24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. الاتحاد الهولندي يخطط لإفساد انضمام إيحاتارن للمنتخب المغربي (5.00)

  2. رائحة نتنة تقود إلى جثة ستيني بمدينة الدروة (5.00)

  3. النموذج الصيني في محو الفقر .. سياحة قروية وقروض للفلاحين (5.00)

  4. أم الربيع الهادر لا يبقي ولا يذر .. رابع ضحية في أقل من أسبوع (5.00)

  5. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الحركة الإسلامية المغربية تفقد إبراهيم كمال .. بنكيران: مات مظلوما

الحركة الإسلامية المغربية تفقد إبراهيم كمال .. بنكيران: مات مظلوما

الحركة الإسلامية المغربية تفقد إبراهيم كمال .. بنكيران: مات مظلوما

توفّي القيادي الإسلامي مرشد حزب النهضة والفضيلة، إبراهيم كمال، صباح اليوم الاثنين بمدينة الدار البيضاء، بسبب أزمة صحية ألّمت به.

ويعتبرُ إبراهيم كمال أحد مؤسسي الحركة الإسلامية المغربية، وقد لعب دوراً كبيراً إلى جانب عبد الكريم مطيع في تأسيس الشبيبة الإسلامية.

ووصفَ حزبُ النهضة والفضيلة مرشده، إبراهيم كمال، اليوم الاثنين، بـ"المرشد الروحي"، و"أحد رجالات الحركة الإسلامية المغربية الأم".

وارتبط اسم الرّاحل بحادث اغتيال القيادي الاتحادي السّابق عمر بنجلون في 18 دجنبر 1975، حيث تمّ اعتقاله يوم 7 يناير 1976 وكان نائبا لرئيس الشبيبة الإسلامية عبد الكريم مطيع. وبعد ذلك بخمس سنوات، أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء عبد الكريم مطيع وحكمت عليه غيابيا بالسجن المؤبد، وبرأت نائبه إبراهيم كمال بتاريخ 18 شتنبر 1980.

وقال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السّابق، إنّ "إبراهيم كمال كان رجلاً صالحاً وبريئاً من القضية المعروفة التي راج اسمه فيها"، مبرزًا أنّ "المحكمة برأته براءة كاملة ولم تؤاخذه" وأضاف وهو يقدّم العزاء لعائلة المتوفى: "ما زلت أتذكّر حكم القاضي، يومها كنت في المحكمة جالسا إلى جانب ابنه".

وأضاف بنكيران: "لقد كان بريئاً، الرجل كان مظلوماً، عاش مظلوما ومات مظلوماً عسى الله أن يغفر له وأن يرحمه". موردا: "لولا قناعتي الجازمة أنه كان بريئاً براءة كاملة لما حضرت لأشيع جنازته وأعزيّ فيه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - mowatin الاثنين 12 غشت 2019 - 18:18
و انت اسي بن كيران عشت ضالما للشعب و ستموت ضالما لن نسامحك على ما فعاته فينا انت و الذئاب الملتحية و في قوتنا و ارزاقنا. الله ينتقم منك.
2 - Said russie الاثنين 12 غشت 2019 - 18:32
الم يحن الوقت لهدا المهرج ان يصمت. الا يكل و يمل
3 - الااصيل العربي الاثنين 12 غشت 2019 - 18:39
بن كيران الله ياخد فيه الحق على الضلم الي عشناه في ايامو وايام حكم حزبه وحلفائه .
4 - العباسي الاثنين 12 غشت 2019 - 18:43
هل يجوز شهادة من عرف بالكذب..؟
5 - احداد محمد الاثنين 12 غشت 2019 - 18:46
اللهم اغفر له وارحمه وتجاوز عنه واسكنه الجنة وارزق اهله الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله
6 - موظف الاثنين 12 غشت 2019 - 18:54
عاش مظلوما ومات مظلوما واش درتي ليه ملي كنتي رئيس يالاه بان ليك تزيد الشعب المغربي عليه.
7 - انسان الاثنين 12 غشت 2019 - 18:56
واش هاء بنادم اش بغا واش يتدخل في كل شيء كان يعرف هذا الإسلامي الله يرحمه أنه بريء وكان يوم الحكم بجانب ابنه واش فهم أو شئ حاجة؟؟؟؟واسير تحشم خرجتي على قوت شعب سنرى فيك العجب بإذن الله.
8 - خالد حسين الاثنين 12 غشت 2019 - 19:01
أسأل الله أن يتغمد الفقيد برحمته و يسكنه فسيح جناته
9 - anwar الاثنين 12 غشت 2019 - 19:06
ألم يحن الوقت بعد لكي لا يصلنا ما يقوله هذا الشخص سواء عن الأفراح أو الأقراح؟؟؟ ، عن الحياة أو الموت؟؟ من يصدقه سواءا تحدث بالصدق أو الباطل ؟؟
10 - غريب عجيب الاثنين 12 غشت 2019 - 19:18
تعليقات البعض تكرار لنفس التعبيرات التي كلما رأى أصحابها السيد عبد الاله بنكيران إلا ويلفظون نفس الألفاظ بعيدا عن الموضوع ودون تقديم أفكار مهمة ومفيدة (شيطنة وتشويه وسب وادعاءات وسخرية..) سبحان الله ، لم أجد لحد الان موقع تفاعلي يشكل ملتقى تبادل الفكر والنقاش المحترم حيث الرأي والرأي الآخر ، رحم الله الفقيد وسائر أمواتنا، وغفر الله لنا وله ، انا لله وإنا إليه راجعون.
11 - Moumine مؤمن الاثنين 12 غشت 2019 - 19:35
قال بنكيران: " لقد كان بريئاً، الرجل كان مظلوماً، عاش مظلوما ومات مظلوماً عسى الله أن يغفر له وأن يرحمه". فلماذا لم ترد له الاعتبار عندما كنت أنت وزيرا أولا والرميد وزير العدل؟ هل تستطيع اليوم تنويرنا بكيفية قتل عمر بن جلون؟ وهل قتل مظلوما أم مستحقا للقتل؟
12 - Mitsh الاثنين 12 غشت 2019 - 19:53
كون كنت بحالك أسي بن كيران كنتخلص 90000dhشهريا كون خويت هاذ البلاد السعيدة ونرتاح من الهموم والمشاكل ذيالها ونضربها بشي هجرة لكندا حتى يجيبوني فالصندوق ودي مول الأمانة أمنتوا
13 - م م الاثنين 12 غشت 2019 - 20:36
رحمة الله عليك يا ابراهيم وأجرك عنا خير الجزاء
14 - زكرياء ناصري الاثنين 12 غشت 2019 - 20:48
الرجل رحمه اللّٰه قضى نحبه،وأنتَ يا بنكيران مَنْ تكون لتوزع الأحكام ؟! ولو كان فيك خير لَمَا اختار هذا الرجل أنْ يواصل مسيرته السياسية في صفوف حزب النهضة والفضيلة ويقطع صلاته بحزب العدالة والتنمية؟! ولو كنتَ يا بنكيران تملك الشجاعة السياسية والأدبية الكاملتين لوَضَّحتَ للتاريخ والعبرة سبب ذلك ! إذن الموت ومشاعر الحزن إنسانية فلا داعي للركوب عليهما للبحث عن صفوف غفران لنفسك!
15 - ملاحظ بسيط الاثنين 12 غشت 2019 - 21:15
حتى حنا راه عايشين مظلومين من طرفكم منين زدتي في سن التقاعد وفي قيمة الاقتطاعات ونقصتي من التعويض، ونتا خدمتي خمس سنين وخرجتي بتقاعد ديال 90000 درهم شهريا.
16 - Aabdo الاثنين 12 غشت 2019 - 21:27
رحم الله الفقيد .وهنيئا لبنكيران في مسيرته وما عرفته من تعطيلات بسبب الخفافيش .اما اصحاب التعاليق الله اعفو عليهم مجا اخبار لدنيا وكيهدرو بنكيران مدرلكم والو حنا لي مفيدنا شي
17 - مواطن الاثنين 12 غشت 2019 - 23:04
اصحاب الرواتب المنفوخة يمدحون بعظهم البعظ كلكم مستفيدون من خيرات البلاد بامتياز. وكلكم مظلومون .حسبنا الله ونعم الوكيل.
18 - abdou الثلاثاء 13 غشت 2019 - 09:29
... أما أنت يا بنكيران ستعيش ظالما وستموت كذلك، بسبب قراراتك الظالمة التي اتخذتها في حق الطبقة المتوسطة والفقيرة. عملت على إغناء الغني وتفقير الفقير وضمنهم الموظف. إن الله عز وجل بما اقترفتم لشهيد...
19 - عمر الثلاثاء 13 غشت 2019 - 10:16
تركب فوق جثمان الرجل يوم وفاته ....اللهم لطفك مما فعلت السياسة بالناس
20 - الظلم بعينه الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:21
سي ثيران كنت شاهدا و موقنا ببراءته واليوم تريد ان تظهر لنا. حسن نيتك الخبيثة فلم يشهد التاريخ داهيه ومنافقا اشرا مثلك
عقابك عند الله سيكون عسيرا لان. اكثر من اربعين مليون ستقف لتقتص منك
فتباع الى لله العلي القدير ما دمت على قيد الحياة
لماذا لم تلتفت آلى هذا الرجل زخة الله عليه يوم تقلدت رءاسة الحكومة ولكنك قبلت بالسحت و قهر العباد ولكن الله سيظهر لنا فيك حكمه ف الدنيا قبل الاخرة ان شاء الله
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.