24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | بن بيه يخشى "الفشل الحضاري" ويطالب قادة الديانات بإبعاد الفتن

بن بيه يخشى "الفشل الحضاري" ويطالب قادة الديانات بإبعاد الفتن

بن بيه يخشى "الفشل الحضاري" ويطالب قادة الديانات بإبعاد الفتن

قال الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، رئيس منتدى تعزيز السلم، إن "الحديث عن المستقبل، الذي هو شعار النسخة العاشرة من المؤتمر العالمي لمؤسسة (الأديان من أجل السلام)، هو في الواقع حديث بشكل أو بآخر عن الحاضر؛ فما نصنعه في حاضرنا هو ما يشكل مستقبلنا"، مضيفا أن "مصائر الأمم متشابكة، فلا مستقبل لبعضنا إذا لم نهتم لمستقبل الجميع، وتلك هي طبيعة العصر الذي نعيش فيه".

وحذّر المتحدث ذاته، خلال مشاركته في أعمال النسخة العاشرة من المؤتمر العالمي لمؤسسة "الأديان من أجل السلام" التي تستمر أربعة أيام في مدينة لنداو الألمانية، "من فشل حضاري، يحط من قيمة الإنسان"، متسائلا "ما جدوى أن يغزو الإنسان الفضاء ويبلغ أقصى الكواكب، بينما يظل عاجزا عن التفاهم مع أخيه ونظيره وجاره على هذا الكوكب؟".

وفي حديثه عن الإرهاب، حذّر عبد الله بن بيه، خلال المؤتمر الذي شاركت فيه أكثر من أكثر من 100 دولة وحوالي ألف شخصية عالمية رفيعة المستوى من كبار الشخصيات الدينية وممثلين لحكومات دول العالم، والأمم المتحدة والنشطاء في مجال التسامح الديني، (حذّر) من "قوة الاستقطاب التي جعلت من الإرهاب تحديا وجوديا أمام كل محبي السلام، وجعلت الديانات جميعها في قفص الاتهام، حيث يعتبرها البعض المسؤولة عن العنف والحروب".

ودعا المتحدث في الوقت ذاته قادة الديانات إلى أن "يبرهنوا على فعالية أفضل وانخراط أكبر في هموم المجتمعات البشرية لإعادة الرشد وإبعاد شبح الحروب والفتن المهلكة".

ونوّه رئيس منتدى تعزيز السلم بـ"الجهود الكثيرة المبذولة في نطاق كل الديانات من أجل السلام، وفي مقدمتها ما تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة وما تقدمه من نموذج للتعايش السعيد بين الديانات والأعراق، مؤطرا بمبادرات نزعت الشرعية مثل وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، إضافة إلى إعلان مراكش لحقوق الأقليات، وقوافل السلام الأمريكية للعائلة الإبراهيمية؛ وهو ما يعبر عن ديناميكية وإيجابية ترفض الكراهية والعنف وتقدم الرواية الصحيحة للدين، رواية المحبة والتسامح".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ولد حميدو الخميس 22 غشت 2019 - 01:31
لا يجوز تكفير اي احد او التشفي فيه فالانسان مهما كانت ديانته فممكن ان يعيش في صحة جيدة و في نعيم و لن يمسه اي مكروه و العكس صحيح لان الرحمة العامة تكون على جميع المخلوقات من بشر و حيوان و نبات اما الرحمة الخاصة تكون في الجنة
2 - عبد الواحد المسقاد الخميس 22 غشت 2019 - 01:45
يعتبر الشيخ بن بيه أحد أعمدة رموز السلم والانفتاح والتعايش في العالم العربي والإسلامي، فحينما تنصت إليه بإمعان وتصغي بتدبر لدروسه ومحاضرته تجد شيم العالم المتمكن الراسخ في العلم الشرعي، المجدد لأمر الاجتهاد وتحقيق المناط، يحسن تنزيل الفتوى على الواقع ومراعاة المآل، وقد أوتي نصيبا من علم المقاصد وكتابته في ذلك خير دليل على تفتق ملكته، وجولاته العلمية في الأمصار أضفت عليه طابع الإشعاع والتميز الفريد.
3 - جليل نور الخميس 22 غشت 2019 - 07:34
تساءل الشيخ بن بيه: "ما جدوى أن يغزو الإنسان الفضاء ويبلغ أقصى الكواكب، بينما يظل عاجزا عن التفاهم مع أخيه ونظيره وجاره على هذا الكوكب؟"..نفس الفكرة عبر عنها من زاوية مختلفة في القرن الماضي العالم البيولوجي و الكاتب جان روستان بقوله "ان العلم جعل منا آلهة قبل أن نستحق أن نكون بشرا ".  في حين لخص المهاتما غاندي نزعته الإنسانية في كون البشرية تحتاج إلى تركيب synthesis بين العلم و الإيمان، الإشتراكية و حقوق الإنسان، التغيير الإجتماعي و اللاعنف". 
   



 
4 - nadori الخميس 22 غشت 2019 - 09:29
قديما قال الاديب والمفكر الألماني العظيم"جوته:"الذا كان الإسلام يدعو الى السلم والمحبة فانا مسلم",ولقد ظكرني به شيخنا الكبير الذي دعا جميع الديانات ان تدعو معتنقيها الى المحبة والسلام والتعاون المثمر من اجل اسعاد دنيويا جميع البشرية بغض النظر عن اعتقادها وثقافتها وعرفهابحيث يجب ان يسود الاحترام والتفاهم وكما يقال"الدين لله والوطن للجميع"لان الوطن يهم الجميع دنيويا وهو العيش الكريم والسكن الائق والتعليم المجاني والصحة الجيدة وحرية التعبير ووو اما الدين فهو لله بمعنى انك حينما تصلي تصلي لنفسك والله يجازيك انت على صلاتك وعبادتك ووو فانا اجازي بما أقوم به اتجاه خالقي ولا يهم أحدا.وصراحة الدول الغربية توصلت الى هذا الفكر منذ زمان والعيب يبقى فقظ في المجتمع الإسلامي الذي يجب ان يغلق فمه ويمنع بطشه واذاه على الاخرين وخصوصا القضاء على الفكر السلفي الوهابي الذي هو شر عالمنا اليوم
5 - محمد 01 الخميس 22 غشت 2019 - 12:45
من اسباب التشدد والتعصب ضيق المغربة وقصورها على جانب معين المتعصب والمتشدد زاوية الرؤيى عنده ضيقة قصير محاط بقيود او قيد نفسه بنفسه بحيث كل فكر يخالف تصور يعتبر فكرا خاطئا والمعرفة لها عدة مصادر وليس مصدرا واحدا واتجاها واحدا ولغة او منطقة فهناك العالم وهناك المتعالم وهناك الجاهل وهناك المتجاهل هناك الفيلسوف وهناك المتفلسف اي لكل شيء نقيضه فالاعتراف بفكر الاخر وتقبل الاخر يؤدي الى التعايش والتعصب والتشدد يؤدي الصراع .
6 - ابن ايت اورير الخميس 22 غشت 2019 - 14:49
ما الذي جعل الشيخ بن بيه ان يرأس مجلس الافتاء الشرعي لدولة تحارب الاسلام بكل ما أوتيت لها من قوّة ؟
ولتكتشف الاعداء يجب اولا ان تعرف من هم اصدقاء الامارات.
7 - الحكمة للحكماء.والصبر مفتاح الفرج الخميس 22 غشت 2019 - 14:49
لو عمل المسلمون بوصية الامام علي رضي الله عنه وكرم وجهه حيث قال اعملوا لدنياكم انكم ستعيشون ابذا واعملوا لآخرتكم انكم ستموتون غدا الاسلام المعتدل افظل من الاسلام المتشدد علينا ان نستخلص العبر من نبينا عليه الصلاة والسلام الذي يوصف بالمتسامح والمعتدل في تصرفاته ومعاملاته علينا ان نحدو حدوه عليه الصلاة والسلام لينتصر الاسلام علينا ان نحترم المداهب كل طائفة تحترم الطائفة الاخرى والاحترام والتعاون والتآخي اوصى بها القرآن الكريم وقادت الدول اليوم مع كامل الاسف يدعون الئ التفرقة
8 - حسن الخميس 22 غشت 2019 - 16:01
لي مبغاش اتفهم لي هو علاش الفقيه علاش الامام علاش الداعي علاش القارء علاش الشيخ علاش العلامة.
كل واحد اقدر اصلي و ادير الفرائض بلا ما يتدخل شيواحد من هادوك. كل واحد اقدر ادعي الله بوحدو.
كايبداو افتي ف ابسط الامور و اتفهها بحال كيفاش دخل للتواليت كيفاش دخل للخلاء .
راه الله ما غاديش احاسبك الى غلطي و النية ديالك صالحة. يعني ماشي بالضرورة اكونو هاد الناس .
9 - l'expert retraite bénévole الخميس 22 غشت 2019 - 16:57
عالم ماهر وفتاويه القيمة تصب كلها لفائذة السلم و التعايش بين بني ٱدم الذي سجدت لهم الملائكة كلهم أجمعين و الله أعلم.
10 - رشيد الخميس 22 غشت 2019 - 20:03
تصفحت اليوم كالعادة معظم مواقع الصحف الألمانية الكبرى ولم أجد موقعا واحدا تحدث عن مشاركة علماء المسلمين في مؤتمرحوارالأديان هذا.. ولم تذكر صحيفة واحدة اسم عالم مغربي او مسلم شارك، ولم تذكر أي كلام او تصرح لأي من المسلمين في هذا اللقاء الكبير.. بالعكس ذكرت كل الصحف مشاركة الرئيس الألماني في المؤتمر وفصلت في كلامه وتصريحاته، كما ذكرت كلام وتصريحات شخصيات كاثوليكية وبروتسطانية ويهودية وبوذية.. أليس هذا الأمرغريب؟ لم تذكر صحيفة واحدة اسم العالم الموريتاني عبد الله بن بية رغم كونه معتدلا ويمثل الإمارات العربية المتحدة رسميا بصفته المفتي الشرعي لها..
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.