24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. ولعلو ينادي بقطب جديد في "المتوسط" لصد هيمنة الصين وأمريكا (5.00)

  3. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  4. تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي (5.00)

  5. معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | لحجمري: أكاديمية المملكة تُواكب مستجدَّات المعرفة ومتغيِّرات الحضارة

لحجمري: أكاديمية المملكة تُواكب مستجدَّات المعرفة ومتغيِّرات الحضارة

لحجمري: أكاديمية المملكة تُواكب مستجدَّات المعرفة ومتغيِّرات الحضارة

قال عبد الجليل لحجمري، أمين السّرِّ الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، إن الأكاديمية قد "عرفت انطلاقتَها الجديدة استنادا إلى التوجّهات الملكية السامية"؛ وهو ما تجلّى في "انفتاحها على الرؤى الثقافية المتميِّزة والخبرات والتجارب الدولية الرائدة، ومساهمتها في معالجة قضايا ومشكلات تشكّل مركز القلق الحضاري للمجتمَع الإنساني، مثل: البيئة، والتّنمية، والحداثة، والأمن والسِّلمِ الدّوليَّين، والحوار بين الثّقافات والحضارات والأديان".

وأضاف لحجمري، في سياق تقديمه، الخميس، محاضرة ألقاها الدبلوماسي البريطاني اللورد بيتر ريكتس بمقرّ أكاديمية المملكة في الرباط، أنّ الأكاديمية قد جُعِلَت، في إطار انفتاحها، فضاء لآدابِ الاختلاف وثقافة الاحترام وقَبول الآخر وتعدّد القراءات للمستجدَّات المعرفية والمتغيِّرات الحضارية.

وبيَّن أمير السّر الدائم لأكاديمية المملكة أنّ هذه الأخيرة قد وسَّعَت بناء على "هذه النُّهوج الإستراتيجية الجديدة"، من دائرة انشغالاتها الثقافية التي شملت قضايا الحوار بين أتباع الدّيانات؛ مثل "ندوة مؤمنون ومواطنون في عالم يتغيَّر"، والعناية بأدوار الفنّ الموسيقي والرسم في توثيق المظاهر الحضارية والتّراث المغربي، مثل العروض والإصدارات الموسيقية والاحتفالات الملحونية.

وشملت انشغالاتها، أيضا، اللوحات الفنية؛ مثل الاحتفاليات بتراث فن الملحون، والأيّام الدّراسية التي نُظِّمَت حول المغرب في رسومات الفنّان العالَمي أوجين دولاكروا، وإصدار "نَوبات الاستهلال" حول الموسيقى الأندلسية.

وذكر المتحدّث أن الأكاديمية، في انفتاحها الدولي، قد عنيت بدراسة الحداثة وتحدّياتها في إفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا؛ فعَقَدَت دورة "إفريقيا أفقا للتّفكير"، و"من الحداثة إلى الحداثات"، و"أمريكا اللاتينية أفقا للتّفكير"، مضيفا أن أكاديمية المملكة ستعقد، في شهر دجنبر المقبل، ثلاث دورات حول التّجارب الحداثية في كلّ من الصين والهند واليابان.

ووضّح لحجمري أنّ أكاديمية المملكة قد مهّدَت لهذه الدّوَرات بمساءلة ومعالجة القضايا الفكرية الإنسانية المعاصِرَة، فنظَّمَت لذلك محاضرات عديدة ألقاها مفكِّرون أسهموا في تسليط الأضواء على بعض المشكلات والتّحدّيات؛ منها: قضيّة الفقر، والتّنمية الاقتصادية والصّناعيّة، والحداثة، والإسلام في إفريقيا، والابتكار، والعدالة، والحرّيّة، والدّستور المغربي الجديد، والأخلاق الائتمانية.

تجدر الإشارة إلى أنّ من بين أدوار أكاديمية المملكة المغربية، حَسَبَ ظهيرِها المؤسِّس المؤرَّخ في 8 أكتوبر 1977، تشجيع تنمية البحث والاستقصاء في أهم ميادين النشاط الفكري؛ مثل: علم العقائد، والفلسفة، والأخلاق، والقانون، ومناهج الحكم، والتاريخ، والآداب، والفنون الجميلة، والرياضيات، والعلوم التجريبية وغير التجريبية، والتربية، والطب، والديبلوماسية، وعلم الخطط الحربية، والإدارة، والاقتصاد، والصناعة، والتعمير، والتقنيات التطبيقية.

كما ينُصُّ الظّهير المؤسِّسُ لأكاديمية المملكة على دورها في العمل على إقرار تكافل مستمر بين هذه النشاطات، وجمْع رجالات المملكة لهذه الغاية، ممّن برهنوا عن دراية كاملة وتضلُّع في هذه الميادين، وتحقيقِ الاتّصال مع رجالٍ من جنسيّات مختلفة، اشتهروا بما أنتجوه من مؤلفات، أو بما أسدوه للحضارة من جليلِ الخدمات، ووضعِ مكان دائم رهن إشارة الطرفين للّقاءات وتبادل الآراء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - وما هي القيمة المضافة ؟ الجمعة 20 شتنبر 2019 - 18:11
أسيدى لنفترض أنكم تواكبون الجديد والمستجدات ...ومن بعد ، ما تأثير ذلك على المغرب ؟ على حل مشاكل المغرب والمغاربة ؟ ...لا شئ ...الأكاديمية هي مجرد مقهى كبير للترف الفكري ...ناس مجموعيين كيهضروا ...لا أقل ولا أكثر ...شئ فائدة الله ايجب
2 - ghomari الجمعة 20 شتنبر 2019 - 18:23
انطلاقة جديدة تحت راية الفرنكفونية و بقيادة اللوبي الفرنكفوني المقيت...هناك مغاربة يؤمنون بأن العلم والمعرفة لا يوجدان إلا في فرنسا علما بأن فرنسا أصبحت بلدا متخلفا تكنولوجيا و علميا...
3 - كفاحي الجمعة 20 شتنبر 2019 - 19:02
ما الذي تقوم به أكاديمية المملكة المغربية بالضبط ؟
لا نعرف عنها شيئا.
4 - Hicham UK الجمعة 20 شتنبر 2019 - 19:02
لدي طلب للمقيمين و المشرفين على الأكاديمية و هو أن يحدثو مكتبة إلكترونية حتى يتسنى للباحثين و غيرهم الاستفادة من محتويات المكتبة الحالية و شكرا.
5 - مفكر الجمعة 20 شتنبر 2019 - 20:15
اجل سيدي الفاضل المغرب له حضلرة تنسانية يحسد عليها البارحة كنا نتحدث عن اطلس اي سيدتا ادم ولم يسمح لنا الوقت ان تحدث عن قابيل وهابيل.
قابيل هو هرقل الذي كان يسكن مغارة هرقل في طنحة وبعدها سجنه اطلس هناك لمءات السنين عقابا لقتل اخيه هابيل فمن يكون اذن هابيل الذي سكن مع هرقل في طنجة هابيل هو عنتي وقد اصاب العرب حينما سماه هابيل يقول النص في عنتي اي هابيل
ظل عنتي بطلا أسطوريا لا يقهر، وكان سلاحه سلاحا سريا (هو أمه الأرض غايا) اي حواء . وكان يصارع كل الغرباء، وعندما تضعف قواه يذهب إلى الأرض وينشر التراب على جسمه أو ينتشر عليه، وبذلك يستعيد قواه من جديد .حسب المصادر الإغريقية أن هرقل كان عائدا بعد تمكنه من الحصول على التفاح الذهبي الذي أخذهما من خديقة التفاحة الذهبية في لكسوس، فتحداه عنتي اي هابيل في المصارعة فصارعه هرقل وبعد صراع أسطوري طويل تمكن هرقل من معرفة نقطة ضعف عنتي فرفعه عن الأرض فضعفت قواه، وبالتالي تمكن من القضاء عليه.وكان اول دم سال على وجه البسيطة.
6 - عبدو الجمعة 20 شتنبر 2019 - 21:30
شكرا للأخ سنفور " مفكر " على هذه التوضيحات الأسطورية.
7 - مفكر الجمعة 20 شتنبر 2019 - 23:00
عفوا سيدي رقم 6
تحزني الغيرة على وطني حينما ارى ماجعلو من انفسهم اكاديميين في الدول الاخرى لكتابة تاريخ مزور على حساب تاريخ وحضارة المغرب القديم مايجعلني اقول ياويلتاه ياويلتاه وكان الشعب المغربي غير قادر على كتابة حضارته بنفسه ولنا دلاءل قوية لايستطيع اي عالم ان يرفضها وان رفضها فلا يهمنا ونعتبره ابله.مثلا اذا نضرنا الى اسم حفيد اطلس سيدنا نوح عليه السلام الذي كان يسمى ب موح فاسم موح عند المواطنين اللمازيغ المغاربة هو اسم مغربي 100% حتا العرب المغاربة منهم من يسمى بموحا وهذا ولانقاش فيه واذا نضرنا ايضا الى حفيد سيدنا ادريس عليه السلام هو ايضا حفيد اطلس فاننا سنجد ان ليس هناك وطن في العالم يكثر فيه اسم ادريس مثل المغرب وهذه سوى امثلة عن حضارتنا واعطيك مثابا اخر كان عند اطلس ثلاثة بنات في حديقة التفاحة الذهبية وكان يحرسهن هرقل هءه البنات الثلاث كانت تعتبر عند قريش العرب بالاقدار الثلاث اللات والعزى ومنات.
8 - عروبي السبت 21 شتنبر 2019 - 01:04
دولة متخلفة في جميع المجالات و ما زال إقتصادها يعتمد على الفلاحة الشتوية و مازال فيها الريع و تريد أن ترجع إلى التدريس بلغة المستعمر الذي رحل هادي 64 سنة ....عندها أكاديمية ؟؟؟ لعجب
9 - مواطن السبت 21 شتنبر 2019 - 07:58
ان كان مسؤولي الاكاديمية نشر ثقافة
التسامح بين الاديان و الناس .لماذا لا يسعى
لنشر التسامح بين العرب و الامازيغ في المغرب وتعترف الاكاديمة ضمنيا بالثقافة
الامازيغية و بحضارة الامازيغ .في شمال افريقيا و خاصة في المغرب والاندلس .
يريد المسؤول عن الاكاديمية جعل المغرب
من صنع الاندلس و هو يظن ان لا ثقافة موسيقية في المغرب الا الطرب الانداسي
و الملحون .ناسيا ان المغرب زاخر بتنوع ثقافي موسيقي هاءل و راءع لا تساوي منه
ما يسمى بالموسيقى الانداسية و لو 1 %
فراجع معلوماتك الغير المحايدة وكن امين
السري لثقافات و لسانيات المغرب .
10 - أكاديمي الأحد 22 شتنبر 2019 - 14:41
الأكاديمية عبارة عن صالون مخملي كيير يحدد ضيوفه بعناية فائقة. اما المفكرون الحقيقيون فيوجدون وسط ابناء الشعب ينتجون ويكدحون في نكران تام للذات
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.