24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | تنظيمات إرهابية تختار أسلوب "الغموض المتعمد" بشأن مقتل قيادات

تنظيمات إرهابية تختار أسلوب "الغموض المتعمد" بشأن مقتل قيادات

تنظيمات إرهابية تختار أسلوب "الغموض المتعمد" بشأن مقتل قيادات

لم تعد التنظيمات الإرهابية تعمد إلى الإعلان المباشر أو الفوري عن مقتل بعض قياداتها وكوادرها، حيث تسعى، عبر اتباع أسلوب "الغموض المتعمد" في عدم نفي أو تأكيد أخبار مقتل أحد قياداتها، إلى تأمين قيادة التنظيم في المستقبل وإعادة ترتيب الأوضاع التنظيمية، ومن ثمة تجهيز عملية إرهابية جديدة تكون ردا على مقتل قائد التنظيم.

لماذا لا تعلن التنظيمات الإرهابية عن مقتل قياداتها؟ سؤال محوري يحاول مركز "المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة" تفكيك عناصره الأساسية، بغية فهم الحاضر الماثل والواقع الراهن، بما يتيحه ذلك من درء لمخاطر هذه التنظيمات الإرهابية واستباق لمستقبل داهم بشأن هذه الظاهرة العابرة للتخصصات.

وقد سلّط خبر مقتل حمزة بن لادن، الذي تداولته وسائل الإعلام الأمريكية على نطاق واسع خلال نهاية الشهر الماضي، الضوء على هذه الظاهرة بجلاء، ذلك أن التنظيم لم يؤكد أو ينفي الخبر، الأمر الذي أثار جدلا بخصوص مدى صحة الخبر، لاسيما أن حمزة بن لادن اختفى أكثر من سنة ونصف، لكن موقف تنظيم "القاعدة" الضبابي يسائل الأسلوب الذي تتبعه هذه التنظيمات الإرهابية بشأن الإعلان عن مقتل قياداتها.

أسلوب الغموض والالتباس ليس بالأمر الجديد، وفق ما أوردته المقالة البحثية، وإنما هو عبارة عن تكتيك قديم تعتمده أغلب التنظيمات الإرهابية الفاعلة، حيث تقوم بشكل ممنهج بعدم "نفي أو تأكيد الأخبار التي يتم تداولها من قبل بعض الدول حول مقتل أحد قياداتها، وهو أسلوب قديم يمثل قسما من تكتيكات تنظيم "القاعدة" بشكل خاص".

ويتغيّا أسلوب "الغموض المتعمد"، حسب المصدر عينه، تحقيق مجموعة من الأهداف والغايات، على رأسها تأمين قيادات التنظيم، حيث "تحرص التنظيمات الإرهابية على عدم نفي خبر مقتل أحد قياداتها، في حالة إعلان إحدى أو بعض الدول عن ذلك، من أجل تأمينه في حالة ما لم يكن الخبر صحيحًا"، يضيف المركز البحثي.

ويهدف الغموض الذي تنهجه الجماعات الإرهابية إلى منح دفعة معنوية بظهور تلك القيادة؛ من خلال "تتبع التنظيمات الإرهابية أسلوبًا سيكولوجيًا له علاقة بترك خبر مقتل أحد قياداتها فترة زمنية، ثم القيام ببث تسجيل مصور أو رسالة صوتية لتلك القيادة، تكون ذات فاعلية سيكولوجية كبيرة في نفوس أعضائها وقواعدها".

أما الهدف الثالث، فيتجسد في ترتيب الأوضاع التنظيمية، وهو ما تفسره المقالة التحليلية بالقول: "تلجأ التنظيمات الإرهابية، في حالة مقتل أحد قياداتها، إلى إخفاء الخبر أو عدم تأكيده، إلى حين ترتيب الأوضاع التنظيمية الداخلية، خاصة في ظل الصراع المتصاعد بين تنظيمي "القاعدة" و"داعش" على استقطاب القواعد التنظيمية.

بينما يكمن الهدف الرابع في تجهيز الرد، حيث "تحرص بعض التنظيمات الإرهابية على تأجيل الانخراط في الجدل الذي يدور حول مقتل أحد قياداتها، في حالة ما كان قد قُتِل بالفعل، إلى حين تجهيز وترتيب عملية إرهابية نوعية تكون بمثابة رد على مقتله".

وفي رصدها للهدف الأخير للتنظيمات الإرهابية، المتمثل في عدم بث الرعب في صفوف قواعد التنظيم، تؤكد المقالة البحثية أن "مقتل أحد القيادات الإرهابية يفرض تداعيات سلبية على فاعلية ونشاط قواعد التنظيم، وهو ما يدفع قيادات التنظيمات الإرهابية إلى عدم تأكيد الخبر إلى حين اختيار التوقيت المناسب لذلك، حتى لا يؤثر على تماسك البنية التنظيمية للقواعد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - كريم شقيق الارهابي التائب الأربعاء 14 غشت 2019 - 05:09
كلما كانت الفكرة هشة كلما كان اصحابها اكثر تعصبا وتطرفا وارهابا، هناك فرق شاسع بين القناعات الشخصية وبين الحقيقة العامة .
2 - حمودة من الجبل الأربعاء 14 غشت 2019 - 05:34
في عصر اختلط فيه الحليب بالنبد أصبح من الصعب التفريق بين الواقع والوهم، بين الحق والضلال، بين العقل والجنون، الإرهاب كما سماه صانعوه يرجع بزوغ فجره بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، هدف أمريكا ومن يدور في فلكها وبعد الإطاحة بأخر معاقل الموالون للروس في يوغسلافيا وتفكيكها وتفكيك تشيكوسلفاكيا، كان لزاما أن تخلق عدوا تستمر عبره الحرب ويعطي تبريرا للاحتلالات الجديدة، نموذج أفغانستان بعد فبركة 11شتنبر،تم العراق وسوريا،،،الدول التابعة والعميلة وجدت ضالتها في السيناريو وأدخلت كل معارض إسلامي السجن وبوركت انقلابات على شرعيات متل مصر مرسي،،،
3 - عبو ترافيك الأربعاء 14 غشت 2019 - 06:36
التكتم والتعتيم على اغتيال القيادات شائع ومعروف عند القاعدة الى درجة ان القائد نفسه يوصي بالتعتيم وهو يحتضر فعندما يتعرض لهجوم داخلي ويقتل فيه يعمد الى وضع اصبعه الذي يشهد به على فمه بشكل عمودي كانه كان يلفظ الشهادة بينما في الحقيقة هو يوصل رسالة مشفرة الى الارهابين او الارهابي الذي سيكتشف جثته مفادها: اسكت ولا تخبر احدا بموتي.
4 - نحن شعوب بسيطة الادراك الأربعاء 14 غشت 2019 - 09:57
من العبث واحتقار الفكر البشري حينما نتكلم بهذه الطريقة عن هذه التنظيمات
هذه مخابرات دول كبرى تخلق وضع معين ال
للتدخل المباشر حينما تكون قد عمت البلاد الفوضى والسلطة الحاكمة في البلاد قل نفودها
لسبب بسيط لايمكن حتى لألف شخص أن يقوموا بهذا العمل فلابد من لوجستيك وتخطيط ودراية بالميدان العسكري وهذا لايتوفر في مجموعة من الناس أغلبهم أميون
إنها المخابرات ياسادة والدليل لايمكن لهذه التنظيمات أن تتحرك في بلد كالصين أو اليابان أو الكوريتين
فنحن شعوب بسيطة الفهم وسهلة التغليط بجامعيينا ومحليلينا كلام في كلام
5 - سيمو الأربعاء 14 غشت 2019 - 10:38
هم مجرج مجرمون صغار و سيبقون صغار
المصيبة ان بهم وبتصرفاتهم تُدمرُ الاوطان و الاديان و كل شىء
6 - حمودة من الجبل الأربعاء 14 غشت 2019 - 16:46
الكلام المفيد قاله المعلق رقم 4
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.