24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | بوريطة يدعو بلدان "سيدياو" إلى امتلاك زمام الحرب على الإرهاب

بوريطة يدعو بلدان "سيدياو" إلى امتلاك زمام الحرب على الإرهاب

بوريطة يدعو بلدان "سيدياو" إلى امتلاك زمام الحرب على الإرهاب

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، بواغادوغو، أنه يتعين على بلدان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) أن تقود بنفسها الحرب على الإرهاب وتمتلك زمام الأمر.

وقال بوريطة، في تصريح للصحافة، على هامش مشاركته في الدورة الاستثنائية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا حول مكافحة الإرهاب، التي افتتحت السبت، بالعاصمة البوركينابية، إنه "منذ اندلاع الأحداث بمالي كان موقف المغرب تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس واضحا".

وزاد: "يتعين على هذه المنظمة الإقليمية أن تتولى بنفسها هذا الملف، كما يتعين عليها العمل على التدخل داخل نطاق الفضاء التابع لها، بعيدا عن التجاذبات والحسابات الصغيرة والمصالح الذاتية"، وأضاف أن المغرب "لا يمكنه إلا أن يواكب الجهود التي تبذلها دول منظمة "سيدياو" في سبيل أن تتولى بنفسها قيادة الحرب على ظاهرة الإرهاب".

وذكر بوريطة في هذا الصدد بأن "المملكة المغربية تحضر أعمال هذه القمة الاستثنائية تلبية للدعوة التي تلقاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس من الرئيس الحالي لمجموعة سيدياو، فخامة السيد محمدو إيسوفو، رئيس جمهورية النيجر، للمشاركة في هذا الاجتماع كضيف شرف"، وأوضح أن "جلالة الملك تفضل بقبول هذه الدعوة وأصدر تعليماته السامية لوفد رفيع مكون من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، والمدير العام للدراسات والمستندات، لتمثيل جلالته في هذا الاجتماع".

وفي معرض تطرقه للوضع الأمني بالمنطقة، أشار بوريطة إلى أنه طيلة الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، شهدت منطقة غرب إفريقيا نحو 400 هجوم إرهابي، مضيفا أن "بوكو حرام" ارتكبت، السنوات خلال العشر الأخيرة، 39 ألف هجوم وتسببت في نزوح مليوني شخص من مناطقهم.

وأبرز وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن مشاركة المغرب في أعمال هذا المؤتمر "ليست مفاجئة على الإطلاق، بالنظر إلى العلاقات الاستثنائية التي تجمع بين المغرب وبلدان غرب إفريقيا"، مشددا على أن المملكة منخرطة منذ فترة طويلة في جهود بلدان المنطقة لمكافحة الإرهاب.

وأضاف أن الحضور المغربي في هذه القمة شكل أيضا فرصة لتسليط الضوء على الجهود التي يبذلها المغرب لدعم بلدان المنطقة في حربها ضد الإرهاب، في إطار مقاربة متكاملة، لافتا إلى أن "دور الأجهزة الأمنية المغربية في هذا المجال هو محط تقدير على الصعيدين الإقليمي والدولي، فضلا عن كون المملكة حريصة على تقاسم تجربتها وخبرتها مع دول غرب إفريقيا في ما يتعلق بالأمن".

وفي المجال العسكري، قال بوريطة إن المملكة تعمل على تدريب مئات الجنود من بلدان هذه المنطقة، وتشارك أيضا من خلال إرسال ضباط من القوات المسلحة الملكية لتدريب عناصر الجيش في دول المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب إفريقيا وموريتانيا؛ أما في المجال الاقتصادي فأوضح أن "جهود جلالة الملك تتوجه دائما نحو مكافحة الهشاشة ودعم المشاريع التي لها وقع اجتماعي مباشر على السكان"، معتبرا أن "مكافحة الإرهاب في حد ذاتها هي حرب ضد الفقر والهشاشة والإقصاء".

وقال: "بإمكاننا ربح المعركة العسكرية ضد الإرهاب، لكن إذا لم نهاجم الأفكار الإرهابية وتطرف العقول فسنواجه دائما تجديدا لهذه الظاهرة. ومن هنا تبرز الأهمية التي يوليها جلالة الملك لتكوين الأئمة الأفارقة"؛ وسجل في هذا الصدد أن معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات يضم حاليا أكثر من 1000 طالب يواصلون مسالكهم التكوينية، منهم 93 بالمائة ينحدرون منطقة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، بالإضافة إلى تشاد، وأضاف أن "هذا يوضح كيف أن معالجة مشكلة الإرهاب في المنطقة من منظور جلالة الملك يجب أن تكون شاملة، من خلال إدماج الجوانب الأمنية والعسكرية والاقتصادية، بل أيضا مسألة التطرف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - ارا شي بلاغ الأحد 15 شتنبر 2019 - 01:15
وهل المغرب يقود زمام نفسه اما تكوين الائمة الافارقة فهو فقط يتقل كاهل الدولة ماديا وهاد سيداو راها غتخرج على المغرب غيولي فيه عشرات الملايين من المهاجرين مقابل بضع مكاسب لشركات بضع اشخاص اول حاجة خص المغرب ومعاه هاد ما يسنى دول سيداو هو تنظيم الاسرة ما يبقاوش غير تيولدو ويرميو للمغرب
2 - كريم بوزبيطة تطاون الأحد 15 شتنبر 2019 - 01:23
المغرب يستثمر بافريقيا ويقدم الدعم لكثيرمن البلدان الفقيرة بافريقيا فمن حقه ان يرسم خريطة طريق لاجل النهوض بالقارة الافريقية هذا التوجه يحسب للمملكة المغربية ويجعلها السباقة الى مثل هذه المبادرات الحميدة
3 - Nabil الأحد 15 شتنبر 2019 - 01:52
Trouves toi un autre projet pour justifier ton mandat.Le thème du terrorisme est obsolète.Les marocains veulent des projets économiques équitables.
4 - khalid الأحد 15 شتنبر 2019 - 02:04
لماذا المغرب لم يجعل من البوليزاريو جماعة إرهابية تمولها الجزائر ..فما وقع في ٱسا الزاك من ذبح وقتل فهذا هو الإرهاب بعينه . لماذا المغرب خائف دائما . لماذا المغرب لم يفتح مصانع لصنع السلاح والطائرات والدابات الحربية ...أم المغرب فقط يعطي الملايير في مهرجان التبذير والغير النافع للشعب .نحن لا يهمنا الفنانون والغنائون : شمروا ذراعكم وإشتغلوا مثلنا يا بائعوا الريح بملايير مهرجان .ولماذا فرضت ضريبة الكوارث أين أموال الفوسفاط أين أموال الصيد البحري الأوربي أين أموال الشعب أين أموال الضرائب أين أموال الجماعات واين أموال المعادن وأموال الشعب.ياحكومة الخزي فالسياسة بعيدة عنكم .إنتخبوا عليكم مليون فقير كادح وبقي 17 مليون لم ينتخبوا فربحتم بأقلية القليل ربح مذل خبيث .فها قد الشعب قد إمتنع كله عن الإنتخاب فهل ستجنونه ب 20 سنة
5 - الإرهاب الأحد 15 شتنبر 2019 - 07:02
من الأولويات هي محاربة الجريمة والتشرميل بالداخل الذي أرعب المواطنين، هذا هو أكبر إرهاب يعيشه المغاربة في الخفاء وبشكل ممنهج، ،، اخرجتوا على هذه البلاد، ، ننتظر فيكم حكم الله تعالى..
6 - الابهاري خالد/فنلندا الأحد 15 شتنبر 2019 - 07:21
جهود المغرب لمحاربة الإرهاب و تنمية القارة الأفريقية تحت القيادة السامية لجلالة الملك محمد السادس ليست محطة تساؤل.
ما يهمنا هو الى اي مرحلة وصل ملف التحاق المغرب بالمجموعة. لان الحزائر بمجرد ما تتنفس الصعداء لن ترحم المغرب بل ستصاعف عداءها عشرات المرات و هي التي تعاكس المغرب عبر العالم حسدا من عند أنفسهم.
7 - الحسين الأحد 15 شتنبر 2019 - 10:37
الدول الافريقية جميعا يحتاجون الى مؤتمرات يحضرها اهل التخصص في التنمية البشرية والاقتصادية لمحاربة البطالة والفساد .التي ينتشر في دول افريقيا وهو ما جعل مهاجرون من دول افريقيا يتجهون نحو المغرب وهو ما يهدد المجتمع المغربي على المدى البعيد الاجتماعي والثقافي والاقتصادي .
8 - الحسين الأحد 15 شتنبر 2019 - 10:53
الدول الافريقية جميعا يحتاجون الى مؤتمرات يحضرها اهل التخصص في التنمية البشرية والاقتصادية لمحاربة البطالة والفساد .التي ينتشر في دول افريقيا وهو ما جعل مهاجرون من دول افريقيا يتجهون نحو المغرب وهو ما يهدد المجتمع المغربي على المدى البعيد الاجتماعي والثقافي والاقتصادي .
9 - ضد الضد الأحد 15 شتنبر 2019 - 10:57
الدورة القادمة ان شاء الله سيكون المغرب عضوا في المجموعة و ستنقلب الامور .
10 - أين هي الواقعية الأحد 15 شتنبر 2019 - 12:24
الإرهاب الحقيقي هو نهب ثروات الشعوب و التشجيع على الفساد و تدمير منظومة التعليم و القيم.
11 - مدوخ الأحد 15 شتنبر 2019 - 13:36
عوض ميناقشو سبل تنمية القرة ومحاربة الفساد طالقينها علينا بالارهاب السؤال المطروح شحال من واحد مات بالارهاب مقابل شحال من واحد مات او كيعاني حيث مموفراش ليه ابسط متطلبات الحياة
12 - متسائل الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:27
لماذا رفضت المجموعة انضمام المغرب؟
13 - علي بابا الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:35
محاربة الارهاب يقتضي تقليص الجهل و محاربة الامية والعناية بالاشجار
14 - مول سيكوك الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:38
لمادا يحشر الوزير أنفه في تجمع لا ينتمي له المغرب'وهم بالمنافسة لا يريدوننا أن ننتمي لهم. ولا أن ندخل هدا التجمع الاقتصادي الافريقي. لأنهم بصراحة يريدون ان نطلق لهم العنان للظفر بنساءنا. وهدا لن يكون لهم. سنحارب للحفاظ علا هويتنا من الاكتساح الافريقي. الشعب المغربي ضد الافرقة. نحن شعب امازيغي عربي مسلم. والسلام.
15 - عدو النغرب الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:48
لعل أبرز أعداء المغرب هو الرئيس الحالي لمجموعة سيدياو، محمدو إيسوفو، رئيس جمهورية النيجر. هذا الشخص المتزوج من سيدة جزائرية لم يقم بأية زيارة للمغرب منذ توليه رئاسة جمهورية النيجر في أبريل 2011 بالرغم من الدعوات المتكررة التي وجهت إليه في السر والعلن. بينما قام بزيارات متعددة للجزائر وتربطه علاقات جيدة مع عدد من المسؤولين الجزائريين والعسكر. إذن فماذا ننتظر من هذا الشخص المعروف بعداءه للمغرب ؟
16 - Kawtar الاثنين 16 شتنبر 2019 - 00:52
في الحقيقة وبكل صراحة انفتاح المغرب على افريقبا لم يخدمنا بل زاد من متاعبنا عبر تدفق المهاجرين اقسم بالله ان الامر اصبح غير مطاق فيكفي ان تتجول في وسط مدينة الدار البيضاء وباب شالة في الرباط وغيرها على سبيل المتال والامتلة كتيرة و كتيرة لترى جحافل من الباعة المتجولين الافارقة كيف يحتلون الارصفة لترى النتيجة الكارتية ولو انضم المغرب الى منضمة سيداو سوف تتفاقم الازمة اكتر و اكتر فانتضرووا ملايين من المهاجرين حتى يغرق المغرب اكتر فأكتر حيت ان من شروط الانضمام تسهيل مرور البضاءع و الاشخاص انا شخصيا اتمنى من كل قلبي ان لاينضمى المغرب نعم سيحقق مكاسب اقتصادية ولكن ستخلق له ازمات كتيرة داخل البلاد و تحديات اجتماية تعد ولا تحصى
17 - جمال دين الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:54
بعض معلقين في جريدة هيسبريس حاقدين يارون تأخر ومشاكل مغريب سببه جارة شرقية جزاير او حلافاء جزاير
إلى كل حاقد التجارة. واقتصاد ليس فيه حبيب ولا صديق
صحيح مغرب يحضر في كل مناسبات ومحافل افرقية عكس جارة افرقية غاءبة تماما أغلب تجمعات افرقية ولن لها حلافاء يدفعون عليها
اما نحن مغاربة علينا عمل ومادرك من عمل ونتكلم لسيداو بسلع ومنتجات مغربية أصيلة وليس بكلام ونتهم جزاير ومشكل الصحراء ما هذا تخلف خمسين سنة زوال نتكلم على ماضي
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.