاسي الفهري قال "لا يمكن تدريس المواد العلمية برمتها بالعربية وحدها، ولا يمكن تدريسها بالفرَنسيّة وحدها" فهذا يعني لي أن الأستاذ منسجم تمام الانسجام مع مقتضيات القانون الإطار خاصة في مادته الثانية التي تقر بإمكانية تدريس بعض المواد باللغات الأجنبية. فأين المشكل إذن؟ أعتقد ان الفاسي الفهري له موقف من الفرنسية أو الفرنكوفونية، وينتصر للإنجليزية، وهذا لا يعني أنه يدعو إلى اعتماد اللغة العربية فقط في تدريس العلوم بل يقترح استبدال الانجليزية بالفرنسية (الباء تخل على الشيء المتخلى عنه وليس العكس كما هو شائع). هذا الموقف لا علاقة له بموقف التيار السياسي الذي يدعو إلى اعتماد العربية وحدها في تدريس العلوم. وعليه، لا يصح الاستدلال بتخريجات الفاسي الفهري في دعوى رفض القانون الإطار سياسيا. فالأستاذ الفهري له مشكلة مع الفرنسة، والتيار السياسي المعني في هذا السياق له مشكلة مع إلتراجع عن التعريب، وهما أمران مختلفان لا يجوز الخلط بينهما.
90 - عبدالله الأحد 21 يوليوز 2019 - 18:13
لا أحد يمثل المملكة والشعب المغربي إلا جلالة الملك و بنكيران انتهى رصيده من زمان.
91 - الملاحظ الأحد 21 يوليوز 2019 - 18:44
إذا كان السيد الفهري قد قرر ٱن فرنسة المواد العلمية هو استقطاب سياسي لمشروع الفرنسة،فيعلم ٱن زعمه يقابله استقطاب ٱيديولوجي لمشروع التعريب!!!!!؟؟؟؟؟؟
الى كل الرافضين لتدريس العلوم بغير العربية ٱقول:
منذ ما اصطلح عليه بالاستقلال و المغاربة يدرسون بغير العربية و ما زالوا الى الآن،فٱين الخطر؟؟، ماذا حدث؟؟؟هل كفر المغاربة؟؟ هل بدلوا دينهم؟؟؟ هل ٱصبحوا ٱكثر جهلا و تخلفا عما كانوا عليه؟؟؟؟
كلكم تبحثون عن مصالحكم ،ولا واحد فيكم احترم المغاربة و خطط لتطورهم و تنمية معارفهم،تتعاملون مع المغاربة و كٱنهم قاصرون غير قادرين على اختيار ما يناسبهم!!!!!
ٱ ٱنتم حاملوا فكر و معرفة؟؟؟
لماذا تمنعون المغاربة من اكتساب ٱدوات الحصول على المعرفة؟؟؟
لماذا تدخلونهم في متاهاتكم الغير بريءة؟؟؟
ثم ٱليس في القرآن دليل على ٱن الله وهب للانسان السن متعددة؟؟؟
فمالكم تحاربون نعمة من نعم الله؟؟؟
هل الله مجنون مثلكم؟؟؟
حاشا ٱن يبتغي الله لعباده لسانا يضرهم!!!
عودوا الى رشدكم و اعطيو التيساع لشعب خليواه يتعلم،باراكا ملكدوب و الشعوذة!!!!!!
92 - Hammi الأحد 21 يوليوز 2019 - 18:50
إذا كان سببهم هو سياسي و أيدلوجي كما تقول فاسبابك أنت كذلك ايديولوجيا الف في المرة!! تتحدث عن هوية المغرب و كأنك في السعودية!!
لنكن واقعيين من اجل التقدم و الازدهار يجب ان تكون الإنجليزية هي المهيمنة طولا و عرضا. غير ذلك فهو تخربيق.
الشعب المغربي شعب أمازيغي تم تعريب الكثير منه و هذه هي الهوية الحقيقية للبلد. الأمازيغية و العربية و الفرنسية لا ينتجن أي علم !!!
أنت و عزيمان و التعريبيون في سلة واحدة.

ورغم ذلك أظن ان التعليم كان احسن لما كان مفرنسا في الماضي !
93 - simo الأحد 21 يوليوز 2019 - 19:34
سؤال الى السيد الفهري : أين يدرس اولادك ؟
في البعثات الأجنبية و بالخارج .
و أكثر من ذلك ؛ أين يأكل اولادك؟ في ماكدونالد طبعا .
ماهي رياضة اولادك : التنس.
بخصوص اللغة الفرنسية : فرنسا لازالت قوة عظمى على ما اظن. مازال عندها حق الفيتو ؛ مازال الناس تايديروا الصف أمام سفاراتها من أجل الفيزا ؛ أكثر من ذلك يدفعون الأموال فقط لدفع الملف. فرنسا حاليا هي بطلة العالم في كرة القدم و كرة اليد . في الأسبوع الماضي'فرنسا أطلقت اكبر غواصة نووية . اكبر استعمار هو مثلا تقاعد بنكيران ؛ ريع البرلمانيين ......
94 - متتبع الأحد 21 يوليوز 2019 - 19:59
باختصار احد الايام صادف مروري قرب اعدادية سألت احد التلاميذ ما معنى كلمة la porte لم يستطع الاجابة حينها تيقنت أن المشروع فاشل لا محال
95 - نقاش واقعي الأحد 21 يوليوز 2019 - 20:03
المشكل في منهجية التدريس ليس في لغة التدريس
هناك نموذجين للتدريس وهما النموذج الفرنكفوني والنموذج الأنجلوسكسوني، حيث النموذج الأول -الفرنسي- يركز على المعارف في حد ذاتها بينما النموذج الثاني يعتمد على المعارف الفعلية والمسائل الوظيفية وهو الاتجاه التي تعتمده الدول الرائدة في التعليم في حين ظل المنهاج المغربي يضم كفايات تعطي مكانة للخاصيات الرياضية والبراهين والتحليل
96 - المشاكس الأحد 21 يوليوز 2019 - 20:15
شعب ذو وجهين. مستعد للموت في القوارب لأجل شم ريحة أروبا، و يمضي الليالي أمام أبواب السفارات الأروبية لعله يحظى بإحدى فيزاتها، يترقب مرور النصارى لأجل بالأحياء القديمة بمختلف المدن المغربية لأجل استعطافهم لعلهم يرمون له بضع أوروات و من بعد ذلك بلا حيا بلا حشما يقول لك ما عندنا ما نديرو بفرنسا و الفرنسية..
97 - ابراهيم الأحد 21 يوليوز 2019 - 20:24
كيف لاساتدتنا الكرام ان يدرسوا العلوم بالفرنسية وهم لا يتقنونها؟
98 - نقاش واقعي الأحد 21 يوليوز 2019 - 20:31
المشكل في منهجية التدريس ليس في لغة التدريس
هناك نموذجين للتدريس وهما النموذج الفرنكفوني والنموذج الأنجلوسكسوني، حيث النموذج الأول -الفرنسي- يركز على المعارف في حد ذاتها بينما النموذج الثاني يعتمد على المعارف الفعلية والمسائل الوظيفية وهو الاتجاه التي تعتمده الدول الرائدة في التعليم في حين ظل المنهاج المغربي يضم كفايات تعطي مكانة للخاصيات الرياضية والبراهين والتحليل
99 - سعيد،المغرب الأقصى الأحد 21 يوليوز 2019 - 20:47
تعمد المسؤول عن الشأن العام عدم تعميم الدراسة بالعربية في التعليم العالي حتى يقول الجاهل بهذا الأمر لقد جربت الدراسة بالعربية و لم تنجح و هذا غير صحيح،بل العكس هو الصحيح إذ لو تمت المواصلة كان سيكون النجاح كبيرا و لولا الوقت لبينت ذلك،من هنا أتت معارضة التدريس بلغة أجنبية و في نفس الوقت يدرك المعارضون و هم على حق المصيدة التي نصبها المسؤول في باب التعليم العالي بعدم المواصلة و التي لا يريد إزالتها،هذا المسؤول يستفزنا بفرض ثقافته الفرنسية المرفوضة علينا،كان على حزب المصباح و آخرين،أن يجبروا هذا المسؤول و الذي قد يكون شخصا واحدا على إزالة تلك المصيدة و فضحه إن لم يستجب،الذي حصل يشبه قصة التي نقضت غزلها المذكورة في القرآن الكريم ،إن لم يتم الرجوع عن ما جرى فوداعا أيته الوطنية،
100 - احمد الأحد 21 يوليوز 2019 - 20:50
هل هي شركات للتشغيل ام للاستعباد؟ومسالة التدريس باللغة الوطنية نقاشها مقزز خصوصا عندما يكون البديل هو لغة المستعمر.
101 - YASSINE الأحد 21 يوليوز 2019 - 21:02
ايران تسعى لاستعادة امجاد دولة الفرس و تركيا تسعى لاستعادة الامبراطورية العثمانية ... و المغرب استعاد المستعمر من الباب الواسع
102 - Me who believe on me الاثنين 22 يوليوز 2019 - 04:45
yes we need Arabic language but only to read and understand the Islamic religion
we need to know how Muslim is allowed to violate a small girl, to beat a woman to put the law to slave people
we want to know how Muslims use Islam to steal many brains and make slaves
ben kirran has to bring all that money he gets every month or he has to be in jail
stay away from Moroccan kids and let have the power to produce them slaves in this world
shut up no respect
103 - عابر الاثنين 22 يوليوز 2019 - 20:42
لماذا تدريس العلوم اصلا
العولمة حددت مكاننا في العالم : اغنياؤنا يبيعون الطماطم مقابل شراء الكات كاتات وفقراؤنا يكدحون في المزارع لشراء هواتف سامسونغ انتهى الكلام
104 - موندو ديبورتيفو الاثنين 22 يوليوز 2019 - 20:56
لا مجال للمقارنة بين الدول الاسكندنافية او دول اسيا و المغرب الفرق شاسع بربكم هل هناك شخص يتحدث بالعربية في حياته اليومية ؟؟؟؟ المغاربة يتحدثون الامازيغية و الدارجة و هي لغة قائمة بحد داتها و هناك بون شاسع بينها و لغة دول شبه الجزيرة العربية
المجموع: 104 | عرض: 1 - 104

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.