24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  4. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | عشاق: الجهاد تدبير حكومي سلطاني من اختصاص السلطة التنفيذية

عشاق: الجهاد تدبير حكومي سلطاني من اختصاص السلطة التنفيذية

عشاق: الجهاد تدبير حكومي سلطاني من اختصاص السلطة التنفيذية

تميز اليوم الثاني من أشغال مؤتمر "علماء إفريقيا" حول مواجهة التطرف والإرهاب في العاصمة الموريتانية نواكشوط بردود عدد من العلماء الأفارقة على أطاريح الجماعات الإرهابية، وخاصة ما يتعلق منها بمفهوم الجهاد، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وذهب العلماء الأفارقة الملتئمون في نواكشوط إلى القول إن الاقتتال الذي تمارسه الجماعات الإرهابية ليس جهادا بل فسادا في الأرض، وأكدوا أن الجهاد له مجموعة من الشروط، وأن خوضه أمر مُناط بالحاكم ولا يجوز، شرعا، خوضه بدون إذنه.

ووضّح عبد الحميد عشاق، منسق موسوعة السلم في الإسلام، مدير مساعد مكلف بالبحث في دار الحديث الحسنية، مسألة وضع الجهاد بيد الحاكم قائلا: "الجهاد تدبير حكومي سلطاني في المقام الأول، قبل النظر في باقي شروطه، كمباركة الوالدين".

وأضاف عشاق، الذي رأس الجلسة العلمية الثالثة لمؤتمر "دور الإسلام في إفريقيا: التسامح والاعتدال ضد التطرف والاقتتال"، المنظم من طرف منتدى تعزيز السلم في المجتمعات الإسلامية، بالتعاون مع الحكومة الموريتانية، أن الجهاد "تختص به السلطة التنفيذية في الأمة"، مردفا: "لا يجوز للأمّة أن تخرج للجهاد إلا بإذن الإمام".

من جهته قال عليون باه، الباحث بجامعة ستراسبورغ الفرنسية، إن الاقتتال الذي تمارسه الجماعات الإرهابية هو إرهاب وليس جهادا، لأن الغاية منه هي الهدم وترهيب الناس وخلق مناخِ إرهاب مستديم، بينما الجهاد له شروط صارمة لا تتوفر في الممارسات التي يرتكبها الإرهابيون مدّعين أنها جهاد وهي ضد روح الجهاد ومقاصده.

وأوضح المتحدث أن الجهاد الذي يحتاج إليه المسلمون، اليوم، والذي أوصى به الإسلام، هو إقامة العدل والتحلي بالأخلاق الحميدة، ومعاملة الغير معاملة حسنة...مبرزا أن الاقتتال الذي تمارسه الجماعات الإرهابية هو جريمة من الناحية القانونية، وقتْل للنفس بغير حق من الناحية الدينية.

من جهة ثانية، خصص عدد من العلماء الأفارقة المشاركين في مؤتمر نواكشوط حيزا من الأبحاث التي قدموها لشرح مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذي قال عبد الحميد عشاق إنه "تعرّض لكثير من التلبيس، ويحتاج إلى تفقّه وبيان الصلاحيات حتى لا تؤدّي ممارسته إلى عكس ما توخاه منه الشرع".

بدوره قال الفقيه إليس آيت سي العربي، إمام الجامع الكبير بالجزائر، إن "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر له شروط، أولها الإخلاص، وذلك بأن يكون القصد من ورائه ابتغاء مرضاة الله، من غير نظر إلى جاه أو مَغنم أو مصلحة مادية".

الشرط الثاني الذي يؤطر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يردف إمام الجامع الكبير بالجزائر، هو أن يكون المنكر مقطوعا فيه ومُجْمَعا عليه، وألا يكون محلَّ اختلاف العلماء، وألا يؤدّي النهي عنه إلى منكر أكبر منه، مشيرا إلى أن هذا الأمر حسم فيه الأصوليون بالاتفاق على تقديم أخفّ المَفسدتيْن ضررا.

واستطرد المتحدث ذاته بأن مواجهة الفكر المتطرف تقتضي نشر ثقافة السلم العالمي، وذلك بنشر العلم الشرعي الأصيل، الذي كان في المؤسسات الدينية العريقة في القارة الإفريقية، كالأزهر والقرويين والزيتونة، ونشر فقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ وذلك بتأليف المؤلفات التي تبيّن الطريقة الصحيحة للأمر به.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - mann الخميس 23 يناير 2020 - 06:32
"علماء"، إذا كنا حتى تعريف معنى كلمة "علم" لا نعرفه فكيف سنصل له؟
مشايخ الدين سموا أنفسهم "علماء" حتى يقطعوا الطريق أمام العلماء الحقيقيين من أمثال الفرابي و بن سينا و الخوارزمي ...بحيث أصبح عند المسلمين هؤلاء العباقرة في زمانهن يعتبرون زنادق و ضالين ... و شيخ الدين يعتبر "عالما"
2 - ميكانيسيان الخميس 23 يناير 2020 - 06:36
علماء أفريقيا . بل قل حفاظ أفريقيا
الحاضرون بكل بساطة جماعة (بتشديد الميم) لما تركه الاقدمون. للأسف قل (بتشديد اللام) المحققون
المنصفون البعيدون عن حرق البخور امام ابواب القصور.
3 - أستاذ جامعي منذ1989 الخميس 23 يناير 2020 - 08:13
لا ادري هل عندنا حاجة اليوم لطبقة الاكليروس التي عرفها التاريخ الاوربي الوسيط؟
مؤتمرات هنا وهناك تمول بسخاء لتكرار اسطوانات وترديدها عن امور لا نحتاجها في فنادق ٥ نجوم...
نحن في حاجة لمؤتمرات تدرس البطالة ومشاكل التعليم والصحة وتحقيق العدل بين الناس
اما ما تسمونه الجهاد فاتركوه لبدو الجزيرة العربية الذين مولوه في افغانستان وسوريا و...قبل ان ينقلب ضدهم
المغرب والحمد لله بعيد جغرافيا عن تلك المنطقة
4 - Hassssssssan الخميس 23 يناير 2020 - 08:44
كفانا من هذه المصطلحات التي اكل عليها الدهر وشرب من قبيل الجهاد والشرع والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ففقهاء الدين يتقنون فن المراوغة والرقص على النصوص ولهم في كل مقام مقال وهذا نابع اولا من كون الدين بنفسه مليء بالنصوص المتناقضة والمتضاربة التي تؤصل للشيء وتوصل لعكسه، وحديث : "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان " وهذا الحديث واضح وضوح الشمس وتفهم منه ان تغيير المنكر فرض عين على كل مسلم ومسلمة
هؤلاء ليسوا علماء افريقيا وانما فقهاء افريقيا وحتى هذه التسمية التي اختاروها لانفسهم متهافتة وغير صحيحة لانها توهم الناس أن لاعلم الا علم الفقهاء في حين انها مجرد افكار واجتهادات اشخاص تختلف من فقيه الى فقيه في المسألة نفسها وانما العلماء هم علماء العلوم الحقة والدقيقة الذين قدموا ويقدموا الخير للانسان كونه انسان فقط دون اعتبارات دينية او عرقية او غيرها
5 - هناك باب آخر ... الخميس 23 يناير 2020 - 08:50
... في الفقه الاسلامي يجب التذكير به . وهو الحكم الوارد في قتل الكافر المعاهد المسالم غير المحارب او الذمي ، الذي يعتبر جريمة نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن ارتكابها .
وبما ان البلدان الاسلامية تعاهدت مع البلدان غير الاسلامية على السلم و التزمت بمعاهدة الامم المتحدة ، فان كل اجنبي يدخل دار الاسلام يعتبر معاهدا مسالما لا يجوز قتله.
6 - الأمازوني الخميس 23 يناير 2020 - 09:17
لا يجوز لأمة للجهاد إلا بأمر من الحاكم أو السلطان الذين بدورهم أن يطالبوا بإدن من أمريكا أو الدول الغربية هذا هو العبث بنفسه وماذا فعل هؤلاء الحكام لحماية ولو بإيوائهم المضطهدين من مسلمي ميانمار الصين الهند إفريقيا الوسطى فلسطين زد على ذلك محاربة الإسلام من أمريكا ( الديموقراطية) إلى دول أوروبا وعلى طليعتها فرنسا (بلد حقوق الإنسان ) أما الدول العربية والإسلامية احدث ولا حرج ....كلا يلغي بالغاه
7 - اه تيقتكم الخميس 23 يناير 2020 - 09:32
عم يضحكوا عليكو يا عرب
8 - الصوفي المبتدئ الخميس 23 يناير 2020 - 09:55
لزلتم تعتقدون بهذه الخزعبيلات ستحاربون الارهاب الارهاب ليس الجهاد من تطرف فكري فقط ، بل من مصادر اخرى كالفقر و التهميش و الحرمان من ابسط الحقوق كالتعليم و الصحة و التشغيل .... لم يناقشوا اصحاب الفكر المتنور الى وضع الاصبع على الداء و اخاصة نعرف الاوضاع المزرية التي تعيشها شعوب الدوال التي يتحدثون عنها هؤلاء و ازمة الديمقراطية الصورية ...... تحية لجريدة هيسبريس
9 - الساكت عن الحق شيطان اخرس! الخميس 23 يناير 2020 - 10:02
ماتمارسه الجماعات المتطرفة يعتبر فسادا في اﻻرض ﻻ غبار على كﻻمكم لكن من يسلح يمول هذه الجماعات ! من يقف ورائها من يزرع الفتن ! ماذا عن الدول العظمى (في الشر )التي تتدخل لتفتيت اﻻمة اﻻسﻻمية ، لبييا ، سوريا ، اليمن، العراق !! اﻻسﻻم برئ من العنف واﻻرهاب !! وكذلك من كل نفاق !!
10 - Time2be الخميس 23 يناير 2020 - 10:31
و التملق نفاق ديني هدفه ارضاء الحاكم و نيل مافي يده من حطام. الم يعلمكم الله علمه و صرتم ورثة انبيائه فإما الى الحق او الى الضلال. انت سراج الله في أرضه و الخلفاء على عهده. فلماذا تبيعون الغالي بالداني فانكم ستقبرون و على الصراط ستحشرون و لن ينفعكم يومئذن لا سلطان و لا مال و لا بنون. اللهم اني قد بلغت
11 - العلماء الخميس 23 يناير 2020 - 17:07
العالم هو اللي يفيد البشرية بالابحاث و الاختراعات التي كون ماشي هوما ما لقاو لا دواء لا كهرباء لا سيارات لا اكل يكفي الملايير نتاع الناس .. هادو نحترمهم و نقدرهم اما هدوك اللي ندمت من كنت نضيع ساعات و ساعات ف ماجلسهم نتاع القصص و الخرافات و العلوم المزيفة الشرعية و فالاخير كلشي ولا يرتزق بالدين فالسياسة و الاعلام و غيره خاص يعرفو قدرهوم راكوم غير زايدين و كا تعداو علي هاد اللقب : عالم
12 - عبدالله الخميس 23 يناير 2020 - 19:24
أن الجهاد "تختص به السلطة التنفيذية في الأمة" ماذا يقصد السيد بهذه العبارة؟ هل الحكومة ككل ام ممثلة في وزارة الاوقاف؟ على حد العلم فالجهاد يخص الجميع طبعا لتحقيق المتوخى منه ألا وهو الصلاح. والحكومات هي سلطات تنفيذية لاتشريعية .ان العلماء مطالبون بتبسيط المقدس ليصبح في متناول العامية والتي تسعى لكرامة الانسان كماأرادها الله تعالى.
13 - امير الجمعة 24 يناير 2020 - 08:22
الاقتتال بين العرب والمسلمين ليس حديث العهد . بل بدأ مع بدايه ضهور الاسلام نفسه.
نسب مصائب العربيه الاسلاميه من حروب اهليه واقتتال مستمر بين المسلمين لامريكا والصهيونيه ما هو الى هروب الى الامام والتغطيه على التطرف والتعصب الذي ينخران عقول ذااك القوم.
امريكا والصهيونيه لم تكون معروفه اصلا عندما نشبت حروب اهليه اسلاميه شرسه أدت إلى مقتل الملايين منهم البدايه من معركه الجمل وصفين وقتل جميع الخلفاء الراشدين لاحقا الخ....
هذا حدث في القرن السابع ميلادي اي منذ ١٤ قرنا .وعمر امريكا لا يتعدى اربعه قرون.
الواضح ان المسلمين لديهم مشكل واضح معروف بدلا من إصلاحه والخروج منه تراهم دائما يبحثون عن العدو خارج بلدانهم.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.