24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "سؤال الإسلام".. مؤلف جديد للكاتب محمد بهضوض

"سؤال الإسلام".. مؤلف جديد للكاتب محمد بهضوض

"سؤال الإسلام".. مؤلف جديد للكاتب محمد بهضوض

صدر مؤخرا للكاتب المغربي محمد بهضوض مؤلّف جديد حمل عنوان "سؤال الإسلام..فلسفة الدين في الفكر العربي الإسلامي المعاصر".

ويأتي الكتاب ضمن سلسلة مؤلفات نشرها الكاتب خلال السنوات الماضية، تروم، في الجانب الفكري منها، نقد ما أسماه "الفكر الجاهز"، "أي الذي ينظر إلى الواقع نظرة تبسيطية تقوم على مبدأ "يكفي أن.." أو "يجب فعل كذا..."، انطلاقا من فكرة أو إيديولوجيا أو تأويل لنص معين".

وكان بهضوض بدأ هذه السلسلة بإصدار من بيروت، تلاه كتابان حملا عنوان "سياسات الخلاص" و"الرأي العام"، قبل أن يصدر كتابه الأخير تحت عنوان "الإسلام الممكن".

وينطلق هذا الكتاب من فكرة مؤداها أن العالم العربي الإسلامي ما فتئ يشهد منذ القرن 19 مشاريع فكرية واجتهادات عدة تروم تجديد الإسلام أو إصلاحه؛ "وهي اجتهادات انقسمت إلى تيارات عدة (سلفية، حداثية، تأصيلية، جهادية، صوفية..)، اختلفت من حيث المقاربة أو المنهج، ولكنها اتفقت على شيء واحد تقريبا هو أن حل مشاكل الحاضر يوجد في الماضي، ويكفي أن نراجع تراثنا ونعيد تأويل أو قراءة آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية ومدونات السلف الصالح تأويلا أو قراءة صحيحة حتى تستقيم حالنا وندخل جميعا إلى الجنة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مغربي فحسب الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 05:29
تحية للباحث المغربي سي محمد بهضوض. منذ تعرفت إليه أواخر الثمانينات من ق.20 كباحث في الإعلام وهو ما فتئ يبهرني. الرجل متابع للحال المغربي ومجد أتمنى له كل التوفيق والنجاح. مساهماته لا شك ستثري المكتبة الوطنية والعربية بالجديد. مودة
2 - الخميسي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 07:52
ماهذا (( ٱجتهادات حديثة تروم تجديد الإسلام )) ؟؟!!!!!! لا يا رجل الإسلام لا يحتاج إلى تجديد بل عقولكم هي التي ينقصها التجديد كي تتقبل ما جاء به هذا الدين الذي سيبقى قويا بإذن الله إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها رغم كل الضربات التي يتعرض لها والسلام.
3 - إفادة الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 09:48
إن هذا المؤلف الذي صدر من هذا الكاتب يعد كلاما مفيدا جدا لأن المسلمين لو عملوا بالسنة والكتاب المنزل لاستقمت أمورهم لكن مع الاسف كانو يعملون بقوانين أخرى خارج الدين الإسلامي تأتيهم من البلدان الغير الإسلامية فسارت أمورهم في تدهور الأوضاع ووقعوا في دوامة الانحرافات الأخلاقية بالدرجة الأولى وتليها أمور أسرية متدهورة من انعدام التربية إلى غير ذلك
4 - سليم الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 11:14
اتفق مع الكاتب على عدمية الفكر الجاهز...في عصر النبي صلعم لم يكن هناك ثلوث و لا كمبيوتر ولا تليفون ولا مبيدات و لا سيارات تندفع منها انبعاثات مسرطنة ولا ولا ...كان هناك أمر إلهي. ..ومن بعد ختم القرآن..وبقي ...أمركم شورى بينكم... من المستحيل إدراك مفاهيم القرآن...لاننا نفتقد الى المعرفة الحقة والعلم و النضام والحرية الفكرية و ابعاد.الاسراءيليات...تسمع مثلا ان علماء في ناازا و ليس les oulemas اكتشفوا شءي ما و يقول البعض هدا مدكور في القرآن...لكن مند 1500 سنة لم يفطنوا إليه المسلمون...ادا مادا كانو يفعلون...يتصارعون على المال و السلطة والتحكم والجاه والجاريات ...كما الآن...و يزيفون المفاهيم حسب قدراتهم العقلية وظروفهم المعيشية الصعبة وهواهم ومصالحهم. هناك مسلمون اجتهدوا في الماضي و هلكوا...و الآن هناك مجتهدين جدد ... يريدون موازنة الإسلام مع العلم و العصرنة ولايروا اي تناقض...لكن هناك سمو عقلي ومعرفة مطلوب و تفتح علمي عميق... القرآن كلام الله...فهل يمكن للعقل البشري الجاهل فهمه..! لا اضن هناك تؤيل ثم تؤيل ...عن عن عن عن..وفي الاخير ...الله اعلم. ليس هكدا تتطور الأمم!!!
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.