24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | العلاّمة المغربي عبد القادر زمامة يرحل في صمت عن 95 عاماً

العلاّمة المغربي عبد القادر زمامة يرحل في صمت عن 95 عاماً

العلاّمة المغربي عبد القادر زمامة يرحل في صمت عن 95 عاماً

رحل عن دنيا النّاس المحقّق والكاتب المغربي عبد القادر زمامة، أمس السبت، عن سنّ ناهزَ مائة سنة، بعد مسار طويل من العمل الوطني، والتّدريس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس، وتحقيق مخطوطات، ونشر دراسات، خاصّة في مجلّة "دعوة الحقّ"، إلى جانب أعلام من قبيل محمد المختار السوسي، وعلال الفاسي، وعبد الله كنون، وعبد الله الجراري، ومحمد المكي الناصري...

وحقّق الأستاذ الرّاحل عبد القادر زمامة المزداد سنة 1924، مع محقِّقين آخرين، مؤلّفات مغربية وأندلسية، من قبيل: "البيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب: قسم الموحدين"، و"الحلل الموشية في ذكر الأخبار المراكشية"، وكتب عن أبي الوليد بن الأحمر، وتخرّج في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط في أوائل سبعينات القرن الماضي، بعدما حصل على شهادة العِلميّة من جامعة القرويين، وتخرّجت على يده أجيال من الباحثين في الأدب المغربي.

عباس الجراري، عضو أكاديمية المملكة المغربية عميد الأدب المغربي، قال إن الأستاذ عبد القادر زمامة من رجال التّعليم القُدامى الذين ساهموا في مسيرة التّعليم العربي الحرّ أيّام الحماية، وكان صاحب مدرسة حرّة، وكان يواصل جهاده في التّعليم الحرّ لسنين طويلة، قبلَ أن يلتحق بالتّعليم الرّسمي وبالوظيفة العمومية.

وذكر الجراري أنّه عرف الأستاذ الراحل في الجامعة، بكلية الآداب بفاس، وقال: "كانت له جهودٌ جبّارة في هذه المهمّة، ولاسيما فيما يتعلَّق بتدريس النّصوص القديمة، تدريسا مُشبَعا بروح مغربية وطنيّة، وبالتّراث المغربي؛ لأنه كان من الذين اطّلعوا على التّراث المغربي القديم، قبل الحديث، وكان مشبَعا بروح هذا التّراث، وسعى إلى تبليغه، والتّوعية به".

ووضّح عميد الأدب المغربي أنّ عبد القادر زمامة كان دائم الكتابة، موردا: "إذا رجعنا إلى المجلّات التي ظهرَت في أوّل الاستقلال، ولاسيما مجلّة دعوة الحقّ مثلا، نجده دائم الكتابة فيها، وكان من الذين طوَّعوا قلمهم لكتابة المقالة، ولا يمكن أن نتحدّث عن المقالة في الأدب المغربي من غير أن يكون للأستاذ المرحوم سيدي عبد القادر زمامة النّصيب الأوفى واليد الطّولى في كتابتها".

الجراري الذي قال إنّ الحديث عن الراحل يطول لمكانته، ولما قدّمه للفكر، والأدب، والكتابة المغربية، أكّد أنّ عبد القادر زمامة كان عصاميّا، وكان يسعى إلى تطوير نفسه، وتجديد تكوينه ومسيرته، وأضاف موضّحا: "يوم انتقَل إلى الجامعة أراد أن يكون مهيَّئا لهذا، فأعدَّ، وهو في فاس، رسالة جامعية، كان حقيقة فوقَها، ولكنّه كان يريد أن يكون وضعه في الجامعة وضعا قوّيا".

وكانت حياة الأستاذ الراحل عبد القادر زمامة، حَسَبَ شهادة العميد عباس الجراري، حافلة بالعمل العلمي، وبالكتابة، وبمواصلة النّشاط الثقافي في مختلف الوجوه، إضافة إلى ما كان ينشره دفاعا عن اللغة العربية في مختلف مجلّات المجامع العلمية، سواء في دمشق أو في القاهرة، لذا قال فيه إن "خسارته خسارةٌ عظيمة"، راجيا الله تعالى أن يجزل له المغفرة، والجزاء على ما قدّم لوطنه من خلال التّعليم، والبحث، والكتابة، معزّيا فيه أسرته، وجميع المثقَّفين الذين عرفوه، وعاصروه، وأفادوا منه.

من جهتها، قالت نبيلة عزازي، أديبة باحثة، إنّها رغم قراءتها ما كان يكتبه الرّاحل عبد القادر زمامة، إلا أنّها ظنّت أنّهُ قد تُوُفّي لتوارِيه عن الأنظار، محمّلة جزءا من مسؤولية ذلك لوسائل الإعلام التي لم تربط الاتصال وتُعرِّف بعلم من أعلام المغرب، خصوصا أنّه أعطى الكثير للثقافة المغربية، وعمل في التّنقيب عن التّراث المغربي والتّعريف به، ثم أجملت: "هو مفخرة للمغاربة جميعا، لا للمثقّفين منهم فقط".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (57)

1 - matine الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:08
تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته. وإنا لله وإنا إليه راجعون. البقاء لله
2 - Abou hajar الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:12
اللهم تغمده برحمتك يا ارحم الراحمين أسكنه فسيح جناتك انا لله وانا اليه راجعون
3 - عصام الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:15
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون لله ما أعطى ولله ما أخذ. علامة كبير رحمه الله
4 - حسن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:17
انا لله وانا له راجعون تغمده الله برحمته
5 - يوغرطة ..بوقادير الشلف الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:19
هذا الناس الصالحين قاع ما تسمعش بيهم ..كون كاش فنانة تاع المشرق كون ناضة الدنيا عليها ...
الله يىحمهم و يصبر اهله و يجعله في روضة من رياض الجنة.
ابن الشلف الجزايري
من باريس يحييكم
6 - Bath beach الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:19
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم إغفر له وإرحمه وتب عليه و أدخله فسيح جناتك ولجميع المسلمين والمسلمات . أمين
7 - سعد جبار الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:20
لو توفي مغني أو راقص أو رقاص، لقامت دنيا الإعلام عليه ولا تقعد.. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه.. إنا لله وإنا إليه راجعون..
8 - صحراوي حر الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:20
إنا لله وإنا إليه راجعون
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وغفرانه وأسكنه فسيح جنانه مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن أولائك رفيقا.
.
9 - لحسن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:21
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وعوضنا حبه ومكانه صبرا
10 - ARGAZ الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:22
رحم الله الفقيد وإن لله وان اليه راجعون
11 - الرحالي وحيد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:23
رحمه الله و اسكنه فسيح جناته أنا لله وانا اليه راجعون
12 - جمال ح الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:24
لله ما اعطى ولله ما اخذ وانا لله وانا اليه راجعون رحمه الله واسكنه فسيح جناته .
13 - يوغرطة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:28
هكدا يغادر الكبار في صمت دون ضجيج لان الضجيج من نصيب التافهين. رحمه الله وأسكنه فسيح جناته. لن ينقطع عمله لانه ترك علما وافرا ينتفع به.
14 - محمد الزموري الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:31
إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمه واغفر لنا و له وتعازينا الحارة إلى أسرته الصغيرة والكبيرة وجازاه الله عما قدمه من علم ينتفع به بعد رحيله عن دنيانا هذه وجعله الله صدقة جارية
15 - بدر الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:35
تغمده الله في رحمته و أعلى درجته و أنزله منزلا مباركا و أكرم وفادته لما بذله من جهود لدينه و وطنه
16 - استاذة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:35
الاسبوع المنصرم درست لطلابي نصا قرائيا من تأليف هذا الكاتب العظيم،جعل الله اعماله كلها حسنات و صدقة جارية يصله ثمرها في الجنة.اللهم تغمده برحمتك الواسعة
17 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:37
متمنياتي الصادقة بالرحمة والمغفرة للفقيد ارجوا الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله ودويه والشعب المغربي الصبر الجميل وان لله وان اليه راجعون
18 - زيد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:37
رحمة الله عليه وعلى جميع المسلمين البقاء لله ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان تعازينا الحارة ان لله وان اليه راجعون
19 - أم أميرة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:39
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته
20 - مواطن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:47
رحمه الله واسكنه فسيح جنانه ورزق ذويه ومحبيه الصبر
والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون .
21 - محسن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:49
رحم الله الفقيد وتقل الله موازينه واسكنه فسيح جناته هرم آخر من جيل الأساتذة الباحثين والمفكرين المتمرسين والكتاب الملقنين للعلم الحقيقيين بشهادة الكثيرين العارفين بقيمة المرحوم زمامة ومكانته.لسنا ندري هل غادر الفقيد في صمت ام أقيم له عزاء من حجم الهرم كيف ما كان الحال رحم الله كل من شهد بوحدانية الله وبرسالة رسوله محمد (ص) يوم نقوم لرب العالمين وتوفى كل نفس ما عملت من خير وعلم نافع درسته للخلق او عملت من شر ولقنت الناس الفساد في الارض ولا يظلم ربك احدا.
22 - omar الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:49
اللهم ارحم هذا العلامة الجليل واسكنه فسيح جناتك والهم ذويه الصبر والسلوان
هاهو الرجل وصل الى اليوم الذي ينقطع فيه عمله إلا من ثلاث
صدقة جارية او علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له اللهم اجعله ممن فازوا بهذه الثلاثة وتكرم عليه واكرمه بجنة رضوانك
اللهم إنه كان علما على الطريق نورا يهدي الناس لسبل العلم والتعلم مساهما في رفعة ورقي اللغة العربية ونبوغ الطلبة والباحثين المغاربة غيورا على الوطن والمواطن والعلم والمتعلمين
انا لله وانا اليه راجعون
23 - سعدية الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:53
أتوجه بعزاءي الى أسرته وذويه وكل من تتلمذ على يديه.
تشرفت بالتعلم على يديه رحمه الله واسكنه فسيح جناته بكلية الآداب بفاس.
كانت محاضراته زخما معرفيا و فيضا رقراقا من المعارف .
رحمك الله استاذي الموسوعي
24 - باحث جامعي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:57
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح الجنان
25 - اولياء آلله الأحد 20 أكتوبر 2019 - 21:58
هم أولياء الله، ياخدهم إليه في كل سرية ورحمة لكون الملائكة تحيط بهم وترفع أرواحهم الطاهرة إلى السماء ...
26 - عبد الرحمان الغلبوني الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:03
رحمك الله يا استاذ، عزائي لابنتك الطبيبة هدى، وإلى كل من تعرف على هذا الرجل الطيب الذي مارس مهنة التدريس لزمن طويل، وكتب وحقق، ثم اختفى إلى ان اختاره الله إلى جواره. رحمه الله.
27 - ايمن الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:08
سبحان هذه خاتمة أغلب العلماء وحفاظ القرآن كأن الله عزوجل يقول لهم أنتم يختفى بكم عندي في دار الخلد وهنا تكرمون الاكرام الحقيقي.
فاللهم لا تحرمنا حسن الخاتمة وارحم شيخنا عبد القادر زمامة.
28 - انما الصدقات الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:08
رحم الله أستاذي العزيز عبد القادر زمامة رحمة واسعة، وجعله في مقعد صدق مع الشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا،
ما زلت اذكر حيوته ونشاطه وهو يمر بين صفوف الطلبة بقاعات الدرس بكلية الآداب جامعة محمد بن عبد الله بفاس،أواخر سبعينيات القرن العشرين، إذ كان يدرسنا،
الأدب المغربي، والأدب الأندلسي، فرحم الله الرجل وجزاه خير الجزاء، وسيبقى حيا في ذاكرة الأجيال التي درست على يديه،رحم الله الاستاذ عبد القادر زمامة. والبقاء لله تعالى.وانا لله وإنا إليه راجعون.
29 - الحسان حاميد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:16
تغمد الله فقيدنا برحمته الواسعة و اسكنه فسيح جناته و انا لله و انا اليه راجعون
30 - ألحلو عبدو الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:22
رحمة الله أستاذنا الكبير فضيلة العلامة سيدي عبد القادر زمامة.انه بحق داهية مرموقة ملم بكل العلوم التي كان يدرسها بجامعة سيدي محمد بن عبدالله : تاريخ جغرافية أدب شعبي علوم دينية...كنت من بين طلابه خلال السبعينات أخذت عنه الشيء الكثير . كون أجيال عدة .كان الأستاذ المقتدر المحب لللبحث في مختلف الآداب والعلوم .يملك خزانة تزخر بمختلف الكتب والوثاءق الفنية عن التعريف تنفيذ بدون شك الأجيال القادمة . رحم الله واسكنه في جنان الفردوس وان الله وانا اليه راجعون.




الفنية عن التعريف
31 - حياة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:26
هذه الطينة من العلماء النجباء أصبحت لا تعوض لكن هذه طبيعة الحياة فناء لكل البشر غنيهم وفقيرهم ولا يبقى إلا الله الواحد الأحد الفرد الصمد إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمه واغفر له وتجاوز عنه آمين.
32 - الحسين أبو خالد الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:26
{ كل نفس ذائقة الموت } ...و..{ إنا لله وإنا إليه راجعون } ..... كذلك يلتحق اليوم بالرفيق الأعلى : [ الأستاذ عبد المالك السمود ] عضو المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء ، وستصلى عليه الجنازة بعد الظهر غذا الإثنين 21 أكتوبر 2019 ، بقرية الجماعة ( سباتة ) ...رحم الله الجميع
33 - بوعزة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:27
انا لله وانا اليه راجعون
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح الجنان
34 - حنيني الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:37
لله ما اعطى ولله ما اخذ وانا لله وانا اليه راجعون رحمه الله واسكنه فسيح جناته
35 - maurisso الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:44
الله إرحموا واصبر أهلوا، مسكين مات صغير.
36 - مصطفى أبو عصام الصمدي الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:48
لقد كان لي الشرف أن تتلمذت على يديه سنة 1989 بقسم الدراسات العليا بكلية الآداب بفاس حيث كان يدرسنا رحمه الله موافقات الشاطبي ولا زلت أذكره بهندامه الرفيع وأناقته الشامخة يوازيها رسوخ قدم في العلم وملحه، ولا زلت أحفظ عنه مقولة شهيرة ذات معاني غائرة قالها في حق أحد زملائنا في الدرس لما رأى منه حركة لم تعجبه وهو منهمك في الشرح يمشى ذهابا وجيئة بين الصفوف ، فنظر إليه مليا ثم قال رحمه الله " لينفرد ربك بالكمال خلق عباده كما ترى "
رحم الله أستاذنا الفاضل وأسكنه فسيح الجنان .
وإنا لله وإنا إله راجعون
37 - متتبعة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:50
انا لله وانا اليه راجعون..رحمه الله رحمة واسعة.
38 - ابراهيم الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:52
رحمه الله..بسيف سيرحل في صمت ..مالو مغني ولا ممثل باش يديروه فالتلفزة..
39 - رحمه الله الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:56
إنا لله وإنا إليه راجعون رحمهم الله مأواه الجنة
40 - عبدالله بوكطب فاس الأحد 20 أكتوبر 2019 - 23:17
إن لله وان اليه راجعون اللهم إن كان محسنا فزد في
إحسانه وإن كان مسيأ فتجاوز عن سيئاته وتقبله بعفوك آمين يارب العالمين
41 - معلق الأحد 20 أكتوبر 2019 - 23:52
رحمه الله رحمة واسعة و اسكنه فسيح جناته
من رجالات المغرب في العلم
نفعه الله بما قدم من الاعمال الصالحة
42 - متابع و مهتم الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 00:46
رحمه الله
أنا الان بصدد تدريس نص له مقرر للسنة الاولى اعدادي في كتاب المفيد عنوانه " انه من اهل الجنة"

و كذلك يكون الفقيد ان شاء الله من اهل الجنة
43 - hadi mohammed الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 01:48
رحمه الله واسكنه جناته كان موسوعة بمعنى الكلمة
44 - ابو اسامة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 03:59
رحمه الله و اسكنه فسيح جنانه كان استاذا فذا في الادب العربي و اللغة العربية خلال سنتي 1978 و 1979 حينما كنا طلبته بجامعة ضهر المهراز و ليس كلية بل جامعة بمعنى الكلمة و طلبة بمعنى الكلمة. هيهات من زمن كان و ليس زمن اصحاب اللحية و النفاق الاسلاماوي و المناصب.
45 - عادل ابو العدالة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 04:56
الرحمة كل الرحمة للعلامة المغربي عبد القادر زمامة و انا قرات تقريبا كل التعليقات و كانت 95% منها ترحم عليه فقط و لم يخبرنا اي واحد من المعلقين بأنجازاته و تاثيراته عليه و عندما يكون المرحوم قد توفي بعمر 95 سنة أي انه قد ولد في 1914 و ثم كيف قام بالانجاز المذكور في المقالة في العام 1924 اي عندما كان عمره 10 سنوات و اكثر من واحد انتقد الاعلام بانه لم يعطه حقه للرجل و لو كان ممثلا او مغنيا او راقصا لكان قد اعطي حقه هؤلاء الناس هم اعداء الفنون الجميلة و هم ينتمون الى الاسلام السياسي "الاخوان المسلمون " و الله اعلم .
46 - محمد بنعلي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 09:04
أستاذ الأجيال، وقمة شامخة من قمم التحقيق والبحث والتنقيب في تراث الغرب الإسلامي، خاضهما بلغته العربية الفارِهة الرصينة، وعمق أفكاره وآرائه.. كان له بابٌ في دعوة الحق، تحت اسم "الوجادات" أجاد فيه وأبدع وأفاد.. منه رحمه الله تعلمتُ أبجديات البحث، والحرص على سلامة اللغة.. ولا زلت أحتفظ برسائله خلال الثمانينات من القرن العشرين.. فرحمك الله يا أستاذي وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنة.
47 - محمد صلاح الدين الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 09:08
رحمه الله واسكنه فسيح جناته
48 - salah الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 10:24
اعرفه من خلال مقالاته الرزينة يوم كانت المجلات المغربية ينتظرها القراء بفارغ الصبر ومن خلال الحلل الموشية في الاخبار المراكشية كتاباته وتحقيقاته في مستوى العالم الاديب ااذي قل ماجاد الزمان به رحمه الله
نغيير في عنوان التعليق .
49 - محمد عياد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 11:09
رحم الله العلامة سيدي عبد القادر زمامة واسكنه فسيح جناته واجار الامة المغربية في هذا الحدث
50 - mohammed essette الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 12:24
اتقدم باحر التعازي لكل افراد عائلته و للشعب المغربي في وفاة المرحوم راجيا من العلي القدير ان يسكنه فسيح جناته .
51 - ميمون الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:03
رحم الله الفقيد، وأسكنه فسيح جناته، ورحم الله المسلمين أجمعين في كل مكان. وبهذه المناسبة الأليمة والتي هي قضاء وقدر في البداية والنهاية كما في علمكم، أتقدم إلى عائلة الفقيد وإلى أحبابه ومحبيه وذويه وتلامذته أصالة عن نفسي بأسمى وأطيب عبارات التعزية والمواساة الخالصة، سائلا الله تعالى الرحمان الرحيم أن تغمد الفقيد بواسع الرحمة والغفران. وإنا لله وإنا إليه راجعون، ولله ما أعطى وما أخذ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
52 - أبوزينب عبدالرحمان الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 13:31
رحم الله تعالى أستاذنا و شيخنا العلامة عبدالقادر زمامة رحمة واسعة . لقد ترك الفقيد الجليل وراءه تراثا نافعا يستفاد منه. نرجو الله أن ينفعنا بتراثه العلمي ويوفقنا للسير على نهجه. رحمه الله ورحم جميع علمائنا الأفاضل الأحياء منهم والأموات، آمين يارب العالمين.
53 - عبد السلام المساوي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 15:16
الأستاذ العلامة عبد القادر زمامة لم يكن محتاجا لمن يعرف به فمختلف أجيال العلماء والطلبة يعرفونه، وأعماله في اللغة والفكر وفي القصة والتدريس الجامعي شاهدة على قامته. عرفته وأنا في التعليم الإعدادي لاطلاعي بالصدفة على قصة نشرها في مجلة البحث العلمي كان الوالد رحمه الله أحد إخوتي الكبار قد جلبها إلى البيت. وتأثرت بتلك القصة لدرجة أن اسمحه انحفر في وجداني وعقلي. ولما انتسبت لكلية الآداب بفاس سنة 1979، درست على يديه الكريمتين في السنة الأولى النصوص الأدبية المغربية. واستفدنا من خبرته بالحياة وأقواله المأثورة ومعرفته بالقبائل المغربية وبالسلالات. لذلك لا داعي للتباكي والحديث عن عدم إنصافه، فقد ملأ مكانه وعاش معروفا بين العلماء والمثقفين والطلبة. وترك إرثا أدبيا سيخلد اسمه. أما عن عمره فقد تجاوز المائة بقليل فقد ولد في شهر صفر 1338.
رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه.
54 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:51
اللهم الرحمه و جعل قبره روض من الرياض الجنة
55 - مواطن عابر للحدود الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:35
إنا لله وإنا إليه راجعون
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وغفرانه وأسكنه فسيح جنانه مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن أولائك رفيقا.,,,,,,!?.........
.
56 - عبد العزيز الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 22:21
الاستاذ عبد القادر زمامة من الجيل الاول من الباحثين في الثقافة المغربية. كان استاذي بكلية الاداب بفاس يدرس الثقافة العربية لجميع الشعب منذ سبعينات القرن الماضي. رحمه الله والهم ذويه الصبر والسلوان.
57 - متأثر بحق الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:31
رحمة الله وبركاته على كل فاعل خير لصالح بلده وذالك هو حال الفقيد الاستاد الكبير زمامة والظاهر بل الأكيد ان عدم التطرق إعلاميا بما يكفي للتعريف بمسار الفقيد العلمي والثقافي هو التخوف على الحي خاوي الوفاض علميا ومعرفيا من ان ينكشف ضعف وخفة ميزانه أمام من دخلوا تاريخ الإصلاح الحقيقي من بوابته ولم يأتوا حاشاهم من النافدة والباب الضيق حاملين للأجيال ثقافة الفساد والإنحلال الخلقي .
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.