24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "ذكريات حاج" .. قصص من "عرفة" خير يوم طلعت فيه الشمس

"ذكريات حاج" .. قصص من "عرفة" خير يوم طلعت فيه الشمس

"ذكريات حاج" .. قصص من "عرفة" خير يوم طلعت فيه الشمس

قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إن "كل الدعوات الكبيرة تُستجاب في هذه الأيام المباركة أيام العشر الأول من ذي الحجة، حيث يقول النبي "خير الدعاء دعاء يوم عرفة"، ويقول الصحابة: "كنا نستعد للعشر من ذي الحجة ويوم عرفة بالدعاء المخصوص ونلح عليها فلا ينتهي عرفة، ويأتي العام الجديد إلا وقد استجيبت دعواتنا".

وتذكر خالد، في سابع حلقات برنامجه "ذكريات حاج"، قصة رجل سوري كان شاهدًا على استجاب الله لدعائه خلال أداء الحج، قائلًا: "رجل سوري من أهلنا المعروفين بالطيبة، كنا معا في المسجد النبوي يوم 5 ذي الحجة، فوجدته أمسك بيدي، وقال لي: تعالى معي في بقعة بالمسجد النبوي، فوصل إلى مكان بالمسجد وأخذ يبكي، وقال لي: هنا استجاب الله لي قبل عرفة العام الماضي".

ونقل خالد عن هذا الرجل قوله له: "كان لدي مرض، والأطباء قالوا ليس هناك علاج لك، فجلست في هذا المكان ودعوت الله واستجاب لي وشفيت".

وعلق قائلاً: "هذه القصة تكشف أن دعوتك تُستجاب، سواء كنت في الحج أو في غيره.. الدعوة عامة كما قال النبي: "خير الدعاء دعاء يوم عرفة"، فلم يحدد للحجيج فقط؛ ولكنها للناس عامة في كل مكان على الناس أن تدعو في أي مكان في هذه الأيام المباركة، والدعاء بإخلاص مع حسن الظن بالله أنه سيستجيب لك".

ومضى خالد متسائلاً: "هل لديك ثقة أن الله يستجيب لك في عشر ذي الحجة؟ ملحوظة عجيبة تجدها في سورة الحج بالقرآن الكريم، حيث تحتوي السورة دعوات للأنبياء مستحيلة لم يكن أحد يتخيل أنها ستستجاب ولكن حدث هذا في أيام الحج".

وذكر قصة شاب مصري استجاب الله لدعائه، على الرغم من أنه ظن أنه مستحيل، قائلًا: "شاب مصري كان يحب فتاة حبًا غير عادي، ولكن لا يستطيع أن يتزوجها، لأن أهلها غير موافقين عليه، ولمدة 7 سنين يدعو الله أن يتزوجها".

ونقل خالد عن هذا الشاب قوله له: "ذهبت للحج ويوم عرفة، بكيت بين يدي الله، وأطلب منه وأقول: يا رب أهلها قلوبهم بيدك وقلبها بيدك، فحنن قلوبهم، فأنت مالك القلوب أريد أن أتزوجها، ثم عدت من الحج وأنا مستبشر استبشارًا كبيرًا أن الدعوة ستستجاب".

واستطرد في روايته: "بعد ذلك وجدت أخاها يرسل لي رسالة على الميل يقول لا تكلمها مرة أخرى، ولن تتزوجك وإياك وإياك، فقلت: يا رب أنا لم أعصك بعد عرفة وبعد الدعاء، فكيف هذا وعلمت أنه اختبار من الله، لكن المفاجأة بعد أسبوعين وجدت رسالة أخرى من أخيها، يتصلون بي ويقولون هيا تعال لتتزوجها".

وأشار خالد إلى أنه تزوج منها بالفعل منذ يناير 2014، وببركة دعوة واحدة يوم عرفة.

ومن ذكرياته الشخصية، يتذكر خالد: "أنا لم أرزق بأطفال لمدة 10 سنين من زواجي، والأطباء قالوا ليس هناك أمل وكذا وكذا، وعندما ذهبت للحج وفي يوم عرفة، طلبت من الوفد معي من الحجاج أن يدعون لي ودعوت من قلبي، ووالله بعدما نزلت من عرفة وذهبت إلى منى وعدت لمصر، زوجتي شعرت ببعض تعب، فذهبت للطبيب، فقال: مبروك أنتِ حامل، ورزقت ابني علي، فأنظر له، وأقول: يا ابني، أنت آية من آيات يوم عرفة... أنت آية من آيات الحج؛ فلا يمكن تحج وألا يكرمك الله بعطاء كبير".

وأكمل خالد: "أنا رزقت عليا ابني، وفلان أكرمه بزوجة تمناها، وغيره كذا وكذا.. هذه أيام إجابة الدعاء لمن هم في الحج ولمن هم في بيوتهم، حقًا خير يوم طلعت عليه الشمس يوم عرفة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - يوسف السبت 10 غشت 2019 - 07:38
أليست قيم العمل و الوضوح و المثابرة هي التي تحقق النتائج والأماني؟ اما الدعوات فقد تخفف على الإنسان و تعطيه آملا لكنه يبقى املا زائفا.
2 - Nourddine rabat السبت 10 غشت 2019 - 08:03
اللهم اجمع شمل المسلمين و المسلمات . اللهم أدخلنا الجنة جوار حبيبنا محمد ص . اللهم لا تأخذنا بما فعل السفهاء منا يا أرحم الرحمي يارب العالمين
3 - Saad السبت 10 غشت 2019 - 09:28
اللهم ارزقنا رزقا طيبا وحلالا و با ركلام في اظواجنا و اولادنا. و يسر امور جميع اخواننا المسلمين في جميع انحاء الارض. اللهم ارحم اموات المسلمين و شافي مرضى المسلمين . يارب يارب يارب
4 - Nabil السبت 10 غشت 2019 - 10:00
كانت الكنيسة في القرون الوسطى تبيع صكوك الغفران ,اي كل شخص يمكنه دخول الجنة بعد شرائه هذا الصك ,لكن بعد الثورة الفكرية والعلمية تمكن الاروبيون من ترك هذه العادة والنتيجة يمكن ان تراها بعينيك,اما نحن فما زلنا في طقوس اكل الدهر عنها وشرب والنتيجة يمكن ان تراها بعينيك
5 - nomade السبت 10 غشت 2019 - 10:18
كلام لا يليق بالدكاترة ولا بالدعاة. يا "دكتور"؟ دعواتنا الكبيرة هي تحرير العقل من التخلف، أن يعيش المسلمون كافة في سلام... وملايين الحجاج يدعون هكذا كل سنة. وانت يا " دكتور" تعرف واقع المسلمين. فعلى من تضحك؟ الجدير بك أن تبحث في أسباب كل هذه المآسي والمصائب التي يعاني منها المجتمع الإسلامي من الهند إلى المحيط، وأن تساهم في إيجاد الحلول لما نحن فيه، بدل الثرثرة المجانية الفارغة. لن أقرأ لك بعد ولو جملة!!!!!
6 - د. محمد شحرور السبت 10 غشت 2019 - 10:33
صدقت يا صاحب التعقيب 4. المشكل يكمن في العقلية المتعلقة بالنص المتوارث. نسينا القرآن المنزل الذي يحتوي على كل شيء و أصبحنا نصدق أي شيء يقال عن الرسول صل الله عليه و سلم دون تمعن أو تعقل مع أننا ميزنا بالعقل. و أصبحنا نحلل و نحرم كيفما نشاء دون علمنا أن الله وحده من له حق التحريم و التحليل دون سواه. حتى الرسول صل الله عليه و سلم كان دوره فقط تبليغ ما أنزل الله دون زيادة أو نقصان. و في الأخير أقول أن لكل زمن دين يتاجر به. و ما نعيشه الآن هو دور دين الإسلام في هذه التجارة....
7 - خير الأيام عرفة السبت 10 غشت 2019 - 10:42
الذين ينتقدون الشعائر الإسلامية التي عمل بها سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، الذين يحاولون السخرية من قيم دين الإسلام، الذين يضربون المثل بوجه العمارة والفنون والقوانين والمظاهر الأوروبية والغربية عموما، هل قدمتم أنتم داخل مجتمعاتهم سلوكات وأعمال جليلة مخالفة لقيم الإسلام وأثبتم أنها ذات تأثير إيجابي يرقى بالمجتمع أم اتكم فقط متفرجون وتقارنون بثرثرة ولغط شبيه بلغط المقاهي الممزوجه برائحة العرق والسجائر وبول مراحبض الحانات، عن أي تقدم تتحدثون ذاك الذي تزعمون أنها تعيشه المجتمعات الغربية، من أين تحصل تلك الدول على ما تحتكره من إمكانيات هائلة ؟ أليست من عائدات النهب لثورات الشعوب التي سبق واستعمرتها سابقا وما زالت تتحكم في مقدراتها إلى اليوم، هل تلك اذن مبادىء مثالية التي يشتغلون بها، هل تضامنوا يوما وبالملموس مع مسلم في فلسطين المغتصبة بتواطؤ منهم أم تدخلوا لإنصاف مسلمي الروهينكا، هل شعائر التوحيد لله الواحد الأحد التي يعتز بها كل مؤمن تسيؤكم لأنكم تفضلون عنها شعائر التقدم العلمي الذي يبيع السلاح للمسلمين ليقتلوا بعضهم بعضا ويطحنون الاطفال في فلسطين واليمن وسوريا...إلخ ويضحكون على الشاري والمعجبين يتقدمهم الخبيث مثلكم، عجبي !
8 - الحسين السبت 10 غشت 2019 - 10:43
قطعة غيار صدءة وخارج الخدمة.
محاولة الاسهام في الحفاظ على بريق خادع انجدبت اليه فراشات ياءسة مع بداية بكاءيات الداعية الذي احسن الحلاقة وطلاء الوجه بكريم خفيف جلب نساء حزينات.. لم تعد برمجة بكاء ممثل مع اخر ثواني برنامج مصور تفيد .
9 - Mann السبت 10 غشت 2019 - 10:50
الى الاخ 4. نبيل
الكنيسة كانت تتدخل في كل شيء في القرون الوسطى لذا نفر الناس منها و ليس بسبب صكوك الغفران ! مشكلتنا ليست مع هذه الشعائر فالإنسان حر ان يتعبد بالطريقة التي يشاء لكن مشكلتنا مع من يريد أن يخرج هذا الإيمان من جانبه الديني الغير مضر للمجتمع بتاتا (بل بالعكس) الى الجانب السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي ..
مشكلتنا مع الاسلاميين و ليس مع الاسلام
10 - بنموحا السبت 10 غشت 2019 - 11:06
كل موسم حج والمسلمون يدعون على إسرائيل والعالم الغربي بالدمار ولم يتحقق أي شيء.
حبذا لو تصدقتم بأموالكم على المحتاجين في بلدانكم بدل إنفاقها على طقوس وثنية. بنموحا
11 - مغربي السبت 10 غشت 2019 - 11:13
أحد الشيوخ حكى لأتباعه عشرات القصص عن معجزات الحج وخوارق ماء زمزم في علاج الأمراض المستعصية. وبعد مدة نشر صورا له على فيسبوك وهو يتلقى العلاج في المستشفى بإحدى الدول الغربية المتقدمة.......
12 - Fox السبت 10 غشت 2019 - 11:42
في طفولتي كان خطيب الجمعة يدعو ً اللهم أنصر إخواننا في فلسطين ً
كبرت فأصبح خطيب الجمعة يدعو ً اللهم أنصر إخواننا في فلسطين والشيشان وأفغانستان ً
ثم كبرت فدعا خطيب الجمعة ً اللهم أنصر إخواننا في فلسطين والشيشان والصومال والعراق ً
ثم كبرت فدعا خطيب الجمعة ً اللهم أنصر إخواننا في فلسطين والشيشان والصومال والعراق وسوريا وبورما ً
وعندما كبرت أكثر أصبح الخطيب يختصر الدعاء بقوله ً اللهم أنصر المسلمين في كل مكان ً
13 - كبش العيد السبت 10 غشت 2019 - 12:08
Après 14 siècles de lapidation et des milliers de milliards de dollars investis Satan est toujours vivant. Satan doit prier dieu d'avoir les musulmans comme ennemis, il a de bons jours devant lui et sera le dernier à quitter ce monde
14 - Mohamed السبت 10 غشت 2019 - 12:13
الى الاخوين تعليق رقم 11و12

بالنسبة لتعليق 11هذا الشيخ حين شفائه في هذه المصحة الغربية لن يغير من عقيدته شيئ لانه متاكد بان له الجنة وبان للبروفيسور النار

اما بالنسبة لتعليق 12اقول لك يجب عليك ان تترك وصاية للاجيال القادمة بحيث سيسمعون من الخطيب اللهم انصر المسلمين في جميع المجرات
15 - روميو السوري السبت 10 غشت 2019 - 12:20
الا يمكن ان تكون قد حبلت زوجة الداعية قبل سفره الى الحج؟ اذا كان يريد ان يقنعنا بالاعجوبة، فعليه ان يكثر من التفاصيل. ولماذا عدلو المصرين عن رأيهم ووافقو بالزواج؟ لربما اكتشفوا نافعة ما في زواج ابنتهم من ذلك الشخص. اليست كلها قصص ساذجة كانت تسرد في العصور الوسطى؟
16 - Said russie السبت 10 غشت 2019 - 14:38
اتفق معك رقم 9 نعم المشكلة مع الاسلام السياسي ولكن الدين بنسقه العام لا يقبل التفرقة بين ماهو روحاني لاهوتي و بين ما هو مجتمعي الاسلام يعتبر نفسه فوق الكل دين و دولة اضف الى دالك انضمة الحكم معجبة بهكدا طرح هو يبقيها هلى قيد الجياة محصنة من كل المزعجات
17 - مبروكي السبت 10 غشت 2019 - 17:08
حب الاوطان من الايمان انهم حماة الوطن المدافعون عليه الوطن لن يزدهر الا اذا قام راجاله الصالحين بامورهم احسن قيام اما الاعداء فهم كل الدول التي تجني من خيرات الوطن وتنشر كل انواع المحبطات والفكر المتخلف.
18 - الاصيل الأحد 11 غشت 2019 - 00:12
لقد اضحكني تعليق FOX، تبارك الله عليك تعليق راءع وستاتي اجيال وراء اجيال وسيضل حال العرب والمسلمين على ما هو عليه اذا لم يزداد استفحالا بسبب الجهل و الفقر.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.