24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  2. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

  3. احتضان العيون قنصلية كوت ديفوار يصيب خارجيّة الجزائر بـ"السعار" (5.00)

  4. روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية (5.00)

  5. "كعكة" التعيينات في المناصب العليا تمنح الأحزاب 1100 منصب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | ماكرون يهاتف الملك محمد السادس بخصوص ليبيا

ماكرون يهاتف الملك محمد السادس بخصوص ليبيا

ماكرون يهاتف الملك محمد السادس بخصوص ليبيا

تلقى الملك محمد السادس، اليوم السبت، اتصالا هاتفيا من رئيس الجمهورية الفرنسية إمانويل ماكرون.

وقال بلاغ للديوان الملكي إن الحديث تناول المباحثات بخصوص الأزمة الليبية عشية الاجتماع المقرر عقده في برلين يوم غد الأحد 19 يناير.

"بهذه المناسبة، تم التأكيد على الدور الهام الذي تضطلع به المملكة المغربية وعلى ما تبذله من جهود مشهود بها، منذ عدة سنوات، لحل الأزمة في هذا البلد المغاربي. وقد أسفرت هذه الجهود، على الخصوص، عن اتفاق الصخيرات الذي أقره مجلس الأمن ويحظى بدعم المجتمع الدولي""، يزيد المصدر.

جدير بالذكر أن هذه المكالمة بين الرئيس ماكرون والملك محمد السادس قد أعقبت إعراب المملكة المغربية، اليوم السبت أيضا، عن الاستغراب العميق لإقصائها من المؤتمر المتوقع انعقاده في العاصمة الألمانية برلين حول ليبيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - سكفاندري السبت 18 يناير 2020 - 22:27
السيد بوريطة قام بتدخل بخصوص عدم استدعاء المغرب لقمة يرلين في قناة فرانس 24 التي عرضت أمام عينه خريطة المغرب مبتورة من صحرائه. فلماذا تستغرب أيها الوزير الجميل لعدم استدعاء المغرب. ههه قاليك المعايير....فرنسا تنوب عن المغرب. we will take it from here
2 - kamal tarast السبت 18 يناير 2020 - 22:28
ماكرون هاتف الملك بإيعاز من ألمانيا التي إرتكبت خطأ فنيا وفادحا في عدم إستدعاء المغرب لمؤتمر برلين الذي سوف يعقد غدا حول الأزمة اليبية الشقيقة
3 - atlass السبت 18 يناير 2020 - 22:28
المغرب بلد لا يمكن أن يستهان به في مثل هكذا لقاءات، وليبيا بلد مغاربي ونحن أولى في التدخل بين الاخوة الليبيين.بدون أطماع بترولية او ما شابه ذلك.
4 - محمد ال جابر السبت 18 يناير 2020 - 22:32
اضن انه حان الوقت لحشد تكتلات واحده داعمه لحفتر، و التانيه داعمه لحكومه الوفاق الليبي التي تم اقرارها في الصخيرات، كل هدا فقط من اجل مطامع دول في الشرق الاوسط اللي تحب تستولي علا الثروه و هي ليبيا و تركيا من جهه ، و مصر و قبرص و الكيان الصهيوني من جهه اخرا، و كما قلت تكتلات من اجل حشد دعم دولي لجهه علا حساب جهه تانيه ، و الاقتصاد و المال هو سبب المصايب في عالمنا الان من الاخ و اخيه لغايه الدول
5 - منال السبت 18 يناير 2020 - 22:35
ومادا عن الازمة الداخلية...اقتصادية محلية جهوية اجتماعية تعليمية ثقافية تربوية سياسية تدبيرية صحية حقوقية وعدالة الخ.
6 - خالد F السبت 18 يناير 2020 - 22:36
ألمانيا ليس لديها الفيتو ومع ذلك تحاول الظهور كلاعب رئيسي ونسيت أنه جيشها رديف للجيش الفرنسي في مالي، ولا يعقل أن تخضع لحسابات عسكر الجزائر أو بمعنى آخر النفط مقابل إقامة مصنع لتركيب السيارات. إن أي إتفاق يخرج المغرب من حساباته لن ينجح، لأن المغرب عضو مؤسس لإتحاد المغرب الكبير.
7 - راضي السبت 18 يناير 2020 - 22:42
هذا الإقصاء مبيت في الإتفاق الذي تم بين اردوغان و بوتين في القفز على المراحل وتقزيم إتفاقية الصخيرات وافراغ محتواها كمرجعية اساس وفرض واقع جديد في على الخريطة السياسية و حصر الصراع فيما بينهما لتقسيم الكعكة الليبية.
لكن الديبلوماسية المغربية كانت في الموعد و اثارت انتباه المجتمع الدولي لما يمكن أن يحاك في الظلام،
8 - عزالدين لعيون السبت 18 يناير 2020 - 22:43
فرنسا وحلف الناتو هي من دمرت ليبيا ولأن ياخذون الثروات ويوزعون السلاح على لأطراف المتناحرة كي يقتلو بعضهم. و يحدرون عليهم اقتراب من حقول النفط.
9 - كريم السبت 18 يناير 2020 - 22:43
المصالح هي المحرك الأساسي لهذا المؤتمر والكعكة يجب تقسيمها على أقل الدول. لهذا أقصي المغرب
10 - المساري السبت 18 يناير 2020 - 22:44
باختصار شديد الإتحاد المغاربي مات ودفن ...
11 - خالد F السبت 18 يناير 2020 - 22:49
أين هم رجال ليبيا الأحرار والشرفاء، هل قدرهم أن يبقوا نكرة؟ ففي عهد القذافي لم نكن نعرف إلا إسم معمر واليوم هل يوجد عقلاء لوقف جنون العظمة الذي إبتليت به ليبيا الجريحة؟
12 - حضور السبت 18 يناير 2020 - 22:52
ما دام في الحضور فائدة للمغرب كان عليه الحضور دون حاحة لاستدعاء من احد.
13 - اتفاق الصخيرات السبت 18 يناير 2020 - 22:53
عدم اخد بعن الاعتبار إتفاق الصخيرات وعدم إستدعاء المغرب لمؤتمر برلين يظهر جاليا بان الدول العظمي هي التي تقرر في مصيرانا وسياستنا وتقسيم العالم العربي.
14 - martin pres du kiss السبت 18 يناير 2020 - 23:09
les Européens sont consciencieux du rôle que joue le Maroc pour l'immigration clandestine...et rôle du gendarme pour contrôler le flux de la drogue qui converge vers leur pays..c'est tout...c'est l'Europe
deux faces pour la même pièce.. rien n 'à changé on est toujours leur porte peine.la colonisation persiste ...elle est là..les pays Arabes sont toujours sous contrôle de leur anciennes colonies...on s'échappe pas à son sort...on est contraint....


.....
15 - المغرب يشارك فيما ... السبت 18 يناير 2020 - 23:19
... هو اهم .
يشارك في الاسبوع الاخضر ببرلين ب 20 تعاونية تعرض منتوجاتها الفلاحية المجالية والتي وقع عليها اقبال الالمان.
ويكفي المغرب ما قامت به المستشارة مركل من شراء النعناع في جامع لفنا بمراكش.
هذا مكاسب كبيرة للسياحة المغربية ، خير من مؤتمرات النزاعات والصراعات والحروب.
16 - الفرابي السبت 18 يناير 2020 - 23:29
كونوا في مصاف الدول الكبرى و ستعيركم المانيا الإهتمام كوريا الشمالية و تركيا قبل 50 سنة كانوا و لا شيء بماذا ستستفيد منا المانيا؟ تبوريضة و لا الكامنجة و لا الجهل لي غارق في 80في المائة من الساكنة ؟؟ هذه الفرصة لبناء دولة متاكملة في جميع المجالات صناعة علوم تقنيات كفانا من التصفيق و التهليل في الشوارع لمجرد قادوس ديال ما داز فشي دوار اولا كروصة دلبوبوش تعطات لفقرا
17 - بنحجام أحمد السبت 18 يناير 2020 - 23:34
ويبقى المغرب المعادلة في إيجاد حل ناجع للنزاعات الدولية والإقليمية،وتبقى الصخيرات المرجع الأساسي لفض النزاع بليبيا،رغم محاولة البعض التغاضي عن دور المملكة المغربية.
18 - شمال افريقيا السبت 18 يناير 2020 - 23:58
تم استبعاد المغرب وسبقتها كذلك تونس وهذه المكالمة من ماكرون انما لتهدئة الراي العام فقط يعني بلا ماتقلقو واخا معرضناش عليكوم وكذلك سوا حضرتو سوا محضرتوش مغتزيدو والو وكذلك باغين افاريوها بيناتهوم الدول الاوروبية والولايات المتحدة بلا متسيقو الخبار دول شمال افريقيا
19 - سُئِل بوابٌ الأحد 19 يناير 2020 - 00:20
* سُئِل بوابٌ عن أجرته ، أجابهم أنه هو و المدير يتقاضيا مليون سنتيم
شهرياً . (لئلا يذكر البواب هزالة أجرته) .
* قبل السؤال عن عدم دعوة المغرب إلى المشاركة في مؤتمر برلين ،
يجب معرفة ما سيجنيه من الحضور ، و ما هو الدور الذي سيقوم به .
* حضوره إلى جانب الدول الإستعمارية ، سيكون لحراسة مصالحها فقط ،
و الزج بالمغرب في مستنقع يغرق فيه .
*إن كان هكذا ، من الأحسن ألا يشارك .
20 - رضوانلعلالي الأحد 19 يناير 2020 - 00:41
افضل حاجة انهم مستدعوناش مرحبا بيهم عندنا في المغرب بدون اطماع والمغرب مشهود ليه بدالك لا يطمع لاي دولة براك علينا غير رزقنا وكثير علينا حتى البترول موجود والغز هاهوا
21 - هيا فوضى الأحد 19 يناير 2020 - 01:38
واش دابا المشكيل واقع ف ليبيا المؤتمر منظم ف ألمانيا والجدول الاعمال صاغت فرنسا و الفيلم خادمها روسيا وتركيا و الامارات خالت العروسة ومصر أخت مول الباش والديدجي من الجزائر وحنا أشنو غا نمشيو نديرو الكيكة مفرقة ف السما العرب غا كومبارس
22 - مغريي الأحد 19 يناير 2020 - 02:27
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين أينما حل و ارتحل الرائد بالجميع المقاييس في خدمة المغرب المغاربة الأحرار بشتى المجالات دون ملل او كلل و نكران الذات و على الساءر الأسرة الملكية الشريفة و على المغاربة المغرب الاحرار الذين يجعلون المصالح العليا للمغرب و المغاربة فوق كل اعتبار باستمرار
23 - مغربي الأحد 19 يناير 2020 - 02:53
كل مؤشرات بشان مؤتمر برلين لحلحلت ملف ليبي تؤشر أنه فشل قبل الانعقاد مهما كان نوع بيان ختام خاصة و أن فرقاء نزاع اللبيين بيت قصيد فقدو سيادة على اثر الحرب ضرووس مشتعلة بلاهوادة بينهم بالدعم خارجي جعل من الساحة الليبية حلبة لتصفية حسابات وفق لغة المصالح و نفود فوق كب اعتبار وبات الليبيين مجرد إحدى اليات لا يملكون قرار حسم و فصل في وقف هذا مسلسل مدمر الذي يعد أكبر خاسر فيه شعب ليبي شقيق كما سيساهم مؤتمر برلين في تعميق شرخ بين دول التي تغوص في مستنقع ليبي لاستنزافها اولا بل يبدو أنه سيحمل مفاجآت متعددة بعضها غير سار لدول التي انغمست في مستنقع في ظل عدم اتفاق و توافق او عكس صحيح بين كبار على الحل و ما يزيد طينة بلة و يبشر بمخاطر شتى توافد ارهابيين مستمر على مستنقع من الشرق الأوسط و مرتزقة من افريقيا .
24 - علي وتنغير يكرر المقترح الأحد 19 يناير 2020 - 04:24
لقد سبق لي أن أشرت إلى هذا عدت مرات قلت أن شيء ما يوحي في الأفق فيما يتعلق بالصراع بين الأشقاء في ليبيا الشقيقة آنذاك طالبت بالتدخل دول المغرب العربي للمساهمة في حل المشاكل العالقة بين الأشقاء ولو بالتدخل العسكري واليوم هانحن أمام التحليلات المتناقضة الدول التي اعترفت بالأمس بإعلان الصخيرات إرها اليوم تتراجع عن قراراتها بالتدريج
25 - سيدي محمد الأحد 19 يناير 2020 - 12:19
جل المعلقين نسوا  من خرب ليبيا !!!!

سبب خراب ليبيا   هو   مرض  حكام المغرب العربي    اي  افريقية  الشمالية
 1)  الكل من هذه الدول فرط  في سقوط الدولة الليبية    و اغتيال الزعيم  الليبي  القدافي على يدي   الرئيس  الفرنسي  ساركوني  و الأخوان المسلمين
2 ) المريض  الأول حكام الجزائر  باختراع البوليساريو    في جسد وحدة افريقية  الشمالية
3)  المربض الثاني   حزب النهضة  التونسي الإخواني   ساعد في إسقاط الدولة الليبية و حاول  نهج تفس الخطة في سوريا
 للاسف    اليوم نفس الدول  للمغرب العربي  تتفرج  على تقسيم قطعة من المغرب العربي   بين   الإخوان المسلمين برآسة  اردوغان ،و دول الغرب  و بترودولار الشرق الأوسط بإذن امريكا
*** انتظروا  تدفق الإرهابيين  على يدي تركيا من ليبيا إلى تونس و الجزائر و المغرب
26 - moufquir الأحد 19 يناير 2020 - 12:54
Homme très dangereux.
je pense que le choix de Hafter pour gouverner la Libye est une grave erreur.
par ma vision de loin à son visage !!
le monsieur je pense qu'il sera dictature dangereux pour notre région.
je dis je pense!
والله أعلم.
اللهم أغفر لنا
27 - touhali الأحد 19 يناير 2020 - 13:18
animosité
ألم تعلم أن أي إتفاق وقع في لمغرب كيف مكان نوعه يكرهه نظام الجزائري.
أعتقد ان حتى صلاة المغرب يكرهون إسمها. ! ﻻيكرهون حدف المغرب أو تبديله بإسم ( الصلاة الجزائر)
السلام عليكم ورحمة
28 - جواد من برلين الأحد 19 يناير 2020 - 15:11
أرى أن المغرب فوجئ من انعقاد هذا المؤتمر وليس فقط لعدم الدعوة إليه ! أتسائل ماهو دور السيدة السفيرة إذا لم يكن التأثير أو على الاقل نقل المعلومة في حينها الى الرباط،؟! على العموم، ليس هنالك إهتمام كبير في وسائل الاعلام المرئية و المكتوبة بهذا الموضوع على الاقل حتى هذه اللحظة.
29 - Amin الثلاثاء 21 يناير 2020 - 21:33
انا متعجب لماذا هذا.الغضب المغربي هذا مؤتمر كان حاضر فيه قوى عضمى خمسة + تركيا قوة إقليمية التي تلعب بين حبلين قوة العضمى هم اصدقاء دب روسي وحلفاء من صف اول اول لواشنطن وحلف الناتو. أما ايطالية قوة استعمارية . ومصر دولة جارة لي لليبيا ودولة عربية وافريقية كبرى والامارات هي من تمول الحروب ولخراب وتقصف بدعم روسي فرنسي وضوء اخضر امريكي أما جزائر معضم تلكي دول لها معهم علاقات سواء ألمانية أو ايطاليةأو تركيا وروسيا وحتى مصر وامارات وكلهم يريدون ضمها لصفهم واحسن دليل زيارات كثيرة واخرها وزير خارجية فرنسا لماذا ماكرون لم يستدعي المغرب أو تونس مثلا ام بوتين واردوغان لم يسمحو او جزائر ومصر اعترضوا أو ألمانية وايطالية لم يقبلوا كفانا مسرحيات
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.