24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | للا حسناء تترأس احتفالية بالدولة العلوية في أمريكا

للا حسناء تترأس احتفالية بالدولة العلوية في أمريكا

للا حسناء تترأس احتفالية بالدولة العلوية في أمريكا

ترأست الأميرة للا حسناء حفل عشاء يحتفي بالدولة العلوية في لوس أنجلس، باعتبارها "دولة تسامح"، نظمته الطائفة اليهودية السفاردية "إم هابانيم".

ولدى وصول الأميرة إلى مكان الحفل، بحي "بيفرلي هيلز"، تقدمت للسلام عليها سفيرة المغرب في واشنطن، للا جمالة العلوي، والسفير المتجول سيرج بيرديغو، وأعضاء لجنة تنظيم الحفل، ثم جرى عزف النشيدين الوطنيين للمملكة المغربية وللولايات المتحدة الأمريكية.

عقب ذلك، قام عمدة لوس أنجلس السابق، نطونيو فيارايغوسا، بتلاوة إعلان "إقرار 19 نونبر يوم المغرب بلوس أنجلس"، اعترافا بالالتزام الملكي بترسيخ قيم التسامح والسلام، قبل تسليمه نص هذا الإعلان إلى الأميرة للا حسناء.

إثر ذلك قامت الأميرة للا حسناء، باسم الملك محمد السادس، بتوشيح رجل الأعمال موريس مارسيانو بوسام العرش من درجة قائد، وجاك ريموخ، وهو رجل أعمال أيضا، وسيدني شريكي، الرئيس المؤسس لطائفة "إم هابانيم"، والحاخام جوشوا بيتون، الزعيم الروحي للطائفة اليهودية السفاردية "إم هابانيم"، بوسام العرش من درجة ضابط.

وموريس مارسيانو رجل أعمال مرموق. انضم، عقب تقاعده سنة 2012، إلى مجلس إدارة متحف الفن المعاصر. وأسس السيد جاك ريموخ، وهو من مواليد مدينة فاس، إحدى أكبر شركات المنتجات الجلدية في العالم، حيث يعد أحد أبرز الفاعلين الرائدين في هذا القطاع.

ومن جانبه، تابع سيدني شيريكي، الذي رأى النور بمدينة الدار البيضاء، دراسته بالمدرسة الصناعية والتجارية، وفي سنة 1948 هاجر إلى الولايات المتحدة حيث عمل في هيأة المهندسين، وشق بذلك مسارا مهنيا مرموقا طيلة 40 عاما تقلد خلالها العديد من مناصب المسؤولية في مناطق مختلفة من العالم.

أما سيدني شريكي، وهو أحد مؤسسي الطائفة اليهودية السفاردية "إم هابانيم" سنة 1974، شاعر وكاتب سبق أن ألف كتابا حول المغرب. بينما يقيم الحاخام جوشوا بيتان، وهو من مواليد مدينة وزان، في لوس أنجلس منذ أزيد من 45 عاما، وهو محاضر يتحدث أربع لغات بطلاقة. ويجمع بين رؤية سفاردية / مغربية متأصلة وبين معرفة عميقة بواقع وتحديات المجتمع الحديث.

وفي تصريحات عقب مراسم تسليم الأوسمة، عبر الموشحون عن عميق تأثرهم واعتزازهم البالغ بهذا التوشيح من الملك، معربين عن عميق امتنانهم وعرفانهم لأمير المؤمنين الملك محمد السادس، لدوره الحاسم في حماية الطائفة اليهودية بالمغرب، والحفاظ على التراث اليهودي المغربي وتعزيز التسامح والعيش المشترك.

إثر ذلك، قدم للأميرة للا حسناء "الكتاب الذهبي"، وهو إصدار يضم مجموعة شهادات للطائفة اليهودية المغربية التي تحافظ على التراث المغربي بالولايات المتحدة، وكذا قرار لمجلسي النواب والشيوخ بولاية كاليفورنيا، يعترف بلملك محمد السادس وأمته كرواد للتسامح ومناهضة معاداة السامية في شمال إفريقيا.

وترأست للا حسناء، عقب ذلك، حفل العشاء الذي يحتفي بالدولة العلوية باعتبارها "دولة تسامح". وتميز هذا الحفل بفقرات موسيقية قدمها الفنانون أمين الدبي وميشيل أبيخزر وموش لوك ومحمد باجدوب.

وتابعت الأميرة للا حسناء، بعد ذلك، تلاوة إبداعات شعرية لسيندي شريكي، وكلمة لألبرت إيفراح، رئيس الطائفة اليهودية السفاردية "هابانيم"، ودافيد سويسا، ناشر صحيفة "لوس أنجلس دجويش جورنال"، الذين أكدوا على اعتزازهم بموروثهم المغربي وتعلقهم الشديد ببلدهم الأصل المغرب، معربين عن تقديرهم واحترامهم لشخص الملك محمد السادس لرؤيته وقيادته على الساحة الدولية من أجل السلام والتسامح والحوار بين الأديان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - الحسين الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:32
علاقة اليهود بالقصر الملكي لها تاريخ طويل ومعروف. في جميع المجالات السياسية والاقتصادية وغيره. لكن ما لا نتفق عليه هو الوقت هل من المعقول أن نحتفل مع اليهود ونجلس معهم في الوقت الذي يدكون قطاع فلسطين بالصواريخ المتطورة ويقتلون الأطفال والنساء والشيوخ ويدمرون البيوت والمستشفيات... فاليهود هم اليهود سواء داخل المغرب او خارجه لا يراقبون في مؤمن الا ولا دمة واؤلايك هم المعتدون.
2 - الى السي الحسين الأربعاء 20 نونبر 2019 - 15:08
الاخ الكريم الحسين المرجو التفريق بين اليهودي والصهيوني لا يجب أن تدخلهم في خندق واحد فهناك يهود كثر يدافعون عن فلسطين أكثر من العرب ومن الفلسطينيين أنفسهم وشكرا.
3 - يعقوب المنصور الأربعاء 20 نونبر 2019 - 16:08
إلى السيد الحسين.
يا أخي ما دخل هؤلاء في غزة.
هؤلاء أولامغاربة ثم أمريكيون.
ولعل الخدمات اللتي يقدمونها لبلدهم المغرب اكثر مما تنتظره من إخواننا العرب أو غيرهم.
مشاكل المغرب كانت دائما من الجيران.
ثم إن دستور البلاد يعترف باليهود كأحد مكونات الهوية المغربية.
4 - ben الأربعاء 20 نونبر 2019 - 16:31
Au Nr 1 houssin il ne faus pas melanger entre les sionistes et les juifs Marocains safardite!!!les juifs Marocains sont contre l etat sioniste !!!
5 - الخميس الأربعاء 20 نونبر 2019 - 17:33
إلى رقم واحد لا يجب الخلط بين ما يجري في غزة وهذا اللقاء بل عليك أن تفتخر بأبناء المغرب أينما كانوا وكيفما كانت دياناتهم والمغربي المرتبط ببلده أفضل من مغربي يريد الإنفصال وأعلم أن المغرب هو بلد المغاربة جميعا،ومغربي ربط علاقات من أعلى مستوى في العالم لن يكون إلا نافعا لبلده ولابنا أرضه المغرب.
6 - مغربي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 21:45
اليهودي الفرنسي او الانجليزي او اليهودي المصري او المغربي قد يتنكر عن جنسيته لكنه يبقى دائما يهوديا
اليهود قتلة الانبياء
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.