24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الصحراء "تسخن" انتخابات الجزائر .. ليونة سياسية وحيطة عسكرية

الصحراء "تسخن" انتخابات الجزائر .. ليونة سياسية وحيطة عسكرية

الصحراء "تسخن" انتخابات الجزائر .. ليونة سياسية وحيطة عسكرية

مقابل ليونة "ظرفية" تبديها النخبة السياسية المدنية في الجارة الجزائرية، وإن كان باعثها "انتخابيا" صرفا بحكم قرب موعد الرئاسيات، تبدي المؤسسة العسكرية الحاكمة "توجسا" مستمرا حول قضية الصحراء المغربية. لكن الموعد الانتخابي المقرر في دجنبر المقبل سيكون مؤشرا حاسما لقياس مدى جدية الموقف الجزائري الذي يبدو أنه يسير إلى تحديد أولوياته الإستراتيجية.

ويبدو أن هناك نقاشا داخل مؤسسة الجيش حول شكل العلاقة القادمة مع المغرب، وداخلها ملف الصحراء، بينما لازال الجنرال سعيد شنقريحة متشبثا بموقف العداء للمملكة ووحدتها الترابية، على اعتبار أنه "يمثل الجيل العسكري الجزائري القديم الذي استفاد من توظيف نزاع الصحراء"؛ بينما يظل موقف القايد صالح غامضا؛ وإن كانت مؤشرات موقفه قد عبر عنها عمار سعداني في تصريحه الأخير.

ويميز المحلل والخبير في الشأن الأمني عبد الرحيم المنار السليمي بين ثلاثة أجهزة كبيرة في علاقة الجزائر بقضية الصحراء؛ "الرئاسة والمخابرات العسكرية والجيش"، موضحا أن "إدارة ملف الصحراء داخل الجزائر ارتبطت في البداية بالجيش الذي كان يجمع داخله مؤسسة الرئاسة والمخابرات العسكرية في مرحلة الهواري بومدين، مع تكليف عبدالعزيز بوتفليقة بالجوانب الدبلوماسية للملف".

ويشدد مدير المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني على أن "الهواري بومدين وبعده الشادلي بن جديد أدارا مرحلة الدعم العسكري للبوليساريو خلال حرب الصحراء، إذ تشير العديد من التقارير إلى أن الجيش الجزائري كان يدفع منذ 1975 إلى حدود نهاية حرب الصحراء في بداية التسعينيات ما يناهز 250 مليون دولار سنويا لمليشيات البوليساريو".

وفي مرحلة ثانية، يقف عندها الخبير الأمني، "تمكن الجنرال توفيق مدين من الهيمنة داخل الجزائر على العداء للمغرب وكل ما يتعلق بملف الصحراء، إذ أصبحت المخابرات العسكرية الجزائرية بعد نهاية حرب الصحراء تصنع كل المناورات الجزائرية ضد الجار ووحدته الترابية".

وعمل الجنرال توفيق مدين، الموجود اليوم في السجن، وفق إفادات الأستاذ الجامعي، إلى جانب الجنرال اسماعيل العماري والبشير طرطاق ومجموعة من المدنيين المرتبطين بالمخابرات العسكرية، مثل عبدالعزيز بلعيد (المرشح الحالي للانتخابات الرئاسية القادمة بالجزائر)، وحسان غربي وميلود بديار، على "صناعة كل المناورات ضد الوحدة الترابية للمغرب والتجنيد والتأطير لجيل من الطلبة من مخيمات تندوف داخل الجامعات الجزائرية".

كما عمل توفيق مدين والبشير طرطاق على إعداد مخطط جهنمي في الفترة الممتدة بين 1992 و1997، يضيف السليمي، "لخلق اضطراب في المناطق المغربية الجنوبية"، مردفا: "الجنرال توفيق مدين والبشير طرطاق كانا مستعدين لتدمير كل العلاقات الممكنة مع المغرب وتسخير كل الإمكانيات لزعزعة الاستقرار بالمناطق الجنوبية بتنسيق مع خالد نزار أثناء إدارته لوزارة الدفاع الجزائرية".

ويلاحظ الخبير في نزاع الصحراء "كيف تغيرت المواقف السياسية لقادة جزائريين بمجرد عزل الجنرال توفيق سنة 2015، إذ خرج عمار سعيداني بتصريح يشير فيه إلى أن لديه موقفا مختلفا عن قادة الجزائر، وأنه إذا كشف حقائق ملف الصحراء سيخرج الجزائريون للشارع، ليعود عمار سعداني نفسه في الأسابيع الأخيرة ليعلن مغربية الصحراء ويكشف الأموال التي تصرفها الجزائر على جبهة البوليساريو".

ويشير السليمي إلى أن "خروج سعداني بتصريح حول قضية الصحراء في هذا التوقيت لم يكن صدفة، فعمار مقرب من القايد صالح، رئيس أركان الجيش وصانع القرار السياسي في الجزائر اليوم"، وزاد: "كما أن سعداني هو أحد مكونات جماعة عنابة مقابل جماعة مضادة هي جماعة تلمسان التي كان يقودها عبدالعزيز بوتفليقة وشقيقه السعيد بوتفليقة".

ويرى السليمي أنه "بعد اختفاء الجنرال توفيق والبشير طرطاق بدا هناك تغيير تدريجي في المقاربة الجزائرية لملف الصحراء والعلاقات مع المغرب"، مضيفا: "يبدو أن ملف الصحراء والعلاقات مع المغرب سيكون أحد محاور الحملات الانتخابية للمرشحين للرئاسة، بين من يدعو إلى فتح علاقات جديدة مع المغرب ومن يدعو إلى استمرار العلاقات القديمة معه".

ويعتبر السليمي أن "مؤسسة الجيش لم تعد وحدها المؤثرة في موقف الجزائر من ملف الصحراء، وإنما المؤثر الرئيسي هو ما سينتج عن حراك الجزائر"، وزاد موضحا: "اليوم بعد استرجاع مؤسسة الجيش جهاز المخابرات العسكرية الذي كان المؤثر الرئيسي في موقف الجزائر من قضية الصحراء، بدا هذا التضارب في الموقف الجزائري من ملف الصحراء".

وبخصوص المستقبل، يعتقد السليمي "أنه لن يبقى للجزائر نفس الموقف القديم من قضية الصحراء، فأمام حكامها الحالين والقادمين، سواء أجريت انتخابات 12 دجنبر أم لا، رأي عام بات يناقش ملف الصحراء والعلاقات مع المغرب، ومن الصعب جدا أن يقدموا المبررات القديمة للاستمرار في تعبئة العداء ضد المغرب وصحرائه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - momo الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 09:54
و الله تضيعون وقتكم واموالكم في قضية خاسرة والوقت بيننا سيتبت ذلك
2 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:06
انتخابات المغرب الاوسط المحتل تشبه انتخابات الولايات المتحدة الامريكية الى حد ما ففي امريكا من يقدم الولاء اكثر لاسرائيل و يتفانا في مجاملتها يضمن مقعده في الحكم و كذلك في ما يسمى بالجزائر يتسبقون فيها للرئاسيات و من يفوز يها يجب عليه ان يكون مرضيا من قبل العسكر بالولاء لشرذمة و مقاولة البوليساريوو هناك فرق واحد في اللوبيين الاسرائيلي و اللوبي البوليساري لان اللوبي الاسرائيلي هو من اسس الولايات المتحدة بامواله و ذهبه و الماسه اما البوليساريو فهو من صنع ما يسمى بالدولة الجزائرية و هناك ايضا فرق آخر بينهما لان اللوبي الاسرائيلي يملك المال و العلم و القرار و يتحكم في دواليب العالم بقوته و جبروته اما اللوبي البولساري من افقر مقاولات العالم يعيش اهل اللوبي في خيام بالية و باتعس الوجبات الغذائية و حتى قضاء الحاجة في العراء و المسح بالحجارة و لا اسثني المسؤولين على رؤوس الاصابع يعيشون في النعيم على ظهر الشعب ما يسمى بالجزائري .و الفرق ان اللوبي الصهيوني هو من يصرف الاموال على الشعب الامريكي و يستثمر التريليونات$في امريكا بينما البوليساريو تصرف عليه طغمة البوار الجزائري بشعار منكم و ليس اليكم.
3 - aziz الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:07
سيجد الشعب الجزائري أن كل الطعمة العسكرية التي سممت العلاقات المغربية الجزائرية لعقود هي الان مستقرة مع أبنائها واستثماراتها بالحبيبة فرنسا والشقيقة اسبانيا تاركة الشعب المسكين مع تركة ثقيلة من المشاكل.
4 - محمد كردودة الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:13
أرى من وجهة نظري ان التوسع الذي يطمح له المغرب
عبر عليه الخطاب الأخير للمسيرة الخضراء إشارة من الملك بفتح خط سككي يربط مراكش اكادير واعتبار سوس وسط المملكة وبداية الاشغال على طريق سيار اكادير واد الذهب الداخلة .
اكيد اننا أجلنا بما لا يدع مجال لشك بان المملكة ترسم حدودها برا وبحرا وجوا افتخر انك مغربي
5 - abdo agadir الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:19
إدا نجح الحراك الدي يتشبت به الشعب الجزائري لإسقاط وتنحية هؤﻻء الطغاة العسكريين نعم اﻷمور ستتغير كليا بين الجزائر والمغرب وستفتح الحدود وانطلاق مسار اتحاد المغرب العربي لما فيه الخير للشعوب المغاربية قاطبة وهدا ما نتمناه وفي القريب إن شاء الله .
6 - Ahmed الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:24
بعيدا عن مشكل الصحراء ومتاهاته نتمنى للشعب الجزائري الشقيق ان ينجح في التخلص من حكم العسكر ووصاية هدا الاخيربدون عنف واراقة دماء الابرياء ويقيم دولة مدنية يكون الجيش فيها تحت الارادة الشعبية والرئيس المنتخب ديمقراطيا بعد دلك ستقام علاقات مغربية جزائرية طبيعية وسيقام المغرب الكبير انشاءالله
7 - يونس الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:25
سنة 1976 جارتنا أنجبت معاقا من أب مجهول سمته البوليساريو ولما أنهكتها مصاريفه و سؤال الناس عن أبيه الذي لم يكن سوى زائرا لبيتها في ليلة حمراء لتستيقظ صباحا فتجده رحل إلى ليبيا أو كوبا فأرادت التخلص من فضيحتها فلم تجد سوى جارها المتحضر لكي تتهمه بهتك عرضها و التسبب في حملها و أرادت تشويه سمعته الطيبة أمام العالم .لكن المغرب رفض هذا اللقيط ,,,,فأخذت تحيك له المكائد و تسخر أموال ثرواتها و مواطنيها و ترشي الدول و المنظمات لكي تجيشهم ضده في المحافل الدولية و لما تم التحقيق في هذه الافتراء تبين أنه من أم واحدة و سبعة أباء و هم بوتفليقة و القذافي و كاسترو و اتشافيز و اخرين ...لكنها لم و لن تفلح باعتراف الرجل المتخلق المغرب لأنه لم يعرف قط في حياته سوى زوجة شريفة و ابنة أصول و تاريخ و حضارة و هي المملكة المغربية عقد قرانه عليها و أنجب منها أبناء حلال من بينهم طنجة و فاس و مراكش و العيون و وادي الذهب و لجويرة و لم و لن ينسى اختطاف جارة الفسق الجاءزائر لأبنائه البررة تندوف و بشار و كولومب ... فالمغربي رجل أبي يموت فداء ا لأرضه و عرضه و أبنائه .
هشام عبابو
8 - Qarfaoui Genova الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:30
في ما يخص الإنتخابات الجزائرية أعتقد أن هناك أجندات و أولويات داخل البيت الجزائري يجب إعطاء الحلول لها لإخراج الجزائر و الجزائريين من النفق الديق الذي تعيشه البلاد منذ عقود و البحث عن بدائل للأزمات التي تتخبط فيها البلاد أما قضية الصحراء فقد عادت لأصحابها منذ 44 سنة و لا أحد له الحق في التدخل في ما لا يعنيه .
9 - rado الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:43
والله العضيم لا أدري من أية طينة مصنوعة أدمغة بعض حكام الجزائر، قدم لهم المغاربة يد المساعدة بالغالي والنفيس واسترخصوا أرواحهم من أجل إستقلال بلدهم، وهاهم يجازونهم، ومن هنى يتبين لنا بالواضح مدى أهمية الجار الدي أوصى به نبينا محمد (ص) حتى اعتقد الصحابة أنه سيورته، السيد عمار سعداني ما قال إلا الحقيقة وكدا عباس مدني الدي قال يوما، الصحراء الغربية زيدوها الميم أو هنيونا، وكدا السيد خالد نزار والمرحوم بوضياف، هؤلاء ما قالوا إلا الحقيقة التي يعلمها عموم الشعب الجزائري. أما الصحراء فالمغاربة متمسكوووون وباقون فيها إلى أن يرت الله الأرض ومن عليها، م ن هيسبريس
10 - amaghrabi الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:46
والله يبقى الانسان حائرا كيف يفكرون ومن اين يفكرون حكام الجزائر,اصحاب العقول السليمة يفكرون في مصلحة الوطن والمواطن وبالتالي يبحثون عن علاقات اخوية في العالم ليفيدوا ويستفيدوا وخاصة مع جيرانهم المقربين.اما حكام الجزائر فمازالوا يصبون الزيوت في النيرا ن لكي تستمر العداوات والقلاقل والحروب وتصعيد التسلح الذي ينهك ميزانية الدول التي تعيش في قلق وخوف من اغارة العدو وووو .ومع ذلك فالمغرب والحمد لله بقي صامدا وشامخا لا يتزحزح عن ارضه قيد انملة لان الصحراء جزء من كبدنا لا يمكن ان نفرط فيها ابدا فليرى الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
11 - المرابط الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:48
مشكلة الجزائر مع صحراء المغرب بدأت إيديولوجية لكنها اليوم صارت مسألة حياة أو موت للنظام الحاكم. لماذا؟ لأن المغرب ومهما يقال حقق بعض النجاحات بموارد تبقى جد محدودة... بعض النجاح الذي حققه المغرب في عيون الجزائريين يعري عجز الجزائر رغم الإمكانات الهائلة التي جنتها من ثرواتها النفطية والغازية. لكن العالم أصبح اليوم شاشة مفتوحة يراها الكل ولم يعد ممكنا الخروج بحجج ليس لها مصداقية... الشعوب اليوم كلها تنشد الكرامة التي تبدأ من الحقوق الاقتصادية والثقافية وتنتهي بالحقوق السياسية والمدنية. والرابح مهما كان سيكون هو من يربح قلب شعبه بالنجاح في هذا التحدي... أو على الأقل بالمضي صوبه بمصداقية.
12 - abdallah marrakech الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:50
اود ان احيي الشعب الجزائري اما المترشحون لراسه اقول لهم جيبوا استتمارات للبلاد خدموا الشعب شوفوا الخصاص فين وعدم التوازن اين تم العمل ثم العمل واتركوا اهل الاختصاص في قضية الصحراء المغربية يدلون باحكامهم وانتم الحكام شوفوا شغالكم في تنمية البلاد ومن تم تنمية الشعوب المغاربية خودوا العبرة من حكام اروبا وديما الشعوب خاوا
13 - zemmouri الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:53
تمنياتي للشعب الجزائري ان ينعم بالرفاهية والسلم وان تمر الانتخابات في جو يسوده الديمقراطية الحقة وتمر الانتخابات نزيهة بخلق حكومة ديمقراطية وتوزيع خيرات الجزاءر على الشعب الجزائري دون ضياع المال العام في شراء الأسلحة الجزاءر لها خيراتها من بطرول وغار والرجوع الى الصواب في قضية الصحراء وابتعاد الجيش من السلطة
14 - عينك ميزانك الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:54
تصور لو وضعت الجزائر يدها في يد المغرب لأصبح للمغرب العربي مكانة و شأنا في ' وض البحر البيض المتوسط و لستفادت شعوب المنطقة من نمو معتبر و دائم عوض أنفاق المليارات في التسلح و شراء الولائات الخارجية للمعادات و المضايقات.
15 - وجهة نظر الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 10:58
كيف يمكن لشنقريحة أن تلين مواقفه تجاه المغرب وقد وجد فيه العدو الإفتراضي دريعة لإمتصاص ثروة الجزائريين وتبديرها في الصفقات المشبوهة للتسليح وتسليح المرتزقة وفي ترقية الضباط والجنرالات وأفراد الجيش كل ثلاث سنوات على حساب الأغلبية الساحقة من الشعب المقهور
16 - Le revolté الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:02
le dossier du sahara marocain est une affaire qui est entre les mains des militaires. les candidats à la présidentielle ont reçu les ordres pour ménager la choux et la carotte, car cette affaire divise les algériens. Ceux qui veulent se débarrasser de la mafia sont pour la marocanité du sahara et la réouverture des frontières, ceux qui sont pour que les choses restent inchangées en algerie sont pour un sahara indépendant et les frontières fermées. La réouverture des frontières entre les deux pays voisins signerait la fin de la mafia qui reigne le pays depuis l'indépendance.
17 - reda الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:07
مشكل الصحراء المغربية هو بيد النضام الجزاىري العسكري الحالي فىيدا خرج الشعب الجزاىري من هدا النضام الفاسد و اختار رىيس مدني منتخب ديمقراطيا بيده سلطة القرار على الدولة فالمشكل سيحل و ستقام العلاقات المغرببة الجزاىرية على احسن مايرام وسيبنى اتحاد المغرب الكبير الدي ننشده داىما
18 - Gala الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:13
مصلحة الجزائر حكومة وشعبا في الإستقرار المغاربي
19 - العربي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:20
ياك المغاربة في الصحراء العسكر ولا غيرهم من الجزائريين الرافضين لمغربية الصحراءإلا ما عجبهوم حال يسفو رمال الصحراء
20 - متتبع الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:24
لن تقوم للمغرب العربي قاءمة الابالوحدة الاقتصادية كمرحلة اولية.
المشاكل السياسية القاءمة يجب ان يبث فيها الحكماء . على الرعاع والمتطفلين والمندسين رفع ايديهم عن هذا الموضوع.
السعداني رجل حكيم يهدف لوقف نزيف الوقت والمال على قضية خاسرة لاتعني الجزاءر .هذه القضية يتاجر بها اناس على نفقة الجزاءر بدون فاءدة اكثر من اربعين سنة
21 - محلل متواضع الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:25
كونوا على يقين بان السياسة الجزاءرية تجاه المغرب لن تتغير ابدا ولن تفتح الحدود حتى وان سقط النظام العسكري وجاءت دولة مدنية حتى وان سقط البوليساريو واعترفت الأمم المتحدة بمغربية الصحراء . لأن غالبية الشعب الجزاءري لا يعترف بمغربية الصحراء لانه في نظرهم لا يرضون بالهزيمة ولهذا فالحال سيبقى على حاله ولربما يدبرون في مكيدة أخرى. وهذا طبيعي لأن المغرب داءما متسامح معهم ويمد لهم يد الصلح.
22 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:42
كل من كان منهم ضد الصحراء المغربية وفبركة البوليساريو ودعمه . سوف ينهار قريبا ويقدم للعدالة لا للقلق مصيرهم سحن (الحراش) ارتقبوا فقط ولو تكون لهم اي خطوة الشعب الجزائري سيرفضها . الحل الوحيد لطلاق سرا جميع الصحراويين المغاربة المحتجزين في لحمادة تنذوف وإجبارهم على الانضمام إلى بلدهم المغرب في أسرع وقت ممكن والاستعداد لاستعادة الأراضي المفقودة للمغرب منذ عهد الاستعمار الفرنسي (تندوف ، تيدكيلت ، حسسي بيضا ، قنادصة) هذا أفضل لهم
seul solution libérer les sahraouis marocain pris de force rejoindre leurs pays le plutôt possible et se préparer a restituer les terres conquis au Maroc depuis l’époque d colonialisme (tindouf, tidekelt, hassi beida, knadsa) mieux vaut pour eux
23 - خالد الابهاري/فنلندا الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:44
ليعلم كل المغاربة ان الجزائر و حكامها ممن تبقى او سيبقى من الحرس القديم في السلطة لن يهدأ لهم بال و لن يرتاحوا حتى يتم فصل المغرب عن صحرائه. و عليه على المغرب ان يحسن التصرف مادام الوضع غير مستقر في الجزائر.
24 - المهدي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:00
ما مصير المحتجزين الصحراويين في تندوف حين تهرب قيادتهم الى الخارج ؟؟ على اخواننا المحتجزين في تندوف الانتباه الى مصيرهم !! العسكر الجزائري لن يقبلهم في تندوف و المغرب لن يقبل لمن هب و دب دخول أراضيه !!!
25 - مذكوري الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:02
ستعرفون يا عسكر الجارة الشرقية انكم تدفعون المال للمرتزقة قصد معاكسة المغرب فكانما تسكبون الماء في الرمال والزمن بيننا
26 - وناغ الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:12
مستقبل الشعب الجزائري
ومستقبل الحكم في الجزائر
مرتبط الان بحل مشكل الصحراء
المؤسسة العسكرية
في مستنقع
لن تخرج منه
ولن تسلم الحكم
الا بمساعدة المغرب
ستكون هناك مفاوظات
تحت الرئيس المقبل
كيف ما كان
هي مرحلة انتقالية
قبل ان يمر الحكم الحقيقي الى المدنيين
هده الانتخابات ستكون صورية
وبعدها الانتخابات الحقيقية
وبخلاصة
لن يسلم الجيش السلطة للمدنيين قبل ان يفوز بشيئ لحفظ ماء الوجه
27 - أبو بكر الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:18
مهما يقال و قيل فالانتخابات في الجزائر تبقى انتخابات في بلد عربي كان لأجل قريب تحت الاستعمار.

و الوضع في الجزائر كالوضع في باقي الدول المستقلة حديثا . و ليس انتقاصا للإخوة الجزائرين أذا قلنا بأن الديموقراطية مجرد شعار لا تعرف معناه أغلبية المواطنين .

و هذا ينطبق أيضا على ( النخية ) التي تتقدم للاقتراع عليها. يمكنهم تغيير مواقفهم و التنكر لوعودهم في رمشة عين
28 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:26
مقتطفات من الحر ابن حر حسن السطايفي

اقرئي يا بنت الشاوية يا صاحبة النيف المصاب بالزكام الحاد و لا يشم الا رائحة الغاز و البينga

إن شعبنا يرزخ تحت ثقل الميزيرية و الحق ما قاله عمار سعداني وكفانا تبذيرا لأموال الشعب الفقير من أجل "وضح حجر في حذاء المغرب" ويا سبحان الله فقد أصبح الحجر بقدرة قادر في حذاء الجزائر ليتحقق المثل الجزائري الدارج "اللي حفر حفرة لخوه يطيح فيها" إن الرجوع الى الحق فظيلة والشعب الجزائري المسكين هو حاليا في حاجة لكل دينار كي يعلم أبنائه و يعالج مرضاه و كل هذا يصبح جليا إذا علمنا كم هو مكلف ثمن السلاح وبعبارة أخرى فإن ثمن طائرة حربية يساوي ما يمكننا من بناء عدة مستشفيات و العديد من المدارس التي تبقى و تنفع الأجيال المتعاقبة أما الطائرة فإما أن يتم إسقاطها و يذهب ثمنها دخانا مع الرياح وإما أن تخزن وبعد مدة تتجاوزها التكنولوجيا و يصبح لزاما علينا استبدالها. إن من غباء حكامنا أن خلقوا لنا دويلة هي كالزائدة الدودية بالذات تتغدئ على قوت الشعب الجزائري المسكين وتجعله يعيش الفقر والميزيرية رغم أن بلاده غنية بكل أصناف الخيرات.
29 - د.عبدالقاهربناني الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:29
يا حكام الجزائر نقول لكم مع ملكنا سبط الرسول الكريم كما قال نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم :" والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن نترك هذا الأمر (الصحراء المغربية) أو نهلك دونه ما تركناه"
30 - مجتهد الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:40
لا أظن أن الجيل الجديد الذي سيحكم الجزائر إذا كان فعلا يحب الجزائر سيصرف أموالها و يضيع وقته و جهده (الذي صوت الجزائريون و الجزائريات من أجل توظيفه من أجلهم) , من أجل البوليساريو..فكفى ما ضاعت من أموال طائلة التي طال الزمن أو قصر سيطلع العالم على مجموع الفاتورة التي أنفقها المتعاقبون على معاكسة المغرب و النتيجة هي مجموعة أصفار ..
31 - Adam الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:48
هم من اختارهم القايد صالح لكي لايزعجوه سيكون واحد منهم عصاه لكي يهش بها على غنمه وموعدهم يوم 12 من الشهر القادم والكايد صالح هو يعرف بان مكانه الحقيقي مع الناهبين بجوار توفيق وسعيد وسلال وايجيى وغيرهم من جنرالات الحصص
32 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 13:17
الأمر متروك للمغرب عن البحث عن مواطنيه الصحراويين المختطفين ومحجوزين هي لحمادة تنذوف انهم يصيحون لللاغاثة
En fait, nous devons être conscients du problème une fois le régime algériens pourri corrompu soient mis au prison le Maroc a intérêt d'aller libérer les seins c'est a lui de chercher ces compatriotes si non ils resteront la bas jusqu’à la fin de leurs jours personne ne pourra les sauvez est compris le fameux (L’ONU)il s'en foutent complètement de leurs sort c'est au Maroc de mettre le cap sur tindouf et récupérer les siens autrement ils resterons la bas exposé au malheurs et supplice des milices mercenaires du polisario fabriquer par le régime militaire algérien ennemi du Maroc.c'est a ce dernier de bouger dans ce sens il n'a aucune excuse pour cette affaire.personne ne pourra les sauvez sauf,la croix rouge s'il y'a accord des (usa) nous devons être conscients du problème,faut que le Maroc réfléchisse,c’est à lui de rechercher ses citoyens sahraouis kidnappés et détenus a tindouf
33 - سعيد الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 13:41
من الغباء معادات المغرب في صحرائه لماذا؟
1 أول تصنع عدو لا يعاديها
2 سباق التسلح وهي في غنا عنه
3 تبديب المال الكثير مع مرتزقة
4 حرمانها من تكتل اامغرب العربب
5 خلق فتنة من الاخوان المغاربة
6 الشعب الجزائر محتاج اترواته
7 فضية تلصحراء محسومة ولو بحرب طاحنة
فلهاذا أي موقف سلبي سينعكس على الشعب الجزائري أما المغربي فهناك إجماع على الدفاع عن أرضه مهما كلف الثمن لأن التربص العسكر بالمغرب لا يمكن التساهل معه
34 - متتبع الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 14:33
مند 1975 والجزائر تصرف على قضية لا تهمها .
لقد صرفت على البوليساريو امولا طائلة جدا
بلغت مايزيد عن 400 مليار دولار.
والشعب المسكين يعاني ويلات الفقر والتهميش
35 - محلل الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 14:39
الصحراء لا "تسخن" انتخابات الجزائر ..و لا وقوف في أي ليونة سياسية أوحيطة عسكرية، بل الصحراء و العداء للمغرب ما هم الا عوامل و أسباب تتيح الجماعة الذين ينبذهم الشعب الجزائري، و يطالب سلميا، برحيلهم، أن يبذروا ارزاق هذا الشعب و ثروات الجزائر ، بدون محاسبة و أو مراقبة. فهل هناك من يصرف و يبذر أموالا طائلة على جماعة غير شرعية و أو عداء لشعب جار و شقيق للشعب الجزائري، بالمجان ؟ فما يصرف ما هو الا حيل من حيل النظام و أزلامه لاجل رضاعة سوناطراك.
36 - saidr الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 14:45
مادامت العصابة ذات القلوب الآية في القسوة القلبية المطبقة فلن نستبشر للخيرمخرجا وسبيلا،والدليل الحاسم القاطع أنهم أقصو كل مرشح قد يمُتّ لروح الشعب الجزائري والعربي المغاربي بصلة فخمسة منهم أحدهم إخواني تركوه ديكورا لإضفاء الشرعية،والشعب يتحمل وزرا تاريخيا لهذه النتيجة الكارثية،إذ نصحناهم بتقديم وجه ولجان تمثلهم أما هم قالوا نخّرجوا قاع وللأسف بقوا في القاع فنعم تخرجوا قاع لكن أين من يمثل حراكم الملاييني،فذلك ماتمنته العصابة الفاشية الستالينية الكايدية،ولن تترك العصابة الكايدية الجزائر والمغرب العربي يتوحد لأنهم كراكيز بأيدي عرابيهم الذين لايريدون للعرب وللمغاربيين تقدما وتطورا،خصوصا بعد التعامل الأمريكي المباشر في المغرب العربي،وتخلخل مواقف دول حلف الناتو.
37 - oranai algérien الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 14:47
ليعلم المحلل السليمي ان تحاليله اصبحت معروفة و لن تتغير اتجاه الجزاىر و انا اقول لك لا تراهن بمستقبل المغرب عن اوضاع الجزاىر و الحمد لله هي في تحسن يوم بعد يوم كان عليك تجتهد لحلول تقدمها لبلادك اما الجزاىر انت بعيد عن ما يجري بها
و مما يجري بالجزاىر و خاصة الحراك يطلب ان يكون رىيس نوفمبري و من التحقق عليه متابعة ما يجري بالفايسبوك و اليوتوب وووو هذا على الاقل الشعب يريد رئيس نوفمبري لا يهم ان كان من القدماء او وجه جديد كما جاء في تحليل سليمي المهم تطبيق مباديء اول نوفمبر و من بينها وقوف الجزاىر مع الدول المكافحة من اجل الحرية و الاستقلال و هذا المبداء لم و لن يتغير مهما تغير الاشخاص في الحكم و هذا من اهم مطالب الحراك و ما قال بالامس المرشح ميهوبي خير دليل
اما الشعب مسيرات يومية في مختلف الولايات جاهزة لاجراء الانتخابات حتى يتبين الخيط الاسود من الابيض لان الشعب واااااعي جيدا بما يخطط له خارجيا و من بعض العملاء داخليا من تبقى من العصابة
نصيحة يا سليمي لالالا علاقة للقايد صالح و سعيداني و ما ادلى به تفطن له المحللين بالمغرب انه انتقام فقط و يجهز مكان للهروب اين لا يسلم الى السلطات
38 - mjalwake fnew york الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:12
le Sahara est marocaine en s en foute de ce que disent les guignoles algeriens en s,en foute du caid saleh ni de l,autre charlot ils ne vont pas nous faire peur, ,,,
39 - العاصمي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:13
العجيب في الأمر أن إخواننا في المغرب يعلقون أمالا وهْم مبني على معطيات
غيرصحيحة ، تحليلات شخص تبين جهله بواقع الجزائر وتوازناتها الداخلية
لا شيئ تغير ، أو يتغير في الموقف الجزائري ، المؤسسة العسكرية لا تصنع
سياسة الدولة الجوارية، او سياستها القارية ،سياسة الجزائر محكومة بمعطيات
تجمع بين الداخلية والخارجية، وكلاهما يؤخذ بيعين الإعتبارأثناءأخذ القرار ولا
أظن ان القرار قد يتغير جوهره بين عشية وضحاها، ما قاله ميهوبي هو موقف
المؤسسة العسكرية ، والخارجية ، والرئاسة ، والحراك انتهى .
40 - متتبع حر الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:23
هناك من الجزاءريين الحكماء من فطن إلى أن مشكل الصحراء المغربية لن تنتج عنه إلا مزيدا من ضياع الوقت والمال وان لا طائلة من وراءه .وان الصحراء مغربية كما قال سعداني. ويجب التكتل بين دول المغرب الكبير لأجل التنمية والتقدم لساكنته .وقطع الطريق على كل من يستغل هذا النزاع وطول امده من أجل جمع الثروات على حساب المغرب والجزاءر. فالصحراء مغربية احب من أحب وكره من كره. والمغرب في صحراءه والصحراء في مغربها .والمغرب يسير بخطى ثابته في النمو والتطور في جو من الأمن والاستقرار تحت قيادة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره.فنحن مع كتلة المغرب الكبير . ولا نخسر اي شي في جميع الحالات سواء في المغرب العربي الكبير أو بدونه.
41 - واحد من الرعية الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:29
قضية الصحراء المغربية من زمان لم تعد مشكلة المغرب و هذا واقع على الأرض . المغرب في صحرائه و الصحراء في مغربها و التحركات الدبلوماسية ما هي إلا خطوات لتعزيز هذا الواقع . شرذمة المرتزقة واعون بأن القطار فاتهم بعد انهيار الاتحاد السوفياتي و مقتل رأس الفتن في العالم "القذافي" . المشكل اليوم هو مشكل جزائري محض . هذه الدولة وجدت نفسها متورطة وحدها في تحمل تبعات وضع صنعه من انهاروا و انهارت أنظمتهم و شعاراتهم . الجيش الجزائري مدرك لحجم ورطته فقد تسبب في ضياع جزء من أراضي بلده ليقيم عليه هذا الكيان الوهمي و مدرك أيضا أنه لن يستطيع استرجاع ما أضاعه إلا بحرب تجهل نتائجها بينه و بين العصابة الحاكمة لهذا الكيان السرطاني ، ثم كيف سيحارب لتحرير أرضه من استعمار البوليساريو و هو يتباكى في كل محفل عن "شقائهم و مآسيهم" ليستدر عطف المنتفعين من الهبات المقتطعة من أرزاق شعبه . المغرب مدرك لورطة العسكر بالجزائر و حاول مرارا مساعدتهم و لكنهم لم يستوعبوا قصده حينما صرح بأن الوطن غفور رحيم و فتح باب العودة للمغرر بهم ، ثم من خلال مبادرة الحكم الذاتي . أليست هذه خطوات لتحرير أراضي جزائرية من الاستعمار ؟
42 - العبدي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:32
يجب على أحرار الجزائر تنحية الكمشة من الجنرالات التي تحكم الجزائر وإقرار حكم مدني للتصالح مع جيرانها و تفعيل معاهدات المغرب العربي و تنمية شعبه مع فتح الحدود بين كافة الدول الخمس وتسهيل التنقل للبضائع و الانسان عبر الطرق و سكة الحديد وكفى من البغض و الحقد مع تفكيك عصابة البوليساريو و التفريغ لمستقبل المغرب العربي الكبير أتمنى دلك لشباب المستقبل
43 - عبدالله الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:38
انت مع المحلل المتواضع الأمور ستبقى هكذا سواء
حكم مدني او عسكري حتى يعمل الله حلا
44 - وناغ الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:06
الى رقم 37
جزائري سيك
هدا جزائري فعلا
يطضح من عربيته
شكرا لك ايها الاخ
وقل للدين
يحكمون
بلدك الجزائر
انهم
لن يربحو
شيئ
في الحرب ضد المغرب
وانهم يضيعون اموال الشعبب
شكرا
45 - الى المعلق 37 الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:28
Oranai algérien.
لك الحق الا تتفق مع اسليمي وذاك رايه ولا يمثل الا نفسه.
ولكن الملاحظ ان ( النوفامبرية ) نسبة الى ثورة فاتح نوفمبر 1954 كانت الوحدة المغاربية من اولى مبادئها ، فلقد جاءت بعد مؤتمر الاحزاب الوطنية المغاربية في طنحة والذي حضرته جبهة التخرير الجزائرية.
تلك المبادئ انقلب عليها بومدين كما انقلب على الشرعية السياسية في الجزائر واعتمد على العسكر للانفراد بحكم الجزائر.
وسعى الى فصل الصحراء عن المغرب سنة 1975 وتمزيق وحدته الترابية وبالتالي تدمير الوحدة المغاربية.
اما عن مبدأ تقرير مصير الشعوب فان الجنرالات لم يسمحوا به للشعب الجزائري نفسه سنة 1991 لما الغوا 3 ملايين صوت لصالح جبهة الانقاذ.
ولهذا السبب نسمع الشعب الجزائري في حراك 2019 يطالب بالاستقلال الثاني معتبرا ان 57 سنة من حكم العسكر ضيعت استقلاله الاول.
46 - ahmed الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 17:18
ا لسياسة الجزائرية لا تديرها الاراء والاهواء مهما كانت صفة هذا المسؤول سواء عسكري اوسياسي منتخب اوموظف ولا تاخذ ولاتهتم لراي مسؤول حزبي
لايمثل الانفسه لان منهجها نوفمبري لايتغير مع تغيير الافراد والحكومات
47 - عبدالرحيم 2 الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 18:44
اAhmed 46 : لا أظن أنك جزائري وإن كنت كذلك ففيك شيء من مؤثرات مرتزقة تندوف وعلى كل حال إدا قبل الشعب الجزائري أن يستمر حكامه في سياستهم على نفس النهج الذي اوصلهم الى ما هم عليه فذلك شأنهم والسلام
48 - MAJID LAKHAL الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 19:31
النظام العسكري الجزائري الفاسد وضع الجزائر امام خطر دائم في قضية لا ناقة لها فيها ولا جمل حيث اصبح الشعب الجزائر امام خيارين احلاهما مر مع مشروع الدمار والخراب الذي هو تنظيم البوليساريو ، الاستمرار في دعم تنظيم البوليساريو يعني الاستمرار في استنزاف الجزائر ، الخيار الثاني اذا حاول النظام العسكري الجزائري التنصل او التوقف عن دعم تنظيم البوليسارو يعني مصيبة بل مصائب تتهاطل على الجزائر من كل الجهات حتى من الدول الحليفة مثل جنوب افريقيا وكوبا وفينزويلا وجميع المنظمات والجمعيات الححححقوققققية التي تستفيد من البقرة .
49 - اواااه الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 19:39
بينما لازال الجنرال سعيد شنقريحة متشبثا بموقف العداء للمملكة ووحدتها الترابية، على اعتبار أنه "يمثل الجيل العسكري الجزائري القديم الذي استفاد من توظيف نزاع الصحراء".هؤلاء هم اعداء الجزائر ولصوصها ،ابعادهم عن مناصبهم هو الحل لكل المشاكل بين المغرب والجزائر.
50 - no change الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 20:48
ابنظام الجزاءري لم يتغير بل يسعى للاستمرار باوجه جديدة و قديمة و يحاول ايهام الشعب الجزاءري بان هناك قطبعة مع نظام بوتفليقة عن طريق استعمال مصطلح "العصابة" و وضع عناصر في السجن. و التغاضي اخرين.
موقف الجزاءر الرسمي سيتغير عندما يمسك الشعب الجزاءري بزمام السلطة و يؤسس دولة مدنية. و هذا مستبعد في الوقت الراهن لان الحاكمين في الجزاءر باعوا البلاد في صفقات سرية مع القوى العظمى بغية الاستمرار في الحكم على حساب الجزاءريين و ثرواتهم.
الشركات متعددة الجنسيات و ابغرب عموما يغتنم فرص ضغف الانظمة لابرام صفقات مربحة و بعيدة المدى.
خيانة الوطن و شهداء الوطن لها اشكال متعددة.
51 - saidr الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 20:58
الخلاصة أن الجزائر تعيش أسوأ أيامها لأنها على غير مايرام بتاتا ولأنه لانتيجة تذكررغم التعامل الإيجابي للتظاهر الشعبي العارم الذي قوبل بتعامي طافح ومداراة من قيادة قطاع السبيل التي تقود الجزائروالتي لاتُعمل إلا رأيها البئيس غير آبهة بشعب بحّ صوته وضاع في الإحتجاجات الحضارية العظمى التي لم يشهد لها التاريخ الحديث مثيلا.
52 - AbouMeryem الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 23:10
لو كان هناك إنفتاح في الجزائر لما منعت قناة المغاربية من البث،لما سجن سياسيون يريدون الخير للشعب،لما إنتفظ المحامونو القضاة و العسكريين المتقاعدين و العمال وووو
لو كان بصيص من الأمل في من تشبتوا بالحكم في الجزائر حتى لا تفضح مناوراتهم و ما إقترفوا في حق الشعب الجزاىري من فياد و سرقة.
أما عن الوحدة الترابية للملكة المغربية فمن يشك فيها فهو يتخبط من المس لازم ترقيته من الجن ،جن الإنس،المغرب لا ينتظر أي شئ لا من روسيا ولا من الجزاىر و لا من جزر الوقواق.....على المتشبتين بالحكم في الجزائر أن يأخذوا العبرة من تونس و رئيسها المحنك.
المملكة المغربية ساىرة ،بإذن الله،في برامجها التنموية من طنجة شمالا و وجدة شرقا و لكويرة جنوبا.
الله ****الوطن*****الملك .
53 - بن احميدش الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 23:59
لا حل للصحراء حتى يفنى كل الجيل القديم من العسكر انه ورم خبيث سيستاصل مع الوقت. انشاء الله
كل نفس ذاءقة الموت
وتلك الايام نداولها ...ان مع العسر يسر ان مع العسر يسر...مصير الفراعنة الغرق باذن الله
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.