24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | المملكة ترتقي 4 مراتب ضمن تصنيف "الدول الديمقراطية" عبر العالم

المملكة ترتقي 4 مراتب ضمن تصنيف "الدول الديمقراطية" عبر العالم

المملكة ترتقي 4 مراتب ضمن تصنيف "الدول الديمقراطية" عبر العالم

رصد مؤشر حديث تقدم المغرب في ما يتعلق بالمجال الديمقراطي، إلا أنه رغم ذلك لم يستطع بلوغ مصاف الدول الديمقراطية المتقدمة، ليظل في صنف "الأنظمة الهجينة". ويتعلق الأمر بمؤشر الديمقراطية لسنة 2019 الصادر عن مؤسسة "ذا ايكونوميست انتليجنس" البريطانية.

المؤشر رصد تقدم المغرب بأربع مراتب، ليحتل المركز الـ 96 عالميا بمعدل 5.10، خوله الحلول في الرتبة الثانية على مستوى دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد تونس التي حلت في الرتبة الـ 53 عالميا بمعدل بلغ 6.72.

وأكد التقرير أن المملكة عرفت تطورا ملحوظا منذ عام 2006؛ إذ كان معدلها حينها 3.90 لينتقل إلى 4.99 العام الماضي و5.10 السنة الحالية، لكن رغم هذا التقدم، ظلت في صنف "الأنظمة الهجينة".

ويصنف التقرير الدول الـ 167 التي شملها إلى ديمقراطيات كاملة، وديمقراطيات معيبة، وأنظمة سلطوية، وأخرى هجينة.

ويدرس المؤشر عددا من الجوانب تهم بالأساس العملية الانتخابية والتعددية التي حصلت فيها المملكة على معدل 5.25، وأداء الحكومة الذي حصلت فيه على 4.64، والمشاركة السياسية ومعدل 5.56، فالثقافة السياسية و5.63، ثم الحريات المدنية بمعدل 4.41.

وسبق أن أشار المؤشر ذاته، السنة الماضية، إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية المغربية الأخيرة كانت أقل من 50 في المائة، موردا أن "النخب السياسية والاقتصادية تواجه تحديا في المغرب مرتبطا بموجة الاستياء التي تعم البلاد بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، التي تفاقمت نتيجة حملة مقاطعة المواطنين للعديد من المنتجات الاستهلاكية".

على الصعيد العالمي، رصدت مؤسسة "ذا ايكونوميست انتليجنس" البريطانية، التي يصدر عنها مؤشر الديمقراطية، انخفاض متوسط الدرجات العالمية من 5.48 في عام 2018 إلى 5.44، قائلة إن "هذا هو أسوأ معدل عالمي منذ أن أصدرت وحدة الإيكونوميست لأول مرة مؤشر الديمقراطية في عام 2006، مرفوقا بتراجع حاد في أمريكا اللاتينية وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى".

وسجل المؤشر تدهور أربع من بين الفئات الخمس التي تشكل المعدل العالمي للنقاط، مبرزا أنه على الرغم من حدوث بعض الركود الدراماتيكي في عشرات البلدان وتخلي بلدان أخرى عن الاتجاه العام، فقد سجلت تحسينات رائعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - بن ناصر الخميس 23 يناير 2020 - 14:11
احتلال المركز 96 من بين 167 دولة التي شملتها الدراسة ؟حلل وناقش !
2 - محمد الخميس 23 يناير 2020 - 14:14
من الأحسن قراءة العنوان وكفى بدون الخضوع في التفاصيل لأن الرتبة غير مشرفة نهائية فاضعف الإيمان أن ياتي المغرب بنصف العدد المشاركة كالىتبة ثمانين تقريبا، ولن نتحدث عن الرتبة الخمسين وما تحت،
اللهم أسقي عبادك وبهيمتك وأنشر رحمتك وأحي بلدك الميت.
3 - Ziryab الخميس 23 يناير 2020 - 14:16
منذ عقود و نحن نتكلم عن مرحلة انتقالية. و لا زلنا لم نخرج منها. فكلما قمنا بخطوة إلى الأمام نتراجع ثلاث خطوات إى الوراء. ظاهريا كل أدوات الديموقراطية متوفرة كالتعدد الحزبي و البرلمان و الدستور و المجتمع المدني لكن في الممارسة تبقى هذه الأدوات للزينة فقط و ليس لها أي مفعول.
4 - طاهر الخميس 23 يناير 2020 - 14:44
لولا حكم الإسلاميين لوصلنا لمراتب مشرفة أكثر.
الاسلاميين عقبة كبيرة ضد الديموقراطية.
5 - أستاذة وطنية الخميس 23 يناير 2020 - 14:46
والله هذ الناس ك يضكو علينا واحد ك يعيش الرفاه وواحد ما صايبش باش يشري خبزة ويقول ليك الديمقراطية
6 - طارق الخميس 23 يناير 2020 - 14:52
هذا هو التصنيف الذي كان يتغنى به العثماني في قبة البرلمان من العيب والعار ان يتغنى بهذادالتصنيف المتدني جدا
7 - Ramon الخميس 23 يناير 2020 - 14:54
La démocratie à la marocaine c'est bien mais que dire du rapport du forum économique mondial du20/01/2020 qui classe le maroc :73 eme place sur 82 pays :classement de la mobilité sociale qui concerne 10 criteres :Sante; accès al'education;qualité de l' education;Formation continue;accès aux technologies;opportunités d'emplois;Distribution équitable des salaires;Condition de travail;Protection sociale et institutions inclusive.
8 - من هناك الخميس 23 يناير 2020 - 15:02
الدمقراطية كلمة نقرؤها ولكن لا تطبق ،عندما نجد فوارق طبقية هائلة ،في مجتمع يفتقد الصحة والتعليم وهما ركيزتين أساسيتين لكي نستشعر روح الدمقراطية ،فلا داعي لنتحدث عنها والرتبة 96 هي خير دليل،يا المزوق من على برَّا آش خبارك من الداخل ، هدا هو حالنا لكن الحمد لله على كلّ حال ،فهناك إخواننا في دول أخرى تعيش الفقر والتدمير والرعب نتمنى من الله أن يرزقهم الصبر وأن يخفف آلامهم وأن ينصرهم .
9 - عيوش اسعد تازة الخميس 23 يناير 2020 - 15:03
ااديمقراطية وجرية التعبير والرخاء وجقوق الانسان كل هذه الامور سيبقى المغرب يتمنى ان تحقق على ارضه وكانها احلام الخيال مادام الفساد هو سيد الموقف فالريع والفساد والثراء السريع سيظلون حجرة عثرة في طريق الديمقراطية في هذا الوطن ربما بعد سنة 3000 ميلادية ياتي جيل يصلح مافسده حكام هذا الجيل ولله في خلقه شؤون
10 - قطرة قطرة تيحمل الواد الخميس 23 يناير 2020 - 15:17
هده خطوة مهمة أن يصنف المغرب ويتقدم ب 4 نقاط ومراتب في هدا المؤشر الدي يقيس الديموقراطية، وسيتضاعف هدا الرقم ربما في 20 أو 30 سنة المقبلة وكيما تيقولو الناس قطرة قطرة تيحمل الواد الحمد لله هدا خبر جد مفرح.
11 - المعلق الخميس 23 يناير 2020 - 15:25
اه فعلا بانت الديموقراطية بالأحكام على الحراك
12 - ديم قراطي الخميس 23 يناير 2020 - 15:33
من الديمقراطية انكونوا راضين بهاد التصنيف الممتاز ولي انصفنا وعطانا رقم اكبر منا في الديمقراطية...... الله غالب
13 - داوي خاوي الخميس 23 يناير 2020 - 15:45
كنت في الجامعة 25سنة مضت رغم انني خرجت منها خاوي الوفاض ،أتذكر أنني كنت كتبت سؤالا للدكتور المحاضر : هل يجوز للطالب بعد الاجابة على الامتحان ان يحكي نكتة ؟
ولانه لاصبر مع الخضر أجاب بكل ثقة في نفسه " انني اقول لصاحب هذا السؤال ان يبحث له عن حرفة تناسبه لان التعليم لا يليق به واستطرد في قص تجربة ابن خاله حيت غادر هدا الاخير صف التعليم وانتهن التجارة وهو الان بخير وعلى خير.
ايها الاستاد لقد غادرت الجامعة آنذاك بعد ان تفوقت عليك وأعطيتني 14/20 في مادتك دون جهد كبير سوى انني لعبت ودغدغت مشاعرك بأشتارك سيدة الالهة الرهيبة.
انا الان لست بخير رغم امتهاني ل أزيد من 10 مهن واياك ان تعطي نصائحك لاحد من بعد.
اما بخصوص الديمقراطية في المغرب فأنا لست معكم وليس لي الحق ان اتكلم في سياسة المغرب وشؤون المغرب لأنني لم أقدم لهذا البلد أي شيء
لكنني سأحيلكم على كتاب الملعوب في وطننا ليجيبكم عن السؤال و هو كتاب مزال مصدر لان لا أحد يستطيع فهمه مادمت في المغرب فاغترب .
14 - saad الخميس 23 يناير 2020 - 15:48
من يخاف من الانزلاقات لن يبلغ ابدا الديموقراطية الحقيقية ....فالانتقال الديموقراطي السليم لايجب ان تتجاوز مدته خمس سنوات على الاكثر لكن المغرب ظل في هذه المرحلة مدة 20 سنة بل راينا و نحن الذين نلمس الاشياء عن قرب كمواطنين بان شعورنا بالانتقال الى الديموقراطية اصبح يتراجع في ظل الفترتين الحكوميتين الاخيرتين
15 - oussama الخميس 23 يناير 2020 - 15:53
اغلبية المغاربة يريدون الديمقراطية لكنهم ضد الحريات الفردية. وا كونو غا مفاهمين مع ريوسكم بعدا. الديمقراطية راها مع احترام حقوق الاقليات و ملي كنجيو ندويو فالدين كنلقاو مشاكل اولها قانون تجريم الافطار في شهر رمضان. اوا الى كنتو مزالين مبغيتو تنفاتحو و تحتارمو الاخر ف بلا متبقاو تشكاو من الحكومة ديرو فيها انكم مضلومين حيتاش حتى نتوما تيوقراطيين و باغين كلشي يكون مسلم و خا نتوما شادين من دينكم غير اللي بغيتو.
16 - Adam الخميس 23 يناير 2020 - 15:55
ايها السادة... المؤسسات الدولية التي تنقط بلدان الاستعمار... تنقطها حسب درجة استفاذتها من خيرات واستغلال مواردها وتبعيتها للمتربول ...ومادام المغرب.بلدا منصاعا وخاضعا وتابعا للمتربول ...فإنه يحصل على احسن المراتب
17 - االبليد الخميس 23 يناير 2020 - 16:08
سواء حكم الاسلاميون او العلمانيون او الردكاليون ..تحت اي مسمى او انتماء ..عندما يصل اي شخص لصلطتة..فإنهم ينسلخون من انتماءهم ...ادا الديمقراطية دعوها وشانها ما بينا او بينها غير الخير....
18 - إيكو الخميس 23 يناير 2020 - 16:10
أولا، مرتبة 96/167 مرتبة متأخرة جدا و تقدم المغرب ب 4 درجات يمكن تشبيهه بتلميذ كسول تحسن مستواه وحصل على 6 أو 7/20 بعدما كان يحصل على 3 أو 4/20 علما أن "تقدم" المغرب يعني عمليا تراجع الديمقراطية بدول أخرى وليس تقدما مطلقا لبلدنا؛ فقد شهدت سنة 2019 "كوارث" ديمقراطية لا حصر لها ومحاكمات صورية وتغول للقمع والفساد!
ثانيا، يوجد فرق كبير جدا بين أول مرتبة بشمال إفريقيا (تونس 53) و ثاني مرتبة (المغرب 96)؛ وكأننا نتحدث عن نفس التلميذ الكسول الحاصل على نقطة 7/20 والتي خولته احتلال المرتبة الثانية بعد التلميذ المجتهد الذي حصل على 14/20(تونس)!
أخيرا وهذا هو المهم، من "الجهل الكبير" التحدث عن الديمقراطية داخل الأنظمة الملكية التنفيذية؛ فالمغرب احتل هذه المرتبة لوجود عدد كبير من الأحزاب بدون جدوى..لا أقل ولا أكثر!!!
19 - AMIR الخميس 23 يناير 2020 - 16:37
الديموقراطية المغرببه ديموقراطية فريده من نوعها في العالم اي لا مثيل لها.
ضاهرها يشبه باقي الديمقراطيات العريقة في العالم. اقرأ. انتخابات هنا وهناك برلمان. رئيس الحكومه. أحزاب من كل لون وطيف مؤسسات بالجمله الخ...
لكن باطنها لا علاقه باي ديموقراطيه لا من قريب أو بعيد.
20 - هذا تقدم ام تراجع ? الخميس 23 يناير 2020 - 17:09
واش المغرب تقدم بأربع درجات ام الدول الأخرى التي تراجعت بأربع درجات و بذلك الجميع لم يتقدموا بل اما تراجعوا او مكثوا بمراتبهم فقط ...?
21 - بودواهي الخميس 23 يناير 2020 - 17:29
لا أعتقد أن هده المؤسسة التي أصدرت هدا التقرير تعرف حقيقة الدولة المخزنية و ما تقوم به من أعمال خاصة هده الردة الحقوقية التي وقعت طيلة سنة 2019 حيث الاعتقالات بالجملة و حيث 20 سنة سجن طالت من نادوا بالتنمية الاجتماعية و الاقتصادية لمناطقهم و ثلاث و اربع سنوات لصحفيين أدلوا باراءهم و ثلاث و اربع سنوات لمن غنوا مجرد اغاني حيوا فيها الشعب ..؟
إنها مؤسسات بريطانية و هي الدولة الامبريالية بدلك لا عجب أن تصدر هكدا تقارير كادبة و مزيفة ...
22 - Germany الخميس 23 يناير 2020 - 18:24
المغرب والدول العربية عامة لا تصلح لها الديمقراطية لان العقل العربي عمومًا متخلف كثيرًا عن المجتمعات المتقدمة .
المغرب والدول العربية تحتاج الى حاكم عادل ومستشارين اكفاء وعادلين.
23 - الطاهر الخميس 23 يناير 2020 - 18:36
مما لاشك فيه ان المغرب اكثر ديمقراطية من الاخرين لان تتجسد فيه حرية التشرميل وباك صاحبي و2فرنك للدخل الغير القار.
24 - sami الخميس 23 يناير 2020 - 18:40
خرجت الجزائر من دائرة “الدول الاستبدادية” في المؤشر العالمي للديمقراطية لعام 2020، وذلك كنتيجة للحراك الشعبي الذي أدى إلى إزاحة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة من السلطة التي مكث فيها قرابة العقدين.وعربيا حلت الجزائر هذا العام في المركز الرابع، وراء تونس التي حلت الأولى (المركز 53 عالميا) تليها المغرب (96 عالميا) ثم لبنان (المركز 106 عالميا).
25 - مغربي غيور الخميس 23 يناير 2020 - 19:19
الديموقراطية الحقيقية هي تكون السلطة التنفيذية بيدؤ الحكومة (مجلس الوزراء)
وتكون للاحزاب دور في التداول على السلطة عبر الانتخابات نزيهة وشفافة وهيئة مستقلة خاصة الانتخابات وكذلك ان تكون لها دور فاعل في المجتمع في التاطير واخذ المبادرة في اتخاذ القرار واضف الى ذالك وعي المجتمع باسهام في اختيار الاصلح في ادارة الدولة وتسييرها .
26 - اعطار الخميس 23 يناير 2020 - 19:25
إن جاء تقدم ما وهذا ما استبعد فلن يأتي بسبب تقدمنا ديموقراطيا بل جاء نتيجة تراجع بعض الدول فقط لا غير
27 - Na3im الخميس 23 يناير 2020 - 20:20
شكرا على كذبة ابريل السابقة لاوانها.
28 - لازال ينتظر الخميس 23 يناير 2020 - 22:12
ننتظر حقوقنا ٢٠سنة خارج السلم لمجندي الخدمة المدنية في التعليم إبان العراقي ومن لف لفه من ذوي الباع في السياسة اللهم انصر سلطاننا وادم علينا الاستقرار والطمانينة
29 - عبداله الخميس 23 يناير 2020 - 22:45
اللهم الإنصاف خارج السلم لمستحقيه
30 - مغربي من المنفى الخميس 23 يناير 2020 - 23:39
ا ي نوع من الديمقراطية ارتقى له المغرب نحن في المغرب لم نعرف الديمقراطية منذ اكثر من ستون سنة اي ما بعد الاستقلال لم نعرف الا القمع والسجن والظلم ضد الطبقة الكادحة
31 - احمد الجمعة 24 يناير 2020 - 05:34
ولكن فالمغرب الي قال كليمة يبات لضليمة
32 - Un bon citoyen الجمعة 24 يناير 2020 - 10:20
الديمقراطية و حكم الشعب نفسه بنفسه ههههه ، التخربيق سمحو لي الى قلت هكا ،حنا خاصنا اصلاح جذري يبتدئ من الاسرة ، و كنتمنى تكون شي لجنة لحماية المستهلك حتاش ولينا في مجتمع كنخافو منو اكثر من بلدان اخرى
والسلام
33 - متضرري حتى النخاع الجمعة 24 يناير 2020 - 11:04
شخصيا لدي سلم١١منذ1998وترفيت مرة واحدة على امتداد 35عاما أصبت بالسكري أشكو نازلتي للواحد القهار اللهم انصر ملكنا
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.