24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | المغرب يُقوي منظومة المراقبة ويفكك 13 خلية إرهابية في 2019

المغرب يُقوي منظومة المراقبة ويفكك 13 خلية إرهابية في 2019

المغرب يُقوي منظومة المراقبة ويفكك 13 خلية إرهابية في 2019

واصل المغرب في سنة 2019 إستراتيجيته الناجعة في مكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب بشتى أشكاله، إذ تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية إلى غاية متم شهر أكتوبر الماضي من تفكيك 13 خلية إرهابية.

وكشف تقرير صادر عن وزارة الداخلية، يرصد حصيلة سنة 2019، أن الخلايا الـ 13 المفككة "كانت تعد لارتكاب أعمال إجرامية تستهدف أمن وسلامة المملكة أو الدول الصديقة، وتجند شبانا مغاربة للقتال في المناطق التي تنشط فيها الجماعات المتشددة".

تنامي الخطر الإرهابي دفع السلطات المغربية المختصة إلى "تقوية قدرات الرصد والمراقبة على مستوى نقط العبور الحدودية، عبر الاعتماد على الوسائل التقنية والتكنولوجية الموضوعة رهن إشارة مصالحها الخارجية في الموانئ والمطارات؛ ناهيك عن تقوية العمل الاستعلاماتي وتبادل المعلومات والتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية الأخرى".

وأوضحت وزارة الداخلية أن "المصالح الأمنية الأخرى تعمل على تطوير شراكتها الإستراتيجية مع نظيراتها في البلدان الصديقة لمواجهة المخاطر الإرهابية المتنامية والمساهمة الفعالة في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين".

وأكد التقرير الرسمي أن "آفة الإرهاب التي تطال جميع مناطق العالم وتهدد أمن واستقرار الدول، من بينها المغرب، خاصة عودة العدد المقلق من المقاتلين الأجانب ضمن التنظيمات الإرهابية في بؤر التوتر (سوريا والعراق وليبيا)، أحد أهم التحديات المطروحة للدول المعنية بهذه الظاهرة".

وتعتمد التنظيمات الإرهابية، وفق وزارة الداخلية المغربية، على خطة تدعو "الدواعش" إلى "التسلسل إلى بلدانهم الأصلية بغية تنفيذ عمليات إرهابية تساهم في استهداف الاستقرار وتعطيل الحركة الاقتصادية بها، والتشجيع على إنشاء خلايا نائمة لإحياء ما يسمى خلافة داعش".

وفي سنة 2019، يُورد المصدر الرسمي، واصلت مصالح وزارة الداخلية "العمل بأعلى درجات اليقظة والتأهب، الواردة في المخطط الوطني لمحاربة الإرهاب، سواء على مستوى الإدارة الترابية أو المصالح الأمنية".

وأشار التقرير إلى أن السلطات المغربية المختصة في مجال محاربة الإرهاب تتبنى "سياسة تتغير وفق إستراتيجيات المجموعات الإرهابية التي تتوفر على موارد مالية كبيرة، وتستمر في الاستعانة بإيديولوجيات متطرفة وخطابات عنيفة تسعى إلى تمريرها عبر وسائل التواصل والمواقع الحديثة في أوساط الفئات السكانية الهشة".

وزارة الداخلية شددت على أن "المملكة المغربية راكمت تجربة مهمة في مجال مكافحة التطرف والإرهاب، بفضل نهج سياسة أمنية استباقية واحترازية في محاربة الخطر الإرهابي وإفشال مخططاته في مهدها".

وتطرقت حصيلة وزارة الداخلية إلى العملية الأولى من نوعها لإعادة "الدواعش المغاربة"، موردا أن "السلطات المغربية المختصة خلال شهر مارس 2019 عملت على ترحيل مجموعة تضم ثمانية مواطنين مغاربة كانوا يتواجدون في مناطق النزاع بسوريا، في إطار مساهمتها في الجهود الدولية المرتبطة بمكافحة الإرهاب".

ويخضع هؤلاء "الدواعش المرحلون" لأبحاث قضائية من أجل تورطهم المحتمل في قضايا مرتبطة بالإرهاب، تحت إشراف النيابة العامة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - mimoun الخميس 07 نونبر 2019 - 16:33
est ce possible qu au maroc il y a plus de terrorisme qu au reste du monde ?????
2 - kamal الخميس 07 نونبر 2019 - 16:39
الله ينجي بلادنا من الفتن والارهاب والفساد والمفسدين
3 - إمزورن تنادي الخميس 07 نونبر 2019 - 16:40
بقدر ما نسمع عن مخططات الخلية الإرهابية، أتذكر طابوهات خرافة الغول الذي يتصف بإنسان ضخم له أنياب حادة و يأكل الحيوان و الإنسان.... اليوم جاء داعيش و ما قبله من بلادن و غيرهم يرهبون العالم بتفجيرات و ألغام و قنابل مفخخة و غيرها من وسائل القتل.... السؤال المطروح . دائما نسمع عن قبض خلية إرهابية دون أن نعرف مصيرها بعد القبض عليها، هل أعدموا أم قتلوا شنقا أم لا زالوا في السجون. و لن نسمع عن عائلاتهم أي كلمة تصدق أو تنفي الأفعال الإجرامية المرتكبة.... و هكذا كانت حكية الغول المرعب الذي لا يموت و نستطيع رؤيته بل بقي شبحا في عقولنا....
4 - مغربي الخميس 07 نونبر 2019 - 17:03
يجب على الدولة محاربة الإرهاب من المهد، أي محاربة الفقر و الجهل
5 - أحمد الخميس 07 نونبر 2019 - 17:09
احنا مازال متفكين مع الخلاية الإرهابية الموجودة في المغرب والدولة تريد استراد الدواعشيات المغربيات وأولادهم كما يقول المثل" إلى ماقدك الفيل انزدوك الفيلة"
6 - France الخميس 07 نونبر 2019 - 17:12
أفراد من الشبكة المفككة مؤخرا أقاموا في شقة في مدينة وزان ثلاث أشهر أو أكثر و الدولة في سبات.
7 - Said الخميس 07 نونبر 2019 - 17:14
المرجو من السلطات تتبع نفس النهج لتحرير الأزقة و الشوارع من المشرملين.
الأمن لا يعني السياح فقط بل المواطن المقهور أيضا.
كسائق طاكسي أعيش الهلع يوميا، ما ترتب عنه مشاكل عائلية و زوجية بالخصوص.
الهلع اليومي أثر بقوة على حياتي الجنسية حسب قول الطبيب.
8 - رباطي الخميس 07 نونبر 2019 - 17:48
رد على التعليق 6، الدولة لم تكن في سبات، و لكن تجميع المعلومات و الادلة لتثبيتها ضد الارهابيين لحظة القاء القبض، لا اضنك ستعرف أكثر من عمل الاستخبارات، و على الاقل ان يكون هناك شكر و تقدير لعمل الامن على سلامة المغاربة، و ليس الانتقاد في كل شيئ، و الذي اصبح الطابع الرسمي عند بعض المعلقين
9 - محمد الخميس 07 نونبر 2019 - 19:29
المرجو تفكيك الخلايا الإرهابية التي تنخر الميزانية والمال العام وكذا الخلية الإرهابية التي تتحكم في سعر المحروقات.
هناك خلايا إرهابية كثيرة بالبلاد وأمراؤها مسؤولين كبار يتحكمون في سعر السكن المحروقات المواد الغذائية يرفعون الطاكس على المنتوجات المستوردة جعلوا المعيشة في المغرب أغلى من شقيقتنا إسبانيا فهذا هو الإرهاب الحقيقي إرهاب جيب المواطن المغربي الدرويش
10 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 07 نونبر 2019 - 22:40
الشكر الموصول للمديرية العامة للمحافظة على التراب الوطني والشكر ايضا للمديرية العامة للامن الوطني والمطلوب مم المغاربة ان يقدمو يد العون والمساعدة للامن الوطني كل ما اتضح للشخص انه يشك في امر ما عليه ان يخبر الامن حفاضا على على الامن ومساهمة الجميع تصب في مصلحة الوطن والله الموفق
11 - Abdello الخميس 07 نونبر 2019 - 23:56
اتساءل كيف لدولة تدعي أنها الاولى في محاربة الارهاب ولا تستطع ايقاف تسريب التسجيلات الصوتية للزفزافي من السجن؟
12 - رشيد كلميم الجمعة 08 نونبر 2019 - 00:10
الخلايا الارهابية لا يراها سوى المخرن و لم يراها الشعب يوما ,, اما الشمكارة و المشرملين لا يراها سوى الشعب و لم يراها المخزن قط
13 - مواطن الجمعة 08 نونبر 2019 - 07:36
حبدا لو وضعت في المغرب لجنة مثل شرطة مكافحة الارهاب لمكافحة الفساد المالي و الاداري لاصبح المغرب من ألدول المتقدمة
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.