24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تفاصيل إنقاذ "لارام" .. ديون بفوائد ودعم مالي مشروط بالتقشف (5.00)

  2. نسبة المشاركة وثقة الناخبين .. "مسامير" تطرق رأس الدولة والأحزاب (5.00)

  3. الجعيدي: النموذج التنموي الجديد يراهن على التضامن الاجتماعي (5.00)

  4. حالات كورونا الجديدة في 8 جهات .. الغالبية بين جهتَي مراكش وطنجة (5.00)

  5. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (4.50)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | أمريكيون يدربون قضاة مغاربة على مواجهة الاحتكار

أمريكيون يدربون قضاة مغاربة على مواجهة الاحتكار

أمريكيون يدربون قضاة مغاربة على مواجهة الاحتكار

قدم محامون وموظفون عن وزارة العدل الأمريكية شروحات حول آليات حماية الأسواق الاقتصادية والصفقات العمومية من الممارسات المنافية لقواعد المنافسة، وسبل مواجهة احتكار وجشع بعض الشركات.

واستعرض ممثلون لوزارة العدل بالولايات المتحدة الأمريكية خلال المائدة المستديرة التي نظمت بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء، بشراكة بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجارة الأمريكية، وبتعاون مع وزارة العدل المغربية، سبل الحماية من الممارسات المنافية للمنافسة.

وتحدث مسؤولو قسم مكافحة الاحتكار بوزارة العدل الأمريكية، في هذا اللقاء الذي عرف حضور عدد من نواب الوكلاء العامين للملك ونواب وكلاء الملك بمحاكم المملكة، عن عمل هذا القسم من أجل تعزيز المنافسة في الاقتصاد الأمريكي والحفاظ عليها.

وتطرق جوناثان كلو، عن قسم مكافحة الاحتكار بوزارة العدل الأمريكية، للانتهاكات التي يعاقب عليها "قانون شيرمان" الأمريكي المتعلق بالاحتكار، المتمثلة في وجود ظاهرة الأسعار التواطئية وتخصيص العملاء والتلاعب بالعروض.

ولفت المسؤولون الأمريكيون في معرض مداخلاتهم إلى وجوب تشجيع المغرب على الاستمرار في النهج الذي يسير عليه من أجل دعم الاستثمار التجاري، ومواجهة الاحتكار والممارسات المنافية لقواعد المنافسة.

وشددوا على أن المغرب يعد بلدا رائدا في القارة الإفريقية، ناهيك على كونه البلد الوحيد الذي وقعت معه الولايات المتحدة الأمريكية اتفاقية التبادل الحر، وهو ما يستوجب مساعدته على تطبيق هذه القواعد لمواجهة الاحتكار.

القاضية أمينة أفروخي، رئيسة قطب النيابة العامة المتخصصة والتعاون القضائي، أكدت من جهتها، في كلمة ألقتها نيابة عن رئيس النيابة العامة، أن "توفير الاستقرار والأمن القانوني والقضائي للمستثمر صار اليوم أهم رهانات الأنظمة القضائية الدولية. وكما هو معلوم، فإن المقاولة باعتبارها الركيزة الأساسية في عالم المال والأعمال، سواء كانت شخصا ذاتيا أو معنويا، تحتاج لرعاية خاصة حتى يتسنى لها القيام بدورها الأساسي المتمثل في إنتاج الثروة".

وقالت القاضية أفروخي إن المخاطر القانونية والواقعية التي تواجهها المقاولة متعددة؛ "أبرزها يتمثل في التواجد في سوق اقتصادية تعاني من الممارسات المنافية لقواعد المنافسة، حيث تغيب العدالة الاقتصادية وتستفيد مقاولات من امتيازات حكرا دون منافسيها، وتمنع مقاولات من ولوج الأسواق بفعل اتفاقات سرية أو صريحة، أو بفعل تعسف بعض المقاولات بوضعها المهيمن بالسوق المرجعية".

واعتبرت رئاسة النيابة العامة أن دورها في محاربة وردع الممارسات المنافية لقواعد المنافسة "محوري يقتضي من قضاة النيابة العامة توسيع معارفهم وخبراتهم ليتسنى استيعاب المفاهيم ذات الصبغة التقنية والاقتصادية المحيطة بالموضوع، ولعل الاطلاع على تجربة الولايات المتحدة الأمريكية فرصة مواتية اعتبارا لريادتها على الصعيد الدولي".

ويهدف هذا اللقاء، الذي يشرف عليه برنامج تطوير القانون التجاري، إلى تدريب الوكلاء العامين ووكلاء الملك على استحضار الممارسات الفضلى في مجال رصد الأعمال المنافسة لقواعد المنافسة، وغيرها من الممارسات التي تعرفها الأسواق الاقتصادية والصفقات العمومية، والتحقيق فيها ومعاقبة مرتكبيها.

ويأتي هذا اللقاء في وقت كانت فيه رئاسة النيابة العامة قد وجهت إلى ممثليها بمحاكم المملكة دورية في بداية السنة الجارية، من أجل تفعيل دورهم في حماية النظام العام الاقتصادي، واستحضار أثر المنازعات التجارية على الأمن الاقتصادي والاجتماعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - الله أكبر الخميس 13 فبراير 2020 - 19:58
الامريكان أكثر عدلا وامانة من الاخوان
2 - CASA USA الخميس 13 فبراير 2020 - 20:07
والعكس صحيح .امريكا ستعلم القضاة كيفية الاحتكار لانها اكبر دولة تستعمل سياسة الاحتكار
3 - simo danmark الخميس 13 فبراير 2020 - 20:35
انقلبت الآية آتون من عالم غير مسلم يلقنون المسلمين كيفية عدم الاحتكار...،،عالمنا كله غش وتدليس وتزوير ورشوة وظلم وحكرة وتسلط وفساد لا احد يخاف الله الجشع والطمع ونفخ البطون بالحرام ...الله يلطف
4 - أمريكا إسرائيل الخميس 13 فبراير 2020 - 20:46
هل في العالم غير أمريكا وإسرائيل مع العلم أنهم أكبر أعداء الإسلام والمسلمين والله واخا يدربوهم الملائكة
5 - houssa الخميس 13 فبراير 2020 - 20:54
il faut leur montrer comment être fermes devant les pédophiles, le reste il le feront à leurs manières suivant le plus offrant et le plus pistonné
6 - بوجيدي الخميس 13 فبراير 2020 - 20:56
أمريكا نفسها تحكمها الشركات الكبرى ذات الرساميل العابر للقارات، رأسمال يشل الحكومات ويغير السياسات الاقتصادية ويأتي بشكل مروع على ميزانيات العمل الاجتماعي ويحطم الطبقة المتوسطة ويعيش بالاحتكار وتمويل الأبحاث المضادة ويغير كل رغبة في التغيير، ويقاوم من يفكر مجرد التفكير في المقاومة. فيقرأ كل واحد منا كتاب فخ العولمة لفريدمان الصادر سنة 1996 لترو العجب.
7 - mjalwake fnew york الخميس 13 فبراير 2020 - 22:38
les Americains doivent leurs exppliquer que personne n,es aux dessus de la loi aux etats unis et que les juges Americans ne sont pas des corrumpu parceque les lois sont tres severes.
8 - قانون الغابة عن الباجدا السبت 15 فبراير 2020 - 08:27
مشات الميريكان مسكينة.300 عام من الدمقراطية والعدالة والمعقول غادي تتكب في رمال "فلوريدا" او كليفورنية. وخاصة مع رئيس هبيل كيدير اللي قالوا راسو.
جايين مساكن ايدربوا القضات ديالنا بنية حسنة ولكن نساوا بان قضتتا فالحين في كلما هو تشيطين، قد دربهم ابليس من قبل وغالبا ما غادي ايردوهم على دينهم بمعنى اخر ان القضات الميريكان غادي ايتعلموا ياخذوا الرشاوي وتزوير الاحكام وقرائة ما بين السطور والتماطل وشهادات الزور، وكثمان الشهادة و خليوني نبقا ساكت....
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.