24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | "مركز الذاكرة" يتوّج رئيس كولومبيا السابق بالمغرب

"مركز الذاكرة" يتوّج رئيس كولومبيا السابق بالمغرب

"مركز الذاكرة" يتوّج رئيس كولومبيا السابق بالمغرب

قال مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم إن خوان مانويل سانتوس كالديرون، الرئيس السابق للجمهورية الكولومبية، سيحل، رفقة عقيلته ماريا كليمينسيا دي سانتوس، يوم 10 نونبر، بمدينة الناضور، من أجل نيل الجائزة الدولية "ذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم" التي يمنحها مركز الذاكرة المشتركة كل سنة.

وأضاف المركز، في بلاغ له، أن "الجائزة ستُمنح لمانويل سانتوس كالديرون بمناسبة افتتاح المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة في دورته الثامنة، الذي سيحتفي بالتجارب الدولية في المصالحة والإنصاف ويستحضر "ذاكرة المستقبل"، مشيرا إلى أن "المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة سيمتد إلى يوم 16 نونبر، وستتوزع أنشطته على عدة مؤسسات أكاديمية وتربوية وثقافية".

وجاء ضمن البلاغ أن النشاط المذكور يأتي "اقتناعا من مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم بأهمية الاشتغال على الذاكرة لتعزيز قيم الديمقراطية والسلم وثقافتهما"، و"تأكيدا منه على معالجة قضايا الذاكرة الجماعية والمشتركة لترسيخ القيم الإنسانية الإيجابية في أبعادها الكونية"، و"اعترافا منه بالأدوار الإيجابية التي تساهم بها شخصيات اعتبارية، ومؤسسات رسمية ومدنية في ترسيخ قيم العيش المشترك بين الأفراد والدول والثقافات".

وجاءت التظاهرة ذاتها، بحسب البلاغ الموقع من طرف عبد السلام بوطيب، الرئيس التنفيذي للجائزة الدولية لذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم، "دفاعا من المركز على أهمية التعايش بين الشعوب والثقافات والأفراد، وتجاوز الاختلافات الدينية واللغوية والهوياتية المرتبطة في جزء منها بقضايا الذاكرة الجماعية والمشتركة العالقة، وتسوية الاختلافات بواسطة الحوار والتواصل والتفاعل"، و"تقديرا منه للدور الإيجابي الذي يلعبه المدافعون عن حقوق الإنسان، والعاملون على نشر ثقافتها للتجاوز الإيجابي لجراحات الذاكرة الجماعية والمشتركة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - محمود الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:09
يحل الرئيس الكولومبي السابق ليتسلم الجائزة بالناظور التي أنا واحد من سكانها و ستنصب له خيمة بتكلفة مئة مليون سنتيم إضافة الى المبيت و تذكرة الطائرة و مصارف العشاء الشرفي هو و الوفد المرافق له كالسنة الماضية و سيشم الروائح الكريهة التي تنبعث من الأزبال المتراكمة في المدينة و ربما سينقطع الماء عليه في الفندق الفخم الذي سيحجز له و إذا ما قام بجولة سيرى أطفال الشوارع تبيت في الأزقة و تتسول و تتشبث في الناقلات لتحاول العبور الى مليلية و إذا قام بجولة لمدينة بني أنصار القريبة سيرى "النساء و الرجال أيضاً الحمالين "و طوابير المغاربة ينتظرون الدخول للثغرة المحتلة ليسترزقوا الله .
2 - وردة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 14:05
صدق من قال :اذا لم تستحي فافعل ما شئت
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.