24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل (5.00)

  2. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  3. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  4. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | الصديقي شاهدا على تاريخ المغرب .. بوعبيد و"المحرّر" وبنبركة

الصديقي شاهدا على تاريخ المغرب .. بوعبيد و"المحرّر" وبنبركة

الصديقي شاهدا على تاريخ المغرب .. بوعبيد و"المحرّر" وبنبركة

يقدّم النقيب محمد الصديقي في كتاب جديد شهادته على جزء من التاريخ السياسي للبلاد، وأحداث عصيبة عرفها حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية وبعده الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ومجموعة من المحاكمات التي كان شاهدا عليها.

وبعد أزيد من نصف قرن في مهنة المحاماة، يقدّم محمد الصديقي في كتابه "أوراق من دفاتر حقوقي"، الذي رأى النور السنة الجارية 2020 عن "دار النشر المغربية - عين السبع الدار البيضاء"، شهادة بدأ بجمع تفاصيلها بعدما أتمّ فترة انتدابه الخاصّة عضوا في المجلس الدستوري لمدّة تسع سنوات، سنة 2017، وعاد إلى ممارسة مهنة المحاماة.

ويكتب النقيب الصديقي أنّه بعدما انتهت فترة انتدابه وجد أنّ الملفّات في مكتبه لا تتجاوز بضعة عشرات، وهو ما لم يفاجئه "لأن المهام التي باشرتها منذ الثمانينيات، سواء في إطار الأنشطة الحقوقية أو السياسية أو الإعلامية أو القضائية، كان لا بدّ أن يكون لها أثرها المباشر على وضعية مكتب المحاماة مهنيّا"، فوجدها فرصة لجمع الأوراق التي شكّلت هذا الكتاب الجديد.

وانطلق النقيب في شهادته من تفريغ ندوة استقبلها نادي هيئة المحامين بالرباط، استضافته في شهر ماي من عام 2019، وتحدّث عن شغله منصب سكرتير تحرير جريدة "التّحرير" التي كان يصدرها حزب الاتحاد الوطني للقوّات الشّعبيّة، بعدما حصل محمد عابد الجابري على الإجازة في الآداب وعبر عن نيّته في الالتحاق مباشرة بالتعليم، وتعرّفه على الصحافة عن طريق التجربة، ومواكبته أحداثا كبرى عرفتها البلاد في سنوات: 61، و62، و63 من القرن الماضي.

ويذكّر النقيب محمد الصديقي في هذه المرحلة بالإضراب العام لنقابة موظّفي وزارة الخارجية التابعة للاتحاد المغربي للشّغل، وردّ الفعل العنيف للدّولة على نجاحه بنسبة تقارب المائة في المائة بطرد كلّ الموظّفين السامين بالوزارة، من مدراء ووزراء مفوّضين ورؤساء أقسام ومصالح وعدد من السفراء، من بينهم المهدي بنعبود، الذي كان سفيرا بالولايات المتحدة الأمريكية، وما لحق ذلك من شلّ لوزارة الخارجية ومعاناة جدّ صعبة للموظّفين المعزولين، كانت "درسا سياسيا قاسيا للجميع".

كما استحضر النقيب أحداثا مثل المؤتمر الثاني للاتحاد الوطني للقوات الشعبية، والاعتداء بالقنابل على مقرّ جريدة "التّحرير" الذي كان "حدثا تراجيديا تعرفه لأوّل مرّة في تاريخ المغرب الحديث جريدة وطنية"، هدفه "إسكات الصّوت الناطق باسم الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في وقت كانت الاستعدادات جارية على قدم وساق لإعلان مشروع الدستور".

وتحدّث الكاتب عن الردّ الذي تمّ على هذا الاعتداء بعد الاهتداء بصعوبة بالغة إلى مطبعة صغيرة والاشتغال يومي السبت والأحد لإصدار عدد استثنائي من صفحتين خصّص بالضرورة لهذا الحدث، والتّحقيق الذي لم يخرج بشيء؛ ثم سرد ما عاشه من اعتقال مع مجموعة من المناضلين لمدّة تزيد عن شهر بعدما كان الحزب يتّجه لإقرار مقاطعة الانتخابات المحلية، واكتشافه بعدم خروجه عدم تمكّن الجريدة التي كان سكرتير تحريرها من الصدور بعدما اشتدّ عليها وعلى طاقمها الخناق، ليلتحق بعد ذلك بالمحاماة.

وتذكّر النقيب تدرّبه مع المحامي محمد التبر في البداية، ثمّ مع عبد الرحيم بوعبيد، واستمراره في العمل بعد ذلك معه؛ كما أورد في كتابه شهادة على مجموعة من القضايا التي عاشها كمحام، بما فيها إعدامات، ومساهمته في تأسيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجمعية الحقوقيين المغاربة، ثم المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.

ويقدّم الكاتب في "أوراق من دفاتر حقوقي" شهادات انطلاقا من المسؤوليات التي أنيطت به من قبيل تعيينه عضوا في اللجنة التي أمر الملك بتشكيلها سنة 1979 لمراجعة التّشريع في مدونة الأحوال الشخصية ثم القانون العقاري، والتي لم تر خلاصاتها النور آنذاك، كما تحدّث عن قضايا مثل قضية اختطاف المهدي بنبركة التي يرى أنّها "مازالت تلقي بظلالها على العديد من الأوجه والسياسات داخل المغرب وخارجه".

وأورد النقيب في هذا الكتاب حوارات ومقالات منشورة له حول العدالة وقضاياها، وشهادات حول تأسيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، وأطوار المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان الذي عُيِّنَ فيه، مقدّما تفاصيل من قبيل تدخّله ضد تمرير توصية لم تناقَش حول خلوّ سجون المغرب من المعتقلين السياسيين.

وتتضمّن أوراق النقيب شهادات له في شخصيات مثل عبد الرحمن اليوسفي، وعبد العزيز بناني، وعبد الواحد الراضي، ورموز رحلت من قبيل عبد الرحيم بوعبيد، وعبد الرحمان القادري، وعبد الرحيم المعداني، ومحمد بوزوبع، وأحمد الشاوي، وأرملة الشهيد عمر بنجلون لطيفة التازي، وإدريس السغروشني.

كما قدّم النقيب محمد الصديقي في هذا الكتاب تفاصيل معارك دفاع متابعين في محاكمات من قبيل "أطلس بلحاج ومن معه"، ومرافعاته في قضية سمّاها "المسرحية الهزلية"، توبعت فيها مجموعة بتهم المشاركة في المسّ بأمن الدّولة الداخلي ومحاولة الاعتداء على ولي العهد، بعدما تمّت تبرئة عناصرها من قبل ذلك دون أن يطلق سراحهم. وكان من بين المتابعين بالتهم نفسها المناضل عمر بنجلون الذي اغتيل في 18 دجنبر 1975.

كما يتحدّث الكاتب في "أوراقه" عن تفاصيل محاكمة الرأي في قضيتي عبد الرحيم بوعبيد حول رأيه في الاستفتاء في الصحراء المغربية، ومحاكمة نوبير الأموي عقب الحوار الذي أجرته معه جريدة "إلبايس" الإسبانية، وإدانته بالسب والقذف العلني، وشكاية "الاتحاد الاشتراكي" في قضية اختفاء الشهيد المهدي بنبركة.

ويفرج النقيب محمد الصديقي في هذا العمل عن ذكرياته، مقدّما شهادة عن جزء من تاريخ البلاد بعد استقلالها، ومساره الشّخصي "الذي لا يخلو من كثير من السياسة"، لمن قد يكون معنيا أو مهتمّا بالاطلاع على "أوراق" حقوقيّ مغربي، وعضو سابق في المجلس الدستوري، ونقيب قضى أزيد من نصف قرن في مهنة المحاماة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - سنوات الخميس 13 فبراير 2020 - 20:48
9 سنوات حكم الاتحاد الاشتراكي المغرب بعد سنين طويلة في المعارضة,النتيجة اغتناء وزراءه ومسؤوليه وسجن بعضهم:خالد عليوة (CIH) وعبد الحنين بنعلو (مكتب المطارات),ليقاطعهم المغاربة بعد 2007 ويظهر حزب لامبة
2 - amin الخميس 13 فبراير 2020 - 20:51
رغم نضالات الحركة الوطنية لازال المغرب يعرف تراجعات حقوقية

من اعتقالات سياسية و تكميم الأفواه و زادت الهوة و الفوارق الطبقية بين الفقراء و الأغنياء و تم تدجين و ترويض معظم المعارضين بما في ذلك الإسلاميون حتى ما عدنا نثق في أي سياسي مغربي يزعم خدمة المواطنين و الصالح العام و حتى النخب المثقفة صارت أما تلتزم الصمت أمام هذا الوضع الكارثي الاجتماعي و الاقتصادي أو تهاجر إلى الخارج لعرض كفاءاتها على هذه الدول .
3 - مواطن2 الخميس 13 فبراير 2020 - 20:53
هناك حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كتنظيم سياسي تم تاسيسه بناء على مبادئ معينة . وهناك الاتحاديون الذين ينتمون لهذا الحزب.والحديث عن الحزب يختلف كثيرا عن الحديث عن المنتمين له.والمنتمون لهذا الحزب شرائح مختلفة.فمنها من بقي وفيا لمبادئ الحزب ولم يغير " جلده" رغم كل الظروف التي توالت عليه.وهناك من غير جلده عدة مرات تمشيا مع المصلحة وهنا يكمن الفرق. وكمواطن اقول لمن بقي وفيا انك مواطن صالح برهنت على وفائك وعهدك لمبادئ حزبك.وللآخرين بانهم مجرد قوم كرسوا حياتهم ومجهودهم للوصول الى مكاسب دنيوية " فانية " والحقوا اضرارا بليغة بحزبهم وبالمخلصين منهم.والمؤسف ان الاغلبية سعت وراء المصالح الى ان اوصلوا هذا الحزب الى ما وصل اليه.هنيئا لكل من سعى في خدمة البلاد. وفي جميع الاحوال الاحزاب السياسية كلها متشابهة وجل من ينتمي اليها يسعى الى تحقيق مصالحه....للاسف الشديد.
4 - القنيطري الخميس 13 فبراير 2020 - 21:04
هل نحتاج الى شاهد و 70% من المغاربة أميين !! هل نحتاج الى شاهد و كل السياسيين همهم ضمان مستقبلهم ومستقبل أبناؤهم وأحفادهم !! والدليل القاطع أبناء وأحفاد سياسيين ستينات والسبعينات قصور وفيلات و مزارع وعمرات و تجارات ووووو !!! هل نحتاج الى شاهد و عند خروج الإستعمار كان عندنا إكتفاء ذاتي واليوم نستورد 60% من حاجياتنا من الحبوب !!! هل نحتاج الى شاهد والفساد يعم البلد !!! هل نحتاج الى شاهد و البلد كله مافيات !! لو كنت شاهد صادق أكشف للمغاربة عن ثروات السياسيين الدين حكموا البلد من بعد الإستعمار أو شوف شغلك والباقي على الله
5 - لا ادري هل الاستاذ ... الخميس 13 فبراير 2020 - 21:36
... قام بالحديث عن اخطاء اليساريين المغاربة خاصة بعد ان سقط نظام الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي الذي كانوا يسعون فرضه على المغاربة بسقوط جدار برلين وانهيار الانظمة الاشتراكية وتفكك الاتحاد السوفياتي ؟.
ام انه تحدث عن تجاوزات النظام المخزني فقط ؟.
6 - جبيلو الجمعة 14 فبراير 2020 - 05:26
يساري المغرب هم سبب مشاكل ملف الصحراء و الحدود الشرقية. حيث عداؤهم للملك الراحل الحسن التاني و طمعهم في السلطة ادى الى تعاونهم مع الجزائر على حساب الوحدة الوطنية. باعو القضية الوطنية على حساب اديولوجية سياسية كانت تسعى لنشر الاشتراكية.
7 - ضد الضد الجمعة 14 فبراير 2020 - 09:08
من هو الحزب الذي باع أملاك الدولة بدعوى الخوصصة و زاد تأزيما لاقتصاد الوطن. ألم يكن فتح الله اولعلو يلقي خطابات في البرلمان و يعطي أرقاما تبين هدر أموال الدولة و يؤكد بأنه ان كانت بيد النزهاء لاصبح المغاربة من أغنى الشعوب و شاءت الأقدار أن تم تكليفه بوزير المالية و زاد للشعب المغربي فقرا بل كان لا يقنع حتى بملايير ينالها في آخر كل سنة حسب الإشاعة. حبذا لو يتم حل كل الاحزاب و لو لدورة واحدة نترك الملك هو من يكلف بتشكيل الحكومة من غير المنتمين للأحزاب لنرى المردود الذي بدون شك سيكون أحسن بكثير بما هو عليه الآن.
8 - khalil الجمعة 14 فبراير 2020 - 16:11
لازالت عندي نسخة من العدد الاول للمحرر.
كانت المخزن
ثم الأحزاب والمخزن
ثم الأحزاب والمخزن وأحزاب المخزن
والآن فقط المخزن.
الرجوع إلى الأصل
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.