24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | ظهور نادر .. جنود بريطانيون يوزعون الفرجة في "معرض الجديدة"

ظهور نادر .. جنود بريطانيون يوزعون الفرجة في "معرض الجديدة"

ظهور نادر .. جنود بريطانيون يوزعون الفرجة في "معرض الجديدة"

لوْلا الأعلام الوطنية المغربية التي ترفرفُ في الأفق البعيد، لخلت نفْسكَ وسط ساحة "ترافالغار" في العاصمة البريطانية لندن، أو في ميدان "بيكاديللي" الشّهير في المملكة المتحدة، فمعَ ظهورِ فرقة الخيالة الملكية البريطانية الرّسمية التابعة للملكة إليزابيث، والأهازيج التي كانت ترافقها وهي تُبهر زوار معرض الفرس للجديدة، تعالت الصّيحات معلنةً بداية العرْض الفني الذي كان ينتظره عشاق الفرس.

إنها المرة الأولى التي تشارك فيها الخيالة الملكية البريطانية في معرض خارج القارة الأوروبية، حيث ظهر الجنود البريطانيون فوق أحصنتهم السّوداء والرمادية بزيّ احتفالي بريطاني مميز يتناغمُ مع المقطوعات الموسيقية المرافقة للعرض، في ظهور نادر لم يسبق له مثيل في القارة الإفريقية.

وبدا الجنود البريطانيون منبهرين بحفاوة الجمهور المغربي الذي استقبلهم بتصفيقات حارة وأهازيج محلية. وكان لافتاً ارتداء الجنود الزي التقليدي البريطاني المعروف تاريخياً لدى "الإنجليز"، كما بدت الرماح والسيوف التي يحملونها كما لو أنها جاهزة لأي معركة مُستعجلة.

وقدم العسكريون لوحات فنية بديعة مستوحاة من التاريخ البريطاني الضارب في القدم، خاصة في ترويض الخيول وتناغم حركات الفرس مع المقطوعات الموسيقية.

وقام الجنود البريطانيون بحركات الفروسية العسكرية عالية الدقة، شملت الركض بالخيول في اتجاه واحدٍ وعكسي ثم الالتقاء عند نقطة واحدة، ومجاراة الموسيقى العسكرية التي ترافق العرض برقصاتٍ مستوحاة من الفروسية التاريخية البريطانية.

وقالت ماثي (21 سنة)، جندية بريطانية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إنها المرة الأولى التي تزور فيها المغرب، معبرة عن إعجابها بالثقافة المحلية المختلفة عن نظيرتها البريطانية. وأضافت الفارسة قائلة: "ولجت إلى ميدان الفروسية في سن مبكرة والتحقت فيما بعد بمعهد الفروسية وتخرجت بدبلوم"، موردة أنها فخورة بانتمائها إلى الحرس البريطاني.

من جهة أخرى، كشف عمر الصقلي، المدير العام للشركة الملكية لتسجيع الفرس، في تصريح لجريدة هسبريس الالكترونية، أن المعرض يعرفُ مشاركة الحرس البريطاني التابع للتاج الملكي، مورداً أن "هذه المرة الأولى التي يشارك فيها الحرس البريطاني في معرض يقام خارج أوروبا"، قبل أن يؤكد أن جهوداً دبلوماسية كبيرة كللت بإقناع الفرقة الملكية بالمشاركة في معرض الفرس.

وينتمي حراس الخيول الذي يمثلون أفواج الفرسان في البيت الملكي البريطاني إلى اثنين من أقدم أفواج الجيش البريطاني، هما "بلوز ورويالز" بسترة زرقاء داكنة، و"حراس الحياة" بسترة حمراء.

كما شارك الحرس الجمهوري الفرنسي باستعراض فني بديع، ويعد آخر وحدة مركبة في الجيش الفرنسي، ويتكون فوج الفرسان المرموقين من ثلاث مجموعات السير، ومجموعة غير مصنفة، ومركز للتأهيل.

ويُسلط معرض الفرس للجديدة الذي يحظى برعاية ملكية، خلال هذه الدورة، الضوء على مختلف تجليات الفرس داخل المنظومات المتعددة، حيث سيتم تشريف سلالات الخيول المحلية كالفرس البربري الوطني والحصان العربي، وذلك بمشاركة 700 فارس يمثلون 35 جنسية.

يذكر أن معرض الفرس يعرف هذه السنة مشاركة الجهات الاثنتي عشرة للمملكة، من خلال رواق خاص بها، يشكل فضاء للعرض والتبادل حول تجربة وخبرة الجهات في مجال الفروسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - فنارون ادم الخميس 17 أكتوبر 2019 - 18:39
اخيرا مرحبا باخواننا الانجليز الفضلاء و الذين لنا تاريخ عريق معهم و تجارنا و ملوكنا الاوئل كانوا يتعاملون مع مماليك الانجليز و الدنمرك و السويد و الاراضي المنخفضة و البرتغال و اسبانيا و ايطاليا قبل ان تضرب علينا فرنسا الكاغيذ و تعمل على اذلال المغرب الامبراطوري العظيم و ادخال لغتها المتخلفة الى بلدنا و محاولة استبدال ثقافتنا و ديننا و قيمنا كما قام نابليون باحراق اوربا و روسيا و ضم ايطاليا قبل هتلر المشؤوم و فعله من هولوكوستيت و حروب...المؤرخون يقولون ان استعمار فرنسا للمغرب كان نتيجة خطأ تاريخي لكن الخطأ طال و يحاول ان يدوم...المغرب كان لا يعرف الفرنسيين ابدا..بل كان يتعامل مع الامم البحرية الانجلوسكسونية المنفتحين على البحار و الشعوب و اما فرنسا فكانت متخلفة بلد قروي فلاحي قاري منغلق...و اذا به يجد خزان الحبوب و المعادن في شمال افرقيا منتهزا لحظات ضعف الامة العثمانية... المغاربة اقرب الى العقلية الانجليزية النفعية الواقعية المبادرة و نحن ابعد ما يكون من عقلية الفرنكويين و هي عقلية مجردة خطابية لغوية لا اقل و لا اكثر...
2 - زائر بالجديدة الخميس 17 أكتوبر 2019 - 20:17
جنود بريطانيا وفرنسا يوزعون البسمة
وشرطة الجديدة توزع المخالفات الوهمية
لله ياخد الحق في الظالم
عارفين بنادم براني وزربان عملو مايغيتو في لمغاربة
3 - FATIMA الخميس 17 أكتوبر 2019 - 21:27
امن اقليم الجديدة يرحب بزوار معرض الفرس بردار بمدخل أزمور وأخر بمدخل الجديدة في اطار تشجيع السياحة الداخلية
4 - مغربي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 21:56
انها الأوامر لانها فرسة لا تعوض بالنسبة للامن كيف ما كان نوعه , فانهم لا يهمهم الاحتفالات ولا المناسباة ولا تشجيع السياحة بلهم همهم تكديس الأموال في صناديق الدولة , ولا نلوم الاخوة من الأمنيين فانهم لا ينفدون الا ما أسند اليهم من قيادتهم من أوامر, انهم مرغمين بل مجبرين والا فان الباب أوسع من أكتافهم
5 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 17 أكتوبر 2019 - 23:42
المطلوب من المتدخلين ان يحترمو انفسهم مخالفة قانون السير لاتعرف التسامح وتطبيق القانون واجب الشرطي ان لم يطبق القانون يعاقب واعود للمهرجان في نظري المتواضع ربما هناك من يتاجر في المهرجانات ويكسب منهم اموال طائلة لان المواطنين الفقراء في امس الحاجة لخلق مشاريع تخلق مناصب الشغل والحكومة تشجع المهرجانات التي تصرف فيها اموال باهضة دون نتيجة تذكر لكن غياب المحاسبة هو السبب في كل هذا
6 - Karima الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 11:28
إلى من يلوم الشرطة في مداخل المدن التي تقام فيها المهرجانات وآخر يقول الجيش الانجليزي والفرنسي يفرقون البسمة والامن الوطني يضبط المواطنين لجمع الأموال، العيب ليس في الأمني بل في العقلية المغربية المتخلفة التي ما زالت لم تفهم بأنها هي من تكدس الأموال نتيجة المخالفات فلماذا لوم الشرطي او الدركي وانك انت هو سبب الخطأ، العناصر الامنية تقوم بواجبها وعليك احترام القانون كي لا يتعامل معك احد بفضاضة لو ان جميع المواطنين احترموا قانون السير وقلت الحوادث لأفلست المديرية العامة للامن الوطني ولكن نلاحظ ان هذه المديرية كل سنة تزداد ثروة وكل مرة نسمع بزيادة لعناصرها وسبب هذه الثروة المواطن نفسه الذي يشتكي من تعسف الامنيين
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.