24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | مركز تفكير مغربي يقارب موقعي الصين وأمريكا في "خريطة الأقوياء"

مركز تفكير مغربي يقارب موقعي الصين وأمريكا في "خريطة الأقوياء"

مركز تفكير مغربي يقارب موقعي الصين وأمريكا في "خريطة الأقوياء"

جامعا ثلة من الخبراء في مختلف الميادين، استعرض مركز السياسات للجنوب الجديد تقريرا جديدا بعنوان "عالم بدون بوصلة"، وهو عبارة عن مؤلف جماعي للعديد من الباحثين، الذين ساهموا في المولود الجديد بأفكارهم، بتنسيق مع تيري دو مونتيريال، مؤسس المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية.

مونتيريال، الذي تكلف بتقديم المؤلف الجماعي، مساء الأربعاء بالعاصمة الرباط، قال في تقديمه أمام رئيس المركز، كريم العيناوي، إن ارتباطه بالمغرب "يمضي نحو مزيد من القوة"، مشيرا إلى أن "رغبة المركز تبقى على الدوام هي أن يكون المغرب رائدا في مختلف المجالات، ولذلك هو دؤوب على مواصلة الإنتاج".

وأضاف مونتريال، في اللقاء الذي حضره المستشار الملكي أندري أزولاي، أن "أهم ما يسم العالم خلال المرحلة الحالية هو عنوان "أمريكا والصين والبقية"، مسجلا أن طباعا جديدة مختلفة عن الفترات السابقة صارت هي المتحكمة في موازين القوى. وزاد قائلا إن "الصين الآن تمضي نحو الانفتاح".

وأوضح الخبير الفرنسي أن "أمريكا والصين تقتسمان العالم، بعد أن أصبحت بلاد التنين تلعب أدوارا محورية في مناطق مختلفة من العالم، خصوصا الشرق الأوسط"، مسجلا أن "الجميع يعرفها على أساس أنها رقم صعب، بعد أن تمكنت من تجاوز الكثير من الظروف الصعبة التي أحاطت بنهضتها".

وأشار مونتريال إلى أن "تاريخ الصين مليء بالحروب والدراما، لكنها تمكنت من الصعود"، مؤكدا أن "السؤال الحقيقي الذي يجب أن تجيب عنه باقي الدول هو: أي موقع لنا في العالم؟ فكل بلاد يجب أن تدرك نفسها، وأن تبحث عن موطئ قدم للمساهمة والمزاحمة في التراكم الذي يمضي نحوه المعمور".

ولفت المتحدث الانتباه إلى أن "تصاعد الحركات والخطابات ذات الطابع الوطني مرتبطة بتنامي المشاكل الاقتصادية داخل بلدانها"، مسجلا أن منطقة الشرق الأوسط على سبيل المثال تعيش مرحلة "الكاو".

ومركز السياسات للجنوب الجديد هو مركز تفكير مغربي يروم المساهمة في تجويد وتطوير السياسات العمومية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة، كما منطقة الجنوب وإفريقيا كذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - ابا هريرة الخميس 17 أكتوبر 2019 - 05:24
المغرب رائدا في مختلف المجالات، ولذلك هو دؤوب على مواصلة الإنتاج".ومنهم الأكثر والأول في العالم بدون منازع :تبدير أموال الشعب لفئة برلمانية ووزارية ومنحهم حصانات ومساعدتهم على تهريب أموال الدولة وجعل شباب الشعب يفكر في هجرة الوطن نحو المجهول لكي يعودوا من أفراد الجالية ويأتون بالعملة فيصبحوا ناس بئذن الله محترمين ولهم وزن
2 - باحث عن الحقيقة الخميس 17 أكتوبر 2019 - 07:40
ذكرني هذا المقال بإستجواب طريف قامت به قناة مغربية في الولايات المتحدة حينما سألت مجموعة من المواطنين هل تعرف دولة إسمها المغرب فيردون بجواب بشبه إجماع: لا، فضحكت آنذاك من جهل المجتمع الأمريكي...ولكن مع مرور الوقت أدركت أننا نكرة في هذا العالم الفسيح الذي لا يعترف إلا بالأقوى، دولة لا وجود لها في خربطة الأنتاج و الإبداع في كافة المجالات، نتيجة حتمية لغباب إرادة سياسية حقيقية صادقة و فشل النظام الحاكم في جعل المغرب في مصاف الدول المتقدمة وذلك منذ سنوات عديدة، أكاد أجزم إن لم نستيقظ الآن فقد ننقرض فعليا من هذا الكوكب...
3 - أنس الخميس 17 أكتوبر 2019 - 08:33
عندما أقرأ مركز مغربي يقارب موضوع الصين وبقية العالم، أتوقع قام بعمل بحثي جيدا وهذا المركز مصنف دولي ، وأما وأن الأمر يتعلق بأبحاث تحت تنسيق فرنسي له إسم ، فهذا إسمه الطنز العكري .
4 - Adam الخميس 17 أكتوبر 2019 - 09:44
استحي أن أتكلم في هدا الموضوع الصين وامريكا نجحوا لأن من يخطط لهم اشخاص أما نحن فيخطط لنا الادحاش. ( جمع دحش بالعامية) حاشاكم
5 - وعزيز الخميس 17 أكتوبر 2019 - 09:55
مركز تفكير مغربي...




هل صحيح عندنا مركز تفكير..... ؟؟؟؟؟؟




ماذا اوجدتم لمشاكل

التعليم
الصحة
الشغل
الفلاحة و تأخر الأمطار
المشاريع المتعثرة هنا و هناك...مثال بسيط : ((قنطرة على واد سبو قرب علال التازي سنوات.....!!! طريق سيدي قاسم سوق الأربعاء سنوات.... و و و!!!!)


وهلم جرا....


اصحيح عندنا مركز تفكير مغربي.... ؟؟؟؟؟؟



أين توجد الصين.... ؟
أين توجد علال التازي.... ؟؟؟؟




الشفوي.... الشفوي....


و المحاضرات التي" قد " تنسى بجمع الكراسي....
6 - ولد حمو الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:25
اذا ارادت الدولة أن تصبح قوية .عليها لمحاربة الفساد واستقلال القضاء.
7 - مروان الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:53
الخبير الفرنسي يحاول ابعاد الانظار عن الاتحاد الاوروبي الدي تقوده فرنسا والمانيا وبريطانيا لابعاد مشكلة الهجرة الاتحاد الاوروبي الان هو اقوى تكتل اقتصادي اقوى من الصين مع العلم انا ساكنة الصين تفوق الاتحاد الاوروبي تلات مرات ودول اوروبا الشرقية الان تخقق نسب نمو قوية جدا
8 - عبداللطيف المغربي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 10:57
الى 2( باحث عن النم).انت مريض ربما بعقدة المغرب.وتسرب مغالطات واكاذيب.هناك فيديوهات كثيرة لمواطنين امريكيين يعرفون MOROCCO جيدا.بل يمكن ان اجزم ان المغرب ومصر هما الدولتان المعروفتان جيدا لدى المواطنين الامريكيين في افريقيا..ابحث عن هذه الفيديوهات.واتركك من الترهات والخزعبلات.المغرب معروف لدى الامريكيين.بثقافته.وجماله.وتاريخه ومطبخه.بل اعتزازهم به كونه اول دولة اعترفت باستقلالهم عن التاج البريطاني في 1777.على عهد السلطان محمد بن عبدالله العلوي وجورج واشنطن.....فلا تتطاول على المغرب مرة اخرى بلسانك السليط...
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.