24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | استهداف الوحدة الترابية يحرم رئيس الجزائر من "التهنئة المغربية"

استهداف الوحدة الترابية يحرم رئيس الجزائر من "التهنئة المغربية"

استهداف الوحدة الترابية يحرم رئيس الجزائر من "التهنئة المغربية"

بدا واضحاً أن وصول عبد المجيد تبون إلى رئاسة الجزائر في ظل رفض شعبي واسع له لا يحظى بالإجماع الدولي؛ وذلك من خلال قراءة دلالات تعليقات بعض الدول الكبرى على نتائج الرئاسيات، خصوصا فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.

وإلى حدود الساعة، لم يُهنئ المغرب الرئيس الجزائري ولم يصدر أي بلاغ رسمي رغم مرور أزيد من 48 ساعة، في وقت سارع الرئيس التونسي والرئيس المصري فور إعلان النتائج إلى إرسال التهاني إلى رئيس الدولة الجديد.

المغرب وتبون

حتى وإن صدر تعليق رسمي في وقت لاحق من قبل الرباط، إلا أن التأخر في تهنئة البلد الجار يعكس توجساً واضحاً من شخصية عبد المجيد التبون، وهو الرجل الذي جعل من المغرب هدفاً لحملته الانتخابية، إلى حد مطالبته المملكة بتقديم اعتذار رسمي مقابل قبول الجزائر فتح الحدود.

عبد الرحيم المنار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني، يرى أن هناك تفسيرات متعددة لعدم تهنئة الرئيس الجزائري إلى حد الآن، من ضمنها القواعد الدبلوماسية التي تقتضي أن تتم تهنئة المرشح الفائز بعد أن يُصبح رئيسا رسميا للبلاد، أي بعد أداء اليمين الدستورية وفق ما ينص عليه الدستور الجزائري ليتسلم مهامه.

ويُلاحظ السليمي أن مجموعة من الدول قد تكون تسرعت في تهنئة تبون قبل أن يُباشر مهامه؛ "لأنه لا أحد يعرف ما يمكن أن يحدث في الجزائر"، وزاد موضحا: "الدول في الممارسات الدبلوماسية لا تتعامل مع تصريحات الهيئات المستقلة للانتخابات لما تُعلن النتائج، وإنما تنتظر إلى حين استكمال كافة الإجراءات الدستورية، وأن يصبح المرشح الفائز رئيسا. وعبد المجيد تبون إلى حد الآن مازال مرشحا فائزا في انتظار استكمال الإجراءات الدستورية التي تجعله رئيسا".

التفسير الثاني في تأخر تهنئة المغرب لتبون، وفق اسليمي، أن السياق الذي جرت فيه الانتخابات الجزائرية لا يسمح للدول بأن تتسرع في تقديم التهاني، مردفا: "لاحظنا كيف علقت الدول الكبرى مثل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية؛ فتصريحاتها تشير إلى أنها علمت بإجراء انتخابات وإعلان النتائج؛ وذلك يعني أنها تنتظر".

صمت المغرب إلى حدود اللحظة يأتي حسب رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني في إطار اختيار الرباط منذ بداية الأزمة الجزائرية ألا تدلي بأي تصريحات من شأنها التأثير داخل الجزائر.

لكن اسليمي يعتقد أيضا أن استهداف تبون للمغرب خلال حملته الانتخابية قد يكون وراء التأخر في تهنئة الرجل، مورداً: "لا أعتقد أن الدولة التي يُهاجمها مرشح فائز في انتخابات رئاسية ويطلب منها الاعتذار ستكون أول المهنئين، بل ستنتظر موقفه بعد أن يتسلم مهامه ويوجه خطابا من المتوقع أن يكشف فيه شكل علاقاته مع دول الجوار، ومنها المغرب".

ويشير المتحدث ذاته، في تصريحه لهسبريس، إلى أن الجزائر تدخل اليوم مرحلة مجهولة المصير، وأخطر من مرحلة ما بعد 22 فبراير، شارحا: "الأمر لا يتعلق بمقاطعة انتخابات عادية، وإنما برفض عملية انتخابية برمتها ومطالبة بالانتقال من دولة عسكرية إلى دولة مدنية؛ فالسقف في الشارع بات مرتفعا جدا عن تبون والقايد صالح".

ويورد اسليمي أن "الانتخابات الجزائرية لم تنصب عبد المجيد تبون وإنما نصبت القايد صالح، قائد الجيش، منفردا بالحكم بعد أن كان يحكم إلى جانب السعيد بوتفليقة، لذلك تظهر أمامنا اليوم جزائر مجهولة المصير".

الجزائر والصحراء

يزيد هذا الوضع من تعقيد ملف الصحراء المغربية، على اعتبار أن الجزائر تعتبر طرفا في النزاع وتحتضن وتمول وتسلح جبهة البوليساريو الانفصالية. وقال اسليمي: "يمكن أن نتوقع من الجزائر أي شيء بخصوص قضية الصحراء؛ لأن القايد صالح وتبون قد يلعبان هذه الورقة داخليا، وذلك بأن يدفعا البوليساريو إلى إعلان حرب بالوكالة على المغرب".

وخلص الباحث في العلاقات الدولية إلى أن "الجزائر أمام انفراد قائد الجيش بالسلطة، وأمام رئيس جزائري يواجه متاعب شرعية انتخابية ضعيفة ومطالب حراك وصلت سقفا عاليا؛ وبذلك قد يلعب القايد صالح وعبد المجيد تبون ورقة ملف الصحراء بشكل يوتر العلاقات مع المغرب".

ويستحضر اسليمي كيف ظل القايد صالح في خطاباته التي تفوق أربعة وستين خطابا منذ 22 فبراير يوظف ورقة الخارج، "وهو المنحى نفسه الذي سار عليه عبد المجيد تبون لما هاجم فرنسا وطلب من المغرب الاعتذار، علما أن لديه صعوبة في ضبط الأحداث المرتبطة بالعلاقات المغربية الجزائرية".

ويؤكد الخبير نفسه أن ورقة العداء للمغرب "لم تعد مجدية وإن حاول القايد صالح وتبون لعبها، إذ بات الشارع الجزائري يدرك أنها لعبة غير مبررة وإنما وظفت من طرف الجيش، وخاصة من طرف عبد العزيز بوتفليقة، للاستمرار في إلهاء الجزائريين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (143)

1 - عادل الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:18
ليس في القنافد املس.... للأسف الشديد كنا ننتظر انفراج الازمة... ويبقى الأمل.
2 - patriot الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:22
بنآدم من مواليد 1945 باقا مسالتش لحرب العالمية التانية و ناجح باش إحكم ف 2020 و بغيته إفوك معاك مشكل صحراء
3 - Samir الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:25
المغرب ما واقفش عليه. اللي يبغى يتعاون مرحبا، اللي ما بغاش لهلا
4 - azul الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:25
لا نريد تهنئة من صرح انه يجب على المغرب ان يعتدر لفتح الحدود. كان الله في عون الشعب الجزائري مع العهدة البوتفليقية التبونية الخامسة
5 - أورير الضحاك الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:27
لغز اليوم:
في تونس يؤكل، في المغرب وسيلة للإنجاب أو الشتائم، وبينهما يُنَصَّبُ رئيسا، فما هو؟
6 - سياسي الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:28
بالفعل استهداف التبون للمغرب غير مقبول.
7 - حرب بالوكالة الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:30
تحليل منطقي فعلاً؛ يمكن لعسكر الجزائر أن يدفع بالبوليزاريو للحرب مع المغرب؛ من أجل إجهاض تورة الشعب الجزائري
8 - ودادي الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:31
لا شأن لنا بدولة العسكر والدمية تبون
الجزائريون أدرى بمصلحتهم والشارع سيقول كلمته
9 - شرف الدين الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:32
التبون من رموز النظام البائد، ومجيئه رئيسا يعني استمرار تصور وحكم بوتفليقة. يبدو ان جنرالات الجيش في الجزائر وجدوا في قضية الصحراء المغربية وسيلة ومطية لاخفاء اغتنائهم الفاحش وفسادهم.. وتواطؤ جهات دولية من مصلحتها وجود بؤر توثر..
10 - محمد جلال الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:32
لماذا يطلب الرئيس الجزائري الإعتدار من المغرب، مع العلم أن المغرب هو أحق بأن تعتذر له الجزائر من الكارثة الانسانية التي كان بطلها الهواري بومدين آنذاك، حيث طرد فيها 350 ألف مغربي ومغربية يوم عيد الأضحى وسلب جميع ممتلكاتهم.
11 - كريم الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:33
لبغاها احنا موحودين ليها ادا جنخ للسلم فنحن مسالمون وادا جنح للحرب فسوف ندخل الحرب ايمانا بعدالة قضيتتا مع العلم ان الحرب ستكون غلينا وعليهم ولن توقفعا او تحسمها غواصاته وطاءرات الميج ..اننا اقوياء باجماعنا الوطني..
12 - حسن الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:34
الشعبين المغربي و الجزائري هما الخاسران من صراعات السلطوية الضيقة و هناك لوبي مغربي جزائري والدول الامبريالية تستفيد من هدا الصراع الوهمي مادام المغرب في صحرائه اين المشكل يجب تغيير العقلية و الظر بما فيه مصلحة الشعبيين لا مصالح السلطة الضيقة وقطع الطريق على الابتزاز التي يتعرض له المغرب و الجزائر من دول استعمارية هدفها السيطرة على ثروات البلدين و بيع الاسلحة الخردة وبفقير الشعبين الشقيقين
13 - anp alg الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:35
وهل طلب المحال ألم يظلم المغرب الجزائريين باتهامهم بالإرهاب وتفجيرات الفندق ومما زاد الطين بلة فرض التاشيرة علينا في حين أن الاوروبين يدخلون بجواز السفر فقط هل حرام أن تعتذر لمن أخطأت في حقه
14 - نورودوم سيهانوك الوجدي الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:36
تبون يطلب من المغرب الاعتدار لانه استعمر الجزاءر 132 سنة و قتل ازيد من مليون شهيد اما فرنسا فلا حرج عليها فهي تجمعها بالجزاءر اواصر الاخوة و الدين و ..... يا ربي السلامة مع هده العصابة
15 - ليس باليد حيلة... الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:36
اعتقد ان سياستنا الخارجية ضعيفة جدا ولاترقى للمستوى اللذي نرضاه لبلادنا، اجزم على ان المغرب سيرضخ مرة اخرى. وخير مثال هو عدم تباث موقف المغرب من نجاح السيسي في مصر حيث نلاحظ رجوعه للتقارب معها.
16 - اوس الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:37
انها الدولة العميقة المغربية سياتي الرد في الوقت المناسب
17 - mbarek الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:38
pourquoi féliciter un ennemi du maroc jure'a mon sens ne jamais demander l,ouverture des frontières qu',elles restent fermées à jamais,tant qu',il ya ce regime haineux,mafieux.et militaires,rabboune commence déjà à changer ton nom,avant de parler d,ouvertures des frontières.au diable ce regime.
18 - احمد الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:39
لا نريد فتح الحدود مع رئيس يتمنى الشر لنا . اما الشعب الجزائري نكن له الاحترام و الاخوة لكن مع كامل احتراماتي للشعب الجزائري فانا كفرد من الشعب المغربي لا يرضيني رئيس يتمنى الشر في عينيه للمغرب . الرئيس تبون في حملته الانتخابية يرضي العسكر ببرنامجه العدواني للمغرب . و لهذا يجب اخد الحيطة و الحذر من هذا المخلوق الذي يرث العدوانية . فالمانيا رغم الحرب العالمية و رغم اكثر عدد قتلى فتحت الحدود لفرنسا و اطاليا و غيرها فكيف لرئيس في حملته يشن حربا على المغرب . اتعجب لمثل هذه المخلوقات التي تفسد العلاقات بين الشعبين نحن اخوة يجمعنا الدين و الجوار و اللغة . هذا هو سبب بقائنا أسفل الدول و لكن هيهات ان الله يراقب كل شىء من قريب تحياتي
19 - عبدو الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:40
هي نفس الاسطوانة المشروخة نظام عسكري عداء مستمر للمغرب ولا أفق واضح ومنطقة تحت قنبلة موقوتة
20 - ماقبل التأريخ 1 الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:40
فلنكن واقعين، هذا رئيس منتخب من طرف العسكر بطريقة غير شرعية وﻻ قانونية وﻻ ديمقراطية !! كان من المفروض ان نهنئ قائد اﻻركان فاسد ، عفواً صالح.. اما دول الكبرى تتفاوض سريا على مصالحها ، لتعرف به اوﻻ ، اما الشعب الجزائري الحبيب ،مغلوب على أمره.
21 - immad الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:42
هناك ملاحظة جوهرية ينبغي تسحيلها ....البوليساريو اعداء الوحدة الترابية ساهموا في نجاح تبون لانهم يملكون الجنسية الجزائرية وصوتوا لصالحه...اذن لاوجود للبوليزاريو ....البوليزاريو هي الجزائر ...سقط القناع عن القناع منذ زمان....للاسف
22 - م المصطفى الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:42
يقول المثل المغربي : الصواب يكون والعداوة نابتة .
البروتوكول يفرض علينا التهنئة , لكن هذا لا يعني أنها صادرة من الأعماق ، وإنما مجرد كلام عابر تمليه علينا العادات المعمول بها في مثل هذه الحالات .
فرئيس من هذا النوع يبدي عداءه لوحدتنا الترابية ويطلب منا تقديم الاعتذار، ما علينا إلا أن نتقي شره ولا نتفاءل بأي مبادرة طيبة منه.
فالجار الذي يكن العداء لجاره ما علينا إلا نستعيد بالله من الشيطان الرجيم ومن شره.
23 - Omar الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:42
الصحراء مغربية وستظل كذلك بفضل صمود كل المغاربة في وجه مؤامرة كل الأعداء كما فشل بومديان وبوتفليقة رغم توفرهم على غطاء مالي من العملة الصعبة من مال الشعب الجزاءري تم تبديرها في نزاع لا يفيد شعب الجزاءر و سيفشل قايد الغير الصالح وتبون اذا سلكوا نفس السياسة العداءية والمغرب لما يطالب بفتح الحدود لان في ذلك مصلحة للشعبين والجزاءر ليست جنة الفردوس بل هي دولة مغاربية كباقي دول المغرب الكبير
24 - قطع العلاقات الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:42
والله الحل الوحيد هو قطع العلاقات بكافة اشكالها حتى الثقافية لأن مغنينيهم اصبحو يعيشون من خير المغرب ومهراجانته الكثيرة .هذه هي الفرصة لقطع العلاقات مع هذه الدولة المارقة يكون مؤتمر تحضرها كافة وسائل الإعلام الدولية وإبراز تاريخ المغرب وخرائطه على مر التاريخ ينتج عنه طلب اعتذار للمغرب على غدر محمد الخامس وطرد مئات اللالاف من المغاربة في العيد وخلق منظمة انفصالية يعقبها اعتراف بالصحراء المغربية وطرد البوليزاريو وارجاع الأراضي المغربية وترسيم الحدود .غير هذا لن ستبقى الجزائر في غيها ولن يتغير شيء وقد نفقد الصحراء هي الأخرى.
25 - rachda الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:44
على جلالة الملك نصره الله ان يتجاهل السلطات الجزائرية بصفة نهائية لان الصحراء في مغربنا ولا احد يستطيع تغيير هذا الوضع . ولا يهمنا فتح الحدود مع الجزائر بما ان المغرب فاتح ذراعيه لكل العالم . وفتح الحدود مع الجزائر نتركها للشعب الجزائري لان هو من يعرف اين مصلحته . فلنصدر للسلطة الجزائرية النخالة حتى يعرفوا قيمة القمح .
26 - محمود الصحراوي الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:44
أنا كمغربي أقول لا لفتح الحدود في ظل نظام بومدين و بوتفليقة الذي يعاكس مصالح المغاربة ووحدتهم الوطنية الترابية... ولتبقى الحدود مغلقة إلى الأبد ما دام النظام الجزائري يحتضن خليط من الصحراء الكبرى في مخيمات ويمول ومرتزقة ضد المغرب
27 - Bahaous الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:45
من وجهة نظري تبون لم يقل شيء على المغرب بل شكر الشعب المغربي بالعكس تصريحه ممهد لفتح الحدود بعد ما وضع اصبعه على الجرح وهو تقديم المغرب اعتذار دبلوماسي لاشعب الجزاءري انتهى كل سيء وترجع المياه الى مجاريها والله المستعان
28 - السلام عليكم الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:45
يقول المثل المغربي شكون تشهد للعروسة انها امها.بطبيعة الحال سيكون السيسي اول المهنئين لأنه كسب حليفا ديكتاتوريا في شمال إفريقيا والمنطقة العربية باجهاض حراك الشعب الجزائري وضدا على ارادته.اما الرئيس التونسي فهو لاحول له ولا قوة ولا سلطة فعلية له فهو شخص مسالم
29 - مغربي الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:46
استهداف هذا الرئيس الجزائري للوحدة الترابية للمملكة المغربية دليل على أنه سيسير على نفس نهج سابقيه والمتمثل في إنفاق أموال البترول والغاز الجزائري على الدول المرتزقة واللوبيات من أجل شراء مواقفها ودعم عصابة البوليساريو المارقة. بهذا التصرف الأخرق، سيعيش هذا الرئيس أسوأ أيامه لأن الشعب الجزائري أصبح رافضا لهذا النهج الذي تسبب في تفقيره ودفع شبابه إلى ركوب أمواج البحر من أجل الهجرة إلى الضفة الأخرى. الشعب الجزائري يريد الاستفادة من خيرات البترول والغاز في تنمية بلده وليس إهدارها في دعم عصابة مارقة.
30 - خالد F الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:46
أكد لي بعض الجزائريين أن إنتخاب هذا الرئيس الجديد لا يبشر بالخير، وأن رؤيتهم لجزائر الغد غير واضحة، وأن الأغلبية التي صوتت لم تختره، وأن إبنه تاجر كوكايين يقبع في السجن، بإختصار الجزائر دخلت في الإتجاه الممنوع، فحظ موفق مع المخالفات والمجهول.
31 - lahcen الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:47
الواجب يحتم علينا وعلى مسؤولينا العمل والاجتهاد من أجل الرقي بالوطن والمواطن ومن ناحية اخرى يجب إتخاذ مزيد من الحيطة والحذر و الاستعداد الجيد لأسوء السيناريوهات هناك قضايا اكبر واخطر وأعمق أرتكبت في حق الجزائر يصعب على تبون أو غيره إصلاحها ومنها تأسيس تنظيم البوليساريو على ارض الجزائر الذي أصبح يشكل أكبر خطر على مستقبل الجزائر قبل غيرها .
32 - سامي الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:47
عليه هو أيضا أن يعتذر للمملكة المغربية الشريفة لإحتضانه ودعمه لعصابات المرتزقة والإرهابيين.1+1=2
33 - pragmatique الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:49
الدبلوماسية تقتضي مسك العصى من الوسط و على المغرب أن يرى أين مصلحته كمى تفعل الدول العضمى و فقط
34 - hass الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:49
المغرب لا ينتظر من احد في الجزائر ان يحل مشكل الصحراء المغربية فالمغرب في صحراءه و الصحراء في مغربيتها احب من احب و كره من كره .فيد المغرب ممدودة للجميع و لكل من اراد الخير لنفسه
35 - hayat الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:52
اذا كان ابنه متورطا في فضيحة الكوكايين فليذهب ليمارس السياسة مع ابنه كي يستقيم.
فكيف له ان يمارس السياسة على شعب باكمله ؟؟؟
36 - fattah rif الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:53
تهنئة رءيس جاء به العسكر على ضهر دبابة إلى قصر مرادية إهانة للشعب الجزائري الشقيق. قلتها من اليوم الأول عندما سمعته في مؤتمر صحفي يقول مستحيل فتح الحدود قبل الإعتذار!! حينئذ قطعت الشك باليقين أن الرءيس البيدق القادم هو ( تبووون) لأن من شروط دخول أي رءيس إلى القصر هو الاستعداء للمغرب أولا. أما كلمة الإعتذار تكفي في الحقيقة هي كلمة تعجيزية. والمغاربة ليسوا أغبياء لأن التفوه بها تعني لهم دفع تعويضات خيالية لمرتزقة يأتون بهم لم يزوروا المغرب قط كما يحدث الآن في تندوف.
37 - Karim الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:55
الوحدة الوطنية خط احمر ياسي تبون.
38 - طبيعي جدا... الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:56
تونس دولة صغيرة بين جحيمين.. قارة الجزائر وجحيم ليبيا وللرئيس التونسي العدر إن بعث ببرقية تهنئة.. أما مصر فمعروفة وضعيتها ولرئيسها العدر كذلك إن بعث ببرقية تهنئة
39 - مستغرب و مغرب الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:56
أريد ان ارى عنتريات وتصريحات الجزائريين بأنهم اصحاب رجولة و النيف وأنهم لن يقبلوا باي احد كان مع العصابة، وان الجولة في العالم توجد فقط في الجزائر ووصفونا بالمذلولين ولكن الله يمهل ولا يهمل ، تخيلوا معي ان الخطة المطبوخة جعلتهم اغبى شعب، ماكان لا ثورة لا والو والقادم من سوف يبين ذلك ، تخيل دولة مستعمرة 130 عام من فرنسا، ولا يعادونها ابدا مثلما يعادون المغرب بل يتجنسون في فرنسا، تخيل معي دولة بترولية شعبها يحرك نحو اوربا و اكبر جالية في فرنسا هم الجزائر واكبر سراقة لايعملون ابدا ،
40 - مكرم سطيف الأحد 15 دجنبر 2019 - 12:58
دعونا جميعا مغاربه و جزائريين نثور على واقعنا المزري و نقلب الطاوله على النظامين فهم سبب جميع بلاوينا
41 - observatrice الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:00
عوض أن يركز في حملته الانتخابية على ما يعيشه الاقتصاد الجزائري من ركود و يحاول إيجاد حلول للتشغيل و الأمن الغدائي لإخواننا في الجزائر ،فهاهو ألان يستعمل شعارات الجيش والجنرالات ، حتى يتمكن من الفوز ويستدريج شردمة البوليزاريو والمخابرات والجيش لكسب أصوات في الإنتخابات،
كان الله في عون اخواننا في الجزائر مع أصحاب هده العقليات الرجعية والتضليلية ....
42 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:00
السيد عبدالمجيد تبون لم يستطع الخروج من عباء الجنيرالات لانهم هم من اوصلوه لقصر المرادية ضد ارادة 40 مليون جزائري لذالك لم يستحق تهنئة المغاربة قيادة و شعبا لان تهنئة رئيس معين بانتخابات مزورة يعتبر اهانة للشعب الجزائري الشقيق و خيانة في حقه و هو الذي نكن له كل التقدير و المحبة و الاحترام كان من الممكن تهنئة السيد عبدالمجيد تبون لو فاز بانتخابات حرة و نزيهة و غير مرفوضة شعبيا او اظهر بعض الانفراج في علاقات الدولتين و الشعبين الشقيقين لكنه بمجرد تعيينه افصح عن نوايا اسياده و اغلق الابواب في وجه اي حوار او فتح الحدود مع الجارة الغربية و المهمة لاستقرار الجزائر و بناء اقتصادها و تطوير فلاحتها لانه ادى القسم امام الجنيرالات و تنفيذ اوامرهم بصفتهم الحكام الفعليون و عرابوا الانظمة الفاسدة فحينما بادر جلالة الملك محمد السادس حفظه الله و رعاه بتهنئة بوتفليقة في عهداته الاربع لم تكن انذاك ثورة شعبية رافضة للنظام و الانتخابات اما الان الوضع مختلف فحتى القوى الكبرى و الديمقراطيات العتيدة رفضت الاعتراف بهذا الرئيس الغير الشرعي و اكتفى بعضها ببلاغات للخارجية على غير العادة في الاعراف الدبلماسية
43 - مراكشي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:01
شوف اساميهم كيف دايرة ها التبون ها بوتفليقة ها بحجرة ها حجيلة سلم يارب اعتدروا انتم اولا لمغاربة 75 وعوضوا لهم عن ممتلكاتهم والمجاهدون المغاربة ايام الثورة الجزائرية الدين استشهدوا في سبيل الجزائر
44 - يا ليت لو بيدي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:02
يبقى حل واحد مع الرئيس الجزائري الجديد تبون والݣايد صالح اذا تشبثا بالمطالبة بتقرير المصير للانفصاليين جبهة اللصوص البوليساريو والتمادي في الامعان في نية تشتيت المغرب وشرذمته اذن للمغرب الحق في الرد بالمثل والاعتراف بقيام دولة القبايل والامازيغ على ارضهم المستعمرة من طرف الجزائر المحتلة و الوقوف الى جانبهم في المحافل الدولية ومساعدتهم ماديا ومعنويا هذا هو الرد على حكام الجزائر ان ارادو الاستمرار في تعنتهم واسفزاز المغرب .
45 - متتبع الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:04
لو صوت 8 ملايين لاخرج العسكر كل كاميراته و اظهرهم للعالم لااظن الحراك سيتوقف ..المغرب ماعقل تاعلى بومبيو عدى تبون ههه
46 - Sbaai الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:04
كيف ينتظر من حركيين خانوا وطنهم واوهموا العباد بأنهم اخرجوا من البلاد؟الحركيين الذين خرجوا ولجؤوا الى فرنسا امام عدسات الكاميرا هم من الطبقة الكادحة اما الحرمين الميسورين الذين درسوا في جامعات فرنسا واخذوا حصتهم من كل الموارد والسلطة بقوا في الجزائر يحرسون موارد سيدهم،فكيف للجيران ان ينتظروا عدل وخير من باعوا وقالوا شعبهم،اذا فاعدوا لهم ما استطعتم وساندوا ذاك الشعب الاعزال والمظلوم
47 - أبو بكر الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:04
الامر داخل الجزائر لا يهمني رغم الدعم للبوليزاريو : و الذي بالمناسبة كان وراء إنشاء هذا المولود الهجين و طال أمد هذا الدعم طويلا ، و لا أهتم بمن في الرئاسة الجزائرية أو بمن في زعامة البوليزاريو، لسبب وجيه هو أن المغرب في صحراءه.

و لا أطلب تأكيد أو تأييد ذلك من الجزائر ( حكاما بطبيعة الحال ).

أما الاعتذار فالمغرب لم يتدخل في شأن الجزائر فعلى ماذا سيعتذر؟
48 - Moha الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:05
لا تبون ولا قايد صالح ولا من في صفهما يسطيع ان يفرق بين الشبين المغربي و الجزائري. نحن خاوا خاوا .
49 - م المصطفى الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:06
جوابًا على : a pas Algérie
أكبر جريمة لا تمس لا إلى الإسلام ولا إلى الإنسانية بصلة ، تلك الجريمة النكراء التي قام بها بومديان في حق 350 ألف من أصول مغربية يوم عيد الأضحى . ونزع لهم ممتلكاتهم ورمى بهم للحدود المغربية. علمًا بأن غالبيتهم ولدوا في الجزائر وتربوا وترعرعوا فيها.
فإذا كان من يطلب الاعتذار من الآخر فهو المغرب جراء هذه الجريمة النكراء التي ارتكبت في حق المغاربة يوم عيد الأضحى.
أما اتهامات فندق مراكش وفرض الفيزا فلا تقارن أبدا مع الجريمة التاريخية لبومديان ...
50 - بلاد المغرب الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:06
لقد أعلن عن الفائز في الانتخابات و لم يعلن بعد عن الرئيس الجديد للجزائر . التهنئة يجب أن تكون بعد التنصيب كرئيس للجمهورية الجزائرية... فكلام الدعائية الانتخابية لا علاقة له بما بعد ها ، كم من وزير يعدنا بشيء لم يفعله عندما يتم اختياره كرئيس حكومة... وعود الفوز بالمنصب شيء و تنفيذ الوعود شيء آخر. كما يفعل بعض الآباء لارضاء أبنائهم ...
51 - raad الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:12
كل مانريد من الشعب الواحد ( المغربي الجزائري ) الثبات والحكمة من مكائد العدو الخفي. والكل يعلم من هو أو هم .والسلام
52 - مغربي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:13
من يعاكس المملكة المغربية الشريفة ولا يحترمها لا يستحق اصلا تهانينا نحن المغاربة..
اما عن الصحراء فهي مغربية وستظل مغربية، ولا يستطيع لا تبون ولا غيره ان يمس رملة واحدة منها علما ان كل روساء الجزاءر ومنذ بومدين وهم يعاكسونا المغرب في وحدته الترابية لكنهم كلهم راحوا وبقيت الصحراء في مغربها وستبقى في مغربها الى يرث الله الارض ومن عليها.
53 - ali الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:14
عندما يعترف الشعب الجزائري بفوز عبد المجيد """"""""""" كرئيس له،حينها يمكن تهنئة هذا الأخير. بالله ثم بالله لقد أصبحت الجزائر أدل بلد في العالم مع الاحترام للأشقاء في الجزائر
54 - كريم فرنسا الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:14
الشعب الجزائري الشقيق شعب ذكي يفهم قواعد اللعبة و يدرك مصالحه، قالها صراحة لم يعد يثق في عصابة النهب و السرقة ، الجزائريون يعلمون أن العسكر هم رأس الفساد . لم يعد الشعب يصدق أن عدو الجزائر هو المغرب وأن الخطر آت من الحدود الغربية ، لم يعد هذا الخطاب المستهلك من طرف العسكر يصدقه عاقل في الجزائر.
تبون وصل الى الحكم عن طريق طبخة يعلم الجميع مكوناتها و توابلها لكن أحفاد بنمهيدي و أحمد زبانة و عميروش لن يسكتوا و سترون.
اللهم احفظ الجزائر و أهلها و أبعد عنهم فتن العسكر، و اجعل بلدهم آمنا مطمئنا.
55 - simo الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:16
بلغ عدد المطرودين 75 ألف مغربي ومغربية فرقت السلطات الجزائرية بينهم خلال نزاع الصحراء، ونشرت هذه الأرقام في الصحف المغربية والدولية يومذاك. ويروي عدد من المطرودين من بينهم يوسفية معمري موظفة بنيابة التعليم بفاس ان عائلتها طردت من منزلها بلباس النوم .." ويروي آخرون تفاصيل موجعة عن ما لحقهم من أذى وإذلال من طرف الجزائريين وأنهم تعرضوا لمعاملات سيئة حين طردوا ليلا، وصلت حد الاغتصاب والتجريد من الممتلكات والخروج من الجزائر بما عليهم من ملابس فقط، والتخلي عن الممتلكات والأموال، وإذا أرادوا البقاء في الجزائر فعليهم أن يعترفوا بجبهة البوليساريو أو تقديم دعم مالي لها. بلغ عدد المطرودين من الجزائر بسبب نزاع الصحراء 350 ألف شخص، وهو نفس العدد الذي حركه المغرب في المسيرة التي أطلق عليها الحسن الثاني "المسيرة الخضراء" . وردت السلطات الجزائرية بطرد نفس العدد وراء حدودها في مسيرة أسمتها "المسيرة الكحلاء" (السوداء) في خطوة لها أكثر من مغزى. "طردونا إلى منطقة أفقر من الفقر". بقي ان نشير إلى أن المخرج السينمائي المغربي أحمد قاسم خصص لهذه القضية فيلما وثائقيا بعنوان "مأساة الأربعين ألفا" سنة 1980
56 - مغربي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:18
الحقيقة يجب قولها مهما كانت مستفزة..الكل يعلم ان المغرب هو من بادر الى اغلاق الحدود من جانب واحد ودونسابق اندار..نعرف ان شخصين فرنسيين من اصول جزاءرية متورطان..لكن هذا لا يبرر اغلاق الحدود على شعب ودولة بكاملها..كان قرارا غير دبلوماسي ومتسرع وغبي..ومادام المغرب هو من يطالب بفتح الحدود فعليه الاعتدار وكفى. السياسة تحتاج الى براغماتية..
57 - الزمر الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:19
السؤال الذي يجب الإجابة عليه هو أين توجد مصلحت المغرب من كل هذه التحليلات القيمة، تبون قام باستعمال
ورقة المغرب و كم إستعملها من فاتوا قبل، ثانيا على ما اضن أن الشعب الجزائري تغيرت أولوياته في الوقث راهن هل هذا في صالح المغرب لا اضن شخصيا ، و أخيرا حسب تحليل معاكس لكل ما تفضل به السيد السليمي كان على المغرب تهنأنة هذا الأخير و يرمي الكرة في ملعبه مرة أخرى حسب تصريحاته تبون لأن تلك التصريحات لا تهم المغرب في شيئ لأنك لا انت صاحب قرار و لا الذين جاءوا بك الى ذا لك المنصب . ( و خليه يسرطها )
58 - Abdessamad الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:19
اعتقد لن عداء الجوار شيء مقبول اذا دفع بمسيرة التقدم إلى الأمام وخير مثال لذلك الجارتين الكوريتين وما نتج عنه من تطور
59 - ملاحظ عابر الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:20
رئيس ضعيف تم إنزاله بمسرحية ومهزلة انتخابية لم يشارك فيها الا 3 في المااة اول من هنأاه ونوه بالمسار هو البيت الأبيض والسيسي بايعاز من دول إقليمية متل اسرائيل لايستطيع هو وأسياده من الجنيرالات ان ينالوا من المغرب وهم في اعز قوتهم مع القدافي وعبد الناصر والقومية الاشتراكية العربية الكل كان يريد جلد المرحوم الحسم التاني وكانت ميزانية القدافي والعسكر التي تغدق عَل البوليزاريو تساوي أضعاف الميزانية المغربية. ومابالكم اليوم وهم في اساؤا وأضعف حالة في تاريخهم
60 - عبدو الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:20
من الواضح ان تيندوف صوتت بكثافة اي البوليساريو فكيف بالله عليكم تنتظرون انفراج هذا رئيس البوليساريو 100/100 اذن البوليساريو ورقة رابحة في يد العسكر يستعملها متى شاء وفي اي مكان مثل ليبيا وفي الستهلاك الداخلي وفي الاتحاد الافريقي ليصبح قوة اقليمية واضعاف المغرب
على المغاربة ان ينسوا شىء اسمه المصالحة
61 - algerie الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:22
فئة قليلة من الامازيغ قالو لفئة كبيرة لا تنتخبو اي 45 ولاية انتحبت و 3 ولايات لم تنتخب وهي تيزيوزو بجاية والبويرة فقط اما المضاهرات في بعض المناطق الاخرى فهم الا بعض القبائل من اصول هذه المناطق المدكورة احتجو وامرونا ان لا ننتخب ولكن لا نسمع لاي احد لاننا كلنا امازيغ
لا تنسو يا المغاربة انتم كذالك لديكم اخوننا امازيغ الحسيمة و و و و
62 - KIM الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:24
عبد المجيد تبون لم يعطي اي اهتمام لدول التي لم
تهنئه ومنها فرنسا الخاسر الاكبر بعد سقوط العصابة.
63 - الفيافي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:25
واهم من ينتظر او يأمل ان تتغير سياسة العداء والنفاق الدين يتعامل بهما النظام في الجزائر ,لان بكل بساطة اهم واول مبدأ اسس عليه هواري بومديان والجبهة الشعبية للتحرير هو العداء ولا غير العداء للشعب المغربي ولا اقول النظام لان الانظمة يمكن ان تسوي مشاكلها في ربع دقيقة . لكن عداء النظام الجزائري موجه ضد الشعب المغربي لانهم ينظرون الى الشعب المغربي ادكى وله من الشهامة والعزة وتاريخ مفعم بالحكم والدروس لكل المنافقين وعبدة الاشخاص .والثلة التي تتحكم في رقاب مخلوقات العزيز الحكيم في الجزائر لن تستطيع ابدا استعبادهم فنحن واثقون من قدرة العزيز الحكيم على نصرة عباده الاحرار الدين لا يسجدون الا لله ولا يطبلون للانظمة كيفما كانت .
ونؤكد مجددا ان لا فضل لاي مخلوق ايا كان وكيفما كان على مخلوق آخر الا بما قدر الخالق جل جلاله .
64 - متقشف مزمن الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:27
تبون هو بمثابة استمرار النضام السابق المستبد المحاك من قبل جنرالات الجزائر لنهب الجزائريين .فنحن نعلم علم اليقين ان من يحكم الجزائر هو الجيش وخير دليل على هدا بوتفليقة اللدي حنطوه وجعلوه دمية يحركها الجنرالات على هواهم
65 - ج مصطفى الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:28
عصابة بوتفريقة لن تموت لأن جدورها منبتقة من قرارات جنرالات العسكر الذي يدبح ويسلخ في تسيير الجزائر.
هنيئا للقبايل التي لم تصوت ولو مواطن واحد ذخل إلى مكاتب الاقتراع.
الرئيس الجديد كان عليه أن يغير إسمه قبل الدخول لقصر غرداية.
انتهى الكلام
66 - Toufik الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:29
المغرب طالب الجارة الجزائر فتح الحدود من اجل الشعبين الشقيقين لا غير اما المسائل الأخرى اذا رفضوها فهذا لا يهمنا مثل تعاون الاقتصادي فالمغرب سائر في خريطتها التنموية اما من يحكمون الجارة الجزائر ينفقون اموال طائلة على المرتزقة وهذا ما يرفضها الشعب الجزائري شقيق لأن هذه ثروة هي لأجلهم ولا غير
67 - كابرانت الجزئر في ورطة. الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:29
قال الرئيس الغير الشرعي و المرفوض شعبيا، تبون الكوكاين كما يصفه الشعب، قال: " لا تهمه نسبة الأصواة المنتخبة" ، أي بمعنى آخر؛ لا تهمه النسبة كي يكون رئيسا للبلاد، و التصريح الغريب هذا ، جاء ليؤكد على إستمررية العهدة الخامسة لبوتفليقة، لذلك هو عُين رئيسا من قبل كبير الكابرانات، و لم يأتي عن طريق صناديق الإقتراع الديموقراطي ، لهذا يبقى في نظر الدول العظمى بما فيها الروس غير شرعي، و أحسن المغرب ما فعل، لأن تقديم التهاني لعدو غير شرعي، يعتبر في حد ذاته تحديا كبيرا للشعب الجزائري الشقيق الذي لا يعترف بهذه الإنتخابات المزورة و لا برئيسها، أما عن قضية الصحراء المغربية، فتصريحاته لا قيمة لها ، لأن القرار ليس بيده وبالتالي فهي تعد تطاولاً على حق الشعب المغربي الذي يرفض بكل قواه التدخل في شؤونه، و هو مستعد تمام الإستعاد لكل مغامرة تصدر عن مرتزقة البوليساريو العميلة .
68 - AMIR الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:29
هذه هي خير امه اخرجت للناس تأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
التطاحن والتناحر والاقتتال هو سيد الموقف.
69 - CCD الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:31
الجيش الجزائري نصب تبون رئيسا رغما عن أنف الشعب الجزائري . ويحرض البوليزاريو على اعلانها الحرب على المغرب بهدف اجهاض الحراك الشعبي بالجزائر وايهامهم بضرورة وقف حراكهم . كما قد تسمح لجماعات ارهابية بشن هجمات أيضا .
وطوال أمس السبت قامت القوات المسلحة الملكية بنقل الجنود من القاعدة الجوية الجنوبية نحو الحدود . استعدادا لأي سيناريوهات محتملة قد تقع خلال الأيام القادمة .
ويبقى كل هذا مجرد احتمال قد يقع وقد لا يقع .
70 - Haj Mohamed الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:31
لنا طردت الجزاير في عهد بومدين الاف المغاربة وسرقت ممتلكاتهم واموالهم وطردتهم ظلما وعدوانا...لم لم يطلب المغرب اعتدار...اوروبا خاضت حروب دامية قتل فيها الملايين من مواطنيها طوت الماضي ودخلت في مرحلة طي جراح الماضي والنظر الى المستقبل.....اما نحن العرب فلازلنا نحتفظ بداخلنا بقيم الجاهلية...لن تكون للعرب كاءنة ما دمنا نفكر بهدا المنطق....فرنسا قتلت اكثر من من مليون شهيد ولم تقدم اي اعتدار.... كفى من المغالطات...اسبانيا في عهد فرانكو قتلت الاف المغاربة في حرب الريف بمساعدة فرنسا ولم يقدما اي اعتدار....اين نحن مما يجري في العالم...
71 - Ala الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:32
كنت اعلم من الاول انه في حالة انتخابات لرموز النظام القديم وبقاء نظام العسكر يسيطر على الدولة فلا تنتظرو خيرا سوى العداء والحسد وتبون الجديد لن يكون سوى دمية يحركها الجيش كيف يشاء والامل في استمرار ونجاح الثورة لاسقاط كل رموز النظام القديم
72 - اومحند الحسين الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:34
مهزلة تاريخية وسياسية لا تزال طغمة قصر المرادية تتخبط في مستنقعها لأزيد من 4 عقود ونيف...فكل رئيس يأتي للسلطة إلا ويسنهل رئاسته بالضرب على وثر الصحراء المغربية...وهذا لا يمس من وحدة المغرب ولا من قدسية الصحراء المغربية لديه...بل تجد الغاية من هذه المهزلة إستمرار القايد صالح ( عفريت الجيش ) بتخدير الشعب الجزائري بملف المرتزقة وملف الصحراء ليتم تهريب اموال النفط والغاز وباقي خيرات ومقدرات الشعب الجزائري من طرف قراصنة المرادية وبتخطيط من مافيا الجيش...والشعب الجزائري فطن لهذه المسرحية....فتحية لهذا الشعب العظيم....فحكام الجزائر يعلمون أنه متى ما حصل المغرب على تطبيق الحكم الذاتي بصحرائنا العزيزة....إلا وسيبادر في متابعة الجزائر حول ملف إسترجاع اراضي تندوف كارض مغربية تابعة لنفوذ المملكة المغربية....ونحن كشعب سنتابع خطوات تنفيذ الحكم الذاتي لنطالب بعدها بضم تندوف لحوزة الوطن.....آنذاك ولا صالح.....ولا تبون....ولا ماكرون سيحول دون تحقيق مطلب الشعب المغربي حول قدسية وحدة أراضيه.....الشعب الجزائري والمغربي في تناغم تام حول مغربية الصحراء....فتحية صمود وعزة للجزائريين الشرفاء الأحرار...
73 - زورو الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:35
لا جديد على الجبهة الشرقية فقط العصابة تغير جلدها.
74 - لعريسي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:37
أرى من مصلحة المغرب أن تبقى الجزائر غارقة في الحكم العسكري وأن لا تقوم لها قائمة بالتقدم والازدهار، ليبقى المغرب على رأسها شامخا عسكريا واقتصاديا، أما الحدود فمن المستحيل أن تقبل الجزائر بفتحها لأن لو فتحت وذخل الشعب الجزائري سائحا لانبهر لما وصل إليه المغرب ولأقام ثورة على حكامه تأتي بالأخضر واليابس.
75 - السلاوي السعيد الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:40
هذا الشخص بالضبط لا يجب تهنئته لانه في كل تصريحاته يظهر عداء واضح وشديد للمغرب اكثر من حتى من خلقوا ما يسمى بالجمهورية الصحراوية واشير الى بومدين وبوتفليقة . فحتى اربعة ايام قبل الانتخابات صرح بان المغرب بلد محتل للصحراء وطلب من المغرب الاعتذار للجزائر .شيء مضحك علما ان الجزائر هي التي تمول وتسلح ومانحة لاراضيها لهذه الجمهورية وتخسر الملايير في المحافل الدولية للدفاع عنهم وهي التي تؤدي ثمن اجرة السفراء وكراء الهيئات الدبلوماسية بالخارج لهذه الدويلة
76 - amin sidi الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:46
سلام: الباب فتيحها اشدنها ساهل حالها . حتى هما اعترفو لنا بالجريمة الارهابية الي ارتكبها فالمغرب .اوحتى احنا نسمحولهم .لي ان المساميح كريم والتسامح من شيام المغاربة . ام الاعتدار الي كطلبوه ماهو الى طلب من الضعفاء .ام التهنيءة حتى ازيد اونسميوه اونعرفو نسابو واش شرعي ولى غير دالك ؟
77 - رأي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:47
الرئيس الجزائري الجديد لا يكتسب شرعية شعبية وازنة في بلاده ولا يكتسب القدرة على تنزيل القرارات الهادفة والسليمة بدليل مهاجمته للمغرب قبل وبعد الانتخابات لكسب شرعية قادة الجيش ورئيس في سن 74 عاما لا يبعث الأمل غربا وشرقا وشمالا وجنوبا ولا يؤثر على نفسية الشعب الجزائري.........
78 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:58
على الدولة المغربية ان تتجاهل النظام الجزائري الغير الشرعي و لا تنتظر منه تغييرا في مواقفه اتجاه العلاقات بين البلدين و فتح الحدود امام الشعبين الشقيقين عليها ان تنسى في ظل وجود هذا النظام الذي يتحكم فيه زمرة من الجنيرالات بان هناك دولة جارة اسمها الجزائر لكن العلاقات بين الشعبين يجب ان تستمر و تتوطد اكثر مما هي عليه الان فكما قال الكثير من الاخوة المعلقين ان الصحراء المغربية في مغربها و بلاء و نحس البوليساريو في تندوف تحت حضن النظام و كنفه يمتص و يتمتع باموال شركة سوناطراك و المغرب يبني و يشيد و يتطور في جميع المجالات في زمن الحدود المغلقة اما الحاحه على فتح صفحة جديدة مع هذا النظام نابع فقط من حبه للجزائر و شعبها الشقيق و وضع اليد في اليد لبناء قوة اقتصادية يستفيذ منها الشعبين و اقتصاد الدولتين و تكون الند للند لباقي التجمعات الاقتصادية الكبرى لكن بما انه اختار السباحة عكس التيار و ضد منطق التاريخ و الجغرافيا فلا ضير في ذالك فاليغلق باب الحوار و يحكم الطوق على الحدود و يتشبت بمواقفه و دعمه لكيان البوليساريو المفبرك لان الخاسر لاكبر هي الجزائر ونتجية تلك السياسة انفجرت ثورة 22 فبراير
79 - الجار على الجار الأحد 15 دجنبر 2019 - 13:58
الحل الوحيد لإنهاء الأزمة بين البلدين الشقيقين في رأيي هي المصاهرة والقرابة يجب على مغربي أن يتزوج من جزائرية وأن تتزوج مغربية من جزائري هذه المصاهرة تبتدئ من أمراء العائلة الملكية المغربية للعائلات الميسورة في الجزائر الى آخر مواطن بسيط من البلدين مرورا بشخصيات البلدين من وزراء ومدراء وجنرالات
80 - bassou الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:01
الصحراء مغربية رغم أنف صقور العسكر المتحكم في دواليب كل صغيرة وكبيرة في الجارة الشقيقة.
81 - Achraf الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:05
اعتذر اولا للمغاربة الذين طردوا يوم عيد الاضحى المبارك وارجوا لهم اموالهم ان كنتم صادقين .

تتكلم عن الحدود وكانكم بوابة اروبا، لا نريد فتحها حتى لا تغرق مدننا بحبوب الهلوسة والكوكايين التي تهربونها.

نظام فاسد يجر شعبه الى الهاوية والمجهول، انضروا الى دول البترول والغاز اين وصلت وستعرفون حجم تخلفكم.
82 - Observateur الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:07
Tebboune c'est le cinquième mandat Bouteflika nouvelle formule.
Il faut attendre ce que dira le peuple algérien frère dans les prochains jours.
83 - بدر الدين الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:08
المغرب سيبقى في صحراءه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
84 - ابن سوس المغربي، عفواً الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:17
في الواقع تبين لنا و لجميع من يتتبع أحداث الجزائر الشقيقة ان الشعب الجزائري الشقيق مرهون بيد طغمة مستبدة والإرادة الشعبية مخطوفة من طرف عصابة لديها مصالحها الخاصة تعتبرها فوق الجميع نفس الشيء في المغرب الشعب مغلوب على أمره ولا صوت لنا لانهم يعتبروننا قاصرين ولا نستحق لن نعيش تحت ظل دولة تسود فيها عدالة اجتماعية دولة الحق والقانون، مل مواطنين أحرار نقرر مصيرنا و ننتخب من يخدم مصلحة الوطن و مصلحة الشعب و نرفض من لا يخدم مصالح الشعب؛ بالنسبة للسيد التبون اعتقد انه عبارة عن ديكور للعسكر الحاكم الفعلي للجزائر منذ الانقلابي هواري بومدين، و نذكر السيد التبون ان هواري بومدين طرد في عز أيام عيد الأضحى 350 الف عائلة مغربية و مزالت الخرفان معلقة لم تجف و سلبت منهم أملاكهم بيوتهم و كل ما يملكون ورمي بهم على الحدود هل تستطيع يا سيد تبون ان تعيد لهم أرزاقهم و تعتذر لهم، و الحسن الثاني لم يرد بالمثل، و نعتذر للشعب الجزائري
85 - مار من هنا الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:22
"الانتخابات الجزائرية لم تنصب عبد المجيد تبون وإنما نصبت القايد صالح، قائد الجيش، منفردا بالحكم" . هذا هو الاهم. دائما بالوكالة من وراء الستار. هكذا دائما يصرون الاستمرارية مع العلم أن الشعب أدرك جيدا انها تفاهات الماضي غير مقبولة في الحكم و تسيير الدول. كان رد الشعب الجزائري، الذي بلغ نضجا متفوقا على الكثير من شعوب العالم، أكثر حكمة لم يتقبلها العجزة و بينهم العجوز القديم-الجديد الذي قدم في واجهة يحكمون به بالوكالة باقي العجزة ( كل شيء بالوكالة البوليزاريو ضد المغرب بالوكالة و حكم الشعب بالوكالة )، كان الشعب الجزائري أكثر حكمة عندما رد عليهم انه ليس هناك عدوا خارجي للجزائر. المغرب ابدى حياده لمصلحة الجزائر و شعب الجزائر. ليس في مصلحة المغرب ان يسود توترا او انعدام امن في بلد شقيق جار و ليس في مصلحة المغرب ان تسود فوضى قد تزعجه. يعرف جيدا او بين الشعبان اكثر ما عبر به التبون. لكن المغرب يتعامل مع الشعب الجزائري بحكمة و مسؤولية احتراما له و لبلده. الشعب الجزائري يدرك هذا الذي يدعوا للارتياح، لكن النظام الجزائري المعانق للفتنة و الانفصال و فرق تسود له دائما رأيه المخالف لارادة الشعوب.
86 - CITOYEN الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:23
أنا كمغربي وفي رأيي الشخصي الرئيس الحالي لا يستحق التهنئة فهو نسخة بوتفليقة و ما يحز في نفسي هو الحراك الجزائري وقع لهم ما وقع للشعب المصري سرقت منهم ثورتهم
87 - بكلي الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:26
ما الجدوى في العلاقة مع النظام في الجزائر وما هو الربح والخسارة هي علاقة تبدء وتنتهي بتبادل التهنأت بمناسة الاعياد الوطنية والدينية وكلنا نعلم ان الجزائر تنتج النفط والغاز لاشئ غير هدا وهدا موجود في الاسواق العالمية بتمن موحد. فلتغلق هده الحدود لانه اصلا لايأتي من الشرق الا الشيح والريح وعلى الدولة المغربية ان لاتهتم بموظوع فتح الحدود لان من الاحسن بقاءها مغلوقة لان ليست هناك قيمة مظافة هدا الرئيس الدي يطالب المغرب بالاعتدار من اجل فتح الحدود هل هو تناسى او نسي عندما طردوا ازيد من خمسة وتلاتين الف شخص من الجزائر قبل ان تحاسب الاخرين حاسب نفسك وان نكون واقعيين حتى لو فتحت الحدود هل ستجدبك سياحيا او فلاحيا او صناعيا لا شئ من كل هدا
88 - رشيد الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:27
الذي يجب ان يعتدر هو العسكر الجزائري باستضافته للمرتزقة وعلى اراضيه وتسليحهم على حساب الشعب الجزائري ضد المملكة.
مادام العسكر الحاقد على راس الهرم فنحن لانريد جيرتهم.
89 - Mghri الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:30
ماذا يتوقع من رءيس يحمل العداء للمغرب ، سوى الكره والدساءس ، يتعين على المغرب الاستمرار في قطع الحدود وعدم تهنءة من اهان وطننا
90 - مغربي حر الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:31
المغرب لايهمه هذا الشخص ولاامثاله من الحاقدين على البلد الذي ساند الجزاءير في استقلالها وكان داءما يمد يده اليها بحسن الجوار والدم المشترك بين الشعبين الشقيقين ولكن مع وجود هؤلاء في النظام الجزايري مستحيل ان نجد علاقة مشتركة بين المغرب والجزاير فنتمنى لبلدنا المغرب مزيدا من التقدم والازدهار وللشعب الجزاير مستقبلا افضل
91 - القنفد مجيد. الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:33
لا جدوى من تهنئة مرشح تم تعيينه مسبقا في إطار تبادل الأدوار بين أفراد العصابة الحاكمة .
المرحوم بوضياف هو الرئيس الوحيد اللذي اختاره الشعب الجزائري تم تصفيته من طرف جنرالات الدم والماسكين بزمام أمور قصر المرادية إلى حد الآن .
92 - abderrazzak الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:35
السلام عليكم، الجزائر هي التي عليها الاعتذار والتعويض للمغاربة التي طردهم شرذمة من المعقدين الحقودين حكموا الجزائر وتحكموا في شعبها ونهبوا ثرواتها، لكن هيهات أن يرضخ لهم الشعب الحر الذي آفاق من سباته وعرف عدوه الحقيقي الذي يحكمه.
93 - عصابة الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:36
هذه العصابة الحاكمة التي عمقت جذورها منذ الإستقلال يصعب عليها الإقلاع بأي ثمن، هذه غطرسة ليس لها مثيل أمام شعب مناضل يحتج منذ 40 أسبوعا وتمادت العصابة في تنظيم إنتخابات رئاسية بتقديم مرشحيها تحت رفض شعبي كبير،ولست من أين أتت هذه الأصوات المزيفة وهذا منتظر منذ البداية.
94 - Hor الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:42
J’espère que sa majesté ne félicite pas ce bandit car il n’a pas le profil d’un président,et ne mérite pas d’être un président des algériens même si c’est pas lui qui va diriger le pays car c’est l’armée mais en tant qu’ennemi du Maroc
95 - افران الاطلس المتوسط الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:42
الى 78 - عبدالكريم بوشيخي
يا سيدي لا تتكلموا بها التفكير "المغرب ينتظر من الجزائر" هذه الاخيرة او نظامها عدوا للمغرب يجب انتقاما منه لا تقولوا ننتظر منه . انه فعللنا الكثير من الضرر يجب علينا اولا انتقام منه . ولا تتكلموا ايضا عن فتح الحدود التي كان موجوب اغلاقها منذ (1975) او (1963) وليس حتى (1994) منذ فترة بومدين كان على قادتنا ان يتخدوا القرار لاغلاق هه الحدود الشهية مع الجارة الشرقية العدوة للشعب المغربي . الجزائرعليها بالاعتذار للمغاربة لإحتضانها ودعمه لعصابات المرتزقة البوليسايو المفبركة من طرف النظام العسكري الجزائري
"الرئيس" تبون عدوا للمغرب ومؤيد للنظام الجزائري ضد المغرب ولا يستحق أي تهنئة . المغرب سيبقى في صحرائه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها . كن هادئا على هذا الجانب
il est l'ennemi du Maroc, un partisan du régime algériens contre le Maroc, il ne mérite aucune félicitation . L'Etat marocain devrait ignorer le régime algérien
96 - ahmed الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:49
ا لشعب الجزائري قد انتخب السيد عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية لانها كان هوالمترشح الوحيد الذي عبر بصدق عما يريده الشعب من تجسيد قرارات الوطن في ارض الواقع بدون لف ولا دوران
97 - جزاءري / مبروك الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:53
اخواني المغاربة لا للتجريح و القدف ( الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون يتحدث عن فتح الحدود مع المغرب) اكتب هادا العنوان الفيديو اللدي اوقع ضجة اعلامية ولكن كيف يعقل ان جميع دول العالم هنأت الجزائر بفوز الرئيس تبون الا فرنسا واسرائيل والمغرب؟ تحياتي للأشقاء المغاربة الأحرار وشكر
98 - noureddine الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:57
المغرب له شركاء حقيقيين جنوب جنوب شمال شمال وهو في غنى عن الجزاءر فإن كان تبون ينتظر الاعتذار من المغرب فهو واهي نحن من يجب طلب الاعتذار من الجزاءر يوم قام بومدين وعصابته بطرد المغاربة صبيحة عيد الاضحى منهم العجزة والنساء الحوامل والاطفال وسطو على ممتلكاتهم.
99 - الفيافي الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:59
دأبت المخلوقات الآدمية مند استخلافها على الارض ان تقدم الدم في جميع مسار حياتها ,فالآدميون يفرحون بالدم ويحزنون بالدم ولا يمكن تحقيق الاهداف الا بالدم ,لتحقيق الحرية والانعتاق والتقدم والازدهار وتحرير الارض لا بد من الدم .

لا يمكن ابدا تصفية العدوان الا بالدم .

لا يمكن ان تنفك طلاسيم الجنرالات الطغاة الا بالدم .

افهم الاشارة واحفظ الدروس . فتنتظروا انا معكم منتظرين .
100 - كبور الأحد 15 دجنبر 2019 - 14:59
واين المشكل في كل هذا؟من اراد السلام والتعاون فبلدنا بلد سلام ومن اراد الحرب فنحن لها وعلينا وعلى اعدائنا.
101 - محمد الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:07
نتمنى الخير والتوفيق لإخواننا في الجزائر
اللهم أبعد عنا وعنهم كل سوء
102 - من الحدود الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:10
لا نريد فتحا لهذه الحدود مادامت العقليات الجزائرية على حالها والله تم والله نحن نعيش في طمأنينة مادامت الحدود مغلوقة ومن أراد زيارة المغرب فاليأتي جوا والسلام عليك
103 - Lahoucine الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:10
Les deux tiers (2/3)de l'électorat algériens ne reconnaissent pas la victoire de TABOUNE, comment voulez vous que le Maroc adresse ses félicitations à un homme qui n'est pas encore président. Moi personnellement je n'ai rien à foutre avec l'ouverture des frontières.
104 - إنما الصدقات الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:12
الجزائر عادت إلى نقطة الصفر بعد اقدام العسكر الجزائري على إجبار الراحل الشاذلي بن اجديد ،وتصفيته للراحل محمد بوضياف،رحمهما الله تعالى.
105 - مونابري الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:12
الرئيس المصري السيسي هرول لتهنئة تبون لانه خايف من استمرار خروج الجزائريين للشارع وهذا واقع يوثر على الشارع المصري ، اما وجود رئيس في نظر السيسي ينهي الخروج للشارع هذا هو التفكير المصري ، تونس مع الأسف تابعة لنظام الجنرالات ، لولا الجيش الجزايري لكانت تونس إمارة إسلامية في شمال افريقيا دون الحديث عن المساعدات المالية ، تونس لا تمتلك استقلالية الراي بخصوص قضايا الجزاير
106 - جزاءري / مبروك الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:16
من بوتفليفة ل تبون اخواني المغاربة لا للتجريح و القدف رانا في الطريق الصحيح و الدليل كيف يعقل ان جميع دول العالم هنأت الجزائر بفوز الرئيس تبون الا فرنسا والمغرب واسرائيل ؟ حيث كانت باريس من بين الأوائل الذين باركوا فوز الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، بالعهدات الأربع، غير أن الوضع اختلف هذه المرة كما قال هواري بومدين رحمه الله لما فرنسا و الصهاينة لن تكن راضية فاعلم اننا في الطريق الصحيح
107 - ahmed الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:21
ما لم يذكره السيد اسليمي في تحليله لعدم تقديم المغرب تهنيئة للرئيس الجزائري الجديد هي شروط معاهدة ايكس ليبان
لست ادري هل نسيها ام تناسها
108 - ع العلوي الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:22
ماذا يقولون عن الطرد التعسفي للجالية المغربية سنة 1975 والذي كان يوم عيد الاضحى خرقت فيه السلطات المسؤولة بنوذ الميثاق العالمي لحقوق الانسان وجردتها من جميع ممتلكاتها اااااااا هل طلب المغرب من الجزائر ان تقدم له اعتدار كما يزعم المسؤول الحالي الان من المغرب الان اااااا راجعوا التاريخ !!!!!!!!
109 - Zbadi الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:23
هذا (التبون ) قال على المغرب الاعتذار عن حادث عملية إسمي مراكش سنة 96 وسيفتح الحدود مع المغرب. طيب اعتذر أنت أولا عن جريمة طرد 350 ألف مغربي من الجزائر سنة 75 في ظروف قاسية جدا ظلما وعدوانا. ولا حلال لك الاعتذار الاعتذار حرام علينا..!!
110 - Hakim khouribgui الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:28
الى رقم 2 patriot
نحن في صحرائنا وقد حررناها سنة 1975 ولا نحتاج لمن يحل معنا اي مشكل الحمد لله ليس لنا مشاكل.ولن تكون لنا مشاكل .
فيما يخص وحدتنا الترابية فهي امر مقدس عند المغاربة كافة . والويل ثم الويل لكل من سولت له نفسه المس بوحدة المغرب الحبيب من طنجة الى لكويرة .
111 - mazghanaoui الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:31
درس في اللغة العربية
صيغ المبالغة هي أسماء تُشتق من الأفعال للدلالة على معنى اسم الفاعل بقصد المبالغة.
لا تؤخذ صيغ المبالغة إلا من الأفعال الثلاثية على الأوزان التالية وهي الأشهر
فعَّال مِفعال فَعُول فعيل فَعِل
والآن إليكم هذا المثال
هل تعرف معنى فعل تَبِنَ في اللغة العربية
تَبِنَ : فَطِن وأَدَقَّ النظر في الأُمور
مصدر فعل تَبِنَ هو تَبَنٌ أو تَبَانَةٌ بمعنى فَطَنٌ أو فَطَانَةٌ أي قوَّة استعداد الذِّهْن لإدراك ما يَرِدُ عليه ، أي مهارة وحِذق
اسم الفاعل المشتق من فعل تَبِنَ هو تَابِنٌ بمعنى فَاطِنٌ
وصيغة المبالغة المشتقة من فعل تَبِنَ هي تَبُونٌ أي كثير الفطنة
فهمتم الدرس أم لا
112 - افران الاطلس المتوسط الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:39
À 78 - Abdelkrim Bouchikhi
Monsieur, ne dites pas nous "attendons de l'Algérie" faut rien attendre d'elle au contraire il fallu prendre des représailles contre ce pays pour le mal qu'à subis à nos concitoyens énoncent kidnappé de force subis le pire traitement dans (lahmada de tindouf) Ne dites pas que nous attendons quelque chose de bien de ce régime dont Nous devions nous venger normalement n'abordez pas non plus l’ouverture de cette fameuse frontières que nous devions normalement rompre toute relations depuis (1975) ou même bien avant depuis l'époque (boumediene) et non pas jusqu’à (1994) nos dirigeants aurait dû prendre cette décision jusqu'au règlement du tracé de frontière et le règlement de notre Sahara orientale et du sud également des terres disparus depuis l'époque du colonialisme français l’Algérie devrait s'excuser auprès des Marocains d'avoir fabriquer des gangs de mercenaires "Polisario"Le président tebboune lui aussi considéré partisan du régime algérien contre le Maroc
113 - مجرد راي الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:45
واش اولاد فرنسا يبغيو الخير للمغرب والعرب
دوام الحال من المحال سوف يدهب هو وجنرالاته وسياتي الرجال الراضعين من تديي امهاتهم العربيات القحات المتاصلات الدين سيحبون الفومية العربية وسيعملون من احلها.
114 - ali الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:49
منذ اندلاع نزاع الصحراء المغربية، نلاحظ أن الحكومة المغربية و لأول مرة تقوم بمبادرة قوية و واضحة أي عدم تقديم التهنئة للجزائر. نتمنى المزيد من العزم و الحسم اتجاه قاطني المرادية.
115 - zaza الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:52
لماذا لم يطلب تبون الإعتذار من فرنسا التي مازالت جرائمها قائمة الى اليوم ومعاناة المواطنين مازالت حتى اليوم في ركًان من لم يتذكر القنابل النووية في صحراء الجزائر ..!؟
عندما فرضت التأشيرة على الجزائريين كان الاجدر بهم الرد بالمثل وليس غلق الحدود من هنا تعرف انهم يعانون من الاستعلاء والعظمة اقصد المسؤولين
عندما تعتذر لك فرنسا نعتذر لك نحن ايضا
116 - محمد الأحد 15 دجنبر 2019 - 15:58
أحسن رد قام به المغرب.المعاملة بالمثل.وعلى
المغرب وضع الصحراء الشرقية على طاولة المفاوضات مع الجزائر بحضور فرنسا اذا كنا أخذنا استقلالنا دون شروط
117 - Achraf الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:15
الى 97 - جزاءري / مبروك

لم يهنىء رئيسك المدفوع من طرف العسكر سوى السيسيي لأنهم رؤساءغير مرغوب فيهم شعبيا . من هي الدول الاخرى ؟؟ كفى كذبا وبهتان.

كم عدد المصوتين ؟؟؟ الم ترى كيف زورت الانتخابات الرئاسية؟؟

طبل للفساد والناهبين اما المغرب فهو عصي على المنافقين
118 - عبدالرحيم الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:26
Je pense la meilleure des solutions c'est d'ignorer carrément l'Algérie de ne plus parler de ce pays même en cas d'attaques contre le Maroc, vous allez voir ils vont cesser de parler du maroc.....
119 - benissnassen الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:28
Je souhaite du nouveau président de changer son nom et je serai admiratif et respectueux si le Maroc ne felicite pas mr abdelmajid jazairi
120 - الطاهر جوال الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:33
تهنءة تبون خيانة للشعب الجزاءري الشقبق
121 - هو هذاك الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:40
كان عليه أن يطلب الاعتذار أولا من ماما فرنسا اللتي قتلت مليون شهيد و عبتت بجماجمهم و جثتهم.
122 - Kawtar الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:42
انا كامغربية لا اريد فتح الحدود و لا اريد من السياسين المغاربة التكلم عن فتح الحدود لاننا لم نرى شيىء جيد من جار السوء سوى العداء و المصاءب الحل هو بناء جدارات عازلة في الحدود الشرقية ونسيان ان لنا جار شرقي وانا ارفض تهنئته لانه امر بعيد عنا ولا يهمنا و هو بمتابة عدو للمغرب كيف يعقل ان يهاجم المغاربة و نهنءه ؟؟؟؟ وكما يقول المتل المغربي الباب لي جيك منو ريح سدو و تهنى
123 - Ahmed الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:49
اولى به ان يغير اسمه الدي خلق للمغرب ازمة اعوص من قضية الصحراء وفتح الحدود
124 - nichan الأحد 15 دجنبر 2019 - 16:54
يجب طرح ملف الصحراء الشرقية المغربية ( تنذوف تيديكالت حسي بيضة قنادصة وبشار) امام مجلس الامن لضمها الى الصحراء المغربية وبداية من الان لايجب السكوت عنها. والا فلتفتحوا لنا الجدار لاختراقها عنوة عن تبون وامثاله واذا كانت، لديه الرجولة واقترب فلنستعمر الجزائر نفسها كما حكمناها قبلا لازيد من ستة قرون وكانوا عبيدا لنا ومن يجهل ذلك فهو غبي، فعليه قراءة تاريخ الامبراطورية المغربية الضارب بجدورها في العمق التاريخي لازيد من 18 قرن
125 - سامي الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:30
السلام عليكم انا شخصيا احب المغاربة و احترم الملك محمد السادس و لكن الحق يقال تبون لم يقل شيء يسيء للمغرب
لا ننسى عندما اتهمت المغرب الجزاءر بالإرهاب حيث أكدت التحريات ان تفجير فندق مراكش لا دخل للجزاءر فيه و نحن كنا نمر بأصعب الظروف حيث صدت مد الأبواب في وجوهنا و تركونا لوحدنا تواجه الاٍرهاب
حيث كانت ظاهرة جديدة
و في اخر المطاف المغرب عوض ان تمد يد العون لنا
فرضت علينا التأشيرة و الأوروبيون و اليهود يدخلون بدون تأشيرة سالمين امنين كما قاموا بطرد الجزائريين و اخراجهم من الفنادق ليلا
ولنكن صرحين منذ غلق الحدود هناك فءات كثيرة في حدود مثل وجدة تضررت لانها كانت تعيش من خيرات الجزاءر و هذا بشهادة المغاربة
126 - بوزيان وجدة الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:31
اعتقد ان من هو في عمر حفيده أي ماكرون المزداد في 1975 قد أمره فامتتثل لأوامر ه طبعا حين بلغ الى علمه بفوزه في الا نتخبات فلم يهنؤه بل ابتسم وقال عليه بفتح حوار مع شعبه الدي يرفضه لعله يتلمس بصيص فيما هو فيه من ظلام حوله الى قصر المرادية...اتمنى ان لا يهنؤه المغرب عقابا له...
127 - لعبة شقيلبة الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:34
اظن ان تبون سيضحي بقايد صالح .في نهاية المطاف
128 - محمودي الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:37
هذا الرئيس نسخة طبق الأصل لبوتفليقة ونسخه العسكر الجزائري ؛وخطط له الجنرالات في شكل انتخابات رئاسية مع العلم أنه كان معينا فلا نحتاج لأمثاله ولا لفتح الحدود وتون الجزائر كلها حراكة في الناظور وسبتة
129 - Salim الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:41
تضخيم واضح الامور....الرجل حتى ولم يكن هناك اجماع شعبي عليه لكن الوضع الحالي يستلزم وجود رءيس ولا مجال للمواجهة مع الجيش مع المتربصين في الداخل و الخارج وسوريا والعراق احسن مثال عن الفوضى... اما قضية العلاقات مع المغرب فلا نرى تحسنا على المدى القريب لتباين الرؤى ولا ينبغي تحميل الجزائر وحدها الوضع القاىم فالسلطات المغربية منذ مدة تعمل على دفع الجزائر الى مزيد من الابتعاد عن التعاون البيني بسبب التحالفات الاقتصادية و السياسية مع قوى مضادة للجزاىر بل مضعفة لها
130 - Othmane Mourad الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:58
من عليه الاعتذار هي الجزائر التي تسببت في ازهاق الأرواح دون مراعاة لأي وازع يربط الشعبين. و مازالت تتعنث وتستقوي بمقدراتها الطاقية. فالى أين سيستمر بها الطيش؟ ألم تتعظ بعد ما جرى ابان العشرية السوداء؟ إن الله يمهل ولا يهمل، ولا يحيق المكر السيىء إلا باهله...فا عتبروا لا أولي الابصار...
131 - سعد01 الأحد 15 دجنبر 2019 - 17:59
لنهتم بشؤوننا فقط ونتترك الجزائريين وشأنهم فالشباب الجزائري واع بمسؤوليته ويعرف اين يسير..اصلا اسم رئيسهم لايصح نطقه امام اسرنا ..وتبقى الصحراء مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها
132 - Massinissa الأحد 15 دجنبر 2019 - 18:06
بعث الملك محمد السادس، برقية تهنئة إلى عبد المجيد تبون بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، مجددا دعوته إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات المغربية الجزائرية.
التهنئة جأت بعد تهنئة أودغان المهم شكرا للملك نتمناو الخير إن شاء الله
133 - عبوكليز الأحد 15 دجنبر 2019 - 18:28
الإستقرار بالجزائر رهين بالمرونة المعقلنة من كلا الطرفين المغربي و الجزائري سعيا إلى مصلحة الشعبين و المنطقة برمتها و المغرب العربي وووو
134 - د.عبدالقاهربناني الأحد 15 دجنبر 2019 - 18:31
إستعمال ورقة الإعتذار التي إستعملها عبد المجيد تبون لا تخلو في نظري من دهاء سياسي لأن المواجهة المسلحة التاريخية بين الجيشين الجزائري والجيش المغربي شابتها بعض مظاهر الغبن و "الحكرة" من الجانبين وهنا يستوجب (مع رفع الياء) الإعتذار في مواطن كثيرة لا يجليها إلا الإستجابة لليد الممدودة التي أطلقها الملك محمد السادس للدولة الجزائرية ويبقى هذا رهينا أولا وآخرا بقبول شرعية الإنتخابات من طرف الشعب الجزائري بل و سيكون الأمر ممكنا حتى وإن تسلمت سلطة مدنية زمام الحكم لتليين المواقف المتصلبة وإبادة الخلافات خدمة للشعبين معا.
135 - ما الفرق بينهما الأحد 15 دجنبر 2019 - 20:25
هههههه شر البلية مايضحك لقد ذهب بوتفليقة وجاء بو تفريقة ما الفرق بين هذا وذاك عقلية أسوأ من سابقاتها ... لقد خيبوا وخذلوا ووأدوا إرادة الشعب بالتآمر عليه بفرضهم رئيسا لم ينتخب إنتخابا شرعيا بل فرضته الطغمة الحاكمة التى كانت تابعة لبوتفليقة .. الله إكون فى عون الشعب الجزائرى المظلوم ...
136 - جزاءري / مبروك الأحد 15 دجنبر 2019 - 20:53
ا لي 117 - Achraf
يا اخي كل راساء العالم هنات الرءيس تبون اولهم اردوغان بالهاتف لانه صديقه اسبانيا اطاليا امريكا الصين المانيا و.و.و......و اخيرا محمد السادس الا فرنسا لاننا في الطريق الصحيح كما قال هواري بومدين رحمه الله لما فرنسا و الصهاينة لن تكن راضية فاعلم اننا في الطريق الصحيح
137 - عبدو الأحد 15 دجنبر 2019 - 21:16
السلام تحية خالصة الى الشعب المغربي الشقيق
ارى بعض الإخوة يحقدون على الجزاءر و لا ادري السبب
الشعب الجزائري أعطى درسا للعالم في الوعي و التحضر ، شعب يخرج في مسيرة شعبية سلمية بدون اراقة قطرة دم ، راينا كيف رجال الأمن يحمون المتظاهرين انا أعيش في فرنسا ورايت رجال الأمن كيف يتعاملون مع المتظاهرين بالصرب و التعدي و الاعتقالات لانهم خرجوا ايطالبوا بحقوقهم.
وهناك أيادي خارجية تريد تخريب الجزاءر ولو استطاعوا
لدمروها مثل العراق ليبيا و اليمن و لكن بإذن الله لن يتمكنوا من هذا.
ارى انه ان الأوان لفتح صفحة جديدة مع المغرب لنسير سويًا الى رقي و ازدهار المغرب العربي
و السلام عليكم تحية الى كافة الأشقاء المغاربة
وفقنا الله الى ما يحبه و يرضاه
138 - وناغ الأحد 15 دجنبر 2019 - 21:21
الى 125 سامي
يقول بعض السلبيين
الجزائر القارة
كان عليهم
ان يقولوا
الجزائر الكوكب
يبدو انك لست من هدا الكوكب
قلت كان على المغرب ان يمد لنا العون
قلت تركنا المغرب وحدنا نواجه الارهاب
في الحقيقة
انا حائر
لا افهم كيف تفكرون
وهل فعلا
تملكون العقل
او المخ
يا عدوي
الجزائر تحارب المغرب بكل ما اوتيت من مال
مند اكثر من نصف قرن
فما ترويه بعيدا عن الحقيقة
بعد المشرق عن المغرب
انت لا تعيش في هدا الكوكب
139 - كبير بلجيكا الأحد 15 دجنبر 2019 - 23:14
هل نسي تبون مافعله بومدين في المغاربة في السبعينات تعسف وطرد وإهانة وحرامنهم من ممتلكاتهم عقلية لاتتغير في الوطن العربي أبدا سنعيش في الدل بسبب بعد الحكام رغم الثروة والشباب
140 - moha الاثنين 16 دجنبر 2019 - 00:21
مادام العسكر الجزايري معاديا للوحدة الترابية للمملكة المغربية فلن ينعم الجزايريون بالامن والرخاء.................
141 - الاتحاد الاوروبي موغريني الاثنين 16 دجنبر 2019 - 12:22
سلمية الثورة في الجزائر سببها جبهة الانقاد في التسعينيات القرن الماضي حينما نجحت في الانتخابات وطردوها حتى لا تغضب فرنسا وحلفاءها وهدا سبب قاطع لخوف الشعب الجزائري والحكومة والجيش من تكرار السيناريو وهو حمام الدم الدي زهقت ارواح كثيرة من الشعب الجزائري اقسم بالله لو تحرك الجيش قبل الانتخابات لضاعت الجزائر كما ضاعت ليبيا وباقي الدول مثل سوريا
142 - الحقيقة المرة الاثنين 16 دجنبر 2019 - 21:10
البوتفليقيون بما فيهم تِبون والعصابة التي وراءهم يعرفون أن الجزائر هي التي يجب أن تعترف أنها جاتمة على أراضي جيرانها تسرق خيراتها وبالتالى هم الذين يجب ان يعتدرون لجيرانهم وإعادة الأراضي لأصحابها الشرعيين ولكن يفضلون أن يبقون جاتمين على خيرات جيرانهم مقابل أداء الجزية للقائمين على الأحوال الدولية وشراء ذمة منعدمي الحياء والضمير في الأمم المتحدة متقاصمين خيراتها معهم ليشترون سكوتهم وحمايتهم لهم...
143 - غيور على المغرب الثلاثاء 17 دجنبر 2019 - 07:22
ومن طرد 350.000 مغربي من الجزائر يوم عيد الأضحى وسلب ماله وعرضه..وفرق الأسر عن بعضها والرجال عن زوجاتهم..إبليس مايديرش هادي يا جزاير
الجزائر دولة العيب وستعيش في العيب مادامت لم تقدم الاعتذار للمغرب
المجموع: 143 | عرض: 1 - 143

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.