24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الأمين العام الأمميّ يُحذر من خطر الإرهاب في المنطقة العازلة بالصحراء

الأمين العام الأمميّ يُحذر من خطر الإرهاب في المنطقة العازلة بالصحراء

الأمين العام الأمميّ يُحذر من خطر الإرهاب في المنطقة العازلة بالصحراء

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، من خطر انتشار الجماعات الإرهابية والمسلحة بالمنطقة العازلة على سلامة أعضاء بعثة "المينورسو" التي تشرف على مراقبة وقف إطلاق النار في الصحراء.

وكان مسؤول بارز في البوليساريو كشف افتقاد الجبهة لأي إستراتيجية واضحة لمواجهة الانفلات الأمني بمخيمات تندوف منذ سنوات، بما في ذلك مراقبة مافيات المخدرات وتهريب الأسلحة بالمنطقة.

وقال غوتيريس، في التقرير المقدم أمام مجلس الأمن الدولي، إن "خطر الهجمات الإرهابية التي تستهدف بعثة المينورسو لازال مصدر قلق بسبب انتشار الجهات الفاعلة الخبيثة في المنطقة المجاورة".

وأشار غوتيريس، في تقريره، إلى أنه في أبريل الماضي أصدر زعيم تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي، بيانا يدعو فيه المقاتلين الناشطين في غرب إفريقيا إلى مضاعفة الهجمات ضد "فرنسا الصليبية وحلفائها".

ورغم عدم تسجيل أي تهديدات مباشرة أو ضمنية جديدة ضد بعثة "المينورسو" منذ عام 2017، يضيف غوتيريس، إلا أن "عمليات إلقاء القبض على إرهابيين مشتبه فيهم في العيون وفي مخيمات تندوف العام الماضي تذكير بأن التهديد يظل حقيقيا".

وفي منطقة "ميجك" سجل التقرير الأممي أن خطورة انتشار أنشطة تعدين الذهب غير المشروعة، "المضطلع بها على نطاق صغير، والتي تجذب الأشخاص من جميع أنحاء الإقليم، مصدر قلق مستمر، وهي المنطقة التي وقعت فيها، على ما يبدو، معظم حالات إطلاق النار التي سمعها الجيش المغربي".

ويؤكد تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أن منطقة الساحل والصحراء تنتشر فيها جميع أنواع الاتجار بالمخدرات والأسلحة والتهريب، وهو ما سبق أن حذرت منه تقارير مغربية بخصوص تواطؤ الحركات الانفصالية مع الجماعات الإرهابية، ما من شأنه أن يقوض السلام والأمن الدوليين.

ووقف تقرير الأمين العام للأمم المتحدة على تعاون القوات المسلحة الملكية خلال الفترة المشمولة بإعداد التقرير الدوري مع البعثة الأممية في مجال محاربة المخدرات، مشيرا إلى أن "الجيش المغربي أبلغ البعثة عن خمس عمليات ناجحة لمكافحة التهريب في السمارة وأم دريغة".

جدير بالذكر أن المغرب، خلال مشاركته في أشغال الدورة الاستثنائية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) حول مكافحة الإرهاب، دعا إلى تشكيل تحالف دولي من أجل مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل وغرب إفريقيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - زكرياء المغرب الأحد 13 أكتوبر 2019 - 14:23
الإرهاب موجود مند مدة في منطقة الساحل والصحراء برعاية جبهة البوليساريو الإرهابية
2 - ع.الحميد الأحد 13 أكتوبر 2019 - 14:35
ومن يصول ويجول في المنطقة اليس عصابة البولزاريو. الان يحق للمغرب ان يضرب بقوة على ارضه ويتحقق حلم الراحل الحسن الثاني عندما هندس الحزام الامني.
3 - مغربي في المهجر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 14:43
أكبر إرهاب وأكبر خطر على صحراء المغربية هيا الأمم المتحدة العالم يشهد للمغرب بصحرائه إلى الخصوم ومنهم أمريكة
4 - بومرداس الأحد 13 أكتوبر 2019 - 15:23
المرتزقة الدين استغلو اخلاء المغرب للمنطقة لاسباب استراتيجية وغير قابليتها للعيش بدون ماء عاتو فيها فسادا اد اصبحو اباطرة لتهريب المخدرات ويتقاتلون بينهم لاحتكار السوق وقد عين الجميع دلك على اليوتوب كما يلجؤون الى قطع الطريق وسرقة الابل واخد الرشاوى من المنقبين عن الدهب
5 - Mosi الأحد 13 أكتوبر 2019 - 15:37
على الأمين العام للأمم المتحدة ان يقول لنا ما هي الشروط الإنسانية التي تنطبق على وسم لاجيء و هل البشر الذي يعيش الجحيم في تندوف تنطبق عليه تلك الشروط ام لا...
وعلى الأمين العام أن يكون شجاعا حقا و يرينا هل احصت منظمته البشر الذي يعيش في تندوف أم لا...
وعلى الأمين العام ان يقول لنا هل من حق نظام عصابات مسلح أن يدير مخيمات تعيش فيها النساء و الأطفال في غياب تام لأبسط شروط العيش الكريم تحت رحمة البنادق و القهر و البؤس...
على الأمين العام أن يقول لنا كيف لمنظمته أن تعترف وتتحاور مع عصابة تقتل كل من حاول الهرب من جحيم تندوف و تسجن في اقبية اسواء من النازية كل من قال اللهم إن هذا منكر..
على الأمين العام ان يقول للعالم كيف لا يظهر انه منافق من الدرجة الممتازة و هو يدعو الى حقوق الإنسان في الصحراء المغربية بينما البشر في تندوف لا يتمتعون حتى بحقوق الحيوان....
من المؤسف أن تتخذ الدبلوماسية المغربية منهج البلد اللطيف و المسالم الذي يقبل الاملاءات التحقيرية و النعوت المذلة من اي كان دون رد فعل....
لن تكون لك كرامة مالم تقاتل من اجلها و ترغم الجميع على احترامك بالقوة والسلاح.
6 - مواطن حر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:01
مرتزقة وعصابة البوليزاريو تستعمل تهريب المخدرات والاسلحة والبشر ..فلاغرابة اذن من وجود ارهابيين في صفوف مليشياتها تابعين لتنظيم ارهابي منضو تحت تنظيم القاعدة في الغرب الاسلامي...والمغرب يحذر دول المنطقة واوربا والمنتظم الدولي من خطورة الوضع
7 - Ansor de.foum zguid الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:08
Tout ce qui va dans le meme sens avec l interet et le droit marocain est souhaitable. C est ca qu il faut defondre
8 - Simmo الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:20
إذن فما على أمريكا إلى أن تضع قواتها لمحاربة الإرهاب لأن المغرب في تدهور اقتصادي لا يسمح له في الدخول في حرب.
9 - كريم يوغرطن اسلي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:35
الامم المتحدة هي سبب الويلات في العالم فهي من سلمت فلسطين للعدو الصهيوني وهي وراء تقسيم السودان وهي تخدم الدول المتحكمة في دواليب الامم المتحدة على حساب الدول الاسلامية الامم المتحدة والبنك تلدولي دعة صهيونية تتحكم في رقاب العرب والمسلمين وتستنزف ثرواتهم تحت مصطلحات كاذبة والله لن تنفعنا لا الامم المستحودة ولا غيرها
10 - لا لا الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:50
كما يقول المثل الشعبي من أين داك العويد قال من تلك الشجرة، جامعات البوليسريو هي أصلا اصلها من جمعات مهربين كانو ينشطون في الصحراء ابان الإستعمار الإسباني هذا إستغل من طرف النظام الجزائري ،
11 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:01
على الامين العام الاممي ان يحمل المسؤولية لمن زرعوا المرتزقة في بداية الامر بالامس يحاربون المغرب الدي استرجع ارضه المغتصبة واليوم يهددون المنطقة علئ حد قول الامين العام الاممي
والمسؤول عن هذه التجاوزات هو المجتمع الدولي الذي سمح للجزابر بايواء وتاطير قطاع الطرق لتنتقم من المملكة المغربية على حرب الرمال (63)
من القرن الماضي وتضرب عصفرين بحجر لان الارض الذي استوطنت عليها المرتزقة هي اض تعود ملكيتها للمغرب والمستعمر الفرنسي هو الذي نزعها من المغرب وضمها للجزاير اما الصحراء
فهي مغربية احب من احب اوكره من كره
12 - chihab الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:23
الآن يتحدثون عن خطر الإرهاب في الشريط العازل نحن لا نثق فيما يقولون نحن لنا إيمان واحد ولن نحيد عنه أبدا نحن في أرضنا وسندافع عنها بكل قوانا ونحن كمغاربة ولائنا لله وللوطن ولمكنا وسوف نبقى عليها وسنموت من أجلها ولا يهمنا ما يقول الآخرين
13 - ملاحظ الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:56
النظام الجزائري و الجنوب الافريقي هم الذين بالارث الاستعماري يشجعون الارهاب و الفوضى بالساحل و الصحراء. النظام الجزائري يريد الفوضى توازنا لاجل الفساد في ثروات الشعب الجزائري. و جنوب أفريقيا تريد هيمنة الجنوب الافريقي على الشمال الافريقي بالفتنة بين الاشقاء. كل شيء واضح لما البحث عن أسباب أخرى.
14 - amaghrabi الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:23
سينقلب السحر على الساحر الجزائري الذي جمع المرتزقة من بعض الدول الافريقية التي تحمل نفس الحقد الذي يحمله حكام الجزائر,اموال النفط الذي حبا به الله سبحانه وتعالى الشعب الجزائري أصبحت توزع هنا وهناك من اجل زعزعة الاستقرار المغربي ,ولكن "دعوة الكافر ترجع الى جناحه"كما يقول الريفيون.ورسالتي الصريحة اوجهها الى حكام الجزائر اننا نتأسف على افعالكم ولكن كونوا على يقين اننا لا نخافكم ومستعدون لمقاومتكم بكل ما اوتينا من قوة ولنا اليقين ان الله سيمدنا بملائكة لن ترها وسيكون مصيركم الهزيمة المطلقة والنصر لنا والعزة لنا فافعلوا ماشئتم ان لم تستحيوا كما قال رسولنا الكريم
15 - خالد الابهاري/ فنلندا الأحد 13 أكتوبر 2019 - 20:59
على الأمين العام للأمم المتحدة أن يكف عن التحذير ،الشجب ، الإذانة ، التعبير عن قلقه . و يتخد خطوات جريئة لإنهاء المشكل و الحل الواقعي المتمثل في الحكم الذاتي بين يديه . غير هذا ليلتزم الصمت.
16 - Libre الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 09:27
الشعب الصحراوي كله يعيش تحت جحيم الاحتلال وتحت إرهاب دولة مستعمرة على الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤوليتها
17 - محمود الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 19:47
للمدعي Libre 16 : شعبك الصحراوي مشتت في أكثر من 4 بلدان أما الصحراء المغربية فهي مغربية وسكانها الأصليين أمازيغ والمستعمر طرده 350 ألف مغربي بلا سلاح حاملين كتاب الله والعلم الوطني
18 - محمد بنحده الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 15:41
الارهاب والتهريب واحتظان المهاجرين الأفارقة لمساعدتهم على التسلل للمغرب والتعاون مع العصابات الإجرامية هو ما ترعاه شرذمة المرتزقه في المنطقة العازلة يمكن اليوم للمينرسو الاستعانة بالكاميرات على طول الشريط العازل لكشف مناورات البوليزاريو وتحركاته وانواع التعاون لديه في المنطقة للاسترزاق على حساب اخواننا المحتجزين في تندوف نجاح المغرب يؤرق خصومه
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.