24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | العفو عن الريسوني .. هكذا يُمارس الملك حقاً دستورياً بأهداف نبيلة

العفو عن الريسوني .. هكذا يُمارس الملك حقاً دستورياً بأهداف نبيلة

العفو عن الريسوني .. هكذا يُمارس الملك حقاً دستورياً بأهداف نبيلة

أنهى الملك محمد السادس، الأربعاء، مسار محاكمة الصحافية هاجر الريسوني، التي سبق أن حُكم عليها بالحبس بتُهمة تتعلق بالإجهاض، وكانت موضوع متابعة استئنافياً، حيث أصدر عفوه، الذي شمل كل المتابعين في هذه القضية التي حظيت بمتابعة كبيرة.

وتلقى عدد من النشطاء الحقوقيين والسياسيين والصحافيين زملاء هاجر الريسوني خبر عفو الملك عنها بكثير من التقدير والامتنان، واعتبروه "قرارا حكيما"، بعدما نالت قضيتها تضامناً واسعاً من مختلف الأطياف وطنياً ودولياً.

وجاء الإعلان عن هذا العفو من طرف وزير العدل محمد بن عبد القادر، قبل أيام قليلة من انعقاد النسخة الثانية من المؤتمر الدولي للعدالة بمدينة مراكش يومي 21 و22 أكتوبر الجاري تحت شعار: "العدالة والاستثمار: التحديات والرهانات".

وأشار بلاغ وزارة العدل إلى أن هذا العفو "يندرج في إطار الرأفة والرحمة المشهود بها للملك، وحرصه على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا للشرع والقانون، رغم الخطأ الذي قد يكونان ارتكباه، والذي أدى إلى المتابعة القضائية".

وحق العفو يمارسه الملك طبقاً للفصل 58 من الدستور، وينتج عنه سقوط العقوبة كلياً أو جزئياً أو استبدالها بعقوبة أخف. ويمكن أن يكون العفو فردياً أو جماعياً، كما يمكن أن يكون قبل تحريك الدعوى العمومية أو أثناء ممارستها أو بعد صدور حكم نهائي يقضي بالإدانة.

ويُنظم العفو الظهير الشريف الصادر بتاريخ 06 فبراير 1958، كما وقع تغييره وتتميمه بالظهير الشريف، بمثابة قانون صدر بتاريخ 08 أكتوبر 1977، والنظام الداخلي للجنة العفو، الذي تضم في عضويتها عدد من المسؤولين.

ويمارس الملك هذا الحق باستمرار وبشكل سنوي، خصوصاً في المناسبات الوطنية والدينية، حيث يشمل عفوه المئات من السجناء الذين يقدمون طلبات من أجل الاستفادة من ذلك، ويتأتى لهم ذلك، سواء بتخفيض العقوبة أو بإطلاق سراحهم.

لكن العفو الذي استفادت منه هاجر الريسوني له خصوصيته، بالنظر إلى ما أصبحت عليه قضيتها بعد متابعتها بفصول القانون الجنائي، وهو النص الذي يوجد حالياً أمام أنظار البرلمان في أفق تعديل مقتضياته المتعلقة بالإجهاض.

وأوضح أحمد مفيد، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بمدينة فاس، أن العفو آلية من الآليات المنصوص عليها في الدستور، مشيرا إلى أن الملك يتمتع، طبقاً للفصل 58 منه، بممارسة هذا الحق.

وأضاف الأستاذ الجامعي، في حديث لهسبريس، أن المجلس الوزاري الذي يرأسه الملك يتداول في مجموعة من الأمور، من بينها مشروع قانون العفو العام، الذي يُحال فيما بعد على البرلمان، الذي يختص بالتشريع في مجموعة من المجالات.

وأوضح مفيد أن الظهير الشريف بمثابة قانون العفو يخول للملك الحق في ممارسة نوعين من العفو: الأول يهم العفو الذي يشمل الفرد، أي أفرادا محددين بالذات، ويكون إما بطريقة مباشرة أو بطلب من المحكوم عليه أو من أقاربه أو أصدقائه أو النيابة العامة أو إدارة السجون.

أما العفو الثاني، وهو جماعي، فيكون بمناسبة الأعياد الدينية، كعيد الأضحى وعيد الفطر وعيد المولد النبوي، أو الوطنية كعيد العرش، وذلك ما منصوص عليه في الفصل الثامن من الظهير الشريف بمثابة مشروع قانون العفو العام.

ويرى مُفيد أن العفو الملكي، الذي شمل هاجر الريسوني والمتابعين في ملفها أمام القضاء، "قرارٌ يجب التنويه به"، واعتبر ذلك "مبادرة هامة تستحق التنويه والإشادة، وتعبر عن حكمة الملك والهاجس الحقوقي لديه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - Cikni الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:07
الله يعفو علينا كاملين...............
2 - ورديغي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:09
من حاك لها هده المسرحية لإخراص قلمها
3 - OUSSAMA الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:09
العفو الملكي جاء لأبطال التهم الوهمية التي لفقت لكل المتابعين في هده المسرحية
4 - مواطن حائر الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:10
اريد معرفة دور المحكمة المغربية في مختلف المحاكمات وما هو دور المحكمة ما دام للملك الحق في العفو على من شاء.؟؟؟

ويرى مُفيد أن العفو الملكي، الذي شمل هاجر الريسوني والمتابعين في ملفها أمام القضاء، "قرارٌ يجب التنويه به"، واعتبر ذلك "مبادرة هامة تستحق التنويه والإشادة، وتعبر عن حكمة الملك والهاجس الحقوقي لديه".


حقيقة اتعجب للهذا العفو والذي يخزي المحاكم المغربية وكيف تتعامل مع القضايا بازدراء حتى يتدخل الملك في عملها.

بلاد الحق والقانون الوهميان.
5 - من هولندا الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:11
آه لو طالبت بمستشفى، بمعمل أو بجامعة .. آه لو كانت فعلت ذلك .. فعلا، لما حق لها الحصول على أي عفو. نعم .. نعم، كل شيء مسموح به في هذا الوطن إلا المطالبة بمستحقات على الدولة. لأنه كانت ستنتظرها عقوبة حبسية تتراوح بين ال 20 سنة و المؤبد. دولة كرطونية لا أسس و لا مباديء لها.
6 - اعصيم سمير الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:12
ملكنا محمد السادس الله يحفظو وينصرو ويحفظ ليه الميمة لي ولداتو.
7 - عز الدين الإفريقي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:14
هذا أمر جيدا إذا كان فيه عدل ومساواة ولمن يستحق..ماشي يعفو على شي ويخلي شي أنذاك نكون أمام ظلم وحكًرة واستبداد.....
8 - مروان الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:15
هنا ينتهي النقاش ولكم واسع النظر
9 - مهتم جدا الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:15
اوا حمدوا الله ملي مازال فهاد لبلاد الملك كيستر فضايحكم ويخرجكم من السجون
ديروا عقلكم يا لعيالات واتقوا الله
10 - Mohamed الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:16
كان حريا بهم أن لا يغلطوا لكي لا يصحح الملك ما فعلوه. نحن لدينا قوانين يجب تطبيقها بالحرف دون تجاوزات. التدخل الملكي يجب أن يكون في حالات إنسانية صرفة. (أنا لا أعرف هل هي مذنبة أو هو شطط في إستعمال السلطة)
11 - TAGADA الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:16
انا صراحة أرى فيه إهانة القضاء المغربي وتشجيعا الإجهاض والزنى،ادن كان يحب احترام القضاء لأن السيدة لا تربطهما عقد الزواج مع دالك الأجنبي الدي لا نعرف سبب وجوده بالمغرب أو هو مقيم شرعي اولا إلى دالك من التحقيقات.
12 - رشيد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:17
انطلاقا من مبدأ المساواة، يتعين الإفراج عن كل المعتقلين بنفس التهمة. و إلا فما الجدوى من الدستور و القوانين ؟
من جهة أخرى، يجب فتح نقاش مجتمعي و لم لا تنظيم استفتاء لمعرفة هل الشعب المغربي مستعد لإسقاط تجريم العلاقات الجنسية الرضائية أم لا ؟
من الضروري أن تكون القوانين متقبلة من طرف المجتمع و إلا سنرى الكوارث و الجرائم الحقيقة فيما بعد
13 - ريفي تطواني حر الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:18
الحرية لرجال الريف الذين طالبوا بأبسط حقوقهم مع العلم أنكم فعلا عاينتم المشاريع التي لم تنجز أصلا والتي هي منجزة في أوهام الوزارة ... لكنكم تخافون من يهدد مصالحكم لذلك سيضلون في السجن عبرة لمن سول له لسانه الكلام عن حقوقه في هذا الوطن ... 2020 ونااس باقا كاتبات فزنقا وتاكل من زبل وتموت فمستشفيات وعاطلة عن العمل والدليل راه كاتشوفوه بعينكم راه مكنهضرش من الخاوي غير نتوما واكلين شاربين ومكتشوفوش درويش فجبال وفزنقا مرمي حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
14 - مهدي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:19
أنا ضد العفو عن هاجر وضد العفو الملكي لأنه على كل شخص أن ينال عقوبته التي نطق بها القضاء سواء هاجر أو غيرها.
عندما يقوم جلالته بإصدار عفو عن المجرمين بمناسبة الأعياد الوطنية والدينية ينهض كل الرعاع وينددون به... وعندما أصدر العفو عن هاجر كلهم عجبهم الحال بحالا هي ماشي مذنبة فعيون القضاء ههههههههه
15 - ريان الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:20
ماذا عن معتقلي الرأي ماذا عن من أرادوا حياة كريمة لملايين المغاربة ورفضوا اجهاض القضية.
16 - عبد الحي النجاري الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:21
والو را تعياو ماتحاولو تقولبونا وتوهمونا باش مانحسوش أن الملك ماتايحتارمش السلطة القضائية ولكن را عاقو بيكم من زمان. قالك سيدنا مابغاش يضيعلهم الرانديفو مع الطريطور دلعرس
17 - [email protected] الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:21
مثل هذا العفو هو الذي ينبغي أن يكون لأن المتهم والمتهمة ليس لهما خصم أو غريم، أما المتهم الذي يكون له غريم ألحق به ضررا أو عارا كالنصاب وقاطع الطريق والمغتصب فلا ينبغي العفو عنه ، فالعفو عن مجرم هو ظلم للمتضرر ، والمتضرر هو وحده الذي له الحق في أن يعفو أو لا يعفو،
18 - العبدي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:26
والآن موعدنا مع شهر من النفخ والتطبيل والإستعراض والتحليلات وعشرات المحللين كما جرت العادة ..فقط للتذكير فرئيس أثيوبيا الحاصل مأخرا على جائزة نوبل استهل حكمه بإطلاق سراح آلاف المعتقلين السياسيين وتغيرت حال بلده من بلد يضرب به المثل بالجوع والفقر إلى بلد يعانق التطور ..الحاذث يذكرني بقصة النمرود حين أمر بإحضار شخصين الأول أمر بقتله والثاني قام بالعفو عنه ...كفاكم من الإستعراض الفارغ فالبلد تحتاج حربا ضد الفساد والريع ومحاسبة وسجن آلاف الفاسدين وإرجاع الاموال للدولة واستخذامها فيما يعود على المواطن المقهور بالنفع أما قضية العفو والأوسمة والخطابات الفارغة والمملة صارت كخيوط دخان والسلام....المرجوا النشر إن كنتم حياديين وليس فقط من يطبل ويقول العام زين
19 - محمد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:27
Vive le roi
A bas les obscurantistes
20 - Hassan Sima الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:30
العفو الملگي لا يبرءهـا مما گانت متهـمة به گما لم يرق لي عدم شگرهـا للملك عن قرار العفو فمهـما گان الحال هـو من إتخد القرار وعليهـا شگره لعدم تعفنهـا في السجن
21 - الحسين الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:32
الإنسان نفسه محتاج إلى عفو الله ورحمته ومغفرته وان يدخلنا الجنة ويبعدنا من نار عذابه اما البشر فلن يملك لك شيئا .
22 - adilovski الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:32
المغرب في صدد عقد المؤتمر الدولي للعدالة في مراكش بعد أيام قليلة فقضية هاجر سوف ربما تكون موضوع لا أحد يريد الخوض فيه الظرفية غير ملائمة و بالتالي قد يعصف بالأهداف المتوخات فلهذا كان من الازم تم الإفراج عنهم
23 - عبدو الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:32
انا غير متفق مع هدا العفو كيف لامرأة قتلت روحا بمشاركة رجل تسبب في حملها ومارسو الرديلة والفساد تخرج من السجن ولاكن اين سيهربون من الله
24 - yaaaaaaaaaadris الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:32
نتمنى أن يشمل هذا الحق الدستوري الملكي كل أحرار المغرب أصحاب المطالب الإجتماعية القحة ، حتى يكون لهذا الحق معنى
25 - Ahfir الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:35
قريبا سنسمع العفو على مول 17 المليار.
26 - الفيلسوف الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:38
مجموعة من الخرقوات لفت وقائع هاته النازلة و خاصة فيما يتعلق بتصويرها أثناء الاعتقال بالشارع العام من طرف الشرطة و اجبارها على الخضوع للفحص الطبي بالإضافة إلى اعتقال أطراف أخرى ربما كانو فقط ضحايا مثل الكاتبة...
لا تلبس و مشرط ولا دم ويتم اعتقالها و ادانتها بسنتين سجنا نافذا...
كنت اتمنى قبل العفو الملكي ان يكون القاضي متفطنا إلى أنه لا يمكن امساك مواطن في الشارع و اعتقالها ثم البحث عن أفعال لادانته..
جاء العفو الملكي في وقته ليعيد الأمور إلى نصابها حتى لا يستغل الوضع من قبل الأجهزة الأمنية في تضييق الحريات الفردية... العفو هو انتصار الحرية الفردية و ليس بغريب على الملك فهو قد درس القانون وقراره حكيم
27 - مواطن بلا وطن الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:38
العفو الملكي هو أحد النقاط السلبية في القانون المغربي
العفو على المجرمين والبقاء على المظلومين في السجون
28 - مكلخ مغربي قح الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:41
الملك حفظه الله اطلق سراح هاجر الريسوني باتهامها بالاجهاض في اطار علاقة رضاءية .اطلق سراح خالد عليوة باتهامه بالفساد في تسيير موءسسة بنكية وعقارية.واطلق سراح الاسباني المتهم باغتصاب 11طفل. اطال الله في عمر ملكنا الهمام الذي بعد افتحاصه للملفات يعفو عن الابرياء.
29 - njik good الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:41
يجب معاقبة الذين تسببوا لها في التشهير و التعذيب النفسي و الفصري في السجن....
30 - وطني الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:42
( قبل أيام قليلة من انعقاد النسخة الثانية من المؤتمر الدولي للعدالة بمدينة مراكش يومي 21 و22 أكتوبر الجاري تحت شعار: "العدالة والاستثمار: التحديات والرهانات".) زعما هاذ المؤتمر الدولي هو لي خلع الملك حتى اعفى عليهم ههه شنو المغزى من ذكر المؤتمر ؟باراكا من البلبلة والتشويش على الحقاءق العفو على المدانين كيفما كانت شريحتهم حق يخوله الدستور للملك لذا مكاين لا مؤتمر لا 6 حمص الله اعفو على الجميع .
31 - مواطن الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:42
بلاغ وزارة العدل سياسي وغير موفق تماما لان العفو شمل الجميع.
32 - متعجب الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:44
العفو بهده السرعة دليل على وجود ضغوطات خارجية في هدا الملف . المهداوي مثلا يستحق العفو وحالة صحية حرجة رغم دلك لم يلتف له.
في المغرب لعندك شي لوبي صحيح تكلم كي بغيتي . ماعندك والو تكمش و سد فمك .هده هي الحقيقة المرة .
33 - عبدالله اجديك الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:47
عاش الملك محمد السادس والشعب المغربي
34 - Abbou الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:47
ممارسة الحقوق الدستورية و بأهداف النبيلة هو ارساء الحقيقي لحرية التعبير و الرأي واطلاق سراح المعتقلين و كذا اعطاء كامل الصلحية للكل الصحف المستقلة
35 - مغربي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:51
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين أينما حل و ارتحل الرائد بالجميع المقاييس في خدمة المغاربة في السراء و الضراء دون ملل او كلل و نكران الذات .
36 - Mohammed الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:52
ما دور المحاكم إذا؟وهل هناك إستقلال للقضاء بالفعل ؟ويبقى السؤال الكبير و العريض:هل فعلا المغاربة سواسية أمام القانون؟
37 - عبدالله اجديك الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:52
العفوا الملكي جاء في وقته عاش الملك والشعب المغربي
38 - hamid الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:55
إلهاء الشعوب بقضايا لا تسمن ولا تغني من جوع. فلماذا لا تكون لنا عدالة واضحة ومستقلة ويكون المواطنون أمامهم سواسية كيفما كانت مكانتهم؟ فلماذا لا نعالج الثغرات القانونية ونستغتي على العفو الملكي؟ فهذا يضر بمصداقية العدالة. ولماذا لا نطبق القانون بدون إنتظار الغضبات الملكية.... فلماذا لا نجتهد ونسير أمورنا ونسن قوانين تحمي حرية وكرامة المواطنين وهذا دور البرلمان والوزراء عوض تشويه صورتنا عبر قنواة العالم ويأتي صاحب الجلالة ليرمم ويرقع تلك الصور. فلما أشاهد الواقع المغربي يتضح لي أننا فعلا رعايا نخاف ولا نحتشم.
39 - الجلالي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:57
اتمنى من ملكنا محمد السادس مواجعات ملف الريف
وهم ايضا شعب مغربي حتى تكون هناك لتزامات عدم رجوع في ما حصل ....بعد ذلك العوف الملكي مع الفرحة لعاءلة المحبوسيين ....كما فعل لهذه المراة
والحمد لله ...انتهى الامر....وفرحة للجميع
40 - أأنس بوحمالة الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:58
تحرك الملك في هذا الملف له عدة دلالة و رساءل يريد أن يبعتها من خلال هذا العفو أكترها سياسي للدين يحركون القضاي المفبرك وللعدالة الهواتف والتعلمات لكن سؤال ماذا لو عفا عن المهدوي الزفزافي ورفاقه وبوعشرين أضن سيدل التاريخ من بابه الواسع ويكون قد استتاب العدل في البلاد
41 - بلاحدود... الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:08
و ماذا عن الزفزافي و رفاقه و باقي معتقلي الحراكات الشعبية المنتفضة في الريف وجرادة و زاكورة و غيرها من أصقاع المغرب العميق البئيس و المقهور؟؟ لماذا لا يتم الطي النهائي لهذا الملف بالإفراج الفوري عنهم يكون هو المقدمة لانفراج حقوقي و اجتماعي و اقتصادي شامل يجيب على المطالب الاجتماعية والاقتصادية العادلة و المشروعة في العيش الكريم و المساواة و الكرامة و العدالة الاجتماعية لعموم شرائح الطيف الشعبي المغربي الكادح و المحروم....؟؟ 
42 - عبدالكبير الراشدي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:09
مبادرة حكيمة في ترسيخ مبدأ مأسسة الحريات الشخصية
43 - الوقاية المدنية الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:15
" دفاع الريسوني يتجه للقضاء الدولي ضد الأمن الوطني في "شخص" المدير العام الحموشي
هكذا قرأته في جريدة من حوالي أسبوع هو الذي جعل العاهل المغربي أن يطفئ النار لأن لاتتلطخ سمعة المغرب في الخارج
شكرا لصاحب الجلالة
44 - محمد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:21
هناك شيءاسمه فصل السلط القضاءيمارس سلطته و يصدر احكام بناءا على ماهو موجود في القانون والملك يمارس سلطته على ماهو موجود في الدستور كل لا يتعدى اختصاصاته لو ريءنا الامور من هذا الجانب لارتحنا و ارحنا
45 - عبدالله الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:25
هذه قضية لم يتم لها التخطيط جيدا من طرف النيابة العامة التي كثر في عهدها هذا النوع من القضايا (طلعات فالصو) و كانت ستفضح كل شيء لذا تم إقبارها.
46 - ملاحظ عابر الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:51
تعتبر هده القضية من القضايا الاكتر رواجا في وساال الاعلام العالمية في كل قرية ومدينة في العالم اسم المغرب مقرون بهده القضية التي ساهمت في انهيار سمعته وتشويه صورته كل ما صرف من ميزانيات لجذب السياح والاستتمار ذهب هباا خصوصا وان الامر يتعلق بالتعدي وظلم امرأة والغرب عموما حساس لمتل هده القضايا التي تكون ضحيتها امراة
47 - حائر الخميس 17 أكتوبر 2019 - 11:52
وما مصير الطبيب في القضية حتى هو شمله العفو الملكي ???????
48 - med الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:12
رحم ألله القضاء وأحكام القضاء ونزاهة القضاء
49 - قصري الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:14
عم هاجر الريسوني هو احمد الريسوني عراب التوحيد و ألاصلاح
سليمان الريسوني رئيس تحرير جريده اخبار اليوم وصديق بو عشرين عمها هو ايضا
يوسف الريسوني الكاتب العام للجمعية المغربية لحقوق الانسان ابن عمها.....
هؤلاء على سبيل المثال لا الحصر.....
فمن انت حتى تجادل.......
50 - Direct الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:15
الملك بدأ بتنظيف محيطه لأن السيل بلغ الزبى... والفاهم يفهم
51 - مواطن متقشف الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:24
الله ينصر سيدنا ويخليه ملادا لمثل هده القضايا الانسانية وحقوقه .نتمنى ان يطول العفو جميع القضايا من هدا النوع باش لبلاد تزيد لقدام
52 - عبده/ الرباط الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:50
ان كان هناك عرس ....اتساءل بماذا سيتهامس الحاضرون عندما تكون العروس و العريس فوق العمارية... و بماذا سيشعر هؤلاء ان كان هناك خجل
53 - Samir الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:00
Un grand et noble pas du Roi. Bravo.
54 - معاد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:07
ملحوظة هامة :

إصدار العفو من قبل أعلى سلطة في البلاد وقبوله من طرف السجين هو اعتراف ضمني لهذا الأخير بالأفعال المنسوبة إليه و لايتم إطلاق سراحه إذا ما رفض الإمتثال للأمر بالعفو .
هذا الرفض يعتبره الظنين دليلا على براءته من الأفعال التي أُدين من أجلها و برهانا على محاكمته الجائرة من قبل القضاء.
قصة النبي يوسف عليه السلام هي أسمى نموذج للصبر على البلاء

(قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ)

إنتهى .
55 - رزين الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:09
الملك حيد الحبس و الشوها شكون اللي غادي يحيدها ؟
56 - محمد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:37
إنجاز رائع.
لاحول ولاقوة إلا باالله
57 - Abdel Germany الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:37
*وأوضح مفيد أن الظهير الشريف بمثابة قانون العفو يخول للملك الحق في ممارسة نوعين من العفو.... *

يعني ادا كانت اوامر الملك تخالف القانون سيف لن ينفدوها؟

لنفرض ادا بأن الملك كان في جولة بسيارته الخاصة و(حرك الضو الأحمر) فهل سيطبق عليه القانون ؟من طبيعة الحال لا .
58 - almahdi الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:37
ربما من ايجابيات القضية ؛ اطلاع عموم المغاربة على الفصل 58 من الدستور ؟!!!
59 - السلام عليكم الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:15
ما أثار انتباهي هو حنان الأم ورجولة الأخ... فكل واحد منا معرض لمثل هذه الأخطاء وهذه المواقف فلا تنتقدوا كتيرا ويحسب البعض أنفسهم ملائكة... فكل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابين
60 - driss abouettaher الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:29
الحمد لله على نعمة الملك في هدا البلد الأمين
61 - شهيد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:56
شكرا جلالة الملك على هذه الالتفاثة النبيلة
62 - الى المعلق 57 الخميس 17 أكتوبر 2019 - 15:13
...Abdel-Gerlany
اعلم يا اخي ان الملك محمد السادس شوهد عدة مرات وهو يسوق سيارته بنفسه ويقف احتراما للضوء الاحمر.
انتم تجهلون الكثير من المحاسن عن المغرب .
63 - اىمهدي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 15:39
الملك مارس حقه الدستوري و نأمل ان يعفو عن بعض معتقلي الرأي من الصحافيين المتابعين بتهم الفساد لأن الفساد الحقيقي هو الذي فوت على هذا البلد ركوب قطار التقدم فساد الساسة و رؤساء الاحراب و من يتحكمون في الاقتصاد المغربي من الطبقة الارستقراطية بما فيها المقربين من الملك !!! ومن يرى ان المراة تستحق الحبس من منظور ديني فإن الله هو من سخر لها الملك و من يقول عكس ذلك فهو واهم و تصبحون على خير.
64 - المهاجر الخميس 17 أكتوبر 2019 - 15:43
هنيئا للسيدة الريسوني وصديقها وكذلك الطبيب نرحب بالقرار الملكي وان كان الحكم جائرا متربصا لكن هل الزفزافي وأصدقاءها لايستحقون الرأفة؟هل جريمتهم للانسحاب عفوا ملكيا ؟امً ان هناك مواطنون يستحقون واخرون نتركهم في غياهب ألسجون؟ اللهم ارحمنا برحمتك يارب العالمين
65 - Nederland الخميس 17 أكتوبر 2019 - 15:54
انها عين العقل والحكمة إن شاء سياتي الدور على المعتقلين لحراك الريف والمهداوي وبوعشرين وستكون الفرحة الكبرى الله ينصر الملك
66 - مواطن 3 الخميس 17 أكتوبر 2019 - 16:29
هدا العفو الملكي اراه جد منطقي وواقعي مع الاحداث لان المعنية بالامر لن تمس امن الدولة فامثالها كثيرون وهم طليقون ولمادا هي بالضبط ستدخل السجن بفعل لا اعرف هل هو صحيح ام ملفق وان مجتمعنا مليء بمثل هده الحالات ولا اعتقد احد في السجن بسبب الاجهاض كما ان هنالك نقطة ربما عمها العلامة في الدين الريسوني طلب من الملك ان يعفوا عنها وهدا مجرد احتمال
فادا كان يجيء العفو في المناسبات الدينية والوطنية ويخرجون من السجن الا المجرمون والشفارة فلمادا لا تخرج واحدة قامت بالاجهاض هي والمجموعة المتكونة من الطبيب والسكريتارية وزوجها فهنيئا لهم بالحرية اما اصحاب الريف الزفزافي ورفاقه فهاؤولك حالتهم خاصة فعندنا لا تمس المؤسسة الملكية وامن البلاد والاسلحة والمخدرات ولا يقع لك اي شيء
67 - رحال الخميس 17 أكتوبر 2019 - 18:12
لايمكنا اتهام العدالة ولا القضاة فهم قاموا بواجبهم وحرصوا على تطبيق القانون بحدافره...... والمطالب منا بالحاح هو : العمل على إعادة صياغة النص القانوني الدي يجرم الاجهاض الارادي و كدا العلاقات الرضائية ودلك حتى نبعد النيابة العامة والأجهزة الأمنية من التعالي على الحقوق والحريات الفردية .
68 - 3abir الخميس 17 أكتوبر 2019 - 18:57
جلالة الملك احبط جميع محاولات لوبي الفاسد في الدولة لاسكات كل قلم حر في هذه البلاد هذا ان الملك مع الشعب ضذ المفسدين
69 - مواطن مغربي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 19:59
كمواطن مغربي أتمنى أن يشمل العفو الملكي كل الأحرار والشرفاء الذين تم اللزج بهم في السجون المغربية وضربهم بسنوات ظالمة
أو يسكون هذا العفو هو إذانآ على جعل المغرب أكبر وكر للفساد وقبلة للدعارة والتشجيع على الفاحشة والزنى واللواط والسحاق وكل أعمال الشذوذ الجنسي ببلادنا
فمعظم المغاربة الأحرار والشرفاء لايقبلون بأن يكون وطنهم المغرب أرض للدعارة والزنى والنياكة على مؤخرات بعض العاهرات المغربيات لكي يبعون شرفهم مقابل مبلغ مالي إرضاءآ للقوادين والقوادات بداخل المغرب وخارجه
أو سينطبق هذا القول المشهور
فحاميها حراميها لايخافون الله عزوجل بل هم أعداء الله والإسلام والشعب فكل من يدعوا للإنحلال الأخلاقي والتفسخ داخل المجتمع المغربي لايستحق أن يسمي نفسه بأنه راعيهم بل يجب أن يطلق عليها مغتصبهم سواء بيده أو بيد من يقودون لهم على حساب شرف وعزة وسمعة الوطن وشعبه
فالذيوتيون هم من يرضون على أنفسهم هذه الأعمال الحقيرة والخبيثة البيعدة كل البعد عن دين الله وشرع الله عزوجل
الخزي والعار لكل من لايقول كلمة حق في كلاب الدولة المغربية الغير الشريفة بل هي قبلة الدعارة ووكر لطالبين المتعة الجنسية بأنواعها.
70 - fathi الخميس 17 أكتوبر 2019 - 20:48
ماذا عن العفو عن نشطاء الريف؛ هل هناك مبادرة في الأفق لتشمل هؤلاء أيضا بعد ما قضوا ما يكفيهم من الويلات في السجون. ؟ اتمنى ان يتم العفو عنهم والمصالحة مع الريف وأهله.
71 - zakaria الخميس 17 أكتوبر 2019 - 21:58
بكيولي على العنوان. اهداف نبيلة . زعما؟
72 - المطالسي يا سيدي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 22:04
العفو للعاهرات والمثليين لأن الماسونية بجنبهم أما الأحرار في خبر كان
73 - فرار الخميس 17 أكتوبر 2019 - 23:24
العجائب والغرائب، لذلك يحلم الجميع ب الهجرة الى الخارج لعلى وعسى أن يعيش الإنسان الحر معززا ومكرما !.
74 - السكرتير الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 03:38
يا ناس خدمو عقولكم شويا لو لم يعفو عنها الملك مذا كانت ستفعل وقد حكمت المحكمة هل منكم من كان سيدخل السجن مكانها تعاطفا معها لن ولم يفعلها احد كانت ستبقى في السجن المدة التي حكمت بها المحكمة عليها وليست هي فقط بل كل من لفق له ملف غليظ وسمين ينوء مكتب القاضي بثقله . إذاً لولا تدخل الملك بالعفو من كان سيفعل مكانه ؟ لا تبخسو الملك أشياءه هذا حقه الدستوري وهو ملتزم بحقه الدستوري .
75 - مراد الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 07:21
إنه الضحك علئ الشعب ليس كل الشعب فقط النسبة الكبيرة الجاهلة لأن المغرب فيه نسبة قليلة من تفكر العفو علئ الريسوني لماذا ليس العفو علئ بوعشرين والزفزافي وكل الأحرار ونحن نعرف أن جميع تهمهم ملفقة بطريقة صبيانية مغرب ألا عدل الدكتاتورية هي من تحكم
76 - Housseimi الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 11:32
إلى رقم 5 من هولندا.
وما شأنك انت بالدولة انت في هولندا وبعيد عن الدولة .
اما السبيطارات او المدارس فالدولة تعرف متى وأين يجب بناءهم وهذا لا يهمك انت.
وكل من خرج عن القانون فهو يستحق العقاب.
اظن انك قد فهمت.
77 - bahloul الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 12:00
Parce que c'est un fiasco mondial! Ils veulent le camoufler! M le roi, faites la même chose avrc bouachrine et les détenus du rif et autres détenus politiques, à ce moment là on vous croira! D'ici là personne ne vous croit, ni vous ni votre système pourri!
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.