24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2813:4316:2618:5020:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | تقرير أمريكي: المغرب يتقدّم في الإنفاق العسكري خلال العام الجاري

تقرير أمريكي: المغرب يتقدّم في الإنفاق العسكري خلال العام الجاري

تقرير أمريكي: المغرب يتقدّم في الإنفاق العسكري خلال العام الجاري

نجح المغرب في ضمانِ رتبة متقدّمة من حيثُ حجم الإنفاق العسكري العالمي، محققاً المرتبة الـ51 عالمياً والثامنة على مستوى شمال إفريقيا والشرق الأوسط، في تصنيف "غلوبال فاير باور" لأقوى جيوش العالم للعام الجاري، بعدما كان جيش المملكة يحتلُّ المرتبة الـ61 سنة 2018 من بين 137 دولة شملها التقرير الأمريكي.

وأورد التقرير الأمريكي، الذي يرصد الإمكانات العسكرية والأمنية للدّول، أنّ حجم الإنفاق العسكري للمملكة بلغَ 3.4 مليارات دولار خلال السّنة الحالية؛ واضعاً إياه في المرتبة الـ51 عالمياً، بينما حقّق المرتبة الثامنة عربياً، يليه ليبيا التي تحتل المرتبة رقم 54 عالميا بـ3 مليارات دولار، ثم السودان التي تحتل المرتبة الـ10 عربيا والـ58 عالميا بـ2.4 مليارات دولار.

وحقّقت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى عربيا والثالثة عالمياً من حيث الإنفاق العسكري، تليها الإمارات التي جاءت في المرتبة الثانية عربيا والمرتبة رقم 16 عالميا بـ14.3 مليارات دولار، ثم الجزائر التي تحتل المرتبة الثالثة عربيا والمرتبة رقم 21 عالميا بـ10.5 مليارات دولار.

ووفقاً للبيانات التي أعدّها الموقع العالمي المتخصص في الشؤون العسكرية "كلوبال فاير باور" (Global Fire Power) ، فإن المغرب يتوفر على 17 مليونا و157 ألف شخص مستعدين للخدمة العسكرية، منهم 14 مليونا و500 ألف شخص يصلحون للخدمة العسكرية؛ بينما يبلغ عدد الجنود المغاربة 346 ألف جندي، ضمنهم 196 ألفا كقوة نشيطة، و150 ألفا كقوة احتياطية.

وأشارَ التقرير الأمريكي إلى تنوع القدرات والمؤهلات العسكرية للمغرب ما بين البر والبحر والجو، إذ تتوفر المملكة على 291 طائرة عسكرية؛ منها 61 طائرة مقاتلة (56 عام 2018)، و61 طائرة هجومية (56 عام 2018)، و31 طائرة متخصصة في النقل العسكري، و89 طائرة للتدريب (عوض 79 عام 2018)، و113 طائرة هليكوبتر.

وأظهرَ التقرير العسكري أن القوات المسلحة الملكية المغربية تمتلك 1109 دبابات حربية، و2720 مدرعة قتالية، و530 مدفعية ذاتية الدفع، و198 مدفعية بالمقطورة، و72 جهاز عرض بالصواريخ.

وبحرياً، يتوفر المغرب على ست فرقاطات عسكرية متعددة المهام، وسفينة حربية واحدة، و121 مقاتلة بحرية، و22 مركبة حربية، بالإضافة إلى خمسة موانئ رئيسية متخصصة في الشؤون الحربية.

كما أوردت إحصائيات موقع "غلوبال فاير بور" الأمريكي أن إجمالي الإنفاق العسكري العالمي في 2019 تجاوز 1700 مليار دولار، مشيرة إلى أن "الولايات المتحدة الأمريكية تحتل المرتبة الأولى بإنفاق 716 مليار دولار، تمثل 42 في المائة من حجم الإنفاق العسكري العالمي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Dfd الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:11
الانفاق العسكري ضرورة استراتيجية.
ومن يعارضه فهو لا يفقه شيئا في السياسة الدولية.
ففي عالم اليوم من ليس له جيش قوي لا يساوي شيئا. وبالدارجة "غايضصارو عليك العديان".
ولا أريد أن أشم رائحة معارضي التسلح.
2 - Karim الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:11
الامريكان راضون على المغرب لانه يجوع شعبه ليملأ جيوب الامريكان بشراء خردتهم
3 - simo الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:12
السعودية الأولى عربيا والثالثة عالميا وحيرها الحوتيون الذين يقاتلون وليس لديهم حتى السراويل. فقوة الجيوش تكمن في الإحترافية والإيمان بالقضية التي يدافعون عنها. والإستقلالية في التسليح بوضع سياسة صناعية عسكرية. فليبيا وسوريا كانتا متقدمتين في التسليح ولكن الربيع العربي غير وجهات البنادق وفوهات الدبابات وراجيمات الصواريخ إلى الشعبان الثائرات والمطالبين بالحرية.
4 - ناخر الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:16
حتى السعوديون يملكون آلاف من الدبابات وطائرات، وحتى باتريوت وغيرها، لكن بدون نتيجة تدكر، لذلك المستفيد هو ترامب وأمريكة .
5 - ابو انس ج- الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:19
الانفاق العسكري غير مبرر و هو يذكر بصفقات الاسلحة الضخمة التي توقها دول الخليج البيترودولارية و هدفها ليس الدفاع او بناء الوطن او صالح الشعب بل فقط هي صفقات بمثابة زجية او ضريبة تؤذيها الدول الاستبدادية (الاستبداد اخطر من الديكتاتوريات العسكرية) مقابل البقاء في الكراسي...لانها صفقات غير مبررة مطلقا و لا تناقش في البرلمان و ليست علنية و تفوق الناتج القومي..مثلا المغرب فقط خلال الاربع سنوات الاخيرة عقد صفقات متتالية اخرها قبل شهر لشراء 36 هليكوبتر ب 4.250 مليار دولار و هي صفقة خيالية مقارنة بالناتج الوطني اي ان فقط هذه الصفقة الصغيرة جدا تمثل ميزانية التعليم بل اكثر باحتساب الامور الجانبية...و المغرب سيحارب من بهذه الاسلحة ؟ مثل دول الخليج تشتري المليارات من الاسلحة لكنها عاجزة عن الدفاع على ابسط منشأة تهددها ابسط الاسلحة بل الاسلحة الصغيرة...صفقات ايضا غير ديموقراطية من جانب الديموقراطيات التي تبيع الاسلحة لدول غير ديموقراطية و توجه لاغراض منافية للقانون... على الشعةب قول كلمتها بهذا الصدد هنا و هناك...صفقات تساهم في تفقير الشعوب و اغناء تجار الموت فهل يعقل؟
6 - Adam الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:22
نجح المغرب في ضمانِ رتبة متقدّمة من حيثُ التعليم المدرسي و نجح المغرب في ضمانِ رتبة متقدّمة من حيثُ التغطية الصحية ونجح المغرب في ضمانِ رتبة متقدّمة من حيثُ التشغيل والسكن وحرية القضاء و الصحافة والتعبير هده هي النجاحات وغيرها يسمى هراء.
7 - SKIZO الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:23
شخصيا أنا متفق تماما على أن القوة العسكرية للدول شيء إجابي للغاية،لكن أليس من الغريب ان و.م.أ تقوم بالإطراء على اادول فقط فيما يخص مصلحتها،هل إذا قرر المغرب صنع مسدسات محلية الصنع أو حتى الدخائر البسيطة ستنوه امريكا بهذه الخطوة ام ان الثناء على الدول مقرون بالمصلحة العليا للدول المصدرة٠
8 - زكرياء الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:26
نحن فرحون ..... نجح المغرب في ضمانِ رتبة متقدّمة ...استورد الاسلحة و خسر المال ......لا يقدر على صنع الاسلحة و لو الخفيفة.... ها ها ها ها .
"غلوبال فاير باور" من ابداع لوبي الاسلح من اجل التحفيز على استهلاك الاسلحة و التسابق على الشراء من خلال لعبة مقارنة جيوش الدول.
الاسلحة لا معنى لها بدون تدريب عالي الجودة و خطط عسكرية و العلوم العسكرية و الامنية .
9 - simo danmark الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:26
إذا كانت ليبيا في المرتبة 54 رغم الفوضى التي تعيشها البلاد فنحن لازلنا في مرتبة متدنية.....رغم أني ضد التسلح في العالم لانه لا يخدم البشرية
10 - المهدي الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:29
تقدم في شراء السلاح وتأخر في خدمة المواطن المغربي
11 - ابن الوطن الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:29
لا تقدم ولا هم يحزنون هذا مجرد اهدار للمال العام وحرمان الشعوب المغلوبة على امرها من العيش الكريم واتحدث هنا بالاجماع عن المغرب و الجزائر في ماذا يستفيد المواطن في هذه الدول. لماذا لا ننتج بدلا ان نستورد لا خير في امة لا تأكل من ما تزرع ولا تلبس من ما تخيط.. خاوة خاوة جزائري مر من هنا
12 - khalid amir الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:30
متى نسمع تقرير يبوأ المغرب المراتب الاولى في الدخل الفردي ومؤشر التنمية ومحاربة البطالة .
دعيوا معايا اخواني نمشي لبلاد الاسكوندناف .راه قهرنا الزمان . نحن وكثير من المغاربة الشرفاء نعمل كثيرا واجرتنا هزيلة جدا . لنا الله
13 - مواطن بسيط الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:33
ترتيب يدل على غباء الأمة العربية وعلى الطريقة التي ينتهجها الغرب في بيع الخرذة وتأجيج الصراع بين المسلمين والتفريقة بينهم،الكل يلهت من أجل أن يتسلح ضذ أخيه المسلم وينفق المليارات لإرضاء الامريكان والروس،فعوض التكاتف وتشجيع العلم وقيام تورة إقتصادية عربية ،يبقى العرب عبيدا للغرب وأسودا بينهم وعلى شعوبهم
14 - Chaiba net الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:38
هذا التقرير يوضح سياسة كل من امريكا و روسيا المزعومة و التي تتجلى في تحريض العرب و ان صح القول افريقيا عن بعضهم و نشر العداوة و البغضاء بينهم حتى يتمكنوا من تجربة الاسلحة و بيعها لنا و نتقاتل بيننا بعدما زرعوا فكرة الحدود و اختراق المجال الديني و بهذا كله نلاحظ ان افكارهم و سياساتهم تتلقى النجاح في كل زاوية عكس ما هو سار عندنا الصراعات الدينية و التشبت بالحدود و الخلاف في الافكار و المذاهب و هذه هي الفتنة الكبرى. فلو شاءت الدول العظمى اخماد الحروب لحققت ذلك في اقل من 24 ساعة. Si tiut le monde voulait se donner la main on peu bien faire la ronde autour du monde. l'univers devint sans frontières et la paix reignera partout
15 - Falcon الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:38
تجويع الشعب من أجل شراء الأسلحة و مايتبعها من نفقات الصيانة لايقوي الوطن بل يضعفه من الداخل، العدو الحقيقي هو الفقر و اختلال التوازن الإجتماعي، فكل الدول العربية اهتزت من الداخل لامن قوة خارج الحدود، شعب جائع و فقير و غير متعلم و لايستفيد من تغطية صحية يبقى ضعيفا و لو تسلحت دولتة بترسانة مثل ترسانة أمريكا!
16 - مواطن الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:43
انا كمواطن مغربي كيهددني الفساد والريع والافلات من العقاب كتر ما كتهددني الجزائر

وإحصائيا، احتمال اني نكون ضحية لعملية ارهابية هو 1 فالمليون، في حين أن احتمال ان يتطلب مني رشوة باش نتعالج أو نخدم أو نخرج وثيقة أكثر من 50 %.

والسلام على مولانا الامام
17 - للاخوين كريم وسيمورقم ٢و٣ الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 13:59
لاتقلقا فالمغاربة ايضا مجتمعون على وحدتهم الترابية ومستعدون للتضحية بالغالي والنفيس كما انهم يفضلون ان يجوعو على ان ياتي يوم يجول فيه الكابرانات ومرتزقتهم بحرية في النصف الجنوبي من بلادهم
18 - سوسن الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 14:11
جاكم ترامب كما جاء غيركم ، على الاقل السعودية تنفق من قوة اما انتم فتجوعون كي تشتروا السلاح ، روي عن ابن مسعود رضي الله عنه انه قال ( لو أن رجلا عيّر رجلا برضاع كلبة لم يمت حتى يرضعها )
19 - ابو احمد الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 14:28
كفا من السفسطاءية .للمغرب رجال يعرفون مايفعلون. لمن لا يفهم الوضع بسيط المغرب 40 سنة ينعم بصحراءه بينما عسكر الجزائر اضاعوا 40 سنة في أروقة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي بدون فائدة. أكثر من ذالك عطلوا عجلة التنمية لبلدهم وجيرانهم من أجل ققضية خاسرة لاتعنيهم
20 - المزابيHD الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 14:32
امريكا تمدح وترضى على كل من يشتري بضاعتها
21 - إلياس إلياس الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 15:51
برافو المغرب يتقدم إلى الوراء ، بالله عليكم مع من ستتقاتلون ؟؟ والله بسلاحكم هذا لن تصمدوا في وجه الاعداء 24 ساعة لان الشعب يكرهكم وليس لديه قضية ولا وطن ليدافع عليه ، الأيام بيننا
انشري يا هسبريس
22 - متطوع في المسيرة الخضراء الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 15:52
نعم لتسليح الجيش تسليحا جيد للحفاظ على التفوق الستراتيجي في المنطقة لكن امريكا تهدف من وراء تصريحاتها إلى خلق التوتر في المنطقة أكثر مما هي عليه الآن لتستفيد وحلفائها من بيع الأسلحة لخلق فرص الشغل لمواطنين وافقار دول المنطقة الفقيرة اصلا
23 - miloud الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:03
les pays forte sont les pays ayant des vraies institue democratie qui respecte les droits de l homme et qui centre ces effort sur l etre humain ou chacun a ete eduque et prepare pour occupé un mission dans son societé c est le seul moyen d effrayer un enemi
24 - صاحب النجوم التلاثة الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:18
إن كنت تريد السلام فستعد للحرب للاسف بلدنا الغالي المغرب محاط بالأعداء ومن أجل ذلك يجب تعزيز جيش البحرية باسطول غواصات مجهزة بصواريخ الكروز وسبعة من مدمرات الكورفيت الصاروخية المتطورة وكسحات ألغام ويجب ان متلك على مستوى الجو مقاتلات إعتراضية من أجل القيام بمهام السيادة الجوية وانمتلك عشرة كتاءب صاروخية من الباتريوت باك3 الامريكية وألف دبابة أبرامز او t90 الروسية أضافية وألف مدرعة مضادة للالغام والف مدرعة المجهز بمنضومات الصواريخ بهذا سنحتل المركز 25في تصنيف كلوبال فيار السنة المقبلة
25 - hmido الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:22
الشعب يودي الثمن العالم الثالث ينفق أموال طاءلة لتقوية ترسانته العسكرية و العالم الديموقراطي يقلصون ميزانية الدفاع مازلنا منابر من اجل نيل العيش الكريم السكن التربية و قطاع الصحة قطع تعاني الاهمال و المواطن يعاني ويكافح من اجل لقمة العيش
26 - مبارك الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:23
الان فقط فهمت لمادا امريكا راضية علينا مؤخرا.والثمن الدي وجب علينا دفعه لها لكسب رضاها.
27 - خبير عسكري الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:30
الجيش المغربي اصبح رقم صعب فالمنطقة بعد صفقات مقاتلات الأف١٦ والاباتشي والصواريخ الدفاع الباتريوت ودبابات الابرامز ولكن مزال لدينا خصاص فسلاح لغواصات والصواريخ الباليستية مثل منضومة اسكندر الروسية
28 - وجهة نظر الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:33
الدول المتقدمة لا تنفق ميزانية ضخمة على العتاد الحربي لأنها تنتجه وليست لها نية لاستعماله بينما لها أولويات أخرى بخلاف الدول العربية الإنفاق العسكري يفوق في بعض الأحيان ميزانية بعض الدول هذا يدل على أن هذه الدول تعيش أزمة الوجود على الكرة الأرضية وبالتالي ستظل هكذا عوض أن تنتج الأسلحة بدورها.
29 - said الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:55
4000 مليار دولار من أجل 36مروحية أتفقه ما تكتب فأمريكا الأكثر إنفاقا ب700 مليار دولار لكن رغم ذالك أؤيد الإنفاق العسكري لكن بشروط أولا محاولة التصنيع ونقل التكنولجيا العسكرية للجيش المغربي ثانيا موازاتا مع ترتيب البيت من الداخل دينيا وأخلاقيا لأن ذالك سينعكس على الإقتصاد لكن عندما أقول دينيا فأعني دينينا وليس شيئا آخر لأن القرآن يدعو للعدل والتعلم الإتقان في العمل والإخلاص والأمانة وهذه صفات المجتمعات الناجحة التي يصعب إختراقها من الخارج وحتى من بعض التيارات الشادة من الداخل كالحركات التي تدعي أنها إسلامية سنية وعندما تقارن أفعالها مع الكتاب والسنة تجد أنها مخالفة لهم كالشيعة كالذين يقدسون الأضرحة ومن جهة أخرى ذو التوجهات العلمانية أو الإشتراكيين أو الملاحدة فكل هؤلاء إن وجدوا مجتمعا فيه فيه جهل خصوصا بالدين يدمرونه فكريا والدمار الفكري مع الوقت قد يؤدي للدمار العسكري لأنهم هم وقود الحروب الأهلية فالهم أصلح الأمة المغربية من الساس الى الراس
30 - hamid الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 16:57
لماذا يشتري المغرب الاسلحة على جيوب مواطنه.وهو لايعلمهم ولا يصحهم كما تفعل امريكا لمواطنيها.
31 - المعلم الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 17:20
لا يوجد سلاح أخطر من سلاح العلم النافع أذا سلحت به الدولة شعبها أما شراء الأسلحة فهذا لن يفيد الدولة أبدا لأن الأسلحة تتطور من سنة لأخرى ومن يبيع السلاح يستفيد لأنه يطور صناعته ويضمن دخلا مستقرا للعاملين في مجالها ومن يشتري يظل دائما يستورد ويتباهى بما استورده
32 - بنعبدالسلام الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 18:22
القوة العسكرية الفعلية لا تتجلى في عدد الطائرات والبوارج والصواريخ وما إلى ذلك من العتاد العسكري المتنوع .القوة العسكرية تتجلى في الفعالية وكفاءة العنصر البشري الذي بدونه يبقى كل ذلك العتاد مجرد "خردة" لا غير. المثال على ذلك ما وقع في حرب الستة أيام ضد إسرائيل ، حيث كانت مصر لوحدها تملك آنذاك من الدبابات والطائرات ما يمكنها أن تغطي أرض وسماء الشرق الأوسط بأكمله. ومع ذلك لم تصمد ولو ساعة واحدة أمام فعالية وكفاءة الجندي الإسرائلي ، واحتلت اسرائيل في ظرف ستة أيام أراضي خمسة أو ستة دول عربية ، ليس بكثرة السلاح أو عدد الجنود ولكن بفعالية وكفاءة هؤلاء الجنود. فاحتلال الرتبة الثامنة أو الثالثة أو حتى الأولى عدديا لا يعني أي شيء من ناحية القوة الفعلية للدولة.
33 - أبو زياد الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 18:44
يظهر أن عناصر مرتزقة البوليساريو غير راضين عن النتيجة التي وصل إليها المغرب فيما يخص التسليح لأن هدا يهدد كيانهم المزعوم فلهدا تراهم يعارضون سياسة تسلح المغرب تحت مسمى التنمية والتعليم وكأن شبابنا مهتم بالتعليم فكم هو عدد الشباب الدين يضبطون سنويا يغشون في الامتحانات بواسطة السماعات والهواتف الدكية الشباب الكوري والياباني صنعوا الهواتف الذكية من أجل تقريب المسافات والاستعمال في البحوث العلمية وشبابنا يستعملها من أجل الغش في الامتحانات والنصب على البنات وتهديدهم بفضح صورهم أن لم يدفعوا لهم المال
34 - simo الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:17
"الولايات المتحدة الأمريكية تحتل المرتبة الأولى بإنفاق 716 مليار دولار، تمثل 42 في المائة من حجم الإنفاق العسكري العالمي".
35 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:30
il est beaucoup loin derrière l’Égypte, l’Algérie et l’Afrique du Sud . Classé 51ème dans le monde entier cela veut dire qu'il se trouve pratiquement dans tout les derniers .Classé huitième en Afrique du Nord et le Moyen-Orient, possible c'est compréhensibles reste a bien vérifiez les choses. beaucoup manquent encore pour notre pays il nous fallait des (sous marins d'attaques en quantité (4), un nombre suffisant avion radar (AEW) et (awacs). et hélicoptères de transports de troupes en quantité. plus d'avions de chasse Multi rôle (rafale) ou F-35 . missiles longue portée et moyenne portée. hélicoptères d'attaques spécifique a la défense navale . plus de frégates et navire de transports hélicoptères ex : (Le Tonnerre (L9014) plus de véhicules blindés (LAV-AD) 23 mm , et (2K22 Tunguska) et tout dernier système de lance-roquettes (Tornado-S 9K515) c
36 - citoyen الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 19:52
سلام،على الجميع ان يلاحظ ويتساءل لماذا تقدمت ألمانيا واليابان ؟الجواب لأن دول الحلفاء فرضوا عليهما عدم التسلح ورب ضارة نافعة حيث تصرفوا الأموال المخصصة للسلاح في التعليم والبحث العلمي،ولقد حذة حذوهما عدة دول مثل:سانغافورة،ماليزيا وتونس وغيرها.اما الدول المتخلفة مثل المغرب والجزائر فإنهما يضيعان الكثير والمال لشراء خردة الأسلحة من الدول المتقدمة؟والغريب مع المدة تصدا الأسلحة ولا يتم استعمالها ؟ولو كانت الدول المتخلفة مثل المغرب والجزائر تصرفات أموال السلاح في التعليم والبحث العلمي وغيره من المنافع لكانا في مصاف الدول السائرة في طريق النمو،ولكنهما اصرا على المضي في طريق تبديد ميزانية ضخمة في الحراقيات والخردة!!!!.فجميع المشاكل تحلها الدول المتقدمة بالحوار والاحترام المتبادل،وليس بشراء أسلحة يصنعها الآخرون وبطبيعة الحال فالدول البائعة من مصلحتها إطالة أمد النزاع بين الدول المشترية للسلاح.
37 - الجزائر.... الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 21:29
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم...اني اخاف ان تصبحوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض.

اشتروا سلاحكم وانفقوا الملاير (الجزائر. المغرب) على السلاح..
واتركوا الشعبين بدون مستشفيات وجامعات ومدراس ابتدائية...اتركوا الشعبين دون دواء اتركوا الشعبين في طرقات مهترأة اتركوا الشعبين بدون مصانع....وعمل...
اتركوا الشعبين يركبون قوارب الموت...هجروا الشعبين..
ازرعوا فيهم الفتنة...لانهم شعوب جاهلة....
اغرسوا فيهم كراهية بعضهم البعض لانهم شعبين بلا دين..
بيضوا أموالكم وعمروا بنوككم وارسوا أولادكم للدراسة في فرنسا (سبب المشاكل) ..
وازرعوا الفتنة بين المسلمين الاخوة..
لاننا شعوب جاهلة امية...كافرة...
ولكن آخرتها الموت وسنقف معكم امام المقتدر الذي لا يضلم عنده احد.
38 - جزايري الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 08:22
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم...اني اخاف ان تصبحوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض.

اشتروا سلاحكم وانفقوا الملاير (الجزائر. المغرب) على السلاح..
واتركوا الشعبين بدون مستشفيات وجامعات ومدراس ابتدائية...اتركوا الشعبين دون دواء اتركوا الشعبين في طرقات مهترأة اتركوا الشعبين بدون مصانع....وعمل...
اتركوا الشعبين يركبون قوارب الموت...هجروا الشعبين..
ازرعوا فيهم الفتنة...لانهم شعوب جاهلة....
اغرسوا فيهم كراهية بعضهم البعض لانهم شعبين بلا دين..
بيضوا أموالكم وعمروا بنوككم وارسوا أولادكم للدراسة في فرنسا (سبب المشاكل) ..
وازرعوا الفتنة بين المسلمين الاخوة..
لاننا شعوب جاهلة امية...كافرة...
ولكن آخرتها الموت وسنقف معكم امام المقتدر الذي لا يضلم عنده احد.
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.